إشعارات

  • لا يوجد إشعارات جديدة

     

لمحة عن الوطني

لمحة عن الوطني

تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952 ليكون أول وأقدم بنك في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي حتى بات اليوم "البنك الذي تعرفه وتثق به". وعبر السنوات، استطاع بنك الكويت الوطني- بفضل إدارته المستقرة والرصينة إلى جانب استراتيجته الواضحة وأدائه المتنامي وجودة أصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية- أن يبني صرح مصرفي كبير يقدم مجموعة من الخدمات والحلول المصرفية والمالية والاستثمارية المبتكرة للأفراد والشركات تغطي مجموعة واسعة من الأنشطة الاقتصادية. وبات بنك الكويت الوطني يستأثر بحصة واسعة من النشاط المصرفي وقاعدة متنامية من العماء محلياً وإقليمياً. وينفرد بنك الكويت الوطني بأوسع شبكة فروع خارجية ومكاتب تمثيل وشركات تابعة متواجدة في أهم عواصم المال والأعمال حول العالم

الرسالة والرؤية

رسالتنا

تقديم خدمات مالية ذات مستوى عالمي وخدمة عالية الجودة لعملائنا. استقطاب أفضل الكفاءات المصرفية في المنطقة وتطويرها والحفاظ عليها.

القيام بمسؤوليتنا تجاه المجتمع الذي نعمل فيه لتحقيق النهضة والتنمية.

الالتزام المطلق بقيمنا الأساسية وهي المثابرة، النزاهة، التحفظ والمعرفة. بذلك، نستطيع أن نواصل تحقيق أعلى العوائد لمساهمينا.

رؤيتنا

أن نكون البنك الذي تعرفُه وتثقُ به بفضل قيمنا الأساسيّة، موظّفينا والخبرات التي نُقدمها

تاريخنا

تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952، عندما ذهب أحد تجار الكويت إلى البنك البريطاني لطلب قرض بقيمة 10,000 روبية، أي ما يعادل 750 ديناراً كويتياً اليوم. إلا أن مدير البنك البريطاني طلب كفيلاً من التاجر الكويتي الذي لم تعجبه طريقة تعامل البنك الأجنبي معه.

من هنا ظهرت لأول مرة فكرة تأسيس بنك كويتي وطني يخدم المصالح الوطنية بالدرجة الأولى ويأخذ على عاتقه تطوير وتنمية الإقتصاد الكويتي وإنعاش السوق التجاري وتنمية مدخرات المودعين وحفظها لهم. وتم عقد إجتماع مع أمير دولة الكويت الراحل المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح الذي بارك لهم الفكرة ووعدهم بالدعم والتأييد وبالفعل كان لهم ما أرادوا.

وفي 19 مايو 1952، صدر المرسوم الأميري الخاص الذي سمح بإنشاء بنك الكويت الوطني، وفي 15 نوفمبر 1952 ، افتتح بنك الكويت الوطني للعمل رسمياً باعتباره شركة مساهمة كويتية للقيام بالأعمال المصرفية.

المؤسسون الأوائل لبنك الكويت الوطني هم:

  •     خالد زيد الخالد
  •     أحمد سعود الخالد
  •     خليفة خالد الغنيم
  •     خالد عبد اللطيف الحمد
  •     سيد على سيد سليمان
  •     يوسف عبد العزيز الفليج
  •     يوسف أحمد الغانم
  •     محمد عبد المحسن الخرافي
  •     عبد العزيز حمد الصقر

ويعد بنك الكويت الوطني أول مصرف وطني في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي على الإطلاق. وكان مجلس إدارة بنك الكويت الوطني وجميع المؤسسين من الكويتيين الذين لهم نشاط تجاري عريق داخل وخارج الكويت. وتأسس البنك برأسمال قدره 13,100 روبية (ثلاثة عشر مليوناً ومائة ألف روبية)، موزعة على ثلاثة عشر ألفاً ومائة سهم بقيمة ألف روبية للسهم الواحد.

ومع مرور الأيام، أثبت بنك الكويت الوطني كفاءته وجدارته مساهماً وراعياً لحركة النهضة في الكويت، ومازال الأول حتى يومنا هذا. 

كلمة رئيس مجلس الإدارة


"لا تقتصر استراتيجيتنا للتنوع على منتجات وخدمات البنك فقط بل تمتد لتشمل النمو في كافة المناطق الجغرافية التي نعمل بها في الوقت الحاضر والسعي لاقتناص الفرص، بالإضافة إلى التزامنا بالتحول الرقمي بما يؤهل المجموعة لمواصلة النمو والازدهار في المستقبل."


يسرني، بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن إخواني أعضاء مجلس الإدارة، أن أضع بين أيديكم التقرير السنوي للعام 2018 لبنك الكويت الوطني. وكما يعكس هذا التقرير في طياته، فإننا نحتفي بعام آخر من الأداء القوي مع نمو حجم عملياتنا الدولية وارتفاع مساهمتها في أرباح المجموعة، مع حرصنا على ترسيخ مكانتنا الريادية في السوق المحلي. كما حققنا تقدماً ملموساً في سعينا لتطبيق استراتيجية التنوع، واضعين المستقبل نصب أعيننا. إذ لا تقتصر استراتيجيتنا للتنوع على منتجات وخدمات البنك فقط بل تمتد لتشمل النمو في كافة المناطق الجغرافية التي نعمل بها في الوقت الحاضر والسعي لاقتناص الفرص، بالإضافة إلى التزامنا بالتحول الرقمي بما يؤهل المجموعة لمواصلة النمو والازدهار في المستقبل.

البيئة التشغيلية
في الوقت الذي اتسمت فيه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتحديات الجيوسياسية بصفة عامة بما ساهم في خلق رياح معاكسة للنمو الاقتصادي، تمكنت الكويت بفضل مرونتها من الصمود ونجحت في مواجهة رياح التقلبات المحيطة بها. وبنفس سرعة تحسن أسعار النفط العالمية في النصف الأول من العام، تراجعت مرة أخرى في الربع الأخير من العام. وساهم الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط بالنصف الأول في تعزيز موازنات الحكومات الخليجية وتحسن الأوضاع المالية، إلا أنها تأثرت إلى حد ما نظراً لضعف أوضاع السوق في وقت لاحق من العام.

وبغض النظر عن اتجاه  أسعار النفط، فإن سعر التعادل في موازنة الكويت يمنحها بعضاً من الحماية في مواجهة التقلبات المستقبلية، وهو ما تؤيده التصنيفات الائتمانية السيادية القوية التي تمكنت الكويت من الاحتفاظ بها عاماً تلو الآخر. ومن المتوقع أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 2.9% وارتفع معدل نمو الناتج غير النفطي بنسبة 2.8% مع ضرورة مواصلة إجراءات الإصلاح الاقتصادي لدعم مزيداً من  النمو على المدى  الطويل. من جهة أخرى، سيستمر إسناد المشاريع الحكومية، لتظل بمثابة محرك النمو الأساسي. وانطلاقاً من إيماننا الراسخ بهذا المبدأ، سيقوم بنك الكويت الوطني بدور رئيسي في دعم النمو الاقتصادي  ومساندة جدول أعمال خطة التنمية الوطنية «رؤية الكويت 2035»، انطلاقاً من مكانتنا الريادية كالخيار الأول في تمويل المشروعات العامة والخاصة، وهي مكانة عازمون على الاحتفاظ بها.

تنوع للمستقبل
كما ستجدون في أقسام لاحقة ضمن هذا التقرير، كان العام 2018 عاماً لتنويع عملياتنا والتركيز على برنامج التحول الرقمي بما يضمن استمرار نمو أعمالنا في المستقبل.  ويعني التنوع أموراً كثيرة لبنك بمثل حجمنا الهائل. وضمن هذا السياق، امتد التنوع ليشمل منتجاتنا ومصادر الدخل - خاصة في الأسواق الدولية، وموظفينا أيضاً. فقد قمنا بتعيين عدد من كبار المسؤولين الجدد خلال العام 2018، وجميعها من الأمور الحيوية لتمهيد الطريق لاقتناص الفرص المتاحة أمامنا.  فعلى صعيد التكنولوجيا والتحول الرقمي، قمنا بالفعل باتخاذ خطوات كبرى، لاسيما بالنسبة لعملياتنا الداخلية، بالإضافة إلى المنصات والخدمات التي نعمل على تطويرها لعملائنا، وكلاهما من الركائز الأساسية في إطار سعينا لتحقيق مستقبل واعد للمنافسة مع أكثر البنوك تقدماً على مستوى العالم.

الحوكمة
تؤمن مجموعة بنك الكويت الوطني إيماناً راسخاً بأن التطبيق الحكيم لمبادئ ومعايير حوكمة الشركات هو مفتاح الحفاظ على الثقة الغالية التي يولينا إياها أصحاب المصالح. حيث نرى أن القواعد الراسخة للحوكمة تعد بمثابة حجر الزاوية لنجاح واستدامة البنوك. فعلى مدار العام، واصلنا تطوير وتعزيز ممارساتنا، كما استكملنا المراجعات الدورية وتعزيز ميثاق مجلس الإدارة وسياسات حوكمة الشركات، هذا بالإضافة إلى إجراء تقييم دوري مستقل لمدى فاعلية أداء مجلس الإدارة.

ويتصدر مبدأ تعزيز الديناميكية السليمة لمجلس الإدارة قائمة أولوياتي وذلك من خلال مشاركة أعضاء مجلس الإدارة اللذين يتميزون بالمهارات والخبرات لضمان تقديم الدعم اللازم للفريق التنفيذي بقيادة الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وقد واصل مجلس الإدارة أداء مهامه في العام 2018، وساهم في تقديم المشورة والتوجيهات الحكيمة لفريق إدارة البنك. وعُقدت الجمعية العامة العادية وغير العادية لبنك الكويت الوطني للعام 2017 في مارس 2018، باكتمال النصاب القانوني من المساهمين بواقع 78.1%. وقد أقرت الجمعية العامة العادية وغير العادية توصيات مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 174.5 مليون دينار كويتي، أي بما يعادل 30 فلساً لكل سهم، بالإضافة إلى 5% أسهم منحة. وحصل مجلس الإدارة على موافقة الجمعية لإصدار كافة أنواع السندات. وقد عقد مجلس إدارة البنك واللجان المنبثقة عنه 59 اجتماعاً خلال العام 2018.


"فإننا نحتفي بعام آخر من الأداء القوي مع نمو حجم عملياتنا الدولية وارتفاع مساهمتها في أرباح المجموعة، مع حرصنا على ترسيخ مكانتنا الريادية في السوق المحلي."


تحقيق القيمة للمساهمين
يسر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بواقع 214.3 مليون دينار كويتي، بما يعادل 35 فلساً لكل سهم، وذلك في الجمعية العامة السنوية. ويمثل هذا المبلغ 57.8% من صافي أرباح مجموعة بنك الكويت الوطني للعام 2018. كما سيوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وقد قام البنك في فبراير 2018 بالإعلان عن زيادة رأس المال من 600 مليون دينار كويتي إلى 750 مليون دينار كويتي. وبلغت القيمة السوقية الإجمالية لبنك الكويت الوطني 5.1 مليار دينار كويتي كما في 31 ديسمبر 2018.

شكر وتقدير
وفي الختام، يطيب لي بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن جميع أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لبنك الكويت الوطني أن أقدم أسمى آيات الشكر إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وإلى ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله، على دعمهما المتواصل لاستقرار الاقتصاد الكويتي ونموه. كما أود التوجه بخالص الشكر إلى بنك الكويت المركزي وهيئة أسواق المال لما يبذلونه من جهود لجعل بلدنا الحبيب وجهة أكثر جاذبية  للاستثمار. وأود أن أشكر أيضاً مساهمينا على إيمانهم في بنك الكويت الوطني ودعمهم المستمر له، كذلك أعرب عن امتناني الخاص لعملائنا في الكويت وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وحول العالم لما يقدموه من ولاء ودعم مستمر. ولا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر إلى أعضاء مجلس إدارة مجموعة بنك الكويت الوطني على مشورتهم وقيادتهم الحكيمة.

كما أتقدم بالشكر للإدارة التنفيذية لبنك الكويت الوطني عرفاناً بجهودهم الدؤوبة وسعيهم الدائم للحفاظ على مسيرة البنك والحرص على استكشاف طرق جديدة ومبتكرة للنمو. فلهم كل الفضل فيما أحرزناه من نجاحات في تطبيق استراتيجية التنوع في العام 2018 بفضل قيادتهم الحكيمة. وموظفينا أيضاً لدورهم الكبير في غرز وتأصيل تلك الثقة، فجهودكم أوصلتنا لتحقيق ذلك الهدف. وختاماً، نتطلع دائماً إلى تلبية كافة التوقعات المختلفة لأصحاب المصالح بل وتخطيها في السنوات المقبلة.

ناصر مساعد عبد الله الساير
رئيس مجلس الإدارة

مجلس الإدارة

السيد ناصر مساعد الساير

رئيس مجلس الإدارة

السيد غسان أحمد سعود الخالد

نائب رئيس مجلس الإدارة

السيد حمد عبد العزيز الصقر

عضو مجلس الإدارة

السيد يعقوب يوسف الفليج

عضو مجلس الإدارة

السيد حمد محمد عبدالرحمن البحر

عضو مجلس الإدارة

السيد مثنى محمد أحمد الحمد

عضو مجلس الإدارة

السيد هيثم سليمان حمود الخالد

عضو مجلس الإدارة

السيد عماد محمد عبد الرحمن البحر

عضو مجلس الإدارة

الإدارة التنفيذية

السيد عصام جاسم الصقر

الرئيس التنفيذي للمجموعة

السيدة شيخة خالد البحر

نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة

السيد صلاح يوسف الفليج

الرئيس التنفيذي – الكويت

السيد سليمان براك المرزوق

نائب الرئيس التنفيذي - الكويت

السيد جورج ريشاني

الرئيس التنفيذي – مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة

السيد جيم ميرفي

مدير عام - المجموعة المالية

السيد باركسون شونج

مدير عام - مجموعة إدارة المخاطر

السيد عماد العبلاني

مدير عام - مجموعة الموارد البشرية

السيد مالك خليفة

رئيس الخدمات المصرفية الخاصة للمجموعة

السيد محمد العثمان

مدير عام - مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية

السيد ديمتريوس كوكوسوليس

نائب الرئيس التنفيذي - مجموعة تقنية المعلومات والعمليات

السيد براديب هاندا

مدير عام - مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية، النفط والتمويل التجاري

الدكتور سليمان عبد المجيد

المستشار القانوني العام

السيد محمد الخرافي

مدير عام مجموعة العمليات

السيد محمد الخنيني

مدير عام مجموعة الشؤون الإدارية

السيد كارل إينجر

رئيس مجموعة التدقيق الداخلي

السيد دنيز ديفريم سينجيز

رئيس المعلومات الرقمية - مجموعة بنك الكويت الوطني

الدكتور سعادة شامي

كبير الاقتصاديين للمجموعة

المهندس عزت حلال

مدير عام الادارة الهندسية

السيد محمود عزالدين

مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الخاصة - الكويت

السيد نيكولاس سفيكاس

رئيس مجموعة تقنية المعلومات

الدكتور جلال وفاء البدري

المستشار القانوني العام - رئيس مجموعة الشؤون القانونية

الجوائز التقديرية

على مستوى البنك

غلوبال فاينانس

2019

جائزة الابتكار المصرفي

2014 - 2019

أفضل بنك في الكويت

2015 - 2019

أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة في الكويت

2013 - 2019

أفضل مزود لخدمات أسواق الصرف في الكويت

2019

أفضل مزود لخدمات أسواق الصرف في الشرق الأوسط

2018

أفضل تطبيق للخدمات المصرفية للأفراد عبر الموبايل

2018

أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد

2018

أفضل تطبيق للخدمات المصرفية عبر الموبايل

2008 - 2018

أفضل بنك للتمويل التجاري في الكويت

2006 - 2018

ضمن لائحة أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم للمرة الثالثة عشر على التوالي

2013 - 2017

أفضل مزود لخدمات أسواق الصرف في الشرق الأوسط

2010 – 2016

أفضل بنك في الأسواق الناشئة – الكويت

2016

أفضل بنك لإدارة المخاطر المالية في الكويت

2016

أفضل بنك في إدارة المخاطر المالية في الشرق الأوسط

2016

أفضل بنك للتمويل التجاري

2015

أفضل بنك في الشرق الأوسط

2010 – 2013, 2015

أفضل بنك في الأسواق الناشئة – الشرق الأوسط

2011, 2012

أفضل مزود لصناديق أسواق النقد في الشرق الأوسط

يورو ماني

2018

أفضل بنك في الكويت في إدارة النقد للمؤسسات غير المالية

1994 – 2018

أفضل بنك في الكويت

2006, 2009, 2015 - 2018

أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة في الكويت

2007, 2008, 2010, 2011, 2013

 أفضل بنك في الشرق الأوسط

2012, 2013

أفضل مؤسسة مدارة مهنياً في الشرق الأوسط

2009

أفضل بنك للخدمات الاستثمارية في الكويت

2008

المساهمة المتميزة في القطاع المصرفي - الشرق الأوسط

ذا بانكر

2007, 2008, 2010, 2011, 2013 - 2018

مصرف العام - الكويت

2007, 2008, 2010, 2011

مصرف العام – الشرق الأوسط

2009

أفضل بنك في خدمة العملاء وتمويل المشاريع – الشرق الأوسط

2007 - 2009

صفقة العام - الشرق الأوسط

2001, 2002, 2004, 2005, 2007

صفقة العام - الكويت

براند فاينانس

2015 - 2018

العلامة المصرفية الأولى في الكويت

التقييمات