أدوات البنك

أدوات الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حالة الطقس

C

درجة الحرارة
C
  • الرطوبة

  • الرياح

  • سرعة الرياح

  • الشروق

  • الغروب

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • صيانة لبعض أنظمة البنك

    عملاءنا الأعزاء، حرصاً منا على تقديم أفضل الخدمات لكم، يرجى العلم بأنه سيتم إجراء تحديث لبعض أنظمة البنك يوم الأحد الموافق 15 ديسمبر 2019 من الساعة 12:00 صباحاً (يوم السبت بعد منتصف الليل) وحتى الساعة 3:00 صباحاً. للمساعدة، يرجى الاتصال على 19336 في أي وقت على مدار الساعة. شاكرين لكم حسن تفهمكم.

الأخبار

التصنيف حسب:

مصر: الوطني – مصر يوقع بروتوكول تعاون مع منظمة العمل الدولية ومؤسسة الطاقة الحيوية لإنشاء وحدات منزلية لإنتاج الغاز الحيوي في قرى محافظة المنيا

28.11.2019

قام بنك الكويت الوطني – مصر بتوقيع بروتوكول تعاون مع كلا من منظمة العمل الدولية ومؤسسة الطاقة الحيوية التابعة لوزارة البيئة لإنشاء وحدات منزلية لإنتاج الغاز الحيوي ببعض قرى محافظة المنيا، وذلك استكمالا لمبادرة البنك التي بدأها العام الماضي في إطار مسئوليته الاجتماعية نحو تطوير المجتمعات المحلية الريفية والترويج لمشاريع الوظائف الخضراء.

وجاء توقيع البروتوكول برعاية وحضور الأستاذة الدكتورة / ياسمين فؤاد – وزيرة البيئة والسيد اللواء/ قاسم حسين – محافظ المنيا والسيد / جيس داتون – السفير الكندى بالقاهرة، ولفيف من القيادات التنفيذية بوزارة البيئة ومحافظة المنيا وعدد من السادة أعضاء مجلس النواب.

وقد وقع البروتوكول من جانب البنك السيد الأستاذ/ ياسر الطيب – نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، ومن جانب منظمة العمل الدولية السيد / ايريك اوشلان مدير مكتب المنظمة بالقاهرة، ومن من جانب مؤسسة الطاقة الحيوية السيد الدكتور / طلعت عبد القوى الأمين العام للمؤسسة.

وفى هذا الصدد أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن هذا الاتفاق يعد نموذجا لمنظومة عمل تضم مؤسسات العمل الدولية والبنوك والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق شراكة بيئية فاعلة ذات بعد اقتصادي ويوفر فرص عمل حقيقية وخاصة للمرأة التي تعد المسئول الأول لتحقيق كفاءة ترشيد الموارد، بالإضافة إلى دور العلم والجامعات في دعم المبادرات البيئية، مشيرة إلى التعاون المستمر مع محافظة المنيا والتي تم مؤخرا توقيع اتفاقية دعم منظومة المخلفات الصلبة بها وانشاء مصنع لتدوير المخلفات بالتعاون مع الجانب الايطالي .

وأشارت وزيرة البيئة إلى البعد الدولي للاتفاق من خلال مساعدة مصر على الوفاء بالتزاماتها الدولية في اتفاق تغير المناخ، حيث أن انتاج البيوجاز يهدف إلى خفض الانبعاثات المؤدية لتغير المناخ، ليصبح مشروعا تنمويا يربط بين التزامات مصر الدولية وتلبية الاحتياجات الوطنية مضيفة أن هذه المشروعات تهدف إلى توفير فرص عمل مع الدمج المجتمعي للمرأة والحفاظ على البيئة في صعيد مصر .

ومن جانبه عبر السيد الأستاذ / ياسر الطيب عن سعادته بالشراكة الناجحة التي تمت في شهر نوفمبر 2018 بين البنك والحكومة المصرية، ومنظمة العمل الدولية، ومحافظة المنيا، والحكومة الكندية بهدف دعم التنمية المستدامة للمجتمعات الريفية في قرى محافظة المنيا من خلال أنشاء 100 وحدة منزلية لإنتاج الغاز الحيوي في قرى المنيا، وذلك بناءً على تجربة رائدة لمشروع وظائف لائقة لشباب مصر التابع لمنظمة العمل الدولية والممول من الشئون الدولية كندا.

وأضاف الطيب أن هذا المشروع يروج لمفاهيم جوهرية في مجال التنمية وهي "الاقتصاد الدائري" و"الوظائف الخضراء" من خلال دعم بناء وحدات الغاز الحيوي من قبل المهندسين الشباب لإعادة استخدام النفايات لتوفير مصدر نظيف للطاقة والأسمدة العضوية. مما يساعد على تحسين مستوى معيشة للمجتمعات الريفية؛ وبالتالي تعزيز جهود الدولة المصرية ومبادرة السيد رئيس الجمهورية في توفير "حياة كريمة" لجميع المصريين.

وأفاد الطيب أن البنك يفخر هذا العام أيضاً بالتعاون مع وزارة البيئة، ومنظمة العمل الدولية، ومحافظة المنيا، والحكومة الكندية بإطلاق المرحلة الثانية من المشروع بالتعاون مع مؤسسة الطاقة الحيوية تحت مظلة وزارة البيئة لبناء 60 وحدة إضافية في نفس القرية وأن اعتماد المشروع على أساس الشراكة بين القطاعين العام والخاص والجهود الشعبية من قبل الفلاحين يضمن استدامة المشروع وتوسعه المستقبلي على نطاق أوسع.

كما أكد الطيب على أن "المسئولية الاجتماعية" تعد أحد ركائز مجموعة بنك الكويت الوطني لتحقيق الاستدامة والتي تهدف الى المساهمة بشكل فعال في تطوير المجتمعات المحلية. وفى هذا الاطار قام بنك الكويت الوطني-  مصر بمواءمة أنشطته المجتمعية مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والاهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030 من خلال تبني سياسية جديدة للمسئولية المجتمعية تهدف الى تعزيز مساعي الدولة المصرية في تنمية المحاور التالية:
محور التنمية الاقتصادية
محور التنمية العمرانية للمناطق الفقيرة
محور توفير فرص تعليم
محور توفير رعاية صحية

ويتطلع بنك الكويت الوطني – مصر الى تعزيز دوره التنموي من خلال تبنى أحدث المبادرات التنموية التي تم ترويجها من قبل الدولة المصرية وعقد شراكات مع مؤسسات المجتمع الأكثر نشاطاً ومصداقية لتصبح الذراع التنفيذي لمجهودات البنك التنموية.



مصر: بنك الكويت الوطني- مصر يحقق 1.055 مليار جنيه مصرى (بما يعادل 18.7 مليون دينار كويتي) أرباحاً صافية فى النصف الأول من العام 2019

22.08.2019

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها  1.055 مليار جنيه مصرى (ما يعادل نحو18.7 مليون دينار كويتي)حتى نهاية النصف الأول من العام 2019، مقارنة مع 988.78 مليون جنيه مصرى (ما يعادل نحو16.9 مليون دينار كويتي) في الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 6.7 %.

ونمت الموجودات الإجمالية بواقع 5.26 % لتبلغ 68.55 مليار جنيه مصري كما في نهاية يونيه 2019، وذلك بالمقارنة مع 65.12 مليار جنيه مصري في نهاية النصف الأول لعام 2018. كما إرتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال هذه الفترة بواقع 19.24 % لتبلغ 56.68 مليار جنيه مصري بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 47.54 مليار جنيه في نهاية النصف الأول للعام  2018.

وتعقيباً على النتائج قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني-مصر السيدة/ شيخة البحر: "تعكس النتائج المالية القياسية لبنك الكويت الوطني - مصر الرؤية الثاقبة لاستثمارات المجموعة الاستراتيجية وطويلة الأجل في السوق المصري كما يمثل نمو أرباح البنك في النصف الأول من العام 2019 والتي كانت أغلبها أرباحاً تشغيلية تأكيد على استقرار الوضع الاقتصادي وتطوره بشكل ملحوظ".

وأشارت البحر إلى أن الوطني – مصر يمثل أهم فروع المجموعة الخارجية حيث تصل مساهمته إلى قرابة ثلث مساهمة الفروع الخارجية في أرباح المجموعة مؤكدة على أن النمو الذي يشهده الاقتصاد المصري سوف يخلق فرصاً إستثمارية وتمويلية جديدة للبنك وهو ما سيساهم في تحسن مستوى تكامل المنتجات بين البنك والمجموعة الأم وهو ما يعزز وضعه في السوق المصري.

وأوضحت البحر قائلة: "نركز خلال الفترة الحالية على نقل خبرات مجموعة بنك الكويت الوطني في مجال التكنولوجيا المالية إلى السوق المصري من خلال الوطني - مصر وذلك في إطار استراتيجية المجموعة "للتحول الرقمي" وهو ما انعكس بشكل واضح على الخدمات المصرفية المتميزة التي يقدمها البنك لعملائه في مصر ليتميز بكونه من اوائل المبادرين في ادخال أحدث الحلول التكنولوجية وأكثرها تطوراً".

وبينت البحر أن الوطني - مصر يستهدف زيادة حصته من السوق المصري مؤكدةً على أن كافة المؤشرات ترجح نجاح استراتيجية البنك لتحقيق ذلك الهدف من خلال التركيز على تحقيق نمو قياسي في قطاع الأفراد إلى جانب الحفاظ على ريادة البنك بقطاع تمويل الشركات، حيث يسعى البنك إلى توسيع نطاق عمله وتنويعه بما يحقق انتشاراً جغرافياً كبيراً بهدف الوصول إلى المزيد من العملاء في كافة محافظات مصر المختلفة.

وأكدت البحر على أن الاقتصاد المصري بدأ مرحلة جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي والذي طبقته الحكومة بنجاح كبير على مدار ثلاث سنوات أحرزت خلالها العديد من الإصلاحات الاقتصادية والمالية، والتي أدت إلى تحسن واضح بمؤشرات الاقتصاد الكلي، والشمول المالي، وهو ما تؤكده شهادات المؤسسات الدولية والتي كان آخرها رفع وكالة فيتش التصنيف الائتماني لمصر إلى B+ مع نظرة مستقبلية مستقرة وكذلك رفع وكالة موديز التصنيف الائتماني إلى B2 مع نظرة مستقبلية مستقرة.

من جهته، قال العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر السيد/ ياسر الطيب "البنك مستمر كما أظهرت نتائج النصف الأول من العام الحالى فى مواصلة أداءه القوي محققاً نمو في معظم مؤشراته المالية بدعم من نجاح البنك في التغلب على  ظروف السوق غير المواتية مطلع العام الجاري، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، ونتيجة لما يتبناه من نموذج أعمال يقوم على أساس المحافظة على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التى تلبى إحتياجات العملاء الفعلية والتي تستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى، هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحة وثراء فريق عمل البنك الذي يتمتيز بخبرات مصرفية واسعة".

وأضاف الطيب أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، وهو ما يمثل إنعكاساً لتنوع الإقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب أخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة المصرفية خلال الفترة القادمة وأنه قد خطى فى سبيل ذلك خطوات جيدة جداً بما يقدمه من خدمات ومنتجات متطورة للأفراد والتى تناسب متطلبات مختلف شرائح العملاء.

وذكر أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 50 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، والمناطق الصناعية فى مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.

ويمتلك بنك الكويت الوطني شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلى التى تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملاءه على مدار 24 ساعة، هذا فضلاً عن العديد من الخدمات الإلكترونية والتي تهدف إلى تقديم تجربة مصرفية فريدة من نوعها للعملاء وتتيح لهم إنجاز العديد من معاملاتهم المصرفية أينما كانوا ومتى أرادوا دون الحاجة للتوجه إلى البنك فى كل معاملة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في عام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.



مصر: بنك الكويت الوطني- مصر يطلق "محفظة NBK الإلكترونية"

18.06.2019

أطلق بنك الكويت الوطني - مصر خدمة " محفظة NBK الإلكترونية " الجديدة لعملائه من خلال تطبيق" NBK EG Wallet " المتاح باللغتين العربية والإنجليزية على نظامي تشغيلIOS  وAndroid لأجهزة الهواتف المحمولة وذلك فى إطار تنفيذ توجهات البنك المركزي المصري نحو التحول إلى الإقتصاد الرقمي.

وتقدم الخدمة الجديدة لمستخدميها تجربة مصرفية فريدة من نوعها تتسم بسهولة الإستخدام والأمان التام حيث يمكن للعملاء إضافة أموال إلى محفظتهم الإلكترونية بسهولة من خلال حسابهم في البنك، وكذلك تمكنهم من الإستعلام عن مختلف أنواع الفواتير والقيام بتسديدها بما فى ذلك فواتير الإتصالات والإنترنت وفواتير المرافق من الكهرباء والماء وغيرها، والرسوم المرورية، وكذلك دفع التبرعات والإشتراكات وأقساط التأمين وشراء التذاكر ومجموعة كبيرة من الخدمات الأخرى، كما تتيح المحفظة أيضاً إمكانية الإيداع والسحب من ماكينات الصراف الآلى والفروع التي تقدم الخدمة، وكذلك تحويل الأموال بين حاملى محافظ الهاتف المحمول داخل مصر.

هذا وقد قام البنك خلال الفترة الماضية بإطلاق خدمة "الوطني عبر الإنترنت -“ Online Banking  التى تمكن العملاء من إنجاز الكثير من معاملاتهم المصرفية مثل الإطلاع على أرصدة حساباتهم، والإستفسار عن تفاصيل قروضهم، ودفع مستحقات بطاقاتهم الائتمانية، وتحويل الأموال بين حساباتهم محلياً ودولياً، وغير ذلك من المميزات التى يؤدونها بطريقة سهلة وآمنة دون الحاجة للتوجه إلى البنك.

كما أطلق البنك كذلك " تطبيق NBK عبر الموبايل - “ NBK Mobile Banking App  الذى يتيح للعملاء القيام بالعديد من الخدمات المصرفية التى أصبحت في متناول أيديهم في أي وقت ومن أي مكان، مثل تحويل الأموال بين حساباتهم وحسابات أخرى داخل البنك أو البنوك الأخرى المحلية والدولية، والإطلاع على المعاملات التى تمت على حسابهم والإطلاع على تفاصيل القروض والإيداعات والبطاقات الائتمانية، وتسديد المدفوعات على البطاقات الائتمانية، وفتح حسابات إضافية جديدة وربط ودائع أو شهادات فى الحال.

وبهذه المناسبة علق رئيس قطاع القنوات البديلة في بنك الكويت الوطني – مصر السيد/ ميشيل أسعد  قائلاً: "يأتي إطلاق محفظة NBK الإلكترونية الجديدة إيماناً من بنك الكويت الوطني - مصر بأهمية التطور التكنولوجي وضرورة العمل وفق أحدث آليات الابتكار لما لها من دور كبير فى تطوير القطاع المصرفى وإدراكاً لأهميتها فى تعزيز الميزة التنافسية بين البنوك، حيث حرص البنك خلال الفترة الماضية على الإنطلاق بقوة نحو التوسع فى خدماته المصرفية الإلكترونية".

وأشار إلى أن إطلاق هذه الخدمة الجديدة يأتى فى إطار إستراتيجية البنك وتوجهاته خلال الفترة القادمة نحو التوسع بشكل دائم فى خدماته الإلكترونية المقدمه لعملائه والتى لا تدخر إدارة البنك جهداً فى سبيل دعمها ورصد مبالغ كبيرة للاستثمار فيها من أجل إرضاء عملاء البنك بما يقدمه لهم من خدمات متطورة تواكب العصر وتتيح لهم إنجاز الكثير من معاملاتهم المصرفية أينما كانوا ومتى أرادوا وفقاً لأحدث التقنيات الرقمية المبتكرة فى عالم البنوك وذلك بدعم من المجموعة الأم فى الكويت.

وأضاف أن هذه الخطوة إنما تأتى أيضاً فى إطار توجهات البنك المركزى المصرى نحو التحول إلى مجتمع أقل إعتماداً على الكاش وتدعيماً للجهود التى تبذلها الدولة لتحقيق الشمول المالى والتحول إلى الإقتصاد غير النقدى، وذلك من خلال السماح للبنوك العاملة فى مصر بتقديم خدمات الدفع بإستخدام الهاتف المحمول مما يقلص المعاملات النقدية إلى الحد الأدنى حيث أن خدمات الدفع بإستخدام الهاتف المحمول تعد من أهم الخدمات التى تسهم فى تمكين عدد أكبر من المواطنين من الوصول للخدمات المصرفية بكفاءة وفاعلية، ومن ثم تسهم فى إتساع مظلة إستخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية فى الدفع.

يٌذكر أن بنك الكويت الوطني- مصر لديه شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 50 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والاسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، والمناطق الصناعية فى مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.

كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية، كما يمتلك البنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلى التى تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملاءه على مدار 24 ساعة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في عام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد آند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الإستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه.

كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.
 



مصر: بنك الكويت الوطني- مصر يحقق 510 مليون جنيه مصرى (ما يعادل نحو8.9 مليون دينار كويتي) أرباحاً صافية في الربع الأول من العام 2019

15.05.2019

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها 510 مليون جنيه مصرى (ما يعادل نحو8.9 مليون دينار كويتي) حتى نهاية الربع الأول من العام 2019، مقارنة مع 497 مليون جنيه مصرى (ما يعادل نحو8.5 مليون دينار كويتي) في الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 2.6 % على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية بواقع 18.25% لتبلغ 70.37 مليار جنيه مصري كما في نهاية مارس 2019، وذلك بالمقارنة مع 59.51 مليار جنيه مصري في نهاية الربع الأول لعام 2018. كما إرتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال هذه الفترة بواقع 20.56 % لتبلغ 53.07 مليار جنيه مصري، مقارنة مع 44.02 مليار جنيه في نهاية الربع الأول لعام 2018. فيما إرتفع صافى قروض وتسهيلات العملاء مع نهاية مارس 2019 بواقع 5.34% لتبلغ 37.68 مليار جنيه مصري مقارنة مع 35.77 مليار جنيه في نهاية الربع الأول لعام 2018.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني- مصر السيد/ عصام الصقر"يمثل الوطني - مصر أهم الفروع الخارجية لمجموعة بنك الكويت الوطني لما يلعبه من دوراً محورياً في استراتيجية المجموعة لتنويع إيراداتها من خلال زيادة مساهمة العمليات الدولية في صافي الأرباح حيث يساهم الوطني - مصر بما يقارب ثلث أرباح الفروع الخارجية وهو ما يؤكد على الرؤية الثاقبة للمجموعة في الاستثمار طويل الأجل بالسوق المصري".

وأشار الصقر إلى أن النتائج المالية القياسية التي يحققها الوطني - مصر والنمو في أرباحه وكافة مؤشراته المالية يرسخ من ثقة المجموعة في السوق المصري وخاصة أن أرباح البنك أغلبها تشغيلية وهو ما يعكس تحسن بيئة الأعمال ويؤكد على استقرار الوضع الاقتصادي في مصر.

وأوضح الصقر أن الوطني - مصر يستهدف خلال الفترة المقبلة الاستحواذ على حصة سوقية أكبر في قطاع الأفراد في ظل النمو السريع الذي يشهده ذلك القطاع من خلال التركيز على تقديم خدمات مصرفية متميزة وذلك بالتزامن مع ترسيخ موقع البنك الريادي في قطاع الشركات مع الاستمرار في التركيز على تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يضمن تنويع المحفظة الائتمانية للبنك، كما تعمل مجموعة بنك الكويت الوطني على نقل خبراتها في مجال التكنولوجيا المالية إلى السوق المصري من خلال الوطني - مصر وذلك في إطار استراتيجية المجموعة "للتحول الرقمي".

وأكد الصقر على أن البنك مستمر كما أظهرت نتائج الربع الأول من العام الحالى فى مواصلة أداءه القوي محققاً نمو في كافة مؤشراته المالية بدعم من نجاح البنك في التغلب على  ظروف السوق غير المواتية مطلع العام الجاري، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، ونتيجة لما يتبناه من نموذج أعمال يقوم على أساس المحافظة على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التى تلبى إحتياجات العملاء الفعلية وتستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى. هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحةوثراء فريق عمل البنك الذي يتمتيز بخبرات مصرفية واسعة. . 

وأضاف الصقر أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، وهو ما يمثل إنعكاساً لتنوع الإقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب أخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة المصرفية خلال الفترة القادمة وأنه قد خطى فى سبيل ذلك خطوات جيدة جداً بما يقدمه من خدمات ومنتجات متطورة للأفراد والتى تناسب متطلبات مختلف شرائح العملاء.  

وذكر الصقر أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 50 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، والمناطق الصناعية فى مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية، كما يمتلك البنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلى التى تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملاءه على

مدار 24 ساعة، هذا فضلاً عن العديد من الخدمات الإلكترونية والتى يتجه البنك نحو التوسع فيها بقوة ودفع الكثير من الاستثمارات فى هذا المجال ليقدم لعملائه تجارب مصرفية فريدة من نوعها تتيح لهم إنجاز العديد من معاملاتهم المصرفية أينما كانوا ومتى أرادوا دون الحاجة للتوجه إلى البنك فى كل معاملة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في عام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.



مصر: بنك الكويت الوطني- مصر يحقق 2,002 مليار جنيه مصرى (34.2 مليون دينار كويتي) أرباحاً صافية فى عام 2018

28.02.2019

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها 2,002 مليار جنيه مصري ( بما يعادل نحو 34.2 مليون دينار كويتي) حتى نهاية عام 2018، مقارنة مع 1,503 مليار جنيه مصرى (بما يعادل نحو 26 مليون دينار كويتي) في نهاية عام 2017، بنمو بلغ 33,22 %.


ونمت الموجودات الإجمالية بواقع 24,56% لتبلغ 73,50 مليار جنيه مصري في نهاية عام 2018، وذلك بالمقارنة مع 59,01 مليار جنيه مصري في نهاية عام 2017. كما ارتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال عام 2018 بواقع 30,11% لتبلغ 53,16 مليار جنيه مصري، مقارنة مع 40,86 مليار جنيه مصرى في نهاية عام 2017، فيما إرتفع صافى قروض وتسهيلات للعملاء مع نهاية عام 2018 بواقع 13.95% لتبلغ 38,64 مليار جنيه مصري مقارنة مع 33,91 مليار جنيه في عام 2017.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني- مصر السيد/ عصام جاسم الصقر، أن النمو القوي الذي يحققه البنك في مصر يؤكد إستمرارية نجاحه فى تعزيز موقعه في السوق المصري والذى يمثل أحد أهم أسواق النمو الرئيسية لمجموعة بنك الكويت الوطني، نظراً لما يتمتع به هذا السوق من فرص نمو واعدة وآفاق إيجابية.

وأشار إلى أن قوة أرباح الوطني – مصر تأتي من كونها أرباح تشغيلية ناتجة عن تحسن بيئة الأعمال وهو ما يؤكد على استقرار الوضع الاقتصادي في مصر وتطوره بشكل ملحوظ، مبيناً أن هذا الاستقرار وهذا النمو الإقتصادى يخلق فرصاً إستثمارية وتمويلية جديدة للبنك ستسهم في تحسين مستوى تكامل المنتجات بين البنك والمجموعة الأم وهو ما يعزز وضعه في السوق المصري.

وأكد الصقر أن استثمارات مجموعة بنك الكويت الوطني في مصر استثمارات استراتيجية طويلة الأجل، حيث يعتبر "الوطني – مصر" من أهم الأفرع الخارجية التابعة لها، كما تمثل الأرباح المحققة من أعمال البنك فى مصر ما يقارب ثلث أرباح الأفرع الخارجية للمجموعة، وهو ما يدل على صحة ثقة مجموعة بنك الكويت الوطني بالسوق المصرية ويجعلها متمسكة بشكل كبير بالتوسع فى هذا السوق والتواجد فيه بشكل أكبر ليشغل مكانة أكثر تقدماً بين بنوك الجهاز المصرفي المصري.

من جهته، قال العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر الدكتور ياسر حسن أن البنك مستمر هذا العام أيضاً كما أظهرت النتائج فى مواصلة أداءه القوي محققاً معدلات نمو مرتفعة في كافة مؤشراته المالية، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، ونتيجة لما يتبناه من نموذج أعمال يقوم على أساس المحافظة على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التى تلبى إحتياجات العملاء الفعلية وتستند إلى دراسة دقيقة  ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى. هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحة وقوة جهازه الإدارى. 

وأضاف حسن أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، وهو ما يمثل إنعكاساً لتنوع الإقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب أخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة المصرفية خلال الفترة القادمة وأنه قد خطى فى سبيل ذلك خطوات جيدة جداً بما يقدمه من خدمات ومنتجات متطورة للأفراد والتى تناسب متطلبات مختلف شرائح العملاء.  

وذكر أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 50 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، والمناطق الصناعية فى مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.

كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية، كما يمتلك البنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلى التى تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملاءه على مدار 24 ساعة، هذا فضلاً عن العديد من الخدمات الإلكترونية والتى يتجه البنك نحو التوسع فيها بقوة ودفع الكثير من الاستثمارات فى هذا المجال ليقدم لعملائه تجارب مصرفية فريدة من نوعها تتيح لهم إنجاز العديد من معاملاتهم المصرفية أينما كانوا ومتى أرادوا دون الحاجة للتوجه إلى البنك فى كل معاملة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في عام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.