أدوات الوطني

أدوات الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حالة الطقس

C

درجة الحرارة
C
  • الرطوبة

  • الرياح

  • سرعة الرياح

  • الشروق

  • الغروب

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • لا يوجد إشعارات جديدة

     

الأخبار

التصنيف حسب:

مصر: الوطني – مصر ومدينه زويل للعلوم والتكنولوجيا يوقعان برتوكول تعاون بقيمة 6.25 ملايين جنيهاً مصرياً

13.08.2018

وقعت مدينه زويل للعلوم والتكنولوجيا وبنك الكويت الوطني - مصر بروتكول تعاون لمدة خمس سنوات بقيمة مليون ومائتان وخمسون ألف جنيهاً مصرياً سنوياً وذلك لتمويل 10 منح دراسية لطلاب المدينة المتقدمين لعام 2018.

ويأتي البروتكول في إطار توافق استراتيجية الطرفين التي تهدف إلي دعم وتنميه البحث العلمي والعمل على تمكين المبدعين بكافة المقومات لتنمية المجتمع المصري، وهو ما يأتي متماشياً مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030، حيث تعد أحد الأهداف الرئيسية لمدينة زويل هو العمل على مواكبة كل ما هو جديد على صعيد العلم الحديث وتطوير مجال البحث العلمي من أجل وضع مصر في مكانة لائقة بين قائمة الدول المتقدمة علميا وبحثيا. بينما يؤمن البنك بأن التعليم المتطور هو السبيل الأول للنهوض بالدولة والانطلاق بها نحو مستقبل أفضل، وأنه أحد أهم وسائل التقدم والارتقاء داخل المجتمع المصري.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لمدينه زويل للعلوم والتكنولوجيا الدكتور/ شريف صدقي والعضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر الدكتور/ ياسر حسن. وشهد فعاليات التوقيع لفيف من أعضاء هيئة تدريس وإدارة مدينة زويل، بالإضافة إلى ممثلين إدارة بنك الكويت الوطني.

تضمن البروتوكول اختيار عدد من الطلبة ممن تنطبق عليهم الشروط للاستفادة من هذه المنح وفقاً لمعايير محددة والتي يأتي على رأسها تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة المستحقين لتلك المنح، وذلك لضمان استمرارية استفادة الطالب بالمنحة الدراسية. فضلاً عن ضرورة المحافظة على التفوق الدراسي والأداء الأكاديمي المميز طوال مدة الدراسة بالجامعة.

ومن جانبه قال الدكتور شريف صدقي – الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا " لقد أثبتت الأبحاث إنًه ليس هناك من عائد استثماري أعلى من الاستثمار في العلم والنهضة العلمية، ولكن علينا الاعتراف أنه مهما وصلت الميزانيات لن تستطيع مدينة زويل وحدها إنجاز هذه المهمة الشاقة والغوص في بحور البحوث العلمية وحدها. ومن هنا تأتي أهمية التعاون الوثيق بين القطاع الخاص المتمثل اليوم في بنك الكويت الوطني، ومنظمات المجتمع المدني المتمثل في المدينة كمؤسسة علمية بحثية تعمل على تشجيع البحث العلمي والابتكار بما يتفق مع أهداف منظومة التعليم العالي والبحث العلمي وذلك بهدف تحقيق تنمية مستدامة في المجتمع."

وأعرب صدقي عن سعادته بتوقيع البروتوكول، مؤكداً أن مثل هذه البروتكولات سوف تساهم في استكمال المشروع الذي طالما حلم به الدكتور الراحل أحمد زويل وهو أن تكون المدينة منارة بحثية في الشرق الأوسط، وأن تخرج كوادر مثقفة وواعية للعلم والتكنولوجيا تستطيع أن تساهم في تنمية الاقتصاد المصري والعمل على التحديات التي تواجهه، فضلا عن وضع مصر في مكانة لائقة بين قائمة الدول المتقدمة علمياً وبحثياً.

وأكد الدكتور صدقي أن هذه الشراكة جاءت استكمالاً للجهود التي تقوم بها المدينة في التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص والعام ومنظمات المجتمع المدني. أملاً في استمرار تدفق الدعم لاستكمال مراحل المدينة وتحقيق طفرة في مجال البحث العلمي مصر والشرق الأوسط.

خدمة المجتمع

وبهذه المناسبة قال الدكتور ياسر حسن "إن قيام البنك بإبرام هذه الاتفاقية يأتي انطلاقاً من المسئولية الاجتماعية للبنك وحرصاً منه على الاضطلاع بدوره الدائم لخدمة المجتمع بتوجيه دعمه ومساهماته لصالح العديد من الجهات التي لا تهدف إلى الربح وإنما تهدف إلى العمل على تنمية المجتمع وأبناءه بشتى الطرق والوسائل".

كما أوضح الدكتور حسن أن جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بما تقدمه من منح دراسية مجانية للطلبة هي نموذج واضح لتلك الجهات الجديرة بثقة البنك والتي تحسن استغلال وتوجيه الدعم والمساعدات التي تقدم إليها.

وبين أن هذه المبادرة تعد جزء من الدور الاجتماعي للبنك الذى لا يتوانى عن دعم مثل هذه الأنشطة التنموية البناءة التي تحقق الغرض منها بالنهوض ببعض أبناء الوطن النابغين من غير القادرين على تكاليف الدراسة بالجامعة لتمكينهم من الدراسة بها وإتاحة الفرصة لهم لإظهار مواهبهم العلمية وثقلها بالدراسة الأكاديمية في واحدة من أهم قلاع البحث العلمي بالدولة.

وأكد أنه يجب على كافة مؤسسات المجتمع المدني في مصر الوقوف جنباً إلى جنب مع مؤسسات الدولة ومؤازرتها في دعم أبناء الوطن من الفئات الأولى بالرعاية للنهوض بهم والعمل على تنميتهم وخاصة في هذا الوقت الفاصل من تاريخ الدولة والتي تسعى فيه إلى الانطلاق نحو مستقبل أفضل لأبنائها.

وأضاف حسن أن السياسة العامة لمجموعة بنك الكويت الوطني على المستوى المحلى والإقليمي والدولي تولى أكثر اهتمامها في مجال المسئولية الاجتماعية بالتعليم والصحة إيماناً منها بما لهذين المجالين من أهمية خاصة في بناء المجتمعات والنهوض بالأمم وازدهارها في شتى المجالات الحياتية.

يذكر أن مدينة زويل هي مؤسسة تعليمية بحثية ابتكارية مستقلة وغير هادفة للربح، تقوم استراتيجيتها على بناء جيل جديد من القادة والعلماء قادر على إحداث تأثير كبير في المجتمع، وتقديم الجديد في المجالات العلمية الحديثة المتطورة، حيث تتكون المدينة من خمسة هياكل أساسية مترابطة هم الجامعة، والمعاهد البحثية المتميزة، وهرم التكنولوجيا، والأكاديمية، ومركز الدراسات الاستراتيجية، واستطاعت أن تسجل حتى الأن نحو 380 بحثاً علمياً في مجلات بحثية بالإضافة إلى تسجيل 12 براءة اختراع في قطاعي الصحة والبيئة وهم ليسوا بأرقام قليلة مقارنة بأي جامعة.

وتجدر الإشارة إلي أن بنك الكويت الوطني-مصر هو عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، وقد تأسس في مصر في العام 1980 تحت اسم البنك الوطني المصري، ولديه شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 45 فرعاً وتنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، فضلاً عن المناطق الصناعية مثل: مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.

كما يعد الوطني – مصر من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.



مصر: الوطني- مصر يحقق 988.8 مليون جنيه مصري أرباحاً صافية حتى نهاية النصف الأول من العام 2018

05.08.2018

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها 988.8 مليون جنيه مصري (بما يعادل نحو16.9  مليون دينار كويتي) حتى نهاية النصف الأول من العام 2018، مقارنة مع 726.7 مليون جنيه مصري في الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 36.07 %.

ونمت الموجودات الإجمالية بواقع 10.37 % لتبلغ 65.12 مليار جنيه مصري كما في نهاية يونيه 2018، وذلك بالمقارنة مع 59.06 مليار جنيه مصري كما في نهاية ديسمبر 2017. كما ارتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال هذه الفترة بواقع 16.34 % لتبلغ 47.54 مليار جنيه مصري، مقارنة مع 40.86 مليار جنيه مصري كما في نهاية ديسمبر 2017. فيما ارتفعت صافى قروض وتسهيلات العملاء مع نهاية يونيه 2018 بواقع 13.20 % لتبلغ 38.39 مليار جنيه مصري مقارنة مع 33.91 مليار جنيه مصري كما في نهاية ديسمبر 2017.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني- مصر السيد/ عصام جاسم الصقر "إن النمو القوي الذي يحققه البنك في مصر يؤكد استمرارية نجاحه في تعزيز موقعه في السوق المصري والذى يمثل أحد أهم أسواق النمو الرئيسية لمجموعة بنك الكويت الوطني، نظراً لما يتمتع به هذا السوق من فرص نمو واعدة وآفاق إيجابية".

وأشار الصقر إلى أن قوة أرباح الوطني – مصر تأتي من كونها أرباح تشغيلية ناتجة عن تحسن بيئة الأعمال وهو ما يعكس استقرار الوضع الاقتصادي في مصر، مبيناً أن هذا الاستقرار سيخلق فرصاً استثمارية وتمويلية جديدة للبنك ستسهم في تحسين مستوى تكامل المنتجات بين البنك والمجموعة وهو ما يعزز وضعه في السوق المصري.

وأكد أن استثمارات مجموعة بنك الكويت الوطني في مصر استثمارات استراتيجية طويلة الأجل، حيث يعتبر "الوطني – مصر" من أهم الأفرع الخارجية التابعة لها، كما تمثل الأرباح المحققة من أعمال البنك فى مصر ما يقارب ثلث أرباح الأفرع الخارجية للمجموعة، وهو ما يدل على صحة ثقة مجموعة بنك الكويت الوطني بالسوق المصرية ويجعلها متمسكة بشكل كبير بالتوسع فى هذا السوق التى تمكن المجموعة من التواجد بشكل أكبر بين بنوك القطاع المصرفي المصري.

نمو مرتفع

من جهته، قال العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر الدكتور/ ياسر حسن "إن البنك مستمر في مواصلة أداءه القوي كما أظهرت نتائج النصف الأول من العام، ليحقق معدلات نمو مرتفعة في كافة مؤشراته المالية، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، ونتيجة لما يتبناه من نموذج أعمال يقوم على أساس المحافظة على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التي تلبى احتياجات العملاء الفعلية وتستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى. هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحة وقوة جهازه الإداري. 

وذكر أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، وهو ما يمثل انعكاساً لتنوع الاقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب أخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة - الأفراد خلال الفترة القادمة.

وأضاف أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 45 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والاسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، فضلاً عن المناطق الصناعية في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في العام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثانية عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 153 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.



مصر: بنك الكويت الوطني – مصر يوقع بروتوكول تعاون جديد مع جمعية الأورمان لمساعدة القرى الأكثر إحتياجاً فى صعيد مصر

12.07.2018

للسنة الثانية على التوالي قام بنك الكويت الوطني- مصر بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك جديد مع جمعية الأورمان، يتعاون البنك بمقتضاه مع الجمعية فى توفير المساعدات للقرى الأكثر إحتياجاً فى محافظة سوهاج من حيث توصيل المياه وإعادة تأهيل المنازل ومشروع تسليم رؤوس ماشية لبعض الأهالى.

وبحضور عدد من أعضاء الإدارة العليا للبنك وجمعية الأورمان، قام بتوقيع الإتفاقية كل من الدكتور ياسر حسن – الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الكويت الوطني مصر، والمهندس / حسام الدين القبانى – رئيس مجلس إدارة جمعية الاورمان.

وبهذه المناسبة قال الدكتور ياسر حسن إن قيام الوطني بإبرام هذه الإتفاقية يأتى إنطلاقاً من المسئولية الإجتماعية للبنك وحرصاً منه على الإضطلاع بدوره الدائم لخدمة المجتمع بتوجيه تبرعاته ومساهماته لصالح العديد من الجهات الخيرية التى لا تهدف إلى الربح وإنما تهدف إلى العمل على تنمية المجتمع وأبناءه بشتى الطرق والوسائل.

وأضاف قائلا "أن جمعية الأورمان نموذج واضح لتلك الجهات الجديرة بالثقة والتى تحسن إستغلال وتوجيه التبرعات والمساعدات التى تقدم إليها فى اتجاهاتها الصحيحة، لذا قام البنك بالتعاون مرة خرى وللسنة الثانية على التوالى مع جمعية الأورمان فى تقديم الدعم لأهالينا بالقرى الأكثر إحتياجاً بصعيد مصر هو جزء من الدور الإجتماعى للبنك والذى لا يتوانى عن دعم مثل هذه الأنشطة الخيرية الهادفة التى تحقق الغرض منها بمساعدة تلك الأسر على التمتع بحياة أفضل وتوفير بيئة حياتية صحية لهم، ومساعدتهم على إيجاد سبل لحياة معيشية كريمة.

وأكد حسن أن هذا ما يجب أن تتبناه كافة مؤسسات المجتمع المدنى فى مصر بالوقوف جنباً إلى جنب مع مؤسسات الدولة ومؤازرتها فى دعم أبناء الوطن من الفئات الأولى بالرعاية للنهوض بهم والعمل على تنميتهم وخاصة فى هذا الوقت الفاصل من تاريخ الدولة والتى تسعى فيه إلى الإنطلاق نحو مستقبل أفضل لأبناءها.

 من جانبه أكد المهندس حسام القبانى أن الجمعية يسعدها دائماً التعاون مع بنك الكويت الوطنى- مصر فى تنميه وتطوير وإغاثة القرى الأشد إحتياجاً، وأن ذلك يأتى ضمن إستراتيجية تتبناها الجمعية تستهدف تعظيم الإستفادة من المسئولية المجتمعية للمؤسسات الإقتصادية الرائدة لصالح تلك الأسر.

وأوضح القبانى أن مشروع تنمية وتطوير القرى الأكثر إحتياجاً أطلقته الأورمان قبل سنوات من الآن وذلك من خلال إعادة إعمار المنازل المتهالكة فى هذه القرى، وأن الجمعية تستهدف خلال الفترة القادمة مضاعفة أعداد القرى التى نجحت فى تنميتها حتى الآن والتي يتجاوز عددها 800 قرية موزعة على محافظات الجمهورية المختلفة.

يذكر أن بنك الكويت الوطني- مصر هو عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، وقد تأسس في مصر في العام 1980 تحت اسم البنك الوطني المصري، ولديه شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 45 فرعاً وتنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، فضلاً عن المناطق الصناعية مثل: مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.



مصر: سحر نصر تشهد توقيع مذكرة تفاهم بين منظمة العمل الدولية وبنك الكويت الوطني-مصر لتنفيذ مشروع للطاقة بالمنيا

26.06.2018

وقع ياسر إسماعيل حسن العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني مصر وبيتر فان جوي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، مذكرة تفاهم لإنشاء 100 وحدة مُخمر الغاز الحيوي في محافظة المنيا، بدعم فني من مشروع "وظائف لائقة لشباب مصر" الممول من جانب الحكومة الكندية.

وبحسب بيان من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي اليوم الإثنين، حضر التوقيع سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وعصام البديوي محافظ المنيا، وجمال الدين أبو المجد رئيس جامعة المنيا، وجيس داتون سفير كندا لدى القاهرة، وآمال موافي كبيرة المستشارين الفنيين لمشروع "وظائف لائقة لشباب مصر"، وممثلون عن وزارة القوى العاملة.
وبموجب مذكرة التفاهم، يقوم بنك الكويت الوطني بدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمعات الريفية في مصر من خلال الدعم المالي لخمس شركات ناشئة وذلك لتيسير بناء وتشغيل 100 وحدة منزلية لإنتاج الغاز الحيوي في قرى المنيا.

وتنفذ وحدات الغاز الحيوي بدعم فني من مشروع منظمة العمل الدولية "وظائف لائقة لشباب مصر" الممول من جانب الحكومة الكندية، وفقا للبيان.

وتهدف المبادرة إلى دعم تكنولوجيا الطاقة الحيوية للمساعدة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمعات الريفية من خلال تدريب المهندسين والمهندسات من الشباب وعمال البناء على بناء وحدات إنتاج الغاز الحيوي وصيانتها، بالإضافة إلى تركيب وحدات منزلية لإنتاج الغاز الحيوي وذلك لتوليد طاقة حيوية من السماد الطبيعي.
وقالت وزارة الاستثمار إن المبادرة تساعد في الحد من الفقر، وتوفير فرص عمل، وتحسين الظروف المعيشية في قرى المنيا المستهدفة.

وقالت وزيرة الاستثمار، إن هذا المشروع من أهم المشروعات التي تعطي الوزارة أولوية لها لأنها توفر فرص عمل للشباب، مشيرة إلى حرص وزارتها على دعم الشباب خاصة من خلال التمويل أو المنح التي تحصل عليها الوزارة.
وقال محافظ المنيا، إن منظمة العمل الدولية تقدمت بعدة مشروعات للمحافظة خلال الفترة الماضية منها هذا المشروع والذي تمت الموافقة عليه.

وذكر رئيس جامعة المنيا، أن الجامعة تقدم الدعم الفني والعلمي للشباب الذين ينفذون مشروع الغاز الحيوي، مشيرا إلى أنه خلال شهر ونصف سيتم انشاء 100 وخدة مُخمر الغاز الحيوي في المنيا.

وأشار مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، إلى أن توفير توظيف للشباب هو إحدى الوسائل التي تساهم في زيادة النمو الاقتصادي في مصر، حيث تعمل المنظمة على التعاون مع القطاعين العام والخاص، من أجل توفير وظائف للشباب من خلال دعم الوظائف الخضراء الصديقة للبيئة.

وقال سفير كندا لدى القاهرة، إن "الاستثمار مهم للغاية في مصر، وكندا تريد أن يكون لها دور فعال فى دعم التنمية في مصر، حيث أن إحدى اولويات كندا هو النمو من أجل الجميع من خلال ريادة الأعمال"، وفقا للبيان.

وذكر العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني، أن البنك اختار المشاركة في هذه المشروع نظرا لنجاح التجربة في محافظة بورسعيد. يهدف البنك من خلال المسؤولية المجتمعية تلبيه احتياجات المجتمع المصري من خلال دعم المبادرات التنموية في مجال: خلق فرص العمل، التعليم والصحة التي تتماشى مع اهداف مصر التنموية.



مصر: بنك الكويت الوطني- مصر يحقق 496.9 مليون جنيه مصري (ما يعادل نحو 8.5 مليون دينار كويتي) أرباحاً صافية حتى نهاية الربع الأول من العام 2018

15.05.2018

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها 496.9 مليون جنيه مصري (ما يعادل نحو 8.5 مليون دينار كويتي)حتى نهاية الربع الأول من العام 2018، مقارنة مع 329.54 مليون جنيه ( ما يعادل نحو 5.8 مليون دينار كويتي) في الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 50.78 %.

ونمت الموجودات الإجمالية بواقع 12.81 % لتبلغ 59.51 مليار جنيه مصري كما في نهاية مارس 2018، وذلك بالمقارنة مع 52.75 مليار جنيه مصري في الفترة نفسها من العام الماضي. كما ارتفعت ودائع العملاء الإجمالية خلال هذه الفترة بواقع 13.23 % لتبلغ 44.02 مليار جنيه مصري، مقارنة مع 38.87 مليار جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي. فيما إرتفعت صافى قروض وتسهيلات العملاء مع نهاية مارس 2018 بواقع 42.89 % لتبلغ 35.77 مليار جنيه مصري مقارنة مع 25.01 مليار جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني- مصر السيد/ عصام جاسم الصقر "إن النمو القوي الذي يحققه البنك في مصر يؤكد إستمرارية نجاحه فى تعزيز موقعه في السوق المصري والذى يمثل أحد أهم أسواق النمو الرئيسية لمجموعة بنك الكويت الوطني، نظراً لما يتمتع به هذا السوق من فرص نمو واعدة وآفاق إيجابية".

وأشار إلى أن قوة أرباح الوطني – مصر تأتي من كونها أرباح تشغيلية ناتجة عن تحسن بيئة الأعمال وهو ما يعكس استقرار الوضع الاقتصادي في مصر، مبيناً أن هذا الاستقرار سيخلق فرصاً إستثمارية وتمويلية جديدة للبنك ستسهم في تحسين مستوى تكامل المنتجات بين البنك والمجموعة وهو ما يعزز وضعه في السوق المصري.

وأكد الصقر أن استثمارات مجموعة بنك الكويت الوطني في مصر استثمارات استراتيجية طويلة الأجل، حيث يعتبر "الوطني – مصر" من أهم الأفرع الخارجية التابعة لها، كما تمثل الأرباح المحققة من أعمال البنك فى مصر ما يقارب ثلث أرباح الأفرع الخارجية للمجموعة، وهو ما يدل على صحة ثقة مجموعة بنك الكويت الوطني بالسوق المصرية ويجعلها متمسكة بشكل كبير بالتوسع فى هذا السوق التى تمكن المجموعة من التواجد بشكل أكبر بين بنوك القطاع المصرفي المصري.

المؤشرات المالية

من جهته، قال العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر الدكتور/ ياسر حسن "إن البنك مستمر كما أظهرت نتائج الربع الأول من العام فى مواصلة أداءه القوي محققاً معدلات نمو مرتفعة في كافة مؤشراته المالية، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة بنك الكويت الوطني، ونتيجة لما يتبناه من نموذج أعمال يقوم على أساس المحافظة على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التى تلبى إحتياجات العملاء الفعلية وتستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى. هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحة وقوة جهازه الإداري".

- وذكر أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، وهو ما يمثل انعكاساً لتنوع الاقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب أخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة - الأفراد خلال الفترة القادمة.

- وأضاف أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 43 فرعاً (والتى يسعى البنك لزيادتها إلى 60 فرعاً خلال السنوات الثلاث القادمة) وتنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والاسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، فضلاً عن المناطق الصناعية مثل: مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والأخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.

- وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في العام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه المتقدم بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثانية عشرة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 153 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.