أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

 

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك
في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • إعلان هام

    حرصًا على تقديم خدماتنا المصرفية لكم خلال فترة الحظر الجزئي، يعلن بنك الكويت الوطني عن فتح الفروع التالية التي ستعمل اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو 2020 من الساعة 9:00 صباحًا ولغاية الساعة 1:00 ظهرًا: الدعية، الشامية، صباح السالم، الأندلس، سعد العبد الله، سلوى، كيفان، السرة، مبارك الكبير، صباح الناصر، هدية، عبدالله الأحمد (الفرع الرئيسي سابقًا)، سينما السالمية، السالمية (السلام مول)، أحمد الجابر، الأحمدي، شرق، الغزالي، صبحان. مع استمرار إغلاق كافة إداراته وفروعه الأخرى. ويستمر البنك بتقديم خدماته المصرفية لجميع العملاء من خلال جهاز الصرف التفاعلي ITM في فرع مبنى الركاب T4 في مطار الكويت الدولي (من الساعة 9:00 صباحًا ولغاية الساعة 4:00 عصرًا)، بالإضافة إلى قنواتنا الإلكترونية الأخرى المتوفرة على مدار الساعة: الوطني عبر الموبايل والوطني عبر الانترنت، والموقع الإلكتروني للبنك nbk.com ، خدمة التواصل مع الوطني أو عبر خدمة WhatsApp الوطني 1801801 أو حساباتنا في قنوات التواصل الاجتماعي. شاكرين لكم حسن تعاونكم معنا،

  • الوقاية من فيروس كورونا الجديد (COVID-19)

    دليلك التوعوي عن الفيروس اقرأ المزيد

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: الجمعية العامة لبنك الكويت الوطني أقرت توزيع 35% نقداً و5% أسهم منحة على المساهمين

08.03.2020

عقدت الجمعية العامة العادية وغير العادية لبنك الكويت الوطني للعام 2019 اجتماعها اليوم (السبت 7 مارس 2020) بنسبة حضور بلغت 77.86 %، وقد وافقت الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 35% من قيمة السهم الإسمية (أي بواقع 35 فلساً لكل سهم) وتوزيع أسهم منحة مجانية بواقع 5% (خمسة أسهم لكل مائة سهم).

نمو مستدام

وقد أكد رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير في كلمته التي ألقاها خلال الاجتماع على أن العام 2019 قد شهد تحقيق أداء متميز على صعيد كافة مجالات الأعمال وفي كافة الأسواق التي يعمل بها البنك، الأمر الذي انعكس على استمرار نمو معدلات الربحية وتسجيل نتائج مالية قوية، وهو ما يؤكد أن الوطني على المسار الصحيح لترسيخ ريادته محلياً وانتشاره إقليمياً وذلك بفضل استراتيجيات تنويع مصادر الدخل والتحول الرقمي التي تمثل ركائز أساسية في رحلة النمو المستقبلي للبنك.

وأضاف الساير أن نمو الأرباح السنوية للبنك للعام 2019 والتي فاقت 401 مليون دينار كويتي يأتي بدعم من استمرار نمو حجم الاعمال والأنشطة الرئيسية وهو ما انعكس على نمو القروض والسلف بنحو 7 % مقارنة بالعام الماضي ما يزيد من قوة ميزانية البنك ويؤكد جودة وتنوع الإيرادات والعمليات التشغيلية كما يؤكد نجاح استراتيجيات البنك الشاملة التي تستهدف تحقيق التنوع على صعيد الأسواق والخدمات المصرفية وبما يضمن التفوق في ظل ما يشهده القطاع المصرفي من تغيرات والبيئة التشغيلية من تحديات.

وأعرب الساير عن سعادته باستضافة مبنى المقر الرئيسي الجديد للجمعية العمومية هذا العام والذي اعتبره علامة فارقة في ممارسات البنك المتعلقة بالاستدامة والتي توجت بإدراج مؤسسة فوتسي راسل بنك الكويت الوطني ضمن المؤشر الدولي الرائد في مجال الاستدامة  FTSE4Good حيث يعد المبنى الجديد نموذجاً للمباني الخضراء في ظل تطبيقه لمعايير LEED الذهبية الخاصة بتصميمات الطاقة والبيئة، مؤكداً على تفاؤله بتحسن هائل في معدلات استهلاك الطاقة والمياه وانبعاثات الغازات الدفيئة خلال العام 2020.

وأكد الساير على قوة الاقتصاد الكويتي الذي يرتكز لأسس صلبة ساهمت في استقرار البيئة التشغيلية على الرغم من توترات التجارة الدولية والجيوسياسية في المنطقة والتي أبدى الوطني مرونة كبيرة في التعامل معها معتمداً على مكانته الريادية وحصته السوقية المهيمنة وصلابة مركزه المالي ما يجعله الخيار الأول لتمويل المشروعات الحكومية والخاصة في ظل التزام البنك بدوره التنموي والمساند لجدول أعمال خطة التنمية.

ميزانية قوية

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر أن ما تم تحقيقه خلال العام الماضي من نمو الأرباح على الرغم من التباطؤ الذي شهدته البيئة التشغيلية على خلفية تقلبات أسعار النفط يمثل إنجازاً يجعلنا نشعر بالفخر، حيث عكس أداء البنك خلال العام 2019 قوة نموذج الأعمال والتركيز الاستراتيجي القائم على التنويع في ظل النمو القوي للميزانية، حيث سجلت الموجودات الإجمالية نمواً بواقع 6.7% على أساس سنوي لتبلغ 29.3 مليار دينار كويتي، كما ارتفعت حقوق المساهمين لتبلغ 3.21 مليار دينار كويتي وشهدت القروض والتسليفات الإجمالية نمواً بنسبة 6.8% لتصل إلى   16.6مليار دينار كويتي، وزادت ودائع العملاء بواقع 10.7% إلى 15.9 مليار دينار كويتي.

وأكد الصقر على أن النمو في الميزانية تزامن مع الحفاظ على مستويات عالية من الرسملة حيث بلغ معدل كفاية رأس المال 17.8% متجاوزاً الحد الأدنى المطلوب من الجهات الرقابية ومتطلبات اتفاقية بازل 3. كما واصلت معايير جودة الأصول تحسنها مع بلوغ نسبة القروض غير المنتظمة 1.1% فيما وصلت نسبة التغطية إلى نحو 272.2% وزاد متوسط العائد على حقوق المساهمين إلى 12.3% فيما ارتفع العائد على متوسط الموجودات إلى 1.42%.

وأشار الصقر إلى أن نهاية العام 2019 شهدت إصدار البنك أوراق مالية دائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 750 مليون دولار، والذي شهد طلباً قوياً من قبل مستثمري أدوات الدخل الثابت والمؤسسات المالية على مستوى العالم وهو ما يمثل شهادة عالمية على قوة سمعة البنك ومكانته المرموقة وتأكيداً على ثقة المستثمرين وانعكاساً لتصنيفات البنك الائتمانية الأقوى في الكويت والمنطقة.

استراتيجية التنوع

وبين الرئيس التنفيذي للمجموعة أن الأداء المالي والتشغيلي الذي يشهده بنك الكويت الوطني يؤكد الارتكاز إلى أسس صلبة ويرسخ قدرة البنك على تحقيق النمو على المدى المتوسط والطويل وذلك في ظل تركيز كافة استراتيجيات المجموعة على التطلع إلى المستقبل وتحقيق نمو مستدام.

وأكد الصقر على أن استراتيجية الوطني تواصل تحقيق عوائد قوية عامًا تلو الآخر في ظل ارتكازها إلى التنويع من خلال تنمية وتعزيز التمويل الإسلامي عبر بنك بوبيان الذراع الإسلامي للمجموعة، وكذلك التوسع المستمر لقاعدة عملاء المجموعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليتم البناء على ما تم تحقيقه في هذا الإطار من تنامي مساهمة مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة في صافي أرباح المجموعة وبلوغها في 2019 نحو 28%. وهو ما يمثل خطوة في طريق بناء شبكة مصرفية عالمية تلبي حاجة الاقتصاد الكويتي إلى بنك قوي لديه شبكة مصرفية دولية وسمعة كبيرة تدعم خطة التنمية الحكومية 2035.

وفيما يخص النظرة المستقبلية أكد الصقر على أن الأولوية لزيادة الكفاءة التشغيلية من خلال الاستثمار في التكنولوجيا والتحول الرقمي بهدف الوصول لأداء تشغيلي أكثر كفاءة وتوفير أفضل الحلول لعملاء البنك بما يدعم المكانة الريادية للوطني في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية للأفراد والشركات.

مستقبل رقمي

ومن جانبها قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة خالد البحر أن العام 2019 لم يكن متميز على صعيد استمرار نمو أرباح البنك فقط وإنما شمل كافة الأصعدة، حيث نجح الوطني في إحراز تقدم هائل في طريقه لبناء مستقبل رقمي وترسيخ ريادته بمجال التكنولوجيا المصرفية على مستوى المنطقة، كما واصل البنك جني ثمار الاستراتيجية الاستباقية لتنويع مصادر الدخل والحد من المخاطر عن طريق التوسع في العمليات الدولية التي تعد من أبرز المميزات التنافسية للمجموعة.

وأضافت البحر أن تلك النجاحات قد انعكست على النتائج المالية، حيث استمر نمو الأرباح على الرغم من التحديات التشغيلية وزيادة الاستثمار في تنفيذ خارطة التحول الرقمي من أجل المحافظة على التفوق عن باقي المنافسين في سباق التطور التكنولوجي المتسارع، كما استمر اتساع ونمو حجم ميزانية البنك وتزامن ذلك مع تحسن في معايير جودة الأصول ما يؤكد الحرص على استمرار النمو ولكن بما يتماشى مع سياسات البنك المتحفظة تجاه إدارة المخاطر.

وأشارت البحر إلى نجاح البنك في إطلاق المختبر الرقمي، الذي يتوقع أن يكون له دور حيوي في صياغة المستقبل الرقمي للمجموعة، ودعم تفوق البنك في تقديم الخدمات الرقمية على مستوى المنطقة، في ظل فلسفة عمل المختبر التي ترتكز في الأساس على وضع العميل وتلبية احتياجاته في بؤرة الاهتمام، ولهذا حرص البنك على اختيار فريق عمل المختبر بعناية فائقة من بين أفضل المواهب والكفاءات داخل الكويت وخارجها.

توسع دولي

وأكدت نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة على أن استمرار نمو العمليات الدولية يمثل أبرز المميزات التنافسية للمجموعة لما توفره من خدمات استثنائية تميز البنك عن باقي المنافسين، لذلك تعد ركيزة أساسية للحفاظ على ريادة البنك وضمان استمرار نموه في المستقبل حيث وصلت مساهمتها من صافي أرباح المجموعة إلى 28 % على الرغم من انخفاض تكلفة المخاطر في السوق الكويتي. كما ارتفعت مساهمتها إلى 25% من إجمالي الإيرادات التشغيلية.

وأوضحت البحر أن المجموعة تواصل التركيز على توسيع عملياتها واستثماراتها الرقمية في الأسواق الرئيسية التي تعمل بها وفي مقدمتها مصر والسعودية.

وفيما يخص السوق المصري أشارت إلى سعي البنك إلى تأسيس منصات رقمية تدعم زخم أنشطة التجزئة بهدف تحقيق التكامل مع نموذج الخدمات التقليدي من الفروع هذا بالإضافة إلى تطوير استراتيجية البنك التوسعية هناك في ظل الاستقرار الذي يشهده السوق عقب نجاح البرنامج الحكومي للإصلاح الاقتصادي، مع التركيز على زيادة حصة الوطني – مصر في قطاع التجزئة، ومواصلة الانتشار بين كافة المدن المصرية.

وفي السعودية، بينت البحر أن البنك يعمل على إطلاق نموذج مصرفي غير تقليدي سوف يمثل ركيزة أساسية تدعم استراتيجيته التوسعية في السوق هذا إلى جانب مواصلة البنك توسعه بافتتاح فرعين إضافيين في إطار سعيه لترسيخ تواجده في ثلاث مدن كبرى وهي جدة والریاض والخٌبر، إلى جانب استهداف زيادة قاعدة الأصول المدارة من خلال شركة الوطني لإدارة الثروات.

وعلى صعيد باقي الأسواق أشارت البحر إلى إنشاء هيكل مصرفي على مستوى المجموعة تتمثل مهمته الأساسية في تنسيق وتنمية الخدمات المصرفية الخاصة في كافة العمليات الدولية التي تمتد عبر 4 قارات وتنتشر داخل 15 دولة. هذا بالإضافة إلى مواصلة التوسع بأسواق دول الاتحاد الاوروبي والتركيز على دعم التبادل التجاري بين أوروبا ودول المنطقة عن طريق الوطني- فرنسا.

تميز تشغيلي

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج إن العام 2019 كان عاماً متميزاً على الصعيد التشغيلي حيث تم تحقيق معدلات نمو مريحة في قطاعات الأعمال الرئيسية وذلك على الرغم من بعض التحديات التي أثرت على معدلات نمو القطاع غير النفطي وتراجع وتيرة ترسية وتنفيذ المشروعات الحكومية ويأتي ذلك بفضل مواصلة تطوير نموذج أعمال البنك في السوق الكويتي الذي يشكل جوهر استراتيجية المجموعة بما يمثله من 44% من إجمالي الموجودات بالإضافة إلى استحواذه على 63% من صافي الأرباح.

وأشار الفليج إلى أن العام الماضي قد شهد تركيز على الخدمات المصرفية للشركات في إطار السعي للحفاظ على حصة الوطني المهيمنة بالسوق المحلية من خلال البراعة في الحفاظ على العلاقات الوثيقة مع العملاء السابقين والحاليين وذلك بفضل المستوى الاستثنائي لخدمة العملاء وما يتم تقديمه من استشارات مهنية متخصصة إلى جانب الانتشار الدولي، بالإضافة إلى الدعم الذي تقدمه شركة الوطني للاستثمار بما يساهم في توفير مجموعة أكثر شمولاً واتساعاً من فرص التمويل والاستثمار ليدعم كل ذلك مكانة البنك الرائدة في كبري صفقات التمويل.

وأضاف الفليج أن الوطني يواصل الاستفادة من تنامي استثمارات القطاع النفطي بصفته الممول الرئيسي لمشروعات مؤسسة البترول وشركاتها التابعة، حيث نجح العام الماضي في ترتيب وإصدار تمويل مشترك لصالح مؤسسة البترول الكويتية بقيمة 350 مليون دينار كويتي.

كما بين الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت نجاح مجموعة الخدمات المصرفية الخاصة في الحفاظ على مكانتها كمزود رائد لخدمات إدارة الثروات على مستوى الكويت بدعم من تحسن مستويات السيولة لدى العملاء ونمو الأصول المدارة، بما مكنًها من تسجيل نمواً قوياً في الإيرادات.

تفوق تكنولوجي

وعلى صعيد المنتجات والخدمات المصرفية الرقمية، أكد الفليج أن الوطني اليوم يمتلك أفضل التطبيقات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت والمنطقة بفضل التطوير والتحسينات المستمرة، فخلال العام 2019، تم إطلاق 17 خدمة جديدة وتحديثاً تشمل فتح وديعة الوطني الثابتة بمختلف العملات  بالإضافة إلى إطلاق خدمة NBK Geo Alerts الأولى من نوعها في الكويت، والتي تمكن العملاء من استلام الإشعارات الخاصة بالخصومات والعروض أثناء التسوق وكذلك تطوير خدمة الوطني للدفع السريع وهو ما انعكس على تسجيل زيادة كبيرة في عدد المشتركين بلغت 55% على أساس سنوي، كما قفز معدل رضا العملاء للخدمات المصرفية عبر الموبايل إلى 95%.

وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية أعرب الفليج عن سعادته بإن بنك الكويت الوطني أصبح اليوم أكبر مساهم في مجال المسؤولية المجتمعية وفي مقدمة المؤسسات المحلية والاقليمية التي أدخلت مفاهيم الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية ضمن المبادرات العديدة التي يتبناها، حيث أشار إلى زيادة استثمارات البنك المجتمعية بنحو 11% خلال العام 2019 بما فيها مساهماته في مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال وكذلك عدد من المبادرات التي تضم مختلف القطاعات من بينها: الصحة، التعليم، الشباب، البيئة، الرياضة، الثقافة.

روح الفريق

واختتم الفليج كلمته مؤكداً على دور موظفي البنك في تحقيق تلك النجاحات وترسيخ مكانة الوطني كعلامة تجارية رائدة في ظل صدارته لمؤسسات القطاع الخاص الجاذبة للمواهب من ذوي الخبرة والكفاءة والاستثمار بقوة في موظفيه حيث استثمر البنك 1.5 مليون دينار كويتي في برامج تدريبية بالتعاون مع أعرق الجامعات والمعاهد حول العالم من بينها جامعة هارفارد وكلية إنسياد لإدارة الأعمال خلال العام الماضي.

كما أكد الفليج على ريادة الوطني في توظيف العمالة الوطنية والتي بلغت نسبتها 70.6% متخطية بذلك المطلوب من الجهات التنظيمية، كما أعرب عن شعوره بالفخر تجاه حجم تنوع فريق العمل حيث تستحوذ الموظفات على 45.2% من القوى العاملة لدى المجموعة، فيما يعد إنجازاً مشهوداً على مستوى القطاع المصرفي وسوق العمل محلياً وإقليمياً.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

03.03.2020

تأكيداً على سعيه المتواصل لتقديم أفضل الخدمات والعروض لعملائه ومكافأتهم بجوائز تتماشى مع تطلعاتهم، أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر فبراير 2020، حيث فازت إسراء علي عبد الله الهاجري بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

وقد تم إجراء السحب في مبنى الركاب T4 بمطار الكويت الدولي وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. علماً أن السحوبات الشهرية والربع سنوية لحساب الجوهرة تتم تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي، وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "يعد حساب الجوهرة ركيزة أساسية ضمن جهود الوطني لنشر ثقافة الادخار لدى كافة شرائح المجتمع، كما يقوم بدور محوري في ظل سعينا لتقديم تجربة مصرفية متكاملة لعملائنا والتي تتيح لهم إمكانية الادخار والحصول على فرصة لتحقيق الأرباح والتخطيط لمستقبلهم بنجاح".

وأضاف النصف "نلتزم في بنك الكويت الوطني بمكافأة عملائنا وتقديم أفضل الخدمات المتميزة والعروض والجوائز الاستثنائية لهم، كما نسعد بالإعلان عن اسم الفائزة بالسحب الشهري لحساب الجوهرة".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع".

أما الرابحون في السحب الأسبوعي لحساب الجوهرة فهم: محمد جواد محمد تقي، غانم فرج سالم بريسم الظفيري ومساعد حميد محمد العازمي.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على التقديم للعملاء مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء.
 



الكويت: "الكويت تنادي" عرض استثنائي بدعم من بنك الكويت الوطني يقدمه مركز جابر الأحمد الثقافي

02.03.2020

في إطار دعمه للثقافة والفنون، يقدم بنك الكويت الوطني رعايته لعرض "الكويت تنادي" الذي يطلقه مركز جابر الأحمد الثقافي ضمن فعاليات موسمه الثقافي الثالث. ويتميز هذا العمل بأنه عرض خارجي ستتم إقامته بين مباني المركز ويتضمن مزيجا مبتكرا بين الموسيقى المعاصرة والتقليدية إضافة إلى الأداء الحركي والتقنيات الحديثة.

ويبدأ العرض في 11 مارس 2020 ويستمر لمدة أربعة أيام. ويأتي دعم بنك الكويت الوطني لهذه الفعالية التزاماً منه بواجبه الاجتماعي لدعم المبادرات التي تهدف إلى الحفاظ على الإرث الثقافي وتطويره من خلال فتح جسور تواصل بين الأجيال وإرساء أهداف التنمية المستدامة والمساهمة في تعزيز وترسيخ العمق والبعد الثقافي للمجتمع.

وقالت مساعد مدير عام إدارة التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر إن بنك الكويت الوطني لطالما كان سباقاً في دعم المبادرات والفعاليات الثقافية الهادفة، ونحن نعتز بالمبادرات التي يطلقها مركز جابر الأحمد ومشروعه الثقافي الرائد الذي يهدف إلى بناء جسور تواصل بين الأجيال من أجل تعزيز ارتباط الشباب بالتراث الثقافي لبلدنا.

وأضافت المطر أن المبادرات الثقافية لطالما كانت راسخة ضمن أولويات المسؤولية الاجتماعية لبنك الكويت الوطني، ولطالما كان الوطني حاضراً لدعم العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية المميزة والتي لاقت نجاحاً لافتاً.

كما أوضحت المطر أن التعاون مع مركز جابر الأحمد الثقافي ليس الأول حيث سبق أن شاركنا في عرض "عودة الثمانينات والذي لاقى نجاحا لافتا، ونحن ملتزمون بمواصلة ترسيخ جسور التعاون بيننا دعماً وإثراء للحياة الثقافية، لاسيما أن ذلك يأتي ضمن برنامج البنك لدعم الثقافة.

وتجدر الإشارة إلى أن "الكويت تنادي" هو الإنتاج الأول من نوعه من حيث استلهام الموسيقى التقليدية الكويتية، فهو ينقل الجمهور في رحلة زمنية سريعة، تنطلق من الصحراء، حيث نشأت الثقافة الكويتية، إلى البحر حتى تعود ثانية إلى المدينة والكويت المعاصرة.

ويُقدَّم هذا العرض في الهواء الطلق على مسرح صُمِّم خصيصًا ليتناسب مع هذا العمل الضخم، ويستعين للمرة الأولى وعلى نطاق واسع بتقنية الصور الرقمية المتقدمة لبث الرقصات الحية.

كما يجسد هذا العمل قصة الكويت وفنونها من خلال تجربة فريدة غير مسبوقة تجمع بين الموسيقى المبتكرة والفلكلور التقليدي الكويتي المعاصر، يبُث مباشرةً أمام الجمهور على سطح المبنى الخارجي لمركز جابر مستغلةً التصميم المعماري الأشبه بالجوهرة. كما يستعان للمرة الأولى وعلى نطاق واسع بتقنية الصور الرقمية المتقدمة لسرد حكاية تاريخية ومثيرة للخيال، كاشفة عن براعة الفلكيين والعلماء العرب في تسخير معارفهم عن حركة السماء وأجرامها لفهم وتنمية الإنسان.

ويذكر أن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي هو معلم معماري وثقافي كويتي بارز، يهدف إلى تسليط الضوء على الفنون المسرحية وإلى خلق عالم مسرحي داخل مساحات خضراء فسيحة.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يستقبل عملاءه في فرعي المطار خلال عطلة الأعياد الوطنية

23.02.2020

حرصاً منه على توفير كافة الخدمات المصرفية بدون توقف وعلى مدار الساعة، يستقبل بنك الكويت الوطني عملاءه في فرعي مطار الكويت الدولي بمبنى الركاب T1 ومبنى الركاب T4 خلال عطلة الأعياد الوطنية، ويقدم لهم مختلف الخدمات المصرفية التي توفرها فروع البنك المنتشرة في الكويت.

وينفرد فرع بنك الكويت الوطني في المطار بتوفير أجهزة السحب الآلي المتعددة العملات والمتاحة أمام المسافرين بــــ 6 عملات عالمية رئيسية وهي: الدينار الكويتي، الدولار الأمريكي، اليورو، الجنيه الإسترليني، الدرهم الإماراتي والريال  السعودي، حيث تم اختيار موقع هذه الأجهزة في منطقتي الوصول والمغادرة وذلك لضمان توفير الخدمة لجميع المسافرين سواء كانوا من عملاء الوطني أو البنوك الأخرى.

ويوفر بنك الكويت الوطني أجهزة السحب الآلي المتنقلة في العديد من المناطق خلال أيام عطلة الأعياد الوطنية، كما يوفر البنك جهاز الصراف التفاعلي يومياً من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 11 مساءً في مطار الكويت الدولي مبنى الركاب T4 والأفنيوز.

كذلك قام الوطني بتوفير إمكانية السحب بعملتين إضافيتين وهما الريال السعودي والدينار البحريني من أجهزة الوطني للسحب الآلي المتعددة العملات المتواجدة عند منفذ النويصيب الحدودي.

هذا ويوفر بنك الكويت الوطني أرقام هواتف مجانية للتواصل مع عملائه خلال سفرهم إلى خارج الكويت، وذلك لمساعدتهم والرد على استفساراتهم المصرفية. وبالإمكان التواصل مع البنك على مدار الساعة في 9 دول وهي: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا، اسبانيا والإمارات العربية المتحدة.  كما يمكن التواصل مع البنك في أي وقت من خلال خدمة الوطني عبر WhatsApp على الرقم +965 1801801.

كما يتيح بنك الكويت الوطني لعملائه التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت، إلى جانب خدمة التواصل مع الوطني التي تعمل على مدار الساعة لتلبية جميع احتياجات واستفسارات العملاء.

وبهذه المناسبة قالت مديرة إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني السيدة/ غدير العوضي: " أود أن أهنئ عملائنا بمناسبة الأعياد الوطنية وأؤكد لهم حرصنا على توفير كافة الخدمات المصرفية والمتاحة على مدار الساعة دون توقف من خلال فرعي المطار خلال أيام العطلة هذا بالإضافة إلى استعدادنا لزيادة عمليات السحب من أجهزة السحب الآلي والتي يتم تحديثها باستمرار لتتضمن أحدث التقنيات المتطورة وتتمتع بأعلى درجات الأمان".

وأضافت العوضي "نحرص على حصول عملائنا من محبي السفر على تجربة سفر متميزة خلال فترة العطلات من خلال توفيرنا باقة متميزة من الخدمات التي تضمن لهم الحصول على العملات الرئيسية التي يحتاجون إليها أثناء السفر والبقاء على تواصل دائم معهم من خلال الخدمة الهاتفية وتلبية احتياجاتهم من إجراء كافة المعاملات المصرفية في فرعي المطار".

وأكدت العوضي على أن البنك يعمل على متابعة أجهزة السحب الآلي ومراقبة الحدود النقدية بها وتغذيتها بشكل مستمر، خاصة في المناطق التي تتسم بزيادة إقبال العملاء على عمليات السحب مثل المجمعات التجارية والأسواق وأماكن التنزه.

ويسعى بنك الكويت الوطني إلى توفير أفضل تجربة سفر لعملائه من خلال الخدمات والعروض الحصرية المتكاملة ليقدم لهم تجربة مصرفية فريدة ومميزة ومختلفة تلبي احتياجاته بشكل متكامل وتبدأ مع اتخاذه قرار العميل بالسفر وترافقه أثناء رحلته حتى يعود إلى الكويت مرة أخرى.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفية من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، حيث يمتد انتشار مجموعة بنك الكويت الوطني من خلال 68 فرعاً على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة واسعة تتخطى 13,500 من أجهزة نقاط البيع منهم أكثر من 11,700 جهاز بتقنية الدفع قريب المدى، الأكبر على مستوى الكويت. كما يتميز بنك الكويت الوطني بأكبر شبكة من أجهزة السحب الآلي المملوكة للبنك على مستوى الكويت، بنحو 327 من أجهزة السحب الآلي من ضمنها أكثر من 100 من أجهزة الإيداع النقدي. 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه أكبر شبكة نقاط بيع في الكويت بتقنية التواصل قريب المدى

22.02.2020

في إطار حرصه على توفير أحدث حلول الدفع وأكثرها تطوراً بما يضمن لعملائه الحصول على تجربة مصرفية أكثر راحة وسرعة، يعلن بنك الكويت الوطني عن تغطية 86% من شبكة نقاط البيع الخاصة به بتقنية التواصل قريب المدى NFC بما يوفر أكبر شبكة نقاط بيع بتلك الخاصية في الكويت.

ويمتلك الوطني أكبر شبكة نقاط بيع في الكويت، حيث يستهدف زيادة معدل تغطيتها بتقنية التواصل قريب المدى لتصل إلى 95% في العام 2020.

وتعتمد خدمات تقنية التواصل قريب المدى NFC على إتمام المدفوعات عن طريق تمكين البطاقة المصرفية من التواصل مع أجهزة نقاط البيع أو أجهزة السحب الآلي من خلال تمرير البطاقة دون إدخالها في الجهاز. 

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نتواصل بشكل مستمر مع عملائنا للتعرف على احتياجاتهم، والتي نسعى إلى تلبيتها من خلال توفير أحدث تكنولوجيا الصناعة المصرفية والتي تضاهي أكثر المستويات العالمية تطوراً وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي وتأكيداً لريادتنا في مجال تقديم الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة في الكويت والمنطقة".

وأضاف النصف قائلاً "نحرص على تقديم وسائل دفع متطورة توفر للعملاء والمتاجر خدمة تتميز بالراحة والسرعة ولذلك نسعى إلى زيادة تغطية شبكتنا من نقاط البيع والتي تعد الأكبر في الكويت بتقنية التواصل قريب المدى NFC، لما لها من مميزات عديدة إضافة إلى حرصنا على كونها وسيلة آمنة لإتمام المدفوعات".

وأكد النصف على سعي الوطني إلى تقديم المزيد من الخدمات المتطورة والتحسينات المستمرة على مستوى كافة الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة التي يوفرها البنك لعملائه وذلك في إطار استراتيجية البنك التي تهدف إلى إثراء التجربة المصرفية للعملاء من خلال تعريفهم بعصر جديد من أساليب الدفع والخدمات المصرفية الرقمية الأكثر تطوراً.

وسعياً منه إلى تقديم وسائل الدفع المتطورة والسهلة للعملاء، عمد البنك أيضاً إلى إطلاق خدمتين جديدتين وهما Fitbit Pay وGarmin Pay، واللتان توفران للعملاء طريقة سريعة وآمنة لإتمام المدفوعات بلمسة واحدة. وبإمكان العملاء الدفع بكل سهولة من خلال أجهزة Fitbit وGarmin  المناسبة، وبذلك يصبح البنك أول من يطلق هاتين الخدمتين محلياً.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفية من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، حيث يمتد انتشار مجموعة بنك الكويت الوطني من خلال 68 فرعاً على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة واسعة تتخطى أكثر من 13,500 جهاز نقطة بيع منهم أكثر من 11,700 جهاز بتقنية الدفع قريب المدى. كما يتميز بنك الكويت الوطني بأكبر شبكة من أجهزة السحب الآلي المملوكة للبنك على مستوى الكويت، بنحو 327 جهاز سحب آلي من ضمنها أكثر من 100 جهاز للإيداع النقدي. 



الكويت: السفر حول العالم أسهل وأكثر متعة مع عروض الموسم من الوطني

17.02.2020

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم العروض والخصومات المميزة للعملاء على مدار العام والتي تتماشى مع اهتماماتهم وتلبي احتياجاتهم المختلفة، ولذلك أطلق البنك موسماً جديداً من العروض الفريدة والحصرية التي يوفرها لعملائه والتي تم تصميمها خصيصاً لمحبي السفر وذلك عند استخدامهم بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة لحجز رحلاتهم على مدار العام 2020.

وتمنح عروض الموسم من الوطني عملاء البنك فرصة السفر إلى كافة الوجهات المختلفة حول العالم على متن كبرى شركات الطيران العالمية وذلك عن طريق الاستمتاع بالعروض والخصومات التي تصل إلى 20% عند حجز رحلاتهم باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة.

الخطوط الجوية الكويتية

يحصل عملاء بنك الكويت الوطني على خصم 10% من قيمة حجز رحلاتهم على متن الخطوط الجوية الكويتية وذلك لجميع الدرجات السياحية والأولى ورجال الأعمال، عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع من خلال الرابط المخصص لذلك والتمتع بتجربة سفر استثنائية حتى موعد أقصاه الأول من يوليو 2020.

الخطوط الجوية البريطانية

كما يحصل عملاء الوطني على خصم لغاية 15% على جميع الدرجات على متن الخطوط الجوية البريطانية وذلك عند الحجز باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية، السحب الآلي أو مسبقة الدفع المؤهلة عبر الرابط المخصص لذلك، فيما يصل الخصم إلى 10% على الدرجة الأولى عند حجز الرحلات من الكويت إلى المملكة المتحدة، أوروبا، الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والتمتع بالسفر حتى موعد أقصاه 30 يونيو 2021.

طيران الإمارات

سيتمكن عملاء الوطني من الاستفادة من خصومات حصرية عند حجز تذاكر سفرهم مع طيران الإمارات باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية، السحب الآلي أو مسبقة الدفع. ويحصل مسافرو درجة رجال الأعمال على خصم لغاية 12% وعلى خصم لغاية 6% لمسافري الدرجة الأولى على أسعار التذاكر العادية إلى أي وجهة ضمن الشبكة الناقلة العالمية، باستثناء جدة والمدينة المنورة. ويتمكن العملاء من حجز تذاكرهم عبر رابط مخصص باستخدام الرمز الترويجي KWNBK17. ويسري العرض للسفر حتى 30 أكتوبر 2020.

 

الاتحاد للطيران

كذلك يمكن لعملاء الوطني الحصول على خصم 10% على كافة الدرجات عند السفر على متن شركة الاتحاد للطيران والقيام بالحجز باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع عبر الرابط المخصص لذلك وحتى موعد أقصاه 30 ابريل 2022.

طيران الجزيرة

كما يصل الخصم إلى 12% على درجة رجال الأعمال (إلى القاهرة فقط) ولغاية 15% على الدرجة السياحية وذلك عند السفر حتى موعد أقصاه 31 مارس 2020، على متن طيران الجزيرة باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع عبر الرابط المخصص وباستخدام الرمز الترويجي NBK20.

 

الهولندية

ويحصل عملاء الوطني عند السفر على متن الخطوط الجوية الملكية الهولندية على خصم %15 على درجة رجال الأعمال و20% على الدرجة السياحية عند الحجز عن طريق الرابط المخصص لذلك. وللحجز على درجة رجال الأعمال يجب استخدام الرمز الترويجي KLM4NBKBUS، في حين انه للحجز عبر الدرجة السياحية يجب استخدام الرمز الترويجي KLM4NBKECO وذلك عند السفر حتى موعد أقصاه 31 ديسمبر 2020.

وبهذه المناسبة قالت مديرة إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني السيدة/ غدير العوضي: "نحرص على مكافأة عملائنا من خلال تقديم عروض فريدة وحصرية تلبي احتياجاتهم وتتماشى مع تطلعاتهم، ولهذا تحظى عروض الموسم من الوطني للربع الأول من العام بخصومات استثنائية تصل إلى 20 % عند السفر مع كبرى شركات الطيران العالمية بما يوفر لهم تجربة سفر متميزة في ضوء تواصلنا معهم وابداء اهتمامهم البالغ بعروض السفر ورحلات الطيران".

وأضافت العوضي "نسعى إلى تقديم أفضل العروض الفريدة لعملائنا والتي تمثل ركيزة أساسية لحرصنا على إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها، ولهذا نعدهم بتقديم عروض موسمية متميزة خلال العام 2020 يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم وأنماط حياتهم المتنوعة والتي تأتي استكمالاً لما قدمناه على مدار العام 2019، حيث نأخذ بعين الاعتبار كافة تطلعات عملائنا والعمل على تلبيتها".

كما وأكدت العوضي على أن بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع توفر مزايا متعددة لحامليها، إضافة إلى العروض والخصومات الحصرية والتي تجعلها تسهم في توفير أسلوب حياة فريد ومميز بما تقدمه لحاملها من مزايا على مدار العام.

هذا ويقدم بنك الكويت الوطني مجموعة متنوعة وواسعة من المنتجات والخدمات المصرفية التي تتناسب مع أنماط حياة العملاء، إذ بإمكانهم الاختيار من بين بطاقات الوطني الائتمانية المصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتهم المختلفة والتي توفر لهم العديد من المزايا والمكافآت.

وللمزيد من التفاصيل حول البطاقات الائتمانية لبنك الكويت الوطني يمكن زيارة nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى مسابقة النادي العلمي للعلوم والهندسة الثامنة

17.02.2020

قدم بنك الكويت الوطني دعمه لمسابقة النادي العلمي للعلوم والهندسة الثامنة والتي تشمل 22 مجالاً في البحث العلمي والتصميم الهندسي (الابتكار) وذلك تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح.

ويأتي دعم بنك الكويت الوطني لهذه الجائزة انطلاقاً من حرصه على دعم البحث والابتكار وتنمية المهارات البشرية ولاسيما الطاقات الوطنية الشابة بما يتماشى مع خطة التنمية الوطنية ورؤية الاستدامة.

وقال المدير في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن بنك الكويت الوطني يؤمن بأهمية هذا النوع من المسابقات في تشجيع وتنمية المواهب الشابة والطلاب، ومن هنا جاء دعمه للمسابقة تشجيعاً للطلبة على البحث العلمي وإتاحة المجال أمامهم لإبراز ابداعاتهم في مختلف المجالات.

كما نوه التركي إلى أن أهداف البرنامج تلتقي مع أهداف بنك الكويت الوطني في الاستثمار في الكوادر والكفاءات الوطنية الشابة وتنميتها، وتوفير الدعم للباحثين والمبتكرين من فئة الشباب إلى جانب توفير بيئة تنافسية لهم. يضاف إلى ذلك ان المسابقة تقدم مواهب جديدة وتساهم باكتشافها.

وأكد التركي أن البحث العلمي هو أحد الركائز الأساسية في تطور المجتمعات وأنه لا بد لنا كمؤسسات لديها مسؤولية تجاه المجتمع الذي تنتمي إليه أن نأخذ على عاتقنا تشجيع الاهتمام بالبحث العلمي لأنه أساس تطور المجتمعات لما له من أثر مباشر وفعّال في خلق شباب مبدع، واعداده بالقدرات التنافسية والإنتاجية وتوجيهها بالشكل الأمثل.

ويستمر التسجيل في المسابقة طوال فترة العام الدراسي. وتقوم فكرة المسابقة على تبنى طلبة مشاريع لحل مشكلة في مجال التكنولوجيا أو العلوم أو الهندسة أو الرياضيات. وتخضع هذه المشاريع لتقييم لجنة تحكيم تضم في عضويتها أكاديميين. وتتوجه المسابقة للطلبة دون المرحلة الجامعية وهي تشهد اقبالا من طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية بمدارس الوزارة والتعليم الخاص والمعهد الديني. وفي ختام البرنامج، سيتم تنظيم معرض للمشاريع والأبحاث المشاركة يليه حفل تكريمي للفائزين.

 وسيتم منح الفائزين شهادات مشاركة وشهادات تقدير وجوائز مالية وميداليات، فضلاً عن المشاركات الخارجية لتمثيل الكويت في المحافل الدولية على ان يتم منح ثلاثة جوائز كبرى لأفضل 3 مشاريع علمية.

وتأتي مسابقة الكويت للعلوم والهندسة الثامنة ضمن البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب 2020 للنادي العلمي، ويشتمل البرنامج كذلك على دورات تدريبية وورش عمل تتناول البحث العلمي والتصميم الهندسي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم فرصة ربح رحلة الأحلام وحضور المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2020

17.02.2020

ضمن سعيه الدائم إلى التقديم للعملاء أفضل تجربة مصرفية حصرية طوال العام، أعلن بنك الكويت الوطني عن إطلاق حملة UEFA Champions League بالتعاون مع Mastercard، والتي ستخول العملاء للدخول في سحب وربح رحلة مدفوعة التكاليف لحضور المباراة النصف نهائية والمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا UEFA Champions League Istanbul 2020 والتي ستقام في 30 مايو 2020 بمدينة اسطنبول في تركيا.

وسوف يتمكن عملاء الوطني من الحصول على فرصة لدخول السحب تلقائياً عند استخدام بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية المؤهلة، حيث أن كل دينار كويتي يتم إنفاقه محلياً يؤهل العملاء للحصول على فرصة واحدة لدخول السحب، بينما يتم الحصول على فرصتين عند استخدام البطاقة لدى المطاعم، المقاهي وخدمة توصيل الطلبات وعلى ثلاث فرص عند استخدام البطاقة خارج الكويت.

إضافة إلى ذلك، تمنح الحملة العملاء فرصة أكبر للربح وذلك من خلال الحصول على 100 نقطة إضافية عند المشاركة في مسابقة البنك والإجابة بشكل صحيح على اسم الفريق الرابح في مباريات UEFA Champions League Istanbul 2020 من خلال موقع nbk.com.

وسيتمكن عملاء الوطني من حاملي بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية المؤهلة بالحصول على فرصة ربح واحدة من 4 رحلات، اثنتين منهما لحضور المباراة النصف نهائية واثنتين لحضور المباراة النهائية.

هذا وسوف يتم السحب على الأسماء الأربعة الرابحة في السابع من أبريل 2020، علماً أن كل رابح سوف يحصل على رحلة لشخصين والتي تشمل تذاكر سفر ذهاباً وإياباً على درجة رجال الأعمال، تذاكر لحضور المباراة النصف نهائية أو النهائية، الإقامة في فندق 5 نجوم، التنقلات، إضافة إلى هدية مالية بقيمة 1,000 دينار كويتي يتم إيداعها في حساب البطاقة الائتمانية للفائز.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً:"نحرص على مكافأة عملائنا من خلال توفير العروض الحصرية والاستثنائية التي تسهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها، إلى جانب الخدمات والمنتجات المصرفية المميزة التي يقدمها لهم البنك على مدار العام".

وأضاف النصف "نقدم أكبر الحملات الاستثنائية في الكويت للعملاء وذلك في إطار متابعتنا لكافة احتياجات عملائنا، حيث نسعى من وراء ذلك إلى تلبية تلك الاحتياجات عن طريق تقديم باقة من العروض المتنوعة التي تتماشى مع طموحاتهم وتسهم في ترسيخ ريادتنا في مكافأة العملاء".

وأكد النصف على أن إطلاق حملة UEFA Champions League Istanbul 2020 مجدداً هذا العام بالتعاون مع Mastercard، يأتي في ظل ما لاقته الحملة من استحسان العملاء على مدار العامين الماضيين وفي ظل حرص بنك الكويت الوطني على حصول الفائزين على تجربة استثنائية تتضمن رحلة مميزة وإقامة فاخرة وعيش تجربة لا تنسى.

بينما أعلن المدير العام لشركة Mastercard في قطر، الكويت والعراق السيد/ سامو روي قائلاً:" نشعر بالفخر للتعاون مرة جديدة مع بنك الكويت الوطني شريكنا الدائم، وذلك للتقديم لحاملي بطاقات الوطني Mastercard الائتمانية في الكويت تجربة استثنائية خصوصاً لمحبي كرة القدم. لقد ارتبط اسم Mastercard عن قرب مع الـ UEFA منذ أكثر من 25 عاماً، ونحن سعداء لمشاركة شغفنا نحو كرة القدم مع عملاء الوطني من محبي كرة القدم".

وتشمل بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية المؤهلة لدخول السحب: بطاقة World Elite Mastercard، World Mastercard، مايلز World Mastercard، Platinum Mastercard، لكِ Titanium Mastercard  وTitanium Mastercard الوطني الائتمانية.

وتوفر بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية العديد من المزايا والعروض الحصرية للعملاء والتي تتضمن برنامج مكافآت الوطني مع أكثر من 850 محلاً مشاركاً، الدخول مجاناً إلى قاعات الانتظار الفخمة في المطارات حول العالم، تأمين السفر مجاناً، خدمة الوطني للتسوق الآمن، خدمة إيقاف السيارات مجاناً، خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" محلياً، فضلاً عن العروض الحصرية المميزة.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم رحلة عمرة للموظفين وعائلاتهم

06.02.2020

نظم بنك الكويت الوطني رحلة العمرة السنوية الخاصة إلى بيت الله الحرام لموظفي البنك وعائلاتهم، وذلك في إطار النشاطات الاجتماعية التي دأب على تنظيمها سنوياً. كما أنها تأتي انطلاقاً من حرصه على تعزيز روح الأسرة الواحدة ضمن عائلة بنك الكويت الوطني.

وقال المدير في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني دأب على تنظيم هذه الرحلة منذ أكثر من 20 عاماً، وهي تندرج في إطار المبادرات والنشاطات الاجتماعية التي يحرص بنك الكويت الوطني على تنظيمها لموظفيه وذلك بهدف تعزيز روح الاسرة الواحدة بينهم.

وأضاف الباقر أن الموظفين من مختلف الإدارات وعائلاتهم قد انضموا إلى هذه الرحلة لأداء مناسك العمرة، وقد اشتملت هذه الرحلة على زيارة المدينة المنورة والمسجد النبوي الشريف، وجبل أحد وشهداء غزوة أحد بالإضافة الى زيارة أول مسجد بني في الاسلام وهو مسجد قباء، ومن ثم كانت الزيارة المسجد الحرام في مكة المكرمة.

وأشار الباقر إلى أن تنظيم رحلة العمرة يندرج في إطار البرامج السنوية التي يعدها بنك الكويت الوطني لموظفيه. وقام بنك الكويت الوطني بتنظيم عدد من اللقاءات والندوات الدينية المفيدة التي تسلط الضوء على المراحل المشرقة في الدين الحنيف والشريعة الإسلامية السمحاء.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق سلسلة حلقات نقاشية عن التكنولوجيا والابتكار في حديقة الشهيد

05.02.2020

أطلق بنك الكويت الوطني سلسلة حلقات نقاشية عن التكنولوجيا والابتكار في حديقة الشهيد، للإضاءة على آخر ما توصلت اليه الاستراتيجيات الحديثة في المجتمع الرقمي لاسيما مع احتدام المنافسة في السوق من أجل تقديم خدمات ومنتجات رقمية متطورة.

وتأتي هذه الحلقات في إطار الشراكة السنوية مع حديقة الشهيد وحرص بنك الكويت الوطني على دعم كل ما من شأنه يدخل في صلب تنمية المجتمع والاقتصاد الوطني وتمكين أصحاب المشاريع ودعمهم وفتح جسور تواصل وإرساء التنمية الهادفة والمساهمة في تعزيز وترسيخ العمق والبعد الثقافي للمجتمع.

واستضاف بنك الكويت الوطني في الحلقة النقاشية الأولى يوم الثلاثاء الماضي والتي أقيمت في القاعة المتعددة الأغراض-المرحلة رقم 2 ، الرؤساء التنفذيون في كل من : فلاورد -عبد العزيز اللوغاني، وتونز -علي المتروك ويو بايمنتس- ناصر الحميدي حيث استعرضوا تجاربهم في مجال التكنولوجيا الرقمية.

وقال المدير في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني لطالما كان سباقاً في تبني التكنولوجيا الرقمية وتوفير المعايير العالمية لخدماته الرقمية، ونحن من خلال سلسلة الحلقات التي تستضيفها حديقة الشهيد نسعى إلى توفير مساحة نقاشية نستعرض فيها تجارب رقمية كويتية رائدة من عملائنا في الخدمات المصرفية للأعمال.

وأضاف الباقر بأن هذا النوع من النقاشات الذي نطرحه ليس الأول، فلطالما تواجدنا في إطار شراكتنا مع حديقة الشهيد في العديد من الفعاليات المشابهة والتي لاقت نجاحاً لافتاً. وهو ما يمثل تأكيدا على الدور الذي يلعبه بنك الكويت الوطني في ندعم التجارب الوطنية الشابة تمشيا مع استراتيجيتنا الرقمية التي تهدف إلى خلق مجتمع رقمي بين بنك الكويت الوطني وعملائه.

كما أوضح الباقر بأن هذا التعاون هو دعم وإثراء للشباب من أصحاب المشاريع الطامحين لبناء تجارب مفيدة، ويشارك فيه إدارات مختلفة في بنك الكويت الوطني مثل الخدمات المصرفية للأعمال والإدارات الرقمية.

كما تأتي هذه الحلقات في إطار الدعم السنوي الذي يقدمه بنك الكويت الوطني لحديقة الشهيد. وتجدر الإشارة إلى أن حديقة الشهيد تعتبر مركزاً ثقافياً رائداً في الكويت تحت إدارة مؤسسة لوياك التطوعية، وهي مشروع استراتيجي لتمكين الشباب من خلال تقديمها العديد من الأنشطة والأعمال ذات القيمة الثقافية والأدبية والفنية، التي تفيد في نقل الموروث الشعبي والتراثي وتقديمه إلى الشباب ليبادروا بدورهم إلى ترسيخه والحفاظ عليه وتطويره.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

04.02.2020

تأكيداً على سعيه المتواصل لتقديم أفضل الخدمات والعروض لعملائه ومكافأتهم بجوائز تتماشى مع تطلعاتهم، أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر يناير 2020، حيث فاز أحمد عبد الهادي مرزوق أحمد بمبلغ 125,000 دينار كويتي. وقد تم إجراء السحب مباشرة عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. علماً أن السحوبات الشهرية والربع سنوية لحساب الجوهرة تتم تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي، وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "سعداء بالإعلان عن اسم الفائز بالسحب الشهري لحساب الجوهرة، حيث يعتبر هذا الحساب وسيلة مهمة للربح والادخار والتخطيط للمستقبل وهو مناسب لجميع أفراد العائلة".

وتابع النصف قائلاً بأن فرص الفوز متاحة أمام جميع عملاء حساب الجوهرة، ومشيراً إلى أن الحساب يوفر للعملاء العديد من الخدمات والمزايا.

وشدد النصف على انه بالإمكان فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني، بينما بإمكان عملاء بنك الكويت الوطني فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت.

كما وأكد النصف على سعي بنك الكويت الوطني إلى مكافأة عملائه بشكل مستمر ومنحهم أفضل تجربة مصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً. 

أما الرابحون في السحب الأسبوعي لحساب الجوهرة فهم: إسراء خضير أحمد خضير عبدالله، زاهر يوسف محمود الحمادي وفضة سليمان جاسم الغانم.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على التقديم للعملاء مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء.



الكويت: بنك الكويت الوطني أول من يطلق خدمة Garmin Pay في الكويت

03.02.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن إطلاق خدمة Garmin Pay، والتي تمكن العملاء من إتمام المدفوعات بلمسة واحدة من خلال ساعة "جارمن" الخاصة بهم والتي تدعم هذه الخدمة. ويأتي إطلاق هذه الخدمة ضمن سعي بنك الكويت الوطني إلى التقديم للعملاء أحدث وسائل الدفع الرقمية، والتي تتماشى مع تطلعاتهم وتلبي احتياجاتهم المختلفة.  

ويُعد بنك الكويت الوطني أول بنك يدعم خدمة Garmin Pay في الكويت، وذلك تأكيداً لريادته في إطلاق الخدمات التكنولوجية المتطورة وتوفير وسائل الدفع المبتكرة لعملائه.

ويمكن لعملاء الوطني تفعيل الخدمة عن طريق إضافة تفاصيل بطاقتهم الائتمانية إلى جهاز "جارمن" الخاص بهم، وبالتالي يمكنهم إتمام عمليات الدفع المختلفة من خلال الساعة الذكية بكل سرعة وسهولة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان قائلاً:" سعداء بتقديم هذه الخدمة الجديدة والتي تأتي في إطار مواصلة بنك الكويت الوطني لجهوده الحثيثة من أجل تقديم حلول دفع سهلة وسريعة ومبتكرة، وذلك بهدف توفير الوقت والجهد على عملائنا الذين نعدهم بالمزيد من الخدمات المصرفية الفريدة والاستثنائية التي تلبي احتياجاتهم وتوفر لهم نمط حياة متميز".

وأشار العثمان إلى أن خدمة Garmin Pay تناسب محبي الخروج للمهام اليومية من دون الاحتفاظ بالبطاقات البنكية، كما أنها مناسبة تماماً للتسوق وللاستخدام في المشتريات اليومية، حيث أن الخدمة تعمل في جميع الأماكن التي تقبل عمليات الدفع بدون تلامس.

وأضاف العثمان: "نسعى في بنك الكويت الوطني دائماً إلى تقديم الحلول المصرفية المتكاملة والمتطورة للعملاء، حيث نحرص على توسيع باقة المنتجات والخدمات وتوفير حلول دفع سهلة وآمنة، كما نحرص على بناء شراكات استراتيجية مع المؤسسات العالمية الرائدة بهدف تقديم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، وهو ما يساهم في الحفاظ على ريادة بنك الكويت الوطني للقطاع المصرفي محلياً وإقليمياً".

أما السيد أحمد العميري مدير عام شركة "سيز أند دزرتس" الوكيل الحصري لشركة "جارمن" في الكويت فقد أعلن قائلاً: "نحتفل اليوم بإطلاق خدمة الدفع المبتكرة Garmin Pay المميزة للمرة الأولى في الكويت بالشراكة مع البنك الأفضل في الشرق الأوسط وهو البنك الوطني الرائد محلياً وإقليمياً، والجدير بالذكر أن هذه الخدمة ستحدث نقلة نوعية في نمط حياة مستخدميها حيث ستكون الساعة دليل المستخدم في التنقل من خلال الـ GPS ومنبهه لإشعارات الهاتف ورفيقه الرياضي ومحفظته في نفس الوقت."

وأضاف إن شركة "سيز أند دزرتس" الرائدة في مجالها سباقة بتقديم كل جديد لعملائها وللسوق الكويتي بالإضافة إلى أرقى الخدمات وأكثرها تطوراً بمستوى عالمي، وإن إطلاق خدمة Garmin Pay مع شريك متميز كالبنك الوطني إنما يندرج ضمن سياستها المذكورة.

وتابع العميري قائلاً: "إن شراكتنا مع البنك الوطني ليست بجديدة، فثقتهم الدائمة بمنتجاتنا وخدماتنا إنما هي تجديد لشراكة استراتيجية طويلة الأمد."

ولقد نجح بنك الكويت الوطني على مدار السنوات الماضية في الحفاظ على تقديم أعلى مستوى من الخدمات المصرفية المميزة، كما سعى باستمرار إلى توفير أحدث المنتجات المصرفية وحلول الدفع الأكثر ابتكاراً لعملائه والتي تتماشى دائماً مع احتياجاتهم المتزايدة والمتغيرة وهو ما ساعده في الحفاظ على موقعه الإقليمي الرائد.



الكويت: بنك الكويت الوطني يفوز بجائزة التميز في برامج المسؤولية الاجتماعية وأفضل بنك في خدمة العملاء

30.01.2020

فاز بنك الكويت الوطني بجائزتي التميز في برامج المسؤولية الاجتماعية وأفضل بنك في خدمة العملاء المقدمة من جمعية العلاقات العامة الكويتية، وذلك في حفلها السنوي لجوائز العلاقات العامة وخدمة العملاء الذي نظمته مؤخراً تحت رعاية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية غدير عسيري ورئيس مجلس إدارة جمعية العلاقات العامة الكويتية جمال النصرالله في مركز الشيخ جابر الحمد الثقافي.

وفي هذه المناسبة، قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني محمد العثمان "إن اختيار بنك الكويت الوطني لهاتين الجائزتين هو تأكيد جديد على المكانة الريادية التي يحتفظ بها في السوق كأكبر وأعرق مؤسسة مالية في الكويت، وهو ما يعكس حرص البنك على إطلاق العديد من الخدمات والمبادرات والمنتجات لخدمة عملائه ومجتمعه على حد سواء.

واعتبر العثمان أن جائزة التميز في خدمة العملاء تعكس حرص البنك على أن يتخطى توقعات عملائه من خلال قدراته التنافسية الفائقة ليس فقط على صعيد المنتجات المصرفية وجودة الخدمة التي لطالما تميزنا بها، وإنما أيضاً من خلال مواكبة المتطلبات العصرية وما تفرضه من انتشار على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب تعزيز الخدمات الرقمية.

أضاف العثمان أن جائزة جمعية العلاقات العامة تكتسب أهمية متزايدة بفضل التزامها بمعايير الاحتراف والمهنية حيث يشارك في تقييمها خبراء عالميين. وتعتبر مثل هذه الجوائز دافعاً حقيقياً للشركات والمؤسسات من أجل مواصلة تقدمها في مجالات تميزها والمحافظة على ريادتها والبقاء في دائرة التنافس والريادة.

وبدورها قالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر "إن بنك الكويت الوطني يفخر بسجله الحافل بالمبادرات الاجتماعية، وتأتي هذه الجائزة اليوم لتعطينا دافعاً آخر لمواصلة رسالتنا وجهودنا من أجل تعزيز وتطوير هذه المبادرات لخدمة جميع شرائح المجتمع".

ولفتت المطر إلى أن بنك الكويت الوطني واصل خلال العام إطلاق ورعاية البرامج الاجتماعية الهادفة في مجالات الصحة ورعاية الأطفال والتنمية الاجتماعية والبيئية والرياضية والتوعوية ليكرس بذلك موقعه الريادي كأكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية في الكويت وذلك في إطار سعيه إلى ترسيخ أسس التنمية المستدامة تماشياً مع خطة التنمية الوطنية.

وأشارت المطر إلى أن بنك الكويت الوطني قد نجح في تحقيق نتائج مذهلة فيما يتعلق بجهوده تجاه تحقيق الاستدامة في العديد من الخدمات والمساهمات والمبادرات التي غطت مختلف الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية والتعليمية وخلافها.

ويذكر أن هذه الجائزة تنظمها جمعية العلاقات العامة الكويتية، وقد خصصت لإبراز الجهود المميزة في مجالات العلاقات العامة وخدمة العملاء في القطاعين العام والخاص على مستوى الكويت فضلا عن مصاحبة الجائزة لمعرض ومجموعة من ورش العمل التي تستهدف موظفي قطاعات العلاقات العامة وخدمة العملاء في الوزارات والهيئات.



الكويت: بنك الكويت الوطني أول من يطلق محلياً خدمة الدفع من خلال الساعة الذكية "فيتبيت"Fitbit®

30.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني اليوم بأن خدمة الدفع من خلال الساعة الذكية "فيتبيت"Fitbit® باتت متوفرة للعملاء، وبذلك يصبح البنك أول من يطلق هذه الخدمة محلياً.

ومن المتعارف عليه أن الساعة الذكية "فيتبيت" تساعد في الحصول على نمط حياة صحي من خلال التشجيع على القيام بالنشاطات الرياضية وتوفير البيانات اللازمة والتي تحفّز على الوصول إلى الأهداف الرياضية.

ويأتي إطلاق الخدمة الجديدة في إطار حرص الوطني على تقديم أحدث الخدمات التكنولوجية المتقدمة وحلول الدفع المتطورة التي تتميز بالسهولة وسرعة الاستخدام، وذلك ضمن سعي البنك إلى تلبية احتياجات عملائه المتنوعة. وإطلاق خدمة الدفع من خلال الساعة الذكية "فيتبيت" يعزز أكثر سعي البنك الدائم إلى مواكبة التطورات التكنولوجية لعمليات الدفع.

وتوفر هذه الخدمة للعملاء إمكانية الدفع بلمسة واحدة ومن خلال طريقة آمنة عن طريق استخدام الساعة الذكية "فيتبيت" بأنواعها المتعددة وهي Fitbit Iconic وFitbit Versa 2 وFitbit Versa 2 بالنسخة المميزة وFitbit Versa وFitbit Versa بالنسخة المميزة وFitbit Charge 3 بالنسخة المميزة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان قائلاً: “نلتزم بتقديم أفضل الحلول التكنولوجية وأكثرها تطوراً وذلك لضمان توفير وسائل دفع أكثر سهولة وراحة لعملائنا بما يساهم في تلبية احتياجاتهم المتنوعة الأمر الذي توفره الخدمة الجديدة، لما تقدمه من طريقة آمنة وسريعة لإتمام المدفوعات اليومية".

وأضاف العثمان قائلاً: “بإمكان العملاء إتمام عملية الدفع لمشترياتهم بكل سرعة وسهولة وأمان بمجرد تمرير الساعة على أجهزة نقاط البيع التي تدعم هذه الخدمة وذلك بعد إضافة البطاقات الائتمانية المناسبة إلى محفظة "فيتبيت" عن طريق تطبيق "فيتبيت" الخاص".

وبإمكان عملاء بنك الكويت الوطني الآن ومن خلال الساعة الذكية "فيتبيت" المناسبة، استخدام تطبيق "فيتبيت" المجاني (متوفر عبر أندرويد وiOS) وإضافة 6 بطاقات بحد أقصى إلى محفظة "فيتبيت". فالدفع للمنتجات في المتاجر التي توفر هذه الخدمة لم يكن أكثر سهولة، حيث بإمكان العملاء بكل بساطة الضغط على الزر الأيسر لجهاز التعقب أو الساعة الذكية حتى تظهر البطاقة على الشاشة، ثم يقوم العميل بوضع معصمه بجوار جهاز الدفع حتى يتم عرض التأكيد على شاشة الساعة. وتوفر الساعة الذكية "فيتبيت" معايير دفع متطورة، تتطلب اختيار رقم سري لتفعيل الدفع من خلال الساعة الذكية " فيتبيت".

ويحرص بنك الكويت الوطني بشكل مستمر على تطوير خدمة الوطني عبر الموبايل وذلك لتمكين العملاء من إتمام المعاملات المصرفية بكل سهولة وراحة وفي أي وقت ومنها: فتح الحسابات، طلب الحصول على قرض أو بطاقة ائتمانية وزيادة الحد الائتماني للبطاقة، خدمات دفع متطورة مثل خدمة المدفوعات الإلكترونية  للتسوق والدفع عبر الإنترنت لجهات متعددة وخدمة الوطني للدفع السريع لاستلام الأموال بسرعة، إدارة الحسابات والبطاقات أثناء السفر، الاطلاع على نقاط مايلز الوطني ونقاط برنامج مكافآت الوطني، تفعيل الحسابات المجمدة، إنشاء استقطاع شهري، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت والخارج، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من المزايا التي تجعل برنامج الوطني عبر الموبايل خير صديق داخل الكويت وأثناء السفر.

يذكر أن مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية منحت بنك الكويت الوطني جائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وجائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت للعام 2019.



الكويت: stc توقع اتفاقية تمويل طويلة الأمد مع مجموعة "الوطني" بقيمة 40 مليون دينار كويتي

23.01.2020

وقعت شركة الاتصالات الكويتية stc ومجموعة بنك الكويت الوطني اتفاقية تمويل طويلة الآجل ، بقيمة 40 مليون دينار كويتي تمتد لفترة 10 سنوات، بهدف تنفيذ خطط التوسع في الاعمال التشغيلية وتغطية المصروفات الرأسمالية للشركة.

وحضر مراسم توقيع العقد ممثلي الادارة التنفيذية من كلا المؤسستين، حيث تم اتمام الاتفاق في حضور كل من الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc السيد/ المهندس مزيد الحربي والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، والرئيس التنفيذي للقطاع المالي لشركة الاتصالات الكويتية stc السيد/ محمد العساف ومدير عام بنك الكويت الوطني – البحرين السيد/ علي فردان.

وبهذه المناسبة، علق الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc المهندس/ مزيد الحربي قائلا": "يكلل توقيع الصفقة مجهودات التعاون المشترك والثقة المتبادلة التي تتمتع بها المؤسستين، ويسطر لأكثر من عقد العمل الثنائي بين stc والوطني، وأود أن أتقدم الى الإدارة التنفيذية وفريق عمل الوطني بالشكر على مجهوداتهم وكفاءتهم في ترتيب واتمام الصفقة".

وأضاف: "تزامناً مع اطلاق العلامة التجارية الجديدة، تسطر صفقة التمويل هذه خطوة جديدة وانجاز ملموس في سبيل تنفيذ استراتيجية stc للنمو المستدام ودعم النمو التشغيلي وتماشياً مع استراتيجيتنا للتوسع في نطاق الاعمال، حيث يستهدف الائتمان تغطية المصروفات التشغيلية والرأسمالية المترتبة على تنفيذ الخطط المستقبلية للشركة".

وأكد الحربي، "لن نأل جهداً في سبيل تعزيز تكاملية الاعمال والعروض والخدمات المقدمة الى عملاءنا بما يفوق توقعاتهم، وكذلك دعم خدماتنا في مجال تمكين التحول الرقمي بما يعود بالنفع على جميع اصحاب المصلحة من مساهمين وحملة اسهم".

ومن ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج: "يمثل بنك الكويت الوطني الخيار الأول لتمويل الصفقات والمشروعات الكبرى لدى شركات القطاع الخاص في الكويت في ظل ما يتمتع به البنك من ميزانية ضخمة وخبرات واسعة تجعله الأجدر دائمأ في قيادة التمويلات كبيرة الحجم وطويلة الآجل والذي يأتي انعكاساً لريادتنا للقطاع المصرفي".

وأكد الفليج على أن توقيع صفقة التمويل مع شركة stc يمثل تأكيداً للعلاقات المتميزة التي تجمع مجموعة بنك الكويت الوطني والشركة، والممتدة على مدار سنوات طويلة.

وأضاف الفليج "نسعى إلى ترسيخ ريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية المتميزة للشركات المحلية معتمدين في ذلك على العلاقات الوثيقة مع عملائنا والمستوى الاستثنائي لخدمة العملاء وما نقدمه من استشارات مهنية متخصصة إلى جانب القيمة المضافة التي نكتسبها من انتشار عمليات المجموعة في الأسواق الرئيسية بالمنطقة بالإضافة إلى تركيزنا على تنويع المنتجات المصرفية المقدمة للشركات من خلال تطوير الخدمات القائمة على التكنولوجيا الحديثة".

 ريادة محلية وانتشار دولي

هذا ويعد بنك الكويت الوطني أكبر مؤسسة مالية في الكويت ويتمتع بهيمنة على قطاع البنوك التجارية ويحافظ في الوقت نفسه على أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني المعروفة: موديز، وستاندر آند بور وفيتش. كما يتميز بنك الكويت الوطني بانتشار شبكته محلياً وعالمياً، والتي تمتد في 4 قارات لتشمل أفرع وشركات تابعة في كل من الصين، وجينيف، ولندن، وباريس، ونيويورك، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجدها الإقليمي في كل من لبنان، والأردن، ومصر، والبحرين، والسعودية، والعراق، وتركيا، والامارات.

خدمات فريدة وانجازات عديدة

تسعى stc  جاهدة لتزويد عملائها، سواء الأفراد أو الشركات(stc  business) ، بمجموعة فريدة من المنتجات والخدمات التي تلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم. توفر stc  العديد من الفرص في مجالات الإتصالات والترفيه والمعلومات والخدمات الرقمية ونقل البيانات، وتقدم أفضل تجربة للعملاء على مدار الساعة.

نجحت stc  في جذب استثمارات القطاع الخاص، ودفع الاقتصاد وإعادة تموضع قطاع الاتصالات باعتباره من القطاعات الأكثر حيوية في تطور التكنولوجيا العالمية، وتوفير أفضل تغطية لاسلكية في الكويت، ولعب دور رئيسي في تحسين البنية التحتية العصرية في الكويت.

منذ عام 2008، غيّرت إنجازات stc  مفهوم سوق الاتصالات الكويتي، بما في ذلك نمط تعرفة الإتصال. في عام 2016، أصبحت stc  عضواً في الإتحاد الدولي للاتصالات ITU. وفي عام 2018، أصبحت أول شبكة تقدم لعملائها خدمة الجيل الخامس 5G  وتمكين الشركات في مجال الإتصالات. استثمرت stc في بناء الشبكة الأكثر تقدماً، وتمتلك بفخر أكبر عدد من المواقع التي تغطيها خدمة 5G  في الكويت.



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم برنامج "تمكّن" لتدريب الجامعيين الكويتيين وتأهيلهم إلى سوق العمل

23.01.2020

يقدم بنك الكويت الوطني دعمه لبرنامج "تمكّن" لتدريب حملة الشهادات الجامعية من الكويتيين وتأهيلهم لدخول سوق العمل في إطار شراكته الاستراتيجية مع شركة "Creative Confidence". ويشارك البنك الوطني في هذا البرنامج كداعم استراتيجي حيث يقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة.

وبإمكان الراغبين في المشاركة في هذا البرنامج من الكويتيين والكويتيات الجامعيين حديثي التخرج ، تقديم طلب المشاركة من خلال هذا الرابط: www.creativeconfididence.co/tamakan.

ويستمر البرنامج لمدة 10 أسابيع، ابتداء من 10 فبراير ولغاية 20 أبريل 2020 ويستضيف البنك الوطني المتدربين في مواقع تدريب البنك. ويتطلب هذا البرنامج التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل.

وفي تعليقها بهذه المناسبة، أكدت مساعد مدير عام العلاقات العامة والتواصل في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر أن برنامج "تمكّن" يمثل فرصة استثنائية للكويتيين الجامعيين حديثي التخرج الذين هم بأمس الحاجة في هذه المرحلة إلى هذا النوع من التجربة العملية المكثفة الغنية بالتجارب والتحديات التي يتطلب منهم اجتيازها ليتحولوا إلى قوى عاملة حقيقية.

كما لفتت المطر إلى أن القيمة المضافة الحقيقية لهذا البرنامج ستنعكس نتائجها مباشرة على سوق العمل باعتباره يوفر قوى عاملة كفوءة وذات خبرة جاهزة لخوض غمار الأعمال. 

وأضافت المطر أن البرنامج تم إعداده لاستيعاب 30 متدرباً. وتكفل بنك الكويت الوطني بدعمه انطلاقاً من إيمانه بأهمية دعم شباب الكويت والتزامه بتبني مثل هذه البرامج الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم. وتؤكد مشاركة البنك على تقديم فرص فريدة واستثنائية لكفاءاتنا الوطنية.

كما اعتبرت المطر أن هذا البرنامج يلتقي مع توجه البنك الهادف إلى دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم ليكتسبوا الخبرات اللازمة وليرتقوا بمعرفتهم ويوسعوا آفاق مداركهم التي تؤهلهم لمواجهة متطلبات سوق العمل.

وبدورها، قالت سمية محمد الجاسم، مؤسس Creative Confidence ، إننا في Creative Confidence نفخر بمشاركة بنك الكويت الوطني في برنامج "تمكّن"، وندعو الجامعيين حديثي التخرج إلى استغلال هذه الفرصة الاستثنائية التي نقدمها بالتعاون مع أعرق مؤسسة مالية في الكويت لما لذلك من قيمة تدريبية مضافة سيوفرها للمشاركين.

ولفتت الجاسم إلى أن برنامج تمكّن يعتبر تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب الذين بمعظمهم يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة والخبرة. وتكتسب هذه الفرصة أهميتها باعتبارها جسر عبور إلى قوى عاملة حقيقية.

وتعتبر Creative Confidence  شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في الابتكار والإبداع والتعاون. ويشارك بنك الكويت الوطني في البرنامج من خلال التدريب و تقديم الأعمال وتحدياتها وصولاً إلى المراحل النهائية للاختبار، لاسيما وان برنامج تمكَّن يمثل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب و فرصة تطوير فريدة قبل البدء بعملهم الأول. ومن المهم توفير هذه الفرصة التي هي جسر عبور بين المرحلة الدراسية والمرحلة المهنية لاسيما انه قد يكون من الصعب العثور على فرص عمل كبيرة للخريجين من دون اكتساب خبرة سوق العمل المطلوبة.  وللاطلاع على المريد من التفاصيل يمكن للراغبين زيارة موقع البرنامج.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في الموسم السادس من برنامج "تحدي الابتكار"

22.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن مشاركته في الموسم السادس من برنامج تحدي الابتكار الذي تنظمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وذلك بالتعاون مع مركز التعليم التنفيذي في كلية وارتون- جامعة بنسلفانيا.

وحضر حفل استقبال المشاركيين الجدد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني.

ويهدف البرنامج الذي يمتد على مدار أربعة أشهر إلى تطوير وتنمية الطاقات البشرية الابتكارية في مؤسسات القطاع الخاص وذلك بهدف تعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي التي تساهم في تحويل اقتصاد الكويت إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

ويتضمن البرنامج العديد من المحاور التي تشمل التنفيذ الناجح للمبادرات الابتكارية وعملية التخطيط للابتكار وقياس تأثير الابتكار، وبجانب ذلك سُتعقد ورشة عمل حول قيادة الابتكار كما سيقوم المتدربون بزيارة شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويعد برنامج تحدي الابتكار الذي أطلقته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في العام 2015 من أبرز برامج التعليم التنفيذي التي تقيمها المؤسسة سنويا ، حيث تعمل مجموعة صغيرة من الشركات المختارة مع كليات إدارة الأعمال المرموقة لتطوير مبادرات ومشاريع جديدة تعزز ثقافة الابتكار داخل كل شركة. وبعد عملية تقديم طلبات تنافسية ، يقضي المشاركين أربعة أشهر في التعلم والتدريب ، واستكشاف طرق لصناعة التغيير الإيجابي داخل شركاتهم. ثم يقوم بعد ذلك كل فريق بمعالجة تحدٍ خاص بالشركة ومحاولة حل مشكلة خلال فترة التدريب في البرنامج.

وقد صممت المؤسسة هذا البرنامج خصيصا لشركات القطاع الخاص في الكويت، بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية مرموقة مثل جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس (UCLA) كلية أندرسون للإدارة، وجامعة كاليفورنيا، بيركلي، والكلية الملكية للفنون في لندن وجامعة كامبريدج.

ويولي بنك الكويت الوطني أهمية كبرى بتطوير كوادره البشرية التي تعد الدعامة الأساسية لتميز وريادة البنك وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية المتخصصة التي توافق أعلى المعايير العالمية بغية الارتقاء بالكوادر المهنية لتصبح مؤهلة للقيادة مستقبلاً.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 401.3 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2019

20.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019. حيث حققت المجموعة نتائج مالية قوية بارتفاع الأرباح الصافية إلى 401.3 مليون دينار كويتي (1.3 مليار دولار أميركي) في العام 2019، مقابل 370.7 مليون دينار كويتي (1.2 مليار دولار أميركي) في العام 2018، بنمو بلغت نسبته 8.2 % على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية العام 2019 بواقع 6.7 %على أساس سنوي، لتبلغ 29.3 مليار دينار كويتي (96.6 مليار دولار أميركي). فيما ارتفعت ودائع العملاء بواقع 10.7 % على أساس سنوي لتصل إلى 15.9 مليار دينار كويتي ( 52.6 مليار دولار أميركي)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 16.6 مليار دينار كويتي (54.6 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2019، مرتفعة بنسبة 6.8 % عن مستويات العام السابق.

أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع 35 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين وتمثل بذلك إجمالي قيمة التوزيعات النقدية 56.4 % من صافي الأرباح. كما أوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وتخضع تلك التوزيعات المقترحة لموافقة الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في مارس 2020.

وقد بلغت ربحية السهم 60 فلس للسهم الواحد بنهاية العام مقابل 55 فلس بنهاية العام 2018، في حين بلغت حقوق المساهمين 3.21 مليار دينار كويتي (10.6 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2019، بنمو بلغت نسبته 8.8 % على أساس سنوي.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير "واصلنا تسجيل نتائج قوية في العام 2019، حيث تمكننا من تحقيق أرباحاً جيدة بالتزامن مع نجاحنا في الحفاظ على ميزانية قوية ما يؤكد جودة وتنوع إيراداتنا وعملياتنا التشغيلية.

وأكد الساير على التزام الوطني بدعم ومساندة خطة التنمية الوطنية "كويت جديدة 2035" من خلال اتخاذ خطوات ثابتة لضمان تنفيذها.

وأضاف الساير "تستند نتائجنا المالية القوية على الالتزام بتنفيذ إستراتيجيتنا لمواصلة النمو والابتكار، إلى جانب مساهماتنا في تعزيز جهود الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأشار الساير إلى أن الاقبال الكبير على إصدار الوطني من الأوراق المالية الدائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 750 مليون دولار كان من أبرز الأحداث خلال العام 2019 حيث شهد الاكتتاب إقبال كبير من قبل مستثمري الدخل الثابت على مستوى العالم وهو ما يعكس بشكل واضح ثقة المستثمرين القوية في البنك.

 وأوضح الساير أن صافي الإيرادات التشغيلية للمجموعة قد ارتفع بنسبة 1.4 %على أساس سنوي ليبلغ 895.5 مليون دينار كويتي (3.0 مليار دولار أمريكي)،  بدعم من ارتفاع صافي إيرادات غير الفوائد بنسبة 7.0 %، والتي بلغت 206 مليون دينار كويتي ( 675 مليون دولار أمريكي).

واختتم الساير تعليقه قائلاً "واصلت مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة للمجموعة القيام بدور حيوي في الحد من المخاطر إضافة إلى تنويع مصادر الدخل عبر المناطق الجغرافية المختلفة. حيث ساهمت العمليات الخارجية بنسبة 28 % من صافي أرباح المجموعة في العام 2019 ".  

من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني، السيد/ عصام الصقر:"تمكننا مجدداً من تسجيل نتائج مالية قوية وذلك على الرغم من التباطؤ الذي شهدته البيئة التشغيلية في ظل تقلبات أسعار النفط، وقد ساهم في تحقيق تلك النتائج اتساع نطاق عملياتنا وانتشارنا الجغرافي على مستوى العالم ما ساهم في الحد من المخاطر".

وأشار الصقر إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الكويت قد شهد تباطؤ في العام 2019، إلا انه من المتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للقطاع غير النفطي إلى 2.5 % في العام 2020، بالتزامن مع توقعات بأن تسير عملية اسناد المشاريع التنموية بوتيرة جيدة. كما أن هناك توقعات واسعة النطاق تؤكد بأن البيئة التشغيلية في العام الحالي ستكون إيجابية في ظل مواصلة الحكومة جهودها الدؤوبة لتحفيز النشاط الاقتصادي وتحسن معدلات الإقبال على الائتمان.

وأضاف الصقر "نحرص في بنك الكويت الوطني على التزامنا باستراتيجية التحول الرقمي في إطار سعينا الدائم لترسيخ مكانتنا الريادية في الأسواق الإقليمية والدولية. كما نعتز بقيامنا خلال العام 2019 بتأسيس منصتنا الخاصة بالتقنيات الرقمية الحديثة والتي تعد الأولى من نوعها في الكويت، والتي ستلعب دوراً حيوياً في دفع خارطة الطريق الرقمية للمجموعة. وهو ما سوف يمنحنا قريباً ميزة تنافسية متفردة على مستوى المنطقة".

وأكد الصقر على استمرار قوة معايير جودة الأصول، إذ بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.10 % في العام 2019 مقابل 1.38 % في العام 2018، في حين بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 272.2 % مقابل 228.1 % في العام 2018. هذا بالإضافة إلى تمكن البنك من الحفاظ على مستويات رسملة جيدة، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال بنهاية العام ما نسبته 17.8 % مقابل 17.2% في العام 2018، بما يتماشى مع مستويات المخاطر المقبولة من البنك ومتجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة من بنك الكويت المركزي.

واختتم الصقر قائلاً "لن تحيد استراتيجيتنا في العام 2020 عن مسارها الحالي، حيث ستواصل المجموعة زيادة تنويع مصادر الدخل عبر المناطق الجغرافية والقطاعات المختلفة سعياً منا لتحقيق هدفنا الرئيسي في الحفاظ على نمو إيراداتنا وتحييد المخاطر مع تقديم خدمة مميزة لعملائنا."

وقد حظي بنك الكويت الوطني خلال العام 2019 بتقدير مجلة "جلوبل فاينانس" تأكيداً على تميز خدماته المصرفية المقدمة للشركات، حيث حصد جائزتي "أفضل بنك في إدارة السيولة" على مستوي الشرق الأوسط و"أفضل مزود لخدمات الخزينة وإدارة النقد" في الكويت للعام 2019. وتؤكد تلك الجوائز قوة المركز المالي للبنك وريادته للقطاع المصرفي ما يدعم قدرته على تلبية احتياجات عملائه المتغيرة باستمرار.



الكويت: معهد الدراسات المصرفية يكرم 20 موظفا من بنك الكويت الوطني

20.01.2020

كرم معهد الدراسات المصرفية 20 موظفا من بنك الكويت الوطني والمنتسبين في مجموعة من البرامج التدريبية التي يوفرها المعهد لموظفي المؤسسات المصرفية، وذلك ضمن برامج شهادات الاعتماد المهني الاحترافية لعام 2018-2019، والمعتمدة من معهد لندن المصرفي والمالي، الذي يعد واحداً من أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التعليم المهني، والخاصة بالخدمات المصرفية والمالية.

جاء التكريم خلال حفل تخريج المتدربين الذي أقيم في قاعة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بغرفة تجارة وصناعة والكويت، برعاية محافظ بنك الكويت المركزي د. محمد الهاشل، وحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر والمدير العام لمعهد الدراسات المصرفية الدكتور يعقوب الرفاعي ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدير عام مجموعة العمليات السيد/ محمد الخرافي.

وشملت الشهادات التي حصل عليها موظفو البنك: شهادة مدير فرع مصرفي معتمد (CBBM) ، شهادة أداء الإدارة الاستراتيجية(SMPS)، شهادة مدير معتمد (CM)، إدارة المخاطر(RMC).

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "إن استراتيجية البنك تشجع الموظفين على استكمال دراستهم واستمرارهم في تنمية وتطوير مهاراتهم وخبراتهم، إذ قام البنك بربط نظام الترقيات والحوافز المالية بالشهادات العلمية والدورات التدريبية التي يحصل عليها الموظف، وذلك حرصاً على ضمان التطوير المستمر لموظفي البنك".

وأوضح العبلاني أن الوطني بصفته مؤسسة مالية رائدة، يقدًر بشكل كبير أهمية حصول موظفيه على شهادات الاعتماد المهني الاحترافية، ويسعى دائماً لتحفيزهم على مواصلة التطوير الدائم لقدراتهم ومهاراتهم، حيث أصبحت هذه الشهادات من أهم أدوات وأساليب التعلم والتدريب المستمر والمطبقة عالمياً، إضافة إلى دورها في رفع الكفاءة المهنية للموارد البشرية العاملة بالقطاع المصرفي لتواكب التطورات العالمية في هذا المجال".

وأشاد العبلاني بالدور الحيوي والمهم الذي يقوم به معهد الدراسات المصرفية، في تقديم هذه النوعية من الشهادات الاحترافية التي تثري العمل المصرفي، وكذلك جهوده المتواصلة في تعزيز وتطوير الكوادر الوطنية، داعياً المكرًمين إلى مواصلة العمل الجاد والدؤوب وتكريس جهودهم لصنع مستقبل مالي ومصرفي أفضل للكويت.

وتأتي برامج شهادات الاعتماد المهني ضمن استراتيجية معهد الدراسات المصرفية الرامية إلى صقل مهارات وقدرات الكوادر الوطنية العاملة في المؤسسات المصرفية الكويتية، والتي تستهدف رفع كفاءتهم وتنمية قدراتهم، وذلك لضمان مواكبتهم لكل ما هو جديد في الصناعة المصرفية عالمياً، وتأهيلهم ليكونوا مساهمين فاعلين في عملية التنمية الاقتصادية للكويت.

وتتلاقى المبادرات التي يقدمها معهد الدراسات المصرفية مع استراتيجية بنك الكويت الوطني الهادفة إلى الاستثمار في الموارد البشرية، وسعي البنك الدائم لدعم الكوادر الوطنية وتمكينها وتأهيلها وتوفير الفرص الوظيفية الملائمة لها، وذلك التزاماً بدوره كأحد أكبر مؤسسات القطاع الخاص توظيفاً للعمالة الوطنية، إلى جانب حرص البنك على توفير البرامج التدريبية التي تساعد في تطوير أداء موظفيه، والتي يتم إعدادها وفقاً لمعايير منهجية وعلمية حديثة.

 



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل أولى متدربي عام 2020

14.01.2020

استقبلت أكاديمية بنك الكويت الوطني الدفعة الثالثة والعشرين والأولى لها في عام 2020 من الموظفين الجدد بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 12 عاماً ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.

وحضر حفل استقبال المتدربين الجدد مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدراء تنفيذيون ومسئولي إدارة المواهب والتدريب والتطوير.

ويمتد البرنامج التدريبي للأكاديمية الذي يضم 20 متدرباً لمدة أربعة أشهر، ويتضمن مختلف جوانب العمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

والجدير بالذكر أن محتوى البرنامج يشهد على نحو مستمر عمليات مراجعة وإضافة للمحتوى من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية.

وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك متطوعي لوياك رحلتهم إلى كمبوديا

08.01.2020

شارك بنك الكويت الوطني في رحلة مؤسسة لوياك التطوعية إلى كمبوديا، وذلك بمشاركة نحو 12 متطوعاً من الفئة العمرية ما بين 14 و18 عاماً، وتأتي هذه الرحلة في إطار رعاية بنك الكويت الوطني المستمرة لفعاليات وأنشطة مؤسسة لوياك، والتزاماً من البنك بمسؤوليته الاجتماعية تجاه الكوادر الوطنية الشابة.

وتخللت الرحلة مجموعة من الفعاليات والأنشطة الهادفة إلى التعرف على الثقافة المحلية من خلال العمل الميداني، إلى جانب الزيارات إلى المعالم الحيوية والحضارية في كمبوديا. وقد تضمنت الرحلة برنامجاً ثقافياً متنوعاً شمل زيارة عدة مدن مثل بنوم بنيه وميونغ تشام وسيام ريب وعدداً من المراكز الاجتماعية.

وتأتي هذه المبادرة بهدف تعزيز التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الشباب من حضارات مختلفة مما يساهم في إثراء تحصيلهم العلمي والمعرفي والثقافي.

وبهذه المناسبة قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني أسماء بن حسين " يحرص الوطني باستمرار على دعم فئة الشباب من خلال رعاية مثل هذه البرامج التعليمية والتدريبية الهادفة، لتشجيعهم على الانفتاح على الثقافات الأخرى ليطوروا خبراتهم ومداركهم، كما تمنحهم هذه الرحلات التشجيع الكافي للتفكير بمستقبلهم وبناء خياراتهم الأكاديمية والعملية من خلال ما يكتشفونه من قدرات جديدة لديهم.

ولفتت بن حسين إلى أن رعاية بنك الكويت الوطني لهذه الرحلة تأتي في إطار دعمه المتواصل لفعاليات وأنشطة مؤسسة لوياك التطوعية غير الربحية الهادفة إلى تمكين الشباب الكويتي وتعزيز خبرته في مجالات التطوع.

وأضافت بن حسين أن الرحلة حققت أهدافها من خلال تفاعل الشباب مع برامج الرحلة، حيث اكتسبوا العديد من الخبرات والمهارات التي تنمي شخصيتهم وتزيد من اعتمادهم على أنفسهم، إضافة إلى أنها قدمت ورش عمل للتنمية الذاتية والتطوعية والترفيهية.

وأشارت بن حسين إلى أن البنك الوطني لطالما دأب على مشاركة المتطوعين رحلاتهم الثقافية والتي سبقها رحلات متنوعة شملت عديد من الدول في افريقيا وآسيا، وفي كل مرة لدينا تجربة مختلفة حيث يكتسب الشباب كل مرة تجربة مختلفة وفريدة من خلال السفر وتبادل الثقافات مع الحضارات المختلفة.

وأكدت بن حسين أن هذه الرحلات لها أثر مباشر على شخصية الشباب وتطورها وتعزيز ثقتهم بنفسهم.  فقد زارالطلبة معالم تاريخية ومؤسسات تعليمية ومعامل صناعة الحرير. كما شاركوا في حوارات ونقاشات حول عدد من المواضيع الاجتماعية وأهمية العمل التطوعي والمجتمع المدني.

ويحرص بنك الكويت الوطني على الالتزام بمسؤولياته الاجتماعية ومواصلة رسالته الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعنى بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف الشباب من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة لهم.



الكويت: الموارد البشرية للمجموعة في بنك الكويت الوطني تبحث سبل تعزيز أواصر الشراكة الاستراتيجية مع نفط الكويت

06.01.2020

زار وفد من الموارد البشرية للمجموعة في بنك الكويت الوطني شركة نفط الكويت وذلك لبحث سبل تعزيز أواصر الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين خاصة في مجالات التطوير.
 
وخلال الزيارة اطلع وفد بنك الكويت الوطني نظيره في شركة نفط الكويت على منظومة العمل التي تنتهجها مجموعة الموارد البشرية في البنك، فضلاً عن الأساليب التي تتبعها في مجال التطوير والتأهيل وأفضل الطرق لتعزيز السلوك الإيجابي والمحددات التحفيزية للموظفين بالإضافة إلى تعزيز سلوكيات العمل الجماعي والإنتاجية ونظام الجودة الشاملة وأفضل الحلول الرقمية المتبعة في البنك.
 
وعقب اللقاء قام وفد مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني الذي ضم أنوار السبتي مسئول في خدمات شؤون الموظفين، وحنين المنصور مسؤول أول نظم المعلومات، وسارة الريس مسؤول علاقات الموظفين، وفيصل دشتي مدير في مجموعة الشركات الاجنبية النفط والتمويل التجاري بزيارة معرض أحمد الجابر للنفط والغاز والذي يعد منارة ثقافية تساهم في توثيق تاريخ النفط في دولة الكويت والتعريف بمسيرتها الناجحة في الصناعة النفطية.
 
هذا ويتمتع بنك الكويت الوطني بعلاقات وثيقة ومميزة مع القطاع النفطي باعتباره البنك الرئيسي لتعاملات مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها إضافة إلى دوره الفعّال في تطوير القدرات والطاقات البشرية داخل المؤسسات الحكومية بصفته الشريك المصرفي الاستراتيجي للقطاع الحكومي".
 
كما يأخذ البنك على عاتقه تنمية وتطوير العنصر البشري ضمن شراكاته مع جميع المؤسسات وخاصة الحكومية وذلك انسجاماً مع التزامات البنك المجتمعية والتنموية، إضافة إلى العديد من مبادرات البنك التي تتواصل سنوياً إيماناً منه بالأثر الفعال لهذه البرامج الهادفة في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تترجم الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.
 
الجدير بالذكر أن البنك اختتم العام الماضي ومن خلال الموارد البشرية للمجموعة برنامجاً تدريبياً لموظفي مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة شمل التعريف بالأعمال المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه من الشركات الأجنبية بهدف صقل وتنمية إمكانات وقدرات العنصر البشري في القطاع النفطي.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة 250,000 دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الربع سنوي

05.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الربع سنوي لحساب الجوهرة، حيث فازت أمنة عبد اللطيف محمد عبد الجادر بمبلغ 250,000 ألف دينار كويتي، وقد تم الإعلان عن اسم الفائز عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية والربع سنوية تتم تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.  

ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000  دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الربع سنوي أعلن بدر الجناح من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً:"نسعى في بنك الكويت الوطني إلى مكافأة عملائنا وخاصة عملاء حساب الجوهرة في إطار حرصنا على تقديم مجموعة متنوعة من الجوائز والمكافآت التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء وذلك إلى جانب منحهم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً".

وتابع الجناح قائلاً: "نحرص على ترسيخ ثقافة الادخار لدى الأفراد على اختلاف شرائحهم العمرية ما ينعكس على جهود تطويرنا للخدمات والمنتجات المصرفية التي نقدمها لعملائنا ويُعد حساب الجوهرة أحد أبرز تلك المنتجات التي تمنحهم العديد من المزايا بما يساهم في تشجيعهم على الادخار".

وأضاف الجناح "نتواصل مع عملانئا بشكل مستمر للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن ما نقدمه من منتجات وقد لمسنا زيادة ملحوظة في مستوى رضا العملاء عن الخدمات والمميزات التي يقدمها حساب الجوهرة والتي تأتي في إطار التزامنا بإثراء التجربة المصرفية المميزة التي يحصلون عليها".

هذا ويوّفر حساب الجوهرة الخدمات والمزايا المتعددة للعملاء ومنها بطاقة Visa للسحب الآلي المجانية، إدارة الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل وغيرها".

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية وربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.