أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك

في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • إعلان هام

    عملاءنا الأعزاء، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، يرجى العلم بأن بنك الكويت الوطني سوف يُعطّل أعماله يوم الخميس الموافق 21 أكتوبر 2021، فيما عدا فروعه في مطار الكويت الدولي وغراند بلازا – الأفنيوز. سيستأنف البنك أعماله كالمعتاد يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021. ويستمر البنك بتقديم خدماته المصرفية لجميع العملاء من خلال جهاز الصراف التفاعلي ITM في كل من فرعيْ الأفنيوز ومبنى الركاب T4 في مطار الكويت الدولي، بالإضافة إلى قنواتنا الإلكترونية الأخرى المتوفرة على مدار الساعة: الوطني عبر الموبايل والوطني عبر الانترنت، والموقع الإلكتروني للبنكnbk.com ، خدمة الوطني الهاتفية أو عبر خدمة WhatsApp الوطني 1801801 أو حساباتنا في قنوات التواصل الاجتماعي. متمنين لكم أطيب التهاني والتبريكات.

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 254.8 مليون دينار كويتي في التسعة أشهر الأولى من العام 2021

19.10.2021

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للتسعة أشهر الأولى من العام 2021 والمنتهية في 30 سبتمبر، حيث سجل البنك أرباحاً صافية بقيمة 254.8 مليون دينار كويتي (844.8 مليون دولار أميركي) خلال تلك الفترة، بنمو بلغت نسبته 51.1% مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2020 والتي سجل فيها البنك أرباحاً صافية بقيمة 168.7 مليون دينار كويتي (559.2 مليون دولار أميركي).

كما سجل البنك صافي ربح في الربع الثالث من العام والمنتهي في 30 سبتمبر 2021 بواقع 94.1 مليون دينار كويتي (311.8 مليون دولار أميركي) بنمو بلغت نسبته 63.3 % على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية سبتمبر بواقع 7.0% على أساس سنوي، لتبلغ 32.5 مليار دينار كويتي (107.8 مليار دولار أميركي). كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 19.0 مليار دينار كويتي (62.9 مليار دولار أمريكي) مرتفعة بنسبة 7.5% على أساس سنوي. وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 3.4 مليار دينار كويتي (11.4 مليار دولار أمريكي) بارتفاع بلغت نسبته 8.5 % على أساس سنوي.

وفي إطار تعقيبه على النتائج المالية عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام 2021، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير: "تسارعت وتيرة نمو أرباحنا في التسعة أشهر الأولى من العام رغم استمرار التحديات التي تشهدها البيئة التشغيلية الأمر الذي يؤكد ما يتمتع به الوطني من مركز مالي صلب ونموذج أعمال مرن ونجاح استراتيجيته الاستباقية للتنوع والتحول الرقمي".

وأشار الساير إلى أهمية تكامل عمليات المجموعة على صعيد تقديم الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية من خلال بنك بوبيان الذراع الإسلامي للمجموعة والانتشار الجغرافي في الأسواق الرئيسية بالمنطقة والعالم وما يمثله ذلك التكامل من ركيزة أساسية لتفوق الوطني وقدرته على تخطي الأزمات وتحفيز النمو المستقبلي المستدام لأعمال المجموعة.

وأوضح الساير مواصلة البنك القيام بدوره الوطني في دعم الاقتصاد مستنداً لإمكانات هائلة وقاعدة ودائع متنوعة ومستقرة وسيولة مريحة تعزز قدرته على تمويل جهود الدولة لتعزيز تعافي الاقتصاد وسط توقعات بتسارع وتيرة ترسية المشروعات وزيادة الإنفاق الرأسمالي للحكومة خلال العام المالي الجاري.

وأكد الساير على التزام بنك الكويت الوطني بتعظيم العوائد لكافة أصحاب المصالح من خلال العمل على تقديم خدمات متميزة للعملاء وتحقيق أقصى استفادة للمساهمين من خلال التوازن بين الحفاظ على الربحية واستمرار النمو المستقبلي وذلك بالتزامن مع القيام بمسؤوليات البنك المجتمعية والتي كانت حاضرة بقوة منذ بدء الأزمة لدعم جهود الدولة والمجتمع المدني في التصدي للجائحة.

وأكمل الساير قائلاً: "نحرص على القيام بدور مستقبلي في دعم الجهود الرامية إلى تحقيق الحياد الكربوني ومكافحة التغير المناخي على مستوى الكويت والمنطقة ويؤهلنا لذلك جهودنا الحثيثة المتعلقة بتطبيق قواعد الحوكمة ومعايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والمؤسسية ونجاحاتنا خلال الفترة الماضية في تطبيق أفضل المعايير العالمية المتعلقة بالاستدامة".

واختتم الساير حديثه قائلاً: "نتطلع إلى استمرار التوسع في كافة الأسواق التي نعمل بها والاستفادة من تعافي اقتصادات المنطقة والعالم وتحسن أسعار النفط وتوجه البنوك المركزية إلى تخفيف سياساتها التيسيرية في ظل الاستغلال الأقصى لكامل ما نتمتع به من قدرات وخبرات تؤهلنا لنكون أكبر المستفيدين من التعافي".

 

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر: "يؤكد النمو القوي لأرباحنا نجاح استراتيجيتنا الحصيفة في إدارة المخاطر والتي تأتي في إطار نهجنا المتحوط تاريخياً ما انعكس إيجاباً على صافي الأرباح نتيجة تحسن تكلفة المخاطر بالتزامن مع بدء التعافي والعودة تدريجياً للحياة الطبيعية وهو ما اتفق مع رؤيتنا منذ بدء الأزمة".

وأضاف الصقر: "أكدنا من قبل أن الوطني سيكون بين أكبر المستفيدين من التعافي بفضل نموذج أعماله المرن وتفوقه الرقمي والتركيز على الأنشطة المصرفية الأساسية وقد انعكس ذلك على تحسن صافي الإيرادات التشغيلية التي بلغت 681.1 مليون دينار بنمو بلغت نسبته 7.7 % على أساس سنوي".

وأشار الصقر إلى تزامن النمو القوي في الأرباح وتحسن الإيرادات التشغيلية مع الاحتفاظ بمعايير جودة أصول قوية ورسملة مريحة تؤكد صلابة المركز المالي إلى جانب التوسع المستمر في الميزانية العمومية.

وأكد الصقر على المضي قدماً في البناء على ما تم إحرازه من تقدم هائل في تنفيذ خارطة التحول الرقمي خلال الفترة الماضية حيث أثبتت الأزمة حصافة سياسات الوطني الاستباقية للتحول الرقمي وما أثمرت عنه من تفوق بفوارق شاسعة عن أقرب المنافسين وبناء قدرات هائلة ساهمت في تلبية احتياجات العملاء رغم ما فرضته الجائحة من قيود وتداعيات.

وأوضح الصقر مواصلة البنك تعزيز مستويات الرسملة والسيولة وتنويع مصادر التمويل حيث استطاع الوطني أن يكون أول بنك على مستوى منطقة وسط وشرق أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وافريقيا ينجح خلال أقل من 10 أشهر في تسعير سندات تدخل ضمن الشريحة الأولى لرأس المال وأخرى مساندة متوافقة مع متطلبات الشريحة الثانية لرأس المال وأخيراً سندات غير مضمونة ذات أولوية في السداد والتي لاقت جميعها إقبال كبير من مستثمري أدوات الدخل الثابت والمؤسسات المالية حول العالم ما يؤكد استمرار ثقتهم في ريادة علامتنا التجارية وصلابة مركزنا المالي ونجاح سياساتنا الرشيدة وقدرتنا على تخطي الازمات.



الكويت: بنك الكويت الوطني يدشن "أكاديمية تحليل البيانات" بالشراكة مع شركة " SAS"

17.10.2021

في إطار سعيه المتواصل نحو الاستثمار في كوادره البشرية وتأهيلهم بأفضل البرامج التدريبية التي تواكب المعايير العالمية، أعلن بنك الكويت الوطني عن تدشين البرنامج التدريبي "أكاديمية تحليل البيانات" وذلك بالشراكة مع شركة " SAS" بهدف صقل موظفيه بالمهارات المطلوبة في علم تحليل البيانات.

ويمتد برنامج "أكاديمية تحليل البيانات" لستة أشهر ويعقد افتراضيا وحتى شهر مارس 2022 بحضور 22 من متدرباً من مختلف الإدارات، كما يتضمن 9 دورات تدريبية تشمل عدة مستويات بدء من المستوى التمهيدي وحتى المتقدم.

وشهد حفل تدشين البرنامج حضور نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عماد أحمد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان ورئيس مكتب البيانات السيد/ سودهاكار نيبهانوبودي بالإضافة إلى مشاركة وحضور مجموعة من مسئولي التدريب والتطوير في البنك.

ويستهدف البرنامج تعلم برمجة SAS والخاصة بعلوم البيانات والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى التدريب على كيفية الوصول إلى البيانات واستكشافها وإعدادها وتحليلها بجانب التعرف على تقنيات معالجة البيانات.

وتشمل الدورات التدريبية الـ 9 التي يشملها البرنامج تعريف المتدربين بالمفاهيم الإحصائية الأساسية الضرورية لفهم واستخدام أساليب الإحصاء وكذلك التدريب على النمذجة التنبؤية باستخدام برنامج SAS / STAT هذا إلى جانب صقل مهاراتهم فيما يعرف بمخططات تدفق التحليل وكذلك التدريب على كيفية معالجة بيانات SAS باستخدام لغة (SQL).

ويركز البرنامج على تحسين فهم الأنماط داخل البيانات، عبر استخدام الخوارزميات والأساليب والأنظمة لاستخراج المعرفة والرؤى التي تساعد في قرارات وحلول أكثر ابتكاراً وهو ما يساهم في تحسين وتطوير الأداء لكافة القطاعات داخل البنك.

بهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عماد أحمد العبلاني:" تلعب مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني وعبر الدورات التدريبية الاحترافية التي تنظمها للموظفين دوراً حيويا في دفع مسيرة البنك نحو صياغة مستقبله الرقمي".

وأضاف العبلاني أن استراتيجية التدريب والتطوير في مجموعة الموارد البشرية تركز جهودها على المساهمة في تأهيل كوادره البشرية لكي يتمتعوا بكل من القدرة والالتزام على صعيد الابتكار والذي أصبح يشكل جزءا هاماً ضمن مكون الثقافة الرقمية التي يتمتع بها البنك.

وشدد العبلاني على أن البرنامج يأتي انسجاماً مع الخطوات الحثيثة التي يقوم بها البنك خلال السنوات الماضية في الاستثمار بقوة في تحليل ومعالجة البيانات لفهم احتياجات وسلوك العملاء مع تدشين البنك في عام 2019 لمركز البيانات في الكويت والذي تم تطويره وفقاً لأفضل المواصفات العالمية حيث يستهدف تحليل كميات هائلة من البيانات لدراسة اتجاهات واحتياجات عملاء البنك وهو ما يمنح القدرة على اتخاذ قرارات سريعة ومستنيرة تلبي طموحاتهم وتوقعاتهم.

والجدير بالذكر أن شركة ساس(SAS)  تعد إحدى الشركات العالمية  المتخصصة في مجال تحليل وإدارة البيانات وتقنية لمعلومات.

هذا ويولي بنك الكويت الوطني أهمية كبرى للارتقاء بقدرات موظفيه ويسخر كافة الإمكانيات للمساهمة في تطورهم المهني وذلك عبر توفير برامج التدريب والتطوير بالتعاون مع أعرق المؤسسات التعليمية حول العالم وذلك من أجل مواكبة أبرز التغييرات التي تشهدها الصناعة المصرفية. كما أن استراتيجية البنك لتطوير الكوادر البشرية تتبوأ مكانة هامة في صميم خططه الاستراتيجية وذلك لأن كفاءة فريق العمل تضمن جودة ما يقدمه من خدمات مصرفية بشتى أنواعها وعلى مستوى الأسواق المختلفة التي يعمل بها.
 



الكويت: شبكة بنك الكويت الوطني لنقاط البيع بتقنية التواصل قريب المدى الأكبر في الكويت

14.10.2021

أكثر راحة وسرعة. وفي ذلك الإطار، يوفر البنك أكبر شبكة من نقاط البيع الحديثة التي تعمل بتقنية التواصل قريب المدى NFC على مستوى الكويت.

وقد عمد الوطني إلى زيادة حصته السوقية من أجهزة نقاط البيع الحديثة التي تعمل بتقنية التواصل قريب المدى والتي وصل عددها إلى أكثر من 15 ألف نقطة بيع حاز بها البنك على أكبر حصة سوقية بين البنوك على مستوى الكويت.

وتعتمد خدمات تقنية التواصل قريب المدى NFC على إتمام المدفوعات عن طريق تمكين البطاقة المصرفية من التواصل مع أجهزة نقاط البيع أو أجهزة السحب الآلي من خلال تمرير البطاقة دون إدخالها في الجهاز.
وتدعم نقاط البيع التي تعمل بتقنية التواصل قريب المدى NFC وسائل الدفع المتطورة بدون تلامس والتي لا يستخدم فيها العملاء البطاقات الائتمانية مثل التي تعتمد على الساعات الذكية والموبايل والتي كان بنك الكويت الوطني أول من أطلقها في الكويت.

وكان الوطني قد أطلق العام الماضي خدمة Fitbit Pay باستخدام ساعات Fitbit الذكية وكذلك خدمة Garmin Pay باستخدام ساعة Garmin  الذكية كما أطلق البنك خدمة Samsung Pay التي تربط بطاقة الوطني الائتمانية مع موبايل Samsung المتوافق مع الخدمة.

وبهذه المناسبة قال مدير أول في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ سند الشطي: "نحرص على تقديم وسائل دفع متطورة توفر للعملاء والمتاجر خدمة تتميز بالراحة والسرعة ولذلك نسعى إلى زيادة تغطية شبكتنا من نقاط البيع والتي تعد الأكبر في الكويت بتقنية التواصل قريب المدى NFC، لما لها من مميزات عديدة إضافة إلى حرصنا على كونها وسيلة آمنة لإتمام المدفوعات".

وأضاف الشطي "نتواصل بشكل مستمر مع عملائنا للتعرف على احتياجاتهم، والتي نسعى إلى تلبيتها من خلال توفير أحدث تكنولوجيا الصناعة المصرفية التي تضاهي أكثر المستويات العالمية تطوراً وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي وتأكيداً لريادتنا في مجال تقديم الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة في الكويت والمنطقة".

وأكد الشطي أن حلول الدفع المتطورة تمثل ركيزة أساسية في إطار استهدافنا إثراء التجربة المصرفية للعملاء وأشار إلى سعي الوطني لتقديم مزيد من الخدمات المتطورة والتحسينات المستمرة على مستوى كافة الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة التي يوفرها البنك لعملائه.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المحلي من خلال شبكته المصرفية الأكبر على مستوى الكويت، حيث يمتد انتشار مجموعة بنك الكويت الوطني من خلال 68 فرعاً على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة واسعة تتخطى أكثر من 15 ألف جهاز نقطة بيع تعمل بتقنية جميعها بتقنية التواصل قريب المدى. كما يتمتع البنك بأكبر شبكة من أجهزة السحب الآلي المملوكة للبنك على مستوى الكويت.

ويتمتع عملاء بنك الكويت الوطني بإمكانية الاختيار بين بطاقات الوطني الائتمانية التي توفر أسلوب حياة مميزاً وبرنامج مكافآت يعد الأول والأكبر من نوعه في الكويت والذي يشارك فيه أكثر من 900 محل تجاري، هذا بالإضافة إلى شبكة فروع البنك المنتشرة في كافة أنحاء الكويت، فضلاً عن التواجد في 15 دولة بكافة أنحاء العالم، إضافة إلى أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي، حيث يقدم بنك الكويت الوطني للعملاء أفضل تجربة مصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يفتتح أحدث فروعه المتطورة للخدمة الذاتية في الخيران سكوير

12.10.2021

ضمن مساعيه المتواصلة لتقديم أفضل مستويات الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً، أعلن بنك الكويت الوطني عن افتتاح أحدث فروعه المتطورة للخدمة الذاتية في خيران سكوير، والذي يتميز بتقديم خدمات وحلول مصرفية استثنائية تمكًن العملاء من إتمام كافة معاملاتهم بسرعة وسهولة ومن خلال أجهزة صراف تفاعلية هي الأحدث في العالم.

وسيكون بمقدور عملاء البنك إنجاز معاملاتهم بأنفسهم على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، حيث يتوفر في الفرع جهاز للسحب الآلي، وجهاز الإيداع النقدي وكذلك جهاز الصراف التفاعلي، بالإضافة إلى غرفة اجتماعات مخصصة للاجتماع بأحد موظفي البنك بعد إتمام حجز الموعد من خلال تطبيق الوطني عبر الموبايل والخدمة الهاتفية وأيضاً من خلال مسح رمز QR المتوفر بالفرع وذلك من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 10 مساءً وعلى مدار الأسبوع.

كما يوفر الفرع الجديد شاشات عرض للتعرف على كافة الخدمات والتحسينات الجديدة والعروض المتوفرة، إضافة إلى المساحات المخصصة لعقد اللقاءات وذلك وسط تصميم عصري لضمان راحة العملاء والحصول على تجربة مصرفية فريدة واستثنائية.

ويعكس الفرع الجديد حرص بنك الكويت الوطني على راحة عملائه أثناء إتمام معاملاتهم المصرفية، وذلك بدءاً من التصميم الذي يعتمد على أحدث وسائل التكنولوجيا وشاشات العرض المنتشرة في كافة أرجاء الفرع.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، السيد/ محمد العثمان: "يعكس الفرع الجديد حرصنا على تقديم خدمات مصرفية متميزة واستثنائية لعملائنا بما يضمن لهم الحصول على حلول مصرفية تواكب أحدث المستويات العالمية، كما يتماشى مع جهودنا في تنفيذ خارطة التحول الرقمي للمجموعة والتي تهدف إلى ترسيخ ريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية".

وأضاف العثمان أن فرع خيران سكوير في مدينة الخيران بالإضافة إلى فرع غراند أفنيو يشكلان ثورة في مفهوم الفروع المصرفية التقليدية بدءاَ من التصميم وطريقة تقديم الخدمات التفاعلية والاعتماد على أحدث الحلول التكنولوجية المتطورة وهو ما يعد نقلة نوعية في طريقة تقديم الخدمات المصرفية وخطوة هامة ورئيسية في رحلة تطورنا الرقمي.

وأشار العثمان إلى أن الوطني يسعى إلى حصول عملائه على أٌقصى استفادة ممكنة من خلال استراتيجيته التي تهدف إلى التكامل بين شبكة الفروع المنتشرة في كافة أنحاء الكويت وبين الخدمات الرقمية المتطورة التي يقدمها البنك وذلك ضمن مسار التحول الرقمي الأمر الذي يفسح المجال أمام توفير مجموعة أوسع من الخدمات والمنتجات للعملاء.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفية من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، حيث يمتد انتشار مجموعة بنك الكويت الوطني من خلال 68 فرعاً على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة واسعة تتخطى 15,000 من أجهزة نقاط البيع وأكبر حصة سوقية في الكويت من أجهزة تقنية الدفع قريب المدى، كما يتميز بنك الكويت الوطني بأضخم شبكة من أجهزة السحب الآلي المملوكة للبنك على مستوى الكويت، بنحو 355 جهاز سحب آلي من ضمنها أكثر من 116 جهاز للإيداع النقدي.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يستقبل عمدة الحي المالي لمدينة لندن

07.10.2021

استضاف بنك الكويت الوطني في مقره الرئيسي عمدة الحي المالي لمدينة لندن اللورد/ وليام راسل والوفد المرافق له على مأدبة غداء وذلك على هامش زيارته السنوية للكويت والتي دائماً ما يحرص خلالها على زيارة البنك.

وكان رئيس مجلس إدارة البنك وعدد من أعضاء المجلس والإدارة التنفيذية في استقبال راسل والوفد المرافق له الذي ضم سفيرة بريطانيا في الكويت السيدة/ بيلندا لويس والعديد من المسؤولين في المدينة.

وبهذه المناسبة، ألقى رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر الساير كلمة رحب خلالها بالحضور وأعرب عن تقديره للدور الرائد الذي يقوم به عمدة الحي المالي لمدينة لندن في دعم أواصر العلاقات بين الكويت والمدينة التي تضم العديد من كبرى المؤسسات المالية الكويتية.

أكد الساير على قوة الروابط الراسخة بين مجتمعات الأعمال في البلدين والتي استمرت على مدار عقود وأثمرت عن بناء علاقات تجارية ومالية ناجحة طالما امتدت إلى تبادل الخبرات والرؤى وساهمت بقوة في تعزيز المصالح المشتركة للبلدين.

وأشار الساير إلى حرص بنك الكويت الوطني على التواجد في الأسواق المالية الرئيسية والتي يأتي في مقدمتها مدينة لندن وذلك ضمن استراتيجية البنك لدعم التبادل التجاري بين الاقتصادات المتقدمة ودول المنطقة إلى جانب تقديم الخدمات المصرفية لعملاء البنك حول العالم وتوطيد العلاقات مع الشركات العالمية الكبرى التي تتخذ من المدينة مقراً لها وترغب في تدشين أعمالها في الكويت والمنطقة.

كان بنك الكويت الوطني قد أسس فرعه في لندن أواخر سبعينيات القرن الماضي ليعد بذلك أول البنوك الخليجية التي دخلت إلى السوق البريطانية في إطار استراتيجية الوطني للتوسع الدولي.

يلتقي اللورد راسل خلال زيارته للكويت مع كبار المسؤولين الاقتصاديين لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، إضافة إلى بحث آفاق الفرص الاستثمارية وأوجه التعاون في العديد من القطاعات ومناقشة آخر التطورات المالية والاقتصادية على الساحتين المحلية والعالمية.

ويتميز بنك الكويت الوطني بانتشار جغرافي عالمي مترامي الأطراف يضم أفرع وشركات تابعة في كل من الصين، وجينيف، ولندن، وباريس، ونيويورك، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجدها الإقليمي في لبنان، والأردن، ومصر، والبحرين، والسعودية، والعراق، والامارات.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم الحملة التربوية "تعليم آمن"

06.10.2021

قدَّم بنك الكويت الوطني رعايته لحملة "تعليم آمن" لمواكبة بدء العام الدراسي مع استقرار الوضع الوبائي، وذلك بهدف التوعية بأهمية الالتزام بالتعليمات الصحية وكذلك السلامة المرورية للطلاب لاسيما الأطفال منهم.

وانطلقت الحملة من خلال تعاون وزارات التربية والداخلية والصحة والإعلام وبمشاركة بنك الكويت الوطني وجهات ومؤسسات عدة وستستمر على مدار العام. وتهدف حملة "تعليم آمن"  إلى توعية الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وتطبيق الاشتراطات الصحية، إلى جانب تعاونهم مع الإدارات المدرسية في تنفيذ الإجراءات الاحترازية لتحقيق الأمان والسلامة والوقاية المجتمعية.

وتأتي الحملة في إطار الحرص والتعاون بين منظمي الحملة وداعميها وفي مقدمهم بنك الكويت الوطني على سلامة الطلبة والهيئة التعليمية آملا في تطبيق تعليم آمن، وتحقيق نجاح العملية التعليمية، إلى جانب التقيد بالإجراءات الاحترازية والتوصيات الرسمية  في التعامل مع وباء كورونا.

وبهذه المناسبة، زار فريق من إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية ممثلاً بالعقيد عبدالإله العبد السلام، مساعد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني والعقيد يوسف مرشد، مساعد مدير إدارة العلاقات العامة بالإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني مبنى بنك الكويت الوطني وكان في استقبالهم رئيس إدارة الأمن في البنك خالد المتروك و مساعد مدير عام ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر.

وتعقيباً على هذا التعاون، قالت المطر "إن بنك الكويت الوطني يواصل التزامه بدعم جميع الجهود الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 وضمان سير العملية التعليمية بأمان"

وأضافت المطر " نفخر اليوم أيضاً بأن نكون في مقدمة الداعمين للجهود الوطنية لحملة التعليم الآمن. كما كنا منذ بدء الجائحة بتعاون وتنسيق متواصل مع جميع الجهات المعنية، فاليوم من خلال الحملة نسهم في توعية الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وتطبيق الاشتراطات الصحية"

كما لفتت المطر إلى أن هذه الظروف الاستثنائية تتجه إلى الانحسار مع استقرار الوضع الوبائي وهو ما يتطلب منا المزيد من الإصرار لمواصلة دعم الجهود الوطنية والصحية والتربوية بوجه خاص مع عودة افتتاح المدارس بعد انقطاع.  وثمنت المطر الدور الكبير للوزارات في هذه الحملة وأشادت بالتعاون البناء بين جميع المشاركين لتحقيق الأمان الاجتماعي والصحي للطلبة وذويهم.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني والاجتماعي، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمشاريع الاجتماعية والتعليمية والصحية على اختلاف أهدافها.

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة تسعى إلى التزام الطلبة وأولياء الأمور والهيئة الإدارية والتعليمية بتطبيق الاشتراطات والإجراءات الاحترازية والصحية منذ الخروج من المنزل مرورا بجميع مرافق المدرسة، إذ تعمل وزارة التربية بالتعاون مع الوزارات المعنية على ترسيخ كل السبل لضمان سير العملية التعليمية بأمان، إضافة إلى ترسيخ منظومة شاملة للوقاية عبر تعزيز الوعي والمعرفة والثقافة لدى الفئات المستهدفة عبر رسائل إعلامية تبث على نوافذ ومنصات الإعلام المرئي والمقروء والمسموع ومواقع التواصل ودور السينما وشاشات العرض داخل المجمعات ومحطات الوقود وعلى الطرق للوصول إلى أكبر شريحة مستهدفة لتحقيق الوقاية الشاملة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن الفائز بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة بمبلغ 250,000 دينار كويتي

04.10.2021

يواصل بنك الكويت الوطني عقد الفعاليات المميزة لسحوبات حساب الجوهرة الربع سنوية وذلك في إطار حرصه على حصول عملائه على تجربة استثنائية تتضمن مجموعة حصرية من السحوبات والجوائز التي تناسب احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وفي ثالث سحب ربع سنوي هذا العام، أقام البنك فعالية تضمنت مجموعة من الأنشطة التفاعلية مع العملاء والحضور واختتمت بإجراء السحب في مجمع الأفنيوز، حيث تم الإعلان عن فوز عبدالرحمن حمد غانم آل علي بمبلغ 250,000 دينار كويتي. وذلك بحضور عبدالعزيز أشكناني ممثلاً عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني وممثل عن شركة "ديلويت" العالمية.

بدأت الفعالية من خلال إطلاق مسابقة على حساب تويتر الخاص بالبنك للرد على تساؤل بعنوان: "من الشخص الذي ستقوم بدعوته إلى العشاء في حال فزت بسحب الجوهرة الربع سنوي على جائزة 250,000 د.ك؟"" وتقديم جوائز نقدية تبلغ قيمتها 250 دينار كويتي للفائزين وفقاً لسحب عشوائي على الإجابات.

صاحب السحب الذي تم إجراؤه في مجمع الأفنيوز فعالية مميزة لاقت تفاعلاً غير مسبوق من الحضور من زوار الأفنيوز، حيث تفاجأ الحضور بتواصل الإعلامية/ بيبي الخضري معهم من خلال شاشة لا تحمل علامة تجارية تدل على البنك وتوجيه بعض الأسئلة لهم ليدخلوا في مسابقة ويفوزوا بجوائز متنوعة.

وكان البنك قد أجرى خلال شهر سبتمبر سحوبات الجوهرة الأسبوعية، حيث فاز بمبلغ 5,000 دينار كويتي كلٌ من: أحمد غسان ملا علي، رحاب سيد ابو غريبه والقاصر خالد حسن الكندري.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، السيد/ محمد العثمان: "يعد حساب الجوهرة أحد الركائز الأساسية لبرنامجنا الخاص بمكافأة عملائنا والذي يأتي ضمن استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية التي تضم خدمات مصرفية متميزة وحلول رقمية متطورة ومكافآت استثنائية".

وأضاف العثمان: "نلتزم بتلبية كافة ما نقدمه من مكافآت وخدمات لاحتياجات عملائنا وتطلعاتهم ولذلك نحرص على التواصل المستمر للوقوف بدقة على تلك الاحتياجات والتطلعات".

وأكد العثمان أن الفعاليات المميزة التي يعقدها الوطني تعكس حرص البنك على الاحتفاظ بمكانته الرائدة بوصفه الأقرب إلى عملائه كما أعرب عن سعادته بالعودة لعقد الفعاليات المتميزة والتواصل المباشر معهم مرة أخرى.

واختتم العثمان قائلاً: "فعالياتنا الخاصة بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة تأتي ضمن استراتيجيتنا لتحقيق الشمول المالي وترسيخ ثقافة الادخار".

ومن جانبه، أعرب الفائز عن سعادته باستلام الجائزة، وتوجه بالشكر إلى بنك الكويت الوطني متمنياً للبنك دوام النجاح والازدهار. كما أكد على كونه عميلاً للبنك منذ العام 1995 حين كان عضواً بنادي أصدقاء زينة.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

يمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني.

ويبلغ الحد الأدنى لفتح حساب الجوهرة 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به لكل عميل هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب. ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

لمزيد من المعلومات حول حساب الجوهرة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق حملته السنوية للتوعية بسرطان الثدي

03.10.2021

أطلق بنك الكويت الوطني حملته السنوية للتوعية حول مخاطر سرطان الثدي بمناسبة الشهر العالمي لمكافحته والوقاية منه، وتأتي الحملة دعماً من البنك لمكافحة هذا المرض ونشر الوعي تجاه الكشف الدوري بهدف الوقاية منه.

وبهذه المناسبة قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل "تأتي المبادرة في إطار الحملة السنوية التي يطلقها البنك على مستوى كافة إداراته لتوعية موظفاته بمخاطر سرطان الثدي وسبل الوقاية منه وضرورة الكشف المبكر عنه".

وأوضحت العبدالجليل، أنه على غرار كل عام يطلق البنك حملة توعوية تشمل الموظفين إلى جانب صفحات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقدم البنك رسالة توعوية للتشجيع على الفحص المبكر وذلك مواكبة منه لهذه الحملة التي تنطلق تزامنا مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي.

وأشارت العبدالجليل إلى أن الحملة تهدف كذلك إلى زيادة الوعي تجاه مخاطر مرض سرطان الثدي الذي يعتبر تهديداً حقيقياً لصحة المرأة، ويتطلب كشفاً دورياً للحد من مخاطر الإصابة به.

ولفتت إلى أن " بنك الكويت الوطني يتبنى منظوراً أوسع لرعاية الموظفين يتضمن العديد من المجالات مثل التطوير والاحترام والرعاية الصحية والنفسية لأننا نعي أن ما نستثمره في موظفينا الآن سيعود بفوائد أعظم على المدى الطويل. ويُعد تبني هذا المنظور من التوجهات الرئيسية لتعزيز أداء الاستدامة".

وبهذه المناسبة قام البنك بالتعاون مع استشاري أمراض الباطنية وأمراض الأورام والسرطان د. أنور النوري، لنشر فيديوهات توعوية عبر قنواته للتواصل الاجتماعي تتناول الاعراض الشائعة وعلامات التحذير المبكر وأنواع العلاجات لهذا المرض. هذا بالإضافة إلى عرض شهادات حية لناجيات من سرطان الثدي للتشجيع على أهمية الكشف المبكر ومدى أثرها الداعم في عملية العلاج.

هذا ويحفل سجل البنك الوطني بالعديد من المبادرات الريادية على صعيد دعم القطاع الصحي مثل حملات التبرع بالدم. ويسعى البنك إلى توفير مختلف سبل الدعم للمستشفيات والمؤسسات والجمعيات المعنية بتقديم خدمات الرعاية الصحية في البلاد، إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم الأنشطة والحملات التوعوية المتعددة الأغراض والرامية إلى تعزيز الوعي الصحي وتشجيع السلوكيات والعادات الصحية بين أفراد المجتمع.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم ورشة عمل لموظفيه حول المفاهيم الحديثة في تطوير الأعمال

26.09.2021

نظم بنك الكويت الوطني بحضور مديري الإدارات المختلفة في البنك وبالتعاون مع معهد الدراسات المصرفية ورشة عمل بعنوان " كيف (وكيف لا) تقود التغيير في المؤسسات" حاضر فيها البروفيسور جيم داود كبير المحاضرين والمدير التنفيذي من كلية هارفارد لإدارة الأعمال.

ويقدم الوطني ورشة العمل التي عقدت عن بٌعد للقيادات التنفيذية والمدراء بهدف وقوفهم على أبرز المفاهيم الحديثة في مجال تطوير الأعمال، وذلك بالتعاون مع محاضرين من أفضل المؤسسات عالمياً ومن بينها كلية هارفارد لإدارة الأعمال، وغيرها من المنظمات والمؤسسات العالمية.

عرض داود خلال الورشة العديد من المفاهيم الحديثة والهامة في عالم الأعمال، والتي تؤثر بشكل مباشر على عمل العديد من الإدارات داخل البنك، وكيفية تطوير العمل ورفع كفاءة الفريق في إطار السعي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.

كما تضمنت الورشة تسليط الضوء على أحدث الطرق والآليات التي يجب على القادة والمدراء معرفتها لكيفية التعامل الناجح مع التحديات التي تفرضها التطورات المتسارعة والمتغيرات التي تشهدها بيئة العمل والتطور التكنولوجي ومعرفة كيفية التغلب عليها بأقصر الطرق وأقل التكاليف.

شهدت ورشة العمل تفاعلاً ملحوظاً من القيادات التنفيذية حيث شارك عدد 37 قيادي والذين تبادلوا الرؤى وبعض المواقف والتحديات الفعلية التي واجهتهم في العمل عن طريق الأون لاين عبر منصة التدريب.

يتمتع البروفيسور جيم داود بخبرات طويلة في تطوير القيادة والثقافة التنظيمية والتغيير كما يشغل منصب رئيس هيئة التدريس في برامج القيادة والتغيير، وهو أستاذ سابق في السلوك التنظيمي في جامعة IMD - سويسرا. وفي العام 1993 شارك في تأليف كتاب الرؤية القيم والشجاعة: القيادة لجودة الإدارة.

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد احمد العبلاني:"كوادر الوطني هم ثروته الحقيقية والركيزة الأساسية لتحقيق كافة نجاحاته لذلك نحرص على استمرارية تطوير وصقل خبراتهم ومهاراتهم من خلال تنظيم الفعاليات المميزة".

وأضاف العبلاني: "تأتي هذه الورشة استمراراً لما قدمناه من برامج تدريبية متخصصة للقياديين في البنك بالتعاون مع أعرق المؤسسات التعليمية والتدريبية العالمية ومن بينها كلية انسياد لإدارة الأعمال وكلية هارفارد لإدارة الأعمال وذلك في إطار استراتيجيتنا لتقديم أفضل البرامج التدريبية للقيادات التنفيذية".

وأشار العبلاني إلى التزام الوطني بتوفير أفضل فرص التطوير والتدريب لموظفيه وإبراز إمكاناتهم وقدراتهم بما يساهم في تعزيز تفوق البنك وريادته على الصعيدين المحلي والإقليمي.

وأكد العبلاني على استمرارية عملية التدريب لموظفي البنك على كافة المستويات حيث تضمن تلك الاستراتيجية إلمام كافة الموظفين بالمتغيرات والتطورات الحديثة وتعزيز قدراتهم على التعامل معها بنجاح ما يضمن الحفاظ على مكانة البنك الرائدة في تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية المتميزة لعملائه.

ويحرص بنك الكويت الوطني على دعم موظفيه بشكل مستمر وتمكينهم وتأهيلهم عبر طرح البرامج التدريبية المتخصصة، والمصممة وفق معايير منهجية وعلمية تتنوع بين التدريب والتطوير لإعداد الكوادر المهنية المتخصصة. ويوفر البنك في الوقت ذاته لأجل ذلك نخبة من أفضل خبراء العمل المصرفي الذين يقدمون خبراتهم لهؤلاء الكوادر، وذلك انطلاقاً من مسؤولية البنك تجاه موظفيه وحفاظاً على ريادته للقطاع المصرفي في تقديم أفضل الخدمات المصرفية لعملائه.



الكويت: فروع بنك الكويت الوطني الجاهزة لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة تنتشر بكافة محافظات الكويت

26.09.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بدعم متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يوفر البنك عدد من فروعه الجاهزة بكافة ما يلزم لاستقبالهم، وذلك في إطار حرصه على القيام بمسؤولياته الاجتماعية تجاه كافة شرائح المجتمع وذلك بالتزامن مع تكثيف جهود البنك لدعم حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي والتي تستهدف تحقيق الشمول المالي.

يحرص الوطني على تهيئة عدد من فروعه لاستقبال العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وقد عمد البنك إلى إدخال العديد من التعديلات على المرافق والمعدات وكذلك الإجراءات اللازمة لتوفير كافة الخدمات والمنتجات المصرفية للعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويوفر الوطني في تلك الفروع أجهزة الوطني للسحب الآلي مع لوحة مفاتيح بريل وسماعات للأذن لمساعدة العملاء المكفوفين على سحب الأموال بسهولة وأمان وكذلك إمكانية الطباعة بلغة بريل، وفريق متخصص تم تدريبه على استخدام لغة الإشارة للتواصل مع العملاء ذوي الإعاقة السمعية إلى جانب توفير أجهزة سحب آلي مزودة بتعليمات صوتية. كذلك يوفر البنك أجهزة لوحية «iPad» مع خاصية تحويل الكلام إلى نص مكتوب للعملاء المكفوفين.

وفي إطار تهيئة البنك لتلك الفروع تم تصميم مدخل خاص لتسهيل حركة الكراسي المتحركة والمتوفرة بكافة الفروع بالإضافة إلى تحديد مواقف خاصة  للعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير صناديق أمانات يسهل الوصول إليها.

وبهذه المناسبة قال مدير إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني السيد/ علي الملا: "نلتزم بأداء واجبنا الوطني ومسؤوليتنا الراسخة تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة وتلبية كافة احتياجاتهم من خلال تطوير خدمات مخصصة لهم وتهيئة الفروع بما يسمح باستقبالهم بكل راحة وسهولة".

وأشار الملا إلى حرص الوطني على أداء مسؤولياته تجاه كافة شرائح المجتمع، والتي يأتي في مقدمتها ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك انطلاقاً من مكانة البنك الرائدة في أداء مسؤوليته الاجتماعية والتي تعد ركيزة أساسية لتحقيق استراتيجيته تجاه الاستدامة.

وأكد الملا على توفير الوطني لكافة إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود بنك الكويت المركزي في حماية العملاء والاقتصاد.

جدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يتبع سياسة خاصة لتوظيف فئات من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لشئون ذوي الاعاقة والهيئة العامة للقوى العاملة.

ويعد الوطني داعم وشريك رئيسي لكل حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html

  • الموقع الإلكتروني للحملة:

https://www.dirayakw.com/



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل متدربي الدفعة 25

22.09.2021

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الخامسة والعشرون من الموظفين الجدد في برنامجه السنوي "أكاديمية الوطني" وذلك ضمن استراتيجية البنك التي تهدف لاستقطاب وتوظيف الكوادر والكفاءات الوطنية المميزة من الشباب الكويتي حديثي التخرج والعمل على تطويرهم وصقل مهاراتهم حتى يصبحوا قيمة مضافة للقطاع المصرفي.

وحضر حفل استقبال المتدربين الجدد: الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت، السيد/صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات المحلية، السيد/ أحمد بورسلي، ورئيس مجموعة العمليات، السيد/ محمد الخرافي بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين ومسئولين في إدارة التدريب والتطوير إدارة الكفاءات وتطوير القيادات.

يمتد البرنامج لمدة أربعة أشهر يتم خلالها تدريب 14 موظف على مختلف جوانب العمل المصرفي، مثل التفكير التصميمي، تعزيز الإنتاجية، التدريب على الإبداع والابتكار، وتوجهات رقمية في المجال المصرفي، بالإضافة إلى المواضيع المصرفية الأساسية والفهم الكامل لكافة الأقسام والمجموعات في بنك الكويت الوطني في المراحل الاخيرة من الاكاديمية، حيث يتناوب المشاركون بالمرور على مختلف الإدارات من أجل فهم القطاع المصرفي بشكل أفضل.

ويعد أكاديمية الوطني أحد برامج البنك التي تم تصميمها خصيصاً لحاملي الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة الذين اجتازوا بنجاح معايير الاختيار من أجل الانضمام للبرنامج. كما يتضمن مدربين معتمدين عالمياً لتمكين الموظفين من كسب المهارات المصرفية المتخصصة.

وبهذه المناسبة، قالت مديرة إدارة المواهب والتطوير في الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني نجلاء الصقر: "يعكس برنامج أكاديمية الوطني حرص البنك على إعداد قيادات مصرفية وطنية شابة مؤهلة وفق أحدث وأفضل المعايير العالمية واستراتيجيته لتحقيق التنمية المستدامة والتزاماً بدوره الوطني ومسؤوليته تجاه المجتمع".

وأكدت الصقر، أن البرنامج يعد الأول من نوعه على مستوى القطاع الخاص بالكويت في مجال التدريب والتأهيل للكوادر الوطنية والذي قد تم تصميمه وفق أفضل التقنيات التدريبية لتزويد المشاركين بالمهارات التي تغطي المجالات الأساسية المهمة في القطاع المصرفي.

وأعربت الصقر عن ثقتها في نجاح كافة المشاركين في أن يصبحوا كوادر مصرفية قادرة على تحمل المسؤولية بفضل ما يتمتعوا به من مؤهلات ومهارات وما يبذلونه من جهود.

ودعت الصقر المشاركين في البرنامج إلى التفاني في العمل من أجل التميز والتفوق الذي سيمهد لهم الطريق لتحقيق الترقي الوظيفي وتقلد المناصب القيادية، لافتاً إلى أن "الوطني" يشجع كافة موظفيه على مواصلة تنمية وتطوير مهاراتهم وصقل خبراتهم.

تم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد تمكين الخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي من الالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، من خلال ما توفره الأكاديمية للخريجين من أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لمواكبة متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم حملة "لنكن على دراية" في التوعية بمخاطر الاستثمار في الأصول الافتراضية

20.09.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تعزيز الثقافة المالية وزيادة الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع. وفي إطار تكثيف جهود البنك لدعم حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي، يعمد الوطني من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وكافة قنوات التواصل إلى التحذير من مخاطر التعامل بالعملات الافتراضية والاستثمار في الأصول الافتراضية لما قد تتسبب فيه من خسائر فادحة.

وخلال الفترة الماضية كثف البنك من المواد والمنشورات الدعائية عبر كافة صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تخللتها حوارات مع خبراء ومختصين، وذلك بهدف زيادة الوعي لدى الجمهور بمختلف المخاطر التي قد يتعرضون لها نتيجة الاستثمار في هذه الأصول عالية المخاطر.

وتأتي هذه الحملة دعما لجهود بنك الكويت المركزي في اتخاذ الإجراءات الكفيلة برفع مستوى وعي العملاء بالمخاطر المصاحبة للتعامل بالأصول الافتراضية.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجموعة العمليات في مجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ محمد يوسف الخرافي: "نحرص على نشر الوعي بمخاطر الاستثمار في العملات الافتراضية لما تحمله من مخاطر كبيرة وعدم خضوعها لأية قواعد تنظيمية أو جهات رقابية وذلك في إطار سعينا لنشر الثقافة المالية ودعمنا للحملة التي أطلقها بنك الكويت المركزي والتي تهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم وكيفية حماية بياناتهم وحساباتهم وأموالهم".

وأضاف الخرافي: "يتزامن تحذيرنا من القنوات الاستثمارية المحفوفة بالمخاطر مع طرحنا لبدائل استثمارية وادخارية آمنة ومتنوعة بحيث تناسب كافة شرائح عملائنا".

وأكد الخرافي على توفير الوطني لكافة إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود بنك الكويت المركزي في حماية العملاء والاقتصاد.

ويعد الوطني داعم وشريك رئيسي لكل حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html

  • الموقع الإلكتروني للحملة:

https://www.dirayakw.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفل بتخريج الدفعة الثامنة من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز"

19.09.2021

احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج دفعة جديدة من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز" والذي ينظمه البنك بالتعاون مع وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية وذلك بهدف تطوير المهارات المصرفية لموظفي البنك.

وحضر حفل تخريج الدفعة الثامنة الرئيس التنفيذي في بنك الكويت الوطني – الكويت، السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت، السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني، السيد /عماد أحمد العبلاني وقيادات أخرى من البنك.

وقد شارك نحو 19 متدرباً ومتدربة من إدارات مختلفة في البنك تضم مجموعة الخدمات المصرفية للشركات المحلية ومجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومجموعة إدارة المخاطر وغيرها من الإدارات المعنية الأخرى في البرنامج الذي امتد على مدار ثلاثة أشهر وتم عقد كافة فعالياته افتراضياً عن بعد وكذلك عبر منصة التدريب الإلكترونية.

تضمن البرنامج العديد من المحاور ومن بينها: مقدمة حول الخدمات المصرفية والتحليل المالي، التعريف الشامل بإدارة المخاطر وهيكلة المؤسسات المصرفية، أهم التحديات والصعوبات الائتمانية والتمويل وكذلك تحليل توقعات التدفق النقدي للشركات إضافة إلى الحلول التي تتبناها الإدارات في البنوك والمؤسسات المصرفية كما سلط البرنامج الضوء على أساسيات إدارة العلاقات مع العملاء وسبل تطوير مهارات التواصل معهم لتحقيق التوازن في المناقشات مع أصحاب الأعمال للكشف عن الاحتياجات وتطوير الأفكار المالية.

يعد تطوير كوادر الوطني من أهم الأولويات الراسخة والركائز الاستراتيجية لتحقيق النمو المستدام وضمان تفوق البنك وترسيخ ريادته ولذلك يسعي الوطني لمواكبة أحدث التطورات في مجال التدريب والتطوير وذلك في إطار الدعم المستمر الذي يقدمه لموظفيه من أجل تمكينهم وتأهيلهم من خلال البرامج المتخصصة.

ويتم تصميم كافة البرامج والدورات التي يتم تقديمها للموظفين ضمن خطة تدريب متكاملة يتم وضعها وفق معايير منهجية وعلمية لتلبية احتياجات كافة الإدارات المعنية بالتعاون مع أفضل خبراء العمل المصرفي وأبرز جهات التدريب العالمية.

وتعد مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني من أعرق المؤسسات المالية التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم المؤسسات الخاصة والحكومية من حيث القوة والكفاءة المالية والائتمانية.

وتجسد الشراكة التدريبية مع وكالة موديز للتصنيف الائتماني والتي تمتد لنحو 5 سنوات استراتيجية البنك الرامية إلى الارتقاء بالكوادر البشرية والتي تشكل الدعامة الأساسية لكل مؤسسة متميزة ورائدة وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية" كما ويشكل ترجمة لخطط البنك التي ترسي قواعد تضمن احتراف مسار التطور الوظيفي لكوادر مجموعة الوطني وذلك بالتعاون مع أعرق الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية بما يساهم في تأهيل القيادات المصرفية وإكسابها الخبرة الكافية بالإضافة إلى تدريب تلك الكوادر على مواجهة مختلف التحديات في العمل المصرفي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك الطلاب موسم عودة المدارس في مستشفى البنك التخصصي للأطفال

14.09.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بأداء مسؤوليته تجاه المجتمع. وفي هذا الإطار وبمناسبة موسم العودة إلى المدارس، قدم البنك المستلزمات الدراسية هذا العام للطلبة من مرتادي مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال وذلك بالتعاون مع كلاً من بيت عبدالله لرعاية الأطفال والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال في المستشفى.

منح البنك الطلبة من مرتادي المستشفى حقيبة مدرسية تحتوي على كافة المستلزمات المدرسية المتنوعة والتي تختلف على حسب الفئة العمرية.

وحرصاً من البنك على اتباع كافة الإجراءات التي تحفظ سلامة الأطفال، فقد تم تعقيم كافة الحقائب وكذلك الأدوات المدرسية بداخلها بالكامل إضافة إلى الالتزام بكافة قواعد التباعد أثناء تسليم الأطفال للحقائب وتعليمات إدارة المستشفى في ذلك الشأن.

 

وقد لاقت المبادرة إشادة من أسر الأطفال الذين أعربوا عن سعادتهم بمبادرات البنك المتواصلة في كافة المناسبات للترفيه عن الأطفال من نزلاء المستشفى والمترددين عليها.

 

وبهذه المناسبة قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، جوان العبدالجليل: "نعتز بمشروع المستشفى ونسعى دائماً لمواصلة تقديم المساهمات التي تعزز دورها في تقديم الدعم المعنوي للأطفال إلى جانب الخدمات الصحية المتميزة".

وأضافت العبدالجليل: "نسعد بما تحققه مبادراتنا من نتائج إيجابية ليس فقط على صعيد حياة المرضى وإنما أيضاً على ذويهم وعلى فريق العمل في المستشفى على حد سواء".

كما أكدت على مواصلة البنك تقديم النموذج الرائد في تحمل المؤسسات الكبرى لمسؤوليتها المجتمعية على أكمل وجه، واستمرار مساهماته الدائمة على كل المستويات للارتقاء بالرعاية الصحية، وذلك من خلال العديد من الأنشطة والمساهمات وفي مقدمتها، مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال.

ويساهم بنك الكويت الوطني في دعم مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال من خلال مواصلة الاستثمار في تطوير كل وحداتها ورعاية جميع أنشطتها التي تتجاوز الخدمات العلاجية إلى العديد من الأنشطة التي تساهم في التخفيف عن المرضى وأسرهم.

وفي إطار استراتيجية مستشفى بنك الكويت لتحقيق الرعاية المتكاملة للمرضى تضع إدارة المستشفى رفاهية الطفل والأسرة كركيزة أساسية ضمن برامجها العلاجية وخدماتها الصحية، حيث ينظم المستشفى العديد من الأنشطة المختلفة لضمان التواصل المستمر مع المرضى وعائلاتهم، لرفع مستويات الرضا عند المرضى وتشجيعهم على الاختلاط وصرف ذهنهم عن آلام العلاج.



الكويت: بنك الكويت الوطني يكرّم أبطال الكويت الفائزين بميداليات دورة الألعاب البارالمبية

13.09.2021

كرمت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني أبطال الكويت الفائزين بميداليات دورة الألعاب البارالمبية 2020 في طوكيو لنجاحهم في رفع علم الكويت في المحفل الرياضي العالمي.

وكان في استقبال البطل أحمد نقا المطيري والبطل فيصل سرور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج.

وهنأت الإدارة التنفيذية الأبطال لحصول أحمد المطيري على الميدالية الفضية في سباق 100 متر جري وفيصل سرور لحصوله على الميدالية البرونزية في مسابقة دفع الجلة رجال كما أشادوا بما حققه البطلين من إنجاز رياضي مشرف يضاف إلى السجل الحافل للإنجازات الرياضية الكويتية.

من جانبهم، أعرب أبطال الكويت عن بالغ تقديرهم لمبادرة بنك الكويت الوطني في دعم وتكريم الرياضيين الكويتيين.

ويمثل التكريم تجسيداً لاعتزاز الوطني بأبناء الكويت وما يحققوه من إنجازات على صعيد المحافل الدولية وتأكيداً لدعم البنك كافة الكوادر الوطنية القادرة على رفع راية الكويت خفاقة في تلك المسابقات التي تلقى اهتمام ومتابعة على مستوى العالم.

ويؤكد بنك الكويت الوطني أن الشباب الكويتي يبرهن قدرته على تحقيق الإنجازات الرياضية المشرفة، مشيداً في الوقت ذاته بالجهود التي بذلها لاعبو الكويت المشاركون في دورة الألعاب الأولمبية ودورة الألعاب البارالمبية وباقي البطولات العالمية الأخرى، متمنياً لهم المزيد من الإنجازات والنجاحات ومواصلة العطاء.

وأعرب البنك عن فخره بما يحققه أبطال الكويت الرياضيين وما يقدموه من نموذج يحتذى به في أهمية العمل الجاد والإرادة من أجل تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تكريم الكفاءات الوطنية الرياضية، لإثراء النشاط الرياضي. كما أكد مواصلة البنك دعم الرياضة والرياضيين واهتمامه بالأبطال الذين يحرزون المراكز المتقدمة فى المنافسات العالمية ويرفعون علم الكويت على منصات التتويج.

هذا ويحافظ بنك الكويت الوطني على دوره الريادي بين مؤسسات القطاع المصرفي في دعم الكفاءات الوطنية في جميع المجالات، بما فيها الكفاءات الرياضية، وذلك من خلال مشاركته في تكريم القائمين عليها وإبراز النجاحات التي يحققونها في المحافل العالمية وإنجازاتهم التاريخية، إضافة إلى تقديم سبل الدعم اللازمة لهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يفوز بجائزة Visa لتوفير أفضل حلول دفع دون اظهار البطاقة

05.09.2021

منحت مؤسسة Visa العالمية بنك الكويت الوطني جائزة السعي نحو التميز عن توفير البنك أفضل حلول الدفع دون اظهار البطاقة وذلك ضمن جوائز جودة الخدمة العالمية السنوية عن العام 2020 والتي تمنحها المؤسسة للبنوك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتمنح Visa الجائزة وفقاَ لمجموعة من المعايير التي يأتي في مقدمتها، نمو حجم عمليات الدفع التي قام بها عملاء البنك دون الحاجة إلى اظهار بطاقاتهم خلال العام 2020 بالإضافة إلى تفوق البنك في توفير حلول الدفع المناسبة التي تمكن العملاء من إتمام مدفوعاتهم دون إظهار بطاقاتهم.

أطلقت Visa برنامج جوائز جودة الخدمة العالمية (GSQA) داخل الولايات المتحدة في العام 1992 ليتوسع بعد ذلك إلى خارج الولايات المتحدة ليشمل شركاء Visa حول العالم وذلك في إطار حرصها على تحقيق أعلى مستوى من رضا العملاء من حاملي البطاقات المصرفية من خلال التحفيز على الابتكار والكفاءة التشغيلية.

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف: "سعداء بفوزنا بالجائزة التي تعكس تفوقنا في تقديم حلول الدفع المتطورة وريادتنا الرقمية في الكويت وعلى مستوى المنطقة".

وأضاف النصف: "نجني ثمار إسراعنا في تنفيذ خارطة التحول الرقمي حيث أكدت الظروف الاستثنائية التي شهدناها العام الماضي حصافة استباقنا للتغيرات التي تشهدها الصناعة المصرفية في الوقت الحالي".

وأكد النصف على أن العام 2020 كان استثنائياً بالكامل حيث دفعت عمليات الإغلاق إلى زيادة الاعتماد على استخدام القنوات الإلكترونية في إتمام المعاملات وهو ما كان الوطني على أتم استعداد له معتمداً على بنية تحتية تكنولوجية هائلة وبرامج عمل نجحت في تقديم أكثر حلول الدفع العالمية تطوراً للسوق الكويتي.

من جانبه، قال السيد أنكوش ديفاداسون، مدير Visa في الكويت: “حصل بنك الكويت الوطني على جائزة السعي نحو التميز عن توفير البنك أفضل حلول الدفع دون اظهار البطاقة وذلك ضمن جوائز جودة الخدمة العالمية السنوية عن العام 2020 والتي تمنحها المؤسسة للبنوك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفقاً لمجموعة من المعايير تتضمن معدل نمو المدفوعات دون اظهار البطاقات خلال العام 2020".

وقد نجح بنك الكويت الوطني على مدار السنوات الماضية في الحفاظ على تقديم أعلى مستوى من الخدمات المصرفية المميزة، كما سعى باستمرار إلى توفير حلول الدفع الأكثر ابتكاراً لعملائه والتي تتماشى دائماً مع احتياجاتهم المتزايدة والمتغيرة وهو ما ساعده في الحفاظ على موقعه الإقليمي الرائد.

كما أطلق بنك الكويت الوطني خلال العام 2020 العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية التي اتسمت بمستوى عالٍ من الجودة وحازت على ثقة العملاء، حيث ركزت على حلول الدفع المتطورة والخدمات الرقمية من خلال تحديثات برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي زاد اعتماد العملاء عليها في إتمام معاملاتهم المصرفية خلال الفترة الماضية.

وكان بنك الكويت الوطني قد حصد جائزة "أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط للعام 2020 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي لأفضل البنوك الرقمية حول العالم كما بجائزة أفضل بنك في الكويت من حيث جودة خدمة العملاء للعام 2020 وفقاً لمؤشر "سيرفيس هيرو لرضا العملاء"، وهذا هو العام العاشر الذي يحصل فيه البنك على الجائزة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

01.09.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه من خلال مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر أغسطس 2021. حيث فازأحمد نبيل أحمد النقيب بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: نرجس عيسى حسين يوسف اليوسفى، ناديه خالد احمد العبدالغفور، آلاء إبراهيم عبدالرحمن التركي، وفاضل محمد عيسى آل رشيد.

وتم إجراء السحب في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نلتزم في بنك الكويت الوطني بمكافأة عملائنا من خلال باقة من الجوائز المميزة والاستثنائية والتي تلبي تطلعاتهم وتعكس حرصنا على التواصل معهم والوقوف على احتياجاتهم بشكل مستمر في إطار سعينا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأضاف النصف: "يمثل حساب الجوهرة وما يقدمه من جوائز أحد الركائز الأساسية التي تعتمد عليها استراتيجيتنا لتشجيع عملائنا على الادخار وجهودنا لتحقيق الشمول المالي".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن الفائز بأول سيارة Tesla Model 3

31.08.2021

أعلن بنك الكويت الوطني عن أول فائز بسيارة Tesla Model 3 ضمن الحملة الصيفية الأولى من نوعها في الكويت والتي تمكن العملاء من الفوز بـ 9 سيارات وذلك خلال الحفل الذي تم تنظيمه في المقر الرئيسي للبنك.

ويحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام بشكل مميز من خلال ما يطلقه البنك من حملات استثنائية تتيح لهم فرصة دخول العديد من السحوبات والفوز بجوائز تم تصميمها وفقاً لتطلعاتهم.

ويمكن لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة الحصول على فرصة دخول السحب والفوز بواحدة من 9 سيارات Tesla عند استخدام البطاقات الائتمانية المؤهلة من بينها سيارتين مخصصتين لحاملي بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع.

وتزداد فرص حاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة لدخول السحب عند استخدامها محلياً ودولياً حيث يحصل العميل على فرصة واحدة مقابل كل دينار كويتي يتم إنفاقه محلياً وفرصتين عند استخدام البطاقات المؤهلة خارج الكويت.

وقد أطلق بنك الكويت الوطني حملته الصيفية هذا العام مطلع يونيو 2021 والتي تنتهي في 31 ديسمبر 2021.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان: "أتقدم بالتهنئة لأول الفائزين في حملتنا الصيفية هذا العام والتي تعد الأولى من نوعها في الكويت وتعكس مدى حرصنا على مكافأة عملائنا بشكل استثنائي".

وأضاف العثمان: "نقدم لعملائنا تجربة مصرفية شاملة من منتجات مصرفية متميزة وخدمات رقمية متطورة وتعد مكافأة عملائنا ركيزة أساسية في استراتيجيتنا لإثراء تلك التجربة".

وأشار العثمان إلى حرص الوطني على تقديم جوائز وحملات متميزة تعكس مكانته الرائدة وسعيه الدائم إلى تلبية احتياجات عملائه.

واختتم العثمان قائلاً: "سعداء بما نشهده من تفاعل كبير وزخم في المشاركة بكافة الفعاليات التي نقوم بتنظيمها والحملات التي نطلقها والتي تؤكد على أن الوطني الأقرب لعملائه بفضل التزامنا بالتعرف على احتياجاتهم وتصميم كافة منتجاتنا وخدماتنا بما يناسب أنماط حياتهم المتنوعة".

ومع عودة الحياة لطبيعتها، أطلق بنك الكويت الوطني باقة متنوعة من المكافآت الاستثنائية لعملائه والتي تشمل حملات الاسترداد النقدي ومكافآت تحويل الراتب وغيرها من العروض والسحوبات الحصرية التي لاقت قبول واستحسان ملحوظ من العملاء.

وتٌعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من المزايا وخاصة عند التسوق وإتمام المشتريات باستخدامها إضافة إلى برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، وكذلك خدمة حماية المشتريات، خدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.

ويمكن لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة زيادة فرصهم لتصل إلى 3 فرص مقابل كل دينار يقوموا بإنفاقه في حالة التسجيل في الحملة من خلال زيارة الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني:

https://www.nbk.com/ar/kuwait/nbk-rewards/summer-campaign-2021-registeration.html



الكويت: بنك الكويت الوطني ولوياك يختتمان برنامج "كن" التدريبي لريادة الأعمال

30.08.2021

اختتم بنك الكويت الوطني ومؤسسة لوياك التطوعية برنامج "كن" التدريبي لريادة الأعمال بعد أن قدم البرنامج 6 اسابيع تدريبية مكثفة لنحو 64 مشتركاً.

وكان بنك الكويت الوطني قد قدم رعايته البلاتينية لهذا البرنامج في إطار الشراكة الاستراتيجية للبنك مع مؤسسة لوياك التطوعية. وتنظم لوياك هذا البرنامج للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع جامعة "بابسون" بهدف دعم الطلاب من خلال تحفيزهم على القيادة والابتكار بمشاريع تخدم تقدم المجتمع.

وبمناسبة اختتام البرنامج، أكدت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر أنه في ختام هذا البرنامج التدريبي نحن فخورون بمخرجات هذا البرنامج الذي نجح في مواصلة تدريبه عبر ورش عمل افتراضية. كما أنه في هذا الصدد لا بد من الإشادة بالجهود التي قدمتها مؤسسة لوياك في هذه الظروف الاستثنائية لمواصلة البرنامج ودعم الطاقات الشابة.

وأضافت المطر، أن هذه الظروف الاستثنائية التي تطلب منا المزيد من الإصرار لمواصلة التنمية على مختلف الصعد وبوجه خاص فيما يتعلق بالشباب والطلاب. ونحن نواصل مشاركتنا في برنامج "كن" للعام الخامس على التوالي انطلاقاً من شراكتنا الاستراتيجية مع لوياك ودعمنا المستمر لنشاطاتها التثقيفية والشبابية الهادفة، إيماناً منا بأهمية توفير الدعم للشباب وتحفيزهم وتبني مشاريعهم لما لها من مساهمة فاعلة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وشهد البرنامج مشاركة أكثر من 50 طالبة وطالباً تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً. وتخلله جلسات تدريب ونقاشات ومحاضرات أون لاين وورش عمل افتراضية.

ويواصل بنك الكويت الوطني سنوياً مبادراته الإنسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية وإيماناً بالأثر الفعال لهذه البرامج في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة للشباب.



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم حملة "لنكن على دراية" في توعية العملاء بحقوقهم عند الحصول على تمويل شخصي

26.08.2021

يواصل بنك الكويت الوطني دعم حملة "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي وذلك في إطار حرص البنك على نشر الثقافة المالية بين العملاء وتحقيق الشمول المالي. حيث يعمد البنك من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وكافة قنوات التواصل تقديم النصائح والإرشادات التي تقدم محتوى متميز يدعم كافة الموضوعات.

وفي إطار تقديم الحملة العديد من الموضوعات المتنوعة التي تهدف إلى توعية العملاء ومساعدتهم على اتخاذ أفضل القرارات المالية، تركز الحملة على توعية العميل بكافة ما يخص التمويل الشخصي من خلال تقديم كافة المعلومات عن القروض وعمليات التمويل الشخصي المتاحة والخطوات اللازم اتباعها للاستفادة من المزايا والتسهيلات دون التعرض لمخاطر التعثر في السداد.

كذلك تم تقديم محتوى متميز يناسب كافة شرائح العملاء لتوضيح الفرق بين الاستثمار والادخار بما يساعد العملاء في اتخاذ قرارات مالية تناسب ظروفهم.

تركز الحملة ضمن مساعيها لتوعية العملاء بشأن طرق التمويل الشخصي المناسبة وكيفية اتخاذ قرارات مالية على تقديم النصائح التي تساعدهم على حماية بياناتهم المصرفية.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام - إدارة المبيعات المباشرة في بنك الكويت الوطني السيد/ عبدالله الفرس: "نحرص على نشر الثقافة المالية المتعلقة بالتمويل والقرارات المالية الشخصية في إطار دعمنا للحملة التي أطلقها بنك الكويت المركزي والتي تهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم وتحقيق الشمول المالي".

وأضاف الفرس: "تتزامن حملتنا لتوعية العملاء بحقوقهم عند الحصول على قرض ونشر الوعي المالي بشأن مفاهيم الادخار والاستثمار وكافة أدوات التمويل الشخصي مع سعينا لتقديم قنوات استثمارية وادخارية متنوعة تناسب كافة شرائح العملاء".

وأكد الفرس على توفير الوطني كافة إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود بنك الكويت المركزي في حماية العملاء والاقتصاد.

ويعد الوطني داعم وشريك رئيسي لكل حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html

  • الموقع الإلكتروني للحملة:

https://www.dirayakw.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم ورشة عمل لمتدربي لوياك حول إتقان العروض التقديمية للمشاريع والأفكار الناشئة "Pitch Deck"

25.08.2021

نظم بنك الكويت الوطني ورشة عمل تفاعلية حول خطوات إتقان العروض التقديمية للشركات والمشاريع الناشئة "Pitch Deck" لمتدربي برنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية، والذي يأتي برعاية بلاتينية من بنك الكويت الوطني، وفي إطار الشراكة الاستراتيجية للبنك مع مؤسسة لوياك التطوعية. 

وناقشت ورشة العمل التي قدمها عبدالله العثمان المحلل الأول للخدمات المصرفية الاستثمارية في شركة الوطني للاستثمار، العناصر الأساسية التي تساعد رواد الأعمال في إنشاء عرض تقديمي مؤثر وفعّال.

وركزت ورشة العمل على سُبل تطبيق أسلوب السرد القصصي لعرض خطط الأعمال الخاصة بهم بطريقة سلسة وجاذبة للانتباه.

وتناولت الورشة التي شهدت تفاعل من المشاركين التركيز على الأسلوب الأمثل لعرض استراتيجيات الاعمال والبيانات المالية بطريقة مقنعة وجاذبة تدعم فكرة المشروع.

وتخللت ورشة العمل جلسة تفاعلية تعرض فيها كل مجموعة لعروضها التقديمية للمحاضر كما تم اتاحة الفرصة لهم لطرح الأسئلة والإجابة عليها لتطوير عروضهم.

وبهذه المناسبة قال العثمان: "تهدف ورشة العمل إلى تعريف المشاركين بمفهوم العروض التقديمية "Pitch Deck" وأهميته في شرح خطط الأعمال أمام المستثمرين أو العملاء المحتملين وذلك بهدف الحصول على تمويل أو الدخول في شراكات مستقبلية والتي تعتبر بالغة الأهمية لنمو المؤسسة".

وأضاف العثمان أنه كلما كانت مجموعة العروض التقديمية مرئية وتفاعلية تستحوذ على الحيز الأكبر من انتباه الحضور مؤكداً على تقديم معلومات دقيقة تدعم خطة العمل ومحتوى متميز يعزز فهم الحضور للعرض.

الجدير بالذكر أن برنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية يشهد مشاركة واسعة من الطالبات والطلاب بين 12 و16 عاما، وتتخلله جلسات تدريب ونقاشات ومحاضرات أونلاين وورش عمل افتراضية، تهدف إلى نشأة وتعزيز قدرة الشباب على إنشاء أعمال اجتماعية رائدة في المستقبل، ويشارك قياديون من بنك الكويت الوطني في هذا البرنامج، إلى جانب خبراء من الشركات والمؤسسات المشاركة، بهدف إثراء تجربة المشاركين.

كما يستفيد الطلاب خلال البرنامج من دورات تدريبية على أيدي مشرفين ومدربين محترفين من ذوي خبرة في برامج الريادة المجتمعية، كما يشاركون في عدد من الحلقات النقاشية مع المختصين، والتي تم تصميمها لزيادة وعيهم لمفاهيم الأعمال الأساسية والقضايا الاجتماعية والبيئية، وذلك لإطلاق العنان لإبداعهم وزيادة طموحاتهم المستقبلية. وسيختتم البرنامج بمسابقة لتقييم مشاريع المشاركين، وعرضها على لجنة التحكيم لاختيار أفضل ثلاثة مشاريع من حيث الجودة والتميز والابتكار.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة الممتازة خصم 50% من Samsonite

24.08.2021

حرصاً من بنك الكويت الوطني على إثراء الخدمات التي يحصل عليها كافة شرائح عملائه، وفي إطار سعيه إلى تلبية احتياجاتهم وتقديم باقة من الخدمات المتنوعة التي تناسب أنماط حياتهم الفريدة، يوفر البنك لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة الممتازة خصم 50% من متجر Samsonite.

ويمكن لعملاء البنك وعبر تفعيل الرمز الترويجي الذي سيتلقونه من خلال من خلال رسالة نصية قصيرة الحصول على خصم 50% وذلك عند شراء باقةCosmolite  من الموقع الالكتروني لمتجر سامسونايت وكذلك في فروعه المتواجدة في مارينا مول، الأفنيوز والكوت مول بالإضافة إلى مول 360.

وللاستفادة من العرض يجب على العملاء الدفع باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة، والتي تشمل: بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني- الخطوط الجوية الكويتية "نادي الواحة" الائتمانية، بطاقة Visa Signature الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Signature الوطني- الخطوط الجوية الكويتية "نادي الواحة" الائتمانية وبطاقة World Mastercard الوطني الائتمانية.

وبهذه المناسبة قالت نورة النجار، المديرة في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "نحرص في بنك الكويت الوطني على مواكبة احتياجات عملائنا والتأكد من حصولهم على أفضل الخدمات المصرفية، كما نلتزم بحصولهم على تجربة مصرفية استثنائية تتضمن عروض ومكافآت حصرية لكافة أفراد العائلة على اختلاف شرائحهم".

وأضافت النجار أن الوطني يسعى على الدوام إلى إضافة العديد من الباقات المميزة لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة وذلك في إطار حرص البنك على تقديم مزايا وعروض حصرية لكافة أفراد العائلة.

وأشارت النجار قائلة: "نعد عملاؤنا بمواصلة ابتكار خدمات مصرفية تتماشى مع أسلوب حياتهم وبما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي نقدمها لهم".

وتتوفر الخدمات المصرفية للعائلة لعملاء بنك الكويت الوطني الحاليين والجدد من الكويتيين وعائلاتهم، حيث يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 5,000 دينار كويتي أو قيمة ودائعهم عن 150,000 دينار كويتي وذلك لعملاء الخدمات المصرفية المميزة للعائلة ، أما لعملاء الخدمات المصرفية الذهبي للعائلة يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 2,500 دينار كويتي أو مجموع ودائعهم عن 50,000 دينار كويتي.

ويمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بالخدمات المصرفية للعائلة بحد أقصى 6 أفراد.

وبإمكان العملاء الاستفسار عن كيفية التقدم للحصول على الخدمات المصرفية للعائلة من خلال زيارة أقرب فرع، أو من خلال الاتصال بخدمة الوطني الهاتفية، أو عن طريق الموقع الإلكتروني nbk.com.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحافظ على تصنيفه ضمن مؤشر FTSE4Good الرائد عالمياً في مجال الاستدامة

15.08.2021

حافظ بنك الكويت الوطني على تصنيفه ضمن مؤشر مؤسسة فوتسي راسل  FTSE4Good الرائد عالمياً في مجال الاستدامة وذلك بعد المراجعة نصف السنوية التي عُقدت في شهر يونيو الماضي.

ويمثل حفاظ الوطني على تصنيفاته ضمن مؤشر فوتسي راسل، تتويجاً لإنجازاته في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، كما يعد الوطني الوحيد بين البنوك الكويتية الذي ينضم لهذا المؤشر.

ويُعد FTSE4Good من المؤشرات الرائدة على مستوى العالم والتي تم تصميمها لقياس التقدم الذي تحرزه المؤسسات في مساهماتها تجاه البيئة والتنمية المجتمعية والحوكمة والذي يعتمد عليه المستثمرين في التعرف على قائمة الشركات والبنوك التي تلتزم بتطبيق المعايير العالمية للاستدامة.

وتم إطلاق مؤشرات FTSE4Good في عام 2001 وهي توفر للمستثمرين معيارًا موضوعيًا لقياس أداء الشركات التي تلبي معايير الاستدامة المعترف بها عالميًا. كما تم تصميم سلسلة مؤشر FTSE4Good خصيصًا لقياس أداء الشركات التي تظهر ممارسات بيئية واجتماعية وحوكمة قوية. حيث تم تصميم تلك المعايير لمساعدة المستثمرين على تقليل المخاطر المرتبطة بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وإيجاد الشركات التي تتمتع بأفضل أداء في الاستدامة.

هذا ويفخر بنك الكويت الوطني بالتقدم الذي يحرزه خلال السنوات الماضية على صعيد تحقيق الركائز الاستراتيجية للاستدامة، كما يتطلع إلى مواصلة التقدم في جعل معايير الحوكمة البيئة والمجتمعية أساساً لمناقشاته مع عملائه ودمج التمويل المستدام في جميع عملياته بالإضافة إلى جعل الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من ثقافته المؤسسية.
 

كما ويعمل البنك جاهدا لكي يرسخ ريادته في مجال الخدمات المصرفية المستدامة بالإضافة إلى التزامه بمواصلة هذا النهج، فلطالما دافع البنك عن الدور الأساسي الذي تلعبه الخدمات المصرفية في تحقيق طموحات الأفراد والشركات جنباً إلى جنب مع تطلعه لدمج القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة في صميم أعماله التجارية".

وبالإضافة إلى ذلك تعد قضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية اليوم من أهم الأولويات على مستوى مجموعة الوطني وعملياتها في مختلف الأسواق، حيث شهدت السنوات الأخيرة توسيع نطاق الافصاحات الخاصة بالاستدامة وكذلك إصدار تقرير مفصل عن الاستدامة منذ العام 2017.

وينوي البنك أيضاً الإعلان عن مبادرات لقياس آثار الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية بشكل أفضل، مع التركيز على الأولويات القصوى والمتمثلة في تقييم الأثر البيئي المباشر وغير المباشر خاصة مع استمرار ظهور المخاطر الناجمة عن التغير المناخي.

ويذكر أن بنك الكويت الوطني وللسنة الخامسة على التوالي يصدر تقريراً خاصاً بالاستدامة يتناول مبادرات البنك الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلى جانب تطبيق مبادئ الحوكمة وذلك وفقًا لإطار عمل "IR" للإبلاغ المتكامل ومعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI). كما تكللت جهود البنك خلال السنوات الماضية على هذا الصعيد بالإدراج ضمن مؤشر FTSE4Good وكذلك إدراجه ضمن مؤشر Refinitiv واحتلاله صدارة بنوك المنطقة والشركات الكويتية من حيث الوزن النسبي للشركات المدرجة بالمؤشر. كما حافظ البنك خلال العام 2020 على تصنيفاته ضمن مؤشر MSCI ESG الخاص بالحوكمة عند مستوى BBB.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفي بالطلبة المتفوقين من أبناء موظفيه

13.08.2021

احتفى بنك الكويت الوطني بالطلبة المتفوقين من أبناء موظفي البنك في مختلف المراحل الدراسية للعام 2020/2021، وذلك في حفل أقيم في المقر الرئيسي وبحضور الإدارة التنفيذية للبنك.

وكرّمت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني الطلبة المتفوقين من أبناء موظفي البنك وذلك تقديرًا لجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي بحضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/ سليمان المرزوق وذلك إلى جانب مشاركة وحضور مجموعة من قياديي البنك.

ودأب البنك كل عام على تكريم الطلبة المتفوقين من ابناء الموظفين وجعلها مناسبة سنوية تهدف الى دعم وتشجيع هؤلاء الطلبة وتقديرًا لعطاءاتهم وجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي، وتحفيزاً لهم لاستكمال هذه المسيرة والمثابرة على العمل الدؤوب، وأيضا تقديرًا لذويهم الذين لا يدخرون جهدًا في توفير كافة احتياجات أبنائهم والسهر على راحتهم.

ويحرص الوطني على مواصلة نهجه الداعم للتعليم وذلك إيماناً بأهميته كأحد أبرز أولوياته في المسؤولية الاجتماعية وجزء لا يتجزأ من استراتيجيته الاجتماعية في التنمية المستدامة، كما يدعم البنك شريحة الشباب من خلال الأنشطة التعليمية والتدريبية الهادفة إلى رفع مستواهم التعليمي وزيادة خبراتهم العملية وذلك من خلال توفير كافة السبل لمواصلة مسيرة التفوق وتحقيق طموحاتهم من أجل دعم تنمية وتقدم البلاد.

ويعد سجل البنك الوطني على صعيد رعاية وتوفير سبل الدعم الممكنة لقطاع التعليم حافلاً بالمبادرات التي تشمل التكريم السنوي لأوائل الطلبة من خريجي الثانوية العامة وذلك في إطار مسئولية البنك الاجتماعية تجاه قطاع التعليم الذي يعد الاستثمار فيه أساساً لتطور وتنمية المجتمعات، حيث يشكل المتفوقون ثروة وطنية يجب أن تحاط بكل مقومات الرعاية والاهتمام لتصبح من الأعمدة الراسخة لمستقبلٍ واعدٍ للكويت.

وفي إطار مسؤوليته المجتمعية يستقبل البنك وعلى مدار العام مجموعات مختلفة من طلبة المدارس والجامعات ضمن برامج التدريب المحترفة التي يقدمها البنك لمساعدتهم على استيفاء متطلبات التخرج المستقبلية تمهيداً لدخولهم سوق العمل لما في ذلك من ضمان لمستقبل المجتمع وباعتباره واجباً وطنياً واجتماعياً واستثماراً حقيقياً في المستقبل.

هذا ويلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج تدريبية للخريجين والطلبة من الكوادر الوطنية الشابة، لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم بشكل محترف للدخول في معترك سوق العمل، حيث يعد الوطني من أكبر جهات القطاع الخاص في الكويت دعماً لفئة الشباب.

كما يحرص البنك على الاهتمام بالشباب الكويتي ودعم النشاطات التعليمية الهادفة إلى تطوير وتنمية الكفاءات الوطنية وتسليحها بالعلم والمعرفة، كأحد أولوياته ضمن المسؤولية الاجتماعية التي يلتزم بها، حيث يوفر البنك مختلف أشكال الدعم للطلبة والطالبات من خلال المبادرات التعليمية والتدريبية التي دأب على إطلاقها، وتتضمن دورات تدريبية متخصصة معدة خصيصاً للكوادر الوطنية من الخريجين.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه خصومات حصرية من "يوريكا"

11.08.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم أفضل الخدمات، المكافآت والعروض الحصرية لعملائه على مدار العام، وذلك بما يتناسب مع أنماط حياتهم المتنوعة وباختلاف شرائحهم، وفي هذا الإطار، يوفر البنك لعملاء الذهبي، الخدمات المصرفية المميزة والخدمات المصرفية الخاصة عروضاً حصرية شهرياً بالتعاون مع "يوريكا".

وبمقدور عملاء البنك الاستفادة من العروض الشهرية التي تقدم لأيام محدودة من خلال الشراء عبر الموقع الإلكتروني أو تطبيق "يوريكا" عند الدفع باستخدام بطاقات Visa الوطني الائتمانية المؤهلة، التي تشمل: بطاقة Visa Infinite Privilege الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني- الخطوط الجوية الكويتية "نادي الواحة" الائتمانية وبطاقة Visa Signature الوطني- الخطوط الجوية الكويتية "نادي الواحة" الائتمانية.

وشملت الخصومات التي استمرت لمدة ثلاثة أيام خلال شهر يوليو المنتجات التالية: خصماً لغاية 15% على هاتف iPhone 12 Pro، 15% على سماعات آبل AirPods Pro وآبل iPad 10.2” هذا بالإضافة إلى خصم 10% على سماعات بلوتوث JBL.

وبهذه المناسبة قالت نورة النجار، المديرة في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني :"تشكل مكافأة العملاء ركيزة أساسية في استراتيجية الوطني، الذي يحرص دائماً على إطلاق الحملات المميزة على مدار العام وبما يواكب تطلعاتهم ويلبي متطلبات حياتهم العصرية".
 

وأضافت النجار قائلة: "نعد عملاءنا بالمزيد من العروض والمكافآت الاستثنائية التي تمنحهم تجربة مصرفية تناسب أسلوب حياتهم وضمن أفضل الشروط والمزايا التفضيلية كما ندعوهم إلى ترقب عروضنا المقبلة لشهر أغسطس الجاري".

وأكدت النجار على أن بطاقات الوطني الائتمانية توفر مزايا وعروضاً حصرية لحامليها وذلك بما يتماشى مع اهتمامات عملائه، والتي يتعرّف عليها البنك بفضل تواصله المستمر معهم، ما يساهم في توفير الخدمات والمنتجات المصرفية المتميزة وإثراء تجربتهم المصرفية.

وتعتبر بطاقات Visa الوطني الائتمانية الطريقة المثلى لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العملاء الكثير من السهولة والمزايا، وخصوصاً عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية، ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات وخدمة تمديد فترة الضمان.

كما توفر بطاقات Visa الوطني الائتمانية أسلوب حياة مميزاً، وفرصة للمشاركة في الحملات الفريدة والاستثنائية على مدار العام والتي طالما تلقى استحساناً وتفاعلاً من العملاء.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه فرصة للفوز بقرض بدون فائدة وأميال للسفر مع حملة تحويل الراتب

10.08.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بحصول عملائه على مكافآت استثنائية ضمن الحملات المميزة التي يطلقها والتي تهدف إلى تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم. وفي هذا الإطار، عمد البنك إلى تنويع الخيارات المتاحة ضمن حملة الوطني لتحويل الراتب للمواطنين هذا العام والتي تشمل الاختيار بين الحصول على قرض سيارة بدون فائدة، أو قرض شخصي بدون فائدة أو الحصول على أميال لاستخدامها في السفر لأية جهة يفضلها العملاء.

يمكن للعميل الحصول على قرض سيارة بحد أقصى 25,000 دينار كويتي بدون فائدة عند تحويل راتبه وذلك بالتعاون مع علامات تجارية رائدة: "بي إم دبليو"، "ميني كوبر"، "لاند روفر" –علي الغانم وأولاده، "تويوتا" و"لكزس" – الساير، "مرسيدس بنز- الملا" و"نيسان- البابطين".

وللعملاء الذين لا يرغبون في الحصول على قرض سيارة، يمكنهم الحصول على قرض بدون فائدة يصل إلى 15,000 دينار كويتي.

ويقدم بنك الكويت الوطني من خلال حملته لتحويل الراتب للمواطنين فرصة للعملاء الجدد للحصول على أميال نادي الواحة حتى 80000 ميل والتي تخوّل العملاء السفر إلى أية وجهة مفضلة ضمن برنامج نادي الواحة للخطوط الجوية الكويتية.

وبهذه المناسبة قال مدير تسويق شرائح العملاء في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ عبدالله النجدي: "مكافأة عملائنا ركيزة أساسية في استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها ونحرص على تنويع المكافآت حتى يمكنها تلبية احتياجاتهم المتعددة على اختلاف شرائحهم".

وأضاف النجدي "علاقاتنا راسخة مع العلامات التجارية الرائدة في الكويت والتي نتعاون معها لتقديم أفضل العروض التي توافق تطلعات عملائنا".

وأكد النجدي أن مزايا تحويل العملاء رواتبهم لبنك الكويت الوطني لا تقتصر على تقديم المكافآت فقط بل تمتد إلى حصولهم على تجربة مصرفية شاملة بما تقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية متميزة وحلول دفع متطورة.
ويحصل عملاء بنك الكويت الوطني على العديد من المزايا عند تحويل راتبهم إلى البنك والتي تشمل الخدمات الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً، والاستفادة من أكبر شبكة فروع وأجهزة سحب آلي في الكويت، بالإضافة إلى الانتشار الجغرافي في الأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسية.

ويمكن لعملاء بنك الكويت الوطني إتمام معاملاتهم المصرفية بكل سرعة وسهولة وفي أي وقت من خلال قنوات البنك الإلكترونية والتي يأتي في مقدمتها خدمة الوطني عبر الموبايل والتي يعمد البنك إلى تطويرها وإضافة التحديثات إليها باستمرار والتي دائماً ما تلقى إقبالاً كبيراً من العملاء.

يتمتع عملاء بنك الكويت الوطني بإمكانية الاختيار بين بطاقات الوطني الائتمانية التي توفر أسلوب حياة مميزاً وبرنامج مكافآت يعد الأول والأكبر من نوعه في الكويت والذي يشارك فيه أكثر من 900 محل تجاري، هذا بالإضافة إلى شبكة فروع البنك المنتشرة في كافة أنحاء الكويت، فضلاً عن التواجد في 15 دولة بكافة أنحاء العالم، إضافة إلى أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي، حيث يقدم بنك الكويت الوطني للعملاء أفضل تجربة مصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يكرم الفائزين بجوائز "هاكاثون الوطني عبر الإنترنت"

05.08.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على توفير أفضل الخدمات الرقمية المتميزة لعملائه من خلال التطوير المستمر لكافة قنواته الإلكترونية. وقد عمد البنك إلى تكريم الفائزين بسباق "هاكاثون الوطني عبر الإنترنت" لمبرمجي التطبيقات الإلكترونية في الكويت والذي تم إطلاقه من اجل التسابق لتقديم ابتكارات جديدة لتطوير خدمة الوطني عبر الموبايل وذلك بالتعاون مع أكاديمية "CODED".

وقد تم تسليم الجوائز للفرق الفائزة خلال الحفل الذي نظمه بنك الكويت الوطني بحضور أعضاء لجنة التحكيم من بنك الكويت الوطني شملت مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان ومدير مجموعة تقنية المعلومات السيد/ نيكولاس سفيكاس ومدير عام مجموعة العمليات السيد/ محمد الخرافي ورئيس استراتيجية للمجموعة السيد/ مهمت دارينديلي بجانب الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأكاديمية "CODED" السيد/ أحمد معرفي، والمدير العام لشركة هواوي السيد/ جيسون جيانغ.

وسلم مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان الجوائز للفرق الفائزة حيث حصل فريق "أوليمبوس" على المركز الأول وفاز بجائزة قيمتها 2500 دينار كويتي، وجاء فريق "كوفي أديكتز" و"تا جيت" في المركزين الثاني والثالث على التوالي وحصلوا على جوائز قيمة من "هواوي".

وقد تنافس 25 فريقاً من مطوري التطبيقات الإلكترونية المتخصصة في التكنولوجيا المالية خلال الهاكاثون الذي انعقد خلال الفترة 24 -26 يونيو والذي انتهى بتقديم 15 فريقاً لمشاريع ونماذج عملية ضمت العديد من الأفكار المبتكرة التي تم تقييمها والإعلان عن ثلاثة فرق فائزة.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ محمد العثمان مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "نحرص على بناء علاقات قوية مع المجتمع الرقمي والشباب الكويتي في إطار سعينا للحفاظ على تفوقنا الرقمي كهدف رئيسي لكافة استراتيجياتنا وعملياتنا".

وأضاف العثمان: "لقد شهدنا خلال السباق العديد من الأفكار المبتكرة التي تدعم أهدافنا الاستراتيجية بشأن التحول الرقمي وتعكس حرص الشباب الكويتي على تحقيق أهداف الشمول المالي وترسيخ ثقافة الادخار".

وأكد العثمان مواصلة بنك الكويت الوطني تقديم أحدث الخدمات والمنتجات الرقمية المتطورة في إطار حرص البنك على إثراء التجربة المصرفية لعملائه.

الجدير بالذكر أن المكتب الرقمي لمجموعة بنك الكويت الوطني قد فاز بجائزة أفضل مختبر للابتكار المالي في الكويت للعام 2021 وذلك خلال الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية وشارك فيه مئات الخبراء والمحللين وكبار المستشارين والمديرين التنفيذيين لكبرى الشركات حول العالم.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل بنك في "الابتكار في الخدمات المصرفية" في الشرق الأوسط

04.08.2021

يحتفظ بنك الكويت الوطني بمكانة رائدة وتفوق واضح في تقديم الخدمات الرقمية الأكثر تطوراً على مستوى المنطقة. وقد فاز البنك بجائزة أفضل بنك في "الابتكار في الخدمات المصرفية" على مستوى منطقة الشرق الأوسط في الاستبيان السنوي الذي تجريه مجلة "ذا بانكر" العالمية.

تمنح المجلة جائزة الابتكار في الخدمات المصرفية تقديراً للجهود المتميزة التي تقدمها المؤسسات في مجال الابتكار والتكنولوجيا الرقمية مع التركيز على المبادرات الرقمية التي تثبت مدى تقدم البنوك في مجالي الابتكار والتحول الرقمي.

يتم تقييم مبادرات وجهود كافة المؤسسات المشاركة من خلال سبع فئات فرعية وهي: الخدمات المصرفية المبتكرة عبر الموبايل، حلول الدفع الرقمية المتطورة، تحليل البيانات، الذكاء الاصطناعي واستخدام الروبوت في العمليات التشغيلية، الأمن السيبراني، مبادرات الشمول المالي، الشراكة مع مؤسسات وتطبيقات خارجية لتمكين الأفراد من الحصول على الخدمات المصرفية.

وقد تفوق بنك الكويت الوطني في أربع فئات فرعية وهي: الخدمات المصرفية عبر الموبايل، البيانات، الذكاء الاصطناعي واستخدام الروبوت، وحلول الدفع الرقمية.

وتخضع مبادرات البنوك المشاركة إلى تقييم من لجنة تحكيم مستقلة تضم مجموعة من الخبراء والمتخصصين في الخدمات المصرفية والتكنولوجيا حيث تتنوع مجالات عملهم بين المحللين والمسؤولين التنفيذيين والأكاديميين.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان: "فرضت الأزمة الحالية تغيرات جذرية على صعيد الخدمات المصرفية وقد كنا في الوطني على أتم استعداد لتلك التحولات بفضل استراتيجيتنا للتحول الرقمي التي ساهمت في ترسيخ ريادتنا وتفوقنا في تقديم الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة".

وأضاف العثمان: "تشهد قنواتنا الإلكترونية إقبالاً كبيراً من عملائنا الذين أصبحوا يعتمدون عليها بشكل كبير في إتمام معاملاتهم في ظل ما نقدمه من خدمات وتحسينات مستمرة لتلبية احتياجاتهم وحرصنا الشديد على التواصل معهم للتعرف على تلك الاحتياجات باستخدام أحدث طرق تحليل البيانات الحديثة".

وأشار العثمان إلى تفوق الوطني واستباقه في توفير حلول الدفع الأكثر تطوراً في السوق قائلأ: "نجحنا قبل الأزمة بأسابيع قليلة في تقديم خدمتي Garmin Pay و Fitbit Payمطلع العام الماضي وقبل نهاية العام أطلقنا خدمة Samsung Pay وجميع تلك الخدمات كانت تتوافر بالسوق الكويتي للمرة الأولى".

وحول التفوق في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل قال العثمان: "نعتبر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل أكبر فروعنا ونستثمر بكثافة في تطويره بشكل مستمر".

وأكد العثمان على نجاح البنك في إدخال تكنولوجيا الروبوتات في العمليات التشغيلية بشكل مكثف خلال الفترة الماضية ما يضيف إلى قدرات البنك وبنيته التحتية التكنولوجية الهائلة التي تعد الركيزة الأساسية تدعم تفوقه في مجال تقديم الخدمات الرقمية.

ويوفر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة وسداد قيمة المشتريات والاطلاع على العروض والخصومات أثناء التسوق وغيرها من التحديثات والخدمات الجديدة التي يتم إضافتها باستمرار إلى البرنامج.

وتعد مجلة "ذي بانكر" التابعة لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية والتي تأسست المجلة في العام 1926 من المجلات العالمية العريقة. وتجري المجلة استبيانات سنوية لاختيار أفضل المؤسسات المالية في نحو 120 دولة حول العالم، من أجل تسليط الضوء على البنوك الرائدة والمتميزة في المجتمع المصرفي العالمي.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يكرّم البطل الأولمبي الكويتي عبدالله الرشيدي

03.08.2021

استقبلت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني اللاعب الكويتي الأولمبي عبدالله الرشيدي وذلك بمناسبة تحقيقه الميدالية البرونزية عن مسابقة الرماية (سكيت)، وذلك ضمن دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.

وكان في استقبال البطل الأولمبي عبدالله الرشيدي في مقر البنك الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/ صلاح الفليج.
وهنـأت الإدارة التنفيذية البطل الأولمبي على هذا الإنجاز واعتبرت أن تكريم البنك له يشكل تجسيداً للاعتزاز بهذا الإنجاز الذي تحقق ورفع راية الكويت خفاقة في هذا المحفل العالمي".

ويؤكد بنك الكويت الوطني على أن الشباب الكويتي يبرهن قدرته على تحقيق الإنجازات الرياضية المشرفة، مشيداً في الوقت ذاته بالجهود التي بذلها لاعبو الكويت المشاركون في الدورة الأولمبية والبطولات العالمية الأخرى ، متمنياً لهم المزيد من الإنجازات والنجاحات ومواصلة العطاء لرفع راية الوطن".

ويستحق هذا الإنجاز للبطل الرشيدي كل التقدير والفخر وهو موصول لجميع أبطال الكويت الأولمبيين باعتبارهم مثلاً يحتذى في إرادة النصر وبذل الجهد لتحقيق الهدف المرجو، ولرفعه اسم الكويت عالياً في محفل عالمي مهم كدورة الألعاب الأولمبية.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تكريم الكفاءات والقدرات الوطنية الرياضية، لإثراء الحركة الرياضية. كما أكد مواصلة الوطني دعم الرياضة والرياضيين واهتمامه بالابطال الذين يحرزون المراكز المتقدمة فى المنافسات العالمية ويرفعون علم الكويت على منصات التتويج.

ومن جهته، أعرب البطل الكويتي عبدالله الرشيدي عن بالغ تقديره لمبادرة بنك الكويت الوطني في دعم وتكريم الرياضيين الكويتيين. 

هذا ويحافظ بنك الكويت الوطني على دوره الريادي بين مؤسسات القطاع المصرفي في دعم الكفاءات الوطنية في جميع المجالات، بما فيها الكفاءات الرياضية، وذلك من خلال مشاركته في تكريم القائمين عليها وإبراز النجاحات التي يحققونها في المحافل العالمية وإنجازاتهم التاريخية، إضافة إلى تقديم سبل الدعم اللازمة لهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

02.08.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه من خلال مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر يوليو2021. حيث فازت أنوار طاهر صويلاتي بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: نبيل أسعد إبراهيم، ماركو جرجس الخولى، وربيع عاصم صيداني.

وتم إجراء السحب في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نلتزم في بنك الكويت الوطني بمكافأة عملائنا من خلال باقة من الجوائز المميزة والاستثنائية والتي تلبي تطلعاتهم وتعكس حرصنا على التواصل معهم والوقوف على احتياجاتهم بشكل مستمر في إطار سعينا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأضاف النصف: "يمثل حساب الجوهرة وما يقدمه من جوائز أحد الركائز الأساسية التي تعتمد عليها استراتيجيتنا لتشجيع عملائنا على الادخار وجهودنا لتحقيق الشمول المالي".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.
إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم حملة توعوية تجاه الجرائم الإلكترونية بالتعاون مع وزارة الداخلية ولوياك

01.08.2021

حرصًا من بنك الكويت الوطني على تعزيز الثقافة المالية، ودعماً للجهود الساعية لمكافحة الجرائم الإلكترونية، يطلق بنك الكويت الوطني بالتعاون مع وزارة الداخلية ومؤسسة لوياك التطوعية حملة توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمكافحة جرائم تقنية المعلومات وحماية المجتمع من تحديات تشكلها مثل هذه الجرائم.

وتضم هذه الحملة رسائل توعوية بهدف رفع الوعي المجتمعي بمبادئ الأمان على الانترنت، تتضمن فيديوهات مصورة من قبل مجموعة من الخبراء والمتخصصين من إدارة الجرائم الإلكترونية التابعة لوزارة الداخلية وسيكون محتواها متاحاً أمام جميع متابعي قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لكل من البنك الوطني ووزارة الداخلية ومؤسسة لوياك.

وتأتي هذه الرعاية دعماً للجهود الساعية لمكافحة الجرائم الإلكترونية وحملة بنك الكويت المركزي "لنكن على دراية". وتتناول الرسائل التوعوية مواضيع رئيسية في هذا المجال تسلط الضوء على كيفية الحماية من الرسائل المصرفية الاحتيالية واختراق التطبيقات المصرفية والانتباه للعمليات المشبوهة وضرورة الإبلاغ عنها.

كما تتناول توعية تجاه عمليات السحب الإلكترونية لاسيما وأنه قد تعرض العملاء للعديد من المخاطر في حال عدم الالتزام بالتعليمات والإرشادات العامة للأمان. كما تخصص الرسائل جزءا يعرّف برسائل التصيّد الاحتيالي، وعن أهمية تغيير الارقام السرية للبطاقات المصرفية باستمرار وغيرها من المواضيع التي تتعلق مباشرة بأمن العميل وسلامته وأمان حساباته.

وفي هذه المناسبة، قال رئيس قسم المساعدات الفنية بالإنابة في إدارة الجرائم الإلكترونية، الرائد عمار حميد الصراف، أن إدارة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية لا تدخر جهداً في توعية المجتمع تجاه مخاطر مثل هذه الجرائم.  وقد فعّلت الإدارة جهود التوعية من قبل مختصين لدعم جهود المؤسسات في الكويت في هذا الصدد.

وأشار الصراف أن شكاوى النصب الالكتروني تعتبر ضمن الشكاوى المهمة التي تتلقاها إدارته، ونحن نواصل الجهود ضمن حملة لنكن على دراية واليوم في هذه الحملة مع بنك الكويت الوطني لتعزيز التوعية وضبط المحاولات الجنائية.

وقال المدير في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب بدر الباقر إن إطلاق بنك الكويت الوطني لهذه الحملة يأتي انطلاقاً من رسالته الاجتماعية ودوره التوعوي كأحد أكبر المؤسسات المالية وأعرقها في المنطقة تجاه كيفية التعامل مع خطر الجرائم الالكترونية وتوجيه المجتمع والعملاء نحو الاستغلال الأمثل للثورة التقنية في معاملات مصرفية آمنة وسهلة.

وأضاف الباقر أن التعاون مع وزارة الداخلية في هذا العمل التوعوي هو تعاون فعال وحيوي ولا بد أن ننوه بالجهود التي تقدمها الوزارة للتصدي لهذه العمليات التي لطالما شكلت تحديا للقطاع المصرفي والتي تتطلب جهودا متواصلة ومكثفة من قبل جميع الأطراف والجهات المعنية المصرفية والأمنية للحد من انتشارها ورفع مستوى الوعي المجتمعي لدرجة عالية من أجل التصدي لها ولجمها.

ولفت الباقر إلى أن وجود مؤسسة لوياك ضمن هذه الحملة مهم وحيوي إذ أن هذه المؤسسة بالامتداد الذي تمثله مع شرائح المجتمع ولاسيما الشباب بإمكانها أن تشكل تأثيراً إيجابياً وسريعا في وعيهم المصرفي تجاه أي عمليات مالية مشبوهة.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني داعم وشريك رئيسي لكل حملات ومبادرات التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين كل شرائح المجتمع. كما أن الوطني وباعتباره أكبر المؤسسات المالية في المنطقة، دأب على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي، كما يعمد إلى تنظيم العديد من الدورات التدريبية لموظفيه لرفع خبراتهم في مجال عمليات الاحتيال ومكافحة الجرائم المالية، وذلك إلى جانب إطلاقه التوعية بمخاطر الجرائم الإلكترونية وعمليات الاحتيال وذلك عبر قنواته الالكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي.
 



الكويت: تخريج الدفعة الثالثة عشر من متدربي برنامج "يلا وطني" للعام 2021

01.08.2021

أنهى بنك الكويت الوطني تخريج الدفعة الثالثة عشر من متدربي برنامج "يلا وطني" للعام 2021، والخاص بتأهيل الموظفين الجدد للعمل في الفروع المحلية، حيث بلغ إجمالي خريجي البرنامج 146 خريجاً خلال العام 2021. وشارك في هذه الدفعة من البرنامج 11 متدرباً ومتدربة، وذلك بهدف تدريبهم بشكل مكثف على آلية العمل بالفروع المحلية وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل.

وحضر حفل تخريج المتدربين مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان، ومجموعة من قياديي البنك، وكذلك مسؤولي التوظيف وإدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

واستمر البرنامج لفترة أسبوعين وشهد تدريباً مركزاً على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: بناء الأداء المتميز، والتغيير والابتكار، وعلم الإدارة والاتصال الفَعال، ومكافحة غسل الأموال، والتّوعية ضدّ عمليّات الاحتيال، والتدريب على مكافحة الرّشوة والفساد، ومبادئ السلوك المهني وأخلاقيات العمل، ودليل حماية عملاء البنوك، تلاه التدريب الميداني في الأفرع المنتسبين لها.

وشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، والقروض، وأنواع الحسابات، والتأمين.

وخلال البرنامج تم تعريف وتدريب المشاركين على أنظمة ومنصات البنك بهدف تعزيز استراتيجية التحول الرقمي للبنك، وذلك من خلال أحدث منهجيات وأساليب التعلم التي تتضمن مزيجاً من التقنيات الرقمية والتقليدية للتدريب.

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني: " أن "يلا وطني" يعد من أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الكويتية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك بهدف تأهيلهم للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك.

وأوضح العبلاني أن الوطني يعد أكبر مؤسسات القطاع الخاص الكويتي توظيفاً للعمالة الوطنية بنسبة تبلغ 73.8%، كما أن لدى البنك استراتيجيته الخاصة لجذب واستقطاب الكفاءات الوطنية المؤهلة وتطوير مهارتهم من أجل إعداد قادة مؤهلين للمستقبل على أعلى مستوى".

وأضاف أن البنك يتمتع بأعلى معدلات الاحتفاظ بالموظفين الكويتيين وهو ما يعكس نجاح البنك في خططه نحو إدارة رأس المال البشري ومدى تقدير الوطني لكوادره البشرية.

وشهد برنامج "يلا وطني" خلال العام الماضي تغييراً كبيراً في المنهجية والتصميم حيث استحوذت المنصات الإلكترونية والأدوات التفاعليّة للتعليم عن بُعد الحيز الأكبر من طريقة عمله، وذلك تماشياً مع التدابير التي تم اتخاذها مؤخراً لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) للحفاظ على سلامة المتدربين، وذلك باستخدام أحدث البرامج التفاعلية إضافة إلى استخدام منصة التدريب الإلكترونية للبنك والمصممة وفقاً لأعلى المعايير العالمية والتي تحتوي على العديد من البرامج والندوات التدريبية التي تم إعدادها وذلك بالتعاون مع أعرق الجامعات والمعاهد المتخصصة حول العالم ومنها: القيادة في الظروف غير المستقرة وتطوير القيادات والابتكار والتوجه الرقمي والأمن السيبراني وحماية البيانات.

والجدير بالذكر أن البنك يوفر فرصاً متكافئة لكافة موظفيه حيث يمنحهم فرص المشاركة في برامج تدريبية يتم تصميمها بناء على تقييم احتياجات المؤسسة والموظفين كما يلتزم البنك بتطوير مهارات موظفيه.
ويعد برنامج "يلا وطني" واحداً من بين العديد من البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.
 



الكويت: "ستاندرد آند بورز" تثبت التصنيف الائتماني لبنك الكويت الوطني عند "A"

28.07.2021

أعلنت وكالة التصنيف العالمية "ستاندرد آند بورز" تثبيت التصنيف الائتماني طويل الأجل لبنك الكويت الوطني عند "A" فيما قامت الوكالة بخفض النظرة المستقبلية إلى "سلبية".

يأتي تثبيت التصنيف الائتماني للبنك تأكيداً على احتفاظ الوطني بتصنيف ائتماني مستقل بين الأعلى على مستوى كافة بنوك المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني العالمية.

أرجعت الوكالة خفض النظرة المستقبلية للبنك نتيجة لخفض التصنيفات الائتمانية السيادية طويلة الأجل لدولة الكويت من "-AA" إلى "+A" مع الإبقاء على النظرة المستقبلية "سلبية" وذلك في ظل عدم وجود استراتيجية تمويل طويلة الأجل في ظل عدم تمرير قانون الدين العام.

يعكس تثبيت التصنيف الائتماني قدرة البنك المرتفعة على الوفاء بالالتزامات المالية رغم تداعيات أزمة جائحة كورونا على الاقتصاد وخفض التصنيف الائتماني السيادي للدولة. كما يؤكد على قوة العلامة التجارية للبنك وتنوع نموذج أعماله وجودة أصوله وما يتمتع به من قاعدة رأسمالية مالية متينة واستقرار في معدلات التمويل والسيولة.

ويحتفظ بنك الكويت الوطني بمستويات رسملة متينة وسيولة مريحة حيث يبلغ معدل كفاية رأس المال 18.2 % متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات التنظيمية المطلوبة.

وقد نجح البنك في تسعير أحدث إصداراته من السندات لتأتي بين الأدنى على مستوى البنوك التقليدية في المنطقة ما يعكس الإقبال الكبير من المستثمرين العالميين رغم الظروف الاستثنائية الراهنة ويؤكد على ريادة البنك وما يتمتع به من مكانة ائتمانية قوية تمكنه من جذب المستثمرين على المستوى الدولي.

سجل بنك الكويت الوطني أرباحاً صافية بقيمة 160.8 مليون دينار كويتي عن فترة الستة أشهر الأولى من العام 2021 والمنتهية في 30 يونيو 2021 بنمو بلغت نسبته 44.7% مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2020. كما سجل البنك صافي ربح في الربع الثاني من العام والمنتهي في 30 يونيو 2021 بواقع 76.5 مليون دينار كويتي بنمو على أساس سنوي نسبته 128.8%.



الكويت: البحر: البنوك نقطة مضيئة في الاقتصاد وسط الأزمة

27.07.2021

قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، أن الاقتصاد الكويتي يواجه أزمة غير مسبوقة وتداعياتها ممتدة وقد فاقم من تلك التداعيات ما يعانيه الاقتصاد من اختلالات هيكلية واعتماد كبير على النفط.

وأشارت البحر خلال مشاركتها في الملتقى الذي نظمه بنك الكويت المركزي حول تقرير الاستقرار المالي لعام 2020، إلى أن تداعيات الأزمة على الاقتصاد الكويتي قد انعكست بوضوح في تقرير وكالة ستاندرد آند بورز الذي خفضت فيه التصنيف الائتماني للكويت وما ذكرته من وصول العجز المالي إلى 33% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد خلال العام 2020/2021 مسجلاً أعلى مستوى بين كافة الدول التي تقوم بتصنيفها.

وأضافت البحر، أن القطاع المصرفي يمثل النقطة المضيئة في الاقتصاد الكويتي وسط تلك التداعيات وهو ما يرجع الفضل فيه بالأساس إلى جهود بنك الكويت المركزي على مدار السنوات الماضية والتي أثمرت بناء نظام مصرفي قوي يتمتع بمستويات رسملة قوية وجودة أصول استثنائية وسيولة وافرة.

وأوضحت البحر، أن البنوك نجحت خلال فترة زمنية قصيرة في التعافي من الأزمة المالية العالمية عام 2008 وما نتج عنها من تداعيات في عام 2009 ورغم ما شهده العقد الماضي من تحديات على الصعيدين الإقليمي والدولي فقد نجحت البنوك في تخطي هذه التحديات بثبات مع الحفاظ على تطورها طوال تلك الفترة ما يجعلها اليوم قادرة على قيادة دفة تعافي الاقتصاد.

وقد أكد تقرير وكالة ستاندرد آند بورز على قوة القطاع المصرفي رغم خفض التصنيف السيادي للكويت حيث أشارت الوكالة إلى مواجهة البنوك الكويتية لتداعيات الجائحة مرتكزة إلى ما تتمتع به من أسس صلبة إلى جانب ما تلقته من دعم بفضل الإجراءات التي سارع بنك الكويت المركزي إلى تنفيذها لتخفيف وطأة التداعيات وزيادة قدرتها على دعم الاقتصاد.

أكدت البحر أن العديد من التحديات التي تواجهها البنوك لا تزال قائمة في ظل استمرار تداعيات الوباء على الاقتصاد والتي تتزامن مع استمرار الاختلالات التي تضع ضغوطاً تحد من قدرة الاقتصاد على النمو وقدرة القطاع المصرفي على قيادة تنمية اقتصادية مستدامة طويلة الأجل ترتكز إلى تمكين القطاع الخاص وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وخلق فرص عمل.

أشارت البحر إلى الدعم الذي تلقته البنوك الكويتية من بنك الكويت المركزي في مواجهة التحديات على صعيد الصناعة المصرفية بسبب ما تشهده من تطور متسارع وجهود المركزي في ذلك الشأن والخاصة بحماية العملاء، وتمكين التقنيات المصرفية المتطورة، ومكافحة الجرائم الإلكترونية والاحتيال المالي.

وعلى صعيد الاقتصاد الكلي، أكدت البحر أن هناك العديد من التحديات والتي تأتي في مقدمتها التجاذبات السياسية وما ينتج عنها من تفاقم التحديات مثلما نشهد بشأن تجديد قانون الدين العام وأثر ذلك على استمرار مشكلة شح السيولة. هذا بالإضافة إلى ما يعانيه الاقتصاد من غياب التنوع والاعتماد على الإنفاق الحكومي وما ينتج عنه من تأثيرات سلبية على قدرة الاقتصاد على خلق الوظائف ما يؤكد الحاجة إلى زيادة الاعتماد على القطاع الخاص في دفع النمو الاقتصادي.

دعت البحر إلى التكاتف في مواجهة ما وصفته بأبرز التحديات التي تواجه البنوك والمتمثلة في مدى قدرتها على تحقيق نمو مستدام وتكثيف جهودها في مجالات حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والامتثال لمعايير الحوكمة.

وبينت البحر أن البنوك الكويتية بقيادة بنك الكويت المركزي نجحت إلى حد كبير في الامتثال لمعايير الحوكمة العالمية بينما تبقى ركائز التنمية المستدامة الأخرى من حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية بحاجة لبذل المزيد من الجهود من أجل دعم احتفاظ البنوك الكويتية بمكانتها الريادية على مستوى المنطقة.

ألقت البحر الضوء على ضرورة حماية البيئة ودور البنوك في ذلك الصدد ليس فقط كركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة ولكن أيضاً لما قد يحمله عدم التعامل مع التطورات في ذلك الصدد بشكل جيد من مخاطر كبيرة. وأشارت إلى المخاوف المتزايدة على مستوى العالم بشأن التغير المناخي كما حذرت من عدم كفاية ممارسات حماية البيئة وما يمكن أن تتعرض له المؤسسات من عقوبات مباشرة مثل الغرامات المالية وغير مباشرة من خلال الإضرار بسمعتها.

وأكدت البحر أن مسؤولية البنوك في حماية البيئة تتجاوز التأثير المباشر لأنشطتها التشغيلية وتمتد إلى الآثار البيئية لأنشطتها التمويلية ما يجعلها بحاجة لتطوير المناهج الخاصة بتقييم ممارسات حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة المؤسسية لكافة أصحاب المصالح والإدراك الكامل لتأثير ما تقدمه من تمويلات على تغير المناخ وانبعاثات الغازات الدفيئة وما يتطلبه ذلك من العمل مع كافة أصحاب المصالح للتأكد من الالتزام بأهداف التنمية المستدامة وممارسات حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة.

وأشارت البحر إلى المكاسب التي يمكن أن تجنيها البنوك الكويتية من امتثالها لممارسات حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة من جذب مزيد من المستثمرين العالميين الذي يمنح البنوك قاعدة تمويل مستدامة في الوقت الذي بلغ فيه إجمالي حجم سندات تمويل ممارسات الاستدامة 1.6 تريليون دولار عالمياً مع توقعات تشير إلى وصول حجم الأصول المستثمرة في ممارسات حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة إلى53  تريليون دولار بحلول عام 2025.

وأوصت البحر بضرورة وقوف البنوك على تأثير التغيرات المناخية على عملياتها وما قد تحمله من مخاطر على مركزها المالي في ظل تصاعد وتيرة المخاوف العالمية بشكل متسارع خلال الآونة الأخيرة. كما دعت إلى ضرورة الاستعداد لتطبيق معايير امتثال أكثر صرامة بشأن الافصاح والشفافية عن الممارسات المتعلقة بمعايير حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة والتي أصبحت إلزامية في العديد من الأسواق حول العالم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يختتم حملة مكافأة مستخدمي خدمة الوطني عبر الموبايل

26.07.2021

اختتم بنك الكويت الوطني حملته لمكافأة عملائه الذين قاموا بالتسجيل في خدمة الوطني عبر الموبايل أو التحويل من تلقي الرسائل النصية إلى خدمة إشعارات الوطني “Push Notifications” وذلك بعد الانتهاء من إجراء كافة السحوبات نصف الشهرية التي استمرت طوال مدة الحملة وفاز خلالها العديد من العملاء بجوائز متميزة من "هواوي".

وتأتي حملة الوطني لمكافأة مستخدمي خدمة الوطني عبر الموبايل في إطار حرص البنك على توفير أحدث الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً لعملائه وتمكينهم من إنهاء كافة معاملاتهم بسرعة وسهولة.

أتاحت الحملة التي استمرت ثلاثة أشهر وانتهت بآخر السحوبات الذي تم إجرائه في 13 يوليو 2021 الفرصة لدخول كافة العملاء الذين قاموا بالتحويل إلى خدمة إشعارات الوطني منذ إطلاقها والمتاحة لجميع عملاء خدمة الوطني عبر الموبايل بالدخول في السحوبات والفوز بالجوائز.

وقد أعلن البنك عن أسماء الفائزين بالجوائز وهم:

  • فاطمة علي مليوني

  • شمالي علي الشمالي

  • بهاني كومار كاتوري

  • غنى قاسم موصلي   

  • وجدان فيصل الحمادي

  • محمد فهد المطيري

وبهذه المناسبة قالت مديرة إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نسعى إلى تشجيع عملائنا على استخدام القنوات الرقمية والاعتماد عليها في إنهاء كافة معاملاتهم ومدفوعاتهم".

وأضافت الشعيبي: "لدينا بنية تحتية تكنولوجية هائلة تدعم تقديمنا خدمات رقمية متميزة وخاصة عن طريق خدمة الوطني عبر الموبايل الذي نسعى لتحديث خدماته بشكل مستمر".

وأكدت الشعيبي حرص البنك على إطلاق الحملات المميزة على مدار العام ضمن استراتيجية الوطني لمكافأة عملائه من خلال باقة متنوعة من السحوبات والجوائز والعروض الفريدة والمتميزة.

توفر خدمة الإشعارات لمستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل إمكانية التعرف على كافة المعاملات التي تتم على حساباتهم المصرفية والبطاقات الائتمانية في نفس وقت حدوثها وذلك من خلال استلام إشعارات عبر الموبايل تتضمن تفاصيل تلك المعاملة وتمثل بديلاً عن استلام الرسائل النصية. وتتيح للعملاء استلام الإشعارات أينما كانوا داخل الكويت أو خارجها طالما كان هناك اتصال بالإنترنت وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وتُعد خدمة إشعارات الوطني امتداداً لمجموعة من الخدمات التي تم إضافتها إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والتي تناسب نمط الحياة العصرية المتسارع حيث يزيد الاعتماد بشكل كبير على الموبايل في الحياة اليومية، ومن بينها خدمة NBK Geo Alerts والتي تسمح للعملاء باستلام إشعارات العروض والخصومات المتوفرة عبر الموبايل لدى مواقع محددة بالقرب منه وقت التسوق.

 

الفائزون: تجربة رقمية متميزة لا تخلو من الجوائز الاستثنائية

تباينت ردود أفعال الفائزون الذين اتفقوا على أن بنك الكويت الوطني يوفر لهم تجربة مصرفية رقمية متميزة لا تخلو من المكافآت والجوائز الاستثنائية.

أكد المشاركون أن خدمة الوطني عبر الموبايل تساعدهم على إتمام كافة المعاملات بسهولة وسرعة في كل وقت ومن أي مكان كما أشار البعض إلى ارتباطهم الوثيق بالوطني ينبع من كونهم عملاء لدى البنك منذ الصغر وطوال تلك السنوات كان دائماً البنك الذي يعرفوه ويثقوا به.

كما أعرب الفائزون عن سعادتهم البالغة بالجوائز التي حصلوا عليها والتي تشجعهم على ممارسة الرياضة والتمتع بحياة صحية



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم تجربة استثنائية لعملاء برنامج مايلز الوطني

25.07.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بتلبية احتياجات عملائه وتقديم خدمات متميزة ومكافآت استثنائية توافق تطلعاتهم. وفي هذا الإطار، يوفر الوطني ولأول مرة في الكويت، خيارات أوسع لاستبدال نقاط مايلز الوطني الخاصة بالعملاء بالشراكة مع شركة Q’go للسياحة والسفر.

وتمكن الخدمات الجديدة عملاء البنك من حجز تذاكر الطيران، الفنادق، إيجار السيارات بالإضافة الى خدمات جديدة ومميزة مثل شراء الرحلات السياحية بمختلف المدن حول العالم أو حجز التذاكر لحضور الفعاليات الرياضية مثل مباريات كرة القدم العالمية، وشراء وثائق تأمين السفر الدولية وذلك باستخدام نقاط مايلز الوطني.

تمنح الشراكة مع Q’go عملاء الوطني مزيد من الراحة والمرونة من خلال حصولهم على خدمات استثنائية تشمل: خدمة عملاء على مدار الساعة طوال أيام السنة للرد على الاستفسارات، خدمة هاتفية مميزة لكبار العملاء، التواصل مع موظفي الحجوزات عن طريق تطبيق WhatsApp لإدارة حجوزاتهم بكل سهولة في أي وقت وأينما كانوا.

وتنتشر فروع Q’go  في كافة المحافظات لتقديم خدمة الحجوزات والرد على استفسارات العملاء، ومن بينها فرع الشركة في مطار الكويت الدولي الذى يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وقد قام بنك الكويت الوطني بتمديد فترة صلاحية نقاط مايلز الوطني لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة حتى شهر ديسمبر 2022.

وبهذه المناسبة قال بدر الجناح من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "نسعى إلى تحقيق عملائنا أقصى استفادة ممكنة من نقاط مايلز الوطني وذلك في إطار حرصنا على تلبية احتياجاتهم وحصولهم على خدمات متميزة ومكافآت استثنائية تناسب تطلعاتهم".

وأكد الجناح أن الشراكة مع Q’go تمثل خطوة أساسية ضمن جهود تطوير برنامج مايلز الوطني والسعي إلى إضافة المزيد من الخدمات والتحسينات من أجل راحة العملاء واستبدالهم النقاط بسرعة وسهولة.

وأضاف الجناح: "توفر بطاقات الوطني الائتمانية فرصة للمشاركة في كافة الحملات التي يطلقها البنك على مدار العام، إضافة إلى ما توفره من أسلوب حياة فريد للعملاء بما تقدمه من مزايا متعددة لحامليها الأمر الذي يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

ويحصل العملاء على نقاط مايلز الوطني في كل مرة يقومون فيها بالتسوق في المحلات التجارية أو عبر الإنترنت، أو السحب النقدي المسبق، أو إجراء أي عملية دفع أخرى سواء كنت داخل الكويت أو خارجها وكذلك عند استخدام البطاقة أثناء السفر، كما يمكن استبدال نقاط مايلز الوطني عبر الإنترنت من خلال حجز تذاكر السفر لدى أكثر من 800 شركة طيران أو الإقامة لدى 150 ألف فندق حول العالم، بالإضافة إلى استئجار السيارات من أهم معارض السيارات عالمياً.

ويمكن للعملاء استبدال نقاط مايلز الوطني المكتسبة على بطاقاتهم الائتمانية إلى برامج عضوية المسافر الدائم لدى شركات الطيران الرائدة وبرامج ولاء العملاء من خلال miles.nbk.com.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 160.8 مليون دينار كويتي في النصف الأول 2021

18.07.2021

أعلن بنك الكويت الوطني نتائجه المالية عن الستة أشهر الأولى من العام 2021 والمنتهية في 30 يونيو 2021، حيث سجل البنك أرباحاً صافية بقيمة 160.8 مليون دينار كويتي (534 مليون دولار أميركي) خلال تلك الفترة، بنمو بلغت نسبته 44.7% مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2020.

كما سجل البنك صافي ربح في الربع الثاني من العام والمنتهي في 30 يونيو 2021 بواقع 76.5 مليون دينار كويتي (254 مليون دولار أميركي) بنمو على أساس سنوي نسبته 128.8%.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية يونيو من العام 2021 بواقع 6.4% على أساس سنوي، لتبلغ 31.6 مليار دينار كويتي (104.9 مليار دولار أميركي). كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 18.5 مليار دينار كويتي (61.5 مليار دولار أمريكي) مرتفعة بنسبة 5.3% على أساس سنوي. وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 3.34 مليار دينار كويتي (11.1 مليار دولار أمريكي) بارتفاع بلغت نسبته 8.6% على أساس سنوي.

وفي إطار تعقيبه على النتائج المالية لبنك الكويت الوطني عن فترة الستة أشهر الأولى من العام 2021، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير: "حقق بنك الكويت الوطني نتائج مالية قوية في النصف الأول من العام 2021 وذلك رغم استمرار التحديات والاضطرابات التي تفرضها جائحة كورونا على البيئة التشغيلية والاقتصاد العالمي".

وأوضح الساير أن أداء الوطني يواصل الانتعاش التدريجي في 2021، وذلك بفضل نموذج أعماله المتنوع إضافة إلى النهج الحصيف في إدارة المخاطر.

وأكد الساير على أن البنك يتمتع بميزانية عمومية قوية وامتلاكه لقاعدة رأسمال متينة ومستقرة وهو ما يدعم تلبية احتياجات عملائه المتنامية وتحقيق أفضل العوائد لمساهميه، مشيراً إلى أن الوطني واصل خلال 2021 الاستثمار المدروس في موظفيه وقدراته وتقنياته الرقمية، وذلك لتأمين النمو المستقبلي لبنك.

وقال الساير:"بالإضافة إلى الأداء المالي القوي الذي تحقق خلال النصف الأول، فإن البنك واصل كذلك العمل على الوفاء بالتزاماته تجاه المساهمة في تعزيز التنمية المستدامة، وجعل معايير الحوكمة البيئية والمجتمعية أساساً لمناقشات البنك مع عملائه واعتبار الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من ثقافته المؤسسية".

وأبدى الساير تفاؤلاً حيال التوقعات المستقبلية للبيئة التشغيلية في الكويت خلال النصف الثاني من العام، وذلك في ظل تكثيف جهود توزيع اللقاحات ورفع بعض القيود المفروضة على التنقل وهو ما من شأنه أن يعطي مزيداَ من الثقة لمناخ الأعمال، ويمنح زخماً إضافياً لأداء النشاط الاقتصادي هذا إلى جانب الدعم الذي سيوفره ارتفاع أسعار النفط لميزانية الكويت.

وشدد الساير على أن أولويات البنك ما زالت تتمثل في الحفاظ على صحة وسلامة موظفيه وعملائه وضمان تقديم الخدمات المصرفية بجودة وكفاءة عالية، معرباً في الوقت ذاته عن تقديره للجهود التي يبذلها موظفي البنك لضمان وصول الولاء للعلامة التجارية ورضا العملاء إلى أعلى المستويات، ومؤكداً على التزام البنك بمواصلة العمل على المساهمة في تعافٍ قوي وشامل للاقتصاد الكويتي.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر: "واصلنا في النصف الأول من العام 2021، تحقيق نتائج قوية عبر كافة قطاعات أعمالنا، وذلك رغم استمرار حالة عدم اليقين التي شهدناها منذ بداية العام مع ظهور السلالات المتحورة وعودة جزئية لعمليات الإغلاق وفرض بعض القيود على الأنشطة التجارية".

وأضاف الصقر أن البيئة التشغيلية في الكويت خلال الستة أشهر الأولى من العام أظهرت مزيداً من إشارات التعافي وذلك بفضل زيادة الإنفاق الاستهلاكي، وتحسن وتيرة النشاط التجاري وكذلك العودة التدريجية التي تشهدها أنشطة المشاريع مع توقعات ببلوغ قيمة المشروعات المقرر طرحها نحو 2.2 مليار دينار خلال العام 2021.

وقال الصقر إن أداء البنك خلال النصف الأول من 2021 برهن على السير بخطى ثابتة نحو بلوغ مستويات ما قبل الجائحة، حيث سجلت الموجودات نمواً قوياً مدفوعًا بزيادة محفظة القروض والسلف، وهو ما يعكس عودة حجم الأعمال تدريجياً إلى طبيعته.

وأوضح أن النمو في أرباح بنك الكويت الوطني يعود إلى الانتعاش في الإيرادات التشغيلية التي وصلت إلى 452.5 مليون دينار وبنمو 9.2%، وكذلك استمرارنا في جهود إدارة التكاليف رغم ارتفاعها، بالإضافة إلى تحسن مستويات تكلفة المخاطر.

وأشار الصقر إلى أنه ورغم استمرار بيئة أسعار الفائدة المنخفضة في الضغط على الهوامش، إلا أن البنك حافظ على مستويات جيدة لصافي هامش الفوائد.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني على أن البنك سجل نموًا قويًا في المجالات الاستراتيجية بما في ذلك إدارة الثروات والخدمات المصرفية الإسلامية كما عزز أيضًا عمليات الإقراض في قطاعي الأفراد والشركات.

وأضاف الصقر أن الوطني واصل اتباع نهج متحفظ تجاه المخاطر والحفاظ على معايير جودة الأصول عند مستويات جيدة، مؤكداً على أن البنك أحرز مزيداً من التقدم على صعيد تنفيذ خطط النمو والتحول الرقمي وإطلاق العديد من المنتجات والخدمات التي تعزز من ريادته محلياً وإقليمياً.

وأكد الصقر على أن الوطني يدخل النصف الثاني من العام بزخم قوي وبما يمتلكه من ميزانية عمومية قوية ونموذج أعمال متنوع، مشيراً إلى أن البنك يقف على أرض صلبة تمكنه من دعم الاقتصاد وتحقيق قيمة مضافة لمساهميه.

وشدد الصقر على اعتزاز البنك بتبوئه صدارة قائمة التصنيف العالمي من مجلة "ذي بانكر" لأفضل 1000 بنك في العالم، وذلك على مستوى الكويت، وبالمرتبة التاسعة على مستوى منطقة الشرق الأوسط ما يعد تأكيداً جديداً على قوة علامته المصرفية ومتانة مركزه المالي.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم حملة "لنكن على دراية" في التوعية بمخاطر التعامل بالعملات الافتراضية

18.07.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تعزيز الثقافة المالية وزيادة الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع. وفي إطار تكثيف جهود البنك لدعم حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي، يعمد الوطني من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وكافة قنوات التواصل إلى التحذير من مخاطر التعامل بالعملات الافتراضية وما قد تلحقه من خسائر فادحة بالمتعاملين.

وقد قام البنك خلال الأيام الماضية بنشر محتوى توعوي يضم رسائل وفيديوهات تحث على تجنب تداول العملات الافتراضية التي لا تخضع لأية جهة رقابية وما يمكن أن تسببه من تعرض المتعاملين بها للاحتيال.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام إدارة التواصل في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد: "نحرص على نشر الثقافة المالية لدى كافة شرائح المجتمع في إطار دعمنا للحملة التي أطلقها بنك الكويت المركزي والتي تهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم وكيفية حماية بياناتهم وحساباتهم وأموالهم".

وأضاف الرشيد: "تتزامن حملات التوعية بخطورة التعامل بالعملات الافتراضية مع سعينا إلى تقديم قنوات استثمارية وادخارية متنوعة تناسب كافة شرائح العملاء".

وأكد الرشيد على توفير الوطني لكافة إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود بنك الكويت المركزي في حماية العملاء والاقتصاد.

وأشار الرشيد إلى نجاح الحملة في تحقيق أثر ملموس لدى عملاء البنوك بشأن كافة الموضوعات التي ركزت عليها خلال الفترة الماضية من التوعية بحقوق العملاء وكيفية تفادي عمليات الاحتيال ومخاطر تكييش القروض والاستثمارات غير الآمنة.

ويعد الوطني داعم وشريك رئيسي لكل حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html

  • الموقع الإلكتروني للحملة:

https://www.dirayakw.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه استرداد 50% من مدفوعاتهم لدى "سينسكيب" و"طلبات" في عيد الأضحى

11.07.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى مشاركة عملائه الاحتفال بكافة الأعياد والمناسبات في إطار استراتيجيته لمكافأتهم على مدار العام، حيث يتيح البنك لعملائه من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة الحصول على استرداد  50% على مدفوعاتهم في "سينسكيب" وتطبيق وموقع "طلبات" خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

ويمكن لعملاء الوطني الاسترداد من قيمة مدفوعاتهم لشراء تذاكر السينما والوجبات الخفيفة في " سينسكيب " وكذلك كافة المشتريات من المطاعم أو محلات البقالة في "طلبات" عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة.

ويحصل عملاء البنك على فرصة لدخول السحب على سيارات Tesla Model 3 مقابل كل دينار كويتي يتم إنفاقه باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة.

والبطاقات المؤهلة للحصول على الاسترداد النقدي عند استخدامها لإتمام المدفوعات هي:

  • بطاقة Visa Platinum الوطني الائتمانية

  • بطاقة Visa Signature الوطني الائتمانية

  • بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية

  • < >Visa Infinite Privilege  الوطني الائتمانية

    بطاقة Visa Signature الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية

  • بطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية

  • بطاقة Visa Platinum الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع

  • بطاقة Platinum Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة World Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة مايلز World Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة World Elite Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة UEFA Champions League World Mastercard الائتمانية من الوطني

  • < >UEFA Champions League Platinum Mastercard مسبقة الدفع من الوطنيوبهذه المناسبة أعلن مدير منتجات البطاقات في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ أنور البلام قائلاً "نهنئ عملائنا بحلول عيد الأضحى المبارك ونؤكد لهم حرصنا على مشاركتهم الاحتفال بتلك المناسبات من خلال العروض والحملات المميزة".

     

    وأكد البلام أن مكافآت الوطني يتم تصميمها بما يتناسب واحتياجات العملاء ووفقاً لأنماط حياتهم وخاصة في تلك المناسبات التي يسعى البنك لتقديم عروض استثنائية خلالها تتماشى وعادات احتفال عملائه بها.

    وأضاف البلام "نلتزم بإثراء التجربة المصرفية لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع وتقديم العروض والحملات المميزة على مدار العام بما يوفر لهم أسلوب حياة فريد ومميز".

    ومع عودة الحياة لطبيعتها، أطلق بنك الكويت الوطني باقة متنوعة من المكافآت الاستثنائية لعملائه والتي تشمل حملات الاسترداد النقدي ومكافآت تحويل الراتب وغيرها من العروض والسحوبات الحصرية التي لاقت قبول واستحسان ملحوظ من العملاء.

    وتٌعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من المزايا وخاصة عند التسوق وإتمام المشتريات باستخدامها إضافة إلى برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، وكذلك خدمة حماية المشتريات، خدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الفائزين بجوائز "هاكاثون الوطني عبر الإنترنت"

11.07.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى الاحتفاظ بتفوقه وريادته في تقديم أفضل الخدمات الرقمية المتميزة من خلال التطوير المستمر لكافة قنواته الإلكترونية. وقد عمد البنك إلى إطلاق "هاكاثون الوطني عبر الإنترنت" لمبرمجي التطبيقات الإلكترونية في الكويت للتسابق من أجل تقديم ابتكارات جديدة لتطوير خدمة الوطني عبر الموبايل وذلك بالتعاون مع أكاديمية "CODED".

تنافس 25 فريق من مطوري التطبيقات الإلكترونية المتخصصة في التكنولوجيا المالية خلال الهاكاثون الذي انعقد خلال الفترة 24 -26 يونيو والتي انتهت بتقديم 15 فريق مشاريع ونماذج عملية ضمت العديد من الأفكار المبتكرة والتي تم تقييمها والإعلان عن ثلاث فرق فائزة.

احتل فريق "أوليمبوس" المركز الأول وفاز بجائزة قيمتها 2500 دينار كويتي وجاء فريق "كوفي أديكتز"، و"تا جيت" في المركزين الثاني والثالث على التوالي وحصلوا على جوائز قيمة من "هواوي".

عمد فريق عمل بنك الكويت الوطني إلى مساعدة كافة الفرق ومشاركة الخبراتهم معهم طوال فترة المسابقة كما نظم البنك ورش عمل قبل بدء المسابقة قدم خلالها عرض للمعلومات الرئيسية حول برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واعتبارات الأمن السيبراني وكذلك قدمت شركة "هواوي" الدعم اللازم للفرق المشاركة من خلال عرض تقديمي أثناء ورش العمل.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ نيكولاس سفيكاس رئيس مجموعة تقنية المعلومات في بنك الكويت الوطني: "تفوقنا الرقمي يعد الهدف الرئيسي لكافة استراتيجياتنا وعملياتنا التي نحرص أن توفر لعملائنا أفضل الخدمات الرقمية المتميزة والحلول التكنولوجية المتطورة بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأضاف سفيكاس: "يسعدنا التواصل مع كافة أطراف المجتمع الرقمي الكويتي وتقديم الدعم والرعاية اللازمة للمواهب والتعاون معهم وقد انعكس ذلك من خلال الهاكاثون بالتعاون مع أكاديمية CODED الرائدة في ذلك المجال".

وأكد سفيكاس على سعي الوطني لتطوير قنواته الرقمية بشكل دائم والتي يأتي في مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بما يساهم في تلبية احتياجات عملائه من خلال توفير خدمات رقمية وحلول دفع متطورة تضاهي المستويات العالمية.

من جانبه قال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لأكاديمية CODED السيد/ أحمد معرفي: "نسعد بالشراكة مع مؤسسة رائدة بحجم بنك الكويت الوطني في تنظيم ذلك الحدث الأول من نوعه على مستوى المنطقة والذي يقدم فرص للمبدعين في مجال البرمجة ونشكر البنك على دعمه المتواصل للشباب الكويتي المبدع في كافة المجالات وخاصة التكنولوجيا الرقمية".

الجدير بالذكر أن المكتب الرقمي لمجموعة بنك الكويت الوطني قد فاز بجائزة أفضل مختبر للابتكار المالي في الكويت للعام 2021 وذلك خلال الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية وشارك فيه مئات الخبراء والمحللين وكبار المستشارين والمديرين التنفيذيين لكبرى الشركات حول العالم. 

ويضم المكتب الرقمي للمجموعة مختبر بنك الكويت الوطني للابتكار والذي يعدّ أكبر مسرّع للتكنولوجيا المالية في المنطقة كما يلعب دوراً هاماً في تنفيذ استراتيجية البنك للتحول الرقمي وتمكينه من استشراف فرص النمو المستقبلي على صعيد التكنولوجيا المالية

ويمثل المكتب الرقمي للمجموعة حاضنة ونقطة التقاء للمبتكرين والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية من خلال المختبر الجديد الذي تم تأسيسه وفقاً لأعلى المعايير التي تعتمد نهج وأسلوب التفكير الإبداعي أساساً لها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن الفائز بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة بمبلغ 250,000 دينار كويتي

04.07.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بحصول عملائه على تجربة استثنائية تتضمن تقديم مجموعة حصرية من السحوبات والجوائز التي تناسب احتياجاتهم وتطلعاتهم والتي يحرص البنك على التعرف عليها بدقة. وفي ذلك الإطار، أقام البنك فعالية مميزة بعنوان "وفرّ، اربح وحقق أحلامك مع حساب الجوهرة" ضمن سحب الجوهرة الربع سنوي والذي يحصل فيه الفائز على جائزة بمبلغ 250,000 دينار كويتي.

قام البنك بإجراء السحب الذي تم نقله مباشرة عبر برنامج ديوانية الياقوت والأنصاري على إذاعة نبض الكويت، حيث تم الإعلان عن فوز ندى حسن خشاوي بمبلغ 250,000 دينار كويتي. وذلك بحضور عبدالعزيز أشكناني ممثلاً عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني وممثل عن شركة "ديلويت" العالمية.

وفي إطار حرص البنك على مشاركة عملائه في تلك الفعالية المميزة، تم إطلاق مسابقة على حسابات الوطني على منصات وسائل التواصل الاجتماعي للإجابة على سؤال "شنو بتسوي إذا فزت بمبلغ 250,000 دينار كويتي؟" حيث تراوحت الجوائز بين 50 – 400 دينار كويتي وكذلك تم تقديم جوائز لأول عشرة متصلين عبر الراديو بحصول كل متصل على 50 دينار كويتي.

شهدت الفعالية إقبالاً كثيفاً على المشاركة في المسابقات التي لاقت استحساناً كبيراً من كافة المشاركين الذين أعربوا عن سعادتهم بكافة الفعاليات الاستثنائية التي ينظمها البنك والتي تعكس دائماً تميز ما يقدمه الوطني من سحوبات وجوائز وعروض وخدمات تؤكد ريادته وتفوقه.

وكان البنك قد أجرى خلال شهر يونيو سحوبات الجوهرة الأسبوعية، حيث فاز بمبلغ 5,000 دينار كويتي كلاً من: ناصر هابس المطيري، أحمد محمد المبارك، فيصل عدنان الحنيف وآمنه رضا دشتي.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، السيد/ محمد العثمان: "نلتزم بمكافأة عملائنا ونحرص على أن تكون تلك المكافآت استثنائية وتلبي احتياجاتهم وتساهم في حصولهم على تجربة مصرفية متكاملة".

وأضاف العثمان: "عنوان الفاعلية يؤكد استراتيجيتنا تجاه تحقيق الشمول المالي وترسيخ ثقافة الادخار إلى جانب حرصنا على تقديم جوائز حصرية لعملائنا حيث يٌعد حساب الجوهرة أحد ركائزنا الأساسية لتنفيذ تلك الاستراتيجية".

وأكمل العثمان قائلاً: "ما نلمسه من إقبال ورضا عملائنا عما نقدمه من مكافآت وخدمات يدفعنا لتقديم المزيد ويعكس قدراتنا الهائلة في التواصل معهم والوقوف على تطلعاتهم وتصميم كافة الجوائز والمنتجات والحلول بما يتناسب مع تلك التطلعات".

وفي ختام حديثه تقدم العثمان بالشكر لكل من شارك في الفعالية وساهم في نجاحها وبارك للفائزين ووعد العملاء بتقديم المزيد من برامج ومكافآت استثنائية وفعاليات مميزة.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

يمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني.

ويبلغ الحد الأدنى لفتح حساب الجوهرة 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به لكل عميل هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب. ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

لمزيد من المعلومات حول حساب الجوهرة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني nbk.com

 

"شنو بتسوي إذا فزت بمبلغ 250,000 دينار كويتي؟"

أحلام كثيرة تنتظر تحقيقها أعرب عنها العديد من المشاركين مع الإعلامية / بيبي الخضري في تقريرها المصور والذي سألتهم خلاله "شنو بتسوي إذا فزت بمبلغ 250000 دينار كويتي؟" وجاءت الإجابات تحمل أحلام وأمنيات عديدة تنوعت بين حلم شراء بيت والاستثمار المالي وبدء مشروع جديد كما عكست أيضاً ما يتمتع به المجتمع الكويتي من ارتباط وثيق بالرغبة في فعل الخير ومساعدة الفقراء والأهل.

أبدى المشاركون ترقبهم المستمر لسحوبات حساب الجوهرة الأسبوعية والشهرية والربع سنوية وتطلعهم للفوز بإحدى الجوائز التي يأملوا أن تساهم في تحقيق أحلامهم وتساعدهم في تحقيق أحلام ذويهم ومن يحبون.



الكويت: بنك الكويت الوطني يصدر تقرير الاستدامة السنوي للعام 2020

03.07.2021

تماشياً مع دور البنك الريادي ونهجه المؤسسي بدمج الاستدامة في مختلف جوانب الحوكمة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، أصدر بنك الكويت الوطني تقرير الاستدامة السنوي للعام 2020 وذلك تحت عنوان "مواصلة المسار".

ويسلط التقرير الذي يصدر للسنة الخامسة على التوالي ويتبع المبادئ التوجيهية لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، الضوء على أهم إنجازات البنك خلال العام 2020 من خلال استجابة استباقية وشاملة لدعم العملاء والموظفين والمجتمع ككل في إطار جهود مواجهة جائحة كورونا، وكذلك فيما يتعلق بالمبادرات التي شملت مختلف الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية والتعليمية والرياضية.

واستمر البنك خلال إعداد هذا التقرير في اتباع نهج يركز على أصحاب المصالح ويتوافق مع معايير الاستدامة وذلك في ضوء مجموعة من أطر ومحركات الاستدامة العالمية والمحلية، بما في ذلك معايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وخطة التنمية الوطنية الكويتية.
 

ويفخر الوطني بالتقدم الذي أحرزه خلال السنوات الماضية على صعيد تحقيق الركائز الاستراتيجية للاستدامة، كما يتطلع إلى مواصلة التقدم في جعل معايير الحوكمة البيئة والمجتمعية أساساً لمناقشاته مع عملائه ودمج التمويل المستدام في جميع عملياته بالإضافة إلى جعل الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من ثقافته المؤسسية".
 ويعمل البنك جاهدا لكي يرسخ ريادته في مجال الخدمات المصرفية المستدامة بالإضافة إلى التزامه بمواصلة هذا النهج، فلطالما دافع البنك عن الدور الأساسي الذي تلعبه الخدمات المصرفية في تحقيق طموحات الأفراد والشركات جنباً إلى جنب مع اتباعه نهجاً صارماً في دمج القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة في صميم أعماله التجارية".

وشكل 2020 عاماً استثنائياً لبنك الكويت الوطني بما فرضته جائحة كورونا من تحديات، والتي نجح البنك في مواجهتها من خلال ما بذله الموظفون في جميع قطاعات العمل من جهود وتفانٍ في أداء مهام عملهم في ظل هذه الظروف الصعبة.

مرونة خلال الجائحة

وتطرق تقرير الاستدامة السنوي لكيفية استجابة البنك للتحديات التي فرضتها الجائحة على مستوى جميع الوظائف والعمليات. وقد ساهم استعداد بنك الكويت الوطني واتخاذه لإجراءات استباقية حاسمة لإدارة المخاطر الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، حيث قامت جميع إدارات البنك بدورها في تنفيذ وتوسيع نطاق الحلول الرقمية والخدمات الإلكترونية لتمكين العمل عن بُعد مع مراعاة الجوانب الأمنية والاستمرارية في تقديم الخدمات المالية.

كما قام فريق تكنولوجيا المعلومات في البنك بتقديم الدعم للتحول من العمل داخل البنك إلى العمل عن بعد وتوفير البنية التحتية اللازمة لذلك، ما مكّن الموظفين من العمل من المنزل وخدمة العملاء من خلال المعاملات المالية الافتراضية. في غضون ذلك عزز البنك من خدمات دعم العملاء لمساعدة العملاء في التأقلم مع هذا التحول الطارئ إلى الخدمة المصرفية عبر الموبايل. وعلاوة على ذلك، فقد سخر البنك جميع قنواته على وسائل التواصل الاجتماعي وقوة علامته التجارية لتوعية وتثقيف العملاء وأفراد المجتمع وتشجيعهم على اتباع الإجراءات الوقائية والاشتراطات الصحية اللازمة لاحتواء الجائحة.

الحوكمة الداخلية

وسلط التقرير الضوء على الحوكمة القوية لدى بنك الكويت الوطني من خلال هيكل الحوكمة، ومجلس الإدارة، واللجان المنبثقة عنه، وكذلك عمليات الإفصاح عن الحوكمة، وإجراءات الالتزام الرقابي. وقد تناول التقرير ممارسات البنك التجارية وما تتمتع به من شفافية، كما أبرز قواعد السلوك لدي البنك، والالتزام بحقوق الإنسان، بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لعلاقات المستثمرين، ومجموعة من مجالات العمل الأخلاقية التي تشمل مكافحة الفساد، ومكافحة الاحتيال، ومكافحة غسل الأموال.

وعزز البنك من التزامه بتطبيق أعلى معايير الحوكمة من خلال عملية إضافة عضوين مستقلين جديدين إلى مجلس الإدارة والتي تم الانتهاء منها خلال هذا العام، فضلاً عن تدعيم دور لجنة المخاطر والالتزام في رصد وإدارة مجموعة واسعة من المخاطر، وكذلك التأكيد على التزامه المتواصل بمراعاة حقوق الإنسان من خلال إعداد واعتماد سياسة جديدة خاصة بحقوق الإنسان.

إثراء تجربة العملاء

ونظراً لما شهده العام 2020 من تراجع كبير وبنسبة 44% في إجراء المعاملات عبر الفروع  وزيادة كبيرة في استخدام الخدمة المصرفية عبر المحمول بنسبة 41%، فقد بين التقرير العديد من المبادرات والبرامج التي نفذها البنك لتوفير تجربة مُرضية للعملاء في ظل هذه التحولات الجديدة، حيث شمل ذلك إجراء تغييرات على البنية التحتية للتحول الرقمي، وإيصال الخدمات المصرفية للعملاء داخل الكويت، والحملات والخصومات الموجهة لشريحة الشباب، فضلاً عن عقد الشراكات مع العلامات التجارية الرائدة، وتقديم التوعية والدعم للعملاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدتهم على اجتياز الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا. وقد حافظ مؤشر رضا العملاء على مستواه حيث بلغ 93%، وذلك على الرغم من التغييرات غير المسبوقة التي فرضتها الجائحة.

رعاية الموظفين

وشكلت بيئة العمل أحد جوانب الاستدامة الهامة التي تناولها تقرير العام الماضي، حيث ركز على إبراز النهج المستدام في إدارة الموظفين وإشراكهم بالإضافة إلى العديد من المبادرات لرعاية صحة الموظفين في ظل الأوضاع الوبائية، وعرض مؤشرات نسبة العمالة الوطنية التي وصلت إلى 72.7% وبلوغ نسبة الإناث من إجمالي القوى العاملة مستويات جيدة تعد الأعلى بين بنوك المنطقة بوصولها إلى 45.8%، وإضافة إلى ذلك بلوغ 51,924 ساعة تدريب للموظفين، وتقديم خدمات عيادة بنك الكويت الوطني للموظفين.

التأثير في المجتمع

وحرص بنك الكويت الوطني على مواصلة التزامه الراسخ بالقيام بدوره في المجتمع، لا سيما من خلال المساهمات المجتمعية وزيادة الوعي والمشاركة المجتمعية. وقد شكلت وسائل التواصل الاجتماعي إحدى الأدوات المهمة التي وظفها البنك هذا العام، بما وفرته من إمكانية للتواصل بشكل افتراضي مع المجتمع، حيث حقق البنك ما يقرب من مليوني تفاعل عبر منصات التواصل الاجتماعي الست الرئيسية الخاصة به.
وقد سلط التقرير الضوء على مبادرات البنك الاجتماعية والتي شملت الجوانب الخاصة بالرعاية الصحية وحملات التوعية لمواجهة فيروس كورونا والتعليم والشباب. ومن أهم الإنجازات المتعلقة بالبعد المجتمعي تقديم موظفي البنك لحوالي 375 ساعة تطوعية لنشر التوعية بشأن فيروس كورونا، وتدريب 32 طالباً شاباً من خلال مبادرة "تمكّن" للتأهيل المهني للخريجين.

البيئة
وتناول التقرير التقدم المحرز في الحد من التأثير على البيئية، بما في ذلك الطاقة والمياه وإدارة النفايات والموارد، والانتقال للمقر الرئيسي الجديد للبنك، وتقييم الانبعاثات الغازات الدفيئة. ونظراً لانخفاض الطلب نتيجة جائحة كورونا والانتقال إلى مبنى المقر الرئيسي الجديد الصديق للبيئة، فقد نجح البنك في خفض استهلاك البنك للكهرباء والمياه بنسبة 70% و80% على التوالي. كما قلل البنك من استخدام الورق وأعاد تدوير ما يقرب من 100 طن متري من الورق، ما أدى إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنحو 615 طناً مترياً بفضل هذين المحورين فقط. كما تمكن البنك من إعادة تدوير النفايات الإلكترونية والتي تجاوزت 3600 جهاز إلكتروني.

يذكر أن بنك الكويت الوطني يعد أول مؤسسة مصرفية في الكويت تصدر تقريراً خاصاً بالاستدامة يتناول مبادرات البنك الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلى جانب تطبيق مبادئ الحوكمة وذلك وفقًا لإطار عمل "IR" للإبلاغ المتكامل ومعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI). كما تكللت جهود البنك خلال السنوات الماضية على هذا الصعيد بالإدراج ضمن مؤشر FTSE4Good وكذلك إدراجه ضمن مؤشر Refinitiv واحتلاله صدارة بنوك المنطقة والشركات الكويتية من حيث الوزن النسبي للشركات المدرجة بالمؤشر. كما حافظ البنك خلال العام 2020 على تصنيفاته ضمن مؤشر MSCI ESG الخاص بالحوكمة عند مستوى BBB.



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تحتفي بتخريج الدفعة الرابعة والعشرين

30.06.2021

احتفلت أكاديمية بنك الكويت الوطني بتخريج الدفعة الرابعة والعشرين والأولى في العام 2021 من الموظفين الجدد، بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثف والمصمم خصيصا لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

وحضر حفل تخريج الدفعة الجديدة الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، والمدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان، إضافة إلى مسؤولين آخرين من البنك، وتم خلال حفل التخرج مراعاة التدابير والإجراءات الوقائية التي يتبعها البنك، كالحفاظ على التباعد الاجتماعي مراعاة للسلامة العامة.

وامتد البرنامج التدريبي للأكاديمية، الذي ضم 13 متدربا، أربعة أشهر، وتضمن جوانب مختلفة للعمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي. وقد شهد البرنامج العديد من أنشطة التعلم المدمج المختلفة من خلال الدورات التدريبية المباشرة والافتراضية، كما سوف يواصل البنك تطوير المتدربين من خلال وسائل التعلم الإلكتروني بعد انتهاء فترة الأكاديمية.

وبهذه المناسبة، قالت مديرة إدارة المواهب والتطوير في الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني نجلاء الصقر: "تشكل أكاديمية الوطني التي تأسست منذ 12 عاما تجسيداً لاستراتيجية البنك الهادفة إلى توظيف الكفاءات الوطنية من الخريجين الجامعيين الجدد، إضافة إلى العمل على تطويرهم وتمكينهم من العمل في القطاع المصرفي".

وأضافت الصقر أن بنك الكويت الوطني لديه إيمان راسخ بأهمية الاستثمار في موظفيه وذلك عبر توفير بيئة فريدة في مجالات تدريب وتطوير الموظفين وبما يساهم في صقل مهاراتهم ومساعدتهم على بناء مسيرة مهنية عالية تدعم مواصلة النمو المستقبلي للبنك.

والجدير بالذكر أن محتوى برنامج تدريب أكاديمية الوطني يشهد على نحو مستمر عمليات تطوير للمحتوى، من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية، وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفا استراتيجيا ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني عام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل بنك في الكويت ضمن قائمة "ذي بانكر" لأفضل 1000 بنك في العالم

30.06.2021

في تأكيد جديد على قوة علامته المصرفية ومتانة مركزه المالي، حل بنك الكويت الوطني في صدارة قائمة التصنيف العالمي من مجلة "ذي بانكر" لأفضل 1000 بنك في العالم، وذلك على مستوى الكويت، كما جاء بالمرتبة التاسعة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وحافظ بنك الكويت الوطني على المرتبة التاسعة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وذلك على الرغم من انخفاض عدد بنوك المنطقة في قائمة ذي بانكر للعام 2021 إلى 64 بنكاً مقابل 68 بنكاً في عام 2020.
واستندت مجلة "ذي بانكر" في تصنيفها السنوي لأفضل 1000 بنك حول العالم إلى العديد من المعايير من أهمها: إجمالي الأصول ورأس المال الأساسي والربحية وجودة الأصول، والعائد على رأس المال، والعائد على الأصول.

وتصدر بنك الكويت الوطني الترتيب على مستوى الكويت من حيث إجمالي الأصول ووفقاً لمعيار رأس المال الأساسي "” Tier 1 capital، حيث بلغت إجمالي أصول البنك 98 مليار دولار أمريكي بنهاية العام 2020، كما وصل رأس المال الأساسي إلى 11.2 مليار دولار بنهاية العام 2020.

وبفضل صلابة مركزه المالي والنتائج المالية القوية التي حققها، تبوأ البنك المرتبة 156 عالمياً في قائمة مجلة "ذي بانكر" العالمية لأفضل 1000 بنك حول العالم.

وكشفت مجلة ذي بانكر أن معدل العائد على الأصول لبنوك الشرق الأوسط بلغ في العام 2020 نحو 0.87%، فيما بلغ العائد على حقوق المساهمين 7.32%، ووصل العائد على رأس المال نحو 7.88%.
وأضافت أنه وبنهاية العام 2020 وصل إجمالي رأس المال الأساسي “Tier 1 capital” الذي يحتفظ به أكبر 1000 بنك في العالم إلى أعلى مستوى له ببلوغه نحو 9.9 تريليون دولار وبزيادة نسبتها 12.7% وذلك بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

ويشكل اختيار الوطني ضمن هذه القائمة تأكيداً على ريادته على المستوى الإقليمي والعالمي، كما يبرهن على قوة ميزانيته العمومية وتفوقه في الأداء على بنوك المنطقة من حيث العديد من المؤشرات المالية الرئيسية، وذلك على الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

كما يعكس اختيار البنك في قائمة أفضل البنوك حول العالم، جودة أرباحه التي ترتكز إلى أسس صلبة وفي جميع قطاعات أعماله بالإضافة إلى البصمة الجغرافية الفريدة التي يتمتع بها البنك في نحو 4 قارات وعبر 15 دولة حول العالم.

ويذكر أنه خلال العام الماضي وتقديراً لجهود الوطني في دعم العملاء والموظفين، كان البنك واحدًا من البنوك القليلة حول العالم التي تم تقديرها من خلال عدد من الجوائز المرموقة في مجالات الابتكار في الخدمات المصرفية الرقمية كما حصد البنك أيضاً على نسبة عالية في مؤشر رضا العملاء.

كما ويواصل البنك تميزه بأحد أفضل مستويات التصنيف الائتماني، بين معظم البنوك الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط، بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية الثلاث «موديز»، و«فيتش»، و«ستاندرد آند بورز»، بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، ومنهجه المنظم لإدارة المخاطر، إلى جانب الخبرة والاستقرار اللذين يتمتع بهما جهازه الإداري.

والجدير بالذكر أن مجلة "ذي بانكر" العالمية التابعة لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية الشهيرة، تأسست في العام 1926، وتعد من أعرق المجلات وتقوم بإجراء استبيانات لأفضل المؤسسات المالية في نحو 120 بلداً حول العالم، من أجل تسليط الضوء على البنوك الرائدة والمتميزة في المجتمع المصرفي العالمي.



الكويت: المتروك: الوطني يدعم بقوة المبادرات الهادفة لزيادة وعي الشباب وحمايتهم من الجرائم الإلكترونية

29.06.2021

ضمن مبادراته الهادفة لرفع الوعي المجتمعي، واصل بنك الكويت الوطني دعمه لحملة التعريف بالجرائم الإلكترونية والتي تنظمها مؤسسة لوياك التطوعية بالتعاون مع إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية.

وخلال البرنامج الذي استمر على مدى 3 أسابيع تم تنظيم ورشة عمل مع الشباب "أونلاين"، للتوعية بقوانين جرائم تقنية المعلومات والبرامج التي تقع تحت طائلة القانون بهدف رفع الوعي المجتمعي بمبادئ الأمان على الإنترنت. كما شارك في البرنامج التوعوي مجموعة من الخبراء والمتخصصين بهذا النوع من الجرائم من وزارة الداخلية.

وفي معرض كلمته خلال البرنامج التوعوي، أكد رئيس دائرة الأمن ورئيس مكافحة الجرائم المالية في بنك الكويت الوطني السيد/خالد المتروك أن مشاركة ورعاية بنك الكويت الوطني لحملة التعريف بالجرائم الإلكترونية يستهدف تعزيز وعي الشباب بضرورة العمل على حماية أنفسهم وكذلك المجتمع من تحديات تشكلها مثل هذه الجرائم.

وأوضح المتروك أن بنك الكويت الوطني هو شريك وفاعل أساسي في كافة المبادرات التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي بمخاطر الجرائم الالكترونية والاحتيال وذلك بالتعاون مع بنك الكويت المركزي وإدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية.

وأضاف المتروك أن الشباب يقعون حالياً ضحية للاستغلال، وذلك نتيجة لسوء استخدام شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بجانب عملياتِ الاحتيال المتنوعة والتي تأتي عَبْر عدة طرق مثل الرسائل النصية، أو البريد الإلكتروني، أو حتى المكالمات الهاتفية.

وشدد المتروك على توعية الشباب بعدم الاستجابة لطلب أشخاص مجهولين للمعلومات الشخصية عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، مشيراً إلى أن تلك المحاولات تهدف إلى الاحتيال والحصول على المعلومات المصرفية لسرقة الأموال أو سرقة البيانات الشخصية.

وحذر المتروك من التعامل مع الروابط الإلكترونية لأن مجرد ضغطك على الرابط قد يُعَرّض بياناتك المصرفية السرية للسرقة.

وبيّن أن الأساليب الخادعة التي ينفذها الأشخاص المتحايلون تشمل إبلاغ العميل بإيقاف بطاقة السحب الآلي الخاصة به، لعدم قيامه بتحديث بياناته ثم يُطلب منه التواصل مع رقم هاتف للقيام بتحديثها، الأمر الذي يتيح لهم التعرّف على بيانات العميل، وبالتالي سرقة أمواله عن طريق إجراء معاملات على الإنترنت أو تحويل إلى حسابات وسيطة، لتمرير تلك الأموال داخل وخارج الكويت مما يصعب تعقبها واستردادها.

وأكد على أن بنك الكويت الوطني يعمل باستمرار على تطوير أنظمته وإجراءاته من منطلق حرصه على سلامة عملائه وموظفيه وتوفير أفضل الخدمات المصرفية لهم بكل سهولة وأمان.

وأوضح المتروك أن الوطني وفي إطار حرصه المتواصل على نشر الوعي وسبل الحماية والأمان من مخاطر عمليات الاحتيال بين العملاء يكثف البنك من الحملات التوعوية عبر قنواته المختلفة والتي تضمنت تقديم الارشادات والنصائح، بهدف توعية العملاء من مخاطر عمليات سرقة واحتيال تستخدم أساليب مغرية عبر الهاتف أو الإنترنت.

الجدير بالذكر أنه وتحت رعاية بنك الكويت الوطني وبالتعاون مع إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية، أطلقت لوياك حملة للتعريف بالجرائم الإلكترونية وذلك ضمن برنامج اللجان التوعوية بمشاركة عدد من الشباب، حيث سيتم تقديمه عن بعد وعبر منصة زووم في الفترة من 6 إلى 22 يونيو الجاري.

هذا وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يكافئ عملاء باقة زينة الجدد بالتعاون مع FairyHub

27.06.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه على اختلاف شرائحهم. وفي ذلك الإطار، يعمد البنك إلى تقديم قسيمة هدايا بقيمة 10 دينار كويتي لعملاء باقة زينةالجدد وذلك بالتعاون مع FairyHub.

يمكن لعملاء باقة زينة الجدد استخدام قسائم الهدايا للشراء من كافة تطبيقات FairyHub. ويسري العرض لمدة عام بداية من إطلاقه.

ويخصص بنك الكويت الوطني باقة زينة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً لتعليمهم أهمية المعاملات المصرفية وكيفية الادخار للمستقبل من خلال توفير باقة متكاملة تتضمن حساب مصرفي، بطاقة سحب آلي ومجموعة متنوعة من الخدمات والأنشطة التي تهدف إلى تعريف الأطفال بالمبادئ الأساسية للادخار وكيفية إدارة شؤونهم المالية.

وبهذه المناسبة أعلنت منيرة الخرافي، من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "نحرص على مكافأة عملائنا بجوائز توافق احتياجاتهم، ويأتي العرض ضمن باقة السحوبات والجوائز المتميزة التي نقدمها لعملاء باقة زينة على مدار العام".

وتابعت الخرافي قائلة: “تقدم باقة زينة باقة متنوعة من المكافآت والنشاطات المتعددة والتي نسعى من خلالها إلى ترسيخ ثقافة الادخار لدى الأطفال، وتقديم تجربة مصرفية متميزة تناسب أعمارهم، هذا بالإضافة إلى فرصة مميزة للأهل للتخطيط لمستقبل أولادهم".

وأضافت الخرافي: "نسعى إلى تنظيم الأنشطة المتنوعة التي تناسب احتياجات عملائنا من الأطفال على الرغم من الظروف الاستثنائية كما نعد عملائنا بمزيد من الأنشطة المتميزة مع عودة الحياة لطبيعتها".

هذا وتوفر باقة زينة مجموعة من الخدمات المميزة والمكافآت، حيث يحصل العملاء على بطاقة زينة الوطني للسحب الآلي، كما يمكنهم الاختيار بين حساب التوفير مع فوائد أو حساب الأمانات بدون فوائد، إضافة إلى المشاركة في الأنشطة والفعاليات المخصصة لعملاء باقة زينة طوال العام، فضلاً عن العديد من الخصومات عند التسوق باستخدام بطاقة زينة الوطني للسحب الآلي.

بإمكان أولياء الأمور فتح حساب زينة لأولادهم من خلال زيارة أحد فروع بنك الكويت الوطني أو من خلال الموقع nbk.com



الكويت: الوطني عبر الموبايل.. تجربة رقمية رائدة تعزز راحة العملاء وتلبي كافة احتياجاتهم

27.06.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على إثراء التجربة المصرفية لعملائه وإتمام كافة معاملاتهم براحة وسهولة اعتماداً على أحدث التطورات التكنولوجية. وفي هذا الإطار، يعمد البنك إلى تطوير خدمة الوطني عبر الموبايل بما يساهم في تلبية كافة احتياجات العملاء دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

تتيح خدمة الوطني عبر الموبايل إتمام العملاء معظم معاملاتهم في أي وقت ومكان. ومن أبرز ما يمكن إتمامه من معاملات باستخدام الخدمة:

  • تحويل الأموال محلياً ودولياً

  • خدمة الوطني للدفع السريع “Quick Pay”

  • خدمة المدفوعات الإلكترونية

  • خدمة تقسيم الفاتورة

  • إضافة مستفيدين

  • زيادة حد التحويل الشهري

  • الاطلاع على المعاملات المصرفية

  • سداد مستحقات البطاقة الائتمانية

  • فتح حسابات وودائع لأجل

  • السحب النقدي بدون بطاقة

  • تحويل الأموال من بطاقة الائتمان إلى حساب العميل “Cash Advance”

  • تحديث معلومات الاتصال

  • الحصول على رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً eQMatic

  • استلام الإشعارات الخاصة بالخصومات والعروض عن طريق خدمة NBK Geo Alerts

  • خدمة إشعارات الوطني التي تمكن العملاء من استلام الاشعارات لكافة معاملاته عن طريق خدمة الوطني عبر الموبايل على مدار الساعة سواء كان العميل في الكويت أو خارجها دون الحاجة الى استبدال شريحة الهاتف طالما العميل متصل بالإنترنت

ويمكن لعملاء بنك الكويت الوطني تحميل برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل الذي يتوفر باللغتين العربية والإنجليزية من خلال متاجر كافة أنواع الهواتف وتثبيته على أكثر من جهاز.

وبهذه المناسبة قالت قالت مديرة إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "لا نتوانى عن تطوير خدمة الوطني عبر الموبايل وتمكين عملائنا من الحصول على تجربة مصرفية رقمية رائدة تمكنهم من إتمام كافة معاملاتهم أينما كانوا وفي أي وقت دون الحاجة لزيارة الفرع".

وأضافت الشعيبي: "الموبايل أصبح أكبر فروعنا ويستحوذ على النصيب الأكبر من القنوات الإلكترونية في إتمام المعاملات وهو ما يعكس تفوقنا الرقمي وريادتنا التي ترتكز إلى قدرات فائقة وبنية تحتية تكنولوجية هائلة".

وأشارت الشعيبي إلى تشجيع العملاء على استخدام القنوات الإلكترونية عن طريق منحهم فرصة دخول سحوبات والفوز بجوائز عند استخدام خدمة الوطني عبر الموبايل في إطار استراتيجية البنك لتحقيق الشمول المالي وحرصه على راحة عملائه.

وأكدت الشعيبي أن إقبال العملاء على استخدام القنوات الإلكترونية للوطني خلال جائحة كورونا يعكس جهود الوطني في توفير أحدث الحلول التكنولوجية والخدمات الرقمية المتطورة.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة ومن بينها: خدمة تقسيم الفاتورة، واستلام الإشعارات بكافة المعاملات التي تتم على حسابات العملاء.



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم برنامج "كن" لريادة الأعمال

23.06.2021

انطلق برنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية برعاية بلاتينية لبنك الكويت الوطني وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية للبنك مع مؤسسة لوياك التطوعية. وتنظم لوياك هذا البرنامج للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع جامعة "بابسون" بهدف دعم الطلاب من خلال تحفيزهم على القيادة والابتكار بمشاريع تخدم تقدم المجتمع.

ويشهد البرنامج مشاركة واسعة من الطالبات والطلبة أعمارهم بين 12 و16 عاماً ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع، ويتخلله جلسات تدريب ونقاشات ومحاضرات أون لاين وورش عمل افتراضية. تهدف إلى نشأة وتعزيز برامج اجتماعية رائدة في الكويت. ويشارك قياديين من بنك الكويت الوطني في هذا البرنامج إلى جانب خبراء من الشركات والمؤسسات المشاركة بهدف تقديم التدريب والخبرة والمشورة اللازمة للمشاريع المتنافسة.

وقالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العام في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر "إن هذه الرعاية تأتي في إطار شراكة البنك الوطني الاستراتيجية مع لوياك وحرصه على توفير الدعم للشباب واتاحة الفرصة امامه للثقة بأفكاره وبلورتها إلى مشاريع مفيدة للمجتمع. وتتمثل مشاركة بنك الكويت الوطني في هذا البرنامج من خلال تقديم رعايته للبرنامج وكمشاركة في اللجنة التحكيمية والتوجيهية للمتدربين، حيث يقدم المشورة والتدريب للمشاركين إلى جانب دوره في اختيار المشاريع والمبادرات الفائزة.

وأضافت المطر أن هذا البرنامج يلتقي مع توجه البنك الهادف إلى دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم ليرتقوا بمعرفتهم ويوسعوا آفاق مداركهم، وذلك من خلال دعم مشاريعهم الهادفة إلى خدمة وتطوير مجتمعاتهم وإيجاد الحلول لعديد البرامج البيئية والصحية والتعليمية وغيرها من الشؤون المجتمعية وتقديم البرامج التدريبية التي يوفرها بنك الكويت الوطني التي تستثمر بالكفاءات وتمنحهم الفرص التي يستحقونها للانطلاق نحو آفاق أوسع.

كما لفتت المطر أن هذا هو العام الثاني على التوالي الذي يعتمد البرنامج على التدريب أونلاين وورش العمل الافتراضية وذلك تماشياً مع الظروف الاستثنائية التي تطلب منا المزيد من الإصرار لمواصلة التنمية على مختلف الصعد وبوجه خاص فيما يتعلق بالشباب والطلاب.

ويستمر البرنامج لغاية 15 يوليو، حيث يستفيد الطلبة من دورات تدريبية على أيدي مشرفين ومدربين محترفين من ذوي خبرة في برامج الريادة المجتمعية، كما سيشاركون في عدد من الحلقات النقاشية مع المختصين، وورش عمل افتراضية. وسيختتم البرنامج بمسابقة لتقييم مشاريع الطلبة، وعرضها على لجنة التحكيم لاختيار أفضل ثلاثة مشاريع ضمن معايير الجودة والتميز والابتكار.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق حملته الصيفية ويتيح لعملائه فرصة الفوز بـ 9 سيارات "Tesla Model 3"

20.06.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام عن طريق مواصلة إطلاق الحملات الفريدة والاستثنائية التي تتيح لهم فرصة دخول السحوبات والفوز بجوائز تم تصميمها وفقاً لتطلعاتهم. وفي هذا الإطار، أطلق الوطني حملته الصيفية السنوية للعام 2021، والتي تمكن العملاء من الفوز بـ 9 سيارات Tesla Model 3.

وتعد الحملة التي يطلقها البنك هذا الصيف الأولى من نوعها في الكويت.

ويمكن لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة الحصول على فرصة دخول السحب والفوز بواحدة من 7 سيارات Tesla عند استخدام البطاقات خلال الحملة التي انطلقت مطلع يونيو 2021 وتنتهي في 31 ديسمبر 2021 كما يتيح البنك للطلاب ممن يقوموا بتحويل المكافأة الطلابية إلى بنك الكويت الوطني والتقدم بطلب لإصدار بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع الحصول على ثلاثة فرص لدخول السحب وربح سيارتي Tesla Model 3.

وتزداد فرص حاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة لدخول السحب عند استخدامها محلياً ودولياً حيث يحصل العميل على فرصة واحدة مقابل كل دينار كويتي يتم إنفاقه محلياً وفرصتين عند استخدام البطاقات المؤهلة خارج الكويت.

والبطاقات المؤهلة لدخول السحب هي:

  • بطاقة Visa Platinum الوطني الائتمانية

  • بطاقة Visa Signature الوطني الائتمانية

  • بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية

  • بطاقة Visa Signature الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية

  • بطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية

  • < >Visa Infinite Privilege الوطني الائتمانية

    بطاقة Visa Platinum الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع

  • بطاقة World Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة Platinum Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة مايلز World Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة World Elite Mastercard الوطني الائتمانية

  • بطاقة UEFA Champions League World Mastercard الائتمانية من الوطني

  • < >UEFA Champions League Platinum Mastercard مسبقة الدفع من الوطنيوبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان: "حملتنا هذا الصيف استثنائية بالكامل وقد تم تصميمها لتناسب تطلعات كافة عملائنا بما تتضمنه من عروض وسحوبات وجوائز حصرية مميزة".

    وأضاف العثمان: "نسعى أن نكون الأقرب لعملائنا الشباب والتعرف على احتياجاتهم بشكل تفصيلي بما يدعم جهودنا لتلبية احتياجاتهم ويساعدنا على تصميم العروض والمكافآت التي تلائم أنماط حياتهم إلى جانب ما نقدمه من خدمات وحلول دفع رقمية تعد الأكثر تطوراً في الكويت".

    وأكد العثمان حرص الوطني على إثراء التجربة المصرفية لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية من خلال ما توفره لهم من أسلوب حياة مميز، وفرصة المشاركة في الحملات الفريدة والاستثنائية على مدار العام والتي طالما تلقى استحساناً وتفاعلاً منهم.

    ومع عودة الحياة لطبيعتها، أطلق بنك الكويت الوطني باقة متنوعة من المكافآت الاستثنائية لعملائه والتي تشمل حملات الاسترداد النقدي ومكافآت تحويل الراتب وغيرها من العروض والسحوبات الحصرية التي لاقت قبول واستحسان ملحوظ من العملاء.

    وتٌعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من المزايا وخاصة عند التسوق وإتمام المشتريات باستخدامها إضافة إلى برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، وكذلك خدمة حماية المشتريات، خدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يتبرع بثلاجات لمركز الكويت للتطعيم في جسر الشيخ جابر الأحمد

17.06.2021

في إطار دعمه لجهود وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الكويتي لمكافحة وباء كوفيد-19، قدّم بنك الكويت الوطني تبرعاً جديداً دعماً لمركز الكويت للتطعيم ضد «كوفيد ـ 19» داخل السيارات الواقع على جسر الشيخ جابر الأحمد. كما يتكفل البنك بتعبئتها بعبوات المياه بشكل متواصل.

تضمن التبرع لمركز التطعيم في جسر جابر 20 ثلاجة وسيتكفل بتعبئتها بعبوات المياه بشكل متواصل بالتعاون مع شركة أكوا جلف.

وبهذه المناسبة، قال مدير أول في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، طلال التركي: "يواصل بنك الكويت الوطني دعمه لحملة التطعيم الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 تقديراً منه للجهود الوطنية التي تبذل في الصفوف الأمامية لمواجهتها".

وأكد التركي على أن التبرع يأتي ضمن مجموعة من المبادرات الداعمة التي يقدمها بنك الكويت الوطني إيماناً منه بواجبه الاجتماعي الريادي الذي يعتز به.

وأضاف التركي: "كما كنا سباقين في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، نفخر اليوم أيضاً بأن نكون في مقدمة الداعمين للجهود الوطنية لحملة التطعيم".

وأشار التركي إلى أنه منذ بدء الجائحة، فإن التنسيق والتواصل مع الجهات المعنية لم يتوقف، حيث كان لنا مساهمة بقيمة مليون دينار مع بداية الجائحة وذلك لصالح توفير أجهزة تنفس اصطناعية ومستشفى متنقل مجهز بالكامل. ونحن اليوم في بنك الكويت الوطني ما زلنا ملتزمين بدورنا الداعم وسنبقى متحدين يدا بيد إلى حين الانتهاء من هذه الجائحة.

 قام بنك الكويت الوطني مؤخراً بتقديم تلاجات لمراكز الكويت للتطعيم كما قدم كذلك سيارات (Golf Carts) لنقل المسجلين من وإلى مواقف السيارات في مركز الكويت للتطعيم المقام في أرض المعارض للمسجلين لتلقي اللقاحات المكافحة لكوفيد-19 وكما تبرع بتظليل أماكن الانتظار.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني والاجتماعي، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمشاريع الاجتماعية والتعليمية والصحية على اختلاف أهدافها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم هدايا لعملاء حساب "زينة" في أعياد ميلادهم بالتعاون مع تطبيق "Teeela"

16.06.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مشاركة عملائه احتفالاتهم بكافة المناسبات والتواصل معهم في إطار استراتيجيته بأن يكون الأقرب لعملائه. لذلك يعمد البنك إلى الاحتفال مع عملاء باقة زينة المؤهلين بأعياد ميلادهم وإرسال هدايا لهم وذلك بالتعاون مع تطبيق "Teeela" للألعاب.

سيقوم البنك بإرسال رسالة نصية إلى أولياء أمور العملاء المؤهلين ممن مر على فتح حسابهم أكثر من 5 سنوات وإبلاغهم باتصال فريق عمل تطبيق "Teeela" للتنسيق معهم واستلام الهدية. فيما يمكن للعملاء الاتصال بخدمة التواصل مع الوطني على 1801801 في حالة رغبتهم التنسيق لاستلام الهدية بطريقة مختلفة.

ويخصص بنك الكويت الوطني حساب "زينة" للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً لترسيخ أهمية المعاملات المصرفية لديهم وكيفية الادخار للمستقبل من خلال باقة تتضمن حساب مصرفي، بطاقة سحب آلي ومجموعة متنوعة من الخدمات والأنشطة التي تهدف إلى تعريف الأطفال بالمبادئ الأساسية للادخار وكيفية إدارة شؤونهم المالية.

وبهذه المناسبة أعلنت منيرة الخرافي، من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "هدفنا أن نظل الأقرب لكافة عملائنا والتواصل المستمر معهم ومشاركتهم كافة المناسبات في إطار حرصنا على منحهم تجربة مصرفية متميزة وحصرية".

وأضافت الخرافي: "يقدم حساب زينة باقة متنوعة من المكافآت والنشاطات المتعددة على مدار العام والتي نسعى من خلالها إلى ترسيخ ثقافة الادخار لدى الأطفال وتقديم تجربة مصرفية متميزة تناسب أعمارهم، كما يقدم الحساب فرصة مميزة للأهل للتخطيط لمستقبل أولادهم".

وأكدت الخرافي حرص الوطني على مكافأة عملائه بباقة متنوعة من الجوائز والسحوبات والعروض على مدار العام إلى جانب توفير أحدث الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً.

هذا ويوفر حساب زينة يوفر مجموعة من الخدمات المميزة والمكافآت، حيث يحصل عملاء حساب زينة على بطاقة زينة للسحب الآلي، كما يمكنهم الاختيار بين حساب التوفير مع فوائد أو حساب الأمانات بدون فوائد، إضافة إلى المشاركة في الأنشطة والفعاليات المخصصة لعملاء حساب زينة طوال العام، فضلاً عن العديد من الخصومات عند التسوق باستخدام بطاقة زينة للسحب الآلي.

بإمكان أولياء الأمور فتح حساب زينة لأولادهم من خلال زيارة أحد فروع بنك الكويت الوطني أو من خلال الموقع nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يدشن رسمياً منصة " MX.3" الجديدة في عمليات مجموعة الخزينة والاستثمار

13.06.2021

أعلنت مجموعة الخزينة في بنك الكويت الوطني عن نجاح تدشين المرحلة الأولى من تحويل أنظمة الخزينة والاستثمارات إلى منصة MX.3 المتطورة، وذلك بالتعاون مع شركة "ميوريكس" الرائدة عالمياً في توفير أنظمة التداول وإدارة المخاطر لعمليات الخزينة وأسواق المال.

و"MX.3" هي عبارة عن منصة متطورة توفر أحدث الحلول التقنية والرقمية في كافة العمليات الخاصة بالتداول، وإدارة حسابات الخزينة والاستثمار، وإدارة المخاطر، والعمليات التشغيلية. كما تشمل الحلول التي توفرها المنصة الجديدة غرفة التداول، وكذلك قسم عمليات الخزينة والاستثمار ومكتب إدارة المخاطر في الكويت وكافة فروع البنك الخارجية وشركاته التابعة.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخزينة لبنك الكويت الوطني السيد/ جاد جلال زخور: "يأتي تدشين المرحلة الأولى من منصة "MX.3" الجديدة تماشياً مع الخطوات التي اتخذناها خلال السنوات الماضية في سبيل تطوير بنيتنا التحتية وإحداث تحول رقمي كامل على صعيد المجموعة، وذلك سعياً نحو تقديم حلول الخزينة الأكثر تنافسية على المستوى الإقليمي والعالمي".

وأكد زخور على أن عمليات تشغيل المنصة الجديدة والتي تتكون من ثلاث مراحل، تسهم في تعزيز استراتيجية مجموعة الخزينة نحو الامتثال بكفاءة للوائح الجهات التنظيمية الحالية والمستقبلية في كافة الأسواق التي تعمل بها المجموعة، بالإضافة إلى توسيع نطاق عروض منتجاتها الاستثمارية وتسعيرها بنحو أكثر تنافسية.

وأوضح زخور أن المرحلة الأولى من تشغيل المنصة الجديدة شملت دخول حلول عمليات التداول والعمليات وإدارة المخاطر للعديد من فئات الأصول في الكويت والبحرين حيز التنفيذ.

وأشار زخور إلى أن منصة "MX.3" ستسمح للبنك بالبناء على نقاط قوته كلاعب رئيسي عالمي في تقديم حلول الخزينة ودعم عملائه الإقليميين، موضحاً أن مجموعة الخزينة تعمل على تطوير أنظمتها التقنية وبنيتها التحتية بهدف الارتقاء بخدمة العملاء ومن ثم رفع مستوى رضا العميل.

وأوضح زخور قائلاً: "بصفتنا أحد البنوك الرائدة في المنطقة، فإننا سنواصل الاستفادة من خبرتنا العالمية وفهمنا العميق للأسواق وذلك بهدف تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة لعملائنا".

وأثنى زخور على فريق عمل بنك الكويت الوطني الذي عمل بلا كللٍ على مدار العام الماضي لضمان نجاح عملية التحول إلى المنصة الجديدة بسلاسة وبكفاءة عالية وذلك على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا ومنها عمليات الاغلاقات والعمل عن بُعد.

ومن جانبه علق المؤسس المشارك والشريك المدير لشركة ميوريكس السيد/ فيليب حلو قائلاً :"يسعدنا إنجاز تحول نظام الخزينة والاستثمار وتدشين المرحلة الأولى من منصة MX.3، وهو ما يساهم في تعميق شراكتنا طويلة الأمد مع بنك الكويت الوطني ومواصلة المساهمة في تسريع رحلة التحول الرقمي والعمل بشكل وثيق لتقديم المزيد من الحلول التكنولوجية الأكثر تطوراً".

وأضاف حلو أن ميوريكس شريك ذو خبرة وله سجل حافل يساهم في دعم المؤسسات المالية على التميز والابتكار للمستقبل وذلك عبر توفير أحدث منصاتها التكنولوجية.

وكانت مجموعة الخزينة في بنك الكويت الوطني قد قامت بالتعاقد مع شركة "ميوريكس" الرائدة عالمياً في توفير أنظمة التداول وإدارة المخاطر لعمليات الخزينة وأسواق المال، لتزويد البنك بأحدث منصات الشركة وحلولها التكنولوجية المتطورة " MX.3 والتي تدعم كافة أنشطة التداول اليومية وعمليات إدارة المخاطر حيث خضعت المنصة الجديدة لاختبارات التشغيل التجريبي في كل من الكويت والبحرين قبل دخولها استخدامها بشكل كامل.

وتُعد ميوريكس التي تأسست قبل 30 عاماً ومقرها الرئيسي في مدينة باريس من الشركات الرائدة عالمياً والتي تقدم خدماتها لنحو 50 ألف مستخدم من المؤسسات المالية العاملة بأسواق النقد وأسواق رأس المال وأسواق صرف العملات الأجنبية في أكثر من 60 دولة وذلك من خلال تواجدها في سبعة عشر مركزاً مالياً حول العالم وأبرزها نيويورك وسنغافورة ولندن ودبي.

والجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني قد فاز مؤخراً وللعام التاسع على التوالي بجائزة أفضل مزود لخدمات أسواق الصرف في الكويت والشرق الأوسط للعام 2021، وذلك في الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة والذي تضمن استطلاع آراء محللي القطاع المصرفي والمدراء التنفيذيين للشركات والمتخصصين في مجال التكنولوجيا حول العالم.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه خصم 20 % على دورات اللغة الإنجليزية بالمجلس الثقافي البريطاني

13.06.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير العروض الحصرية لعملائه والتي تتناسب مع احتياجاتهم على اختلاف شرائحهم. وفي إطار اهتمامه بعملائه الشباب، عمد الوطني إلى تقديم خصم بنسبة 20 % على كافة دورات اللغة الإنجليزية في المجلس الثقافي البريطاني في الكويت لعملاء باقة الشباب.

يحصل عملاء البنك من حاملي بطاقة الشباب للسحب الآلي أو بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع على الخصم الذي يستمر حتى 31 ديسمبر 2021 ويشمل كافة دورات اللغة الإنجليزية التي يوفرها المجلس.

يمكًن العرض عملاء باقة الشباب من تحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم التعليمية كما يساعدهم في الاستعداد لامتحانات IELTS والتخطيط للدراسة في الخارج.

وبهذه المناسبة قال يوسف العوضي من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني "نحرص على دعم الشباب الكويتي وتطوير مهاراته التزاماً من البنك بالقيام بمسؤولياته تجاه المجتمع وإيماناً منه بما يمثله صقل مهارات الشباب من ركيزة أساسية في سعينا لتحقيق النمو المستدام".

وأضاف العوضي: "نتواصل مع عملائنا الشباب باستمرار للوقوف على احتياجاتهم وتقديم العروض التي تناسب نمط حياتهم بالشراكة مع مؤسسات رائدة في كافة المجالات".

وأكد العوضي زيادة الإقبال على حساب باقة الشباب بشكل كبير في الآونة الأخيرة في ظل ما يوفره البنك لعملائه في تلك الفئة العمرية من خدمات تم تصميمها خصيصاً لهم إلى جانب التفوق الهائل في تقديم الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تقديم تجربة مصرفية استثنائه لعملائه من الشباب تتضمن باقة من الخدمات الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً إلى جانب برنامج مكافآت وعروض حصرية تلبي احتياجاتهم وتوافق تطلعاتهم.

كما يدعم بنك الكويت الوطني مختلف المبادرات الاجتماعية التي تهدف إلى تطوير مهارات الشباب في إطار دعمه المتواصل لخطة التنمية الوطنية للكويت والتي تهدف إلى تمكين الشباب وتطوير التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.

ومن أبرز المبادرات التي يدعمها البنك في ذلك الإطار، برنامج "تمكن" الذي يهدف إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يكشف عن الفيلم الوثائقي "نحو مستقبل مستدام"

10.06.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى بذل الجهود الحثيثة لاستكمال مساره نحو مستقبل من النمو المستدام. وفي ذلك الإطار، عمد البنك إلى الكشف عن الفيلم الوثائقي بعنوان "نحو مستقبل مستدام" نحو النمو الذي يؤرخ لرحلة تشييد مقر البنك الرئيسي الجديد والذي أثمر عن تقديم الوطني نموذج للعمارة الحديثة المستدامة الذي سيصبح مسار إلهام لكافة الاعمال الهندسية المتميزة لسنوات طويلة مقبلة.

على مدار 35 دقيقة يعرض القائمون على تنفيذ المشروع كافة التفاصيل والتحديات واللحظات الفاصلة والأوقات العصيبة التي نجح فريق العمل الذي يضم2000  عامل ومهندس وإداري في تحويلها لنجاحات تراكمت على مدار 21 مليون ساعة عمل حيث قدم المقر الرئيسي الجديد للكويت أيقونة معمارية متميزة.

تعكس كافة تفاصيل الفيلم الهدف الرئيسي لتشييد المقر الرئيسي الجديد للبنك الذي لم ينافس على أن يكون الأكبر والأكثر بريقاً بقدر التركيز على أن يكون للبنك مقر رئيسي مستدام وصديق للبيئة يجمع كافة الموظفين تحت سقف واحد يوفر لهم بيئة عمل تحفزهم على الإبداع والتفوق.

ومع انتهاء الأعمال، أصبح المقر الرئيسي الجديد للبنك الذي يرتفع بطول 981 قدماً مقسمة إلى 63 طابقاً بمساحة إجمالية تصل إلى 1.36 مليون قدم مربع أحد المعالم الرئيسية الجديدة للحي المالي في قلب مدينة الكويت.

وتفخر إدارة بنك الكويت الوطني بإنجاز المقر الرئيسي الجديد ليس لكونه مبنى شاهق ومتميز ولكن لما يمثله من تجسيد لمسيرة وتاريخ حافل بالتفوق وحاضر يزخر بالتطور والعمل المؤسسي الرائد الذي يقدم نموذج يحتذى به للكيانات المصرفية الحديثة إضافة إلى ما يعكسه من رؤية مستقبلية تهدف لترسيخ ريادة البنك واستكمال مساره لتحقيق النمو المستدام.

ويٌعد ذلك الصرح أحد أبرز إنجازات إدارة الوطني التي تؤكد رؤيتها الاستباقية الثاقبة وحصافة سياساتها التي تجعل البنك دائماً على استعداد لتخطي التحديات ومواصلة النمو كما يُعد استكمالاً للجهود المخلصة التي بدأت قبل نحو سبعة عقود على يد تجار وطنيين استشرفوا المستقبل وقدموا كياناً مصرفياً وطنياً طالما كان حاضراً بمساهمته في تعزيز نمو وازدهار الكويت.

كما يمثل المقر الجديد حجر زاوية في استراتيجية الوطني المتكاملة لتحقيق التنمية المستدامة ومنارة سوف يسترشد بها الجميع في مجال العمارة الحديثة ونموذجاً يحتذى به للمباني الخضراء حيث تم تصميم المبنى وانهاء كافة أعمال البناء بما يتوافق مع معايير LEED الذهبية الرائدة في تصميمات الطاقة والبيئة للمباني الحديثة.

وقد تحسنت كافة معدلات استهلاك الطاقة والمياه وانبعاثات الغازات الدفيئة بعد مضي نحو أكثر من عام على انتقال الموظفين للعمل في المقر الجديد للبنك.

وفي ظل إيمان بنك الكويت الوطني بان موظفي البنك أكثر العناصر قيمة والركيزة الأساسية لاستمرار مسيرة نجاحه. لذلك كان هناك حرص على أن تتكامل كافة تفاصيل المبنى لتمنحهم بيئة عمل تساعدهم على الابتكار وتحقيق الذات وتوفر لهم الخصوصية وكافة الأدوات اللازمة للتطوير وزيادة كفاءة العمل.

وقد أثمرت جهود بنك الكويت الوطني الحثيثة في مجال الاستدامة على مدار السنوات الماضية عن إدراج مؤسسة فوتسي راسل البنك ضمن قائمة مكونات مؤشر FTSE4Good حيث يعد البنك الوحيد بين البنوك الكويتية المدرج ضمن المؤشر الرائد عالمياً في مجال الاستدامة. كذلك أدرجت مؤسسة Refinitiv العالمية الوطني ضمن مكونات مؤشرها الانتقائي للشركات منخفضة انبعاثات الكربون بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي أطلقته المؤسسة بالتعاون مع اتحاد البورصات العربية.

يمكن مشاهدة الفيلم الوثائقي كاملاً من خلال الرابط الآتي:

 Youtu.be/9po-f2NFXtw



الكويت: الوطني: نجاح لافت لحملة تشجيع الموظفين على تلقي التطعيم ضد فيروس كورونا

09.06.2021

أعلن بنك الكويت الوطني عن نجاح كبير ولافت للحملة التي أطلقها خلال الأشهر الماضية لتشجيع موظفيه على تلقي التطعيم ضد فيروس كورونا، وذلك مع بلوغ نسبه الموظفين ممن تلقوا جرعة واحدة أو جرعتين من اللقاحات نحو 82% من إجمالي الموظفين، وهو ما يعكس مسؤولية ووعيا كبيراً من موظفي البنك في مواجهة هذا الوباء.

وبحسب نتائج الاستبيانات التي أجراها البنك مؤخراً، فلقد أظهرت العينات الأخيرة أن 8% من إجمالي الموظفين ينوون تلقي التطعيم أو سجلوا في منصة التطعيم، فيما أبدي 10% منهم تردداً أو عدم رغبة أو لا ينطبق عليهم شروط تلقي اللقاحات.

وأظهر الاستبيان الخاص بمستويات وعي وثقة الموظفين بإجراءات الصحة والسلامة التي يتخذها البنك مع عودة العمل إلى طبيعته ارتفاعا كبيرا في مستوى وعي الموظفين حول إجراءات الصحة والسلامة التي يطبقها البنك إلى نحو 94%، كما ارتفع مستوى ثقة الموظفين بالإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها لتبلغ نحو 88%.

وتقدمت الإدارة التنفيذية بالشكر لموظفي البنك على شعورهم الكبير بالمسؤولية تجاه زملائهم وعائلاتهم ومجتمعهم من خلال الإقبال الكبير على تلقي التطعيم أو التسجيل للحصول عليه في أقرب فرصة ممكنة بهدف القضاء على الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني:" يبذل بنك الكويت الوطني منذ بداية جائحة كورونا جهوداً حثيثة لضمان سلامة موظفيه من خلال العديد من المبادرات والحملات التي تهدف إلى توفير بيئة عمل آمنة وتساهم كذلك في مكافحة انتشار الفيروس.

وأضاف العبلاني أن بنك الكويت الوطني وباعتباره أكبر مؤسسات القطاع الخاص تقع على عاتقه مسؤولية وطنية في تقديم نموذج وقدوة يحتذى بها، حيث يعد البنك واحداً من أولى مؤسسات القطاع الخاص التي أطلقت برنامجًا لتحفيز موظفيها للحصول على التطعيم والمساهمة بشكل فاعل في دعم حملة التطعيم الوطنية للبلاد.

وأشار إلى أن موظفو البنك برهنوا على وعي ومسئولية كبيرة تجاه الوصول سريعاً إلى بلوغ المناعة المجتمعية وتسريع مسار التعافي الاجتماعي والاقتصادي من خلال الحرص على تلقي لقاح كورونا.

وقال العبلاني: "نحث موظفينا باستمرار على ضرورة الحفاظ على سلامتهم وصحتهم عبر الرسائل التوعوية التي يتم نشرها باستمرار عبر مختلف منصات البنك الإلكترونية وعبر الملصقات التي تنتشر في البنك وفروعه. كما نقوم وانطلاقاً من مسئوليتنا المجتمعية بنشر ودعم الحملات التوعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بهدف التشجيع على التطعيم ضد فيروس كورونا من أجل المساهمة في دعم الجهود الوطنية التي تستهدف الوصول إلى مرحلة التعافي والشفاء التام من الفيروس وعودة الحياة إلى طبيعتها".

وأشار العبلاني إلى اعتماد البنك لنظام تعقيم دقيق لمختلف مرافقه وكذلك فرض الرقابة الصحية في كافة فروعه بجانب إجراء العديد من الاستبيانات للوقوف على مدى وعي وثقة الموظفين بالإجراءات الاحترازية التي ينفذها البنك.
قنوات مباشرة

وعلى مدى الأشهر الماضية قام البنك بتعزيز التواصل المباشر مع موظفيه وتزويدهم بالمعلومات الموثوقة وذات المصداقية حول سلامة اللقاحات المتاحة وفعاليتها وآثارها الجانبية بما في ذلك بيانات عن اللقاحات المصرح باستخدامها ومعلومات حول كيفية التسجيل للحصول على لقاح وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية في دولة الكويت.

وبالإضافة إلى ذلك أجرى البنك وعبر مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الحلقات النقاشية مع الأطباء وقادة الصحة العامة لمشاركة المعلومات العلمية والإجابة على أسئلة الموظفين حول فعالية اللقاح وتأثيراته على مسار العودة للحياة الطبيعية.

كما شاركت الادارة التنفيذية ومديري الادارات المختلفة في البنك تجاربهم في التطعيم وذلك عبر فيديوهات تم نشرها عبر قنوات التواصل الداخلية بهدف دعم جهود عملية التطعيم وتشجيع الموظفين على المبادرة بتلقي اللقاح.

داعم رئيسي لحملة التطعيم الوطنية

وبجانب تشجيع موظفيه على تلقي اللقاح، تواصلت مبادرات بنك الكويت الوطني الداعمة لحملة التطعيم الوطنية خلال الأشهر الماضية، حيث تبرع باستراحات انتظار وثلاجات لمراكز التطعيم في جميع محافظات الكويت بالإضافة إلى مركز التطعيم الرئيسي في مشرف كما سبق للبنك أن تبرع لتوفير سيارات (Golf Carts) لنقل المسجلين من وإلى مواقف السيارات في مركز الكويت للتطعيم المقام في أرض المعارض.

وشارك البنك خلال الأشهر الماضية في الحملات التي تساهم في إثراء حجم وتنوع مصادر المعلومات المتاحة عن التطعيم ضد فيروس كورونا ومحاربة المعلومات المضللة.

كما ساهم البنك بقيمة مليون دينار مع بداية الجائحة وذلك لمصلحة توفير أجهزة تنفس اصطناعية ومستشفى متنقل مجهز بالكامل.

هذا ويدرك بنك الكويت الوطني أهمية تحسين صحة وسلامة أصحاب المصالح الرئيسيين بمن فيهم الموظفون والعملاء، باعتباره جزءا لا يتجزأ من نهج التنمية المستدامة، حيث يعمل البنك على تحديث سياسته الخاصة بالصحة والسلامة التي تم وضعها بناء على أفضل الممارسات الإقليمية والدولية المتعلقة بقضايا الصحة والسلامة.

كما يرفع البنك شعار صحة وسلامة موظفينا أولاً في كل التدابير والقرارات التي تم اتخاذها منذ بداية تفشي وباء كورونا، وذلك عبر تبنى العديد من البرامج والأنشطة التي تركز على تشجيع أسلوب حياة صحي ورفع نسبة الوعي بأهمية إجراء الفحوصات الطبية لتجنب إرهاق السلامة الجسدية والنفسية لموظفي البنك خلال هذه الجائحة.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه خصومات حصرية على مشترياتهم من "يوريكا"

07.06.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام بما يتناسب مع أنماط حياتهم المتنوعة على اختلاف شرائحهم. وفي هذا الإطار، يوفر البنك لعملاء باقة الذهبي والخدمات المصرفية المميزة والخدمات المصرفية الخاصة عروض حصرية شهرياً بالتعاون مع "يوريكا".

يمكن لعملاء البنك الاستفادة من العروض الشهرية لمدة يومين من خلال الشراء من الموقع الإلكتروني أو تطبيق "يوريكا" عند الدفع باستخدام بطاقات Visaالوطني الائتمانية المؤهلة والتي تشمل: بطاقة Visa Infinite Privilege الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني- الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية، وبطاقة Visa Signature الوطني- الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية.

تشمل الخصومات منتجات مختارة كل شهر لمدة يومين. ويمكن لعملاء البنك الحصول على خصومات على المنتجات التالية:

  • خصم 15 % على هاتف سامسونج S21 Ultra

  • حجز مسبق لجهاز بلايستيشن 5 مع الاكسسوارات

  • خصم 10 % على ماكينة تحضير القهوة أرزوم

  • خصم 5 % على تلفزيون سوني 85 بوصة 4K

  •  

وبهذه المناسبة قالت المدير في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، نورة النجار: "نسعى إلى تقديم الحملات المميزة لعملاء البنك من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع على مدار العام من خلال تقديم عروض استثنائية تلبي احتياجاتهم وتعكس ريادة الوطني في تقديم تجربة مصرفية شاملة لعملائه".

وأكدت النجار على أهمية الشراكات الوثيقة التي تربط البنك بالعديد من العلامات التجارية الرائدة داخل الكويت والتي دائماً ما تنعكس على تقديم خدمات وعروض مميزة وحصرية لعملاء البنك.

وأضافت النجار" نلتزم بتوفير العروض الحصرية والمميزة لعملائنا في إطار استراتيجيتنا لمنحهم تجربة مصرفية شاملة تجمع بين الخدمات المصرفية المميزة إلى جانب تقديم المكافآت التي تناسب أنماط حياتهم وتوافق تطلعاتهم".

وتعد بطاقات Visa الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العملاء الكثير من السهولة والمزايا، وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات وخدمة تمديد فترة الضمان.

كما توفر بطاقات Visa الوطني الائتمانية أسلوب حياة مميز، وفرصة للمشاركة في الحملات الفريدة والاستثنائية على مدار العام والتي طالما تلقى استحساناً وتفاعلاً العملاء.

وللمزيد من التفاصيل حول البطاقات الائتمانية لبنك الكويت الوطني، يمكن زيارة nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يتوج بجائزة أفضل مختبر للابتكار المالي في الكويت للعام 2021

30.05.2021

حصد " المكتب الرقمي لمجموعة بنك الكويت الوطني" جائزة أفضل مختبر للابتكار المالي في الكويت للعام 2021 وذلك من خلال الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية وشارك فيه مئات الخبراء والمحللين وكبار المستشارين والمديرين التنفيذيين لكبرى الشركات حول العالم. 

ويعد الوطني أول بنك في الكويت يفوز بهذه الجائزة المرموقة والتي تمثل اعترافاً بنجاح المبادرات التي يطلقها البنك في مسار التحول الرقمي الذي ينتهجه من أجل تقديم أفضل الخدمات لعملائه".

وسلطت جائزة هذا العام الضوء على اللاعبين الرائدين والاتجاهات الناشئة في تعزيز ابتكار التكنولوجيا المالية بما في ذلك المختبرات التي تديرها البنوك والحكومات وأصحاب رؤوس الأموال إلى جانب الجامعات والمنظمات غير الحكومية.

وأعلنت "جلوبل فاينانس" الفائزين عن أفضل المؤسسات المبتكرة وكذلك مختبرات البنوك والشركات المالية إلى جانب الابتكارات في منتجات وخدمات جديدة، وذلك على مستوى سبع مناطق جغرافية مختلفة على مستوى العالم في أفريقيا وآسيا وأوروبا الوسطى والشرقية وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

والجدير بالذكر أن المكتب الرقمي للمجموعة يضم تحت مظلته مختبر بنك الكويت الوطني للابتكار والذي يعدّ أكبر مسرّع للتكنولوجيا المالية في المنطقة كما أنه يلعب دوراً هاماً في استراتيجية البنك الرقمية وتمكينه من استشراف فرص النمو المستقبلي على صعيد التكنولوجيا المالية ، حيث يوفر انتشار بنك الكويت الوطني عبر 4 قارات ونحو 15 بلداً حول العالم حاضنة ونقطة التقاء للمبتكرين والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية من خلال المختبر الجديد الذي تم تأسيسه وفقاً لأعلى المعايير التي تعتمد نهج وأسلوب التفكير الإبداعي أساساً لها.

كما يشكل الابتكار الرقمي أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية البنك في سبيل الحفاظ على مكانته الريادية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية إقليمياً وعالمياً وذلك من خلال نقل وتطبيق أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الخدمات المصرفية إلى جميع عمليات البنك التشغيلية. 

ويذكر أن جلوبل فاينانس العالمية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من نيويورك مقراً لها من أعرق المجلات المتخصصة في قطاعي التمويل والاقتصاد ويبلغ عدد قرائها أكثر من 50 ألفاً من المديرين التنفيذيين ومسؤولي القرارات الاستثمارية والاستراتيجية في المؤسسات المالية في 191 دولة حول العالم.
وتجري المجلة سنوياً العديد من الاستبيانات حول الابتكار والربحية للبنوك والمؤسسات المالية حول العالم يتم على إثرها اختيار الأفضل على المستوى الإقليمي والعالمي.

لمزيد من المعلومات حول جائزة أفضل مختبرات الابتكار المالي حول العالم للعام 2021 والصادرة عن مجلة جلوبل فاينانس يرجى زيارة الموقع الالكتروني:
https://www.gfmag.com/media/press-releases/global-finance-names-worlds-best-financial-innovation-labs



الكويت: بنك الكويت الوطني يوقع اتفاقية شراكة مع أكاديمية "رافا نادال"

27.05.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على دعم الصحة العامة وممارسة الأنشطة الرياضية وذلك في إطار الالتزام بمسؤولياته المجتمعية وسعيه لتحقيق التنمية المستدامة. وفي ذلك الإطار، قام البنك بتوقيع اتفاقية شراكة ورعاية مع أكاديمية "رافا نادال الكويت" الرائدة في رياضة التنس واللياقة البدنية وذلك لدعم كافة ما تقدمه من أنشطة وفعاليات رياضية مميزة.

وقد حضر حفل التوقيع مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان، والرئيس التنفيذي لشركة التمدين الرياضية السيد/ محمد مصطفى المرزوق، ومدير عام أكاديمية رافا نادال – الكويت السيد/ مارتاين بيلغرافر، ونائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف.

وتوفر الأكاديمية للأعضاء مجموعة واسعة من الأنشطة التي تشمل تدريبات متميزة للراغبين في ممارسة رياضة التنس ودروس اللياقة البدنية وذلك تحت إشراف فريق عالمي متخصص من الرياضيين المحترفين.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان: "نلتزم في بنك الكويت الوطني بحصول عملائنا على تجربة مصرفية شاملة من خدمات مصرفية متميزة وحلول تكنولوجية متطورة ومزايا وعروض استثنائية تمنحهم نمط حياة فريد على اختلاف شرائحهم".

وأشار العثمان إلى سعي البنك لعقد الشراكات مع المؤسسات الرائدة في كافة المجالات بما يساهم في تعزيز جهود الوطني لتلبية كافة احتياجات عملائه وتطلعاتهم.

وأكد العثمان حرص البنك على تشجيع عملائه على ممارسة الرياضة واتباع أنماط صحية في إطار استراتيجية البنك الرائدة لتحقيق الاستدامة.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة التمدين الرياضية السيد/ محمد مصطفى المرزوق: "يسعدنا التعاون مع مؤسسة رائدة بحجم بنك الكويت الوطني والعمل معاً على تأهيل أفضل لجيل المستقبل من الشباب الكويتي وأن تصبح أكاديمية رافا نادال الكويت مؤسسة رياضية رائدة محلياً وإقليمياً".

وأضاف المرزوق: "ونسعى من خلال الاكاديمية تنشئة جيل من أبطال التنس وصقل مهارات عُشاق هذه الرياضة بالإضافة إلى تقديم خدمات متميزة وفريدة من نوعها لأعضائها وترسيخ دور ريادي في ممارسة رياضة التنس في المنطقة".

هذا ويحظى أعضاء الأكاديمية بميزة الوصول إلى 16 ملعب للتنس بما في ذلك الملاعب المكشوفة والمغطاة، والتي تم تجهيزها بأحدث تقنيات الكوشون العالمية لأسطح الأكريليك النموذجية (أرضيات التنس). كما تحتضن الأكاديمية ملاعب للبادل والاسكواش، إلى جانب حوض سباحة مغلق وصالات منفصلة للسيدات والرجال لممارسة تمارين اللياقة البدنية، والتي تقدم مجموعة واسعة من صفوف وبرامج اللياقة البدنية. كما ويمكن للأعضاء الاستفادة من عروض المتجر المتخصص لبيع مستلزمات لعبة التنس ضمن الأكاديمية، بالإضافة الى مطعم يوفر خيارات غذائية صحية ولاونج الأعضاء.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم. إلى جانب توفيره أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً،

للاطلاع على المزيد من الإمكانات والأنشطة الرياضية يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للأكاديمية:

https://www.rafanadalacademykuwait.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

26.05.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه من خلال مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر مايو 2021. حيث فاز أحمد عبدالرحمن العبدالجادر بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: ويلسون اكسافير كاستيلينو، مصعب أحمد خلف، ومحمد فيصل حاجيه.

 

وتم إجراء السحب في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "تأتي مكافأة عملائنا في صدارة أولوياتنا كما نعدها ركيزة أساسية في استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها لذلك نحرص على توفير باقة متنوعة من السحوبات والجوائز إلى جانب ما نقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية متميزة".

وأضاف النصف: "نشجع عملائنا على الادخار ونوفر لهم مجموعة من المنتجات المصرفية المتميزة التي تلبي احتياجاتهم وتناسب كافة شرائحهم وذلك في إطار جهودنا لتحقيق الشمول المالي".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يواصل دعمه لمراكز التطعيم

19.05.2021

قدّم بنك الكويت الوطني تبرعاً جديداً دعماً لمركز الكويت للتطعيم تضمن توزيع ثلاجات على مراكز التطعيم المختلفة في الكويت، ويأتي هذا التبرع ضمن مجموعة من المبادرات الداعمة التي يقدمها بنك الكويت الوطني لحملة التطعيم الوطنية لمكافحة لوباء كوفيد-19.

وتتوزع هذه الثلاجات على المراكز الخمس للتطعيم المنتشرة في محافظات العاصمة وحولي والفروانية والأحمدي والجهراء بالإضافة إلى مركز التطعيم في أرض المعارض. وسيتكفل بنك الكويت الوطني بتعبئتها بعبوات المياه بشكل متواصل.

وتجدر الإشارة إلى أن التبرعات لصالح مركز الكويت للتطعيم تمت بالتعاون مع وزارة الصحة. وكان قد سبق لبنك الكويت الوطني أن تبرع لتوفير سيارات (Golf Carts) لنقل المسجلين من وإلى مواقف السيارات في مركز الكويت للتطعيم المقام في أرض المعارض للمسجلين لتلقي اللقاحات المكافحة لكوفيد-19 وكما تبرع بتظليل أماكن الانتظار.

وبهذه المناسبة، قال مدير أول في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي، إن بنك الكويت الوطني يحرص على أن يكون في مقدمة الداعمين لحملة التطعيم الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ عام، والتي من المنتظر أن تشكل منحنى تدريجي يهدف إلى القضاء على الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد التركي على أن التبرع يأتي في إطار التزام بنك الكويت الوطني تجاه مجتمعه وإيماناً منه بواجبه الاجتماعي الريادي الذي يعتز به.

وأضاف التركي أنه: " كما كنا سباقين في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، نفخر اليوم أيضاً بأن نكون الأوائل في دعم الجهود الوطنية لحملة التطعيم".

وأشار التركي إلى أنه منذ بدء الجائحة، فإن التنسيق والتواصل مع الجهات المعنية لم يتوقف، فكان للبنك مساهمة بقيمة مليون دينار مع بداية الجائحة وذلك لصالح توفير أجهزة تنفس اصطناعية ومستشفى متنقل مجهز بالكامل. ونحن اليوم في بنك الكويت الوطني ما زلنا ملتزمين بدورنا الداعم وسنبقى متحدين يدا بيد إلى حين الانتهاء من هذه الجائحة.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني والاجتماعي، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمشاريع الاجتماعية والتعليمية والصحية على اختلاف أهدافها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحصد الجائزة الفضية على مستوى المنطقة من جمعية التسويق باستخدام الموبايل

17.05.2021

حصل بنك الكويت الوطني على الجائزة الفضية ضمن جوائز سمارتيز SMARTIES التي تقدمها جمعية التسويق باستخدام الموبايل لأفضل الخدمات المقدمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام 2020 وذلك عن خدمة إشعارات الوطني – Geo Alerts عبر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل التي أطلقها البنك نهاية العام الماضي.

ويعد بنك الكويت الوطني الوحيد بين القطاع المصرفي وعلى مستوى الكويت الذي يحصد الجائزة. كما يعد البنك الوحيد في الكويت الذي يقدم تلك الخدمة المميزة.

وتقدم جمعية التسويق باستخدام الموبايل جوائز سمارتيز لأفضل الحملات التسويقية الحديثة والأكثر ابتكاراً وفعالية والتي تم تقديمها للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2020. وتضم الجمعية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها أكثر من 800 علامة تجارية عالمية رائدة تعمل في قطاعات متنوعة وتنتشر في أكثر من 50 دولة حول العالم.

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف "سعداء بالحصول على تلك الجائزة المرموقة والتي تعكس ريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية وحرصنا على تقديم أحدث الخدمات وأكثرها تطوراً لعملائنا".

وأضاف النصف: "تعكس خدمة إشعارات الوطني حرصنا على تقديم حلول تكنولوجية تساهم في تحقيق راحة عملائنا وتناسب أنماط حياتهم اليومية المتنوعة وذلك في إطار استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية الشاملة التي يحصلون عليها".

وأكد النصف حرص البنك على التطوير المستمر لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وإضافة الخدمات والتحسينات التي يتم تصميمها وفقاً لدراسة تحليلية لتطلعات العملاء واحتياجاتهم وأنماط سلوكهم المتنوعة على اختلاف شرائحهم.

تمكن خدمة إشعارات الوطني – Geo Alerts العملاء من استلام الإشعارات الخاصة بالخصومات والعروض على الموبايل وفقاً لموقع العميل أثناء التسوق. ويأتي ذلك في إطار سعي البنك إلى التطوير المستمر لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل عن طريق توفير أحدث الحلول الرقمية لتلبية احتياجات العملاء.

وتتوفر الخدمة لكافة عملاء الوطني بمجرد تحميل أو تحديث برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وتفعيل استلام إشعارات خدمة إشعارات الوطني – Geo Alerts ليتمكن بعدها العميل من استلام إشعارات العروض والخصومات المتوفرة عبر الموبايل لدى مواقع محددة بالقرب منه وقت التسوق بالإضافة إلى تلقيه عروض حصرية مصممة خصيصاً له في كبرى المولات داخل الكويت ومطار الكويت الدولي بمبنى الركاب T1 ومبنى الركاب T4.

أطلق بنك الكويت الوطني مؤخراً مجموعة من التحديثات من إمكانية تحديث بيانات العملاء بما في ذلك رقم الموبايل والبريد الإلكتروني دون الحاجة لزيارة الفرع من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل وكذلك تم إطلاق خدمة الحصول على رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً eQMatic عن طريق البرنامج. كما أطلق البنك حملة لمكافأة عملائه على استخدام البرنامج التحويل من تلقي الرسائل النصية إلى خدمة الإشعارات

لمزيد من المعلومات حول جوائز سمارتيز SMARTIES التي تقدمها جمعية التسويق باستخدام الموبايل لأفضل الخدمات المقدمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام 2020 يرجى زيارة الموقع الالكتروني:

https://www.mmamena.org/post/mmasmartiesmena2020winners



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" للأعمال

10.05.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على توفر العديد من الخدمات والحلول التي تدعم رواد الأعمال وتساعد في تطوير أعمالهم. وفي هذا الإطار، يطلق الوطني خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" للأعمال والمخصصة لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال بلس من أجل تلبية احتياجاتهم بسرعة وسهولة في أي وقت وذلك بالتعاون مع بيكوك كونسيرج.

وتوفر خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" للأعمال التي يطلقها الوطني لأول مرة في الكويت العديد من الخدمات وفي مقدمتها خدمات المراسل للأعمال والتي تشمل: التجديد والتقديم للمستندات الحكومية، المساعدة في الحصول على التأشيرة، توصيل المستلزمات الخاصة، تجديد البطاقة المدنية وجواز السفر ورخصة القيادة، صيانة السيارة، خدمة المساعدة على الطريق، وتسليم تأمين السيارة والسفر.

كما تشمل أيضاً تقديم خدمات: تجهيزات الأعمال والاستشارات الخاصة، تجهيزات مركز اتصالات الأعمال، التنقلات من وإلى المطار وخدمة الليموزين، وخدمة الاستقبال والمساعدة في الكويت.

وبهذه المناسبة قال نائب مدير الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني السيد/ فيصل الفليج: "يأتي إطلاق الخدمة الجديدة في إطار سعينا إلى تطوير ما نقدمه من حلول لرواد الأعمال بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها وترسيخ الشراكة التي تجمعنا".

وأضاف الفليج: "نعتز بدورنا في دعم عملاء الخدمات المصرفية للأعمال والتي تربطنا بهم شراكة نحرص على أن تتطور في ظل إيماننا بالدور الحيوي لأعمالهم في تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني".

وأكد الفليج على تمتع الوطني بإمكانات هائلة تمكن عملاء الخدمات المصرفية للأعمال من تطوير أعمالهم وخاصة في ظل تفوق البنك في تقديم الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة بالإضافة إلى تلبية احتياجاتهم بسرعة وسهولة.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال بلس باقة من الخدمات المتنوعة التي تشمل: تخصيص مدير علاقات عملاء من أصحاب الخبرة لإنهاء كافة المعاملات المصرفية، الإعفاء من رسوم الخدمات المصرفية، الوصول إلى شبكة فروع الوطني المنتشرة حول العالم. هذا بالإضافة إلى العديد من الخدمات المتميزة التي يقدمها بنك الكويت الوطني لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال من: نقاط البيع، بطاقات الخدمات المصرفية للأعمال، تحويل الرواتب إلكترونياً، الخدمة المصرفية عبر الإنترنت، التأمين، القروض التجارية، خطابات الاعتماد، خطابات الضمان والفواتير المحلية.

ويمكن لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال بلس الحصول على خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" للأعمال من خلال الاتصال على خدمة الوطني الهاتفية أو الاتصال مباشرة على بيكوك كونسيرج. ولمزيد من المعلومات حول الخدمة يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للبنك:

https://www.nbk.com/ar/kuwait/business/Business-Solutions/business-concierge-service.html



الكويت: بنك الكويت الوطني يضيف فرع السرة لإنجاز خدمات الفروع الخارجية

06.05.2021

في إطار حرصه على راحة عملائه ومساعدتهم على إتمام معاملاتهم المصرفية الخارجية من داخل الكويت بسهولة وسرعة، أعلن بنك الكويت الوطني عن تخصيص موقعاً جديداً للخدمات المصرفية الخارجية في فرعه الكائن بمنطقة السرة بجانب فرعه الحالي الكائن بمنطقة رأس السالمية.

وسيمنح الموقع الجديد عملاء الوطني إمكانية إنجاز مجموعة متكاملة من الخدمات والمنتجات المصرفية المبتكرة العابرة للحدود والتي تقدمها فروع البنك الخارجية.

وسيكون بمقدور عملاء بنك الكويت الوطني ومن خلال مواقع الخدمات المصرفية الخارجية الاستفادة بسهولة من الخدمات العقارية التي يقدمها البنك في كل من لندن وفرنسا، والتي تشمل تمويلاً قد يصل إلى 65% من قيمة العقار، كما يمكنهم الاستفادة من الخدمات العقارية المتنوعة التي يقدمها الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة بأسعار تنافسية وشروط مرنة والتي تشمل تمويلاً يصل إلى 60% من قيمة العقار.

ويمكن لجميع عملاء الوطني التمتّع بأفضل الخدمات المصرفية في مصر بما في ذلك فتح حساب في بنك الكويت الوطني – مصر من داخل الكويت، بالإضافة إلى توفر منتجات عديدة أهمها شهادات الإيداع وإنجاز التحويلات المالية.

وتوفر مواقع الخدمات المصرفية لفروع البنك الخارجية والمنتشرة في أهم العواصم الإقليمية العالمية مجموعة واسعة من الخدمات. كما يقوم فريق متخصص من موظفي البنك بتلبية احتياجات عملائنا وإنجازها على أكمل وجه بما في ذلك خدمات التمويل العقاري من الكويت.
 

كما ويكرس بنك الكويت الوطني شبكة فروعه الخارجية والتي تغطي أهم عواصم المال والأعمال من أجل تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة تساعد عملائه على إدارة حياتهم وأعمالهم بمنتهى السهولة والفاعلية".
وبالإضافة إلى ذلك يواصل بنك الكويت الوطني التزامه بأن يكون دائما الأقرب إلى عملائه أينما تواجدوا كما يضع بين أيديهم مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية والحلول الاستثمارية والتمويلية والتي تتيح لهم الوصول إلى أهم الأسواق الإقليمية والعالمية انطلاقاً من الكويت.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يتميز بشبكة محلية وعالمية، واسعة النطاق حتى بات ينفرد اليوم بأكثر من 150 فرعاً موزعة في 15 دولة عبر أربع قارات مختلفة. حيث تمتد لتشمل فروع وشركات زميلة وتابعة في كل من الصين، جينيف، لندن، باريس، نيويورك وسنغافورة، بالإضافة إلى التواجد الإقليمي في كل من لبنان، الأردن، مصر، البحرين، السعودية، العراق، تركيا والامارات.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحرص على نشر الوعي المصرفي وتعزيز الثقافة المالية

03.05.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع، وتوعية عملاء البنوك بأفضل الوسائل لحماية حقوقهم، والمحافظة على أمن حساباتهم ومعلوماتهم المصرفية، وفي هذا الإطار، يواصل البنك تقديم كافة أوجه الدعم لحملة "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية في وقت سابق من العام.

وفي إطار دعمه للحملة، يواصل بنك الكويت الوطني نشر المواد التوعوية عبر حساباته على منصات التواصل الاجتماعي وكذلك من خلال صفحة مخصصة للحملة على الموقع الإلكتروني للبنك تتضمن كافة الإرشادات والموضوعات ذات الصلة.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام إدارة التواصل في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد: "نحرص على تقديم كافة أوجه الدعم لمبادرات بنك الكويت المركزي والتي دائماً ما يكون لها أثر إيجابي ملموس على الاقتصاد والمجتمع ونستخدم في ذلك إمكانات البنك الهائلة وكافة قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر بين القنوات الإلكترونية لكافة البنوك الكويتية".

وأضاف الرشيد "نلتزم في الوطني بتعريف العملاء بحقوقهم وحماية أمن بياناتهم وحساباتهم ونرى أن الحملة التي أطلقها المركزي والمستمرة حتى نهاية العام تمثل أكبر تحفيز لتلك الجهود".

وأكد الرشيد أن جهود الوطني تركز على تحقيق أهداف الحملة من توعية العملاء بحقوقهم وكيفية حماية بياناتهم وكذلك تحقيق الشمول المالي والتعريف بقنوات الادخار والاستثمار الآمنة والمناسبة لكافة الشرائح إضافة إلى التزام البنك بتجهيز كافة الفروع المخصصة لاستقبال عملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار الرشيد إلى ان توقيت الحملة يتزامن مع تسارع التحول إلى الاعتماد على الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية في ظل تداعيات جائحة كورونا وهو ما يتطلب من العملاء مزيد من الحرص والمعرفة.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html

  • الموقع الإلكتروني للحملة:

https://www.dirayakw.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

02.05.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر أبريل 2021، حيث فازت زينب صلاح فهد المحمد بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: الشيخ سلمان خليفة عبدالله الصباح، سلمى سعود عواد السليماني، عبير حمد خلف العجل.

وتم إجراء السحب في المقر الرئيسي لبنك لكويت الوطني ومباشرة عبر حساب الإنستغرام لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نحرص على مكافأة عملائنا على مدار العام ويعد حساب الجوهرة ركيزة أساسية في ذلك الشأن إضافة إلى ما يوفره من وسيلة مميزة لحث العملاء على الادخار في إطار جهودنا لتحقيق الشمول المالي".

وأضاف النصف: "نسعى إلى إثراء التجربة المصرفية لعملائنا من خلال تكامل ما نقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية متميزة مع باقة متنوعة من السحوبات والجوائز التي توفر لهم مكافآت استثنائية".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق تحديثات جديدة لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل

02.05.2021

يأتي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل في مقدمة الخدمات التي تقدم للعملاء طريقة سهلة ومريحة لإتمام المعاملات بكل سرعة وسهولة في أي وقت ومن أي مكان، لذا يعمد بنك الكويت الوطني باستمرار إلى تطوير هذه الخدمة وإضافة التحديثات باستمرار بما يوفّر للعملاء إمكانية القيام بالعديد من المعاملات بأنفسهم ومن دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

وقد أطلق البنك في الأيام القليلة الماضية مجموعة من التحديثات من إمكانية تحديث بيانات العملاء بما في ذلك رقم الموبايل والبريد الإلكتروني دون الحاجة لزيارة الفرع من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل وكذلك تم إطلاق خدمة الحصول على رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً eQMatic عن طريق البرنامج. كما أطلق البنك حملة لمكافأة عملائه على استخدام البرنامج التحويل من تلقي الرسائل النصية إلى خدمة الإشعارات

 

تحديث البيانات

وفي إطار حرص البنك على توفير أحدث الخدمات الرقمية التي تساهم في إتمام العملاء كافة معاملاتهم براحة وسهولة وضمان الحفاظ على سلامتهم، أطلق الوطني التحسين الجديد لخدمة تحديث البيانات عن طريق برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل ضمن التحديثات التي يشملها الإصدار الجديد للبرنامج.

ويمكن لعملاء الوطني تحديث بياناتهم بما في ذلك رقم الموبايل والبريد الإلكتروني دون الحاجة لزيارة الفرع من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل.

ولضمان أمان وسرية المعلومات الشخصية للعملاء، يقوم أحد موظفي مركز خدمة الوطني الهاتفية بالاتصال بالعميل الذي قام بتحديث بياناته عن طريق الموبايل خلال يوم عمل واحد من تحديث البيانات للتأكد من هويته والبيانات الجديدة التي قام بتحديثها.

 

رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً

قام البنك بإطلاق خدمة الحصول على رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً eQMatic عن طريق خدمة برنامج الوطني عبر الموبايل.

وتوفر الخدمة الجديدة على عملاء البنك الوقت الذي يمكن قضاؤه داخل الفرع لإنهاء معاملاتهم بأقل مدة ممكنة كما تساهم في تخفيف الزحام داخل الفرع وذلك في إطار حرص الوطني على تقديم تجربة أكثر راحة للعملاء بالإضافة إلى الحفاظ على سلامتهم.

وجدير بالذكر أنه يمكن لعملاء البنك حجز موعد لزيارة أي من فروع البنك بطريقة سهلة عن طريق الصفحة الخاصة بالخدمة من خلال الموقع الإلكتروني للبنك nbk.com أو من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث يتم تأكيد حجز الموعد بنجاح من خلال استلام العميل لرسالة عبر البريد الإلكتروني.

 

التحويل لخدمة الإشعارات

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تعزيز اعتماد عملائه على قنوات البنك الرقمية في إنهاء معاملاتهم وتشجيعهم على استخدام حلول الدفع الإلكترونية. وفي هذا الإطار عمد البنك إلى إطلاق حملة تتيح لمن يقوم بالتسجيل في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل أو التحويل من تلقي الرسائل النصية إلى خدمة الإشعارات فرصة الدخول في سحب والحصول على جوائز مميزة، وذلك في إطار حرص الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام من خلال باقة متنوعة من الحملات، والسحوبات، والجوائز التي يتم تصميمها لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وتمتد الحملة التي تنطلق من 26 أبريل لمدة ثلاثة أشهر حتى 8 يوليو 2021.

وتتيح الحملة للعملاء الدخول في سحب مرتين شهرياً على جوائز متميزة من شركة هواوي في حالة التسجيل لمرة واحدة في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل أو التحول من الرسائل النصية إلى خدمة الإشعارات بالبرنامج، وكذلك يتيح فرصة دخول السحب لكل العملاء الذين قاموا بالتحويل إلى خدمة الإشعارات منذ إطلاقها في شهر نوفمبر الماضي 2020.

وبهذه المناسبة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نسعى إلى إثراء التجربة المصرفية التي يحصل عليها عملائنا، ونهدف إلى توفير كافة السبل التي تساهم في تحقيق راحتهم وسرعة إتمام معاملاتهم، ونعتمد في ذلك على خدمة برنامج الوطني عبر الموبايل التي نسعى إلى تطويرها باستمرار وإضافة المزيد من الخدمات والتحسينات إليها".

وأضافت الشعيبي: "سوف تساهم خدمة الحصول على رقم الانتظار بالفرع إلكترونياً eQMatic عن طريق خدمة برنامج الوطني عبر الموبايل في تحسين تجربة زيارة الفرع بشكل كبير والتي تأتي في إطار جهودنا لتوفير خدمات رقمية أكثر تطوراً لعملائنا واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على سلامتهم".

وأكدت الشعيبي على التزام الوطني بالحفاظ على سلامة عملائه وسرية وأمن بياناتهم الشخصية بالتزامن مع حصولهم على أكثر الخدمات المصرفية وحلول الدفع تطوراً لذلك يعد تحديث البيانات من أهم العوامل المساعدة في ذلك الشأن.

وأشارت الشعيبي إلى التزام الوطني بمكافأة عملائه وتشجيعهم على استخدام الخدمات الرقمية وخاصة من شريحة الشباب الأكثر اعتماداً على حلول الدفع الإلكترونية والخدمات الرقمية التي تناسب أسلوب حياتهم.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة ومن بينها: خدمة تقسيم الفاتورة، واستلام الإشعارات بكافة المعاملات التي تتم على حسابات العملاء.

وتُمكّن خدمة الوطني عبر الموبايل العملاء من القيام بالعديد من المعاملات المصرفية بسرعة وسهولة، ومن أبرز المعاملات التي يمكن إتمامها من خلال هذه الخدمة: تحويل الأموال محلياً ودولياً، خدمة الوطني للدفع السريع، خدمة المدفوعات الإلكترونية، إضافة مستفيدين جدد، زيادة حد التحويل الشهري، الاطلاع على المعاملات المصرفية، وسداد مستحقات البطاقة الائتمانية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوزع العيادي عن طريق سيارات السحب الآلي المتنقلة خلال ساعات الحظر

29.04.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مشاركة كافة شرائح المجتمع في الاحتفال بالمناسبات والأعياد على مدار العام. وفي هذا الإطار، نظم البنك فعالية خاصة ضمن المبادرات والفعاليات المميزة التي قام بتنظيمها خلال شهر رمضان المبارك حيث قام بتوزيع القرقيعان على الأطفال ضمن فعالية ضمت توزيع جوائز مميزة على هواة رياضة المشي وكذلك توزيع العيادي عن طريق سيارات السحب الآلي المتنقلة.

واستمرت الفعالية لأيام تنقلت فيها بين المناطق المخصصة للمشي في المناطق المختلفة. وقد شهدت تفاعلاً مميزاً من كافة الشرائح العمرية وكذلك إقبال ملحوظ على الحصول مبكراً على العيادي.

وتميز توزيع القرقيعان هذا العام بمشاركة الأطفال بشكل خاص وتصميم جديد يسمح لهم بكتابة قصص خاصة بهم على القرقيعان الذي يقوم البنك بتوزيعه.

وتشجيعاً للاستفادة من ساعات السماح بالمشي خلال فترة الحظر، قدم بنك الكويت الوطني جوائز مميزة خلال فعالياته اليومية من خلال تحدي الأفراد على تجاوز 10,000 خطوة أثناء المشي.

وبهذه المناسبة قال مدير إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني السيد/ علي الملا: "نحرص في بنك الكويت الوطني على مشاركة عملائنا في الاحتفال بالمناسبات والأعياد في إطار التزامنا بإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأكد الملا أن بنك الكويت الوطني أول بنك في الكويت يقوم بتوفير خدمة العيادي لعملائه من خلال سيارات السحب الآلي المتنقلة والتي تم توفيرها في العديد من المناطق كجزء من تلك الفعالية المميزة،

وأشار الملا إلى أن تصميم كافة مبادرات الوطني خلال شهر رمضان وفي جميع المناسبات تتم تماشياً مع احتياجات العملاء وفي إطار سعي البنك إلى التشجيع على اتباع الممارسات الصحية خاصة في ظل ما نشهده من ظروف استثنائية.

واختتم الملا مؤكداً حرص البنك على اتباع كافة إجراءات السلامة في كافة الفعاليات التي ينظمها البنك وذلك في إطار تنفيذه للتعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية المختصة.

وحرص بنك الكويت الوطني منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد على تقديم كل الدعم لعملائه من خلال قنواته المختلفة، وفروعه المنتشرة، إضافة إلى القنوات الرقمية مثل خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت، فضلاً عن خدمة التواصل مع الوطني وخدمة الوطني عبر WhatsApp على 1801801 أو حتى من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك، إذ تتم الإجابة على جميع الاستفسارات بأسرع وقت ممكن. هذا ويحرص البنك أيضاً على نشر المعلومات والإرشادات الخاصة بكل ما يتعلق بهذه المرحلة من خلال حسابات البنك عبر مواقع التواصل الاجتماعي nbkgroup والتي تلاقي تفاعلاً لافتاً من قبل العملاء. 

وينظم بنك الكويت الوطني خلال الشهر الفضيل مبادرات غير مسبوقة تستهدف دعم الصفوف الأمامية والفئات الاجتماعية الأكثر تأثراً بتبعات الجائحة، إلى جانب مواصلة التزامه بشكل عام تجاه برامجه الاجتماعية الأخرى في مجالات الصحة والتعليم والشباب وغيرها جنباً إلى جنب مع أهداف التنمية المستدامة وذلك تماشياً مع الظروف الصحية الراهنة، والتزاماً بالتعليمات والإرشادات الصحية العامة للحماية من فيروس كورونا.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق مبادرات غير مسبوقة ضمن برنامجه السنوي لشهر رمضان

25.04.2021

بمناسبة شهر رمضان المبارك، قام بنك الكويت الوطني بإعداد مجموعة من المبادرات المجتمعية التي تتخذ هذا العام توجهاً مختلفاً عن مبادرات رمضان التي دأب على إطلاقها على مدى أكثر من ثلاثة عقود ضمن برنامجه الأضخم على مستوى الكويت "افعل الخير في شهر الخير".

وتماشياً مع الظروف الصحية الراهنة، والتزماً بالتعليمات والإرشادات الصحية العامة للحماية من فيروس كورونا، يقود بنك الكويت الوطني خلال الشهر الفضيل مبادرات غير مسبوقة تستهدف دعم الصفوف الأمامية والفئات الاجتماعية الأكثر تأثراً بتبعات الجائحة، إلى جانب مواصلة التزامه ككل عام تجاه برامجه الاجتماعية الأخرى في مجالات الصحة والتعليم والشباب وغيرها جنباً إلى جنب مع أهداف التنمية المستدامة.

وقام بنك الكويت الوطني بالإعلان عن برنامجه الرمضاني الخاص والمختلف لهذا العام تماشياً مع الظروف الصحية. وفي هذه المناسبة، قالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني إن بنك الكويت الوطني يعتز بدوره كمبادر أساسي في خدمة المجتمع ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي تتطلب المزيد من التكاثف والتضامن والالتزام الاجتماعي.

وأكدت المطر بأن بنك الكويت الوطني يحرص في كل عام على إغناء برنامجه الرمضاني بمبادرات تنموية ذات أثر يطال أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع، وذات أهداف صالحة للاستثمار مجتمعياً على المدى البعيد. ولفتت المطر بأن الاشتراطات والقيود التي فرضتها الجائحة لم تثن بنك الكويت الوطني عن مواصلة جهوده وإطلاق مبادرات منسجمة مع متطلبات الواقع الجديد الذي فرضته الجائحة.

مهمة "انقاذ الطعام"

بالتعاون مع ريفود، قام بنك الكويت الوطني بحملة " ماچلة رمضان" التي تسعى إلى توفير سلة غذائية واستهلاكية متكاملة لثلاثة آلاف أسرة محدودة الدخل في الكويت.

وتكتسب هذه الحملة أهميتها لأنها تستهدف إنقاذ الطعام والبيئة في آن معاً، وذلك عن طريق تجميع وتخزين المواد الفائضة عن حاجة السوق من الموردين وإعادة توصيلها للعائلات المحتاجة.

وقد شارك في هذه الحملة نحو 20 متطوعاً من بنك الكويت الوطني وريفود الذين قاموا بتجميع وتخزين وتوصيل المواد بواسطة ناقلات مبردة ومتخصصة للحفاظ على جودة الطعام المنقول. وما زالت حملات التوزيع مستمرة لتوفير مائدة عامرة لثلاثة آلاف عائلة متعففة خلال الشهر الفضيل.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من المبادرات الهادفة لإنقاذ الطعام عن طريق إيصاله للمحتاجين يعتبر مهما في مجال حماية البيئة بحيث يجنب مرادم النفايات المزيد من الهدر الغذائي.

دعم مركز الكويت للتطعيم

قدم بنك الكويت الوطني تبرعاً لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي دعماً لمركز الكويت للتطعيم. وشمل التبرع الذي يأتي في إطار برنامج رمضان، توفير سيارات نقل Golf Carts لمساعدة المسنين وتسهيل انتقالهم من وإلى مواقف السيارات في مركز التطعيم في أرض المعارض، منطقة مشرف.

وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج رمضان ولكنها ذات أهداف بعيدة المدى، فهي تأتي أيضاً ضمن جهود بنك الكويت الوطني لدعم حملة التطعيم الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ عام ومنتظر من حملة التطعيم أن تشكل منحنياً تدريجياً للقضاء على الوباء.

كما أن هذا التبرع يعتبر جزءاً لا يتجزأ من الشراكة الاستراتيجية بين البنك وجمعية الهلال الأحمر على مدى عقود والتي تخللها قبل عام مساهمة مليونية لمكافحة الوباء شملت تمويل لشراء أجهزة تنفس وتوفير عيادة ميدانية متنقلة مجهزة بالكامل مع خدمة طوارئ.

نعم للتطعيم

شارك بنك الكويت الوطني في حملة "نعم للتطعيم" وسيواصل دوره التوعوي لأهداف الحملة ضمن أهدافه التي وضعها للشهر الفضيل. وتبث هذه الحملة على قنوات التواصل الاجتماعي الرسمية للبنك بمشاركة أطباء ومتخصصين يتحدثون عن صحة اللقاحات وتهدف الحملة إلى مكافحة الإشاعات والمغالطات المواكبة لحملة التطعيم والتي تعمد إلى تعريض المجتمع للمزيد من المخاطر عن طريق نشر معلومات غير علمية موثقة حول اللقاحات.

تابعوا صفحات بنك الكويت الوطني الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على رأي الأطباء ونصائح المتخصصين في ما يتعلق باللقاحات المتوفرة لمحاربة كوفيد-19.

نشاطات رياضية وصحية

ينظم بنك الكويت الوطني عددا من النشاطات الرياضية التي تهدف إلى زيادة الوعي الصحي لدى المجتمع. ومع قدوم شهر رمضان وتشجيعاً للاستفادة من ساعات السماح بالمشي خلال فترة الحظر، سوف تزور فروع بنك الكويت الوطني المتنقلة عدداً من الحدائق العامة في الكويت لتحدي الأفراد على تجاوز 10,000 خطوة أثناء المشي والفوز بجوائز قيمة. وتأتي هذه المبادرة بهدف التشجيع على الرياضة وتحفيز الصحة النفسية

ريادة بمواقع التواصل

تواصل قنوات الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي دورها المؤثر والفعال لنشر التوعية الصحية للمتابعين خلال شهر رمضان.

وتنظم قنوات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي مسابقات ترفيهية طوال الشهر الفضيل تكافئ الفائزين بجوائز نقدية قيمة.

دعم مستمر لموظفيه

يواصل بنك الكويت الوطني دعمه لموظفيه وذلك في إطار الدعم في مواجهة الجائحة، وتأتي مناسبة حلول شهر رمضان المبارك لتكون مناسبة إضافية للدعم، حيث نظم حفل قريش عن بعد بثته مباشرة على الهواء قناته الخاصة بالموظفين على انستغرام تخلله مسابقات تفاعليه وفقرات ترفيهية وتوزيع جوائز قيمة بمشاركة الإدارة التنفيذية.

كما يواصل البنك برامجه للرعاية الصحية خلال الشهر الفضيل والذي يتناول مواضيع صحية واجتماعية عدة تهدف إلى توفير حلول عملية فعالة للموظفين وعائلاتهم تعنى بالصحة النفسية والتغذية والتعليم عن بعد.  وتتضمن هذه المبادرات زيارات لعيادة الوطني لتقديم الاستشارة اللازمة وفق مواعيد مسبقة تنظمها إدارة العلاقات العامة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه 10 % على مشترياتهم من خلال منصة "طلبات" طوال شهر رمضان

25.04.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى مشاركة عملائه في الاحتفال بالأعياد والمناسبات الهامة وتقديم المكافآت التي تناسب احتياجاتهم ولذلك يعلن البنك عن توفير تجربة تسوق استثنائية لعملائه خلال شهر رمضان عند دفع قيمة المشتريات التي يتم توصيلها إلى العملاء من خلال "طلبات" المنصة الرائدة إقليميًّا في توصيل الطعام والتجارة السريعة باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة.

ويحصل عملاء بنك الكويت الوطني من حاملي البطاقات الائتمانية المؤهلة على 10 % على مشترياتهم من الأطعمة عن طريق منصة طلبات طوال شهر رمضان من الساعة 5 – 7 مساءاً.

والبطاقات الائتمانية المؤهلة هي: بطاقة Visa Signature الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية، بطاقة Visa Signature الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية، بطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية، بطاقة مايلز World Mastercard الوطني الائتمانية، بطاقات UEFA Champions League Mastercard الائتمانية من الوطني، بطاقة World Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة World Elite Mastercard الوطني الائتمانية.

وبهذه المناسبة قال. بدر الجناح من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "يسعدنا أن نشارك عملائنا الاحتفال بالأعياد والمناسبات من خلال تصميمنا عروض استثنائية تلبي احتياجاتهم وتعكس ريادة الوطني في تقديم تجربة مصرفية شاملة نحرص على اثرائها باستمرار".

وأضاف الجناح "نحرص على حصول عملائنا على تجربة تسوق استثنائية من خلال عروض تناسب طبيعة استهلاكهم وأنماط حياتهم خلال الشهر الكريم".

وأكد الجناح على التزام البنك بمواصلة تقديم العروض الحصرية والمميزة لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية في إطار استراتيجية البنك في تقديم تجربة مصرفية شاملة تجمع بين أحدث الخدمات المصرفية الرقمية والمتطورة والمكافآت المستمرة على مدار العام.

ومن جانبه قال السيد/ عبدالله المنصور مدير دائرة الاتصالات والعلاقات الحكومية في "طلبات الكويت": "بمناسبة شهر رمضان الفضيل يسعدنا دائما التعاون مع بنك الكويت الوطني في تقديم أفضل العروض وأفضل تجربة تسوق لعملائنا"

وأكد المنصور: " ان هدف طلبات دائما هو بناء شراكات استراتيجية تمكن عملائنا من الحصول على أفضل تجربة تسوق والتي تأتي على رأس الأولويات لدينا"

وتعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة المثلى لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من السهولة والمزايا وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.



الكويت: إقبال غير مسبوق على مشاهدة إعلان "الوطني" لشهر رمضان

18.04.2021

شهد إعلان بنك الكويت الوطني لشهر رمضان المبارك اقبالاً غير مسبوق على مشاهدته ما دفعه إلى تصدر عدد المشاهدات بين كافة الإعلانات خلال أول يومين من عرض الإعلان.

وقد بلغ إجمالي عدد المشاهدين لفيديوهات الإعلان خلال أقل من 48 ساعة ما يزيد عن 847 ألف مشاهد بينما وصل عدد مشاهدات الفيديوهات خلال نفس المدة ما يزيد عن 2.5 مليون مشاهدة.

وتفاعل جمهور المشاهدين مع فيديوهات إعلان البنك بشكل لافت وغير مسبوق حيث بلغ عدد التفاعلات من الإعجاب والمشاهدة والتعليق وإعادة النشر ما يقرب من 2.9 مليون تفاعلاً خلال أقل من يومين.

وكان بنك الكويت الوطني قد قام بنشر فيديوهات الإعلان الخاصة بشهر رمضان المبارك بمنصات البنك على كافة وسائل التواصل الاجتماعي وقد قدم الإعلان محتوى هادف في إطار كوميدي يحث على الادخار ونشر الثقافة المالية بين كافة شرائح المجتمع.

وبهذه المناسبة قالت مديرة الإعلان في بنك الكويت الوطني بسمة الحسن: "نحرص على المشاركة في احتفالات المجتمع بحلول شهر رمضان المبارك من خلال العديد من الفعاليات على صعيد العروض المصرفية وأنشطة المسؤولية المجتمعية وكذلك نشر المحتوى المناسب من خلال منصات البنك على وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضافت الحسن: "سعداء بالإقبال الكبير على مشاهدة فيديوهات إعلان البنك خلال الساعات الأولى من عرضه وحجم التفاعل الكبير مع الإعلان والذي يعكس ريادة منصات الوطني على وسائل التواصل الاجتماعي وشغف المتابعين وانتظارهم لإعلان البنك الذي يكون متميزاً كل عام".

وأشارت الحسن إلى حرص البنك على تقديم الإعلان لمحتوى متميز يهدف إلى نشر الثقافة المالية والحث على الادخار بين كافة شرائح المجتمع وذلك في إطار جهود الوطني الرامية إلى تعزيز الشمول المالي والتي تشهد زخم في الوقت الحالي في إطار دعم البنك لحملة لنكن على دراية التي أطلقها بنك الكويت المركزي في وقت سابق من هذا العام.

ويحرص بنك الكويت الوطني على نشر الثقافة المالية والتوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، كما دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكافة القضايا المالية ونشر ثقافة الادخار وتعزيز الشمول المالي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يتبرع لجمعية الهلال الأحمر الكويتي لدعم مركز الكويت للتطعيم

14.04.2021

قدَّم بنك الكويت الوطني تبرعاً لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي وذلك دعماً لمركز الكويت للتطعيم. شمل توفير سيارات نقل (Golf Carts) لنقل المسجلين من وإلى مواقف السيارات في مركز الكويت للتطعيم المقام في أرض المعارض للمسجلين لتلقي اللقاحات المكافحة لكوفيد-19.

وتأتي هذه المبادرة حرصاً من بنك الكويت الوطني على أن يكون في مقدمة الداعمين لحملة التطعيم الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ عام، والتي من المنتظر أن تشكل منحنى تدريجي يهدف إلى القضاء على الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

ويعد هذا التبرع جزء لا يتجزأ من الشراكة الاستراتيجية بين البنك وجمعية الهلال الأحمر والتزاماً من بنك الكويت الوطني تجاه مجتمعه وإيماناً منه بواجبه الاجتماعي الريادي الذي يعتز به.

وتسلم رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير التبرع من بنك الكويت الوطني ممثلا بمسؤولي إدارة العلاقات العامة في البنك.

وفي هذه المناسبة، قالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة منال فيصل المطر إن بنك الكويت الوطني يعتز بالجهود الوطنية الجبارة التي يتم بذلها لمكافحة الوباء. وانطلاقاً من دورنا ونهجنا الأصيل الداعم لمجتمعنا في الشدة وفي الرخاء، فكان من الطبيعي أن نوفر الدعم لهذه الجهود الوطنية المتفانية لاسيما للعاملين في الصفوف الأمامية من أطباء وجهات أمنية وتنظيمية.

وأضافت المطر أنه: " كما كنا سباقون في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، نفخر اليوم أيضاً بأن نكون الأوائل في دعم الجهود الوطنية لحملة التطعيم".

وأشارت المطر إلى أن شراكتنا مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي أصبحت علامة فارقة في مساهماتنا الاجتماعية من خلال برامج ذات تأثير فاعل في مجال العمل الإنساني. ومع بدء الجائحة، فإن التنسيق والتواصل مع الجمعية لم يتوقف، فكان لنا مساهمة بقيمة مليون دينار مع بداية الجائحة وذلك لصالح توفير أجهزة تنفس اصطناعية ومستشفى متنقل مجهز بالكامل. ونحن اليوم في بنك الكويت الوطني ما زلنا ملتزمين بدورنا الداعم وسنبقى متحدين يدا بيد إلى حين الانتهاء من هذه الجائحة.

وأشارت المطر بأن العمل مستمر مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي للتعرف على ما يمكن توفيره تعزيزاً للجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، ولفتت إلى أن المجتمع اليوم أصبح أكثر إيجابية ووعياً في تعامله مع الجائحة والجميع مقتنع أكثر من أي وقت مضى بأن المناعة المجتمعية هي الوحيدة التي ستنقذ من الوباء ولن يتأتى ذلك إلا عن طريق اللقاحات المعتمدة دولياً ومحلياً من الجهات الصحية ذات المصداقية والثقة العالمية.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.

وكان بنك الكويت الوطني قد تبرع لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بمبلغ مليون دينار كويتي لدعم القطاع الصحي في مواجهة تفشي فيروس كورونا.  وقد توزع تبرع البنك بين توفير أجهزة طبية وأجهزة تنفس اصطناعي إلى جانب مستشفى متنقل بكافة تجهيزاته ومستلزماته مجهز بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية الحديثة، يوجد فيه مختبر وأشعة وصيدلية مجهزة بالكامل وخدمة الطوارئ.
 



الكويت: "قريش" بنك الكويت الوطني يجمع الموظفين رغم التباعد

13.04.2021

بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد 19، احتفلت عائلة بنك الكويت الوطني بحفل "قريش" السنوي الذي تحرص الإدارة التنفيذية للبنك على إقامته للموظفين سنوياً.

وقد شارك في البث الحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ سليمان المرزوق إلى جانب قيادات ومسؤولين من مختلف الإدارات حيث أعربوا في كلماتهم على تقدير جهود الموظفين في ظل الجائحة.

ولم تكن هذه السنة استثناءً، فوسط أجواء عامرة بالبهجة والألفة، نظمت إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني "قريش" السنوي استعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك.

وتميز احتفال هذا العام بتنظيمه عن بُعد وبثه مباشرة على صفحة أنا الوطني الخاصة بالعاملين في البنك على انستغرام.

وقد شارك الموظفون من منازلهم في المسابقات والفعاليات المتنوعة التي تخللها توزيع عشرات الجوائز القيمة والمميزة. كما تخلل الحفل عزف موسيقى وفقرات ترفيهية ممتعة حيث تمت مفاجأة العديد من الموظفين باتصالات عشوائية وهم منزلهم لإبلاغهم بالفوز.

 



الكويت: اختتام فعاليات برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الخريجين الكويتيين

12.04.2021

اختتمت فعاليات برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية، والذي عُقد للعام الثاني على التوالي برعاية ودعم استراتيجي من بنك الكويت الوطني وبتنظيم من شركةCreative Confidence .

وحضر حفل ختام البرنامج الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، والمدير العام للموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، والمدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان ورئيس إدارة الثروات للمجموعة السيد/ فيصل الحمد.

وخلال الحفل الذي أقيم في مقر البنك الرئيسي، وشهد اتباع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي، عُقدت جلسة نقاشية استمعت خلالها الإدارة التنفيذية للبنك إلى عرض قدمه المتدربين لمشاريع تخرجهم المتميزة والتي حملت أفكارا وروئ إبداعية.

وعلى مدى ثلاثة أشهر استضاف البنك المتدربين البالغ عددهم نحو 40 متدربا في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي ابتداء من 20 يناير وحتى 8 أبريل 2021، حيث قدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتساهم في تأهيلهم وترفع جاهزيتهم لدخول سوق العمل.

وطوال مدة البرنامج تم تأهيل المتدربين وصقل مهاراتهم لسوق العمل الحقيقي، حيث شكل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الذين يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة، إضافة إلى الخبرات.

وعمد البرنامج إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية، بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، وإطلاق العنان لإبداعاتهم، حيث اعتمد البرنامج على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار الحلول.

بوابة عبور للحياة المهنية

وعبر المتدربون عن سعادتهم بالمشاركة في البرنامج وقدموا الشكر لبنك الكويت الوطني على دعمهم وتقديم خبرات البنك العريقة لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم إلى سوق العمل على نحو احترافي وذلك بفضل ما يتمتع به البنك من أسلوب مؤسسي يتسم بالحرفية العالية.

وأكد المتدربين على أنهم لمسوا تطوراً كبيراً واكتسبوا معرفة تشكل قيمة مضافة لمسارهم المهني المستقبلي خلال الفترة التي عاصروها خلال هذا البرنامج، مؤكدين على أنه تم صقل مهاراتهم على أكثر من جانب بالإضافة إلى شعورهم أن تمكن شكل لهم جسر وبوابة عبور من المرحلة الدراسية إلى المرحلة المهنية والانطلاق صوب الحياة العملية.

نجاح كبير

وعلى هامش ختام البرنامج عبرت سمية الجاسم مؤسسة شركة Creative Confidence، عن الفخر بالتعاون مع بنك الكويت الوطني والذي يعد أعرق مؤسسة مالية في الكويت في تنظيم واحتضان برنامج "تمكّن".

ولفتت الجاسم إلى أن برنامج تمكّن في نسخته الثانية شهد نجاحاً واقبالا كبيراً وهو ما تعكسه طلبات المشاركة وبلوغ عدد المتقدمين إلى نحو 600 متقدم، مشيرة إلى أن تمكن يعتبر تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب الذين بمعظمهم يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة والخبرة. وتكتسب هذه الفرصة أهميتها باعتبارها جسر عبور إلى قوى عاملة حقيقية.

وتعد Creative Confidence شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في تحفيز الابتكار والإبداع، وتوفر تجارب تدريبية عملية لكل القطاعات.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه استرداد نقدي حتى 15 % على مشترياتهم من جميع الجمعيات التعاونية

07.04.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم المكافآت الاستثنائية لعملائه في الأعياد والمناسبات وعلى مدار العام، وفي هذا الإطار، يعلن البنك عن تقديم تجربة تسوق فريدة وحصرية خلال شهر رمضان المبارك لعملاء الوطني عند الشراء من الجمعيات التعاونية منتشرة في كافة أرجاء الكويت وذلك بالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية والاستهلاكية.

ويحصل العملاء على استرداد نقدي على مشترياتهم من الجمعيات بنسبة 15 % عند استخدام حلول الدفع الإلكترونية (Samsung Pay, Garmin Pay & Fitbit Pay) ويحصل على استرداد نقدي بنسبة 5 % عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية او مسبقة الدفع المؤهلة.

تبدأ الحملة في الأول من أبريل وتنتهي في 15 مايو.

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف: "نهنئ عملائنا بحلول شهر رمضان المبارك كما نسعى في الوطني إلى مشاركة عملائنا على مدار العام وذلك من خلال توفير مكافآت حصرية واستثنائية تتماشى مع احتياجاتهم ".

وأشاد النصف بالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية والاستهلاكية وأكد حرص الوطني على توفير كافة إمكاناته وعلاقاته الراسخة مع المؤسسات الرائدة في تقديم خدمات وعروض استثنائية ومميزة لعملاء البنك.

وأضاف النصف: "يتم مكافأة عملائنا على استخدامهم حلول الدفع الإلكترونية والبطاقات الائتمانية او مسبقة الدفع المؤهلة حرصاً من الوطني على الحفاظ على سلامتهم وتشجيعهم على استخدام خدمات وحلول الدفع الرقمية الرائدة التي نقدمها لهم".

وأكد النصف على التزام الوطني بتقديم الحملات المميزة لعملاء البنك من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية او مسبقة الدفع على مدار العام بما يساهم في توفير أسلوب حياة مميز يتماشى مع تطلعاتهم ويلبي احتياجاتهم.

من جانبه قال رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية السيد/ فهد الكشتي: "نهنئ أهل الكويت بحلول شهر رمضان المبارك ونعرب عن سعادتنا بالتعاون مع مؤسسة رائدة بحجم بنك الكويت الوطني والمساهمة في دعم عملاء البنك في الحصول على تجربة تسوق مميزة".

وأكد الكشتي على استعداد الجمعيات التعاونية لتلبية كافة احتياجات المستهلكين في شهر رمضان وتقديم عروض مميزة بما يتناسب مع تلك المناسبة.

وعلى العملاء الراغبين في المشاركة بهذه الحملة التسجيل من خلال موقع البنك الوطني الرسمي، وصرف مبلغ 400 د.ك كحد أدنى على جميع المشتريات خلال فترة الحملة، ويحصل كل عميل على استرداد نقدي بقيمة 100 د.ك كحد أقصى، 50 د.ك لكل طريقة دفع.

 وتعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من السهولة والمزايا وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن الفائز بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة بمبلغ 250,000 دينار كويتي

04.04.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز على مدار العام في إطار سعيه لتقديم أفضل الخدمات والعروض لعملائه ومكافأتهم بجوائز تتماشى مع تطلعاتهم، وفي هذا الإطار، عمد البنك إلى إجراء فعالية خاصة بسحب الجوهرة الربع سنوي لمبلغ 250,000 دينار كويتي وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني وبحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

وقد قام البنك بإجراء السحب الذي تم نقله مباشرة عبر برنامج ديوانية الياقوت والأنصاري على إذاعة نبض الكويت ، حيث تم الإعلان عن فوز عبير دهراب أمير أحمد بمبلغ 250,000 دينار كويتي.

وشملت الفعالية الخاصة إجراء مسابقة عبر أثير الإذاعة شملت طرح مجموعة من الأسئلة التي تدور حول حساب الجوهرة والتي تم بعدها إجراء "قرعة عشوائية" على الهواء مباشرة وحصل اثنين من الفائزين على قسيمة شرائية بمبلغ 700 دينار كويتي من مجوهرات علي الأربش  في برج الحمراء.

وقد لاقت الفعالية تفاعل مميز من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببنك الكويت الوطني.

وكان البنك قد أجرى خلال شهر مارس  سحوبات الجوهرة الأسبوعية، حيث فاز بمبلغ 5,000 دينار كويتي كلاً من: ارف مرضي العازمي، عبدالعزيز محمد حسن، عزيز فخر الدين تشاكيوالا، وأحمد فؤاد بهبهاني.

 يمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً: "إجراء فعالية خاصة بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة هذه المرة يأتي في إطار التزامنا بمكافآة عملائنا بشكل استثنائي على مدار العام وهو ما يمثل ركيزة أساسية في استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأضاف العثمان: "لم تثنينا الظروف الاستثنائية وما تفرضه من قيود على أن نكون الأقرب لعملائنا من خلال قنواتنا الإلكترونية التي تمكنهم من إتمام كافة معاملاتهم بسرعة وسهولة والتزاماً منا بالحفاظ على سلامتهم والتواصل معهم باستمرار لتلبية كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم".

وأشار العثمان إلى أن زيادة اعتماد العملاء على القنوات الإلكترونية للبنك يعكس ريادة وتفوق الوطني في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة لعملائه ونجاح استراتيجيته الاستباقية للتحول الرقمي وقد انعكس ذلك على زيادة أعداد حسابات الجوهرة التي تم فتحها عن طريق برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بنسبة 87% مقارنة بالعام الماضي.

وأكد العثمان  حرص الوطني على ترسيخ ثقافة الادخار لدى العملاء على اختلاف شرائحهم، وذلك في إطار سعي البنك لتحقيق الشمول المالي، حيث يُعد حساب الجوهرة أحد أبرز المنتجات التي تمنحهم العديد من المزايا بما يساهم في تشجيعهم على الادخار.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

ويبلغ الحد الأدنى لفتح حساب الجوهرة 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب لكل عميل هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

لمزيد من المعلومات حول حساب الجوهرة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني nbk.com



الكويت: الصقر: تبني الشركات لمعايير الاستدامة يحقق تعافيا أسرع ومستدام من تبعات الجائحة

24.03.2021

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر أن البنوك الكويتية تتمتع برسملة جيدة وميزانيات عمومية قوية بشكل استثنائي من حيث السيولة وجودة الأصول، وذلك على الرغم من تأثرها سلبًا بانخفاض أسعار الفائدة وانخفاض حجم الأعمال بجانب ارتفاع وتيرة تجنيب المخصصات التي كانت في الأساس احترازية بسبب الجائحة.

وخلال المؤتمر الافتراضي الذي عقد بعنوان البنوك والتمويل ونظمته مؤسسة غلوبل فاينانس قال الصقر: " بفضل جهود بنك الكويت المركزي على مدار العقد الماضي والرامية إلى بناء أحد أقوى الأنظمة المصرفية في المنطقة، ستكون البنوك الكويتية وبدون شك جزءًا من تعافي النشاط الاقتصادي في الكويت، فيما ستشكل القوة التي يتمتع به القطاع المصرفي اليوم عامل تمكين رئيسي لدعم التعافي بمجرد السيطرة على الوباء".
وأبدى الصقر تفاؤله بالجهود التي تبذلها الحكومة للسيطرة على انتشار الفيروس وتسريع وتيرة التلقيح من أجل إعادة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد الصقر على أن الانتعاش الاقتصادي والتعافي المبكر سينعكس بشكل إيجابي على بعض القطاعات والتي يأتي على رأسها القطاع الاستهلاكي والتجزئة والسفر والطيران بينما سيتأخر الانتعاش في بعض القطاعات مع احتمالات تعرضها لتضرر محدود في المستقبل.

وأشار الصقر إلى أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي أظهرت مؤخراً بعض التعافي مقارنة بالأرباع السابقة، فيما تشير التوقعات إلى بلوغ نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 نحو 3%، موضحاً أن انتعاش الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية سيدفع باتجاه زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي وتحسين التنويع الاقتصادي بالإضافة إلى خلق فرص عمل بالقطاع الخاص.

مستقبل الاندماجات والاستحواذات

وحول تأثير وباء كورونا على مستقبل عمليات الاندماجات والاستحواذات في الكويت والمنطقة، أكد الصقر على أن الجائحة أدت إلى عدم الاستقرار في الأسواق وتعطلت على إثرها اتجاهات أنشطة الأعمال العالمية وبالإضافة إلى ذلك تمت إعادة تشكيل العديد من الصناعات.

وأضاف الصقر أن الاضطراب الذي أحدثته الجائحة أثر أيضًا على القطاع المصرفي عبر مناطق جغرافية مختلفة فيما ستظل تبعاته ممتدة في المستقبل، مشيراً إلى أن عالم ما بعد COVID سيوفر أيضاً فرصًا لعمليات الاندماج والاستحواذ العابر للحدود، حيث ستواجه المؤسسات المالية المختلفة تحديات للحفاظ على استمرار وتيرة أنشطتها، بينما يسعى البعض الآخر إلى أن يصبح أكبر وأكثر تنوعًا لمقاومة المنافسة الإقليمية والعالمية.

وبيّن الصقر أن عمليات الاندماج العابرة للحدود يمكن كذلك أن تؤدي إلى إنشاء الكثير من أوجه التكامل للمؤسسات وتسمح باختراق أسواق جديدة كما تساهم في خفض التكاليف ونقل المعرفة والتكنولوجيا واستقطاب المواهب.

وأوضح أن زيادة التكاليف الناجمة عن عمليات الامتثال المرتبطة بالمتطلبات الرقابية والتي تتحملها البنوك من شأنها أن تضاعف الضغط على المقرضين الصغار والمتوسطين للتوجه نحو خيارات الاندماج، مشيراً إلى أن هناك تقديرات بأن نحو 20 مؤسسة مالية خليجية تتجاوز إجمالي أصولها حاجز التريليون دولار أجرت محادثات خلال العام الماضي بشأن عمليات اندماج محتملة.

وقال الصقر إن عمليات الاندماج التي تحدث في كل من بنوك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكذلك قطر بهدف إنشاء كيانات مالية كبيرة يأتي في إطار مواكبة التحولات التي تشهدها اقتصادات هذه الدول.

وشدد الصقر على أن البنوك الكويتية عليها الاستعداد الجيد للاستفادة من أي فرص ناشئة وذلك للحفاظ على قدرتها التنافسية على الصعيد الإقليمي.

تعافٍ أسرع وأكثر استدامة

وحول زيادة الاهتمام بالاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة خلال الوباء، أكد الصقر على أن تبنى الشركات لمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) سيؤدي وبدون شك إلى تعافٍ أسرع وأكثر استدامة.

وأشار الصقر إلى أن عمليات الإفصاح المنتظم والشفافية في هذا الجانب سيساعد بشكل أساسي على بناء الثقة مع الجمهور ويدعم بشكل أفضل جميع أصحاب المصالح في اتخاذ قرارات مستنيرة.
وقال الصقر إن هناك أهمية متنامية لممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وإعداد التقارير في هذا الشأن، وذلك بفضل الطلب المتزايد على الاستثمارات المستدامة على مستوى العالم، خاصة مع تركيز المزيد من المستثمرين على الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة.

وأوضح أن الشركات التي تتمتع ببرنامج قوي وتقارير تلبي التطلعات في مجالات الـ ESG تحظى في الوقت الراهن بتقييمات جيدة، مشيراً إلى أن جميع إصدارات البنك الأخيرة من السندات وخلال المناقشات التي خاضها البنك خلال الحملات الترويجية لهذه السندات شهدنا اهتماماً وتركيزاً كبيرين من المستثمرين على ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وعمليات الإفصاح عنها.

وأكد الصقر على أن عام 2020 شهد استحواذ الصناديق التي تركز على مبادرات ESG على نحو 51 مليار دولار أمريكي من صافي تدفقات أموال المستثمرين مقارنة بـ 21 مليار دولار أمريكي في عام 2019، فيما تتم إدارة أكثر من 30 تريليون دولار أمريكي من الأصول المستدامة على مستوى العالم.

وأشار إلى أن عمليات الإفصاح بشأن الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية شهدت تطوراً ملحوظاً وانتقلت من المفهوم الاختياري وكون أنها من بين أفضل الممارسات إلى أن أصبحت شرطاً مُسبقاً من قبل مختلف العاملين في الصناعة. موضحاً أن العديد من المبادرات والمقترحات من قبل العديد من الجهات مثل النظام الأوروبي للرقابة المالية (ESFS) ومؤسسة المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS) تهدف إلى تحسين شفافية ومعايير ESG من خلال مجموعة موحدة من معايير إعداد التقارير المستدامة.

وأوضح الصقر أن الفترة المقبلة ستشهد إدراج جميع وكالات التصنيف العالمي لتقارير ESG ضمن معايير التصنيف الخاصة بها، وهو الأمر الذي سيخلق إطارًا يمكن أن يكون لممارسات ESG فيه تأثيراً مباشراً على التصنيفات الائتمانية التي ستصدرها.

وأشار الصقر إلى أن الكويت شهدت تطورات هامة على صعيد الحوكمة بفضل جهود بنك الكويت المركزي في تطوير إطار العمل في القطاع المصرفي، فيما يعد تطبيق قواعد تعيين أعضاء مجالس إدارة مستقلين في البنوك مثالاً جيداً على التقدم المُحرز على هذا الصعيد.

وقال الصقر إن هناك العديد من المبادرات التي قدمتها بورصة الكويت لتعزيز تقارير الاستدامة من قبل الشركات المدرجة بالإضافة إلى الخطط المحتملة لإنشاء مؤشر ESG لزيادة تحفيز الإفصاح عن هذه المعايير، مشيراً إلى هناك العديد من الخطوات التي يتعين القيام به لتسريع هذا الاتجاه من خلال المزيد من الجهود على مستوى الدولة لتأهيل الشركات الكويتية للتغييرات القادمة في اللوائح ومعايير إعداد التقارير التي تركز على ESG.
 



الكويت: خلف: القطاع الخاص المكان المناسب لتحقيق الطموح الوظيفي

23.03.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، حاضرت خلالها مديرة الاستشارات الاستثمارية في شركة آسيا للاستثمارالسيدة/ غادة خلف، وأجابت على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج. حيث أكدت خلف خلال الحلقة النقاشية على أهمية تطوير التعليم واعتبار ذلك مسؤولية جماعية تحتاج إلى مشاركة كافة أطراف المجتمع بدايةً من الأسرة وصولاً لمؤسسات المجتمع المدني والحكومة.

تطوير مستمر

أشارت خلف خلال مناقشاتها مع الحضور من الشباب المقبلين على بدء مسار وظيفي إلى أهمية التطوير المستمر الذي لا يتوقف للمهارات والقدرات. والحرص على العمل بروح الفريق وعدم التسرع في الحصول على مميزات أكبر ستأتي في المستقبل مع الوقت وبذل الجهد. وأوصت الحضور قائلة: "عليكم أن تتحلوا بالمرونة والمثابرة طوال مسيرتكم المهنية والتركيز على تحقيق الذات".

وأكدت على أن كل شخص يملك مواهب وقدرات خاصة تشبه البصمة الجينية التي يجب عليه أن يستكشفها ويحرص على تطويرها باستمرار حيث تمثل تلك المهارات الركيزة الأساسية للتميز في العمل والحياة.

وأوضحت أن الشهادات العلمية والخبرات المهنية ضرورة للنجاح الوظيفي ولكن هناك العديد من المهارات اللازمة لاستمرار ذلك النجاح وأبرزها العمل بروح الفريق والمبادرة والتفكير الإبداعي والالتزام.

التعليم أولاً

أكدت خلف على أهمية التعليم الذي يعد الركيزة الأساسية لنهضة الأمم وتقدمها وأشارت إلى العديد من المخاطر الناجمة عن توقف العملية التعليمية بسبب تداعيات جائحة كورونا. وناشدت كافة الأطراف المعنية بمن فيها مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني بضرورة عودة الدراسة مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة ووقف نزيف الخسائر الناجمة عن اغلاق المدارس على كافة الأصعدة حيث اكدت أن العودة التدريجية للحياة الطبيعية يجب أن تبدأ بالتعليم.

وأشارت إلى أن "التعليـم أولاً" يجب أن يكون شعار المرحلة المقبلة، فهو السبيل الوحيـد لنهضة الأمم، ولن يتحقق ذلك إلا بتعاون الجميع من المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وذلك لبناء رؤية جـديدة وخطة طموحة للنهوض بقطاع التعليـم وإعادة الحياة إلى التعليم الذي به تتقدم الكويت وتزدهر.

ريادة "الخاص"

أثنت خلف على دور بنك الكويت الوطني في صقل وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة من حديثي التخرج للالتحاق بسوق العمل إلى جانب ما يقوم به من أدوار ومهام متعددة تعكس التزامه كمؤسسة وطنية رائدة بالقيام بمسؤولياته تجاه المجتمع وما يقدمه من نموذج يجب أن تحتذي به باقي المؤسسات.

وأكدت خلف على أن القطاع الخاص الكويتي دائماً ما يكون سباقاً في فتح مجالاً للإبداع وصقل المهارات وتفجير الطاقات الشابة ويقود في ذلك كافة القطاعات الحكومية والمجتمع المدني ويدعم كافة أنشطتها.

وقدمت خلف النصيحة للحضور قائلة: "إذا كان لديك طموح تسعى إلى تحقيقه في مسارك الوظيفي عليك الالتحاق بالقطاع الخاص حيث المنافسة والتطوير والتعلم والفرص المتاحة للجادين والراغبين في النجاح".



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل أولى متدربي عام 2021

18.03.2021

استقبلت أكاديمية بنك الكويت الوطني الدفعة الرابعة والعشرين والأولي في عام 2021 الموظفين الجدد بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 12 عاماً ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.
وحضر حفل استقبال المتدربين الجدد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/صلاح الفليج ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/ سليمان المرزوق ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات المحلية السيد/ أحمد بورسلي ومدير عام مجموعة العمليات السيد/ محمد الخرافي بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين ومسئولين في إدارة التدريب والتطوير وإدارة المواهب.

وتم خلال حفل الاستقبال مراعاة كافة التدابير والإجراءات الوقائية التي يتبعها البنك كالحفاظ على التباعد الاجتماعي مراعاةً للسلامة العامة.

ويمتد البرنامج التدريبي للأكاديمية الذي يضم 12 متدرباً لمدة أربعة أشهر، ويتضمن جوانب مختلفة للعمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

والجدير بالذكر أن محتوى البرنامج يشهد على نحو مستمر عمليات تطوير للمحتوى من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية.

وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن أسماء الفائزين بسحب جوائز مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل

16.03.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تعزيز اعتماد عملائه على قنوات البنك الرقمية في إنهاء معاملاتهم وتشجيعهم على استخدام حلول الدفع الإلكترونية. حيث يمنح البنك مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة الدخول في سحب والحصول على جوائز مميزة، وذلك في إطار حرص الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام من خلال باقة متنوعة من الحملات، السحوبات والجوائز التي يتم تصميمها لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وقد أعلن البنك عن أسماء الفائزين بجوائز الساعات الذكية: Garmin، Fitbit، وSamsung والتي يمكنهم ربطها ببطاقات الوطني الائتمانية واستخدامها في كافة المدفوعات، كما أعطيت ساعات Apple هدية للعملاء والتي تمكنهم في إدارة حساباتهم وبطاقاتهم الائتملانية من خلالها. والفائزون الجدد في هذا السحب هم:

  • أحمد خليل الرفاعي

  • جعفر صادق البذر

  • وفاء شعيب العلي

  • لولوة فيحان المحيسن

  • إيمان عبدالرضا بوفتين

  • عبدالله سمير أسعد

وقد فازعلي رحمة جنامي نيا بسيارة GAC Motor GS5.

ويحصل المشاركون على فرصتين عند التسجيل في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل للمرة الأولى، واستخدام خدمة الوطني للدفع السريع وفتح وديعة الوطني الثابتة. فيما يحصلون على فرصة واحدة لدخول السحب في حالة الاستخدامات التالية للبرنامج: التحويل محلياً ودولياً للمستفيدين، التقديم على قرض أو بطاقة ائتمانية، زيادة الحد الائتماني للبطاقة وزيادة الحد الشهري للتحويلات.

وبهذه المناسبة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نحرص على تطوير برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل باستمرار وقد أضفنا إليه العديد من التحديثات خلال العام الماضي وهو ما ينعكس على زيادة إقبال العملاء في الاعتماد عليه إلى جانب باقي القنوات الإلكترونية في إتمام معاملاتهم وخاصة خلال الظروف الاستثنائية الحالية".

وأكدت الشعيبي على أن مكافآة العملاء تعد ركيزة أساسية ضمن استراتيجية الوطني لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها ولذلك يحرص البنك على إطلاق الحملات المميزة على مدار العام والتي يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم .

وأشارت الشعيبي إلى سعي الوطني نحو تعزيز استخدام الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية المتطورة والتي يهدف البنك إلى تطويرها باستمرار.

وقد أعرب الفائزون عن سعادتهم البالغة بفوزهم بجوائز الوطني القيمة ضمن الحملة إلى جانب اعتزازهم بما يوفره برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من خدمات وحلول رقمية متطورة تساعدهم على تلبية احتياجاتهم وتتماشى مع تطلعاتهم والتغيرات المتسارعة التي تشهدها حياتهم اليومية خاصة قدرتهم على إنهاء كافة معاملاتهم من أي مكان وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

كما أكدوا على ارتباطهم بما يقدمه الوطني من خدمات مصرفية منذ طفولتهم عندما كانوا عملاء للبنك عن طريق حساب زينة وسعي أسرهم لتشجيعهم على الادخار منذ الصغر وارتباطهم بمؤسسة مالية بحجم بنك الكويت الوطني ليبقى الارتباط قائماً ويتغير شكله بعد سنوات، ومن ثم وقيامهم بفتح حساب مع أول راتب يحصلون عليه واستخدامهم قنوات الوطني الإلكترونية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والمشاركة في السحوبات الاستثنائية التي يتم تقديمها لعملاء البنك.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يختتم برنامج تدريب موظفي قطاع شئون أمن المنافذ بوزارة الداخلية

10.03.2021

اختتم بنك الكويت الوطني البرنامج التدريبي الذي نظمه لموظفي شئون أمن المنافذ في وزارة الداخلية بمشاركة 75 متدرباً ومتدربة ومن خلال عدة جلسات تدريبية وورش عمل.

وشهد حفل ختام البرنامج الذي عُقد في المقر الرئيسي للبنك حضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/صلاح الفليج والوكيل المساعد لشئون أمن المنافذ بوزارة الداخلية السيد اللواء/ منصور محمود العوضي، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني حيث تم اتباع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي.

وخلال فعّاليات البرنامج شهد الحضور تفاعلاً لافتاً مع المحتوى التدريبي الذي ركز على بروتوكولات التعامل مع الجمهور والتميز في خدمة العملاء.

ويهدف الوطني من خلال كافة مبادراته مع الجهات الحكومية إلى المساهمة الفاعلة في صقل وتنمية إمكانات العنصر البشري، كما وتعكس هذه المبادرات الثقة التي يحظى بها الوطني باعتباره بنكاً رائداً يتمتع بعلاقات متينة مع المجتمع المحلي.

هذا ويسخر البنك كافة إمكاناته ويأخذ على عاتقه تنمية وتطوير العنصر البشري ضمن شراكاته مع جميع المؤسسات وخاصة الحكومية بصفته الشريك المصرفي الاستراتيجي للقطاع الحكومي، حيث يأتي ذلك انسجاماً مع التزامات البنك المجتمعية والتنموية وإيماناً منه بالأثر الفعال لهذه البرامج الهادفة لخدمة المجتمع وأبنائه.

والجدير بالذكر أن مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني شهدت خلال السنوات الماضية عملاً وجهداً دؤوباً يهدف إلى تطوير البنية التحتية لمنصات التدريب والتطوير التابعة للبنك من خلال إدخال أحدث الأساليب التقنية والأدوات الرقمية التفاعلية بالتعاون مع أعرق الجامعات حول العالم. كما تم تغيير أغلب منهجية عمل البرامج التدريبية التي يقدمها البنك لموظفيه وكذلك للجهات الحكومية .



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في فعالية "قرع الجرس" لتعزيز تمكين المرأة

09.03.2021

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة للعام 2021 والذي يوافق 8 مارس من كل عام، شارك بنك الكويت الوطني في فعالية قرع الجرس والتي تأتي بتنظيم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبالتعاون مع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والبورصة الكويتية، وذلك بهدف تعزيز تمكين المرأة في مختلف المجالات.

واختارت هيئة الأمم المتحدة للمرأة عنواناً لحدث هذا العام وهو “المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم COVID-19 وذلك احتفالا بالجهود الكبيرة التي تبذلها النساء للتعافي من جائحة كورونا.
وشارك من بنك الكويت الوطني في الفاعلية التي عُقدت افتراضيا نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/عماد العبلاني من أجل تسليط الضوء على إنجازات البنك في ترسيخ التنوع والشمول كحجر أساس في منظومة البنك.

وناقشت الفاعلية سُبل توحيد الجهود والرؤى التي من شأنها أن تعزز المبادئ السبعة لتمكين المرأة، والتي كانت قد أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، حيث تم التركيز في العام 2021 على المبدأين الثالث والخامس من هذه المبادئ والخاصين بضمان صحة وسلامة ورفاهية جميع العاملين من النساء والرجال، وكذلك تنفيذ ممارسات تطوير المشاريع وسلاسل التوريد والتسويق التي تمكّن المرأة.

وبهذه المناسبة قالت البحر: "إن التذكير بيوم المرأة العالمي يمنحنا فرصة للتفكير في الإنجازات النسائية والتقدم الذي تم إحرازه بالفعل في تحقيق المساواة بين الجنسين على الصعيد العالمي، وعلاوة على ذلك، يشجع قادة الأعمال على أن يكونوا سبّاقين في تسريع هذا الهدف في السنوات المقبلة".

وشددت البحر على ضرورة أن تدعم كافة المنظمات والهيئات وبشكل استباقي لمبدأ تكافؤ الفرص في كافة الأدوار الوظيفية وأن تكون عملية التقدم في المسار المهني على أسس أهمها المهارة والخبرة والكفاءة.

وأكدت البحر على أن القيادات النسائية ضربن أروع الأمثلة في مكافحة وباء كورونا وساهمن في وضع البلدان على طريق التعافي، مشيرة إلى أن تحقيق المساواة في قيادة المرأة وتمثيلها هو العامل الذي يحتاجه العالم إليه لتهيئة بيئة تعزز التنمية المستدامة وتخلق تأثير إيجابي على المجتمع في المدى الطويل.

وأضافت البحر أن دعم النساء للوصول إلى إمكاناتهن كان دائمًا أولوية لدي بنك الكويت الوطني، وذلك انطلاقاً من قناعة البنك بأهمية التنوع والشمول كعوامل حاسمة لضمان نجاحه المستقبلي.

وأوضحت قائلة:" نفخر في بنك الكويت الوطني بأننا من أوائل مؤسسات القطاع الخاص في المنطقة التي وقعت على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة، حيث بدأنا مبكراً في النظر إلى المساواة بطريقة أكثر منهجية مما ساهم في تبني هذه المبادئ بشكل كامل، وأيضاً وفر لنا ذلك إطارًا للعمل على مجمل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تشكل المساواة أحد ركائزها"

وقالت البحر:" "يتبع الوطني نهجا فريداً فيما يخص ضمان تكافؤ الفرص، حيث يكفل فرصاً متساوية لجميع موظفيه دون استثناء لتحفيزهم على الابتكار، وهذا النهج يتجلى كذلك في عدم وجود فجوة بين رواتب الذكور والإناث من العاملين لدي البنك".

وبينت البحر أن تنوع القوى العاملة يمنح قيمة مضافة لأعمال البنك الذي تنتشر فروعه في 4 قارات ونحو 15 دولة حول العالم، حيث نفخر باستحواذ الموظفات على 46% من القوى العاملة، فيما يعد إنجازاً مشهوداً على مستوى القطاع المصرفي وسوق العمل الإقليمي. فيما يلتزم البنك بتمكين المزيد من السيدات من خلال التوجيه وتوفير فرص أمام تطورهن الوظيفي.

وأشارت إلى أن البنك دأب خلال السنوات الماضية على تبني العديد من المبادرات التي تساعد في جذب المواهب النسائية والاحتفاظ بها، بالإضافة إلى مساعدة الآباء العاملين في العثور على توازن أفضل بين العمل والحياة.
حملات على مواقع التواصل الاجتماعي للبنك

المشاركة في إحياء اليوم العالمي للمرأة كانت استثنائية هذا العام، حيث كثف البنك وعبر جميع قنواته على مواقع التواصل الاجتماعي في كل من تويتر وانستغرام ولينكد إن من المنشورات التي تسلط الضوء على هذا الحدث الذي يحظى باهتمام ومتابعة عالميين.

الوطني نموذج يحتذي
- %46 من إجمالي موظفي بنك الكويت الوطني هم من الإناث.
- تمثل الإناث 52.4% من الكوادر الوطنية العاملة بالمناصب الإدارة العليا وما فوقها في بنك الكويت الوطني.
- يفخر بنك الكويت الوطني بعدم وجود فجوة بين رواتب الذكور والإناث من العاملين لديه.
- البنك دأب خلال السنوات الماضية على تبني العديد من المبادرات التي تساعد في جذب المواهب النسائية والاحتفاظ بها.
- مساعدة الآباء العاملين بالبنك في العثور على توازن أفضل بين العمل والحياة.
- البنك يلتزم بتمكين المزيد من السيدات من خلال التوجيه وتوفير فرص أمام تطورهن الوظيفي.

الجدير بالذكر أن مجموعة بنك الكويت الوطني وقعت في العام 2017 على مبادئ تمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة (WEPs) وهي مبادرة مشتركة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة والميثاق العالمي للأمم المتحدة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

03.03.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر فبراير 2021، حيث فازت نصرة منصور عبدالسيد القلاف بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: أسامة عبدالله عيسى علي باش، يوسف إبراهيم عبدالله المطوع، والقاصر طيبه خالد عبدالعزيز الفوزان.

وتم إجراء السحب مباشرة عبر حساب الإنستغرام لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث إن كل 50 ديناراً كويتياً يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 ديناراً كويتياً في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "مكافأة عملائنا ركيزة أساسية في استراتيجيتنا ويمثل حساب الجوهرة جزءاً رئيسياً من سعينا لتقديم المكافآت الاستثنائية لهم على مدار العام".

وأكد على أن حساب الجوهرة يمثل وعاءً ادخارياً آمناً إلى جانب ما يمنحه من فرص لدخول سحوبات دورية، كما يحرص البنك على ضمان سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجية البنك للتحول الرقمي.

وأضاف النصف قائلاً: "دائماً ما نكون الأقرب لعملائنا في كافة الظروف بفضل تواصلنا المستمر معهم من خلال قنواتنا الإلكترونية للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن المنتجات التي نقدمها في إطار التزامنا بإثراء تجربتهم المصرفية ".

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: "السدرة" أغنية بنك الكويت الوطني بمناسبة الأعياد الوطنية تحصد أكثر من 2 مليون مشاهدة

01.03.2021

نظم بنك الكويت الوطني بمناسبة الأعياد الوطنية حفلاً افتراضياً مباشرةً على الهواء من مقره الرئيسي شاركت فيه مواهب كويتية شابة غنّت للكويت وبثته قنواته الاجتماعية، كما أطلق خلال الحفل عملاً فنيا بعنوان "السدرة".

وتأتي هذه المبادرة الوطنية بالرغم من الظروف الاستثنائية المفروضة بسبب انتشار الوباء، ليؤكد بنك الكويت الوطني من خلالها على أهمية التضامن والتكاتف الاجتماعي.

وعلى غرار الأعمال الوطنية السابقة التي دأب بنك الكويت الوطني على إطلاقها سنوياً، فقد تخطت أغنية "السدرة" المليوني مشاهدة على قناة الوطني على يوتيوب، وتميزت هذه الأغنية بالنمط العصري والشبابي وتم تصويرها في المقر الرئيسي الجديد لبنك.

وفي إطار الاحتفالات الوطنية، قدم بنك الكويت الوطني أيضاً رعايته لمسابقة التصوير التي أطلقتها شركة "بالمخبة" على قنوات التواصل الاجتماعي للمواهب الشابة لأفضل صورة عن الكويت باستخدام الأدوات الحديثة التي توفرها تطبيقات التواصل الاجتماعي، على أن يحظى الفائز بهذه المسابقة بدورة تعليم عن بعد للتصوير المحترف في أكاديمية نيويورك لصناعة الأفلام.

وفي هذه المناسبة، قالت مديرة الإعلان في بنك الكويت الوطني بسمة الحسن " إن الاحتفال بأعيادنا الوطنية هو تقليد سنوي حرص بنك الكويت الوطني على إحيائه سنوياً وذلك من خلال أعمال دعائية فنية تحولت على مر السنوات إلى أعمال فنية وطنية راسخة في ذاكرة الأجيال".

وأضافت الحسن أن احتفال هذا العام مختلف عن باقي السنوات بطبيعة الحال، لأن رسالتنا لكويتنا الغالية ومجتمعنا العزيز هي التضامن في ظل الظروف غير المسبوقة التي يشهدها العالم، وعليه اخترنا أن يكون المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني، والذي افتتح أبوابه في ظل أزمة الوباء، منبراً للاحتفال قلنا عبره للكويت بأننا معاً وسنتجاوز كل تلك التحديات الصحية متحدين، كما وجهنا من خلال هذا الحدث رسالة حب وأمل لمجتمعنا عبرنا عنها بالموسيقى وبأصوات مواهب الكويت الشابة التي حثت الجميع على التمسك بحب الحياة والفرح.

وتجدر الإشارة إلى أن الحفل الفني الذي استضافه بنك الكويت الوطني في مقره الرئيسي هو أول حدث يستضيفه هذا المقر الأيقونة منذ الانتقال إليه مطلع العام الماضي، وقد حرص البنك الوطني من خلال تنظيم هذا الحدث على إرسال رسالة تضامن في ظل ما يفرضه الوباء من تباعد اجتماعي مؤكداً أنه سيبقى كما عهده عملاءه الأقرب إليهم في أوقات الشدة كما في أوقات الرخاء.

ويحرص البنك الوطني على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات والأعياد الوطنية وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية. كان قد أطلق البنك العديد من المبادرات الخاصة بالأعياد الوطنية على غرار مبادرة "وطني الكويت" و"هذا هو الكويتي" وأوبريت “حبيبتي يا كويت"، يضاف إليها العديد من الأعمال الغنائية الأخرى التي ما زالت مطبوعة في ذاكرتنا.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر إتمام المدفوعات عبر الإنترنت باستخدام خدمة Samsung Pay

01.03.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير أكثر حلول الدفع تطوراً وفق أحدث المستويات العالمية وذلك في إطار سعيه الدائم إلى تلبية احتياجات عملائه، ومن هذا المنطلق، يوفر الوطني إمكانية إتمام عمليات الدفع الخاصة بالمشتريات عبر الإنترنت باستخدام خدمة Samsung Pay وذلك للمرة الأولى في الكويت.

وتعد الخدمة الأولى من نوعها في الكويت التي توفر للعملاء إتمام المشتريات عبر الإنترنت في خطوة واحدة باستخدام خدمة Samsung Pay دون الحاجة إلى إدخال بيانات البطاقة وانتظار كلمة السر لمرة واحدة، كما تسمح الخدمة الجديدة بتوفير طريقة سهلة وسريعة وآمنة للعملاء من مستخدمي خدمة Samsung Pay.

ويمكن استخدام الخدمة المتاحة حالياً على المواقع الإلكترونية للمحلات المؤهلة وذلك باستخدام البطاقات الائتمانية وبطاقات السحب الآلي.

ويقدم الوطني الخدمة لكل من العملاء من المحلات ترغب في توفير خدمة الدفع باستخدام تطبيق الويب لخدمة Samsung Pay وكذلك لتوفير طريقة دفع سهلة وآمنة للعملاء من حاملي هاتف سامسونج.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق خدمة Samsung Pay في سبتمبر الماضي، وهي من حلول الدفع المبتكرة التي تعتمد على تكنولوجيا «النقل المغناطيسي الآمن» وتكنولوجيا «التواصل قريب المدى»، التي تمكن مستخدمي هواتف مجموعة Galaxy من إجراء عمليات الدفع المختلفة عبر خدمة Samsung Pay في معظم نقاط البيع التي تدعم هذه الخدمة والمتاجر المفضلة ومواقع الشراء الإلكترونية .

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف: "نسعى دائماً إلى توفير أحدث حلول الدفع وأكثرها تطوراً في إطار حرصنا على توفير تجربة مصرفية متميزة لعملائنا وترسيخاً لريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية".

وأكد النصف أن استراتيجية الوطني للتحول الرقمي أثمرت العديد من الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة التي تتماشى مع التطور التكنولوجي المتسارع والتي تهدف إلى تلبية احتياجات العملاء في ظل اعتمادهم بشكل كبير على القنوات الإلكترونية والخدمات الرقمية في إتمام معاملاتهم نتيجة الظروف الاستثنائية بسبب تداعيات جائحة كورونا.

واختتم النصف قائلا: "نعد عملاءنا بتقديم المزيد من الخدمات والحلول الرقمية المتطورة التي تلبي احتياجاتهم وتثري تجربتهم المصرفية وتعكس إمكانات الوطني وبنيته التحتية التكنولوجية الهائلة وشراكاته الراسخة مع العلامات التجارية الرائدة".

ولتفعيل خدمة Samsung Pay، يمكن تحميل التطبيق من خلالGalaxy Store  وتسجيل الدخول إلى حساب سامسونج من خلال تطبيق Samsung Pay لضبط رقم التعريف الشخصي PIN وميزة التعرف على البصمات ثم الضغط على خيار «إضافة بطاقة» ثم القيام بعملية مسح ضوئي للبطاقة أو إدخال التفاصيل الخاصة بها يدوياً ثم التحقق من البطاقة من خلال خيار الرسائل النصية القصيرة SMS أو البريد الإلكتروني وإدخال كلمة التأكيد لمرة واحدة.

وكان بنك الكويت الوطني قد حصد جائزة "أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط للعام 2020 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي لأفضل البنوك الرقمية حول العالم حيث والتي تعتمد في اختيارها للفائزين على تقييم لجنة تحكيم رفيعة المستوى في شركة "إنفوسيز"، العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا، فيما يقع اختيار أسماء البنوك الفائزة على محرري مجلة "جلوبل فاينانس".



الكويت: 25 -26 % استرجاع نقدي على المشتريات باستخدام بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)

23.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مشاركة عملائه في احتفالاتهم بالأعياد الوطنية من خلال إطلاق العروض المميزة والحصرية، حيث عمد البنك إلى زيادة الاسترجاع النقدي إلى 25 % على المشتريات باستخدام بطاقات VISA الوطني-الخطوط الجوية الكويتية يوم العيد الوطني 25 فبراير 2021 وزيادتها إلى 26 % يوم عيد التحرير 26 فبراير 2021.

وتشارك العديد من العلامات التجارية الرائدة بنك الكويت الوطني في عروض الاسترجاع النقدي في الأعياد الوطنية وهي: أبيات، طلبات، إكسايت، يوريكا، زين، Ooredoo، stc، نمشي، Farfetch، بوتري بارن، كارفور، مركز سلطان، ASOS، شي إن، لولو هايبرماركت، الطرف الأغر، بيرشكا، ديكاتلون، سيتي سنتر، ماسيمو دوتي، بوجي ميلانو وبست اليوسفي.

وتمكّن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية العملاء من الحصول على أميال النخبة الترحيبية لغاية 15 ألف ميل عند تفعيل البطاقة، فضلاً عن أميال إضافية تصل إلى 10 آلاف ميل عند استخدام البطاقة، وكذلك الحصول على أميال نادي الواحة لغاية 4 أميال وذلك مقابل كل دينار كويتي يتم انفاقه على المشتريات اليومية.

وقد أعلن الوطني عن إعفاء عملائه من الرسوم السنوية لمدة ثلاث سنوات لبطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) أو بطاقة Visa Signature الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) ويسري العرض لفترة محدودة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً "نحرص في الوطني على مشاركة عملائنا في احتفالاتهم بأيام الوطن الخالدة. ولأنها أيام مميزة، نسعى لتقديم مكافآت استثنائية ومختلفة عن باقي العروض على مدار العام".

وأضاف العثمان "تصميم حملات الاسترجاع النقدي يتم بعناية فائقة وفقاً لاحتياجات وتطلعات العملاء على اختلاف شرائحهم، وتستند إلى تفضيلات عملائنا التي نتعرف عليها معتمدين على قنوات اتصال الوطني المتنوعة التي لا تتوقف عن التواصل معهم على مدار الساعة ما ينعكس على قبول واستحسان كافة عروضها الممتدة على مدار العام".

وأكد العثمان التزام الوطني بإثراء التجربة المصرفية التي يحصل عليها العملاء على صعيد الخدمات والمنتجات المصرفية المميزة والأكثر تطوراً والتي تلبي كافة احتياجاتهم إلى جانب برنامج مكافآت يزخر بالعروض الحصرية.

ومن جانبه، قال مشعل لفا المطيري مدير دائرة خدمة العملاء المتميزين في الخطوط الجوية الكويتية: "يسعدنا التعاون مع بنك الكويت الوطني والعمل معاً على تقديم خدمات مميزة لعملائنا ومشاركتهم الاحتفال بالأعياد الوطنية في ظل ما يربطنا من علاقات استراتيجية مميزة".

وأضاف المطيري "نهنئ الشعب الكويتي بالأعياد الوطنية ونؤكد على سعينا الدائم إلى تقديم باقة مميزة من الخدمات والعروض الحصرية الاستثنائية لعملائنا من حاملي بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)".

وتُعد بطاقات الوطني الطريقة المثلى لإتمام المدفوعات، لما توفره من مميزات حصرية ومن ضمنها بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) والتي تقدم لمحبي السفر خدمات ومكافآت غير محدودة.

وتوفّر بطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) وبطاقة Visa Signature  الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) بالإضافة إلى بطاقة Visa Platinum  الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع، باقة واسعة من الخصائص الاستثنائية والتي تشمل: الحصول على أميال نادي الواحة عند استخدام البطاقة، استخدام الأميال المكتسبة لحجز تذاكر الطيران على متن الخطوط الجوية الكويتية، الترقية إلى درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى وغيرها الكثير.

كما توفر بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) العديد من المميزات التي تضمن للعملاء رحلة مريحة وأكثر رفاهية ومنها: الدخول إلى قاعات الانتظار الفخمة في المطارات الدولية، تأمين السفر، الاستقبال عند الوصول إلى المطار، فضلاً عن برنامج مكافآت الوطني الذي يؤهل العملاء إلى اكتساب النقاط واستبدالها لدى أكثر من 900 محل مشارك مع الحصول على استرجاع نقدي حتى 10% من قيمة المشتريات عند التسوق لدى الجهات التجارية المشاركة لغاية 5 مارس 2021.



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل بنك في جودة خدمة العملاء بالكويت للعام 2020

21.02.2021

فاز بنك الكويت الوطني بجائزة أفضل بنك في الكويت من حيث جودة خدمة العملاء للعام 2020 وفقاً لمؤشر "سيرفيس هيرو لرضا العملاء"، وهذا هو العام العاشر الذي يحصل فيه البنك على الجائزة.

وقد تم الإعلان عن حصد البنك للجائزة ضمن الحفل الافتراضي الذي أعلنت خلاله مؤسسة سيرفيس هيرو عن نتائج المؤشر يوم الثلاثاء الماضي.

ويُعد مؤشر "سيرفيس هيرو لرضا العملاء" من أبرز المؤشرات التي تقيس جودة الخدمة التي يتم تقديمها للعملاء وخاصة في ظل الشراكة التي تجمعه مع مؤشر رضا العملاء الأمريكي، وكذلك تطبيقه لمبادئ الجمعية الأوروبية لإبداء الرأي وبحوث التسويقESOMAR ، بالإضافة إلى تعاونه مع مجلس استشاري مستقل لضمان الالتزام بأفضل النتائج المحايدة والموضوعية، بما يعكس بدقة آراء العملاء وكذلك إشراف عدد من المهنيين المرموقين على سلامة جمع النتائج على أسس علمية مدروسة وضمان مصداقيتها لتعكس أصوات المستهلكين. 

وتستند جائزة أفضل بنك في الكويت من حيث جودة خدمة العملاء بنسبة 100% على تقييم المشاركين في الاستفتاء. ويشمل المقياس ثمانية مؤشرات فرعية وهي: الثقة بالمنتج، سرعة الخدمة، جودة المنتج، السعر مقابل القيمة، موقع الشركة، سلوك الموظفين، مركز الاتصال والموقع الإلكتروني. كما يقوم المؤشر بقياس مستوى الرضا بصفة عامة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً: "عندما تقدم خدماتك لثلث سكان الكويت يكون لزاماً عليك أن تضع جودة خدمة العملاء على رأس أولوياتك وهو ما نحرص عليه ونعمل بتفان واخلاص من أجل تحقيق رضا عملائنا."

وأضاف العثمان: "نجني اليوم ثمار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي رسخت تفوقنا في تقديم الخدمات الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً وقد أكدت الظروف الاستثنائية التي شهدناها العام الماضي على حصافة استباقنا للتغيرات التي تشهدها الصناعة المصرفية في الوقت الحالي".

وقال العثمان: "لقد كان العام 2020 استثنائياً بالكامل لما فرضته جائحة كورونا من تدابير احترازية وعمليات إغلاق دفعت إلى زيادة الاعتماد على استخدام القنوات الإلكترونية في إتمام المعاملات، حيث استخدم عملاؤنا خدمة برنامج الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت في إتمام 85% من معاملاتهم طوال العام".

وأكمل العثمان قائلاً: "واصلنا إطلاق المبادرات على مدار العام لتلبية احتياجات عملائنا رغم ما واجهناه من تحديات، حيث وفرنا الفرع المتنقل الذي يصل إلى بيوت العملاء لإتمام كافة معماملاتهم وقمنا بتطوير خدمات برنامج الوطني عبر الموبايل بإضافة 22 خدمة وتحسيناً جديداً على مدار العام".

واختتم العثمان حديثه مؤكداً على أن التركيز على تحقيق رضا العملاء وتحسين تجربتهم المصرفية من القيم الراسخة لدى موظفي الوطني وركيزة أساسية في كافة استراتيجيات البنك التي تضع رضا العملاء على رأس أولوياتها. ويساعد في تنفيذها فريق عمل محترف، يعمل في بيئة مميزة تتسم بأعلى مستويات التنسيق بين كافة الإدارات لضمان توفير أفضل خدمة للعملاء.

وكان بنك الكويت الوطني قد حصد جائزة "أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط للعام 2020 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي لأفضل البنوك الرقمية حول العالم حيث والتي تعتمد في اختيارها للفائزين على تقييم لجنة تحكيم رفيعة المستوى في شركة "إنفوسيز"، العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا، فيما يقع اختيار أسماء البنوك الفائزة على محرري مجلة "جلوبل فاينانس.

وأطلق بنك الكويت الوطني خلال العام 2020 العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية التي اتسمت بمستوى عالٍ من الجودة وحازت على ثقة العملاء، حيث ركزت على حلول الدفع المتطورة والخدمات الرقمية من خلال تحديثات برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي زاد اعتماد العملاء عليها في إتمام معاملاتهم المصرفية خلال الفترة الماضية.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مؤسسة "سيرفس هيرو" من خلال موقعها الإلكتروني:  https://www.servicehero.com/ar/?country=kw



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه فرصة الفوز ببطاقات هدايا اليسرة فاشن

21.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بشكل استثنائي من خلال تقديم العروض والمكافآت الحصرية ضمن برنامج مكافآت الوطني. وفي هذا الإطار، وبالتعاون مع اليسرة فاشن، يتيح الوطني لعملائه الدخول في سحب للفوز ببطاقات هدايا الشركة.

ويتيح العرض لحاملي بطاقات الوطني المؤهلة استبدال نقاط مكافآت الوطني للحصول على فرصة لدخول السحب مرة واحدة مقابل كل 5 دينار كويتي يتم إنفاقها باستخدام نقاط مكافآت الوطني لدى محلات اليسرة فاشن المشاركة.

ويمكن للعملاء المشاركين في السحب الفوز ببطاقة هدايا اليسرة بقيمة 600 دينار كويتي أو الفوز بواحدة من 20 بطاقة من بطاقات اليسرة كل واحدة بقيمة 100 دينار كويتي.

وتشمل محلات اليسرة فاشن المشاركة في العرض: دي كي إن واي، ايكو، تريمف، أون تايم، فوسيل، ترينكتس، وكمفورت زون.

وبهذه المناسبة علق مدير أول في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ سند الشطي قائلاً: "مكافأة عملائنا أحد الركائز الأساسية في التجربة المصرفية التي يحصلون عليها مع الوطني، لذلك نحرص على تصميم الحملات التي تناسب احتياجاتهم وتطلعاتهم ونمط الحياة اليومية لكافة شرائحهم".

وأضاف الشطي "نحرص دائماً على استفادة عملائنا من العلاقات القوية التي تربطنا بالمؤسسات الرائدة في كافة الأنشطة والقطاعات المتنوعة بما يساهم في حصولهم على عروض وجوائز حصرية متنوعة إلى جانب ما يوفره لهم الوطني من خدمات ومنتجات مصرفية متميزة".

وأشار الشطي إلى ما تمنحه بطاقات الوطني الائتمانية من فرصة للمشاركة في الحملات الاستثنائية طوال العام إلى جانب ما توفره من أسلوب حياة مميز ومزايا متعددة لحامليها.

ومن جانبه، قال مدير قسم التسويق في اليسرة فاشن السيد/ حسين حمود: ""تربط اليسرة وبنك الكويت الوطني شراكة استراتيجية حيث تهدف كلا المؤسستين إلى إسعاد عملائهما".

وأضاف حمود "ندعو جميع حاملي بطاقات الوطني الائتمانية للانضمام إلى البرنامج، وزيارة بعض المحلات المفضلة لديهم مثل دي كي إن واي، أون تايم، كمفورت زون، وتريمف والاستمتاع بأزياء عصرية، خدمة عملاء ممتازة، وتجربة تسوق لا مثيل لها، بالإضافة إلى فرصة للفوز بجوائز رائعة".

ويؤكد الوطني دائماً على أنه الأقرب لعملائه حيث واصل مكافأتهم خلال الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا في الأشهر الماضية وسعيه إلى استمرار حملاته التي يحرص على أن يتم تصميمها وفقاً لاحتياجات عملائه وتطلعاتهم.

لمعرفة المزيد عن بطاقات هدايا اليسرة فاشن يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للبنك:

https://www.nbk.com/ar/kuwait/nbk-rewards/offers/gift-card-from-al-yasra-fashion-1.0a882334-0e97-4695-88b7-b14ca5b6c636.html



الكويت: العثمان: "لنكن على دراية" ضرورة لحماية الاقتصاد والمجتمع

17.02.2021

أكد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان حرص الوطني على تعريف العملاء بحقوقهم وحمايتهم من عمليات الاحتيال وتحقيق الشمول المالي وتقديم كافة ما يلزم لتوفير خدمات متميزة لكافة شرائح العملاء وهو ما يمثل أهدافاً رئيسية لحملة "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي مؤخراً.

وقال العثمان: "الوطني يقدم كافة سبل الدعم لمبادرات بنك الكويت المركزي الهامة والاستراتيجية وآخرها حملة لنكن على دراية والتي تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني والمجتمع".
وأشار العثمان في مقابلة مع تلفزيون دولة الكويت إلى استخدام الوطني لكافة إمكاناته وقنواته الإلكترونية من أجل التركيز على توعية العملاء في إطار سعي البنك لإنجاح الحملة الممتدة حتى نهاية العام الجاري.

توعية مستمرة

وأوضح العثمان أن جهود الوطني في توعية عملائه راسخة وركيزة أساسية في استراتيجيته ودائماً ما يستخدم كافة قنوات التواصل معهم لتوعيتهم بضرورة الاحتفاظ بأرقامهم السرية وبيانات حساباتهم المالية والشخصية وعدم تقديمها لأي شخص يدعي اتصاله من طرف البنك وكذلك الأمر بالنسبة للرقم السري لمرة واحدة.

وقال العثمان: " اليوم ومع إطلاق الحملة سيكون التحفيز أكبر لتلك الجهود، ونحن على ثقة من أن الحملة ستؤتي ثمارها وسيكون صوت البنوك بقيادة المركزي أعلى من المحتالين وسننجح في الحفاظ على بيانات وحسابات عملائنا".

وأشار العثمان إلى أن مبادرات "المركزي" للحفاظ على حقوق العملاء ليست جديدة وطالما تصب قراراته وإرشاداته للبنوك في مصلحتهم على الدوام.

الرقمنة وزيادة المسؤولية

أكد العثمان أن جائحة كورونا أسرعت من اعتماد العملاء على القنوات الإلكترونية في إتمام معاملاتهم وهو ما استوجب أن تتضاعف الجهود وتتسارع وتيرتها وهو ما يؤكد أن إطلاق المركزي للمبادرة جاء في الوقت المناسب.

وعقب العثمان قائلاً: "الموبايل الآن أصبح أكبر فروع الوطني، وأغلب المعاملات تتم من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت. وهو ما يضع مسؤولية كبيرة على البنك والعملاء لما يحمله التسارع في وتيرة التحول الرقمي من مخاطر تحتاج لتضافر جهود البنوك والعملاء والجهات الرقابية".

حقوق العملاء

وفي إطار تركيز الحملة على حماية حقوق العملاء أوضح العثمان أن البنوك تلتزم بتعريف العملاء بحقوقهم في إطار توجيهات المركزي في ذلك الشأن حيث قال: "نقدم لعملائنا كافة التفاصيل الخاصة بالتمويل من الفائدة والاقساط وقيمة القرض وطريقة السداد ونسبة الاستقطاع الشهري من الدخل ثم ننتظر يومين لإتمام المعاملة حتى لو وافق العميل على الفور من أجل منحه الوقت الكافي لمراجعة كافة التفاصيل".

وحث العثمان العملاء على متابعة حسابات البنوك على منصات التواصل الاجتماعي والتي تحرص على توعية العملاء ومساعدتهم في الحفاظ على حقوقهم وحماية أموالهم وبياناتهم.

شمول مالي

تركز حملة لنكن على دراية على تحقيق الشمول المالي وانخراط كافة شرائح المجتمع في النظام المالي الرسمي وتعريفهم بقنوات الادخار والاستثمار الآمنة والمناسبة لكافة الشرائح.

وفي هذا الإطار أوضح العثمان أن الوطني بدأ منذ عقود إطلاق حساب زينة لشريحة الأطفال كما يعمل باستمرار على تطوير منتجات وخدمات مصرفية للشباب وتقديم خدمات تلائم احتياجات شريحة أصحاب الدخول الشهرية من الموظفين إضافة إلى الحلول الاستثمارية والخدمات المصرفية الخاصة للعملاء من أصحاب الملاءة المالية بهدف تغطية كافة شرائح المجتمع.

مسؤولية مجتمعية

وأشار العثمان إلى جهود بنك الكويت الوطني في خدمة العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تعد أبرز محاور الحملة والتي يوليها المركزي اهتماماً خاصة ويلزم البنوك بتوفير فرع في كل محافظة يكون على أتم استعداد لاستقبالهم.

وقال العثمان: "نلتزم بتهيئة فرع بكل محافظة لاستقبال عملائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إدخال العديد من التعديلات على المرافق والمعدات والإجراءات اللازمة لتوفير كافة الخدمات والمنتجات المصرفية لهم".

وأشار إلى ما يقدمه الوطني لعملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة من: توفير أجهزة الوطني للسحب الآلي مع لوحة مفاتيح بريل وسماعات للأذن لمساعدة العملاء المكفوفين على سحب الأموال بسهولة وأمان، الطباعة  بلغة بريل، توفير فريق متخصص تم تدريبه على استخدام لغة الإشارة للتواصل مع العملاء ذوي الإعاقة السمعية، توفير أجهزة السحب الآلي المزودة بتعليمات صوتية، الأجهزة اللوحية «iPad» مع خاصية تحويل الكلام إلى نص مكتوب للعملاء المكفوفين، بالإضافة إلى تخصيص مدخل خاص لتسهيل حركة الكراسي المتحركة والمتوفر بكافة الفروع إلى جانب مواقف خاصة لسياراتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم محاضرة لمتدربي برنامج "تَمَكَّنْ" بعنوان "أدوات فعالة لفرق العمل"

16.02.2021

نظم بنك الكويت الوطني محاضرة لمتدربي برنامج "تَمَكَّنْ" تحت عنوان "أدوات فعالة لفرق العمل" قدمها البروفيسور ستيفانو ماستروجياكومو وهو أحد أبرز الخبراء المتخصصين على مستوى العالم في مجال إدارة المشاريع وبناء فرق العمل الأكثر احترافية.

وتأتي المحاضرة ضمن فعاليات البرنامج التدريبي "تَمَكَّنْ" والذي يستضيفه البنك في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي على مدار ثلاثة أشهر وذلك حتى 8 أبريل 2021، حيث يقدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

واستهدفت المحاضرة التي عقدت عن بُعد مناقشة الأدوات التي شكلها ماستروجياكومو على مدى العشرين عامًا الماضية لإحداث تأثير على فرق العمل وخلق التوافق وبناء الثقة للوصول إلى أفضل النتائج سريعاً.

كما شارك خبرته حول كيفية إعادة اكتشاف فوائد العمل الجماعي باستخدام أدوات عالية التأثير للفرق والتي نشرها مؤخرًا في كتابه الجديد في يناير 2021.

وعرض مستروجياكومو مفاهيم خاصة بالأمان النفسي للفريق وتدعيم الثقة بعدم التعرض للعقاب عند التحدث أو المشاركة بطرح أفكار جديدة أو استفسارات وكذلك إبداء أي تخوفات من مسألة معينة داخل بيئة العمل.

وسلطت المحاضرة الضوء على شروط توافر بيئة العمل الجماعي الناجحة، وكذلك مهارات التعاون التي تشكل السمة الرئيسية التي يبحث عنها المدراء الناجحون في موظفيهم.

واستلهمت المحاضرة نماذج ابداعية حول العالم مثل شركة Google، حيث تناولت أفكار المدراء الذين يبحثون عن طرق لتحفيز الفرق وخلق بيئة عمل بناءة وتحسين إنتاجية المجموعات داخل المؤسسة.

ويعد البروفيسور ستيفانو مستروجياكومو، أحد أبرز الخبراء المتخصصين في مجالات إدارة المشاريع وبناء فرق العمل وكذلك التفكير التصميمي، بالإضافة إلى قيادته للعديد من المشاريع الرقمية وتقديم الاستشارات لفرق المشاريع في المنظمات الدولية لأكثر من 20 عامًا والتي من بينها: كارتييه، دوكتورز ويثاوت بوردرز، بيكتيت، روتشيلد، كاتربيلر، المنتدى الاقتصادي العالمي. وهو مؤلف واستشاري وأستاذ في جامعة لوزان السويسرية، وله العديد من المؤلفات من بينها "خلق أدوات عالية التأثير لدى الفرق".

والجدير بالذكر أن برنامج تمكن يهدف إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.

ويعتمد البرنامج الذي يشارك فيه 40 متدرباً على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار حلول لتجنب المخاطر.

هذا ويدعم بنك الكويت الوطني مختلف المبادرات الاجتماعية التي تتوافق مع خطة التنمية الوطنية للكويت والتي من بينها تمكين الشباب وتعزيز التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.



الكويت: "الوطني" يدعم بقوة حملة "لنكن على دراية" عبر كافة منصات التواصل الاجتماعي وجميع قنوات البنك الإلكترونية

15.02.2021

يواصل بنك الكويت الوطني المساهمة الفاعلة في حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية"، والتي أطلقها بنك الكويت المركزي مؤخراً وذلك عبر نشر المواد التثقيفية والمحتوى التوعوي من خلال كافة منصات التواصل الاجتماعية وجميع قنوات البنك الإلكترونية، بهدف تسليط الضوء على حقوق العملاء وتوعيتهم فيما يتعلق بالتعامل مع البنوك.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام إدارة التواصل في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد: "إن الوطني يدعم وبقوة حملة "لنكن على دراية" والتي تأتي بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، وذلك إيماناً من البنك بأهمية تعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع وزيادة الوعي بكيفية الاستفادة المثلى من الخدمات المتنوعة التي تقدمها البنوك".

وأشار الرشيد إلى أن الحملة والتي تعد الأضخم على مستوى دول المنطقة، تهدف بالمقام الأول إلى رفع الوعي المصرفي والمالي لعملاء البنوك، مشيراً إلى أن نتاج هذه الحملة هو ثمرة جهود دؤوبة جرى العمل عليها لأكثر من عامين وتأجل إطلاقها في العام الماضي بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

وأوضح أن حملة "لنكن على دراية" تتبنى أجندة توعوية غاية في الأهمية تشمل تعريف العملاء بدور البنوك كوسيط مالي، وأهمية الادخار والاستثمار وكيفية الاستفادة من المنتجات التي تقدمها البنوك.

وأوضح الرشيد أن الحملة تستهدف التوعية بحقوق العميل الخاصة بعمليات التمويل الشخصي سواء القروض الاستهلاكية أو السكنية، وآلية تقديم الشكاوى بشأن الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى البطاقات المصرفية المتنوعة، وأهم الخطوات الواجب اتباعها لتجنب التعرض لعمليات الاحتيال والتوعية بمخاطر ما يعرف بـ «تكييش القروض» والاستثمارات عالية المخاطر وغيرها من المواضيع المهمة.

وأكد على أن الحملة تركز على جانب هام يتمثل في التعريف بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن بنك الكويت الوطني لديه الأسبقية والريادة في توفير كافة سبل الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة عبر تطوير الخدمات وتوفير التجهيزات اللازمة لتيسير إمكانية وصولهم إلى أفرع مخصصة لخدمتهم.

وقال الرشيد إن الوطني يوفر أجهزة السحب الآلي المزودة بلوحات مفاتيح برايل وسماعات أذن، والتي تمكن العملاء ذوي الاعاقات البصرية من سحب الأموال إضافة إلى تدريب الموظفين على تقديم الخدمات بلغة الإشارة للعملاء من فاقدي السمع وتوفير الأجهزة اللوحية «iPad» مع خاصية تحويل الكلام إلى نص مكتوب للعملاء المعاقين بصريا وكذلك توفير الكراسي المتحركة لإمكانية الوصول إلى الفروع وأماكن إيقاف السيارات تحمل علامات واضحة ومحددة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد الرشيد على أن بنك الكويت الوطني داعم وشريك رئيسي لكافة حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين كافة شرائح المجتمع، مؤكداً على أن الوطني وباعتباره أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة دأب على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكافة القضايا التي تهم القطاع المصرفي، كما يعمد إلى تنظيم العديد من الدورات التدريبية لموظفيه لرفع خبراتهم في مجال عمليات الاحتيال ومكافحة الجرائم المالية.

وأشار إلى أن الوطني الذي يملك شبكة ممتدة عبر 4 قارات ونحو 15 بلداً حول العالم يطلق حملات لعملائه تستهدف التوعية بمخاطر الجرائم الالكترونية وعمليات الاحتيال وذلك عبر الفروع وكافة قنواته الالكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي.
 

والجدير بالذكر أنه تم مؤخراً إطلاق الحملة التوعوية المصرفية "لنكن على دراية" والتي تأتي بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد المصارف بهدف تعزيز الثقافة الائتمانية والمالية والمصرفية لدى عملاء القطاع المصرفي والمجتمع ككل.

وتشمل الحملة العديد من المواضيع كعملية الاقتراض والبطاقات المصرفية والتوعية بحقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتناول النصائح المتعلقة بالأمن السيبراني وحماية الحسابات المصرفية وصولاً إلى توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء مع التعريف بمهام القطاع المصرفي ودوره في تحفيز الاقتصاد وتنميته لتكون كافة شرائح المجتمع على دراية بالمعاملات المصرفية والمالية.
 



الكويت: الحمد: دعم وتطوير الشباب الكويتي على رأس أولوياتنا

14.02.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني «تمكن» برعاية البنك، حاضر خلالها الرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار السيد/ فيصل الحمد، وأجاب عن مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج.

أكد الحمد خلال الحلقة النقاشية، أن الاستثمار في صقل المهارات وتطوير القدرات من خلال التعلم والتدريب يعد أفضل استثمار عائده ينمو دون توقف ومكاسبه تتراكم يوماً بعد يوم ولا يعرف طعم الخسارة أبداً. وفي ذلك الإطار، أوصى الحمد رواد البرنامج وكافة الشباب الكويتي قائلاً: "احرصوا على التعلم وتطوير أنفسكم ولا تتسرعوا في البحث عن الراتب والمكانة الوظيفية فكلاهما سيأتي مع الوقت"

ثروتنا في كوادرنا

أشار الحمد إلى أن المؤهلات العلمية ضرورية لبدء المسيرة المهنية ولكن هناك مهارات شخصية أساسية لابد من توافرها فيمن يريد الالتحاق بالمؤسسات الكبرى.

وقال الحمد: "لدينا في الوطني للاستثمار مدرسة خاصة حيث نشترط توافر صفات أساسية في الراغبين للالتحاق بفريق عمل أهمها الأخلاقيات والمهنية والقابلية للتعلم والتحلي بروح الفريق"
وأضاف الحمد "لدينا مساراً واضحاً لتدريب موظفينا وصقل مهاراتهم يرتكز إلى استراتيجية راسخة تهدف إلى الاستثمار في كواردنا البشرية التي تمثل أهم أصول الشركة وثروتها الحقيقية".

وأكد الحمد أن الوطني للاستثمار تلتزم بأداء دورها الوطني ومسؤوليتها المجتمعية من خلال إطلاق المبادرات المبتكرة على مدار العام، والتي تركز على تدريب الشباب الكويتي وتطوير مهاراته ونشر ثقافة الادخار والاستثمار لمساعدتهم على إدارة مدخراتهم بشكل صحيح واستثمارها بالطرق والاستراتيجيات الحديثة.

استثمر مبكراً

وفي رده على أحد الأسئلة حول التوقيت المناسب لبدء الاستثمار أجاب الحمد قائلاً: " ابدأ الأن ولا تؤجل القرار، فأفضل الاستثمارات المالية التي تبدأها مبكراً وتتنوع بين الأسهم والقطاعات وفئات الأصول مع الاستمرار في ضخ الأموال إليها بانتظام مهما كانت قليلة ما يضمن بناء مراكز استثمارية جيدة"
وعن أهمية البدء مبكراً ضرب الحمد مثالاً أشار فيه إلى تساوى العائد الإجمالي لاستثمار يبدأ في سن مبكرة تتراوح حول 20 عام باستقطاع 5 ألاف دينار سنوياً لمدة 10 سنوات وبين استثمار يبدأ بعمر الثلاثين باستقطاع نفس المبلغ سنوياً لمدة 30 عام.

وأشار الحمد إلى أهمية تنويع الاستثمارات وعدم تركزها في أحد الأسهم مهما كانت الشركة كبيرة وتتمتع بأداء متميز حيث تأتي تغيرات البيئة التشغيلية فجأة وتعصف بكبرى المؤسسات قائلاً "ولنا في جائحة كورونا عبرة".

سمارت ويلث

قال الحمد: "التحول الرقمي بالقطاع المالي لن يتوقف ولا عودة للوراء ولهذا نحرص على توفير أدوات استثمارية تعكس أكثر المستويات العالمية تطوراً في مجالات الذكاء الاصطناعي والحلول الاستثمارية الرقمية".

وأكد الحمد أن سمارت ويلث تطبق استراتيجية استثمارية حصيفة تسمح بالوصول للأسواق العالمية وضمان تنوع فئات الأصول لتكون مناسبة لكافة الملاءات المالية والدخل مهما كان صغيراً وهو ما يجعلها مناسبة للشباب وحل مثالي لمعادلة يصعب تحقيقها في حالة البدء باستثمار مبلغ صغير.

وأضاف الحمد: "سمارت ويلث ترسم خطة استثمارية مصممة بعناية وفق أهدافك الاستثمارية وقدرتك على تحمل المخاطر أياً كان حجم الاستثمار أو مستوى الدخل".

جيم ستوب

ورداً على أحد الأسئلة حول احتمالية انتقال عدوى ظاهرة جيم ستوب وزخم تداولات الأفراد في البورصات الأمريكية للكويت والمنطقة واستعداد الوطني للاستثمار لذلك، أوضح الحمد أن الطفرات التي تشهدها أسعار الأسهم ظاهرة ليست بحديثة على الأسواق المالية بل تحدث بشكل متواصل على اختلاف أسبابها في كل فترة.

وقال الحمد: "نحن مستثمرون ولسنا مضاربين فطالما كانت استثماراتك متنوعة قائمة على أسس مالية سليمة وتحرص على تراكمها وزيادتها بشكل منتظم ستكون بمأمن عن تلك التغيرات الحادة".
وأشار الحمد محذراً من المضاربة أملاً في محالفة الحظ وتكوين ثروة سريعة، قائلاً: " الخاسرون من الطفرات التي تشهدها الأسواق مثل جيم ستوب أكثر من الرابحون".

تطوير قدراتك.. أفضل استثمار
أنصت الحضور بشغف لما قدمه الحمد من نصائح خلال المناقشات بشأن التطور المهني وكيفية رسم استراتيجية ادخار واستثمار ناجحة والتي كان أبرزها:

- استثمر في تطوير قدراتك فالعائد سينمو ويتراكم بلا توقف ولا يعرف طعم الخسارة
- احرص على التعلم وتطوير نفسك ولا تتسرع في البحث عن الراتب والمكانة الوظيفية فكلاهما سيأتي مع الوقت
- ابدأ استثمارك مبكراً مهما كان صغيراً واستمر في الاستقطاع من دخلك ليتراكم مع الوقت
- حافظ على تنويع استثماراتك وفقاً لأسس مالية سليمة ولا تدخل في مضاربات غير مضمونة



الكويت: بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية الائتمانية بدون رسوم لمدة ثلاث سنوات

10.02.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى مكافأة عملائه بعروض حصرية تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم، وبمناسبة مرور عام على الشراكة الناجحة مع الخطوط الجوية الكويتية، قرر الوطني إعفاء عملائه من دفع الرسوم السنوية لمدة ثلاث سنوات لبطاقة Visa Infiniteالوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية أو بطاقة Visa Signature الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية ويسري العرض لفترة محدودة.

وتمكّن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية الائتمانية العملاء من الحصول على أميال النخبة الترحيبية لغاية 15 ألف ميل عند تفعيل البطاقة، فضلاً عن أميال إضافية تصل إلى 10 آلاف ميل عند استخدام البطاقة، وكذلك الحصول على أميال نادي الواحة لغاية 4 أميال وذلك مقابل كل دينار كويتي يتم انفاقه على المشتريات اليومية.

كما توفر البطاقات العديد من المميزات التي تضمن للعملاء رحلة مريحة وأكثر رفاهية ومنها: الدخول إلى أبرز قاعات الانتظار، تأمين السفر، الاستقبال عند الوصول إلى المطار، فضلاً عن برنامج مكافآت الوطني والذي يؤهل العملاء إلى اكتساب النقاط واستبدالها لدى أكثر من 850 محلاً مشاركاً مع الحصول على استرجاع نقدي حتى 10 % من قيمة المشتريات عند التسوق لدى الجهات التجارية المشاركة لغاية 5 مارس 2021.

وبهذه المناسبة أعلن مدير منتجات البطاقات في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ أنور البلام قائلاً: "نلتزم في بنك الكويت الوطني بحصول عملائنا على تجربة مصرفية متكاملة من الخدمات المصرفية وحلول الدفع الأكثر تطوراً إلى جانب برنامج مكافآت شامل يتضمن عروض وجوائز حصرية يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم".

وأضاف البلام "لدينا علاقات راسخة مع كبرى المؤسسات الرائدة في العديد من القطاعات والتي نحرص على أن ينعكس تعاوننا المستمر معهم على ما نقدمه لعملائنا من مزايا حصرية تساهم في إثراء تجربتهم وتقديم خدمات وعروض تتماشى مع تطلعاتهم".

وأكد البلام على أن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية تم تصميمها خصيصاً لمحبي السفر وهو ما ينعكس بوضوح على طبيعة العروض والمكافآت التي تقدمها تلك البطاقات والتي تناسب أسلوب الحياة الفريد والمتميز لتلك الشريحة من العملاء.

وتُعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، لما توفره من مميزات حصرية ومن ضمنها بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) والتي تقدم لمحبي السفر خدمات ومكافآت لا محدودة.

وتوفّر بطاقة  Visa Infiniteالوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية وبطاقةVisa Signature  الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)الائتمانية بالإضافة إلى بطاقة Visa Platinum  الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع، باقة واسعة من الخصائص الاستثنائية والتي تشمل: الحصول على أميال نادي الواحة عند استخدام البطاقة، استخدام الأميال المكتسبة لحجز تذاكر الطيران على متن الخطوط الجوية الكويتية، الترقية إلى درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى، وغيرها الكثير.



الكويت: العثمان: "الوطني" قدم تجربة مصرفية ملهمة في التحول الرقمي وتلبية طموحات الشباب

09.02.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، وقد حاضر فيها مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان وأجاب على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج.

 

نقطة تحول

أكد العثمان أن التدريب والتعلم المستمر بعد الالتحاق بالعمل يعد ركيزة أساسية للتفوق المهني وضرورة ملحة لصقل المهارات وسد الفجوات بين ما يتميز به الشخص واحتياجات العمل المتغيرة في ظل ما نشهده من تطورات متلاحقة في كافة قطاعات الأعمال.

وقال العثمان: "الالتحاق بالوظيفة مهما كانت مرموقة وفي مؤسسات كبرى ليس نهاية المطاف بل بداية لمسيرة ترتكز إلى عاملين أساسيين لتحقيق النجاح وهما بذل الجهد المضاعف ومواصلة التعليم والتدريب حتى تستطيع أن تمثل قيمة مضافة لفريق العمل والمؤسسة".

وقدم العثمان مثالاً للحاضرين عن أثر التعلم والتدريب المستمر في تطور المسيرة المهنية من خلال التحاقه بالدراسة في جامعتي هارفارد وكولومبيا للأعمال حيث قال: "كانت نقطة تحول رئيسية في حياتي المهنية وساهمت في صقل العديد من مهاراتي وهو ما انعكس على أدائي وكان له أثر كبير في تطور مساري الوظيفي".

وأشار العثمان إلى أهمية دور المؤسسات وشركات القطاع الخاص في التركيز على تدريب موظفيها ورسم مسار للتعلم المستمر بهدف اثراء مهاراتهم بما يساعد المؤسسة على تحقيق أهدافها. مؤكداً ان ما يقدمه الوطني لموظفيه من فرص للتدريب والتعلم يمثل ركيزة أساسية في استراتيجية البنك من أجل تحقيق النمو المستدام وترسيخ ريادته ما يجعله نموذجاً يحتذى به في ذلك الشأن.

 

 

الشباب والرقمنة

وفي إطار مناقشة التحديات التي تواجه المؤسسات وكيفية التغلب عليها، استعرض العثمان أبرز التحديات التي تواجه الصناعة المصرفية من التطورات التكنولوجية المتلاحقة وطموحات العملاء من الشباب التي لا سقف لها.

وأكد العثمان أن الوطني نجح وبجدارة في طرح نموذج مصرفي ناجح وتجربة ملهمة في التحول الرقمي واستقطاب العملاء من شريحة الشباب.

وأشار إلى أن أبرز التحديات التي واجهت فريق العمل بمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية تمثلت في ضرورة تقديم خدمات رقمية تلبي احتياجات كافة العملاء وخاصة الشباب، ولكن ضمن استراتيجية حصيفة تحافظ على ثوابت الوطني في تقديم خدمات آمنة واتباع استراتيجية متحوطة ضد المخاطر كما يجب أن تعكس تلك الخدمات ريادة البنك واستراتيجيته المتحفظة بالتزامن مع ضرورة أن تتسم بالحداثة وروح العصر.

وأوضح العثمان أن استراتيجية الوطني أثمرت نجاحاً ملفتاً انعكس على الزيادة المستمرة في أعداد عملائه من الشباب وقد ترسخ ذلك النجاح وظهر بوضوح في الإقبال الكبير على استخدام ما يقدمه البنك من خدمات رقمية وحلول دفع متطورة أثناء جائحة كورونا.

 

رحلة عمر

شرح العثمان كيف أصبحت البنوك بما تقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية وحلول دفع جزءاً رئيسياً في كافة تفاصيل الحياة اليومية للأفراد الذين يعتمدون على استخدام تلك الخدمات في أغلب قرارات الاستثمار والإنفاق والادخار في مختلف الأوقات.

وأشار العثمان في ذلك الصدد إلى استراتيجية الوطني الشاملة التي تهدف لتلبية احتياجات كافة شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم وأهدافهم ومراكزهم المالية، وهو ما جعل من الوطني شريكاً لرحلة العمر بدءًا من فتح حساب زينة للأطفال وما يقدمه من منتجات وخدمات تناسب الطلبة والشباب وتمويل مشاريع رواد الأعمال وتلبية طموحات كافة أفراد الأسرة وتطلعاتهم، إلى جانب ما يقدمه من حلول استثمارية وقنوات ادخارية متنوعة. بالإضافة إلى حلول الدفع المتطورة وبرنامج المكافآت الاستثنائي الذي يجعل البنك حاضراً في كافة تفاصيل حياتهم اليومية.

 

بيئة الوطني "غير"

وأشار العثمان إلى التغيرات التي شهدتها ثقافة وبيئة العمل حيث لم يعد نجاح المؤسسات ممكناً بدون العمل بروح الفريق والتركيز على الابتكار كما أصبحت بيئة العمل تعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة وهو ما يجب أن يستعد له الخريجون المقبلون على الالتحاق بسوق العمل واكتساب ما يلزم من خبرات ومهارات للانسجام سريعاً مع تلك الثقافة والعمل بكفاءة داخل تلك البيئة.

وأكد العثمان على أن طبيعة العمل المؤسسي داخل بنك الكويت الوطني راسخة وتضع إطاراً عاماً من المبادئ التي تحدد ثقافة العمل وكافة التفاصيل المتعلقة ببيئة العمل والتواصل بين أفراد الفريق والتي تمثل بوتقة ينصهر داخلها كافة الأفكار ومختلف الأساليب الإدارية على كافة المستويات فالأبواب المفتوحة وروح الفريق سمات أساسية في بيئة العمل داخل الوطني.



الكويت: بنك الكويت الوطني يضيف مزايا حصرية لعائلات عملاء الخدمات المصرفية للعائلة

09.02.2021

كعادته في إثراء الخدمات التي يحصل عليها كافة شرائح عملائه، وفي إطار سعيه إلى تلبية احتياجاتهم وتقديم باقة من الخدمات المتنوعة التي تناسب أنماط حياتهم الفريدة، أضاف بنك الكويت الوطني العديد من المزايا الحصرية لكافة أفرد العائلة لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة.

ويحصل عملاء الخدمات المصرفية الممتازة على مزايا جديدة وحصرية تتمثل في: الحصول على قرض بدون فائدة عن كل عام للعميل لدى البنك، والحصول على بطاقة ائتمانية بدون رسوم مدى الحياة للعملاء كبار السن الذين تشملهم الخدمات المصرفية للعائلة، الحصول على واحدة من خدمات "الكونسيرج" من بين خدمات الليموزين أو خدمات التوصيل مجاناً لمرة واحدة كل ثلاثة أشهر، بالإضافة لإمكانية دخول قاعات الانتظار المميزة في كافة المطارات حول العالم.

كذلك يحصل العملاء من الشباب على مزايا جديدة وحصرية تتمثل في: الحصول على اشتراك مجاني في خدمة سمارت ويلث بدءاً من 100 دولار شهرياً، وحصول عملاء باقة الشباب على بطاقة العملات المتعددة مسبقة الدفع مجاناً بدون رسوم إصدار، وحصول عملاء باقة الشباب الأكبر من 15 عاماً على بطاقة ائتمانية ملحقة بالبطاقة الأصلية مجاناً بدون رسوم، والحصول على بطاقة ملحقة لبطاقة فيزا الوطني مسبقة الدفع مجاناً بدون رسوم، والاستفادة من عروض ومكافآت باقة الشباب من قبل تحويل بدل الطالب، وسهولة فتح حساب للطلبة المبتعثين للخارج في فروع البنك المنتشرة حول العالم، والحصول على خدمات التوصيل مجاناً بدون رسوم.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق الخدمات المصرفية للعائلة في الكويت، والتي تسمح لعملاء الخدمات المصرفية المميزة وعملاء باقة الذهبي مشاركة عائلاتهم التجربة المصرفية الثرية التي يتمتعون بها، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة الحصول على المزايا والخدمات الاستثنائية إلى جانب مجموعة من المنتجات والحلول المتميزة التي تم تصميمها لتلبية احتياجاتهم المصرفية المتنوعة.

وتوفر الخدمات المصرفية للعائلة مجموعة من المزايا الاستثنائية لأفراد عائلات عملاء الخدمات المصرفية المميزة ومنها: مدير علاقات عملاء متخصص، وبطاقةVisa Infinite  الوطني الائتمانية معفاة من الرسوم للسنة الأولى، وخصم على إصدار بطاقات الوطني مسبقة الدفع، وخصم على رسوم تأجير صناديق أمانات الوطني، ودخول أفراد العائلة إلى قاعات الانتظار المميزة في العديد من المطارات حول العالم، وكذلك حصول فرد العائلة الموظف حديثاً على قيمة أعلى لقرض بدون فوائد في حالة تحويله للراتب على البنك.

فيما يحصل أفراد عائلة عملاء باقة الذهبي على خدمات مصرفية متميزة أيضاً ومنها: موظف مختص لإتمام الخدمات المصرفية، وبطاقةVisa Signature  الوطني الائتمانية معفاة من الرسوم للسنة الأولى، وخصم على إصدار بطاقات الوطني مسبقة الدفع، وخصم على رسوم تأجير صناديق أمانات الوطني، كذلك يحصل فرد العائلة الموظف حديثاً على قيمة أعلى لقرض بدون فوائد في حالة تحويله للراتب على البنك.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نلتزم في الوطني بحصول عملائنا على تجربة مصرفية استثنائية تتضمن خدمات متميزة وعروض ومكافآت حصرية لكافة أفراد العائلة على اختلاف شرائحهم"

وأشار النصف إلى ان إضافة باقة متميزة من العروض الحصرية لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة يأتي في إطار حرص البنك على تقديم مزايا استثنائية لكافة أفراد العائلة، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بهذه الخدمة.

ووعد النصف العملاء بمواصلة ابتكار خدمات مصرفية متميزة تتماشى مع أسلوب حياتهم بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي نقدمها لهم".

وأكد النصف على أن الخدمات المصرفية الجديدة تمنح كافة أفراد العائلة فرصة التمتع بتجربة مصرفية عالمية من خلال الخدمات المميزة التي يقدمها الوطني لعملائه في ظل امتلاك البنك أوسع شبكة فروع محلية ودولية تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.

وتتوفر الخدمات المصرفية للعائلة لعملاء بنك الكويت الوطني الحاليين والجدد من الكويتيين وعائلاتهم، حيث يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 5000 دينار كويتي أو قيمة ودائعهم عن 150,000 ألف دينار كويتي وذلك لعملاء الخدمات المصرفية المميزة، أما لعملاء باقة الذهبي يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 2500 دينار كويتي أو مجموع ودائعهم عن 50,000 ألف دينار كويتي.

ويمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بالخدمات المصرفية للعائلة بحد أقصى 6 أفراد.

وبإمكان العملاء الاستفسار عن كيفية التقدم للحصول على الخدمات المصرفية للعائلة من خلال زيارة أقرب فرع، أو من خلال الاتصال بخدمة الوطني الهاتفية المجانية، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للبنك www.nbk.com.



الكويت: المرزوق: الوطني يقف على أرض صلبة.. ومستعدون لاقتناص الفرص في مرحلة التعافي من الجائحة

07.02.2021

قال نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ سليمان المرزوق: " إن عام 2020 كان عامًا مليئًا بالتحديات إلا أن بنك الكويت الوطني برهن على أنه يقف على أرض صلبة في مواجهة التداعيات التي خلفتها جائحة كورونا".

وأضاف المرزوق في مقابلة مع مجلة جلوبال فاينانس العالمية أن دول مجلس التعاون الخليجي واجهت تحدياً مزدوجاً نجم عن تفشي جائحة كورونا وانهيار كبير في أسعار النفط، ومصاحبة ذلك من إجراءات وتدابير حكومية لوقف تفشي الفيروس شملت اغلاقاً جزئياً وكلياً، الأمر الذي أدى إلى ضعف حاد في البيئة التشغيلية ونتج عنه انخفاض فرص التمويل وتقويض تدفقات الدخل الرئيسية".

وأشار إلى أن بنك الكويت الوطني ومع بداية الأزمة فعّل خطط الطوارئ لضمان استمرارية الاعمال واتخذ كافة التدابير اللازمة للحفاظ على سلامة موظفين والعملاء.

واكد المرزوق على أن عام 2020 شهد تعزيز البنك لمعدلات راس المال والسيولة بشكل كبير وذلك من خلال إصدار سندات مساندة مقومة بالدينار بقيمة 150 مليون دينار كويتي وأخرى بقيمة 300 مليون دولار متوافقة مع متطلبات الشريحة الثانية لرأس مال البنك، والتي شهدت اقبالاً كبيراً يعكس مكانة البنك الائتمانية القوية محلياً وعالمياً، وذلك على الرغم من هذه الأوقات الصعبة.

الاستراتيجيات الرقمية

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت أن الوطني زاد خلال السنوات الماضية من استثماراته في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاستراتيجيات الرقمية خلال السنوات الماضية وهو ما ساهم الحصول على بيانات أكثر ديناميكية وقدم تجارب استباقية في توقعه لتوجهات ومستويات رضا عملاء البنك.
 

وأضاف المرزوق إلى أن قنوات البنك الإلكترونية وفرت بدائل فعَالة وعملية للفروع أثناء عمليات الإغلاق، وهو ما منح البنك المرونة التشغيلية لتغيير طريقة عمله والتكيف مع الظروف المتغيرة التي فرضتها جائحة كورونا، مشيراً إلى أن برنامج الوطني عبر الموبايل يعتبر اليوم أكبر فروع البنك وأهم قنواته الإلكترونية، حيث ارتفع عدد مستخدمي البرنامج 38% خلال 2020 فيما زادت عدد العمليات التي تمت عن طريق الموبايل بنسبة 51% مقارنة بالعام الماضي.

وشدد المرزوق على أن البنك يتطلع في العام 2021 إلى مواصلة البناء والاستثمار في التكنولوجيا والمنصات الرقمية التي تُبسط العمليات وتدعم النمو في المجالات الرئيسية مثل إدارة الثروات والمعاملات المصرفية وذلك لمواكبة طموحات البنك المتزايدة مما يجعله في وضع جيد للاستمرار في أن يكون مصدر قوة لجميع أصحاب المصالح.

وأشار إلى أن الوطني ضخ استثمارات ھائلة في التطویر والتطبیق الانتقائي لأحدث حلول التقنیة التمكینیة وتحدیث البنیة التحتیة لتكنولوجیا المعلومات وضمان مرونة وقدرات الأمن السیبراني.

وأوضح أن الوطني يركز على توجیه الاستثمارات نحو التقنیات التي تعمل على تحسین الكفاءة والفاعلیة على المدى الطویل لعملیات الدعم والمساندة وكذلك الاستثمار بكثافة في التشغیل الآلي بواسطة تقنیة الروبوت المصرفي والتركیز على تحسین مستویات الكفاءة على صعید توفیر الوقت والتكالیف.
الأسواق الدولية

وأكد المرزوق على أن البنك سيواصل في 2021 استراتيجيته الرامية إلى ترسيخ بصمته في الأسواق التي يتواجد بها، حيث سيعمل على التوسع في السوقين المصري والسعودي بجانب العمل على تأكيد موقعه الريادي كقوة إقليمية في مجال إدارة الثروات.

وقال المرزوق: " نأمل أن يعود الزخم إلى الاقتصاد الكويتي في العام الجديد، كما أن لدينا تفاؤل إزاء قدرة الكويت على التعافي بوتيرة متسارعة رغم التحديات وحالة عدم اليقين المحيطة ببيئة الأعمال، حيث لا يزال التباعد الاجتماعي والقيود المشددة على حركة التنقل يحدان من مدى وسرعة الانتعاش الاقتصادي".

وأشار إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي ستدعم عودة الزخم إلى الاقتصاد الكويتي منها تعافي النمو الاقتصادي من المستويات المنخفضة الحالية بالإضافة إلى استعادة مستويات الإنفاق الحكومي إلى ما قبل الجائحة، وحدوث استقرار لأسعار النفط مما يعزز ثقة المستثمرين، وأخيراً نهاية الأزمة الوبائية واستئناف الأنشطة العادية في مختلف القطاعات الاقتصادية وذلك بعد البدء في توزيع اللقاحات على دول العالم، مؤكداً على ضرورة توزيع تلك اللقاحات بشكل عادل على الدول الفقيرة حتى لا نعود من جديد إلى المربع الأول.
الاستعداد للتعافي

وقال إن الوطني سيكون أكبر المستفيدين من مرحلة التعافي بعد الجائحة، وذلك بفضل ما يتمتع به البنك من ميزات تنافسية تضمن له نمو أسرع من باقي البنوك في الظروف الطبيعية يأتي على راسها تفوق البنك في تقديم الخدمات الرقمية محلياً وإقليمياً، إلى جانب تنوع إيرادات البنك جغرافياً وقطاعياً بفضل الانتشار الجغرافي وحصته المهيمنة بالسوق الكويتي وتقديم الخدمات التقليدية والإسلامية من خلال بنك بوبيان الذراع المصرفي الإسلامي للمجموعة، وكذلك الخدمات الاستثمارية عن طريق الوطني للاستثمار.

وأشار المرزوق إلى أن الوطني سيكون أيضاً في طليعة المستفيدين من الزخم المتوقع للإنفاق الاستثماري الحكومي مع تعافي الاقتصاد والإسراع بوتيرة تنفيذ المشروعات لتعويض التوقفات أثناء الإغلاق، حيث يعتبر البنك أكبر ممول للمشروعات الحكومية وبحصة تتخطى 30 % من سوق التمويل التجاري كما يمثل الوطني الخيار الأول للشركات الأجنبية العاملة في تلك المشروعات حيث يقدم خدماته لنحو 75 % منها.
استجابة سريعة

أوضح المرزوق أن الكويت كانت من أوائل الدول التي طبقت إجراءات مختلفة للحد من انتشار الفيروس عبر اتخاذ قرارات سريعة بإغلاق جزئي وكلي وذلك بهدف وقف تفشي الفيروس.

وشدد على أن الاستجابة من قبل بنك الكويت المركزي كانت مبكرة وسريعة للمحافظة على الاستقرار النقدي والمالي وتحفيز الاقتصاد وشمل ذلك خفض سعر الخصم إلى 1.5% وهو المستوى الأدنى تاريخياً، لتخفيض تكلفة الاقتراض لجميع القطاعات الاقتصادية لتعزيز بيئة داعمة للنمو الاقتصادي.

وأكد المرزوق على أن القطاع المصرفي الكويتي لعب دوراً رئيسياً في دعم القطاعين الخاص والعام وكان جزءاً محورياً في التعافي من هذ الأزمة، بفضل الجهود والاستراتيجية المتحفظة لبنك الكويت المركزي خلال السنوات الأخيرة والتي أدت إلى إكساب القطاع مزيدًا من القوة وجعله أحد دعائم الخروج من هذه الأزمة، نظراً لما تتمتع به البنوك الكويتية من رسملة جيدة، مع ميزانية عمومية قوية بشكل استثنائي من حيث السيولة وجودة الأصول.
 



الكويت: جمعية الهلال الأحمر الكويتي تكرّم بنك الكويت الوطني

07.02.2021

قدمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي درعًا تكريمية لبنك الكويت الوطني تقديراً لدوره الاجتماعي الرائد والتزامه الدائم تجاه المجتمع ولاسيما مساهماته الأخيرة تجاه جائحة كورونا ودعمه السبّاق للجهود المبذولة في الكويت لمكافحة الوباء.

وبهذه المناسبة، كرم رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور/ هلال الساير بنك الكويت الوطني ممثلاً في الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر، وذلك بحضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخه البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج، وممثلين عن الجمعية وهما نائب رئيس الجمعية السيد/ أنور الحساوي، والأمين العام للجمعية السيدة/ مها البرجس.

وقد أشاد د. الساير بالتبرع السخي للبنك الذي رفع مستوى الرعاية الصحية ودعم الجهود الوطنية لمواجهة جائحة كورونا قائلاً: "يأتي تكريمنا للوطني تقديراً لجهوده الحثيثة التي تهدف إلى دعم الخدمات الصحية لاسيما في ظل الظروف التي فرضتها الجائحة".

وأوضح د. الساير أن الشراكة الاستراتيجية مع بنك الكويت الوطني تهدف إلى تحقيق تكامل تجاه الجهود الإنسانية والاجتماعية اللازمة لدعم المجتمع، مشيداً بالمشاريع المشتركة المثمرة مع البنك والتي لها تأثير مباشر وفعال في تطور المجتمع ونموه.

من جانبه، عبر السيد/ عصام الصقر، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عن سعادته بزيارة وفد جمعية الهلال الأحمر وبالمبادرة التكريمية التي تأتي تكريساً لسنوات طويلة من الشراكة الاستراتيجية والتعاون في دعم ومساندة المجتمع قائلاً: "نعمل دائماً على تسخير كافة إمكاناتنا من أجل دعم تحقيق تنمية المجتمع لاسيما أثناء مكافحة انتشار جائحة كورونا".

وأكد الصقر أن لدى بنك الكويت الوطني سجلاً اجتماعياً حافلاً بالمبادرات والمشاريع ما يجعله اليوم نموذجاً وطنياً يحتذى به في المسؤولية الاجتماعية.

وقال الصقر: "على مدى أكثر من ستة عقود، كان خلالها البنك أكبر مساهم في التنمية المجتمعية بين مؤسسات القطاع الخاص الكويتي، وقد واصل تحقيق التزامه بتلك المسؤولية على الرغم من التحديات التي شهدها العام الماضي".

وكان بنك الكويت الوطني قد تبرع لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بمبلغ مليون دينار كويتي لدعم القطاع الصحي في مواجهة تفشي فيروس كورونا. ووفر تبرع البنك أجهزة طبية وأجهزة تنفس اصطناعي إلى جانب مستشفى متنقل مجهز بأحدث المعدات الطبية الحديثة، كما يوجد فيه مختبر وأشعة وصيدلية مجهزة بالكامل بالإضافة إلى خدمة الطوارئ.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.



الكويت: بنك الكويت الوطني يمدد صلاحية نقاط مايلز الوطني

01.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على حماية حقوق عملائه والحفاظ على سلامتهم وتلبية كافة احتياجاتهم براحة وسهولة في ظل الظروف الاستثنائية الحالية. ولذلك، عمد البنك إلى تمديد فترة صلاحية نقاط مايلز الوطني لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة التي تنتهي في يناير 2021 حتى يونيو 2021.

ويمنح التأجيل عملاء بنك الكويت الوطني إمكانية استخدام نقاط مايلز الوطني في وقت لاحق لإعطائهم الفرصة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة في ظل تداعيات جائحة كورونا ومع بدء العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

ويحصل العملاء على نقاط مايلز الوطني عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية التالية: بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية, بطاقة World Elite Mastercard ، بطاقة Visa Signature (اختياري)، بطاقة مايلز World Mastercard

وبهذه المناسبة قال بدر الجناح من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "يحرص بنك الكويت الوطني على سلامة عملائه ويلتزم بالحفاظ على حقوقهم وتحقيقهم أقصى استفادة ممكنة من برامج المكافآت التي يقدمها لهم في ظل الظروف الاستثنائية التي نمر بها".

وأشار الجناح إلى أن تمديد فترة صلاحية نقاط مايلز الوطني حتى إشعار آخر، تأتي في إطار سعى البنك خلال هذه الفترة لتقديم الدعم اللازم للعملاء بكافة الوسائل لكي يستفيدوا من النقاط بكل سهولة وراحة بعد انتهاء الظروف الحالية.

وأكد الجناح على أن بطاقات الوطني الائتمانية توفر فرصة للمشاركة في الحملات التي يطلقها البنك على مدار العام، إضافة إلى ما توفره للعملاء من أسلوب حياة فريد بما تقدمه من مزايا متعددة لحامليها الأمر الذي يساهم في إثراء تجربتهم المصرفية.

ويحصل العملاء على نقاط مايلز الوطني في كل مرة يقومون بها بالتسوّق في المحلات التجارية أو عبر الإنترنت، أو السحب النقدي المسبق، أو إجراء أي عملية دفع أخرى سواء كنت داخل الكويت أو خارجها وكذلك عند استخدام البطاقة أثناء السفر، كما يمكن استبدال نقاط مايلز الوطني عبر الإنترنت من خلال حجز تذاكر السفر لدى 800 شركة طيران أو حجز الإقامة لدى 150 ألف فندق حول العالم، بالإضافة إلى استئجار السيارات من أهم معارض السيارات عالمياً. ويمكن للعملاء أيضاً استبدال النقاط مع أي من برامج المكافآت الأخرى لدى شركات الطيران المشاركة في برنامج مايلز الوطني.

ويعتبر برنامج مكافآت الوطني أكبر برنامج ولاء في الكويت، حيث يضم أكثر من 850 محلاً تجارياً مشاركاً محلياً والذي يمنح حاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة مكافآت مضمونة لدى المئات من أفضل العلامات التجارية المحلية والعالمية التي ترضي كافة الأذواق في الأزياء، المطاعم وغيرها من المتطلبات التي تناسب أسلوب حياة العملاء على اختلاف شرائحهم.

وتُعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من المزايا وخاصة عند التسوّق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان.

ويمكن للعملاء الاطلاع على رصيد النقاط المتوفرة عن طريق الدخول إلى حساباتهم من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت أو الاتصال على 1801801.



الكويت: بنك الكويت الوطني و Ooredooيوقعان مذكرة تفاهم للتعاون في تقديم الخدمات والحلول الرقمية

01.02.2021

وقع بنك الكويت الوطني، الرائد في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية في الكويت والمنطقة، وشركة Ooredoo للاتصالات، أول شركة اتصالات تقدم الخدمات الرقمية المبتكرة في الكويت، مذكرة تفاهم للتعاون بشأن ابتكار وتطوير الخدمات والمنتجات والحلول الرقمية التي تساهم في إثراء تجربة العملاء في المؤسستين.

وتم التوقيع خلال الحفل الذي أقيم في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني يوم الإثنين الموافق 1 فبراير 2021 بحضورالرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo  - الكويت السيد/ عبدالعزيز البابطين، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان، ورئيس قطاع العمليات في Ooredoo  السيد/ فادي قعوار، ورئيس قطاع التسويق في Ooredoo  السيد/ تابان تراباثي، ونائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف، ومديرة الخدمات الرقمية في Ooredoo  السيدة/ سندس الشطي، ومدير الاتصال المؤسسي في Ooredoo  السيد/ مجبل الأيوب.

وقام بتوقيع المذكرة من جانب البنك، الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج. ومن جانب شركة Ooredoo  - الكويت الرئيس التنفيذي للشركة السيد/ عبدالعزيز البابطين.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار الشراكة الاستراتيجية والعلاقات الراسخة بين الوطني و Ooredooوحرص كلا المؤسستين على تقديم أكثر الخدمات والحلول الرقمية تطوراً بما يساهم في تلبية احتياجات كافة شرائح العملاء ويتماشى مع تطلعاتهم للحصول على تجربة استثنائية من مؤسسات رائدة في قطاع الخدمات المالية والاتصالات.

وفي تعليقه على التوقيع قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت، السيد/ صلاح الفليج: "سعداء بتوقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة بحجم Ooredoo، وذلك في إطار سعينا لعقد شراكات مع أبرز العلامات التجارية الرائدة بهدف تلبية احتياجات كافة شرائح عملائنا وإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها."

وأضاف الفليج "نحرص على الإسراع بتنفيذ خارطة التحول الرقمي في إطار استراتيجيتنا التي بدأناها منذ سنوات وأثمرت عن نجاحنا في توفير أحدث الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة لعملائنا".

وأكد الفليج على التزام الوطني بتطوير قنواته الرقمية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي شهدت إقبالاً غير مسبوق أثناء الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم لتبرهن على استعداد البنك للمتغيرات المتلاحقة التي تشهدها الصناعة المصرفية.

ومن جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo الكويت، السيد/ عبدالعزيز يعقوب البابطين عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع بنك الكويت الوطني قائلا: "انطلاقاً من دورها الريادي وخاصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، تسعى شركة Ooredoo الكويت إلى عقد شراكات فعالة مع شركات كبرى تساهم في تحقيق النهضة والتنمية للبلاد، وقد أتت أسس هذه العلاقة من الدور الفعال الذي تتميز بها الشركة وخاصة بتطبيق التقنيات الفريدة من خلال منظومة الجيل الخامس. وترتقي بجودة تجارب العملاء الرقمية من خلال تقديم منتجات وخدمات أكثر ابتكارا تعيد مفهوم قطاع تكنولوجيا الاتصال الرقمي والقطاع المصرفي في الدولة"

وأضاف البابطين: " إنه ولمن دواعي سرورنا بإتمام التوافق بين أفضل مؤسستين في كلا القطاعين ونفخر بمثل هذه الشراكات ذات القيمة العالية، مما سيترتب علية تقديم خدمات مالية وتكنولوجية جديدة تواكب متطلبات المجتمع ككل.، خصوصا كون البنك الوطني سباق بما يملكه من خدمات مالية ذات مستوى عالمي وكفاءات مصرفية رائدة وثقافة رقمية تواكب روح العصر التكنولوجية".

وأوضح البابطين، أنه وفي ظل جائحة كورونا، أصبح العالم أجمع يتطلع إلى المزيد من التقنيات والمنتجات التكنولوجية الواعدة والحلول الرقمية الفعالة لمساعدتهم في التكيف مع ظروف الحياة وطرق العمل الجديدة.

وفيما تتيح هذه الشراكة فرصاً واعدة نحو تمكين قطاع أعمال أكثر كفاءةً في الدولة تماشياً مع خطة التنمية للكويت (كويت جديدة 2035)، يسعى كل من بنك الكويت الوطني وOoredoo الكويت من خلال رؤيتهما المشتركة لتعزيز قدراتهما الرقمية في دعم بيئة العمل وتوفير الحلول المبتكرة لمنصات التكنولوجيا المالية، ودعم مسيرة التحول الرقمي في قطاع الاتصالات وتحقيق رؤية الكويت التنموية الجديدة 2035 وخلق فرص عمل مباشرة في بيئة الأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

31.01.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر يناير 2021، حيث فازت عبير عبدالرحمن سعادات بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: سعد شيحان نجم الظفيري، وصلاح عبدالله احمد العلي، وخالد عبدالله حمد السلطان.

وتم إجراء السحب مباشرة عبر حساب الإنستغرام لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نحرص في بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائنا على مدار العام، ويمنح حساب الجوهرة الفرصة لدخول سحوبات دورية كما يوفر وسيلة مميزة تمكن العملاء من الادخار وتقدم لهم فرص كبيرة للربح".

وأضاف النصف قائلاً: "نتواصل مع عملائنا بشكل مستمر للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن المنتجات التي نقدمها في إطار التزامنا بإثراء تجربتهم المصرفية ".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 246.3 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2020

27.01.2021

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. حيث حققت المجموعة صافي أرباح بلغ 246.3 مليون دينار كويتي (812.3 مليون دولار أميركي) في العام 2020، مقابل 401.3 مليون دينار كويتي (1.3 مليار دولار أميركي) في العام 2019، بتراجع بلغت نسبته 38.6% على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية ديسمبر من العام 2020 بواقع 1.5 %على أساس سنوي، لتبلغ 29.7 مليار دينار كويتي (98.0 مليار دولار أميركي). فيما ارتفعت ودائع العملاء بواقع 7.4 % على أساس سنوي لتصل إلى 17.1 مليار دينار كويتي (56.4 مليار دولار أميركي)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 17.5 مليار دينار كويتي (57.7 مليار دولار أمريكي) بنهاية ديسمبر من العام 2020، مرتفعة بنسبة 5.7% عن مستويات العام السابق.

أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع 20 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين وتمثل بذلك إجمالي قيمة التوزيعات النقدية 55.6% من صافي الأرباح. كما أوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وتخضع تلك التوزيعات المقترحة لموافقة الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في مارس 2021.

وقد بلغت ربحية السهم 32 فلس للسهم الواحد بنهاية العام مقابل 57 فلس بنهاية العام 2019، في حين بلغ إجمالي حقوق المساهمين 3.2 مليار دينار كويتي (10.5 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2020.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير "حققنا في عام 2020 أرباحاً جيدة رغم الظروف التي خلفتها جائحة كوفيد-19، مستفيدين من تنوع نموذج أعمالنا والتأثير الإيجابي لاستراتيجيتنا الرقمية بالإضافة إلى تفاني موظفينا خلال هذه الظروف الصعبة".

وأكد الساير على أن 2020 كان عامًا مليئًا بتحديات غير مسبوقة، وحالة من عدم اليقين إلا أن الوطني نجح في مواجهة هذه التحديات وذلك بفضل الإدارة الحكيمة للمخاطر وتمتع البنك بصلابة وقوة مركزه المالي هذا إلى جانب نهج قائم على دعم العملاء والمجتمعات التي يعمل بها.

وأوضح أن بنك بوبيان الذراع الإسلامي للمجموعة إلى جانب عمليات البنك الدولية واصلت لعب دوراً هاماً في التخفيف من المخاطر وتنويع مصادر الدخل.

وقال الساير إن قوة أرباح البنك وقاعدة رأسماله المتينة وفرت المرونة الكافية للحفاظ على توزيعات الأرباح للمساهمين، مشيراً إلى أن البنك عزز في 2020 مستويات رأس المال من خلال إصدار سندات مقومة بالدينار وأخرى بالدولار، والتي شهدت اقبالاً كبيراً يعكس ثقة المستثمرين العالميين، لتدعم تلك المستويات قدرة البنك على زيادة الاستثمار في أعماله.

وأكد الساير على أن تركيز البنك في الوقت الراهن ينصب على تعزيز قوته التنافسية في أسواقه الدولية لضمان ترسيخ ريادته بالإضافة إلى استشراف مزيد من الفرص داخل السوق الكويتية التي تشكل أهم أسواق البنك، وكذلك الاستفادة من ولاء عملائه القوي ومواصلة بناء بنك جاهز رقميًا وعلى أتم الاستعداد للمستقبل.

وأشار الساير إلى أنه وبالنظر إلى المستقبل ورغم صعوبة التنبؤ بكيفية تطور الأوضاع في العام 2021، فإن بنك الكويت الوطني لديه كل من القوة والاستقرار والمرونة التشغيلية لمواجهة كافة السيناريوهات المحتملة ومواصلة تلبية تطلعات أصحاب المصالح كما أنه سيواصل دوره التاريخي في مساندة الاقتصاد الكويتي للتعافي من آثار هذا الوباء.
 
وأثنى الساير على جهود وتفاني موظفي البنك خلال العام الماضي في مساعدة العملاء على تخطي التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.


من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر: إن نتائجنا في 2020 هي شهادة على مرونة أعمالنا وتنويعها وقدرتنا على التكيف سريعاً مع التحديات التي فرضتها جائحة كورونا دون أن نغفل عن تحقيق أولوياتنا الاستراتيجية التي وضعناها لهذا العام".

وأكد الصقر على أن البنك حقق أرباحاً جيدة في عام 2020 وذلك على الرغم من البيئة التشغيلية التي لم يشهدها العالم منذ عقود، ومصاحبة ذلك لخفض أسعار الفائدة محلياً وعالمياً، الأمر الذي أدى إلى مزيد من الضغوط على صافي هامش الفائدة.

وأشار الصقر الى أن عمليات الاغلاق التي استهدفت الحد من تفشي وباء كورونا تسببت في تراجع حجم التعاملات المصرفية في بعض قطاعاتنا وتأثر الإيرادات من تلك القطاعات، كما تأثرت الربحية بزيادة كبيرة في المخصصات خلال العام 2020 وذلك بالمقارنة مع مستويات العام الماضي والتي جاء جانب كبير منها احترازياً وذلك في ضوء التحوط والاستعداد للعام 2021.

وقال الصقر: "شهدنا تحسناً في الربعين الثالث والرابع من العام، حيث ساهمت التطورات الإيجابية على صعيد التوصل إلى لقاحات في دعم تعافي إنفاق وثقة المستهلكين خلال الربع الأخير من العام".

وأوضح الصقر قائلاً:" نتحرك بخطى حثيثة لتعزيز خطوط الأعمال المدرة للأتعاب والعمولات، والاستمرار في ترشيد تكاليف التشغيل، بالإضافة إلى زيادة استثماراتنا في السعودية في مجال إدارة الثروات والتوسع في قطاع التجزئة المصري عن طريق التركيز على تعزيز اكتساب عملاء جدد وتسهيل إتمام معاملاتهم والاستثمار في الخدمات المصرفية الرقمية".


وقال الصقر: " اتخذنا خطوات لتهيئة بنكنا للمستقبل بما في ذلك القيام باستثمارات استراتيجية في موظفينا وعملياتنا ومنصاتنا الرقمية، وتعزيز كفاءتنا، وفي غضون ذلك ومع دخولنا السنة المالية 2021، سيمكننا مركزنا المالي القوي من مواصلة تنفيذ استراتيجيتنا التي تركز على عملائنا لتحقيق النمو وتعظيم قيمة مضافة لجميع أصحاب المصالح".

 



الكويت: البحر: "الوطني" توقع جائحة رقمية استعد لها جيداً فاقتنص ما تحمله من فرص ورسخ تفوقه وريادته

26.01.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، وقد حاضرت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر وأجابت على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركين في البرنامج.

واستهلت البحر لقائها بالشباب المشاركين حيث قالت: "سعادتي كبيرة دائماً عندما أتواجد بين الشباب الكويتي الواعد أقدم لكم من تجاربي وخبراتي التي آمل أن تساعدكم في حياتكم المهنية واستلهم منكم الحماس وروح الابتكار".

جائحة رقمية

وعن أثر الجائحة على التحول الرقمي لقطاع الأعمال قالت البحر، أن الأزمة أبرزت ضرورة الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية لحماية العملاء وتسهيل المعاملات في ظل ما فرضته الجائحة من زيادة الاعتماد على المعاملات عبر الإنترنت واستخدام تطبيقات الموبايل.

وأشارت إلى أن الصناعة المصرفية واجهت تحدي زيادة الاعتماد على الخدمات الرقمية والتطبيقات المالية لشركات ال Fintech وشركات الاتصالات وغيرها من الشركات الكبرى التي تقدم خدمات دفع متطورة وهو ما تسارع خلال الجائحة فكان لزاماً عليها أن يكون التحرك أسرع مما كان مخططاً له.

وأوضحت البحر أن بنك الكويت الوطني قدم تجربة استثنائية في ذلك الشأن، حيث قالت: "لم نتوقع الأزمة لكن كنا مستعدين جيداً لجائحة رقمية ستحمل فرص لمن يتمتع ببنية تحتية وكوادر مؤهلة ونموذج عمل مرن يمكنه من التكيف مع المتغيرات" وأشارت إلى إطلاق استراتيجية البنك للتحول الرقمي منذ سنوات والتي تضمنت ضخ استثمارات كبيرة وتشييد بنية تحتية هائلة ساهمت في التفوق الرقمي للبنك خلال الجائحة.

شراكة تكنولوجية

ورداً على سؤال حول المشروعات الكويتية الناجحة للتطبيقات المالية والدفع الإلكتروني، أشارت البحر إلى سعادتها برؤية قصص نجاح ملهمة لرواد أعمال كويتيين بدأوا مشروعاتهم في الكويت وامتدت لتتوسع في باقي أسواق المنطقة ما يحفز ظهور مزيد من تلك النماذج في المستقبل.

وعن المنافسة بين البنك وشركات التكنولوجيا المالية الصاعدة قالت البحر: "لدينا استراتيجية في الوطني ترتكز إلى الشراكة بين البنوك والـ Fintech حيث يمكن لتلك الشركات الاستفادة من البنية التحتية للبنوك في تقديم خدماتها، في المقابل يمكن للبنوك الاعتماد على منصاتهم الذكية في ابتكار منتجات مصرفية أكثر تطوراً".

المستقبل في "الخاص"

ورداً على سؤال حول ميل الشباب للعمل بالقطاع الحكومي وكيفية تحفيزهم على العمل بالقطاع الخاص، قالت البحر أن معظم فرص العمل متوافرة في القطاع الخاص في ظل فائض أعداد موظفي القطاع الحكومي التي يعمل بها ما يزيد عن 320 ألف مواطن. ومع الأخذ في الاعتبار مضاعفة عدد السكان بحلول العام 2035، لن تكون هناك فرص متاحة سوى في القطاع الخاص.

وأشارت البحر إلى أن زيادة الحكومة إنفاقها الاستثماري لتحفيز النمو الاقتصادي مساراً إجبارياً لخلق فرص عمل لاحتواء تلك الزيادة، إلى جانب تقديم الحوافز المالية للتخفيف من تداعيات الأزمة والحفاظ على الوظائف القائمة، وتطوير التعليم لتناسب مخرجاته احتياجات سوق العمل.

وأشارت البحر إلى أن الوطني يقدم نموذج يحتذى به في تدريب الطلبة والخريجين ومنحهم تدريباً متميزاً، الأمر الذي أدى إلى تخرج معظم القيادات المميزة في قطاع الأعمال من مدرسة الوطني التدريبية والوظيفية.

الإعداد لسوق العمل

وعن الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل أشارت البحر إلى أن تلك الفجوة يمكن تقليصها باستمرار التدريب والتأهيل بعد التخرج ولكن تبقى المشكلة في عدم توافر تخصصات يحتاجها السوق بأعداد كافية. وبالنظر إلى طبيعة التركيبة السكانية للكويت حيث تمثل فئة الشباب من الكويتيين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً أكثر من 60 % من السكان ما يجعل تلك الفجوة أكثر وضوحاً وتحتاج إلى حلول أسرع.

وقالت البحر أن المسؤولية جماعية فالحكومة عليها توفير برامج تعليمية في التخصصات المطلوبة، وتعظيم الاستفادة من الابتعاث الخارجي وإعطاء أولوية وحوافز للمبتعثين لدراسة تلك التخصصات. كذلك هناك دور هام للقطاع الخاص في التركيز على تدريب الكوادر الوطنية في إطار مسؤوليته المجتمعية.

نصائح ذهبية لمسيرة مهنية ناجحة:

أوصت السيدة/ شيخة المشاركين بمجموعة من النصائح لبدء مسيرة مهنية ناجحة وكان أبرزها:

- الدراسة تمثل المرحلة الأولى من التعلم ومن اليوم فصاعداً، تبدأ مراحل جديدة من التعلم لن تتوقف طوال المسيرة المهنية.

- كونوا على ثقة أن ما تقضونه من وقت في القراءة وتبذلونه من جهد في التعلم والتدريب يمثل رصيداً ينمو ويتراكم ويدر عائداً يزداد يوماً بعد يوم.

- لا يقتصر هدفكم على الترقي الوظيفي أو كسب المال ولكن احرصوا دائماً على أن تمثل مساهماتكم قيمة مضافة وجهودكم حافزاً يلهم زملائكم في فريق العمل.

- لا تقبلوا إلا أن تكونوا مميزين، تصنعوا الفارق أينما كنتم. فذلك الطريق الوحيد لتحقيق أحلامكم.

- لا تحاصروا طموحكم بالتحديات فالمستقبل يحمل تغيرات مليئة بالفرص كما هي بالصعاب.. ركزوا على الفرص التي تحملها لكم واستعدوا لتخطي ما تفرضه عليكم من تحديات.

 

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يُحفز إبداعات الشباب الكويتي في برنامج "تَمَكَّنْ"

24.01.2021

انطلقت الأسبوع الماضي فعاليات النسخة الجديدة من برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية والذي يأتي برعاية ودعم استراتيجي من بنك الكويت الوطني للعام الثاني على التوالي وبتنظيم من شركة "Creative Confidence".

ويستضيف البنك المتدربين البالغ عددهم نحو 40 متدرباً في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي قرابة ثلاثة أشهر وذلك ابتداء من 20 يناير ولغاية 8 أبريل 2021، حيث يقدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

تم تدشين البرنامج خلال حفل أقيم في مقر البنك الرئيسي واتبع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي، وعُقدت حلقة نقاشية مع المتدربين بحضور الإدارة التنفيذية للبنك، وذلك في إطار حرصها على دعم كافة المبادرات التي تساهم في تمكين وتنمية الشباب الكويتي وإعداده ليكون قادة المستقبل.

وجاء في مقدمة حضور الحلقة النقاشية الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان.

الوطني نموذج يحتذى

وعلى هامش الحلقة النقاشية التي عُقدت خلال تدشين البرنامج أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر على أن دعم برنامج تَمَكَّنْ يأتي ضمن التزام البنك بمسؤوليته المجتمعية ودوره الوطني نحو تحقيق التنمية المستدامة التي تعتمد في الأساس على إعداد جيل يتمتع بروح الابتكار والعمل الجاد والقدرة على تحمل المسؤولية.

وأضاف الصقر أن الوطني الذي يعد أكبر مؤسسات القطاع الخاص الكويتي يلتزم دائماً بتقديم نموذجاً لباقي المؤسسات في القيام بدورها الوطني ومسؤولياتها تجاه المجتمع وتأهيل الكوادر الوطنية.

وقال الصقر إن البنك يؤمن بأن التنمية المستدامة تضمن استمرار نمو أعمال البنك وربحيته في المستقبل، لذلك يمثل مواصلة دعم مبادرات التعلم والتدريب وصقل مهارات الشباب ركيزة أساسية لتحقيق تلك التنمية.
وطالب الصقر المتدربين بضرورة التحلي بالمثابرة والإصرار لبلوغ أهدافهم المستقبلية، مشيراً إلى أن تحقيق تلك الأهداف لن يتحقق سوي بالجهد والعمل الدؤوب.

الاستثمار في العنصر البشري

من جانبها أكدت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، أن تطوير رأس المال البشري يعد ركيزة أساسية لتحقيق نمو مستدام، مشيرة إلى أن غياب كوادر مؤهلة على نحو جيد يعنى عدم القدرة على إدارة ثروات البلاد.

وأوضحت البحر أن الحكومات بشكل عام تحاول جاهدة الاستثمار في التعليم ولكن هناك فجوة كبيرة بين ما يحتاجه سوق العمل ومخرجات التعليم الحكومي، لذلك هناك ضرورة ملحة تتطلب الاستثمار في العنصر البشري عن طريق التعليم الجيد الذي يحتاجه سوق العمل، مشيرة إلى أن القطاع الخاص هو من يخلق فرص العمل الحقيقة وليس القطاع الحكومي الذي لن يكون بمقدوره توفير فرص عمل لكافة الخريجين الجدد.

وأكدت البحر على أن هناك حاجة لكي تلبي مخرجات التعليم متطلبات سوق العمل الحالية التي تطورت وأصبحت تبحث عن الكفاءات وذوي الخبرة في مجالات التقنية الحديثة التي تشمل الذكاء الصناعي وأنظمة الروبوت والبرمجة وكذلك الرقمنة.

ودعت البحر المتدربين إلى ضرورة العمل بجد ورفع سقف طموحاتهم ليكون عنان السماء وأن يكونوا مساهمين حقيقيين وفاعلين في التنمية الاقتصادية للكويت.

تأهيل قادة المستقبل

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، أن التدريب والتطوير يشكل وعلى مدار تاريخ البنك الطويل حجر الزاوية وركيزة أساسية لاستراتيجياته المتعاقبة والقائمة على أساس تنمية الكادر البشري.

وأضاف أن الوطني لديه العديد من الأنشطة والبرامج التدريبية التي تبدأ مع الموظفين في أولى مراحل توظيفهم بالبنك وتعمل على الارتقاء بقدراتهم وتساعد على تطويرهم وتأهيلهم ليكونوا قادة في المستقبل.

وأشار إلى أن البنك لديه أفضل البرامج التدريبية مثل أكاديمية الوطني التي تم إعداد محتواها التدريبي وفقا للمعايير العالمية وبمشاركة أعرق الجامعات والمعاهد العالمية بالإضافة إلى برنامج ريادة الأعمال الذي يدعم الطلاب وبرنامج تحدي الابتكار الذي تنظمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والذي يهدف إلى تطوير وتنمية الطاقات البشرية الابتكارية في مؤسسات القطاع الخاص وذلك بهدف تعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي.

الوطني والطاقات الإبداعية

بدوره طالب نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، المتدربين بضرورة التحلي بالشغف لتحقيق التطور الوظيفي المنشود، مشيراً إلى أن تنمية المهارات الشخصية عبر الإلحاح في طلب المعرفة عامل حاسم في تبوؤ أعلى المناصب القيادية بالمستقبل.

وأكد المرزوق على أن بنك الكويت الوطني يحفز الطاقات الإبداعية داخل موظفيه وهو ما يضع البنك في مكانة رائدة على المستوي المحلي والإقليمي، مشيراً إلى أن ما يميز بيئة العمل في الوطني هو تشجيع روح التعاون والعمل المتناغم بين الموظفين.

وأضاف أن الوطني يعتبر كوادره البشرية الدعامة الأساسية لتميزه لذلك يعمل على تطويرهم وتدريبهم باعتبارهم من الاستثمارات الهامة والقيمة للبنك.

تحفيز الشباب الكويتي

ويتطلب برنامج تَمَكَّنْ التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.

ويعتمد البرنامج على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار حلول لتجنب المخاطر.

اقبال لافت للبرنامج

وبسبب النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في نسخته الأولى، شهدت طلبات المشاركة في البرنامج اقبالاً لافتاً حيث بلغ عدد المتقدمين 600 متقدم وتم إجراء ما يقارب 150 مقابلة شخصية ليتم بعد ذلك زيادة عدد المتدربين حالياً في إلى 40 متدرباً بالإضافة إلى تطوير منهجية وتصميم المواد تعليمية عبر استضافة خبراء عالميين وإقامة ورش عمل وذلك بهدف تحفيز الطاقات الإبداعية للمتدربين.

تطوير المهارات

وعلى هامش حفل تدشين البرنامج أكدت سمية الجاسم مؤسسة شركة Creative Confidence، سعادتها بشراكة ودعم بنك الكويت الوطني لبرنامج تمكَّن للعام الثاني على التوالي، مشيرة إلى أنه طوال 3 أشهر سيعمل البرنامج على تأهيل المتدربين وصقل مهاراتهم لسوق العمل الحقيقي حيث يشكل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الذين يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة بالإضافة إلى الخبرات.

وتعد Creative Confidence شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في تحفيز الابتكار والإبداع وتوفر تجارب تدريبية عملية للخريجين الكويتيين بهدف تنمية وتطوير الكوادر الوطنية الشابة.

شكرا للبنك الوطني

وفي ختام حفل الاستقبال عبر المتدربون عن شكرهم لبنك الكويت الوطني على دعم واحتضان البرنامج وتقديم خبرات البنك العريقة لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم إلى سوق العمل على نحو احترافي بما يتمتع به من أسلوب مؤسسي يتسم بالحرفية العالية.

والجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يدعم مختلف المبادرات الاجتماعية التي تتوافق مع خطة التنمية الوطنية للكويت والتي من بينها تمكين الشباب وتعزيز التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق الخدمات المصرفية للأعمال بلس

18.01.2021

حرصاً على توفير كافة أوجه الدعم الممكن لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أطلق بنك الكويت الوطني الخدمات المصرفية للأعمال بلس، والتي توفر العديد من الخدمات والحلول التي تساعد رواد الأعمال على نمو أعمالهم وتحقيق أهدافهم.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال بلس باقة من الخدمات المتنوعة التي تشمل: تخصيص مدير علاقات عملاء من أصحاب الخبرة لإنهاء كافة المعاملات المصرفية، الإعفاء من رسوم الخدمات المصرفية، خدمة المساعدة الشخصية (الكونسيرج)، بالإضافة الى حصول صاحب العمل على باقة الذهبي مجاناً. هذا بالإضافة إلى العديد من الخدمات المتميزة التي يقدمها بنك الكويت الوطني لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال.

وبهذه المناسبة قال مدير إدارة الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني السيد/ بدر المطوع: “يأتي إطلاق الخدمة الجديدة في إطار حرصنا على تقديم الدعم والاستشارات والخدمات المصرفية المتميزة لرواد الأعمال والذين تربطنا بهم علاقة وثيقة تنمو وتتطور بالتزامن مع تحول أفكارهم إلى كيانات اقتصادية تثري تنوع الاقتصاد الوطني والمنافسة محلياً وإقليمياً"

وأضاف المطوع "يعتمد رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة على الحلول التكنولوجية والتي يتفوق الوطني في تقديمها على الصعيدين المحلي والإقليمي بفضل ما يحرزه البنك من تقدم في تنفيذ استراتيجيته للتحول الرقمي والتي انعكست على تقديم خدمات رقمية متطورة وإضافة العديد من التحسينات إلى الخدمات القائمة وفي مقدمتها خدمة الوطني عبر الموبايل".

وأكد المطوع على سعي البنك إلى تطوير ما يقدمه من حلول لرواد الأعمال بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها ويرسخ من الشراكة القائمة معهم.

جدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني قد بادر خلال جائحة كورونا إلى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتخفيف تداعيات الأزمة على أعمالهم، حيث سارع منذ الأيام الأولى إلى وقف رسوم أجهزة نقاط البيع كما قام بإعفاء عملائه من رسوم الإيجارات الشهرية لأجهزة نقاط البيع لمدة 3 أشهر. كما لم ينقطع البنك عن التواصل مع عملائه من رواد الأعمال رغم الأزمة، بل كثف من إجراء المقابلات الافتراضية عن طريق المنصات الإلكترونية المتعددة والتي ناقش من خلالها الحلول المصرفية المتكاملة التي يمكن تقديمها لهم بطريقة سلسة وآمنة. ومع بدء العودة للحياة الطبيعية، تم تخصيص 8 فروع إضافية لخدمة عملاء الخدمات المصرفية للأعمال إلى جانب فرع أحمد الجابر، حيث اهتم البنك بتصميم 5 من هؤلاء الفروع لخدمة عملاء الخدمات المصرفية للأعمال وتفير كافة احتياجاتهم.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني العديد من المنتجات والخدمات المصرفية ومنها: مسؤول مختص، نقاط البيع، بطاقات الائتمان التجارية، تحويل الرواتب إلكترونياً، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، التأمين، القروض التجارية، خطابات الاعتماد، خطابات الضمان، والفواتير المحلية.

وبإمكان العملاء زيارة موقع البنك NBK.com لمعرفة المزيد عن المنتجات والخدمات المصرفية للأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل مزود لخدمات التمويل التجاري في الكويت للعام 2021

17.01.2021

تُوج بنك الكويت الوطني بجائزة أفضل مزود لخدمات التمويل التجاري في الكويت للعام 2021، وذلك في الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة والذي تضمن استطلاع آراء محللي القطاع المصرفي والمدراء التنفيذيين للشركات والمتخصصين في مجال التكنولوجيا حول العالم.

ووقع الاختيار على بنك الكويت الوطني كواحد من أفضل البنوك على مستوى العالم وأحد أفضل البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك لتوفيره خدمات التمويل التجاري ضمن الاستبيان الواحد والعشرين الذي شمل 102 دولة حول العالم وثمانية مناطق جغرافية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت جلوبل فاينانس إن اختيار الفائزين لهذه الجائزة استند إلى العديد من المعايير من بينها حجم المعاملات، ونطاق التغطية العالمية، وخدمة العملاء بالإضافة إلى الأسعار التنافسية والتقنيات المبتكرة.
الجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، نجح بنك الكويت الوطني خلال العام الماضي في مواصلة تقديم خدمات التمويل التجاري، لمختلف شرائح العملاء لعبور الأزمة التي خلفتها هذه الجائحة، مع إعطاء الأولوية للمستلزمات الطبية والمواد الغذائية.
 

ويأتي فوز الوطني بهذه الجائزة المرموقة تأكيداً على ريادة البنك في مجال توفير الحلول المصرفية المبتكرة وتقديم خدمات عالية الجودة تلبي تطلعات عملائه، حيث يواصل البنك تميزه بأحد أفضل مستويات التصنيف الائتماني بين معظم البنوك الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية الثلاث: موديز، وفيتش، وستاندر آند بورز، وذلك بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، واتباعه لمنهج منظم لإدارة المخاطر، إلى جانب الخبرة والاستقرار الذي يتمتع به جهازه الإداري.

يذكر أن مجلة جلوبل فاينانس العالمية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من نيويورك مقراً لها تعد من أعرق المجلات المتخصصة في قطاعي التمويل والاقتصاد ويبلغ عدد قرائها أكثر من 50 ألفاً من المديرين التنفيذيين ومسؤولي القرارات الاستثمارية والاستراتيجية في المؤسسات المالية في 191 دولة حول العالم.
وتجري المجلة سنوياً العديد من الاستبيانات حول الابتكار والربحية للبنوك والمؤسسات المالية حول العالم يتم على إثرها اختيار الأفضل على المستوى الإقليمي والعالمي.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن أسماء الفائزين بسحب جوائز مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل

06.01.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تعزيز اعتماد عملائه على قنوات البنك الرقمية في إنهاء معاملاتهم وتشجيعهم على استخدام حلول الدفع الإلكترونية. حيث يمنح البنك مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة الدخول في سحب والحصول على جوائز مميزة، وذلك في إطار حرص الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام من خلال باقة متنوعة من الحملات، السحوبات والجوائز التي يتم تصميمها لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وقد أعلن البنك عن أسماء الفائزين بجوائز الساعات الذكية: Garmin، Fitbit، وSamsung والتي يمكنهم ربطها ببطاقات الوطني الائتمانية واستخدامها في كافة المدفوعات، والفائزون هم:

  • أحمد سلامة

  • أروى بهبهاني

  • كوثر محمد

  • حسين أشكناني

وقد فازت سارة مصطفى سيد الموسوي بسيارة GAC Motor.

ويحصل المشاركون على فرصتين عند التسجيل في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل للمرة الأولى، واستخدام خدمة الوطني للدفع السريع وفتح وديعة الوطني الثابتة. فيما يحصلون على فرصة واحدة لدخول السحب في حالة الاستخدامات التالية للبرنامج: التحويل محلياً ودولياً للمستفيدين، التقديم على قرض أو بطاقة ائتمانية، زيادة الحد الائتماني للبطاقة وزيادة الحد الشهري للتحويلات.

وبهذه المناسبة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نهدف في بنك الكويت الوطني إلى تقديم أكثر الخدمات الرقمية تطوراً وزيادة اعتماد عملائنا عليها في إتمام كافة معاملاتهم، حيث تلقى استراتيجيتنا في ذلك الصدد نجاحاً كبيراً وإقبالاً متزايداً على استخدام قنواتنا الإلكترونية وخاصة برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل".

وأكدت الشعيبي حرص البنك على مكافأة العملاء وإطلاق الحملات المميزة على مدار العام والتي يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها.

كما أشارت الشعيبي إلى سعي الوطني نحو تعزيز استخدام الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية المتطورة والتي يهدف البنك إلى تطويرها باستمرار.

وقد أعرب المشاركون في الحملة عن سعادتهم البالغة بما يوفره برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من خدمات وحلول رقمية متطورة تساعدهم على تلبية احتياجاتهم وتتماشى مع تطلعاتهم والتغيرات المتسارعة التي تشهدها حياتهم اليومية خاصة قدرتهم على إنهاء كافة معاملاتهم من أي مكان وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

كما أكدوا على ارتباطهم بما يقدمه الوطني من خدمات مصرفية منذ طفولتهم عندما كانوا عملاء للبنك عن طريق حساب زينة وسعي أسرهم لتشجيعهم على الادخار منذ الصغر وارتباطهم بمؤسسة مالية بحجم بنك الكويت الوطني ليبقى الارتباط قائماً ويتغير شكله بعد سنوات، ومن ثم وقيامهم بفتح حساب مع أول راتب يحصلون عليه واستخدامهم قنوات الوطني الإلكترونية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والمشاركة في السحوبات الاستثنائية التي يتم تقديمها لعملاء البنك.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة والتي كان أخرها خدمة تقسيم الفاتورة، واستلام الإشعارات بكافة المعاملات التي تتم على حسابات العملاء.



الكويت: التسجيل يتواصل في برنامج "تمكّن" لتدريب الجامعيين الكويتيين

05.01.2021

تتواصل عملية التسجيل في برنامج "تمكّن" لتدريب حملة الشهادات الجامعية من الكويتيين وتأهيلهم لدخول سوق العمل والذي تنظمه شركة "Creative Confidence" ويرعاه بنك الكويت الوطني كداعم استراتيجي حيث يقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة وحقيقية.

وبإمكان الراغبين في المشاركة في هذا البرنامج من الكويتيين والكويتيات الجامعيين حديثي التخرج ، تقديم طلب المشاركة من خلال هذا الرابط: https://www.creativeconfidence.co/tamakan/ وذلك لغاية 14 يناير.

ويمتد البرنامج لفترة 11 أسبوعاً، ابتداء من 18 يناير ولغاية 8 أبريل 2021 ويستضيف البنك المتدربين في مواقع تدريب مختلفة، حيث يتطلب هذا البرنامج التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني إن بنك الكويت الوطني فخور بنتائج البرنامج في العام الماضي وهو ملتزم بتوفير الدعم اللازم له انطلاقاً من إيمانه بأهمية دعم شباب الكويت لاسيما وأن مثل هذه البرامج تسهم بشكل فعال في تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم.

وأضاف: " نشجع الكويتيين حديثي التخرج من الجنسين ممن تخرجوا في العام الماضي من مختلف التخصصات ولا يعملون حالياً مع ضرورة إجادة اللغة الإنجليزية ومهارات الكمبيوتر".

وحول القيمة المضافة للبرنامج والاستفادة المباشرة للمشاركين الجامعيين، لفت العبلاني إلى أن البرنامج يمنح خبرة حقيقية للمشاركين ويتيح لهم فرصة ذهبية لتطوير مهاراتهم الضرورية للحصول على وظيفة مناسبة. كما يعرفهم البرنامج على أحدث الأساليب والأدوات التي تساعدهم في تصميم الحلول وابتكار الأفكار في أي مجال عمل يختارونه. أما بعد الانتهاء من التدريب، يمكنهم إضافة هذا البرنامج كتجربة ذات قيمة مضافة إلى سيرتهم الذاتية.

وتجدر الإشارة على أن إجراءات التسجيل تتطلب أن يملأ المتقدمون أولاً نموذج تقديم طلب عبر الإنترنت، بحيث يتم تقييمه وبناءً عليه، وإذا كان المتقدم يناسب الشروط المطلوبة، يتم الاتصال به لإجراء مقابلة. وبالتالي تتم عملية اختياره كأحد المشاركين أو المشاركات.

هذا ويؤمن بنك الكويت الوطني بأهمية دعم شباب الكويت وملتزم بتبني كافة البرامج الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم. إن مشاركة البنك الوطني تأتي لتؤكد على حرص هذه المؤسسة على تقديم فرص فريدة للشباب الكويتي

وتعتبر Creative Confidence  شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في الابتكار والإبداع والتعاون. ويشارك بنك الكويت الوطني في البرنامج من خلال التدريب وتقديم الأعمال وتحدياتها وصولاً إلى المراحل النهائية للاختبار، لاسيما وان برنامج تمكَّن يمثل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب وفرصة تطوير فريدة قبل البدء بعملهم الأول. ومن المهم توفير هذه الفرصة التي هي جسر عبور بين المرحلة الدراسية والمرحلة المهنية لاسيما انه قد يكون من الصعب العثور على فرص عمل كبيرة للخريجين من دون اكتساب خبرة سوق العمل المطلوبة.  وللاطلاع على المريد من التفاصيل يمكن للراغبين زيارة موقع البرنامج.