أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

 

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك
في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • إعلان هام

    عملاءنا الأعزاء، يرجى العلم بأن ساعات العمل الرسمية في فروع بنك الكويت الوطني خلال شهر رمضان المبارك ستكون من الساعة 10:00 صباحًا وحتى الساعة 1:30 ظهرًا. يسر بنك الكويت الوطني في هذه المناسبة أن يتقدم لعملائه الكرام بأطيب التهاني والتبريكات. مبارك عليكم الشهر

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: "قريش" بنك الكويت الوطني يجمع الموظفين رغم التباعد

18.04.2021

بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد 19، احتفلت عائلة بنك الكويت الوطني بحفل "قريش" السنوي الذي تحرص الإدارة التنفيذية للبنك على إقامته للموظفين سنوياً.

وقد شارك في البث الحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ سليمان المرزوق إلى جانب قيادات ومسؤولين من مختلف الإدارات حيث أعربوا في كلماتهم على تقدير جهود الموظفين في ظل الجائحة.

ولم تكن هذه السنة استثناءً، فوسط أجواء عامرة بالبهجة والألفة، نظمت إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني "قريش" السنوي استعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك.

وتميز احتفال هذا العام بتنظيمه عن بُعد وبثه مباشرة على صفحة أنا الوطني الخاصة بالعاملين في البنك على انستغرام.

وقد شارك الموظفون من منازلهم في المسابقات والفعاليات المتنوعة التي تخللها توزيع عشرات الجوائز القيمة والمميزة. كما تخلل الحفل عزف موسيقى وفقرات ترفيهية ممتعة حيث تمت مفاجأة العديد من الموظفين باتصالات عشوائية وهم منزلهم لإبلاغهم بالفوز.



الكويت: إقبال غير مسبوق على مشاهدة إعلان "الوطني" لشهر رمضان

18.04.2021

شهد إعلان بنك الكويت الوطني لشهر رمضان المبارك اقبالاً غير مسبوق على مشاهدته ما دفعه إلى تصدر عدد المشاهدات بين كافة الإعلانات خلال أول يومين من عرض الإعلان.

وقد بلغ إجمالي عدد المشاهدين لفيديوهات الإعلان خلال أقل من 48 ساعة ما يزيد عن 847 ألف مشاهد بينما وصل عدد مشاهدات الفيديوهات خلال نفس المدة ما يزيد عن 2.5 مليون مشاهدة.

وتفاعل جمهور المشاهدين مع فيديوهات إعلان البنك بشكل لافت وغير مسبوق حيث بلغ عدد التفاعلات من الإعجاب والمشاهدة والتعليق وإعادة النشر ما يقرب من 2.9 مليون تفاعلاً خلال أقل من يومين.

وكان بنك الكويت الوطني قد قام بنشر فيديوهات الإعلان الخاصة بشهر رمضان المبارك بمنصات البنك على كافة وسائل التواصل الاجتماعي وقد قدم الإعلان محتوى هادف في إطار كوميدي يحث على الادخار ونشر الثقافة المالية بين كافة شرائح المجتمع.

وبهذه المناسبة قالت مديرة الإعلان في بنك الكويت الوطني بسمة الحسن: "نحرص على المشاركة في احتفالات المجتمع بحلول شهر رمضان المبارك من خلال العديد من الفعاليات على صعيد العروض المصرفية وأنشطة المسؤولية المجتمعية وكذلك نشر المحتوى المناسب من خلال منصات البنك على وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضافت الحسن: "سعداء بالإقبال الكبير على مشاهدة فيديوهات إعلان البنك خلال الساعات الأولى من عرضه وحجم التفاعل الكبير مع الإعلان والذي يعكس ريادة منصات الوطني على وسائل التواصل الاجتماعي وشغف المتابعين وانتظارهم لإعلان البنك الذي يكون متميزاً كل عام".

وأشارت الحسن إلى حرص البنك على تقديم الإعلان لمحتوى متميز يهدف إلى نشر الثقافة المالية والحث على الادخار بين كافة شرائح المجتمع وذلك في إطار جهود الوطني الرامية إلى تعزيز الشمول المالي والتي تشهد زخم في الوقت الحالي في إطار دعم البنك لحملة لنكن على دراية التي أطلقها بنك الكويت المركزي في وقت سابق من هذا العام.

ويحرص بنك الكويت الوطني على نشر الثقافة المالية والتوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، كما دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكافة القضايا المالية ونشر ثقافة الادخار وتعزيز الشمول المالي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يتبرع لجمعية الهلال الأحمر الكويتي لدعم مركز الكويت للتطعيم

14.04.2021

قدَّم بنك الكويت الوطني تبرعاً لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي وذلك دعماً لمركز الكويت للتطعيم. شمل توفير سيارات نقل (Golf Carts) لنقل المسجلين من وإلى مواقف السيارات في مركز الكويت للتطعيم المقام في أرض المعارض للمسجلين لتلقي اللقاحات المكافحة لكوفيد-19.

وتأتي هذه المبادرة حرصاً من بنك الكويت الوطني على أن يكون في مقدمة الداعمين لحملة التطعيم الوطنية التي تشكل حجراً أساسياً في مكافحة جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ عام، والتي من المنتظر أن تشكل منحنى تدريجي يهدف إلى القضاء على الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

ويعد هذا التبرع جزء لا يتجزأ من الشراكة الاستراتيجية بين البنك وجمعية الهلال الأحمر والتزاماً من بنك الكويت الوطني تجاه مجتمعه وإيماناً منه بواجبه الاجتماعي الريادي الذي يعتز به.

وتسلم رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير التبرع من بنك الكويت الوطني ممثلا بمسؤولي إدارة العلاقات العامة في البنك.

وفي هذه المناسبة، قالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة منال فيصل المطر إن بنك الكويت الوطني يعتز بالجهود الوطنية الجبارة التي يتم بذلها لمكافحة الوباء. وانطلاقاً من دورنا ونهجنا الأصيل الداعم لمجتمعنا في الشدة وفي الرخاء، فكان من الطبيعي أن نوفر الدعم لهذه الجهود الوطنية المتفانية لاسيما للعاملين في الصفوف الأمامية من أطباء وجهات أمنية وتنظيمية.

وأضافت المطر أنه: " كما كنا سباقون في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، نفخر اليوم أيضاً بأن نكون الأوائل في دعم الجهود الوطنية لحملة التطعيم".

وأشارت المطر إلى أن شراكتنا مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي أصبحت علامة فارقة في مساهماتنا الاجتماعية من خلال برامج ذات تأثير فاعل في مجال العمل الإنساني. ومع بدء الجائحة، فإن التنسيق والتواصل مع الجمعية لم يتوقف، فكان لنا مساهمة بقيمة مليون دينار مع بداية الجائحة وذلك لصالح توفير أجهزة تنفس اصطناعية ومستشفى متنقل مجهز بالكامل. ونحن اليوم في بنك الكويت الوطني ما زلنا ملتزمين بدورنا الداعم وسنبقى متحدين يدا بيد إلى حين الانتهاء من هذه الجائحة.

وأشارت المطر بأن العمل مستمر مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي للتعرف على ما يمكن توفيره تعزيزاً للجهود الوطنية لمكافحة الجائحة، ولفتت إلى أن المجتمع اليوم أصبح أكثر إيجابية ووعياً في تعامله مع الجائحة والجميع مقتنع أكثر من أي وقت مضى بأن المناعة المجتمعية هي الوحيدة التي ستنقذ من الوباء ولن يتأتى ذلك إلا عن طريق اللقاحات المعتمدة دولياً ومحلياً من الجهات الصحية ذات المصداقية والثقة العالمية.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.

وكان بنك الكويت الوطني قد تبرع لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بمبلغ مليون دينار كويتي لدعم القطاع الصحي في مواجهة تفشي فيروس كورونا.  وقد توزع تبرع البنك بين توفير أجهزة طبية وأجهزة تنفس اصطناعي إلى جانب مستشفى متنقل بكافة تجهيزاته ومستلزماته مجهز بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية الحديثة، يوجد فيه مختبر وأشعة وصيدلية مجهزة بالكامل وخدمة الطوارئ.
 



الكويت: "قريش" بنك الكويت الوطني يجمع الموظفين رغم التباعد

13.04.2021

بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد 19، احتفلت عائلة بنك الكويت الوطني بحفل "قريش" السنوي الذي تحرص الإدارة التنفيذية للبنك على إقامته للموظفين سنوياً.

وقد شارك في البث الحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ سليمان المرزوق إلى جانب قيادات ومسؤولين من مختلف الإدارات حيث أعربوا في كلماتهم على تقدير جهود الموظفين في ظل الجائحة.

ولم تكن هذه السنة استثناءً، فوسط أجواء عامرة بالبهجة والألفة، نظمت إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني "قريش" السنوي استعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك.

وتميز احتفال هذا العام بتنظيمه عن بُعد وبثه مباشرة على صفحة أنا الوطني الخاصة بالعاملين في البنك على انستغرام.

وقد شارك الموظفون من منازلهم في المسابقات والفعاليات المتنوعة التي تخللها توزيع عشرات الجوائز القيمة والمميزة. كما تخلل الحفل عزف موسيقى وفقرات ترفيهية ممتعة حيث تمت مفاجأة العديد من الموظفين باتصالات عشوائية وهم منزلهم لإبلاغهم بالفوز.

 



الكويت: اختتام فعاليات برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الخريجين الكويتيين

12.04.2021

اختتمت فعاليات برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية، والذي عُقد للعام الثاني على التوالي برعاية ودعم استراتيجي من بنك الكويت الوطني وبتنظيم من شركةCreative Confidence .

وحضر حفل ختام البرنامج الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، والمدير العام للموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، والمدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان ورئيس إدارة الثروات للمجموعة السيد/ فيصل الحمد.

وخلال الحفل الذي أقيم في مقر البنك الرئيسي، وشهد اتباع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي، عُقدت جلسة نقاشية استمعت خلالها الإدارة التنفيذية للبنك إلى عرض قدمه المتدربين لمشاريع تخرجهم المتميزة والتي حملت أفكارا وروئ إبداعية.

وعلى مدى ثلاثة أشهر استضاف البنك المتدربين البالغ عددهم نحو 40 متدربا في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي ابتداء من 20 يناير وحتى 8 أبريل 2021، حيث قدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتساهم في تأهيلهم وترفع جاهزيتهم لدخول سوق العمل.

وطوال مدة البرنامج تم تأهيل المتدربين وصقل مهاراتهم لسوق العمل الحقيقي، حيث شكل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الذين يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة، إضافة إلى الخبرات.

وعمد البرنامج إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية، بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، وإطلاق العنان لإبداعاتهم، حيث اعتمد البرنامج على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار الحلول.

بوابة عبور للحياة المهنية

وعبر المتدربون عن سعادتهم بالمشاركة في البرنامج وقدموا الشكر لبنك الكويت الوطني على دعمهم وتقديم خبرات البنك العريقة لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم إلى سوق العمل على نحو احترافي وذلك بفضل ما يتمتع به البنك من أسلوب مؤسسي يتسم بالحرفية العالية.

وأكد المتدربين على أنهم لمسوا تطوراً كبيراً واكتسبوا معرفة تشكل قيمة مضافة لمسارهم المهني المستقبلي خلال الفترة التي عاصروها خلال هذا البرنامج، مؤكدين على أنه تم صقل مهاراتهم على أكثر من جانب بالإضافة إلى شعورهم أن تمكن شكل لهم جسر وبوابة عبور من المرحلة الدراسية إلى المرحلة المهنية والانطلاق صوب الحياة العملية.

نجاح كبير

وعلى هامش ختام البرنامج عبرت سمية الجاسم مؤسسة شركة Creative Confidence، عن الفخر بالتعاون مع بنك الكويت الوطني والذي يعد أعرق مؤسسة مالية في الكويت في تنظيم واحتضان برنامج "تمكّن".

ولفتت الجاسم إلى أن برنامج تمكّن في نسخته الثانية شهد نجاحاً واقبالا كبيراً وهو ما تعكسه طلبات المشاركة وبلوغ عدد المتقدمين إلى نحو 600 متقدم، مشيرة إلى أن تمكن يعتبر تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب الذين بمعظمهم يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة والخبرة. وتكتسب هذه الفرصة أهميتها باعتبارها جسر عبور إلى قوى عاملة حقيقية.

وتعد Creative Confidence شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في تحفيز الابتكار والإبداع، وتوفر تجارب تدريبية عملية لكل القطاعات.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه استرداد نقدي حتى 15 % على مشترياتهم من جميع الجمعيات التعاونية

07.04.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم المكافآت الاستثنائية لعملائه في الأعياد والمناسبات وعلى مدار العام، وفي هذا الإطار، يعلن البنك عن تقديم تجربة تسوق فريدة وحصرية خلال شهر رمضان المبارك لعملاء الوطني عند الشراء من الجمعيات التعاونية منتشرة في كافة أرجاء الكويت وذلك بالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية والاستهلاكية.

ويحصل العملاء على استرداد نقدي على مشترياتهم من الجمعيات بنسبة 15 % عند استخدام حلول الدفع الإلكترونية (Samsung Pay, Garmin Pay & Fitbit Pay) ويحصل على استرداد نقدي بنسبة 5 % عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية او مسبقة الدفع المؤهلة.

تبدأ الحملة في الأول من أبريل وتنتهي في 15 مايو.

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف: "نهنئ عملائنا بحلول شهر رمضان المبارك كما نسعى في الوطني إلى مشاركة عملائنا على مدار العام وذلك من خلال توفير مكافآت حصرية واستثنائية تتماشى مع احتياجاتهم ".

وأشاد النصف بالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية والاستهلاكية وأكد حرص الوطني على توفير كافة إمكاناته وعلاقاته الراسخة مع المؤسسات الرائدة في تقديم خدمات وعروض استثنائية ومميزة لعملاء البنك.

وأضاف النصف: "يتم مكافأة عملائنا على استخدامهم حلول الدفع الإلكترونية والبطاقات الائتمانية او مسبقة الدفع المؤهلة حرصاً من الوطني على الحفاظ على سلامتهم وتشجيعهم على استخدام خدمات وحلول الدفع الرقمية الرائدة التي نقدمها لهم".

وأكد النصف على التزام الوطني بتقديم الحملات المميزة لعملاء البنك من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية او مسبقة الدفع على مدار العام بما يساهم في توفير أسلوب حياة مميز يتماشى مع تطلعاتهم ويلبي احتياجاتهم.

من جانبه قال رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية السيد/ فهد الكشتي: "نهنئ أهل الكويت بحلول شهر رمضان المبارك ونعرب عن سعادتنا بالتعاون مع مؤسسة رائدة بحجم بنك الكويت الوطني والمساهمة في دعم عملاء البنك في الحصول على تجربة تسوق مميزة".

وأكد الكشتي على استعداد الجمعيات التعاونية لتلبية كافة احتياجات المستهلكين في شهر رمضان وتقديم عروض مميزة بما يتناسب مع تلك المناسبة.

وعلى العملاء الراغبين في المشاركة بهذه الحملة التسجيل من خلال موقع البنك الوطني الرسمي، وصرف مبلغ 400 د.ك كحد أدنى على جميع المشتريات خلال فترة الحملة، ويحصل كل عميل على استرداد نقدي بقيمة 100 د.ك كحد أقصى، 50 د.ك لكل طريقة دفع.

 وتعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من السهولة والمزايا وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان والكثير غيرها.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن الفائز بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة بمبلغ 250,000 دينار كويتي

04.04.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز على مدار العام في إطار سعيه لتقديم أفضل الخدمات والعروض لعملائه ومكافأتهم بجوائز تتماشى مع تطلعاتهم، وفي هذا الإطار، عمد البنك إلى إجراء فعالية خاصة بسحب الجوهرة الربع سنوي لمبلغ 250,000 دينار كويتي وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني وبحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

وقد قام البنك بإجراء السحب الذي تم نقله مباشرة عبر برنامج ديوانية الياقوت والأنصاري على إذاعة نبض الكويت ، حيث تم الإعلان عن فوز عبير دهراب أمير أحمد بمبلغ 250,000 دينار كويتي.

وشملت الفعالية الخاصة إجراء مسابقة عبر أثير الإذاعة شملت طرح مجموعة من الأسئلة التي تدور حول حساب الجوهرة والتي تم بعدها إجراء "قرعة عشوائية" على الهواء مباشرة وحصل اثنين من الفائزين على قسيمة شرائية بمبلغ 700 دينار كويتي من مجوهرات علي الأربش  في برج الحمراء.

وقد لاقت الفعالية تفاعل مميز من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببنك الكويت الوطني.

وكان البنك قد أجرى خلال شهر مارس  سحوبات الجوهرة الأسبوعية، حيث فاز بمبلغ 5,000 دينار كويتي كلاً من: ارف مرضي العازمي، عبدالعزيز محمد حسن، عزيز فخر الدين تشاكيوالا، وأحمد فؤاد بهبهاني.

 يمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً: "إجراء فعالية خاصة بالسحب الربع سنوي لحساب الجوهرة هذه المرة يأتي في إطار التزامنا بمكافآة عملائنا بشكل استثنائي على مدار العام وهو ما يمثل ركيزة أساسية في استراتيجيتنا لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها".

وأضاف العثمان: "لم تثنينا الظروف الاستثنائية وما تفرضه من قيود على أن نكون الأقرب لعملائنا من خلال قنواتنا الإلكترونية التي تمكنهم من إتمام كافة معاملاتهم بسرعة وسهولة والتزاماً منا بالحفاظ على سلامتهم والتواصل معهم باستمرار لتلبية كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم".

وأشار العثمان إلى أن زيادة اعتماد العملاء على القنوات الإلكترونية للبنك يعكس ريادة وتفوق الوطني في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية المتميزة لعملائه ونجاح استراتيجيته الاستباقية للتحول الرقمي وقد انعكس ذلك على زيادة أعداد حسابات الجوهرة التي تم فتحها عن طريق برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بنسبة 87% مقارنة بالعام الماضي.

وأكد العثمان  حرص الوطني على ترسيخ ثقافة الادخار لدى العملاء على اختلاف شرائحهم، وذلك في إطار سعي البنك لتحقيق الشمول المالي، حيث يُعد حساب الجوهرة أحد أبرز المنتجات التي تمنحهم العديد من المزايا بما يساهم في تشجيعهم على الادخار.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

ويبلغ الحد الأدنى لفتح حساب الجوهرة 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب لكل عميل هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

لمزيد من المعلومات حول حساب الجوهرة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني nbk.com



الكويت: الصقر: تبني الشركات لمعايير الاستدامة يحقق تعافيا أسرع ومستدام من تبعات الجائحة

24.03.2021

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر أن البنوك الكويتية تتمتع برسملة جيدة وميزانيات عمومية قوية بشكل استثنائي من حيث السيولة وجودة الأصول، وذلك على الرغم من تأثرها سلبًا بانخفاض أسعار الفائدة وانخفاض حجم الأعمال بجانب ارتفاع وتيرة تجنيب المخصصات التي كانت في الأساس احترازية بسبب الجائحة.

وخلال المؤتمر الافتراضي الذي عقد بعنوان البنوك والتمويل ونظمته مؤسسة غلوبل فاينانس قال الصقر: " بفضل جهود بنك الكويت المركزي على مدار العقد الماضي والرامية إلى بناء أحد أقوى الأنظمة المصرفية في المنطقة، ستكون البنوك الكويتية وبدون شك جزءًا من تعافي النشاط الاقتصادي في الكويت، فيما ستشكل القوة التي يتمتع به القطاع المصرفي اليوم عامل تمكين رئيسي لدعم التعافي بمجرد السيطرة على الوباء".
وأبدى الصقر تفاؤله بالجهود التي تبذلها الحكومة للسيطرة على انتشار الفيروس وتسريع وتيرة التلقيح من أجل إعادة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد الصقر على أن الانتعاش الاقتصادي والتعافي المبكر سينعكس بشكل إيجابي على بعض القطاعات والتي يأتي على رأسها القطاع الاستهلاكي والتجزئة والسفر والطيران بينما سيتأخر الانتعاش في بعض القطاعات مع احتمالات تعرضها لتضرر محدود في المستقبل.

وأشار الصقر إلى أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي أظهرت مؤخراً بعض التعافي مقارنة بالأرباع السابقة، فيما تشير التوقعات إلى بلوغ نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 نحو 3%، موضحاً أن انتعاش الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية سيدفع باتجاه زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي وتحسين التنويع الاقتصادي بالإضافة إلى خلق فرص عمل بالقطاع الخاص.

مستقبل الاندماجات والاستحواذات

وحول تأثير وباء كورونا على مستقبل عمليات الاندماجات والاستحواذات في الكويت والمنطقة، أكد الصقر على أن الجائحة أدت إلى عدم الاستقرار في الأسواق وتعطلت على إثرها اتجاهات أنشطة الأعمال العالمية وبالإضافة إلى ذلك تمت إعادة تشكيل العديد من الصناعات.

وأضاف الصقر أن الاضطراب الذي أحدثته الجائحة أثر أيضًا على القطاع المصرفي عبر مناطق جغرافية مختلفة فيما ستظل تبعاته ممتدة في المستقبل، مشيراً إلى أن عالم ما بعد COVID سيوفر أيضاً فرصًا لعمليات الاندماج والاستحواذ العابر للحدود، حيث ستواجه المؤسسات المالية المختلفة تحديات للحفاظ على استمرار وتيرة أنشطتها، بينما يسعى البعض الآخر إلى أن يصبح أكبر وأكثر تنوعًا لمقاومة المنافسة الإقليمية والعالمية.

وبيّن الصقر أن عمليات الاندماج العابرة للحدود يمكن كذلك أن تؤدي إلى إنشاء الكثير من أوجه التكامل للمؤسسات وتسمح باختراق أسواق جديدة كما تساهم في خفض التكاليف ونقل المعرفة والتكنولوجيا واستقطاب المواهب.

وأوضح أن زيادة التكاليف الناجمة عن عمليات الامتثال المرتبطة بالمتطلبات الرقابية والتي تتحملها البنوك من شأنها أن تضاعف الضغط على المقرضين الصغار والمتوسطين للتوجه نحو خيارات الاندماج، مشيراً إلى أن هناك تقديرات بأن نحو 20 مؤسسة مالية خليجية تتجاوز إجمالي أصولها حاجز التريليون دولار أجرت محادثات خلال العام الماضي بشأن عمليات اندماج محتملة.

وقال الصقر إن عمليات الاندماج التي تحدث في كل من بنوك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكذلك قطر بهدف إنشاء كيانات مالية كبيرة يأتي في إطار مواكبة التحولات التي تشهدها اقتصادات هذه الدول.

وشدد الصقر على أن البنوك الكويتية عليها الاستعداد الجيد للاستفادة من أي فرص ناشئة وذلك للحفاظ على قدرتها التنافسية على الصعيد الإقليمي.

تعافٍ أسرع وأكثر استدامة

وحول زيادة الاهتمام بالاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة خلال الوباء، أكد الصقر على أن تبنى الشركات لمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) سيؤدي وبدون شك إلى تعافٍ أسرع وأكثر استدامة.

وأشار الصقر إلى أن عمليات الإفصاح المنتظم والشفافية في هذا الجانب سيساعد بشكل أساسي على بناء الثقة مع الجمهور ويدعم بشكل أفضل جميع أصحاب المصالح في اتخاذ قرارات مستنيرة.
وقال الصقر إن هناك أهمية متنامية لممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وإعداد التقارير في هذا الشأن، وذلك بفضل الطلب المتزايد على الاستثمارات المستدامة على مستوى العالم، خاصة مع تركيز المزيد من المستثمرين على الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة.

وأوضح أن الشركات التي تتمتع ببرنامج قوي وتقارير تلبي التطلعات في مجالات الـ ESG تحظى في الوقت الراهن بتقييمات جيدة، مشيراً إلى أن جميع إصدارات البنك الأخيرة من السندات وخلال المناقشات التي خاضها البنك خلال الحملات الترويجية لهذه السندات شهدنا اهتماماً وتركيزاً كبيرين من المستثمرين على ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وعمليات الإفصاح عنها.

وأكد الصقر على أن عام 2020 شهد استحواذ الصناديق التي تركز على مبادرات ESG على نحو 51 مليار دولار أمريكي من صافي تدفقات أموال المستثمرين مقارنة بـ 21 مليار دولار أمريكي في عام 2019، فيما تتم إدارة أكثر من 30 تريليون دولار أمريكي من الأصول المستدامة على مستوى العالم.

وأشار إلى أن عمليات الإفصاح بشأن الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية شهدت تطوراً ملحوظاً وانتقلت من المفهوم الاختياري وكون أنها من بين أفضل الممارسات إلى أن أصبحت شرطاً مُسبقاً من قبل مختلف العاملين في الصناعة. موضحاً أن العديد من المبادرات والمقترحات من قبل العديد من الجهات مثل النظام الأوروبي للرقابة المالية (ESFS) ومؤسسة المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS) تهدف إلى تحسين شفافية ومعايير ESG من خلال مجموعة موحدة من معايير إعداد التقارير المستدامة.

وأوضح الصقر أن الفترة المقبلة ستشهد إدراج جميع وكالات التصنيف العالمي لتقارير ESG ضمن معايير التصنيف الخاصة بها، وهو الأمر الذي سيخلق إطارًا يمكن أن يكون لممارسات ESG فيه تأثيراً مباشراً على التصنيفات الائتمانية التي ستصدرها.

وأشار الصقر إلى أن الكويت شهدت تطورات هامة على صعيد الحوكمة بفضل جهود بنك الكويت المركزي في تطوير إطار العمل في القطاع المصرفي، فيما يعد تطبيق قواعد تعيين أعضاء مجالس إدارة مستقلين في البنوك مثالاً جيداً على التقدم المُحرز على هذا الصعيد.

وقال الصقر إن هناك العديد من المبادرات التي قدمتها بورصة الكويت لتعزيز تقارير الاستدامة من قبل الشركات المدرجة بالإضافة إلى الخطط المحتملة لإنشاء مؤشر ESG لزيادة تحفيز الإفصاح عن هذه المعايير، مشيراً إلى هناك العديد من الخطوات التي يتعين القيام به لتسريع هذا الاتجاه من خلال المزيد من الجهود على مستوى الدولة لتأهيل الشركات الكويتية للتغييرات القادمة في اللوائح ومعايير إعداد التقارير التي تركز على ESG.
 



الكويت: خلف: القطاع الخاص المكان المناسب لتحقيق الطموح الوظيفي

23.03.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، حاضرت خلالها مديرة الاستشارات الاستثمارية في شركة آسيا للاستثمارالسيدة/ غادة خلف، وأجابت على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج. حيث أكدت خلف خلال الحلقة النقاشية على أهمية تطوير التعليم واعتبار ذلك مسؤولية جماعية تحتاج إلى مشاركة كافة أطراف المجتمع بدايةً من الأسرة وصولاً لمؤسسات المجتمع المدني والحكومة.

تطوير مستمر

أشارت خلف خلال مناقشاتها مع الحضور من الشباب المقبلين على بدء مسار وظيفي إلى أهمية التطوير المستمر الذي لا يتوقف للمهارات والقدرات. والحرص على العمل بروح الفريق وعدم التسرع في الحصول على مميزات أكبر ستأتي في المستقبل مع الوقت وبذل الجهد. وأوصت الحضور قائلة: "عليكم أن تتحلوا بالمرونة والمثابرة طوال مسيرتكم المهنية والتركيز على تحقيق الذات".

وأكدت على أن كل شخص يملك مواهب وقدرات خاصة تشبه البصمة الجينية التي يجب عليه أن يستكشفها ويحرص على تطويرها باستمرار حيث تمثل تلك المهارات الركيزة الأساسية للتميز في العمل والحياة.

وأوضحت أن الشهادات العلمية والخبرات المهنية ضرورة للنجاح الوظيفي ولكن هناك العديد من المهارات اللازمة لاستمرار ذلك النجاح وأبرزها العمل بروح الفريق والمبادرة والتفكير الإبداعي والالتزام.

التعليم أولاً

أكدت خلف على أهمية التعليم الذي يعد الركيزة الأساسية لنهضة الأمم وتقدمها وأشارت إلى العديد من المخاطر الناجمة عن توقف العملية التعليمية بسبب تداعيات جائحة كورونا. وناشدت كافة الأطراف المعنية بمن فيها مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني بضرورة عودة الدراسة مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة ووقف نزيف الخسائر الناجمة عن اغلاق المدارس على كافة الأصعدة حيث اكدت أن العودة التدريجية للحياة الطبيعية يجب أن تبدأ بالتعليم.

وأشارت إلى أن "التعليـم أولاً" يجب أن يكون شعار المرحلة المقبلة، فهو السبيل الوحيـد لنهضة الأمم، ولن يتحقق ذلك إلا بتعاون الجميع من المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وذلك لبناء رؤية جـديدة وخطة طموحة للنهوض بقطاع التعليـم وإعادة الحياة إلى التعليم الذي به تتقدم الكويت وتزدهر.

ريادة "الخاص"

أثنت خلف على دور بنك الكويت الوطني في صقل وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة من حديثي التخرج للالتحاق بسوق العمل إلى جانب ما يقوم به من أدوار ومهام متعددة تعكس التزامه كمؤسسة وطنية رائدة بالقيام بمسؤولياته تجاه المجتمع وما يقدمه من نموذج يجب أن تحتذي به باقي المؤسسات.

وأكدت خلف على أن القطاع الخاص الكويتي دائماً ما يكون سباقاً في فتح مجالاً للإبداع وصقل المهارات وتفجير الطاقات الشابة ويقود في ذلك كافة القطاعات الحكومية والمجتمع المدني ويدعم كافة أنشطتها.

وقدمت خلف النصيحة للحضور قائلة: "إذا كان لديك طموح تسعى إلى تحقيقه في مسارك الوظيفي عليك الالتحاق بالقطاع الخاص حيث المنافسة والتطوير والتعلم والفرص المتاحة للجادين والراغبين في النجاح".



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل أولى متدربي عام 2021

18.03.2021

استقبلت أكاديمية بنك الكويت الوطني الدفعة الرابعة والعشرين والأولي في عام 2021 الموظفين الجدد بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 12 عاماً ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.
وحضر حفل استقبال المتدربين الجدد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/صلاح الفليج ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/ سليمان المرزوق ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات المحلية السيد/ أحمد بورسلي ومدير عام مجموعة العمليات السيد/ محمد الخرافي بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين ومسئولين في إدارة التدريب والتطوير وإدارة المواهب.

وتم خلال حفل الاستقبال مراعاة كافة التدابير والإجراءات الوقائية التي يتبعها البنك كالحفاظ على التباعد الاجتماعي مراعاةً للسلامة العامة.

ويمتد البرنامج التدريبي للأكاديمية الذي يضم 12 متدرباً لمدة أربعة أشهر، ويتضمن جوانب مختلفة للعمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

والجدير بالذكر أن محتوى البرنامج يشهد على نحو مستمر عمليات تطوير للمحتوى من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية.

وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن أسماء الفائزين بسحب جوائز مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل

16.03.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تعزيز اعتماد عملائه على قنوات البنك الرقمية في إنهاء معاملاتهم وتشجيعهم على استخدام حلول الدفع الإلكترونية. حيث يمنح البنك مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة الدخول في سحب والحصول على جوائز مميزة، وذلك في إطار حرص الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام من خلال باقة متنوعة من الحملات، السحوبات والجوائز التي يتم تصميمها لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وقد أعلن البنك عن أسماء الفائزين بجوائز الساعات الذكية: Garmin، Fitbit، وSamsung والتي يمكنهم ربطها ببطاقات الوطني الائتمانية واستخدامها في كافة المدفوعات، كما أعطيت ساعات Apple هدية للعملاء والتي تمكنهم في إدارة حساباتهم وبطاقاتهم الائتملانية من خلالها. والفائزون الجدد في هذا السحب هم:

  • أحمد خليل الرفاعي

  • جعفر صادق البذر

  • وفاء شعيب العلي

  • لولوة فيحان المحيسن

  • إيمان عبدالرضا بوفتين

  • عبدالله سمير أسعد

وقد فازعلي رحمة جنامي نيا بسيارة GAC Motor GS5.

ويحصل المشاركون على فرصتين عند التسجيل في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل للمرة الأولى، واستخدام خدمة الوطني للدفع السريع وفتح وديعة الوطني الثابتة. فيما يحصلون على فرصة واحدة لدخول السحب في حالة الاستخدامات التالية للبرنامج: التحويل محلياً ودولياً للمستفيدين، التقديم على قرض أو بطاقة ائتمانية، زيادة الحد الائتماني للبطاقة وزيادة الحد الشهري للتحويلات.

وبهذه المناسبة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نحرص على تطوير برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل باستمرار وقد أضفنا إليه العديد من التحديثات خلال العام الماضي وهو ما ينعكس على زيادة إقبال العملاء في الاعتماد عليه إلى جانب باقي القنوات الإلكترونية في إتمام معاملاتهم وخاصة خلال الظروف الاستثنائية الحالية".

وأكدت الشعيبي على أن مكافآة العملاء تعد ركيزة أساسية ضمن استراتيجية الوطني لإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها ولذلك يحرص البنك على إطلاق الحملات المميزة على مدار العام والتي يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم .

وأشارت الشعيبي إلى سعي الوطني نحو تعزيز استخدام الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية المتطورة والتي يهدف البنك إلى تطويرها باستمرار.

وقد أعرب الفائزون عن سعادتهم البالغة بفوزهم بجوائز الوطني القيمة ضمن الحملة إلى جانب اعتزازهم بما يوفره برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من خدمات وحلول رقمية متطورة تساعدهم على تلبية احتياجاتهم وتتماشى مع تطلعاتهم والتغيرات المتسارعة التي تشهدها حياتهم اليومية خاصة قدرتهم على إنهاء كافة معاملاتهم من أي مكان وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

كما أكدوا على ارتباطهم بما يقدمه الوطني من خدمات مصرفية منذ طفولتهم عندما كانوا عملاء للبنك عن طريق حساب زينة وسعي أسرهم لتشجيعهم على الادخار منذ الصغر وارتباطهم بمؤسسة مالية بحجم بنك الكويت الوطني ليبقى الارتباط قائماً ويتغير شكله بعد سنوات، ومن ثم وقيامهم بفتح حساب مع أول راتب يحصلون عليه واستخدامهم قنوات الوطني الإلكترونية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والمشاركة في السحوبات الاستثنائية التي يتم تقديمها لعملاء البنك.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يختتم برنامج تدريب موظفي قطاع شئون أمن المنافذ بوزارة الداخلية

10.03.2021

اختتم بنك الكويت الوطني البرنامج التدريبي الذي نظمه لموظفي شئون أمن المنافذ في وزارة الداخلية بمشاركة 75 متدرباً ومتدربة ومن خلال عدة جلسات تدريبية وورش عمل.

وشهد حفل ختام البرنامج الذي عُقد في المقر الرئيسي للبنك حضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/صلاح الفليج والوكيل المساعد لشئون أمن المنافذ بوزارة الداخلية السيد اللواء/ منصور محمود العوضي، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني حيث تم اتباع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي.

وخلال فعّاليات البرنامج شهد الحضور تفاعلاً لافتاً مع المحتوى التدريبي الذي ركز على بروتوكولات التعامل مع الجمهور والتميز في خدمة العملاء.

ويهدف الوطني من خلال كافة مبادراته مع الجهات الحكومية إلى المساهمة الفاعلة في صقل وتنمية إمكانات العنصر البشري، كما وتعكس هذه المبادرات الثقة التي يحظى بها الوطني باعتباره بنكاً رائداً يتمتع بعلاقات متينة مع المجتمع المحلي.

هذا ويسخر البنك كافة إمكاناته ويأخذ على عاتقه تنمية وتطوير العنصر البشري ضمن شراكاته مع جميع المؤسسات وخاصة الحكومية بصفته الشريك المصرفي الاستراتيجي للقطاع الحكومي، حيث يأتي ذلك انسجاماً مع التزامات البنك المجتمعية والتنموية وإيماناً منه بالأثر الفعال لهذه البرامج الهادفة لخدمة المجتمع وأبنائه.

والجدير بالذكر أن مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني شهدت خلال السنوات الماضية عملاً وجهداً دؤوباً يهدف إلى تطوير البنية التحتية لمنصات التدريب والتطوير التابعة للبنك من خلال إدخال أحدث الأساليب التقنية والأدوات الرقمية التفاعلية بالتعاون مع أعرق الجامعات حول العالم. كما تم تغيير أغلب منهجية عمل البرامج التدريبية التي يقدمها البنك لموظفيه وكذلك للجهات الحكومية .



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في فعالية "قرع الجرس" لتعزيز تمكين المرأة

09.03.2021

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة للعام 2021 والذي يوافق 8 مارس من كل عام، شارك بنك الكويت الوطني في فعالية قرع الجرس والتي تأتي بتنظيم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبالتعاون مع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والبورصة الكويتية، وذلك بهدف تعزيز تمكين المرأة في مختلف المجالات.

واختارت هيئة الأمم المتحدة للمرأة عنواناً لحدث هذا العام وهو “المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم COVID-19 وذلك احتفالا بالجهود الكبيرة التي تبذلها النساء للتعافي من جائحة كورونا.
وشارك من بنك الكويت الوطني في الفاعلية التي عُقدت افتراضيا نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/عماد العبلاني من أجل تسليط الضوء على إنجازات البنك في ترسيخ التنوع والشمول كحجر أساس في منظومة البنك.

وناقشت الفاعلية سُبل توحيد الجهود والرؤى التي من شأنها أن تعزز المبادئ السبعة لتمكين المرأة، والتي كانت قد أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، حيث تم التركيز في العام 2021 على المبدأين الثالث والخامس من هذه المبادئ والخاصين بضمان صحة وسلامة ورفاهية جميع العاملين من النساء والرجال، وكذلك تنفيذ ممارسات تطوير المشاريع وسلاسل التوريد والتسويق التي تمكّن المرأة.

وبهذه المناسبة قالت البحر: "إن التذكير بيوم المرأة العالمي يمنحنا فرصة للتفكير في الإنجازات النسائية والتقدم الذي تم إحرازه بالفعل في تحقيق المساواة بين الجنسين على الصعيد العالمي، وعلاوة على ذلك، يشجع قادة الأعمال على أن يكونوا سبّاقين في تسريع هذا الهدف في السنوات المقبلة".

وشددت البحر على ضرورة أن تدعم كافة المنظمات والهيئات وبشكل استباقي لمبدأ تكافؤ الفرص في كافة الأدوار الوظيفية وأن تكون عملية التقدم في المسار المهني على أسس أهمها المهارة والخبرة والكفاءة.

وأكدت البحر على أن القيادات النسائية ضربن أروع الأمثلة في مكافحة وباء كورونا وساهمن في وضع البلدان على طريق التعافي، مشيرة إلى أن تحقيق المساواة في قيادة المرأة وتمثيلها هو العامل الذي يحتاجه العالم إليه لتهيئة بيئة تعزز التنمية المستدامة وتخلق تأثير إيجابي على المجتمع في المدى الطويل.

وأضافت البحر أن دعم النساء للوصول إلى إمكاناتهن كان دائمًا أولوية لدي بنك الكويت الوطني، وذلك انطلاقاً من قناعة البنك بأهمية التنوع والشمول كعوامل حاسمة لضمان نجاحه المستقبلي.

وأوضحت قائلة:" نفخر في بنك الكويت الوطني بأننا من أوائل مؤسسات القطاع الخاص في المنطقة التي وقعت على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة، حيث بدأنا مبكراً في النظر إلى المساواة بطريقة أكثر منهجية مما ساهم في تبني هذه المبادئ بشكل كامل، وأيضاً وفر لنا ذلك إطارًا للعمل على مجمل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تشكل المساواة أحد ركائزها"

وقالت البحر:" "يتبع الوطني نهجا فريداً فيما يخص ضمان تكافؤ الفرص، حيث يكفل فرصاً متساوية لجميع موظفيه دون استثناء لتحفيزهم على الابتكار، وهذا النهج يتجلى كذلك في عدم وجود فجوة بين رواتب الذكور والإناث من العاملين لدي البنك".

وبينت البحر أن تنوع القوى العاملة يمنح قيمة مضافة لأعمال البنك الذي تنتشر فروعه في 4 قارات ونحو 15 دولة حول العالم، حيث نفخر باستحواذ الموظفات على 46% من القوى العاملة، فيما يعد إنجازاً مشهوداً على مستوى القطاع المصرفي وسوق العمل الإقليمي. فيما يلتزم البنك بتمكين المزيد من السيدات من خلال التوجيه وتوفير فرص أمام تطورهن الوظيفي.

وأشارت إلى أن البنك دأب خلال السنوات الماضية على تبني العديد من المبادرات التي تساعد في جذب المواهب النسائية والاحتفاظ بها، بالإضافة إلى مساعدة الآباء العاملين في العثور على توازن أفضل بين العمل والحياة.
حملات على مواقع التواصل الاجتماعي للبنك

المشاركة في إحياء اليوم العالمي للمرأة كانت استثنائية هذا العام، حيث كثف البنك وعبر جميع قنواته على مواقع التواصل الاجتماعي في كل من تويتر وانستغرام ولينكد إن من المنشورات التي تسلط الضوء على هذا الحدث الذي يحظى باهتمام ومتابعة عالميين.

الوطني نموذج يحتذي
- %46 من إجمالي موظفي بنك الكويت الوطني هم من الإناث.
- تمثل الإناث 52.4% من الكوادر الوطنية العاملة بالمناصب الإدارة العليا وما فوقها في بنك الكويت الوطني.
- يفخر بنك الكويت الوطني بعدم وجود فجوة بين رواتب الذكور والإناث من العاملين لديه.
- البنك دأب خلال السنوات الماضية على تبني العديد من المبادرات التي تساعد في جذب المواهب النسائية والاحتفاظ بها.
- مساعدة الآباء العاملين بالبنك في العثور على توازن أفضل بين العمل والحياة.
- البنك يلتزم بتمكين المزيد من السيدات من خلال التوجيه وتوفير فرص أمام تطورهن الوظيفي.

الجدير بالذكر أن مجموعة بنك الكويت الوطني وقعت في العام 2017 على مبادئ تمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة (WEPs) وهي مبادرة مشتركة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة والميثاق العالمي للأمم المتحدة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

03.03.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر فبراير 2021، حيث فازت نصرة منصور عبدالسيد القلاف بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: أسامة عبدالله عيسى علي باش، يوسف إبراهيم عبدالله المطوع، والقاصر طيبه خالد عبدالعزيز الفوزان.

وتم إجراء السحب مباشرة عبر حساب الإنستغرام لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث إن كل 50 ديناراً كويتياً يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 ديناراً كويتياً في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "مكافأة عملائنا ركيزة أساسية في استراتيجيتنا ويمثل حساب الجوهرة جزءاً رئيسياً من سعينا لتقديم المكافآت الاستثنائية لهم على مدار العام".

وأكد على أن حساب الجوهرة يمثل وعاءً ادخارياً آمناً إلى جانب ما يمنحه من فرص لدخول سحوبات دورية، كما يحرص البنك على ضمان سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجية البنك للتحول الرقمي.

وأضاف النصف قائلاً: "دائماً ما نكون الأقرب لعملائنا في كافة الظروف بفضل تواصلنا المستمر معهم من خلال قنواتنا الإلكترونية للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن المنتجات التي نقدمها في إطار التزامنا بإثراء تجربتهم المصرفية ".

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر إتمام المدفوعات عبر الإنترنت باستخدام خدمة Samsung Pay

01.03.2021

يلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير أكثر حلول الدفع تطوراً وفق أحدث المستويات العالمية وذلك في إطار سعيه الدائم إلى تلبية احتياجات عملائه، ومن هذا المنطلق، يوفر الوطني إمكانية إتمام عمليات الدفع الخاصة بالمشتريات عبر الإنترنت باستخدام خدمة Samsung Pay وذلك للمرة الأولى في الكويت.

وتعد الخدمة الأولى من نوعها في الكويت التي توفر للعملاء إتمام المشتريات عبر الإنترنت في خطوة واحدة باستخدام خدمة Samsung Pay دون الحاجة إلى إدخال بيانات البطاقة وانتظار كلمة السر لمرة واحدة، كما تسمح الخدمة الجديدة بتوفير طريقة سهلة وسريعة وآمنة للعملاء من مستخدمي خدمة Samsung Pay.

ويمكن استخدام الخدمة المتاحة حالياً على المواقع الإلكترونية للمحلات المؤهلة وذلك باستخدام البطاقات الائتمانية وبطاقات السحب الآلي.

ويقدم الوطني الخدمة لكل من العملاء من المحلات ترغب في توفير خدمة الدفع باستخدام تطبيق الويب لخدمة Samsung Pay وكذلك لتوفير طريقة دفع سهلة وآمنة للعملاء من حاملي هاتف سامسونج.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق خدمة Samsung Pay في سبتمبر الماضي، وهي من حلول الدفع المبتكرة التي تعتمد على تكنولوجيا «النقل المغناطيسي الآمن» وتكنولوجيا «التواصل قريب المدى»، التي تمكن مستخدمي هواتف مجموعة Galaxy من إجراء عمليات الدفع المختلفة عبر خدمة Samsung Pay في معظم نقاط البيع التي تدعم هذه الخدمة والمتاجر المفضلة ومواقع الشراء الإلكترونية .

وبهذه المناسبة قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف: "نسعى دائماً إلى توفير أحدث حلول الدفع وأكثرها تطوراً في إطار حرصنا على توفير تجربة مصرفية متميزة لعملائنا وترسيخاً لريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية".

وأكد النصف أن استراتيجية الوطني للتحول الرقمي أثمرت العديد من الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة التي تتماشى مع التطور التكنولوجي المتسارع والتي تهدف إلى تلبية احتياجات العملاء في ظل اعتمادهم بشكل كبير على القنوات الإلكترونية والخدمات الرقمية في إتمام معاملاتهم نتيجة الظروف الاستثنائية بسبب تداعيات جائحة كورونا.

واختتم النصف قائلا: "نعد عملاءنا بتقديم المزيد من الخدمات والحلول الرقمية المتطورة التي تلبي احتياجاتهم وتثري تجربتهم المصرفية وتعكس إمكانات الوطني وبنيته التحتية التكنولوجية الهائلة وشراكاته الراسخة مع العلامات التجارية الرائدة".

ولتفعيل خدمة Samsung Pay، يمكن تحميل التطبيق من خلالGalaxy Store  وتسجيل الدخول إلى حساب سامسونج من خلال تطبيق Samsung Pay لضبط رقم التعريف الشخصي PIN وميزة التعرف على البصمات ثم الضغط على خيار «إضافة بطاقة» ثم القيام بعملية مسح ضوئي للبطاقة أو إدخال التفاصيل الخاصة بها يدوياً ثم التحقق من البطاقة من خلال خيار الرسائل النصية القصيرة SMS أو البريد الإلكتروني وإدخال كلمة التأكيد لمرة واحدة.

وكان بنك الكويت الوطني قد حصد جائزة "أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط للعام 2020 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي لأفضل البنوك الرقمية حول العالم حيث والتي تعتمد في اختيارها للفائزين على تقييم لجنة تحكيم رفيعة المستوى في شركة "إنفوسيز"، العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا، فيما يقع اختيار أسماء البنوك الفائزة على محرري مجلة "جلوبل فاينانس".



الكويت: "السدرة" أغنية بنك الكويت الوطني بمناسبة الأعياد الوطنية تحصد أكثر من 2 مليون مشاهدة

01.03.2021

نظم بنك الكويت الوطني بمناسبة الأعياد الوطنية حفلاً افتراضياً مباشرةً على الهواء من مقره الرئيسي شاركت فيه مواهب كويتية شابة غنّت للكويت وبثته قنواته الاجتماعية، كما أطلق خلال الحفل عملاً فنيا بعنوان "السدرة".

وتأتي هذه المبادرة الوطنية بالرغم من الظروف الاستثنائية المفروضة بسبب انتشار الوباء، ليؤكد بنك الكويت الوطني من خلالها على أهمية التضامن والتكاتف الاجتماعي.

وعلى غرار الأعمال الوطنية السابقة التي دأب بنك الكويت الوطني على إطلاقها سنوياً، فقد تخطت أغنية "السدرة" المليوني مشاهدة على قناة الوطني على يوتيوب، وتميزت هذه الأغنية بالنمط العصري والشبابي وتم تصويرها في المقر الرئيسي الجديد لبنك.

وفي إطار الاحتفالات الوطنية، قدم بنك الكويت الوطني أيضاً رعايته لمسابقة التصوير التي أطلقتها شركة "بالمخبة" على قنوات التواصل الاجتماعي للمواهب الشابة لأفضل صورة عن الكويت باستخدام الأدوات الحديثة التي توفرها تطبيقات التواصل الاجتماعي، على أن يحظى الفائز بهذه المسابقة بدورة تعليم عن بعد للتصوير المحترف في أكاديمية نيويورك لصناعة الأفلام.

وفي هذه المناسبة، قالت مديرة الإعلان في بنك الكويت الوطني بسمة الحسن " إن الاحتفال بأعيادنا الوطنية هو تقليد سنوي حرص بنك الكويت الوطني على إحيائه سنوياً وذلك من خلال أعمال دعائية فنية تحولت على مر السنوات إلى أعمال فنية وطنية راسخة في ذاكرة الأجيال".

وأضافت الحسن أن احتفال هذا العام مختلف عن باقي السنوات بطبيعة الحال، لأن رسالتنا لكويتنا الغالية ومجتمعنا العزيز هي التضامن في ظل الظروف غير المسبوقة التي يشهدها العالم، وعليه اخترنا أن يكون المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني، والذي افتتح أبوابه في ظل أزمة الوباء، منبراً للاحتفال قلنا عبره للكويت بأننا معاً وسنتجاوز كل تلك التحديات الصحية متحدين، كما وجهنا من خلال هذا الحدث رسالة حب وأمل لمجتمعنا عبرنا عنها بالموسيقى وبأصوات مواهب الكويت الشابة التي حثت الجميع على التمسك بحب الحياة والفرح.

وتجدر الإشارة إلى أن الحفل الفني الذي استضافه بنك الكويت الوطني في مقره الرئيسي هو أول حدث يستضيفه هذا المقر الأيقونة منذ الانتقال إليه مطلع العام الماضي، وقد حرص البنك الوطني من خلال تنظيم هذا الحدث على إرسال رسالة تضامن في ظل ما يفرضه الوباء من تباعد اجتماعي مؤكداً أنه سيبقى كما عهده عملاءه الأقرب إليهم في أوقات الشدة كما في أوقات الرخاء.

ويحرص البنك الوطني على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات والأعياد الوطنية وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية. كان قد أطلق البنك العديد من المبادرات الخاصة بالأعياد الوطنية على غرار مبادرة "وطني الكويت" و"هذا هو الكويتي" وأوبريت “حبيبتي يا كويت"، يضاف إليها العديد من الأعمال الغنائية الأخرى التي ما زالت مطبوعة في ذاكرتنا.



الكويت: 25 -26 % استرجاع نقدي على المشتريات باستخدام بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)

23.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مشاركة عملائه في احتفالاتهم بالأعياد الوطنية من خلال إطلاق العروض المميزة والحصرية، حيث عمد البنك إلى زيادة الاسترجاع النقدي إلى 25 % على المشتريات باستخدام بطاقات VISA الوطني-الخطوط الجوية الكويتية يوم العيد الوطني 25 فبراير 2021 وزيادتها إلى 26 % يوم عيد التحرير 26 فبراير 2021.

وتشارك العديد من العلامات التجارية الرائدة بنك الكويت الوطني في عروض الاسترجاع النقدي في الأعياد الوطنية وهي: أبيات، طلبات، إكسايت، يوريكا، زين، Ooredoo، stc، نمشي، Farfetch، بوتري بارن، كارفور، مركز سلطان، ASOS، شي إن، لولو هايبرماركت، الطرف الأغر، بيرشكا، ديكاتلون، سيتي سنتر، ماسيمو دوتي، بوجي ميلانو وبست اليوسفي.

وتمكّن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية العملاء من الحصول على أميال النخبة الترحيبية لغاية 15 ألف ميل عند تفعيل البطاقة، فضلاً عن أميال إضافية تصل إلى 10 آلاف ميل عند استخدام البطاقة، وكذلك الحصول على أميال نادي الواحة لغاية 4 أميال وذلك مقابل كل دينار كويتي يتم انفاقه على المشتريات اليومية.

وقد أعلن الوطني عن إعفاء عملائه من الرسوم السنوية لمدة ثلاث سنوات لبطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) أو بطاقة Visa Signature الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) ويسري العرض لفترة محدودة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً "نحرص في الوطني على مشاركة عملائنا في احتفالاتهم بأيام الوطن الخالدة. ولأنها أيام مميزة، نسعى لتقديم مكافآت استثنائية ومختلفة عن باقي العروض على مدار العام".

وأضاف العثمان "تصميم حملات الاسترجاع النقدي يتم بعناية فائقة وفقاً لاحتياجات وتطلعات العملاء على اختلاف شرائحهم، وتستند إلى تفضيلات عملائنا التي نتعرف عليها معتمدين على قنوات اتصال الوطني المتنوعة التي لا تتوقف عن التواصل معهم على مدار الساعة ما ينعكس على قبول واستحسان كافة عروضها الممتدة على مدار العام".

وأكد العثمان التزام الوطني بإثراء التجربة المصرفية التي يحصل عليها العملاء على صعيد الخدمات والمنتجات المصرفية المميزة والأكثر تطوراً والتي تلبي كافة احتياجاتهم إلى جانب برنامج مكافآت يزخر بالعروض الحصرية.

ومن جانبه، قال مشعل لفا المطيري مدير دائرة خدمة العملاء المتميزين في الخطوط الجوية الكويتية: "يسعدنا التعاون مع بنك الكويت الوطني والعمل معاً على تقديم خدمات مميزة لعملائنا ومشاركتهم الاحتفال بالأعياد الوطنية في ظل ما يربطنا من علاقات استراتيجية مميزة".

وأضاف المطيري "نهنئ الشعب الكويتي بالأعياد الوطنية ونؤكد على سعينا الدائم إلى تقديم باقة مميزة من الخدمات والعروض الحصرية الاستثنائية لعملائنا من حاملي بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)".

وتُعد بطاقات الوطني الطريقة المثلى لإتمام المدفوعات، لما توفره من مميزات حصرية ومن ضمنها بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) والتي تقدم لمحبي السفر خدمات ومكافآت غير محدودة.

وتوفّر بطاقة Visa Infinite الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) وبطاقة Visa Signature  الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) بالإضافة إلى بطاقة Visa Platinum  الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع، باقة واسعة من الخصائص الاستثنائية والتي تشمل: الحصول على أميال نادي الواحة عند استخدام البطاقة، استخدام الأميال المكتسبة لحجز تذاكر الطيران على متن الخطوط الجوية الكويتية، الترقية إلى درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى وغيرها الكثير.

كما توفر بطاقات Visa الوطني-الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) العديد من المميزات التي تضمن للعملاء رحلة مريحة وأكثر رفاهية ومنها: الدخول إلى قاعات الانتظار الفخمة في المطارات الدولية، تأمين السفر، الاستقبال عند الوصول إلى المطار، فضلاً عن برنامج مكافآت الوطني الذي يؤهل العملاء إلى اكتساب النقاط واستبدالها لدى أكثر من 900 محل مشارك مع الحصول على استرجاع نقدي حتى 10% من قيمة المشتريات عند التسوق لدى الجهات التجارية المشاركة لغاية 5 مارس 2021.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه فرصة الفوز ببطاقات هدايا اليسرة فاشن

21.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بشكل استثنائي من خلال تقديم العروض والمكافآت الحصرية ضمن برنامج مكافآت الوطني. وفي هذا الإطار، وبالتعاون مع اليسرة فاشن، يتيح الوطني لعملائه الدخول في سحب للفوز ببطاقات هدايا الشركة.

ويتيح العرض لحاملي بطاقات الوطني المؤهلة استبدال نقاط مكافآت الوطني للحصول على فرصة لدخول السحب مرة واحدة مقابل كل 5 دينار كويتي يتم إنفاقها باستخدام نقاط مكافآت الوطني لدى محلات اليسرة فاشن المشاركة.

ويمكن للعملاء المشاركين في السحب الفوز ببطاقة هدايا اليسرة بقيمة 600 دينار كويتي أو الفوز بواحدة من 20 بطاقة من بطاقات اليسرة كل واحدة بقيمة 100 دينار كويتي.

وتشمل محلات اليسرة فاشن المشاركة في العرض: دي كي إن واي، ايكو، تريمف، أون تايم، فوسيل، ترينكتس، وكمفورت زون.

وبهذه المناسبة علق مدير أول في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ سند الشطي قائلاً: "مكافأة عملائنا أحد الركائز الأساسية في التجربة المصرفية التي يحصلون عليها مع الوطني، لذلك نحرص على تصميم الحملات التي تناسب احتياجاتهم وتطلعاتهم ونمط الحياة اليومية لكافة شرائحهم".

وأضاف الشطي "نحرص دائماً على استفادة عملائنا من العلاقات القوية التي تربطنا بالمؤسسات الرائدة في كافة الأنشطة والقطاعات المتنوعة بما يساهم في حصولهم على عروض وجوائز حصرية متنوعة إلى جانب ما يوفره لهم الوطني من خدمات ومنتجات مصرفية متميزة".

وأشار الشطي إلى ما تمنحه بطاقات الوطني الائتمانية من فرصة للمشاركة في الحملات الاستثنائية طوال العام إلى جانب ما توفره من أسلوب حياة مميز ومزايا متعددة لحامليها.

ومن جانبه، قال مدير قسم التسويق في اليسرة فاشن السيد/ حسين حمود: ""تربط اليسرة وبنك الكويت الوطني شراكة استراتيجية حيث تهدف كلا المؤسستين إلى إسعاد عملائهما".

وأضاف حمود "ندعو جميع حاملي بطاقات الوطني الائتمانية للانضمام إلى البرنامج، وزيارة بعض المحلات المفضلة لديهم مثل دي كي إن واي، أون تايم، كمفورت زون، وتريمف والاستمتاع بأزياء عصرية، خدمة عملاء ممتازة، وتجربة تسوق لا مثيل لها، بالإضافة إلى فرصة للفوز بجوائز رائعة".

ويؤكد الوطني دائماً على أنه الأقرب لعملائه حيث واصل مكافأتهم خلال الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا في الأشهر الماضية وسعيه إلى استمرار حملاته التي يحرص على أن يتم تصميمها وفقاً لاحتياجات عملائه وتطلعاتهم.

لمعرفة المزيد عن بطاقات هدايا اليسرة فاشن يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للبنك:

https://www.nbk.com/ar/kuwait/nbk-rewards/offers/gift-card-from-al-yasra-fashion-1.0a882334-0e97-4695-88b7-b14ca5b6c636.html



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل بنك في جودة خدمة العملاء بالكويت للعام 2020

21.02.2021

فاز بنك الكويت الوطني بجائزة أفضل بنك في الكويت من حيث جودة خدمة العملاء للعام 2020 وفقاً لمؤشر "سيرفيس هيرو لرضا العملاء"، وهذا هو العام العاشر الذي يحصل فيه البنك على الجائزة.

وقد تم الإعلان عن حصد البنك للجائزة ضمن الحفل الافتراضي الذي أعلنت خلاله مؤسسة سيرفيس هيرو عن نتائج المؤشر يوم الثلاثاء الماضي.

ويُعد مؤشر "سيرفيس هيرو لرضا العملاء" من أبرز المؤشرات التي تقيس جودة الخدمة التي يتم تقديمها للعملاء وخاصة في ظل الشراكة التي تجمعه مع مؤشر رضا العملاء الأمريكي، وكذلك تطبيقه لمبادئ الجمعية الأوروبية لإبداء الرأي وبحوث التسويقESOMAR ، بالإضافة إلى تعاونه مع مجلس استشاري مستقل لضمان الالتزام بأفضل النتائج المحايدة والموضوعية، بما يعكس بدقة آراء العملاء وكذلك إشراف عدد من المهنيين المرموقين على سلامة جمع النتائج على أسس علمية مدروسة وضمان مصداقيتها لتعكس أصوات المستهلكين. 

وتستند جائزة أفضل بنك في الكويت من حيث جودة خدمة العملاء بنسبة 100% على تقييم المشاركين في الاستفتاء. ويشمل المقياس ثمانية مؤشرات فرعية وهي: الثقة بالمنتج، سرعة الخدمة، جودة المنتج، السعر مقابل القيمة، موقع الشركة، سلوك الموظفين، مركز الاتصال والموقع الإلكتروني. كما يقوم المؤشر بقياس مستوى الرضا بصفة عامة.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان قائلاً: "عندما تقدم خدماتك لثلث سكان الكويت يكون لزاماً عليك أن تضع جودة خدمة العملاء على رأس أولوياتك وهو ما نحرص عليه ونعمل بتفان واخلاص من أجل تحقيق رضا عملائنا."

وأضاف العثمان: "نجني اليوم ثمار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي رسخت تفوقنا في تقديم الخدمات الرقمية وحلول الدفع الأكثر تطوراً وقد أكدت الظروف الاستثنائية التي شهدناها العام الماضي على حصافة استباقنا للتغيرات التي تشهدها الصناعة المصرفية في الوقت الحالي".

وقال العثمان: "لقد كان العام 2020 استثنائياً بالكامل لما فرضته جائحة كورونا من تدابير احترازية وعمليات إغلاق دفعت إلى زيادة الاعتماد على استخدام القنوات الإلكترونية في إتمام المعاملات، حيث استخدم عملاؤنا خدمة برنامج الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت في إتمام 85% من معاملاتهم طوال العام".

وأكمل العثمان قائلاً: "واصلنا إطلاق المبادرات على مدار العام لتلبية احتياجات عملائنا رغم ما واجهناه من تحديات، حيث وفرنا الفرع المتنقل الذي يصل إلى بيوت العملاء لإتمام كافة معماملاتهم وقمنا بتطوير خدمات برنامج الوطني عبر الموبايل بإضافة 22 خدمة وتحسيناً جديداً على مدار العام".

واختتم العثمان حديثه مؤكداً على أن التركيز على تحقيق رضا العملاء وتحسين تجربتهم المصرفية من القيم الراسخة لدى موظفي الوطني وركيزة أساسية في كافة استراتيجيات البنك التي تضع رضا العملاء على رأس أولوياتها. ويساعد في تنفيذها فريق عمل محترف، يعمل في بيئة مميزة تتسم بأعلى مستويات التنسيق بين كافة الإدارات لضمان توفير أفضل خدمة للعملاء.

وكان بنك الكويت الوطني قد حصد جائزة "أفضل بنك رقمي لخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط للعام 2020 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي لأفضل البنوك الرقمية حول العالم حيث والتي تعتمد في اختيارها للفائزين على تقييم لجنة تحكيم رفيعة المستوى في شركة "إنفوسيز"، العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا، فيما يقع اختيار أسماء البنوك الفائزة على محرري مجلة "جلوبل فاينانس.

وأطلق بنك الكويت الوطني خلال العام 2020 العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية التي اتسمت بمستوى عالٍ من الجودة وحازت على ثقة العملاء، حيث ركزت على حلول الدفع المتطورة والخدمات الرقمية من خلال تحديثات برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي زاد اعتماد العملاء عليها في إتمام معاملاتهم المصرفية خلال الفترة الماضية.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مؤسسة "سيرفس هيرو" من خلال موقعها الإلكتروني:  https://www.servicehero.com/ar/?country=kw



الكويت: العثمان: "لنكن على دراية" ضرورة لحماية الاقتصاد والمجتمع

17.02.2021

أكد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان حرص الوطني على تعريف العملاء بحقوقهم وحمايتهم من عمليات الاحتيال وتحقيق الشمول المالي وتقديم كافة ما يلزم لتوفير خدمات متميزة لكافة شرائح العملاء وهو ما يمثل أهدافاً رئيسية لحملة "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي مؤخراً.

وقال العثمان: "الوطني يقدم كافة سبل الدعم لمبادرات بنك الكويت المركزي الهامة والاستراتيجية وآخرها حملة لنكن على دراية والتي تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني والمجتمع".
وأشار العثمان في مقابلة مع تلفزيون دولة الكويت إلى استخدام الوطني لكافة إمكاناته وقنواته الإلكترونية من أجل التركيز على توعية العملاء في إطار سعي البنك لإنجاح الحملة الممتدة حتى نهاية العام الجاري.

توعية مستمرة

وأوضح العثمان أن جهود الوطني في توعية عملائه راسخة وركيزة أساسية في استراتيجيته ودائماً ما يستخدم كافة قنوات التواصل معهم لتوعيتهم بضرورة الاحتفاظ بأرقامهم السرية وبيانات حساباتهم المالية والشخصية وعدم تقديمها لأي شخص يدعي اتصاله من طرف البنك وكذلك الأمر بالنسبة للرقم السري لمرة واحدة.

وقال العثمان: " اليوم ومع إطلاق الحملة سيكون التحفيز أكبر لتلك الجهود، ونحن على ثقة من أن الحملة ستؤتي ثمارها وسيكون صوت البنوك بقيادة المركزي أعلى من المحتالين وسننجح في الحفاظ على بيانات وحسابات عملائنا".

وأشار العثمان إلى أن مبادرات "المركزي" للحفاظ على حقوق العملاء ليست جديدة وطالما تصب قراراته وإرشاداته للبنوك في مصلحتهم على الدوام.

الرقمنة وزيادة المسؤولية

أكد العثمان أن جائحة كورونا أسرعت من اعتماد العملاء على القنوات الإلكترونية في إتمام معاملاتهم وهو ما استوجب أن تتضاعف الجهود وتتسارع وتيرتها وهو ما يؤكد أن إطلاق المركزي للمبادرة جاء في الوقت المناسب.

وعقب العثمان قائلاً: "الموبايل الآن أصبح أكبر فروع الوطني، وأغلب المعاملات تتم من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت. وهو ما يضع مسؤولية كبيرة على البنك والعملاء لما يحمله التسارع في وتيرة التحول الرقمي من مخاطر تحتاج لتضافر جهود البنوك والعملاء والجهات الرقابية".

حقوق العملاء

وفي إطار تركيز الحملة على حماية حقوق العملاء أوضح العثمان أن البنوك تلتزم بتعريف العملاء بحقوقهم في إطار توجيهات المركزي في ذلك الشأن حيث قال: "نقدم لعملائنا كافة التفاصيل الخاصة بالتمويل من الفائدة والاقساط وقيمة القرض وطريقة السداد ونسبة الاستقطاع الشهري من الدخل ثم ننتظر يومين لإتمام المعاملة حتى لو وافق العميل على الفور من أجل منحه الوقت الكافي لمراجعة كافة التفاصيل".

وحث العثمان العملاء على متابعة حسابات البنوك على منصات التواصل الاجتماعي والتي تحرص على توعية العملاء ومساعدتهم في الحفاظ على حقوقهم وحماية أموالهم وبياناتهم.

شمول مالي

تركز حملة لنكن على دراية على تحقيق الشمول المالي وانخراط كافة شرائح المجتمع في النظام المالي الرسمي وتعريفهم بقنوات الادخار والاستثمار الآمنة والمناسبة لكافة الشرائح.

وفي هذا الإطار أوضح العثمان أن الوطني بدأ منذ عقود إطلاق حساب زينة لشريحة الأطفال كما يعمل باستمرار على تطوير منتجات وخدمات مصرفية للشباب وتقديم خدمات تلائم احتياجات شريحة أصحاب الدخول الشهرية من الموظفين إضافة إلى الحلول الاستثمارية والخدمات المصرفية الخاصة للعملاء من أصحاب الملاءة المالية بهدف تغطية كافة شرائح المجتمع.

مسؤولية مجتمعية

وأشار العثمان إلى جهود بنك الكويت الوطني في خدمة العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تعد أبرز محاور الحملة والتي يوليها المركزي اهتماماً خاصة ويلزم البنوك بتوفير فرع في كل محافظة يكون على أتم استعداد لاستقبالهم.

وقال العثمان: "نلتزم بتهيئة فرع بكل محافظة لاستقبال عملائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إدخال العديد من التعديلات على المرافق والمعدات والإجراءات اللازمة لتوفير كافة الخدمات والمنتجات المصرفية لهم".

وأشار إلى ما يقدمه الوطني لعملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة من: توفير أجهزة الوطني للسحب الآلي مع لوحة مفاتيح بريل وسماعات للأذن لمساعدة العملاء المكفوفين على سحب الأموال بسهولة وأمان، الطباعة  بلغة بريل، توفير فريق متخصص تم تدريبه على استخدام لغة الإشارة للتواصل مع العملاء ذوي الإعاقة السمعية، توفير أجهزة السحب الآلي المزودة بتعليمات صوتية، الأجهزة اللوحية «iPad» مع خاصية تحويل الكلام إلى نص مكتوب للعملاء المكفوفين، بالإضافة إلى تخصيص مدخل خاص لتسهيل حركة الكراسي المتحركة والمتوفر بكافة الفروع إلى جانب مواقف خاصة لسياراتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم محاضرة لمتدربي برنامج "تَمَكَّنْ" بعنوان "أدوات فعالة لفرق العمل"

16.02.2021

نظم بنك الكويت الوطني محاضرة لمتدربي برنامج "تَمَكَّنْ" تحت عنوان "أدوات فعالة لفرق العمل" قدمها البروفيسور ستيفانو ماستروجياكومو وهو أحد أبرز الخبراء المتخصصين على مستوى العالم في مجال إدارة المشاريع وبناء فرق العمل الأكثر احترافية.

وتأتي المحاضرة ضمن فعاليات البرنامج التدريبي "تَمَكَّنْ" والذي يستضيفه البنك في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي على مدار ثلاثة أشهر وذلك حتى 8 أبريل 2021، حيث يقدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

واستهدفت المحاضرة التي عقدت عن بُعد مناقشة الأدوات التي شكلها ماستروجياكومو على مدى العشرين عامًا الماضية لإحداث تأثير على فرق العمل وخلق التوافق وبناء الثقة للوصول إلى أفضل النتائج سريعاً.

كما شارك خبرته حول كيفية إعادة اكتشاف فوائد العمل الجماعي باستخدام أدوات عالية التأثير للفرق والتي نشرها مؤخرًا في كتابه الجديد في يناير 2021.

وعرض مستروجياكومو مفاهيم خاصة بالأمان النفسي للفريق وتدعيم الثقة بعدم التعرض للعقاب عند التحدث أو المشاركة بطرح أفكار جديدة أو استفسارات وكذلك إبداء أي تخوفات من مسألة معينة داخل بيئة العمل.

وسلطت المحاضرة الضوء على شروط توافر بيئة العمل الجماعي الناجحة، وكذلك مهارات التعاون التي تشكل السمة الرئيسية التي يبحث عنها المدراء الناجحون في موظفيهم.

واستلهمت المحاضرة نماذج ابداعية حول العالم مثل شركة Google، حيث تناولت أفكار المدراء الذين يبحثون عن طرق لتحفيز الفرق وخلق بيئة عمل بناءة وتحسين إنتاجية المجموعات داخل المؤسسة.

ويعد البروفيسور ستيفانو مستروجياكومو، أحد أبرز الخبراء المتخصصين في مجالات إدارة المشاريع وبناء فرق العمل وكذلك التفكير التصميمي، بالإضافة إلى قيادته للعديد من المشاريع الرقمية وتقديم الاستشارات لفرق المشاريع في المنظمات الدولية لأكثر من 20 عامًا والتي من بينها: كارتييه، دوكتورز ويثاوت بوردرز، بيكتيت، روتشيلد، كاتربيلر، المنتدى الاقتصادي العالمي. وهو مؤلف واستشاري وأستاذ في جامعة لوزان السويسرية، وله العديد من المؤلفات من بينها "خلق أدوات عالية التأثير لدى الفرق".

والجدير بالذكر أن برنامج تمكن يهدف إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.

ويعتمد البرنامج الذي يشارك فيه 40 متدرباً على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار حلول لتجنب المخاطر.

هذا ويدعم بنك الكويت الوطني مختلف المبادرات الاجتماعية التي تتوافق مع خطة التنمية الوطنية للكويت والتي من بينها تمكين الشباب وتعزيز التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.



الكويت: "الوطني" يدعم بقوة حملة "لنكن على دراية" عبر كافة منصات التواصل الاجتماعي وجميع قنوات البنك الإلكترونية

15.02.2021

يواصل بنك الكويت الوطني المساهمة الفاعلة في حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية"، والتي أطلقها بنك الكويت المركزي مؤخراً وذلك عبر نشر المواد التثقيفية والمحتوى التوعوي من خلال كافة منصات التواصل الاجتماعية وجميع قنوات البنك الإلكترونية، بهدف تسليط الضوء على حقوق العملاء وتوعيتهم فيما يتعلق بالتعامل مع البنوك.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام إدارة التواصل في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد: "إن الوطني يدعم وبقوة حملة "لنكن على دراية" والتي تأتي بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، وذلك إيماناً من البنك بأهمية تعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع وزيادة الوعي بكيفية الاستفادة المثلى من الخدمات المتنوعة التي تقدمها البنوك".

وأشار الرشيد إلى أن الحملة والتي تعد الأضخم على مستوى دول المنطقة، تهدف بالمقام الأول إلى رفع الوعي المصرفي والمالي لعملاء البنوك، مشيراً إلى أن نتاج هذه الحملة هو ثمرة جهود دؤوبة جرى العمل عليها لأكثر من عامين وتأجل إطلاقها في العام الماضي بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

وأوضح أن حملة "لنكن على دراية" تتبنى أجندة توعوية غاية في الأهمية تشمل تعريف العملاء بدور البنوك كوسيط مالي، وأهمية الادخار والاستثمار وكيفية الاستفادة من المنتجات التي تقدمها البنوك.

وأوضح الرشيد أن الحملة تستهدف التوعية بحقوق العميل الخاصة بعمليات التمويل الشخصي سواء القروض الاستهلاكية أو السكنية، وآلية تقديم الشكاوى بشأن الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى البطاقات المصرفية المتنوعة، وأهم الخطوات الواجب اتباعها لتجنب التعرض لعمليات الاحتيال والتوعية بمخاطر ما يعرف بـ «تكييش القروض» والاستثمارات عالية المخاطر وغيرها من المواضيع المهمة.

وأكد على أن الحملة تركز على جانب هام يتمثل في التعريف بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن بنك الكويت الوطني لديه الأسبقية والريادة في توفير كافة سبل الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة عبر تطوير الخدمات وتوفير التجهيزات اللازمة لتيسير إمكانية وصولهم إلى أفرع مخصصة لخدمتهم.

وقال الرشيد إن الوطني يوفر أجهزة السحب الآلي المزودة بلوحات مفاتيح برايل وسماعات أذن، والتي تمكن العملاء ذوي الاعاقات البصرية من سحب الأموال إضافة إلى تدريب الموظفين على تقديم الخدمات بلغة الإشارة للعملاء من فاقدي السمع وتوفير الأجهزة اللوحية «iPad» مع خاصية تحويل الكلام إلى نص مكتوب للعملاء المعاقين بصريا وكذلك توفير الكراسي المتحركة لإمكانية الوصول إلى الفروع وأماكن إيقاف السيارات تحمل علامات واضحة ومحددة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد الرشيد على أن بنك الكويت الوطني داعم وشريك رئيسي لكافة حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين كافة شرائح المجتمع، مؤكداً على أن الوطني وباعتباره أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة دأب على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكافة القضايا التي تهم القطاع المصرفي، كما يعمد إلى تنظيم العديد من الدورات التدريبية لموظفيه لرفع خبراتهم في مجال عمليات الاحتيال ومكافحة الجرائم المالية.

وأشار إلى أن الوطني الذي يملك شبكة ممتدة عبر 4 قارات ونحو 15 بلداً حول العالم يطلق حملات لعملائه تستهدف التوعية بمخاطر الجرائم الالكترونية وعمليات الاحتيال وذلك عبر الفروع وكافة قنواته الالكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي.
 

والجدير بالذكر أنه تم مؤخراً إطلاق الحملة التوعوية المصرفية "لنكن على دراية" والتي تأتي بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد المصارف بهدف تعزيز الثقافة الائتمانية والمالية والمصرفية لدى عملاء القطاع المصرفي والمجتمع ككل.

وتشمل الحملة العديد من المواضيع كعملية الاقتراض والبطاقات المصرفية والتوعية بحقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتناول النصائح المتعلقة بالأمن السيبراني وحماية الحسابات المصرفية وصولاً إلى توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء مع التعريف بمهام القطاع المصرفي ودوره في تحفيز الاقتصاد وتنميته لتكون كافة شرائح المجتمع على دراية بالمعاملات المصرفية والمالية.
 



الكويت: الحمد: دعم وتطوير الشباب الكويتي على رأس أولوياتنا

14.02.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني «تمكن» برعاية البنك، حاضر خلالها الرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار السيد/ فيصل الحمد، وأجاب عن مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج.

أكد الحمد خلال الحلقة النقاشية، أن الاستثمار في صقل المهارات وتطوير القدرات من خلال التعلم والتدريب يعد أفضل استثمار عائده ينمو دون توقف ومكاسبه تتراكم يوماً بعد يوم ولا يعرف طعم الخسارة أبداً. وفي ذلك الإطار، أوصى الحمد رواد البرنامج وكافة الشباب الكويتي قائلاً: "احرصوا على التعلم وتطوير أنفسكم ولا تتسرعوا في البحث عن الراتب والمكانة الوظيفية فكلاهما سيأتي مع الوقت"

ثروتنا في كوادرنا

أشار الحمد إلى أن المؤهلات العلمية ضرورية لبدء المسيرة المهنية ولكن هناك مهارات شخصية أساسية لابد من توافرها فيمن يريد الالتحاق بالمؤسسات الكبرى.

وقال الحمد: "لدينا في الوطني للاستثمار مدرسة خاصة حيث نشترط توافر صفات أساسية في الراغبين للالتحاق بفريق عمل أهمها الأخلاقيات والمهنية والقابلية للتعلم والتحلي بروح الفريق"
وأضاف الحمد "لدينا مساراً واضحاً لتدريب موظفينا وصقل مهاراتهم يرتكز إلى استراتيجية راسخة تهدف إلى الاستثمار في كواردنا البشرية التي تمثل أهم أصول الشركة وثروتها الحقيقية".

وأكد الحمد أن الوطني للاستثمار تلتزم بأداء دورها الوطني ومسؤوليتها المجتمعية من خلال إطلاق المبادرات المبتكرة على مدار العام، والتي تركز على تدريب الشباب الكويتي وتطوير مهاراته ونشر ثقافة الادخار والاستثمار لمساعدتهم على إدارة مدخراتهم بشكل صحيح واستثمارها بالطرق والاستراتيجيات الحديثة.

استثمر مبكراً

وفي رده على أحد الأسئلة حول التوقيت المناسب لبدء الاستثمار أجاب الحمد قائلاً: " ابدأ الأن ولا تؤجل القرار، فأفضل الاستثمارات المالية التي تبدأها مبكراً وتتنوع بين الأسهم والقطاعات وفئات الأصول مع الاستمرار في ضخ الأموال إليها بانتظام مهما كانت قليلة ما يضمن بناء مراكز استثمارية جيدة"
وعن أهمية البدء مبكراً ضرب الحمد مثالاً أشار فيه إلى تساوى العائد الإجمالي لاستثمار يبدأ في سن مبكرة تتراوح حول 20 عام باستقطاع 5 ألاف دينار سنوياً لمدة 10 سنوات وبين استثمار يبدأ بعمر الثلاثين باستقطاع نفس المبلغ سنوياً لمدة 30 عام.

وأشار الحمد إلى أهمية تنويع الاستثمارات وعدم تركزها في أحد الأسهم مهما كانت الشركة كبيرة وتتمتع بأداء متميز حيث تأتي تغيرات البيئة التشغيلية فجأة وتعصف بكبرى المؤسسات قائلاً "ولنا في جائحة كورونا عبرة".

سمارت ويلث

قال الحمد: "التحول الرقمي بالقطاع المالي لن يتوقف ولا عودة للوراء ولهذا نحرص على توفير أدوات استثمارية تعكس أكثر المستويات العالمية تطوراً في مجالات الذكاء الاصطناعي والحلول الاستثمارية الرقمية".

وأكد الحمد أن سمارت ويلث تطبق استراتيجية استثمارية حصيفة تسمح بالوصول للأسواق العالمية وضمان تنوع فئات الأصول لتكون مناسبة لكافة الملاءات المالية والدخل مهما كان صغيراً وهو ما يجعلها مناسبة للشباب وحل مثالي لمعادلة يصعب تحقيقها في حالة البدء باستثمار مبلغ صغير.

وأضاف الحمد: "سمارت ويلث ترسم خطة استثمارية مصممة بعناية وفق أهدافك الاستثمارية وقدرتك على تحمل المخاطر أياً كان حجم الاستثمار أو مستوى الدخل".

جيم ستوب

ورداً على أحد الأسئلة حول احتمالية انتقال عدوى ظاهرة جيم ستوب وزخم تداولات الأفراد في البورصات الأمريكية للكويت والمنطقة واستعداد الوطني للاستثمار لذلك، أوضح الحمد أن الطفرات التي تشهدها أسعار الأسهم ظاهرة ليست بحديثة على الأسواق المالية بل تحدث بشكل متواصل على اختلاف أسبابها في كل فترة.

وقال الحمد: "نحن مستثمرون ولسنا مضاربين فطالما كانت استثماراتك متنوعة قائمة على أسس مالية سليمة وتحرص على تراكمها وزيادتها بشكل منتظم ستكون بمأمن عن تلك التغيرات الحادة".
وأشار الحمد محذراً من المضاربة أملاً في محالفة الحظ وتكوين ثروة سريعة، قائلاً: " الخاسرون من الطفرات التي تشهدها الأسواق مثل جيم ستوب أكثر من الرابحون".

تطوير قدراتك.. أفضل استثمار
أنصت الحضور بشغف لما قدمه الحمد من نصائح خلال المناقشات بشأن التطور المهني وكيفية رسم استراتيجية ادخار واستثمار ناجحة والتي كان أبرزها:

- استثمر في تطوير قدراتك فالعائد سينمو ويتراكم بلا توقف ولا يعرف طعم الخسارة
- احرص على التعلم وتطوير نفسك ولا تتسرع في البحث عن الراتب والمكانة الوظيفية فكلاهما سيأتي مع الوقت
- ابدأ استثمارك مبكراً مهما كان صغيراً واستمر في الاستقطاع من دخلك ليتراكم مع الوقت
- حافظ على تنويع استثماراتك وفقاً لأسس مالية سليمة ولا تدخل في مضاربات غير مضمونة



الكويت: بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية الائتمانية بدون رسوم لمدة ثلاث سنوات

10.02.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى مكافأة عملائه بعروض حصرية تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم، وبمناسبة مرور عام على الشراكة الناجحة مع الخطوط الجوية الكويتية، قرر الوطني إعفاء عملائه من دفع الرسوم السنوية لمدة ثلاث سنوات لبطاقة Visa Infiniteالوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية أو بطاقة Visa Signature الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية ويسري العرض لفترة محدودة.

وتمكّن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية الائتمانية العملاء من الحصول على أميال النخبة الترحيبية لغاية 15 ألف ميل عند تفعيل البطاقة، فضلاً عن أميال إضافية تصل إلى 10 آلاف ميل عند استخدام البطاقة، وكذلك الحصول على أميال نادي الواحة لغاية 4 أميال وذلك مقابل كل دينار كويتي يتم انفاقه على المشتريات اليومية.

كما توفر البطاقات العديد من المميزات التي تضمن للعملاء رحلة مريحة وأكثر رفاهية ومنها: الدخول إلى أبرز قاعات الانتظار، تأمين السفر، الاستقبال عند الوصول إلى المطار، فضلاً عن برنامج مكافآت الوطني والذي يؤهل العملاء إلى اكتساب النقاط واستبدالها لدى أكثر من 850 محلاً مشاركاً مع الحصول على استرجاع نقدي حتى 10 % من قيمة المشتريات عند التسوق لدى الجهات التجارية المشاركة لغاية 5 مارس 2021.

وبهذه المناسبة أعلن مدير منتجات البطاقات في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ أنور البلام قائلاً: "نلتزم في بنك الكويت الوطني بحصول عملائنا على تجربة مصرفية متكاملة من الخدمات المصرفية وحلول الدفع الأكثر تطوراً إلى جانب برنامج مكافآت شامل يتضمن عروض وجوائز حصرية يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم".

وأضاف البلام "لدينا علاقات راسخة مع كبرى المؤسسات الرائدة في العديد من القطاعات والتي نحرص على أن ينعكس تعاوننا المستمر معهم على ما نقدمه لعملائنا من مزايا حصرية تساهم في إثراء تجربتهم وتقديم خدمات وعروض تتماشى مع تطلعاتهم".

وأكد البلام على أن بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية تم تصميمها خصيصاً لمحبي السفر وهو ما ينعكس بوضوح على طبيعة العروض والمكافآت التي تقدمها تلك البطاقات والتي تناسب أسلوب الحياة الفريد والمتميز لتلك الشريحة من العملاء.

وتُعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، لما توفره من مميزات حصرية ومن ضمنها بطاقات Visa الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) والتي تقدم لمحبي السفر خدمات ومكافآت لا محدودة.

وتوفّر بطاقة  Visa Infiniteالوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) الائتمانية وبطاقةVisa Signature  الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة)الائتمانية بالإضافة إلى بطاقة Visa Platinum  الوطني الخطوط الجوية الكويتية (نادي الواحة) مسبقة الدفع، باقة واسعة من الخصائص الاستثنائية والتي تشمل: الحصول على أميال نادي الواحة عند استخدام البطاقة، استخدام الأميال المكتسبة لحجز تذاكر الطيران على متن الخطوط الجوية الكويتية، الترقية إلى درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى، وغيرها الكثير.



الكويت: بنك الكويت الوطني يضيف مزايا حصرية لعائلات عملاء الخدمات المصرفية للعائلة

09.02.2021

كعادته في إثراء الخدمات التي يحصل عليها كافة شرائح عملائه، وفي إطار سعيه إلى تلبية احتياجاتهم وتقديم باقة من الخدمات المتنوعة التي تناسب أنماط حياتهم الفريدة، أضاف بنك الكويت الوطني العديد من المزايا الحصرية لكافة أفرد العائلة لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة.

ويحصل عملاء الخدمات المصرفية الممتازة على مزايا جديدة وحصرية تتمثل في: الحصول على قرض بدون فائدة عن كل عام للعميل لدى البنك، والحصول على بطاقة ائتمانية بدون رسوم مدى الحياة للعملاء كبار السن الذين تشملهم الخدمات المصرفية للعائلة، الحصول على واحدة من خدمات "الكونسيرج" من بين خدمات الليموزين أو خدمات التوصيل مجاناً لمرة واحدة كل ثلاثة أشهر، بالإضافة لإمكانية دخول قاعات الانتظار المميزة في كافة المطارات حول العالم.

كذلك يحصل العملاء من الشباب على مزايا جديدة وحصرية تتمثل في: الحصول على اشتراك مجاني في خدمة سمارت ويلث بدءاً من 100 دولار شهرياً، وحصول عملاء باقة الشباب على بطاقة العملات المتعددة مسبقة الدفع مجاناً بدون رسوم إصدار، وحصول عملاء باقة الشباب الأكبر من 15 عاماً على بطاقة ائتمانية ملحقة بالبطاقة الأصلية مجاناً بدون رسوم، والحصول على بطاقة ملحقة لبطاقة فيزا الوطني مسبقة الدفع مجاناً بدون رسوم، والاستفادة من عروض ومكافآت باقة الشباب من قبل تحويل بدل الطالب، وسهولة فتح حساب للطلبة المبتعثين للخارج في فروع البنك المنتشرة حول العالم، والحصول على خدمات التوصيل مجاناً بدون رسوم.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق الخدمات المصرفية للعائلة في الكويت، والتي تسمح لعملاء الخدمات المصرفية المميزة وعملاء باقة الذهبي مشاركة عائلاتهم التجربة المصرفية الثرية التي يتمتعون بها، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة الحصول على المزايا والخدمات الاستثنائية إلى جانب مجموعة من المنتجات والحلول المتميزة التي تم تصميمها لتلبية احتياجاتهم المصرفية المتنوعة.

وتوفر الخدمات المصرفية للعائلة مجموعة من المزايا الاستثنائية لأفراد عائلات عملاء الخدمات المصرفية المميزة ومنها: مدير علاقات عملاء متخصص، وبطاقةVisa Infinite  الوطني الائتمانية معفاة من الرسوم للسنة الأولى، وخصم على إصدار بطاقات الوطني مسبقة الدفع، وخصم على رسوم تأجير صناديق أمانات الوطني، ودخول أفراد العائلة إلى قاعات الانتظار المميزة في العديد من المطارات حول العالم، وكذلك حصول فرد العائلة الموظف حديثاً على قيمة أعلى لقرض بدون فوائد في حالة تحويله للراتب على البنك.

فيما يحصل أفراد عائلة عملاء باقة الذهبي على خدمات مصرفية متميزة أيضاً ومنها: موظف مختص لإتمام الخدمات المصرفية، وبطاقةVisa Signature  الوطني الائتمانية معفاة من الرسوم للسنة الأولى، وخصم على إصدار بطاقات الوطني مسبقة الدفع، وخصم على رسوم تأجير صناديق أمانات الوطني، كذلك يحصل فرد العائلة الموظف حديثاً على قيمة أعلى لقرض بدون فوائد في حالة تحويله للراتب على البنك.

وبهذه المناسبة أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نلتزم في الوطني بحصول عملائنا على تجربة مصرفية استثنائية تتضمن خدمات متميزة وعروض ومكافآت حصرية لكافة أفراد العائلة على اختلاف شرائحهم"

وأشار النصف إلى ان إضافة باقة متميزة من العروض الحصرية لعملاء الخدمات المصرفية للعائلة يأتي في إطار حرص البنك على تقديم مزايا استثنائية لكافة أفراد العائلة، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بهذه الخدمة.

ووعد النصف العملاء بمواصلة ابتكار خدمات مصرفية متميزة تتماشى مع أسلوب حياتهم بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي نقدمها لهم".

وأكد النصف على أن الخدمات المصرفية الجديدة تمنح كافة أفراد العائلة فرصة التمتع بتجربة مصرفية عالمية من خلال الخدمات المميزة التي يقدمها الوطني لعملائه في ظل امتلاك البنك أوسع شبكة فروع محلية ودولية تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.

وتتوفر الخدمات المصرفية للعائلة لعملاء بنك الكويت الوطني الحاليين والجدد من الكويتيين وعائلاتهم، حيث يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 5000 دينار كويتي أو قيمة ودائعهم عن 150,000 ألف دينار كويتي وذلك لعملاء الخدمات المصرفية المميزة، أما لعملاء باقة الذهبي يُشترط ألا يقل الحد الأدنى لمجموع رواتب أفراد العائلة عن 2500 دينار كويتي أو مجموع ودائعهم عن 50,000 ألف دينار كويتي.

ويمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بالخدمات المصرفية للعائلة بحد أقصى 6 أفراد.

وبإمكان العملاء الاستفسار عن كيفية التقدم للحصول على الخدمات المصرفية للعائلة من خلال زيارة أقرب فرع، أو من خلال الاتصال بخدمة الوطني الهاتفية المجانية، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للبنك www.nbk.com.



الكويت: العثمان: "الوطني" قدم تجربة مصرفية ملهمة في التحول الرقمي وتلبية طموحات الشباب

09.02.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، وقد حاضر فيها مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان وأجاب على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركون في البرنامج.

 

نقطة تحول

أكد العثمان أن التدريب والتعلم المستمر بعد الالتحاق بالعمل يعد ركيزة أساسية للتفوق المهني وضرورة ملحة لصقل المهارات وسد الفجوات بين ما يتميز به الشخص واحتياجات العمل المتغيرة في ظل ما نشهده من تطورات متلاحقة في كافة قطاعات الأعمال.

وقال العثمان: "الالتحاق بالوظيفة مهما كانت مرموقة وفي مؤسسات كبرى ليس نهاية المطاف بل بداية لمسيرة ترتكز إلى عاملين أساسيين لتحقيق النجاح وهما بذل الجهد المضاعف ومواصلة التعليم والتدريب حتى تستطيع أن تمثل قيمة مضافة لفريق العمل والمؤسسة".

وقدم العثمان مثالاً للحاضرين عن أثر التعلم والتدريب المستمر في تطور المسيرة المهنية من خلال التحاقه بالدراسة في جامعتي هارفارد وكولومبيا للأعمال حيث قال: "كانت نقطة تحول رئيسية في حياتي المهنية وساهمت في صقل العديد من مهاراتي وهو ما انعكس على أدائي وكان له أثر كبير في تطور مساري الوظيفي".

وأشار العثمان إلى أهمية دور المؤسسات وشركات القطاع الخاص في التركيز على تدريب موظفيها ورسم مسار للتعلم المستمر بهدف اثراء مهاراتهم بما يساعد المؤسسة على تحقيق أهدافها. مؤكداً ان ما يقدمه الوطني لموظفيه من فرص للتدريب والتعلم يمثل ركيزة أساسية في استراتيجية البنك من أجل تحقيق النمو المستدام وترسيخ ريادته ما يجعله نموذجاً يحتذى به في ذلك الشأن.

 

 

الشباب والرقمنة

وفي إطار مناقشة التحديات التي تواجه المؤسسات وكيفية التغلب عليها، استعرض العثمان أبرز التحديات التي تواجه الصناعة المصرفية من التطورات التكنولوجية المتلاحقة وطموحات العملاء من الشباب التي لا سقف لها.

وأكد العثمان أن الوطني نجح وبجدارة في طرح نموذج مصرفي ناجح وتجربة ملهمة في التحول الرقمي واستقطاب العملاء من شريحة الشباب.

وأشار إلى أن أبرز التحديات التي واجهت فريق العمل بمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية تمثلت في ضرورة تقديم خدمات رقمية تلبي احتياجات كافة العملاء وخاصة الشباب، ولكن ضمن استراتيجية حصيفة تحافظ على ثوابت الوطني في تقديم خدمات آمنة واتباع استراتيجية متحوطة ضد المخاطر كما يجب أن تعكس تلك الخدمات ريادة البنك واستراتيجيته المتحفظة بالتزامن مع ضرورة أن تتسم بالحداثة وروح العصر.

وأوضح العثمان أن استراتيجية الوطني أثمرت نجاحاً ملفتاً انعكس على الزيادة المستمرة في أعداد عملائه من الشباب وقد ترسخ ذلك النجاح وظهر بوضوح في الإقبال الكبير على استخدام ما يقدمه البنك من خدمات رقمية وحلول دفع متطورة أثناء جائحة كورونا.

 

رحلة عمر

شرح العثمان كيف أصبحت البنوك بما تقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية وحلول دفع جزءاً رئيسياً في كافة تفاصيل الحياة اليومية للأفراد الذين يعتمدون على استخدام تلك الخدمات في أغلب قرارات الاستثمار والإنفاق والادخار في مختلف الأوقات.

وأشار العثمان في ذلك الصدد إلى استراتيجية الوطني الشاملة التي تهدف لتلبية احتياجات كافة شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم وأهدافهم ومراكزهم المالية، وهو ما جعل من الوطني شريكاً لرحلة العمر بدءًا من فتح حساب زينة للأطفال وما يقدمه من منتجات وخدمات تناسب الطلبة والشباب وتمويل مشاريع رواد الأعمال وتلبية طموحات كافة أفراد الأسرة وتطلعاتهم، إلى جانب ما يقدمه من حلول استثمارية وقنوات ادخارية متنوعة. بالإضافة إلى حلول الدفع المتطورة وبرنامج المكافآت الاستثنائي الذي يجعل البنك حاضراً في كافة تفاصيل حياتهم اليومية.

 

بيئة الوطني "غير"

وأشار العثمان إلى التغيرات التي شهدتها ثقافة وبيئة العمل حيث لم يعد نجاح المؤسسات ممكناً بدون العمل بروح الفريق والتركيز على الابتكار كما أصبحت بيئة العمل تعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة وهو ما يجب أن يستعد له الخريجون المقبلون على الالتحاق بسوق العمل واكتساب ما يلزم من خبرات ومهارات للانسجام سريعاً مع تلك الثقافة والعمل بكفاءة داخل تلك البيئة.

وأكد العثمان على أن طبيعة العمل المؤسسي داخل بنك الكويت الوطني راسخة وتضع إطاراً عاماً من المبادئ التي تحدد ثقافة العمل وكافة التفاصيل المتعلقة ببيئة العمل والتواصل بين أفراد الفريق والتي تمثل بوتقة ينصهر داخلها كافة الأفكار ومختلف الأساليب الإدارية على كافة المستويات فالأبواب المفتوحة وروح الفريق سمات أساسية في بيئة العمل داخل الوطني.



الكويت: المرزوق: الوطني يقف على أرض صلبة.. ومستعدون لاقتناص الفرص في مرحلة التعافي من الجائحة

07.02.2021

قال نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ سليمان المرزوق: " إن عام 2020 كان عامًا مليئًا بالتحديات إلا أن بنك الكويت الوطني برهن على أنه يقف على أرض صلبة في مواجهة التداعيات التي خلفتها جائحة كورونا".

وأضاف المرزوق في مقابلة مع مجلة جلوبال فاينانس العالمية أن دول مجلس التعاون الخليجي واجهت تحدياً مزدوجاً نجم عن تفشي جائحة كورونا وانهيار كبير في أسعار النفط، ومصاحبة ذلك من إجراءات وتدابير حكومية لوقف تفشي الفيروس شملت اغلاقاً جزئياً وكلياً، الأمر الذي أدى إلى ضعف حاد في البيئة التشغيلية ونتج عنه انخفاض فرص التمويل وتقويض تدفقات الدخل الرئيسية".

وأشار إلى أن بنك الكويت الوطني ومع بداية الأزمة فعّل خطط الطوارئ لضمان استمرارية الاعمال واتخذ كافة التدابير اللازمة للحفاظ على سلامة موظفين والعملاء.

واكد المرزوق على أن عام 2020 شهد تعزيز البنك لمعدلات راس المال والسيولة بشكل كبير وذلك من خلال إصدار سندات مساندة مقومة بالدينار بقيمة 150 مليون دينار كويتي وأخرى بقيمة 300 مليون دولار متوافقة مع متطلبات الشريحة الثانية لرأس مال البنك، والتي شهدت اقبالاً كبيراً يعكس مكانة البنك الائتمانية القوية محلياً وعالمياً، وذلك على الرغم من هذه الأوقات الصعبة.

الاستراتيجيات الرقمية

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت أن الوطني زاد خلال السنوات الماضية من استثماراته في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاستراتيجيات الرقمية خلال السنوات الماضية وهو ما ساهم الحصول على بيانات أكثر ديناميكية وقدم تجارب استباقية في توقعه لتوجهات ومستويات رضا عملاء البنك.
 

وأضاف المرزوق إلى أن قنوات البنك الإلكترونية وفرت بدائل فعَالة وعملية للفروع أثناء عمليات الإغلاق، وهو ما منح البنك المرونة التشغيلية لتغيير طريقة عمله والتكيف مع الظروف المتغيرة التي فرضتها جائحة كورونا، مشيراً إلى أن برنامج الوطني عبر الموبايل يعتبر اليوم أكبر فروع البنك وأهم قنواته الإلكترونية، حيث ارتفع عدد مستخدمي البرنامج 38% خلال 2020 فيما زادت عدد العمليات التي تمت عن طريق الموبايل بنسبة 51% مقارنة بالعام الماضي.

وشدد المرزوق على أن البنك يتطلع في العام 2021 إلى مواصلة البناء والاستثمار في التكنولوجيا والمنصات الرقمية التي تُبسط العمليات وتدعم النمو في المجالات الرئيسية مثل إدارة الثروات والمعاملات المصرفية وذلك لمواكبة طموحات البنك المتزايدة مما يجعله في وضع جيد للاستمرار في أن يكون مصدر قوة لجميع أصحاب المصالح.

وأشار إلى أن الوطني ضخ استثمارات ھائلة في التطویر والتطبیق الانتقائي لأحدث حلول التقنیة التمكینیة وتحدیث البنیة التحتیة لتكنولوجیا المعلومات وضمان مرونة وقدرات الأمن السیبراني.

وأوضح أن الوطني يركز على توجیه الاستثمارات نحو التقنیات التي تعمل على تحسین الكفاءة والفاعلیة على المدى الطویل لعملیات الدعم والمساندة وكذلك الاستثمار بكثافة في التشغیل الآلي بواسطة تقنیة الروبوت المصرفي والتركیز على تحسین مستویات الكفاءة على صعید توفیر الوقت والتكالیف.
الأسواق الدولية

وأكد المرزوق على أن البنك سيواصل في 2021 استراتيجيته الرامية إلى ترسيخ بصمته في الأسواق التي يتواجد بها، حيث سيعمل على التوسع في السوقين المصري والسعودي بجانب العمل على تأكيد موقعه الريادي كقوة إقليمية في مجال إدارة الثروات.

وقال المرزوق: " نأمل أن يعود الزخم إلى الاقتصاد الكويتي في العام الجديد، كما أن لدينا تفاؤل إزاء قدرة الكويت على التعافي بوتيرة متسارعة رغم التحديات وحالة عدم اليقين المحيطة ببيئة الأعمال، حيث لا يزال التباعد الاجتماعي والقيود المشددة على حركة التنقل يحدان من مدى وسرعة الانتعاش الاقتصادي".

وأشار إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي ستدعم عودة الزخم إلى الاقتصاد الكويتي منها تعافي النمو الاقتصادي من المستويات المنخفضة الحالية بالإضافة إلى استعادة مستويات الإنفاق الحكومي إلى ما قبل الجائحة، وحدوث استقرار لأسعار النفط مما يعزز ثقة المستثمرين، وأخيراً نهاية الأزمة الوبائية واستئناف الأنشطة العادية في مختلف القطاعات الاقتصادية وذلك بعد البدء في توزيع اللقاحات على دول العالم، مؤكداً على ضرورة توزيع تلك اللقاحات بشكل عادل على الدول الفقيرة حتى لا نعود من جديد إلى المربع الأول.
الاستعداد للتعافي

وقال إن الوطني سيكون أكبر المستفيدين من مرحلة التعافي بعد الجائحة، وذلك بفضل ما يتمتع به البنك من ميزات تنافسية تضمن له نمو أسرع من باقي البنوك في الظروف الطبيعية يأتي على راسها تفوق البنك في تقديم الخدمات الرقمية محلياً وإقليمياً، إلى جانب تنوع إيرادات البنك جغرافياً وقطاعياً بفضل الانتشار الجغرافي وحصته المهيمنة بالسوق الكويتي وتقديم الخدمات التقليدية والإسلامية من خلال بنك بوبيان الذراع المصرفي الإسلامي للمجموعة، وكذلك الخدمات الاستثمارية عن طريق الوطني للاستثمار.

وأشار المرزوق إلى أن الوطني سيكون أيضاً في طليعة المستفيدين من الزخم المتوقع للإنفاق الاستثماري الحكومي مع تعافي الاقتصاد والإسراع بوتيرة تنفيذ المشروعات لتعويض التوقفات أثناء الإغلاق، حيث يعتبر البنك أكبر ممول للمشروعات الحكومية وبحصة تتخطى 30 % من سوق التمويل التجاري كما يمثل الوطني الخيار الأول للشركات الأجنبية العاملة في تلك المشروعات حيث يقدم خدماته لنحو 75 % منها.
استجابة سريعة

أوضح المرزوق أن الكويت كانت من أوائل الدول التي طبقت إجراءات مختلفة للحد من انتشار الفيروس عبر اتخاذ قرارات سريعة بإغلاق جزئي وكلي وذلك بهدف وقف تفشي الفيروس.

وشدد على أن الاستجابة من قبل بنك الكويت المركزي كانت مبكرة وسريعة للمحافظة على الاستقرار النقدي والمالي وتحفيز الاقتصاد وشمل ذلك خفض سعر الخصم إلى 1.5% وهو المستوى الأدنى تاريخياً، لتخفيض تكلفة الاقتراض لجميع القطاعات الاقتصادية لتعزيز بيئة داعمة للنمو الاقتصادي.

وأكد المرزوق على أن القطاع المصرفي الكويتي لعب دوراً رئيسياً في دعم القطاعين الخاص والعام وكان جزءاً محورياً في التعافي من هذ الأزمة، بفضل الجهود والاستراتيجية المتحفظة لبنك الكويت المركزي خلال السنوات الأخيرة والتي أدت إلى إكساب القطاع مزيدًا من القوة وجعله أحد دعائم الخروج من هذه الأزمة، نظراً لما تتمتع به البنوك الكويتية من رسملة جيدة، مع ميزانية عمومية قوية بشكل استثنائي من حيث السيولة وجودة الأصول.
 



الكويت: جمعية الهلال الأحمر الكويتي تكرّم بنك الكويت الوطني

07.02.2021

قدمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي درعًا تكريمية لبنك الكويت الوطني تقديراً لدوره الاجتماعي الرائد والتزامه الدائم تجاه المجتمع ولاسيما مساهماته الأخيرة تجاه جائحة كورونا ودعمه السبّاق للجهود المبذولة في الكويت لمكافحة الوباء.

وبهذه المناسبة، كرم رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور/ هلال الساير بنك الكويت الوطني ممثلاً في الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر، وذلك بحضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخه البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج، وممثلين عن الجمعية وهما نائب رئيس الجمعية السيد/ أنور الحساوي، والأمين العام للجمعية السيدة/ مها البرجس.

وقد أشاد د. الساير بالتبرع السخي للبنك الذي رفع مستوى الرعاية الصحية ودعم الجهود الوطنية لمواجهة جائحة كورونا قائلاً: "يأتي تكريمنا للوطني تقديراً لجهوده الحثيثة التي تهدف إلى دعم الخدمات الصحية لاسيما في ظل الظروف التي فرضتها الجائحة".

وأوضح د. الساير أن الشراكة الاستراتيجية مع بنك الكويت الوطني تهدف إلى تحقيق تكامل تجاه الجهود الإنسانية والاجتماعية اللازمة لدعم المجتمع، مشيداً بالمشاريع المشتركة المثمرة مع البنك والتي لها تأثير مباشر وفعال في تطور المجتمع ونموه.

من جانبه، عبر السيد/ عصام الصقر، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عن سعادته بزيارة وفد جمعية الهلال الأحمر وبالمبادرة التكريمية التي تأتي تكريساً لسنوات طويلة من الشراكة الاستراتيجية والتعاون في دعم ومساندة المجتمع قائلاً: "نعمل دائماً على تسخير كافة إمكاناتنا من أجل دعم تحقيق تنمية المجتمع لاسيما أثناء مكافحة انتشار جائحة كورونا".

وأكد الصقر أن لدى بنك الكويت الوطني سجلاً اجتماعياً حافلاً بالمبادرات والمشاريع ما يجعله اليوم نموذجاً وطنياً يحتذى به في المسؤولية الاجتماعية.

وقال الصقر: "على مدى أكثر من ستة عقود، كان خلالها البنك أكبر مساهم في التنمية المجتمعية بين مؤسسات القطاع الخاص الكويتي، وقد واصل تحقيق التزامه بتلك المسؤولية على الرغم من التحديات التي شهدها العام الماضي".

وكان بنك الكويت الوطني قد تبرع لصالح جمعية الهلال الأحمر الكويتي بمبلغ مليون دينار كويتي لدعم القطاع الصحي في مواجهة تفشي فيروس كورونا. ووفر تبرع البنك أجهزة طبية وأجهزة تنفس اصطناعي إلى جانب مستشفى متنقل مجهز بأحدث المعدات الطبية الحديثة، كما يوجد فيه مختبر وأشعة وصيدلية مجهزة بالكامل بالإضافة إلى خدمة الطوارئ.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.



الكويت: بنك الكويت الوطني يمدد صلاحية نقاط مايلز الوطني

01.02.2021

يحرص بنك الكويت الوطني على حماية حقوق عملائه والحفاظ على سلامتهم وتلبية كافة احتياجاتهم براحة وسهولة في ظل الظروف الاستثنائية الحالية. ولذلك، عمد البنك إلى تمديد فترة صلاحية نقاط مايلز الوطني لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة التي تنتهي في يناير 2021 حتى يونيو 2021.

ويمنح التأجيل عملاء بنك الكويت الوطني إمكانية استخدام نقاط مايلز الوطني في وقت لاحق لإعطائهم الفرصة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة في ظل تداعيات جائحة كورونا ومع بدء العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

ويحصل العملاء على نقاط مايلز الوطني عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية التالية: بطاقة Visa Infinite الوطني الائتمانية, بطاقة World Elite Mastercard ، بطاقة Visa Signature (اختياري)، بطاقة مايلز World Mastercard

وبهذه المناسبة قال بدر الجناح من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني: "يحرص بنك الكويت الوطني على سلامة عملائه ويلتزم بالحفاظ على حقوقهم وتحقيقهم أقصى استفادة ممكنة من برامج المكافآت التي يقدمها لهم في ظل الظروف الاستثنائية التي نمر بها".

وأشار الجناح إلى أن تمديد فترة صلاحية نقاط مايلز الوطني حتى إشعار آخر، تأتي في إطار سعى البنك خلال هذه الفترة لتقديم الدعم اللازم للعملاء بكافة الوسائل لكي يستفيدوا من النقاط بكل سهولة وراحة بعد انتهاء الظروف الحالية.

وأكد الجناح على أن بطاقات الوطني الائتمانية توفر فرصة للمشاركة في الحملات التي يطلقها البنك على مدار العام، إضافة إلى ما توفره للعملاء من أسلوب حياة فريد بما تقدمه من مزايا متعددة لحامليها الأمر الذي يساهم في إثراء تجربتهم المصرفية.

ويحصل العملاء على نقاط مايلز الوطني في كل مرة يقومون بها بالتسوّق في المحلات التجارية أو عبر الإنترنت، أو السحب النقدي المسبق، أو إجراء أي عملية دفع أخرى سواء كنت داخل الكويت أو خارجها وكذلك عند استخدام البطاقة أثناء السفر، كما يمكن استبدال نقاط مايلز الوطني عبر الإنترنت من خلال حجز تذاكر السفر لدى 800 شركة طيران أو حجز الإقامة لدى 150 ألف فندق حول العالم، بالإضافة إلى استئجار السيارات من أهم معارض السيارات عالمياً. ويمكن للعملاء أيضاً استبدال النقاط مع أي من برامج المكافآت الأخرى لدى شركات الطيران المشاركة في برنامج مايلز الوطني.

ويعتبر برنامج مكافآت الوطني أكبر برنامج ولاء في الكويت، حيث يضم أكثر من 850 محلاً تجارياً مشاركاً محلياً والذي يمنح حاملي بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع المؤهلة مكافآت مضمونة لدى المئات من أفضل العلامات التجارية المحلية والعالمية التي ترضي كافة الأذواق في الأزياء، المطاعم وغيرها من المتطلبات التي تناسب أسلوب حياة العملاء على اختلاف شرائحهم.

وتُعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من المزايا وخاصة عند التسوّق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان.

ويمكن للعملاء الاطلاع على رصيد النقاط المتوفرة عن طريق الدخول إلى حساباتهم من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت أو الاتصال على 1801801.



الكويت: بنك الكويت الوطني و Ooredooيوقعان مذكرة تفاهم للتعاون في تقديم الخدمات والحلول الرقمية

01.02.2021

وقع بنك الكويت الوطني، الرائد في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية في الكويت والمنطقة، وشركة Ooredoo للاتصالات، أول شركة اتصالات تقدم الخدمات الرقمية المبتكرة في الكويت، مذكرة تفاهم للتعاون بشأن ابتكار وتطوير الخدمات والمنتجات والحلول الرقمية التي تساهم في إثراء تجربة العملاء في المؤسستين.

وتم التوقيع خلال الحفل الذي أقيم في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني يوم الإثنين الموافق 1 فبراير 2021 بحضورالرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo  - الكويت السيد/ عبدالعزيز البابطين، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان، ورئيس قطاع العمليات في Ooredoo  السيد/ فادي قعوار، ورئيس قطاع التسويق في Ooredoo  السيد/ تابان تراباثي، ونائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف، ومديرة الخدمات الرقمية في Ooredoo  السيدة/ سندس الشطي، ومدير الاتصال المؤسسي في Ooredoo  السيد/ مجبل الأيوب.

وقام بتوقيع المذكرة من جانب البنك، الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج. ومن جانب شركة Ooredoo  - الكويت الرئيس التنفيذي للشركة السيد/ عبدالعزيز البابطين.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار الشراكة الاستراتيجية والعلاقات الراسخة بين الوطني و Ooredooوحرص كلا المؤسستين على تقديم أكثر الخدمات والحلول الرقمية تطوراً بما يساهم في تلبية احتياجات كافة شرائح العملاء ويتماشى مع تطلعاتهم للحصول على تجربة استثنائية من مؤسسات رائدة في قطاع الخدمات المالية والاتصالات.

وفي تعليقه على التوقيع قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت، السيد/ صلاح الفليج: "سعداء بتوقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة بحجم Ooredoo، وذلك في إطار سعينا لعقد شراكات مع أبرز العلامات التجارية الرائدة بهدف تلبية احتياجات كافة شرائح عملائنا وإثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها."

وأضاف الفليج "نحرص على الإسراع بتنفيذ خارطة التحول الرقمي في إطار استراتيجيتنا التي بدأناها منذ سنوات وأثمرت عن نجاحنا في توفير أحدث الخدمات الرقمية وحلول الدفع المتطورة لعملائنا".

وأكد الفليج على التزام الوطني بتطوير قنواته الرقمية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي شهدت إقبالاً غير مسبوق أثناء الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم لتبرهن على استعداد البنك للمتغيرات المتلاحقة التي تشهدها الصناعة المصرفية.

ومن جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo الكويت، السيد/ عبدالعزيز يعقوب البابطين عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع بنك الكويت الوطني قائلا: "انطلاقاً من دورها الريادي وخاصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، تسعى شركة Ooredoo الكويت إلى عقد شراكات فعالة مع شركات كبرى تساهم في تحقيق النهضة والتنمية للبلاد، وقد أتت أسس هذه العلاقة من الدور الفعال الذي تتميز بها الشركة وخاصة بتطبيق التقنيات الفريدة من خلال منظومة الجيل الخامس. وترتقي بجودة تجارب العملاء الرقمية من خلال تقديم منتجات وخدمات أكثر ابتكارا تعيد مفهوم قطاع تكنولوجيا الاتصال الرقمي والقطاع المصرفي في الدولة"

وأضاف البابطين: " إنه ولمن دواعي سرورنا بإتمام التوافق بين أفضل مؤسستين في كلا القطاعين ونفخر بمثل هذه الشراكات ذات القيمة العالية، مما سيترتب علية تقديم خدمات مالية وتكنولوجية جديدة تواكب متطلبات المجتمع ككل.، خصوصا كون البنك الوطني سباق بما يملكه من خدمات مالية ذات مستوى عالمي وكفاءات مصرفية رائدة وثقافة رقمية تواكب روح العصر التكنولوجية".

وأوضح البابطين، أنه وفي ظل جائحة كورونا، أصبح العالم أجمع يتطلع إلى المزيد من التقنيات والمنتجات التكنولوجية الواعدة والحلول الرقمية الفعالة لمساعدتهم في التكيف مع ظروف الحياة وطرق العمل الجديدة.

وفيما تتيح هذه الشراكة فرصاً واعدة نحو تمكين قطاع أعمال أكثر كفاءةً في الدولة تماشياً مع خطة التنمية للكويت (كويت جديدة 2035)، يسعى كل من بنك الكويت الوطني وOoredoo الكويت من خلال رؤيتهما المشتركة لتعزيز قدراتهما الرقمية في دعم بيئة العمل وتوفير الحلول المبتكرة لمنصات التكنولوجيا المالية، ودعم مسيرة التحول الرقمي في قطاع الاتصالات وتحقيق رؤية الكويت التنموية الجديدة 2035 وخلق فرص عمل مباشرة في بيئة الأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

31.01.2021

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة عملائه بمنحهم مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام، وفي هذا الإطار أعلن البنك عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر يناير 2021، حيث فازت عبير عبدالرحمن سعادات بمبلغ 125,000 دينار كويتي.

ومن جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة لمبلغ 5,000 دينار كويتي وهم: سعد شيحان نجم الظفيري، وصلاح عبدالله احمد العلي، وخالد عبدالله حمد السلطان.

وتم إجراء السحب مباشرة عبر حساب الإنستغرام لبنك الكويت الوطني، وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب ممثلي البنك، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم بحضور ممثل عن شركة «ديلويت» العالمية.

ويقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة لدخول السحب وربح جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلن نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ هشام النصف قائلاً: "نحرص في بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائنا على مدار العام، ويمنح حساب الجوهرة الفرصة لدخول سحوبات دورية كما يوفر وسيلة مميزة تمكن العملاء من الادخار وتقدم لهم فرص كبيرة للربح".

وأضاف النصف قائلاً: "نتواصل مع عملائنا بشكل مستمر للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن المنتجات التي نقدمها في إطار التزامنا بإثراء تجربتهم المصرفية ".

وأكد النصف حرص الوطني على سهولة وسرعة إنهاء إجراءات فتح حساب الجوهرة عن طريق زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني بالإضافة إلى إمكانية فتح الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت وذلك في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي والتي توفر تجربة مصرفية رقمية متكاملة لعملائنا تمكنهم من إجراء كافة معاملاتهم المصرفية دون زيارة الفرع.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز للعملاء التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتماماتهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 246.3 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2020

27.01.2021

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. حيث حققت المجموعة صافي أرباح بلغ 246.3 مليون دينار كويتي (812.3 مليون دولار أميركي) في العام 2020، مقابل 401.3 مليون دينار كويتي (1.3 مليار دولار أميركي) في العام 2019، بتراجع بلغت نسبته 38.6% على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية ديسمبر من العام 2020 بواقع 1.5 %على أساس سنوي، لتبلغ 29.7 مليار دينار كويتي (98.0 مليار دولار أميركي). فيما ارتفعت ودائع العملاء بواقع 7.4 % على أساس سنوي لتصل إلى 17.1 مليار دينار كويتي (56.4 مليار دولار أميركي)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 17.5 مليار دينار كويتي (57.7 مليار دولار أمريكي) بنهاية ديسمبر من العام 2020، مرتفعة بنسبة 5.7% عن مستويات العام السابق.

أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع 20 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين وتمثل بذلك إجمالي قيمة التوزيعات النقدية 55.6% من صافي الأرباح. كما أوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وتخضع تلك التوزيعات المقترحة لموافقة الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في مارس 2021.

وقد بلغت ربحية السهم 32 فلس للسهم الواحد بنهاية العام مقابل 57 فلس بنهاية العام 2019، في حين بلغ إجمالي حقوق المساهمين 3.2 مليار دينار كويتي (10.5 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2020.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير "حققنا في عام 2020 أرباحاً جيدة رغم الظروف التي خلفتها جائحة كوفيد-19، مستفيدين من تنوع نموذج أعمالنا والتأثير الإيجابي لاستراتيجيتنا الرقمية بالإضافة إلى تفاني موظفينا خلال هذه الظروف الصعبة".

وأكد الساير على أن 2020 كان عامًا مليئًا بتحديات غير مسبوقة، وحالة من عدم اليقين إلا أن الوطني نجح في مواجهة هذه التحديات وذلك بفضل الإدارة الحكيمة للمخاطر وتمتع البنك بصلابة وقوة مركزه المالي هذا إلى جانب نهج قائم على دعم العملاء والمجتمعات التي يعمل بها.

وأوضح أن بنك بوبيان الذراع الإسلامي للمجموعة إلى جانب عمليات البنك الدولية واصلت لعب دوراً هاماً في التخفيف من المخاطر وتنويع مصادر الدخل.

وقال الساير إن قوة أرباح البنك وقاعدة رأسماله المتينة وفرت المرونة الكافية للحفاظ على توزيعات الأرباح للمساهمين، مشيراً إلى أن البنك عزز في 2020 مستويات رأس المال من خلال إصدار سندات مقومة بالدينار وأخرى بالدولار، والتي شهدت اقبالاً كبيراً يعكس ثقة المستثمرين العالميين، لتدعم تلك المستويات قدرة البنك على زيادة الاستثمار في أعماله.

وأكد الساير على أن تركيز البنك في الوقت الراهن ينصب على تعزيز قوته التنافسية في أسواقه الدولية لضمان ترسيخ ريادته بالإضافة إلى استشراف مزيد من الفرص داخل السوق الكويتية التي تشكل أهم أسواق البنك، وكذلك الاستفادة من ولاء عملائه القوي ومواصلة بناء بنك جاهز رقميًا وعلى أتم الاستعداد للمستقبل.

وأشار الساير إلى أنه وبالنظر إلى المستقبل ورغم صعوبة التنبؤ بكيفية تطور الأوضاع في العام 2021، فإن بنك الكويت الوطني لديه كل من القوة والاستقرار والمرونة التشغيلية لمواجهة كافة السيناريوهات المحتملة ومواصلة تلبية تطلعات أصحاب المصالح كما أنه سيواصل دوره التاريخي في مساندة الاقتصاد الكويتي للتعافي من آثار هذا الوباء.
 
وأثنى الساير على جهود وتفاني موظفي البنك خلال العام الماضي في مساعدة العملاء على تخطي التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.


من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر: إن نتائجنا في 2020 هي شهادة على مرونة أعمالنا وتنويعها وقدرتنا على التكيف سريعاً مع التحديات التي فرضتها جائحة كورونا دون أن نغفل عن تحقيق أولوياتنا الاستراتيجية التي وضعناها لهذا العام".

وأكد الصقر على أن البنك حقق أرباحاً جيدة في عام 2020 وذلك على الرغم من البيئة التشغيلية التي لم يشهدها العالم منذ عقود، ومصاحبة ذلك لخفض أسعار الفائدة محلياً وعالمياً، الأمر الذي أدى إلى مزيد من الضغوط على صافي هامش الفائدة.

وأشار الصقر الى أن عمليات الاغلاق التي استهدفت الحد من تفشي وباء كورونا تسببت في تراجع حجم التعاملات المصرفية في بعض قطاعاتنا وتأثر الإيرادات من تلك القطاعات، كما تأثرت الربحية بزيادة كبيرة في المخصصات خلال العام 2020 وذلك بالمقارنة مع مستويات العام الماضي والتي جاء جانب كبير منها احترازياً وذلك في ضوء التحوط والاستعداد للعام 2021.

وقال الصقر: "شهدنا تحسناً في الربعين الثالث والرابع من العام، حيث ساهمت التطورات الإيجابية على صعيد التوصل إلى لقاحات في دعم تعافي إنفاق وثقة المستهلكين خلال الربع الأخير من العام".

وأوضح الصقر قائلاً:" نتحرك بخطى حثيثة لتعزيز خطوط الأعمال المدرة للأتعاب والعمولات، والاستمرار في ترشيد تكاليف التشغيل، بالإضافة إلى زيادة استثماراتنا في السعودية في مجال إدارة الثروات والتوسع في قطاع التجزئة المصري عن طريق التركيز على تعزيز اكتساب عملاء جدد وتسهيل إتمام معاملاتهم والاستثمار في الخدمات المصرفية الرقمية".


وقال الصقر: " اتخذنا خطوات لتهيئة بنكنا للمستقبل بما في ذلك القيام باستثمارات استراتيجية في موظفينا وعملياتنا ومنصاتنا الرقمية، وتعزيز كفاءتنا، وفي غضون ذلك ومع دخولنا السنة المالية 2021، سيمكننا مركزنا المالي القوي من مواصلة تنفيذ استراتيجيتنا التي تركز على عملائنا لتحقيق النمو وتعظيم قيمة مضافة لجميع أصحاب المصالح".

 



الكويت: البحر: "الوطني" توقع جائحة رقمية استعد لها جيداً فاقتنص ما تحمله من فرص ورسخ تفوقه وريادته

26.01.2021

عقد بنك الكويت الوطني حلقة نقاشية ضمن برنامج الاستعداد المهني "تمكن" برعاية البنك، وقد حاضرت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر وأجابت على مجموعة من الأسئلة التي طرحها المشاركين في البرنامج.

واستهلت البحر لقائها بالشباب المشاركين حيث قالت: "سعادتي كبيرة دائماً عندما أتواجد بين الشباب الكويتي الواعد أقدم لكم من تجاربي وخبراتي التي آمل أن تساعدكم في حياتكم المهنية واستلهم منكم الحماس وروح الابتكار".

جائحة رقمية

وعن أثر الجائحة على التحول الرقمي لقطاع الأعمال قالت البحر، أن الأزمة أبرزت ضرورة الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية لحماية العملاء وتسهيل المعاملات في ظل ما فرضته الجائحة من زيادة الاعتماد على المعاملات عبر الإنترنت واستخدام تطبيقات الموبايل.

وأشارت إلى أن الصناعة المصرفية واجهت تحدي زيادة الاعتماد على الخدمات الرقمية والتطبيقات المالية لشركات ال Fintech وشركات الاتصالات وغيرها من الشركات الكبرى التي تقدم خدمات دفع متطورة وهو ما تسارع خلال الجائحة فكان لزاماً عليها أن يكون التحرك أسرع مما كان مخططاً له.

وأوضحت البحر أن بنك الكويت الوطني قدم تجربة استثنائية في ذلك الشأن، حيث قالت: "لم نتوقع الأزمة لكن كنا مستعدين جيداً لجائحة رقمية ستحمل فرص لمن يتمتع ببنية تحتية وكوادر مؤهلة ونموذج عمل مرن يمكنه من التكيف مع المتغيرات" وأشارت إلى إطلاق استراتيجية البنك للتحول الرقمي منذ سنوات والتي تضمنت ضخ استثمارات كبيرة وتشييد بنية تحتية هائلة ساهمت في التفوق الرقمي للبنك خلال الجائحة.

شراكة تكنولوجية

ورداً على سؤال حول المشروعات الكويتية الناجحة للتطبيقات المالية والدفع الإلكتروني، أشارت البحر إلى سعادتها برؤية قصص نجاح ملهمة لرواد أعمال كويتيين بدأوا مشروعاتهم في الكويت وامتدت لتتوسع في باقي أسواق المنطقة ما يحفز ظهور مزيد من تلك النماذج في المستقبل.

وعن المنافسة بين البنك وشركات التكنولوجيا المالية الصاعدة قالت البحر: "لدينا استراتيجية في الوطني ترتكز إلى الشراكة بين البنوك والـ Fintech حيث يمكن لتلك الشركات الاستفادة من البنية التحتية للبنوك في تقديم خدماتها، في المقابل يمكن للبنوك الاعتماد على منصاتهم الذكية في ابتكار منتجات مصرفية أكثر تطوراً".

المستقبل في "الخاص"

ورداً على سؤال حول ميل الشباب للعمل بالقطاع الحكومي وكيفية تحفيزهم على العمل بالقطاع الخاص، قالت البحر أن معظم فرص العمل متوافرة في القطاع الخاص في ظل فائض أعداد موظفي القطاع الحكومي التي يعمل بها ما يزيد عن 320 ألف مواطن. ومع الأخذ في الاعتبار مضاعفة عدد السكان بحلول العام 2035، لن تكون هناك فرص متاحة سوى في القطاع الخاص.

وأشارت البحر إلى أن زيادة الحكومة إنفاقها الاستثماري لتحفيز النمو الاقتصادي مساراً إجبارياً لخلق فرص عمل لاحتواء تلك الزيادة، إلى جانب تقديم الحوافز المالية للتخفيف من تداعيات الأزمة والحفاظ على الوظائف القائمة، وتطوير التعليم لتناسب مخرجاته احتياجات سوق العمل.

وأشارت البحر إلى أن الوطني يقدم نموذج يحتذى به في تدريب الطلبة والخريجين ومنحهم تدريباً متميزاً، الأمر الذي أدى إلى تخرج معظم القيادات المميزة في قطاع الأعمال من مدرسة الوطني التدريبية والوظيفية.

الإعداد لسوق العمل

وعن الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل أشارت البحر إلى أن تلك الفجوة يمكن تقليصها باستمرار التدريب والتأهيل بعد التخرج ولكن تبقى المشكلة في عدم توافر تخصصات يحتاجها السوق بأعداد كافية. وبالنظر إلى طبيعة التركيبة السكانية للكويت حيث تمثل فئة الشباب من الكويتيين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً أكثر من 60 % من السكان ما يجعل تلك الفجوة أكثر وضوحاً وتحتاج إلى حلول أسرع.

وقالت البحر أن المسؤولية جماعية فالحكومة عليها توفير برامج تعليمية في التخصصات المطلوبة، وتعظيم الاستفادة من الابتعاث الخارجي وإعطاء أولوية وحوافز للمبتعثين لدراسة تلك التخصصات. كذلك هناك دور هام للقطاع الخاص في التركيز على تدريب الكوادر الوطنية في إطار مسؤوليته المجتمعية.

نصائح ذهبية لمسيرة مهنية ناجحة:

أوصت السيدة/ شيخة المشاركين بمجموعة من النصائح لبدء مسيرة مهنية ناجحة وكان أبرزها:

- الدراسة تمثل المرحلة الأولى من التعلم ومن اليوم فصاعداً، تبدأ مراحل جديدة من التعلم لن تتوقف طوال المسيرة المهنية.

- كونوا على ثقة أن ما تقضونه من وقت في القراءة وتبذلونه من جهد في التعلم والتدريب يمثل رصيداً ينمو ويتراكم ويدر عائداً يزداد يوماً بعد يوم.

- لا يقتصر هدفكم على الترقي الوظيفي أو كسب المال ولكن احرصوا دائماً على أن تمثل مساهماتكم قيمة مضافة وجهودكم حافزاً يلهم زملائكم في فريق العمل.

- لا تقبلوا إلا أن تكونوا مميزين، تصنعوا الفارق أينما كنتم. فذلك الطريق الوحيد لتحقيق أحلامكم.

- لا تحاصروا طموحكم بالتحديات فالمستقبل يحمل تغيرات مليئة بالفرص كما هي بالصعاب.. ركزوا على الفرص التي تحملها لكم واستعدوا لتخطي ما تفرضه عليكم من تحديات.

 

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يُحفز إبداعات الشباب الكويتي في برنامج "تَمَكَّنْ"

24.01.2021

انطلقت الأسبوع الماضي فعاليات النسخة الجديدة من برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية والذي يأتي برعاية ودعم استراتيجي من بنك الكويت الوطني للعام الثاني على التوالي وبتنظيم من شركة "Creative Confidence".

ويستضيف البنك المتدربين البالغ عددهم نحو 40 متدرباً في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي قرابة ثلاثة أشهر وذلك ابتداء من 20 يناير ولغاية 8 أبريل 2021، حيث يقدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

تم تدشين البرنامج خلال حفل أقيم في مقر البنك الرئيسي واتبع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي، وعُقدت حلقة نقاشية مع المتدربين بحضور الإدارة التنفيذية للبنك، وذلك في إطار حرصها على دعم كافة المبادرات التي تساهم في تمكين وتنمية الشباب الكويتي وإعداده ليكون قادة المستقبل.

وجاء في مقدمة حضور الحلقة النقاشية الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان.

الوطني نموذج يحتذى

وعلى هامش الحلقة النقاشية التي عُقدت خلال تدشين البرنامج أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر على أن دعم برنامج تَمَكَّنْ يأتي ضمن التزام البنك بمسؤوليته المجتمعية ودوره الوطني نحو تحقيق التنمية المستدامة التي تعتمد في الأساس على إعداد جيل يتمتع بروح الابتكار والعمل الجاد والقدرة على تحمل المسؤولية.

وأضاف الصقر أن الوطني الذي يعد أكبر مؤسسات القطاع الخاص الكويتي يلتزم دائماً بتقديم نموذجاً لباقي المؤسسات في القيام بدورها الوطني ومسؤولياتها تجاه المجتمع وتأهيل الكوادر الوطنية.

وقال الصقر إن البنك يؤمن بأن التنمية المستدامة تضمن استمرار نمو أعمال البنك وربحيته في المستقبل، لذلك يمثل مواصلة دعم مبادرات التعلم والتدريب وصقل مهارات الشباب ركيزة أساسية لتحقيق تلك التنمية.
وطالب الصقر المتدربين بضرورة التحلي بالمثابرة والإصرار لبلوغ أهدافهم المستقبلية، مشيراً إلى أن تحقيق تلك الأهداف لن يتحقق سوي بالجهد والعمل الدؤوب.

الاستثمار في العنصر البشري

من جانبها أكدت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، أن تطوير رأس المال البشري يعد ركيزة أساسية لتحقيق نمو مستدام، مشيرة إلى أن غياب كوادر مؤهلة على نحو جيد يعنى عدم القدرة على إدارة ثروات البلاد.

وأوضحت البحر أن الحكومات بشكل عام تحاول جاهدة الاستثمار في التعليم ولكن هناك فجوة كبيرة بين ما يحتاجه سوق العمل ومخرجات التعليم الحكومي، لذلك هناك ضرورة ملحة تتطلب الاستثمار في العنصر البشري عن طريق التعليم الجيد الذي يحتاجه سوق العمل، مشيرة إلى أن القطاع الخاص هو من يخلق فرص العمل الحقيقة وليس القطاع الحكومي الذي لن يكون بمقدوره توفير فرص عمل لكافة الخريجين الجدد.

وأكدت البحر على أن هناك حاجة لكي تلبي مخرجات التعليم متطلبات سوق العمل الحالية التي تطورت وأصبحت تبحث عن الكفاءات وذوي الخبرة في مجالات التقنية الحديثة التي تشمل الذكاء الصناعي وأنظمة الروبوت والبرمجة وكذلك الرقمنة.

ودعت البحر المتدربين إلى ضرورة العمل بجد ورفع سقف طموحاتهم ليكون عنان السماء وأن يكونوا مساهمين حقيقيين وفاعلين في التنمية الاقتصادية للكويت.

تأهيل قادة المستقبل

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، أن التدريب والتطوير يشكل وعلى مدار تاريخ البنك الطويل حجر الزاوية وركيزة أساسية لاستراتيجياته المتعاقبة والقائمة على أساس تنمية الكادر البشري.

وأضاف أن الوطني لديه العديد من الأنشطة والبرامج التدريبية التي تبدأ مع الموظفين في أولى مراحل توظيفهم بالبنك وتعمل على الارتقاء بقدراتهم وتساعد على تطويرهم وتأهيلهم ليكونوا قادة في المستقبل.

وأشار إلى أن البنك لديه أفضل البرامج التدريبية مثل أكاديمية الوطني التي تم إعداد محتواها التدريبي وفقا للمعايير العالمية وبمشاركة أعرق الجامعات والمعاهد العالمية بالإضافة إلى برنامج ريادة الأعمال الذي يدعم الطلاب وبرنامج تحدي الابتكار الذي تنظمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والذي يهدف إلى تطوير وتنمية الطاقات البشرية الابتكارية في مؤسسات القطاع الخاص وذلك بهدف تعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي.

الوطني والطاقات الإبداعية

بدوره طالب نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، المتدربين بضرورة التحلي بالشغف لتحقيق التطور الوظيفي المنشود، مشيراً إلى أن تنمية المهارات الشخصية عبر الإلحاح في طلب المعرفة عامل حاسم في تبوؤ أعلى المناصب القيادية بالمستقبل.

وأكد المرزوق على أن بنك الكويت الوطني يحفز الطاقات الإبداعية داخل موظفيه وهو ما يضع البنك في مكانة رائدة على المستوي المحلي والإقليمي، مشيراً إلى أن ما يميز بيئة العمل في الوطني هو تشجيع روح التعاون والعمل المتناغم بين الموظفين.

وأضاف أن الوطني يعتبر كوادره البشرية الدعامة الأساسية لتميزه لذلك يعمل على تطويرهم وتدريبهم باعتبارهم من الاستثمارات الهامة والقيمة للبنك.

تحفيز الشباب الكويتي

ويتطلب برنامج تَمَكَّنْ التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.

ويعتمد البرنامج على نموذج التعليم المدمج عبر الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار حلول لتجنب المخاطر.

اقبال لافت للبرنامج

وبسبب النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في نسخته الأولى، شهدت طلبات المشاركة في البرنامج اقبالاً لافتاً حيث بلغ عدد المتقدمين 600 متقدم وتم إجراء ما يقارب 150 مقابلة شخصية ليتم بعد ذلك زيادة عدد المتدربين حالياً في إلى 40 متدرباً بالإضافة إلى تطوير منهجية وتصميم المواد تعليمية عبر استضافة خبراء عالميين وإقامة ورش عمل وذلك بهدف تحفيز الطاقات الإبداعية للمتدربين.

تطوير المهارات

وعلى هامش حفل تدشين البرنامج أكدت سمية الجاسم مؤسسة شركة Creative Confidence، سعادتها بشراكة ودعم بنك الكويت الوطني لبرنامج تمكَّن للعام الثاني على التوالي، مشيرة إلى أنه طوال 3 أشهر سيعمل البرنامج على تأهيل المتدربين وصقل مهاراتهم لسوق العمل الحقيقي حيث يشكل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الذين يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة بالإضافة إلى الخبرات.

وتعد Creative Confidence شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في تحفيز الابتكار والإبداع وتوفر تجارب تدريبية عملية للخريجين الكويتيين بهدف تنمية وتطوير الكوادر الوطنية الشابة.

شكرا للبنك الوطني

وفي ختام حفل الاستقبال عبر المتدربون عن شكرهم لبنك الكويت الوطني على دعم واحتضان البرنامج وتقديم خبرات البنك العريقة لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم إلى سوق العمل على نحو احترافي بما يتمتع به من أسلوب مؤسسي يتسم بالحرفية العالية.

والجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يدعم مختلف المبادرات الاجتماعية التي تتوافق مع خطة التنمية الوطنية للكويت والتي من بينها تمكين الشباب وتعزيز التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق الخدمات المصرفية للأعمال بلس

18.01.2021

حرصاً على توفير كافة أوجه الدعم الممكن لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أطلق بنك الكويت الوطني الخدمات المصرفية للأعمال بلس، والتي توفر العديد من الخدمات والحلول التي تساعد رواد الأعمال على نمو أعمالهم وتحقيق أهدافهم.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال بلس باقة من الخدمات المتنوعة التي تشمل: تخصيص مدير علاقات عملاء من أصحاب الخبرة لإنهاء كافة المعاملات المصرفية، الإعفاء من رسوم الخدمات المصرفية، خدمة المساعدة الشخصية (الكونسيرج)، بالإضافة الى حصول صاحب العمل على باقة الذهبي مجاناً. هذا بالإضافة إلى العديد من الخدمات المتميزة التي يقدمها بنك الكويت الوطني لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال.

وبهذه المناسبة قال مدير إدارة الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني السيد/ بدر المطوع: “يأتي إطلاق الخدمة الجديدة في إطار حرصنا على تقديم الدعم والاستشارات والخدمات المصرفية المتميزة لرواد الأعمال والذين تربطنا بهم علاقة وثيقة تنمو وتتطور بالتزامن مع تحول أفكارهم إلى كيانات اقتصادية تثري تنوع الاقتصاد الوطني والمنافسة محلياً وإقليمياً"

وأضاف المطوع "يعتمد رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة على الحلول التكنولوجية والتي يتفوق الوطني في تقديمها على الصعيدين المحلي والإقليمي بفضل ما يحرزه البنك من تقدم في تنفيذ استراتيجيته للتحول الرقمي والتي انعكست على تقديم خدمات رقمية متطورة وإضافة العديد من التحسينات إلى الخدمات القائمة وفي مقدمتها خدمة الوطني عبر الموبايل".

وأكد المطوع على سعي البنك إلى تطوير ما يقدمه من حلول لرواد الأعمال بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها ويرسخ من الشراكة القائمة معهم.

جدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني قد بادر خلال جائحة كورونا إلى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتخفيف تداعيات الأزمة على أعمالهم، حيث سارع منذ الأيام الأولى إلى وقف رسوم أجهزة نقاط البيع كما قام بإعفاء عملائه من رسوم الإيجارات الشهرية لأجهزة نقاط البيع لمدة 3 أشهر. كما لم ينقطع البنك عن التواصل مع عملائه من رواد الأعمال رغم الأزمة، بل كثف من إجراء المقابلات الافتراضية عن طريق المنصات الإلكترونية المتعددة والتي ناقش من خلالها الحلول المصرفية المتكاملة التي يمكن تقديمها لهم بطريقة سلسة وآمنة. ومع بدء العودة للحياة الطبيعية، تم تخصيص 8 فروع إضافية لخدمة عملاء الخدمات المصرفية للأعمال إلى جانب فرع أحمد الجابر، حيث اهتم البنك بتصميم 5 من هؤلاء الفروع لخدمة عملاء الخدمات المصرفية للأعمال وتفير كافة احتياجاتهم.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني العديد من المنتجات والخدمات المصرفية ومنها: مسؤول مختص، نقاط البيع، بطاقات الائتمان التجارية، تحويل الرواتب إلكترونياً، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، التأمين، القروض التجارية، خطابات الاعتماد، خطابات الضمان، والفواتير المحلية.

وبإمكان العملاء زيارة موقع البنك NBK.com لمعرفة المزيد عن المنتجات والخدمات المصرفية للأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني أفضل مزود لخدمات التمويل التجاري في الكويت للعام 2021

17.01.2021

تُوج بنك الكويت الوطني بجائزة أفضل مزود لخدمات التمويل التجاري في الكويت للعام 2021، وذلك في الاستبيان السنوي الذي أجرته مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة والذي تضمن استطلاع آراء محللي القطاع المصرفي والمدراء التنفيذيين للشركات والمتخصصين في مجال التكنولوجيا حول العالم.

ووقع الاختيار على بنك الكويت الوطني كواحد من أفضل البنوك على مستوى العالم وأحد أفضل البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك لتوفيره خدمات التمويل التجاري ضمن الاستبيان الواحد والعشرين الذي شمل 102 دولة حول العالم وثمانية مناطق جغرافية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت جلوبل فاينانس إن اختيار الفائزين لهذه الجائزة استند إلى العديد من المعايير من بينها حجم المعاملات، ونطاق التغطية العالمية، وخدمة العملاء بالإضافة إلى الأسعار التنافسية والتقنيات المبتكرة.
الجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، نجح بنك الكويت الوطني خلال العام الماضي في مواصلة تقديم خدمات التمويل التجاري، لمختلف شرائح العملاء لعبور الأزمة التي خلفتها هذه الجائحة، مع إعطاء الأولوية للمستلزمات الطبية والمواد الغذائية.
 

ويأتي فوز الوطني بهذه الجائزة المرموقة تأكيداً على ريادة البنك في مجال توفير الحلول المصرفية المبتكرة وتقديم خدمات عالية الجودة تلبي تطلعات عملائه، حيث يواصل البنك تميزه بأحد أفضل مستويات التصنيف الائتماني بين معظم البنوك الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية الثلاث: موديز، وفيتش، وستاندر آند بورز، وذلك بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، واتباعه لمنهج منظم لإدارة المخاطر، إلى جانب الخبرة والاستقرار الذي يتمتع به جهازه الإداري.

يذكر أن مجلة جلوبل فاينانس العالمية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من نيويورك مقراً لها تعد من أعرق المجلات المتخصصة في قطاعي التمويل والاقتصاد ويبلغ عدد قرائها أكثر من 50 ألفاً من المديرين التنفيذيين ومسؤولي القرارات الاستثمارية والاستراتيجية في المؤسسات المالية في 191 دولة حول العالم.
وتجري المجلة سنوياً العديد من الاستبيانات حول الابتكار والربحية للبنوك والمؤسسات المالية حول العالم يتم على إثرها اختيار الأفضل على المستوى الإقليمي والعالمي.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن أسماء الفائزين بسحب جوائز مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل

06.01.2021

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تعزيز اعتماد عملائه على قنوات البنك الرقمية في إنهاء معاملاتهم وتشجيعهم على استخدام حلول الدفع الإلكترونية. حيث يمنح البنك مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة الدخول في سحب والحصول على جوائز مميزة، وذلك في إطار حرص الوطني على مكافأة عملائه على مدار العام من خلال باقة متنوعة من الحملات، السحوبات والجوائز التي يتم تصميمها لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وقد أعلن البنك عن أسماء الفائزين بجوائز الساعات الذكية: Garmin، Fitbit، وSamsung والتي يمكنهم ربطها ببطاقات الوطني الائتمانية واستخدامها في كافة المدفوعات، والفائزون هم:

  • أحمد سلامة

  • أروى بهبهاني

  • كوثر محمد

  • حسين أشكناني

وقد فازت سارة مصطفى سيد الموسوي بسيارة GAC Motor.

ويحصل المشاركون على فرصتين عند التسجيل في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل للمرة الأولى، واستخدام خدمة الوطني للدفع السريع وفتح وديعة الوطني الثابتة. فيما يحصلون على فرصة واحدة لدخول السحب في حالة الاستخدامات التالية للبرنامج: التحويل محلياً ودولياً للمستفيدين، التقديم على قرض أو بطاقة ائتمانية، زيادة الحد الائتماني للبطاقة وزيادة الحد الشهري للتحويلات.

وبهذه المناسبة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نهدف في بنك الكويت الوطني إلى تقديم أكثر الخدمات الرقمية تطوراً وزيادة اعتماد عملائنا عليها في إتمام كافة معاملاتهم، حيث تلقى استراتيجيتنا في ذلك الصدد نجاحاً كبيراً وإقبالاً متزايداً على استخدام قنواتنا الإلكترونية وخاصة برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل".

وأكدت الشعيبي حرص البنك على مكافأة العملاء وإطلاق الحملات المميزة على مدار العام والتي يتم تصميمها وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي يحصلون عليها.

كما أشارت الشعيبي إلى سعي الوطني نحو تعزيز استخدام الخدمات المصرفية الرقمية وحلول الدفع الإلكترونية المتطورة والتي يهدف البنك إلى تطويرها باستمرار.

وقد أعرب المشاركون في الحملة عن سعادتهم البالغة بما يوفره برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من خدمات وحلول رقمية متطورة تساعدهم على تلبية احتياجاتهم وتتماشى مع تطلعاتهم والتغيرات المتسارعة التي تشهدها حياتهم اليومية خاصة قدرتهم على إنهاء كافة معاملاتهم من أي مكان وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

كما أكدوا على ارتباطهم بما يقدمه الوطني من خدمات مصرفية منذ طفولتهم عندما كانوا عملاء للبنك عن طريق حساب زينة وسعي أسرهم لتشجيعهم على الادخار منذ الصغر وارتباطهم بمؤسسة مالية بحجم بنك الكويت الوطني ليبقى الارتباط قائماً ويتغير شكله بعد سنوات، ومن ثم وقيامهم بفتح حساب مع أول راتب يحصلون عليه واستخدامهم قنوات الوطني الإلكترونية وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والمشاركة في السحوبات الاستثنائية التي يتم تقديمها لعملاء البنك.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أضاف عشرات الخدمات والتحديثات الجديدة إلى برنامج الوطني عبر الموبايل خلال الفترة السابقة والتي ساهمت في زيادة معدل رضا العملاء حيث مكنتهم تلك التحديثات من إنهاء كافة معاملاتهم المصرفية بسرعة وسهولة والتي كان أخرها خدمة تقسيم الفاتورة، واستلام الإشعارات بكافة المعاملات التي تتم على حسابات العملاء.



الكويت: التسجيل يتواصل في برنامج "تمكّن" لتدريب الجامعيين الكويتيين

05.01.2021

تتواصل عملية التسجيل في برنامج "تمكّن" لتدريب حملة الشهادات الجامعية من الكويتيين وتأهيلهم لدخول سوق العمل والذي تنظمه شركة "Creative Confidence" ويرعاه بنك الكويت الوطني كداعم استراتيجي حيث يقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة وحقيقية.

وبإمكان الراغبين في المشاركة في هذا البرنامج من الكويتيين والكويتيات الجامعيين حديثي التخرج ، تقديم طلب المشاركة من خلال هذا الرابط: https://www.creativeconfidence.co/tamakan/ وذلك لغاية 14 يناير.

ويمتد البرنامج لفترة 11 أسبوعاً، ابتداء من 18 يناير ولغاية 8 أبريل 2021 ويستضيف البنك المتدربين في مواقع تدريب مختلفة، حيث يتطلب هذا البرنامج التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني إن بنك الكويت الوطني فخور بنتائج البرنامج في العام الماضي وهو ملتزم بتوفير الدعم اللازم له انطلاقاً من إيمانه بأهمية دعم شباب الكويت لاسيما وأن مثل هذه البرامج تسهم بشكل فعال في تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم.

وأضاف: " نشجع الكويتيين حديثي التخرج من الجنسين ممن تخرجوا في العام الماضي من مختلف التخصصات ولا يعملون حالياً مع ضرورة إجادة اللغة الإنجليزية ومهارات الكمبيوتر".

وحول القيمة المضافة للبرنامج والاستفادة المباشرة للمشاركين الجامعيين، لفت العبلاني إلى أن البرنامج يمنح خبرة حقيقية للمشاركين ويتيح لهم فرصة ذهبية لتطوير مهاراتهم الضرورية للحصول على وظيفة مناسبة. كما يعرفهم البرنامج على أحدث الأساليب والأدوات التي تساعدهم في تصميم الحلول وابتكار الأفكار في أي مجال عمل يختارونه. أما بعد الانتهاء من التدريب، يمكنهم إضافة هذا البرنامج كتجربة ذات قيمة مضافة إلى سيرتهم الذاتية.

وتجدر الإشارة على أن إجراءات التسجيل تتطلب أن يملأ المتقدمون أولاً نموذج تقديم طلب عبر الإنترنت، بحيث يتم تقييمه وبناءً عليه، وإذا كان المتقدم يناسب الشروط المطلوبة، يتم الاتصال به لإجراء مقابلة. وبالتالي تتم عملية اختياره كأحد المشاركين أو المشاركات.

هذا ويؤمن بنك الكويت الوطني بأهمية دعم شباب الكويت وملتزم بتبني كافة البرامج الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم. إن مشاركة البنك الوطني تأتي لتؤكد على حرص هذه المؤسسة على تقديم فرص فريدة للشباب الكويتي

وتعتبر Creative Confidence  شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في الابتكار والإبداع والتعاون. ويشارك بنك الكويت الوطني في البرنامج من خلال التدريب وتقديم الأعمال وتحدياتها وصولاً إلى المراحل النهائية للاختبار، لاسيما وان برنامج تمكَّن يمثل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب وفرصة تطوير فريدة قبل البدء بعملهم الأول. ومن المهم توفير هذه الفرصة التي هي جسر عبور بين المرحلة الدراسية والمرحلة المهنية لاسيما انه قد يكون من الصعب العثور على فرص عمل كبيرة للخريجين من دون اكتساب خبرة سوق العمل المطلوبة.  وللاطلاع على المريد من التفاصيل يمكن للراغبين زيارة موقع البرنامج.