أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

 

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك
في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الإمساك

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: طلاب ثانوية الرجاء في ضيافة بنك الكويت الوطني

25.10.2018

استضاف بنك الكويت الوطني طلاب ثانوية الرجاء المشتركة-بنين في زيارة ميدانية للتعرف عن كثب على طبيعة العمل المصرفي وأسلوب عمل إدارات البنك المختلفة.

وكان في استقبال الطلبة مسؤولون من العلاقات العامة في البنك، حيث رافقوهم في جولة تعريفية شملت ادارات البنك والقاعة المصرفية. كما زار الطلبة متحف بنك الكويت الوطني وتعرفوا من خلال المعروضات وشاشات العرض المتطورة على تاريخ الكويت، وأبرز المحطات التاريخية الهامة وتفاصيل تأسيس بنك الكويت الوطني.

ويحرص بنك الكويت الوطني دائماً على استضافة الطلبة من مختلف المدارس في الكويت من منطلق اهتمامه بالقطاع التعليمي والتعرف على اهتمامات الشباب عن كثب، وتوظيف هذه الاهتمامات ليس فقط من خلال خدمات جديدة يقدمها لهذه الشريحة الحيوية من العملاء، ولكن أيضا من خلال العديد من الفرص التدريبية التي يوفرها لهم مثل التدريب الميداني وبرنامج التدريب الصيفي.

كما تأتي هذه الزيارات والجولات التعريفية للطالبات والطلبة تعزيزاً للتواصل مع المؤسسات التعليمية والاهتمام بشريحة الشباب. هذا وسيواصل البنك الوطني استضافته للطلاب من مختلف المدارس والجامعات في الكويت كتوجه يعكس التزامه تجاه المؤسسات التعليمية والاهتمام بشريحة الشباب.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في الحلقة النقاشية " تسارع الاعتماد على الروبوتات"

16.09.2019

شارك بنك الكويت الوطني في الحلقة النقاشية "تسارع الاعتماد على الروبوتات" وذلك خلال المؤتمر السنوي لمجلة جلوبل فاينانس "التكنولوجيا المصرفية والمبتكرون 2019" الذي انعقد في دبي بحضور نائب الرئيس التنفيذي مجموعة تقنية الملعومات والعمليات في بنك الكويت الوطني السيد/ ديمتريوس كوكوسوليس والذي شارك الحضور خبراته الواسعة في هذا المجال كما استعرض الإنجازات التي حققها البنك في مجال التكنولوجيا المصرفية.

وقال كوكوسوليس خلال مشاركته: " الاعتماد على الأتمتة وتكنولوجيا الروبوتات أصبحت ركيزة أساسية في برامج البنوك نحو التحول الرقمي وكذلك في كافة أنشطة الصناعة المصرفية".

وأكد كوكوسوليس على أن بنك الكويت الوطني كانت له الريادة كأول بنك يدشن خدمة الاستشارات الآلية من خلال ذراعه الاستثماري "الوطني للاستثمار" وبالتعاون مع شركة نيو تكنولوجيز الرائدة في مجال تقديم الحلول الاستثمارية الرقمية.

وأشار كوكوسوليس إلى أن الاعتماد على الروبوتات أصبح أساسياً في برامج التحول الرقمي وخاصةً على صعيد العمليات التشغيلية موضحاً أنه ومع تسارع المبادرات الرقمية تأتي ضرورة الأخذ في الاعتبار العائد على الاستثمار في التكنولوجيا المصرفية وانعكاس ذلك على الخدمات والمنتجات التي يتم توفيرها للعملاء.

وأضاف كوكوسوليس "لقد قمنا في بنك الكويت الوطني بإدخال الروبوتات في العديد من الخدمات المصرفية الرقمية حيث نستهدف الوصول إلى 16 عملية مصرفية خلال المرحلة الأولى من برنامج الروبوت المصرفي، وقد حققنا نجاحاً مبهراً حيث أصبحت عملية الاسترداد المتعلقة ببطاقات الوطني الائتمانية تستغرق أقل من 8 ثوان مع إتمامها بدقة عالية وذلك بدلاً من 7 -8 ساعات كانت تستغرقها نفس العملية قبل ذلك.

وأوضح كوكوسوليس أن بنك الكويت الوطني قد نجح في إدخال الروبوت في 8 عمليات مصرفية خلال المرحلة الأولى من برنامج الروبوت المصرفي حتى الأن، فيما جاءت النتائج إيجابية ومحفزة للغاية حيث لم تقتصر الاستفادة من إدخال الروبوت على خفض التكلفة فقط بل ساهمت في زيادة الإيرادات وتراجع معدل الخطأ وخفض الوقت اللازم لإتمام تلك العمليات المصرفية وهو ما ساهم في إثراء التجربة المصرفية للعملاء.

وفيما يتعلق بتأثير استخدام الروبوتات على خفض أعداد فريق العمل قال كوكوسوليس "يمثل الاستغناء عن بعض الموظفين المسؤولين عن المهام الاعتيادية نتيجة لإستخدام الروبوتات في العمليات المصرفية أحد أبرز التحديات التي يتم مواجهتها ولذلك نعمل في بنك الكويت الوطني على إيجاد طريقة مناسبة تعتمد على إعادة تدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم للحصول على فرص في شغل وظائف أخرى".

واستطرد كوكوسوليس مؤكداً أنه لا يمكن اقتصار الاستفادة من إدخال الروبوت في إتمام العمليات المصرفية على خفض التكلفة فقط وإنما يمتد للمساهمة في تحسين أداء الخدمات وإتمامها بسرعة أكبر وبمعدل خطأ أقل وهو ما يمكننا من إتمام العديد من العمليات الضخمة والمعقدة بتكلفة أقل ومستوى جودة أعلى.

وبيًن كوكوسوليس أن بنك الكويت الوطني يعمل في الوقت الحالي بالتعاون مع جهة استشارية رائدة على تطوير منظومة العمل الداخلية بهدف تدشين مركز التميز الذي سيكون مسؤولاً عن صيانة الروبوتات وتطوير عمليات الإنتاج وتحديد الأسلوب الأنسب للعمل مع كافة الإدارات المختصة، وسوف يضم مركز التميز مجموعة من الخبراء والمتخصصين والذين سيصبحوا مسؤولين عن التواصل مع كافة الإدارات داخل البنك بشأن إدخال الروبوت في عملياتهم التشغيلية والوقوف على مدى التطور في رحلة التحول نحو استخدام الروبوت والفرص التي سوف يساهم في خلقها على كافة المستويات.

وألقى كوكوسوليس الضوء على الفرص التي وصفها بالذهبية نتيجة لإدخال الروبوتات في العمليات المصرفية والتي تتمثل في إمكانية إعادة هيكلة مجموعة من العمليات المصرفية التي تحتاج إلى التعديل نتيجة للتحول الرقمي الذي يتم إدخاله عليها وهو ما يزيد من كفاءة تلك العمليات بشكل ملحوظ.

وأكمل كوكوسوليس "يمثل إدخال الروبوتات في العمليات المصرفية جزء من استراتيجية بنك الكويت الوطني للتحول الرقمي والتي تتضمن العديد من المبادرات الأخرى التي يستثمر فيها البنك بشكل مكثف وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل الذي يأتي ضمن استراتيجية "الموبايل أولاً" وهو ما مكًن عملائنا من إتمام غالبية تعاملاتهم المصرفية دون الحاجة لزيارة الأفرع، حيث نحرص على إضافة المزيد من الخدمات والتحديثات الجديدة للبرنامج بشكل مستمر، فخلال العام 2018 قمنا بإضافة 14 خدمة وتحديث جديد للبرنامج وهو ما لاقى تقديراً على المستوى الإقليمي والدولي حيث قامت مؤسسة مورجان ستانلي بتصنيف البرنامج كأفضل برنامج خدمات مصرفية عبر الموبايل في الكويت والثالث خليجياً".

وعلى صعيد البطاقات الائتمانية أشار كوكوسوليس إلى أن بنك الكويت الوطني يٌعد الأول في الكويت والثاني على مستوى العالم في إطلاق خدمة Selfie Pay التي تمّكن حامل البطاقة من إجراء معاملته عبر الانترنت باستخدام بصمة الهاتف أو الوجه وذلك بالتعاون مع ماستركارد العالمية.

وفيما يخص المدفوعات أشار كوكوسوليس إلى ضخ بنك الكويت الوطني استثمارات كبيرة من أجل تحسين خدمات التحويلات المالية وهو ما مكًن عملاء البنك من تحويل أموالهم لأي مكان في العالم خلال ساعات قليلة وذلك من خلال استخدام خدمة سويفت للمدفوعات العالمية (gpi) التي توفر إمكانية تتبع الحوالات بطريقة سهلة وهو ما يؤكد التزام الوطني بتقديم أفضل الخدمات المتميزة لعملائه.

ومستمراً في حديثه عن المدفوعات قال كوكوسوليس "يُسعدنا أيضاً الإعلان عن فوز بنك الكويت الوطني بجائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية عالمياً من مجلة جلوبل فاينانس".

واختتم كوكوسوليس حديثه عن المدفوعات مؤكداً على أن بنك الكويت الوطني هو أول بنك أطلق خدمة الوطني للتحويل المباشر (NBK Direct Remit) عبر الحدود باستخدام حلول شركة ريبل نت والتي تمكن العملاء من إرسال مدفوعاتهم عبر الحدود والتي تصل في نفس الوقت وقد نجح البنك في إطلاق الخدمة من خلال بنك الكويت الوطني – الأردن على أن تشمل غيرها من البلدان قريباً.



الكويت: بنك الكويت الوطني يمنح العملاء فرصة الفوز بسيارة GAC

15.09.2019

أطلق بنك الكويت الوطني حملة جديدة بالتعاون مع شركة المطوع والقاضي وكيل شركة "جي ايه سي موتور" لمنح العملاء فرصة الدخول في السحب والفوز بسيارة جديدة طراز GAC GS3 أو GAC GA4 وذلك عند تحميل واستخدام برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل.

وتأتي الحملة الجديدة في إطار حرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه من خلال تقديم السحوبات المميزة والاستثنائية والسعي إلى تشجيعهم على اتمام معاملاتهم إلكترونياً من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل.

وتمنح الحملة فرصة الدخول في السحب لمستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من العملاء الذين قاموا بتحويل رواتبهم إلى بنك الكويت الوطني أو لغير عملاء تحويل الراتب الذين لديهم مبلغ محدد في حساباتهم، حيث يحصل العملاء الذين قاموا بتحويل رواتبهم على فرصتين لدخول السحب عند القيام بمعاملة مصرفية باستخدام برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، أو عند تحديث بيانات رقم الهاتف عبر البرنامج وأيضاً عند تحديث بيانات البريد الإلكتروني.

بينما يحصل غير عملاء تحويل الراتب على فرصة واحدة لدخول السحب عند القيام بمعاملة مصرفية عبر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل أو عند تحديث بيانات رقم الهاتف وكذلك عند تحديث بيانات البريد الإلكتروني. وسوف يتم في نهاية الحملة الإعلان عن الرابحين الذين يمكنهم الاختيار بين سيارة GAC GS3 أو GAC GA4.

وبهذه المناسبة أعلن أحمد القناعي، من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً: "سعداء بإطلاق هذه الحملة بالتعاون مع شركة المطوع والقاضي وكيل شركة جي ايه سي موتور والتي تأتي ضمن استراتيجية بنك الكويت الوطني التي تهدف إلى مكافأة عملائه من خلال تقديم باقة متنوعة من السحوبات والجوائز الاستثنائية".

وأضاف القناعي "تهدف الحملة إلى تشجيع عملاء بنك الكويت الوطني على إتمام معاملاتهم إلكترونياً باستخدام برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وكذلك تعريف العملاء بالمزايا المتنوعة والتحديثات التي يتم إدخالها على البرنامج بشكل مستمر بهدف توفير معاملات مصرفية أكثر سهولة وسرعة مع مراعاة أعلى معايير الأمان".

وأكد القناعي حرص بنك الكويت الوطني على تطوير برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بهدف تقديم تجربة مصرفية أكثر تطوراً في ظل ما يوفره البرنامج من طريقة سهلة وسريعة لإجراء العديد من المعاملات المصرفية في أي وقت وحتى خلال السفر والإجازات، هذا بالإضافة إلى ما يوفره البرنامج من طريقة سهلة لإدارة المصاريف وخاصة بعد الخدمات والتحديثات التي تم إضافتها للبرنامج مؤخراً والتي لاقت استحسان واهتمام العملاء.

هذا ويعمد بنك الكويت الوطني بشكل مستمر إلى تطوير خدمة الوطني عبر الموبايل وذلك لتمكين العملاء من القيام بخدمات مصرفية محددة بكل سهولة وراحة وفي أي وقت ومنها إدارة البطاقات أثناء السفر، زيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية، فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ونقاط برنامج مكافآت الوطني، سداد مستحقات بطاقات الوطني الائتمانية، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الأمور التي تجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق داخل الكويت وأثناء السفر.

كما يقدم بنك الكويت الوطني العديد من الخدمات عن طريق خدمة الوطني عبر الإنترنت والتي تتيح للعملاء القيام بالعديد من المعاملات بكل سرعة وسهولة ومن دون الحاجة لزيارة الفرع ومنها: فتح حساب جديد، فتح وديعة ثابتة ومرنة من خلال خدمة التحويل النقدي داخل وخارج الكويت، الاستقطاع الشهري لتسديد مستحقات البطاقة الائتمانية والدفع لجهات متعددة من خلال خدمة المدفوعات الإلكترونية، طلب بطاقة الوطني مسبقة الدفع، الإبلاغ عن سرقة أو فقدان بطاقة السحب الآلي، زيادة حد التحويل الشهري، تحديث البريد الإلكتروني ورقم الهاتف النقال، الإطلاع على نقاط مكافآت الوطني ونقاط مايلز الوطني.

يذكر أن مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية منحت بنك الكويت الوطني جائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية" وجائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت للعام 2019.



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى المؤتمر المصرفي العالمي "صياغة المستقبل"

12.09.2019

يرعى بنك الكويت الوطني المؤتمر المصرفي العالمي "صياغة المستقبل" والذي ينظمه بنك الكويت المركزي والمزمع عقده في 23 سبتمبر المقبل في فندق فورسيزونز في مدينة الكويت وذلك بحضور صنّاع السياسات ومسؤولون تنفيذيون رفيعو المستوى في القطاع المصرفي بالإضافة إلى خبراء مصرفيون وممثلون من شركات التقنيات المالية من شتى أنحاء العالم.

وتشارك نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة خالد البحر في فعاليات المؤتمر من خلال الجلسة التي ستناقش الاتجاهات الرئيسية التي تؤثر على الصناعة المصرفية، ومدى حاجة هذه الصناعة إلى التطور لتظل مواكبة للمستقبل.

كما ستناقش الجلسة التغير في المشهد التكنولوجي بشكل عام وكذلك المنافسة المتزايدة من شركات   FinTechبالإضافة إلى مدى حاجة البنوك التقليدية إلى مواكبة التطور لتبقى مركزًا للصناعة المصرفية.

وتبحث الجلسة أيضاً التحديات التي  تواجه الصناعة المصرفية الحديثة بما في ذلك التهديدات الاقتصادية العالمية وكذلك التغيير الذي يطرأ على التركيبة والفئات العمرية للعملاء.

ويشارك في هذه الجلسة كل من السيد/ رشيد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي والسيد/ عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق والسيدة/ كاثرين مان، كبيرة الاقتصاديين في سيتى جلوبال والسيد/جيمس كليف، المدير الإداري، منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ريفينيتيف.

ويهدف مؤتمر "صياغة المستقبل" إلى تقديم الرؤى حول أمثل السبل لتطوير الصناعة المصرفية ومواجهة التحديات المختلفة التي تحيط بها، بالإضافة إلى تطوير رؤية جماعية لمستقبل الصناعة المصرفية، بما يمكنها من الاستمرار في النمو والمساهمة الإيجابية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وسيناقش المؤتمر ضمن جدول أعماله عرضاً للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها القطاع المصرفي وكذلك الفرص والمخاطر الناجمة عن الابتكارات التقنية، مع التركيز على رؤية تطوير الصناعة المصرفية ودعم التنمية المستدامة.

وسيتخلل المؤتمر أربع حلقات نقاشية وعروض تقديمية رئيسية سيقدم من خلالها إطارًا مفصَّلاً ودقيقًا لتوقعات القطاع المصرفي العالمي في العقد القادم، كما سيناقش أهمية استجابة البنوك المستمرة لتوقعات العملاء، خاصةً وأن جيل الألفية  الذي يشكل الشريحة الأكبر من عملاء البنوك لا يرون اختلافًا كبيرًا بين البنوك بمفهومها التقليدي ومنافسيها من المؤسسات الرقمية. وهذا بدوره يزيل الخطوط الفاصلة بين قطاع الخدمات المالية والقطاعات الأخرى ويفرض تحديات أمام الجهات التشريعية الرقابية لتحقيق التوازن بين رعاية الابتكار وتخفيف المخاطر.

كما سيناقش المؤتمر آفاق نمو الاقتصاد العالمي والأدوات المتاحة لمواجهة التهديدات التي تحيط بالنمو ومنها عدم اليقين السياسي المستمر والتوترات التجارية وتقلب أسواق السلع والعملات وكذلك تأثير تلك التهديدات على الصناعة المصرفية، ويبحث المؤتمر كيفية تطوير القطاع المصرفي وتقديم عوائد للمساهمين مع دعم التنمية المستدامة في وقت يتسم بالتغير السريع داخل الصناعة نفسها.

وسيقام على هامش المؤتمر معرضا للتقنيات المالية يضم جهات من القطاعات المصرفية المحلية والعالمية وعدداً من الشركات المتخصصة في التقنيات المالية.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يتسلم ثلاث جوائز من جلوبل فاينانس

12.09.2019

حصل بنك الكويت الوطني على جوائز أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وأفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت للعام 2019 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية كما حصل البنك على جائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية على مستوى العالم.

وقد تسلم بنك الكويت الوطني الجوائز خلال الحفل الذي أقامته مجلة جلوبل فاينانس في دبي لتوزيع الجوائز بحضور قيادات من البنك تضمنت نائب الرئيس التنفيذي مجموعة تقنية الملعومات والعمليات في بنك الكويت الوطني السيد/ ديمتريوس كوكوسوليس ومدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد يوسف الخرافي ونائب رئيس مجموعة تقنية المعلومات في بنك الكويت الوطني السيد/ ضاري القريشي.

وتُعد مجلة جلوبل فاينانس التي تأسست عام 1987 ومقرها مدينة نيويورك من المجلات الاقتصادية الرائدة في نشر التقارير والتحليلات الاقتصادية المتخصصة حيث تقوم بإصدار أكثر من 50 ألف نسخة شهرياً يتم توزيعها في 188 دولة حول العالم.

ويتم اختيار البنوك الفائزة عن طريق لجنة تحكيم من خبراء في القطاعين المالي والتكنولوجي وذلك تحت إشراف شركة Infosys العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا والتحول الرقمي بالتعاون مع فريق عمل المجلة.

وقد استندت المجلة في اختيار البنوك الفائزة إلى مجموعة من المعايير الدقيقة وأبرزها: قوة استراتيجية البنك في اجتذاب عملاء الخدمات الرقمية وتقديم أفضل المنتجات المصرفية لهم، مدى نجاح البنك في حث العملاء على تجربة ما يقدمه من خدمات مصرفية رقمية، معدل نمو أعداد العملاء الذين يستخدمون الخدمات الرقمية، اتساع قاعدة المنتجات المصرفية للبنك، تقديم دلائل قابلة للقياس لمدى تلبية منتجات البنك المصرفية لاحتياجات العملاء ومدى تفوق البنك في تقديم الخدمات المصرفية عن طريق الموقع الإلكتروني وعبر الموبايل.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد يوسف الخرافي "يحرص بنك الكويت الوطني على الاحتفاظ بمكانة ريادية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية وذلك عن طريق إطلاق خدمات رقمية جديدة وتطبيق معايير التحول الرقمي في فروع البنك التقليدية".

وأضاف الخرافي "تعد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والموبايل من أهم الخدمات الرئيسية لبنك الكويت الوطني نظراً لما تتميز به الكويت من ارتفاع فئة الشباب ضمن التركيبة السكانية، حيث تمثل الفئة العمرية الأقل من 30 عاماً أكثر من 63 %من إجمالي السكان، وذلك بالإضافة إلى ما تتمتع به الكويت من مستويات استخدام الإنترنت والموبايل والتي تعد من بين الأكبر على مستوى العالم".

وأكد الخرافي على أن التحول الرقمي يعد من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية بنك الكويت الوطني والتي تدعم الهدف الرئيسي للمجموعة وتساهم في تلبية متطلبات واحتياجات عملاء البنك على اختلاف شرائحهم.

وأشار الخرافي إلى أن حصول البنك على ثلاث جوائز، احدهما عالميه " جائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية" يمثل انعكاس لجهود تطوير الخدمات المتعلقة بالحوالات المصرفيه وتأكيد على وضع الوطني تقديم الأفضل لعملائنا من حيث السرعة والشفافيه على رأس أولوياته.

وقد حقق الوطني نمواً هائلاً في المعاملات المصرفية عبر الموبايل خلال العام 2018، بنمو بلغت نسبته 40 % على أساس سنوي وهو ما يؤكد نجاح جهود البنك التي تهدف إلى تشجيع العملاء على استخدام القنوات المصرفية الرقمية.

ويوفر برنامج الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ومكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الالكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الخدمات.

ويشهد برنامج الوطني عبر الموبايل تطوير مستمر من خلال إضافة خدمات جديدة وتحسين الخدمات القائمة، ومن أبرز ما تم إضافته للبرنامج مؤخراً خدمة إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية وتحديث بيانات الاتصال، ما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.

وللعام الثاني على التوالي يحصد بنك الكويت الوطني جائزتي أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وأفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت للعام 2019 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة من خلال موقعها الإلكتروني:  http://www.gfmag.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يكرم المتفوقين من أبناء موظفيه

12.09.2019

أكد نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/ سليمان المرزوق أن البنك الوطني يضع التعليم في سلم أولوياته واهتماماته انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية وإيماناً منه بأهمية التعليم لتنمية الأجيال القادمة وتنمية الوطن.

وجاء كلام المرزوق خلال تكريم الطلبة المتفوقين من أبناء موظفي البنك في مختلف المراحل الدراسية وذلك تقديرًا لجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي. وقد قام المرزوق بتسليم شهادات التقدير للمتفوقين وذلك بمشاركة وحضور مجموعة من قياديي البنك يتقدمهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة في بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني.

وأضاف المرزوق أن البنك يحرص على تكريم المتفوقين من أبناء موظفيه تقديرًا لعطاءاتهم وجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي، وتشجيعا لهم لاستكمال هذه المسيرة والمثابرة على العمل الدؤوب، وأيضا تقديرًا لذويهم الذين لا يدخرون جهدًا في توفير كافة احتياجات أبنائهم والسهر على راحتهم.

وأشار المرزوق إلى أن سجل البنك الوطني على صعيد رعاية وتوفير سبل الدعم الممكنة لقطاع التعليم حافل بالمبادرات، متمنياً للمتفوقين والمتفوقات مستقبلاً أكاديمياً ومهنياً باهراً. وشدد على استمرار البنك الوطني في نهجه الداعم لمختلف الانشطة التعليمية والأكاديمية في الكويت إيمانا منه بأهمية التعليم في تنمية مستقبل الأجيال القادمة.

وتندرج هذه المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يوليها البنك الوطني للمسيرة التعليمية في الكويت ولدعم الطلبة المتفوقين، ويذكر ان البنك قد قام مؤخراً بدعم ورعاية الحفل الخاص لتكريم أوائل خريجي الثانوية العامة في المدارس الكويتية (لأقسام الأدبي والعلمي والديني) للعام الدراسي الحالي، وذلك تأكيدًا على اهتمام البنك بتلك الفئة الواعدة من الشباب الكويتي وتقديم الوعد لهم في هذه المرحلة الهامة من حياتهم الدراسية.
 



الكويت: 124 طالباً وطالبة شاركوافي برنامج البنك الوطني للتدريب الصيفي

10.09.2019

اختتم بنك الكويت الوطني برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس للعام 2019 بعد أن اجتاز نحو 124 طالباً وطالبة الدورات التدريبية بنجاح. وخضع الطلاب لتدريبات ميدانية ونظرية توزعت على أربع دورات أتاحت المجال أمامهم للاطلاع على كيفية العمل داخل الإدارات المختلفة في البنك.  

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن النجاح المتواصل الذي يحققه برنامج التدريب الصيفي سنوياً هو تأكيد جديد على أهمية البرامج التدريبية التي يقوم بها البنك الوطني، والتي تضاف الى سجل مبادراته تجاه الكوادر الشابة. وتعكس هذه البرامج التزام البنك الوطني بالمسؤولية الاجتماعية تجاه هذه الفئة الواعدة وإيمانه بأهمية دعمهم وتمكينهم وتوفير الفرص التدريبية الملائمة لهم.

وأضاف الباقر أن عدد المشاركين في برنامج الوطني للتدريب الصيفي لهذا العام تجاوز 120 طالباً وطالبة توزعوا على أربع دورات، حيث خضعوا لتدريب مكثف على العمل المصرفي وقاموا بالعديد من الأنشطة الميدانية والزيارات التعريفية إلى العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص.

ولفت الباقر إلى أن البنك الوطني يحرص من خلال هذا النوع من البرامج التدريبية على إتاحة الفرصة أمام طلبة لصقل قدراتهم ومهاراتهم من خلال التدريب المنهجي والعملي على طبيعة العمل لدى مؤسسات القطاع الخاص عموماً وآليات العمل المصرفي بشكل خاص.

وكان بنك الكويت الوطني قد نظم للمتدربين زيارات ميدانية إلى شركة الالبان الكويتية الدنماركية ( كي دي دي) وشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية، وشركة "بيبسي" والشركة الكويتية الهندية التجارية المحدودة "كيتكو" في جولة تعريفية في مختلف أقسام الإدارات، وجرى تعريفهم على طبيعة العمل بالإضافة إلى زيارة مصانع المنتجات الغذائية حيث تمكنوا من مشاهدة عملية الانتاج الغذائي بشكل مباشر.

وتدريبياً، توزع الطلبة على الفروع للعمل ،وفي الخدمة الهاتفية وادارة الموارد البشرية. كما واصل البرنامج للعام الثالث على التوالي التعاون مع مؤسسة لوياك التطوعية لتقديم مجموعة من الحلقات التدريبية النظرية والعملية ركزت على المجتمع المدني والتعريف به وبالمسؤوليات الفردية  والاجتماعية تجاهه ومفهوم العمل التطوعي.

ويأتي تنظيم برنامج للتدريب الصيفي لعام 2019 في إطار التزام بنك الكويت الوطني بمسؤوليته الاجتماعية وتتويجاً للنجاح اللافت الذي حققه هذا البرنامج خلال الأعوام الماضية بهدف تعميم الفائدة واستيعاب المزيد من الطلبة والطالبات الراغبين في الالتحاق ببرنامج الوطني للتدريب الصيفي والاستفادة من الخبرة المهنية التي تقدمها دوراته.



الكويت: الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني اجتمعت مع إدارة Visa العالمية

03.09.2019

عقدت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني إجتماعاً مع الرئيس النفيذي لشركة Visa العالمية والإدارة الإقليمية، حيث تناولوا كافة الجوانب المتعلقة بالشراكة الاستراتيجية الناجحة التي جمعت بين المؤسستين على مدار سنوات طويلة وأثمرت عن العديد من النجاحات، كما ناقشوا كيفية العمل على ترسيخ تلك الشراكة في المستقبل وذلك في إطار حرص البنك على الاستمرار في تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية المتميزة وحلول الدفع الإلكتروني الأكثر تطوراً.

وحضر الاجتماع: الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـVisa  العالمية السيد/ ألفريد كيلي والذي انضم إليه الرئيس الإقليمي لـ Visa في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا السيد/ أندرو توري، والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد/ مارشيلو باريكوردي، والمدير العام لشركة Visa في الكويت وقطر والبحرين وعمان السيد/ شاشانك سينغ، ومدير Visa في الكويت السيد/ انكوش ديفاداسون.

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر: "نحرص على بناء شراكات استراتيجية مع المؤسسات العالمية الرائدة بهدف تقديم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، وهو ما يساهم في الحفاظ على ريادة بنك الكويت الوطني للقطاع المصرفي محلياً وإقليمياً".

وأكد الصقر على أن الاجتماع يأتي ضمن سعي البنك لتطبيق استراتيجيته للتنويع على صعيد المنتجات والخدمات المصرفية المتميزة التي يقدمها للعملاء وكذلك في إطار التزام المجموعة بالتحول الرقمي بما يؤهل البنك لمواصلة النمو والازدهار في المستقبل.

وأضاف الصقر "شراكتنا مع مؤسسة Visa العالمية راسخة وممتدة على مدار سنوات وقد أثمر ذلك التعاون عن تقديم العديد من الخدمات المتميزة وإطلاق الحملات الاستثنائية، ولقد ناقشنا مع الإدارة التنفيذية لديهم سبل الاستمرار في تقديم تلك الخدمات والحملات لعملائنا في المستقبل وكذلك توفير طرق دفع إلكتروني أكثر تطوراً بما يلبي احتياجاتهم المتنوعة".

ومن جانبه قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـVisa  العالمية السيد/ ألفريد كيلي: " سعداء بتعاوننا الاستراتيجي المستمر مع بنك الكويت الوطني، فالنجاحات التي حققناها معاً خلال السنوات الماضية هي أكبر دليل على فاعلية التعاون بين المؤسستين".

وأضاف كيلي "تمتلك المنطقة فرصاً هائلة من حيث نمو المدفوعات الإلكترونية ونتطلع إلى ترسيخ شراكتنا مع بنك الكويت الوطني، حيث نعمل سوياً من أجل تسريع عملية تبني خدمات الدفع المبتكرة في الكويت. وهذا يتضمن إطلاق العديد من الخدمات المصرفية المميزة والحملات التي تلبي احتياجات العملاء".

وتمتد الشراكة بين بنك الكويت الوطني ومؤسسة Visa العالمية لسنوات طويلة والتي أثمرت عن تقديم خدمات ومنتجات مصرفية متميزة وحلول دفع إلكتروني أكثر تطوراً.

كما أطلق البنك بالتعاون مع Visa العديد من الحملات الاستثنائية والتي كان آخرها مكافأة عملاء باقة الشباب بالفوز بواحدة من أربع رحلات لحضور نهائي FIFA eWorld Cup 2019™ في لندن.

ولقد نجح بنك الكويت الوطني بالتعاون مع Visa في تطوير وتنمية منتجات ترتكز في محورها الرئيسي على خدمة العملاء من خلال تصميمها بما يتناسب مع متطلباتهم واحتياجاتهم المصرفية ولتوفير أفضل حلول الدفع الإلكتروني على مستوى الكويت، والتي تم تصميمها وفقاً لأعلى معايير التقنيات المصرفية الحديثة، هذا إلى جانب توفير أفضل المزايا والمكافآت والعروض الحصرية على مدار العام، بما في ذلك الاسترجاع النقدي والخصومات والحملات المميزة والفريدة من نوعها لحضور البطولات الدولية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك الطلاب موسم "عودة المدارس" بالتعاون مع لوياك

26.08.2019

نظم بنك الكويت الوطني بالتعاون مع مؤسسة لوياك التطوعية حملة لدعم الطلاب بمناسبة موسم العودة إلى المدارس ومنحهم ما يحتاجونه من المستلزمات الدراسية.

وشملت هذه الحملة ثلاثين طفلاً من مناطق مختلفة في الكويت، حيث تم تخصيص متطوعاً اجتماعياً لكل طفل، رافقه في جولة لتسوق مستلزماته الدراسية من قرطاسية وحقائب مدرسية وخلافها من مكتبة جرير.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن مبادرة "موسم عودة المدارس" لدعم الطلاب فريدة من نوعها على مستوى الكويت لأنها تركز على تشجيع الطلبة للعودة بحماس إلى موسم الدراسة من خلال تجهيز ما يحتاجونه أسوة بزملائهم.

وأشار الباقر إلى أن بنك الكويت الوطني يبقى الداعم الأكبر للمبادرات الانسانية ويعتز بأن يقود مع مؤسسة لوياك مثل هذه المبادرة. كما نتطلع أن تكون هذه المبادرة حلقة مكملة للمبادرات المجتمعية التي تصب بنفس الإطار وتهدف إلى دعم المجتمع على مدار العام.

وأكد الباقر أن بنك الكويت الوطني مؤمن بأن هذا الواجب الاجتماعي هو مسؤولية أساسية ضمن أهدافنا كمؤسسة مالية عريقة، ونأمل أن تكون هذه الحملة قد أسهمت في إسعاد الطلاب لأن رسالتنا هي أن ندعوهم للفرح والإيمان بالمستقبل.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من التزام البنك الوطني بواجبه الاجتماعي ومن حرصه على أن يوّسع  نطاق  برامجه في مجال المسؤولية الاجتماعية نحو برامج أكثر استدامة.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه القيادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بالمبادرات الاجتماعية الهادفة على اختلاف أهدافها، وتأتي مساهمة بنك الكويت الوطني في هذه المبادرة استكمالا لشراكته مع مؤسسة لوياك والتي كان سبقها حملات مشابهة في مجال التدريب والتعليم والخدمة الاجتماعية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يصطحب الفائزين من عملاء الشباب في رحلة إلى لندن لحضور نهائي FIFA eWorld Cup

25.08.2019

يواصل بنك الكويت الوطني مكافأة العملاء من خلال تقديم العروض والمميزات الحصرية، وقد اصطحب البنك الفائزين من عملاء الشباب لحضور المباراة النهائية FIFA eWorld Cup 2019™ في لندن بالتعاون مع Visa، وذلك في رحلة استثنائية تضمنت حضور نهائي البطولة محط الاهتمام العالمي والتمتع بإقامة فندقية متميزة، بالإضافة إلى تنظيم زيارات لأبرز المعالم السياحية بالمدينة.

أما الرابحون في هذه الحملة الذين تمكنوا من السفر وقضاء أوقات ممتعة وحضور المباراة النهائية لبطولةFIFA eWorld Cup 2019™ فهم: شهد أحمد نافع الرشيدي، عبدالعزيز مسفر محمد القحطاني وريانه راشد نزال الهندي. علماً أنه كان لكل فائز الحق في اصحطاب شخص من اختياره في هذه الرحلة.

ويُعد بنك الكويت الوطني البنك الوحيد على مستوى منطقة شرق ووسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا الذي انفرد بإطلاق حملة ترويجية لدعم FIFA eWorld Cup 2019™ بالتعاون مع Visa.

وقد بدأت الرحلة التي استمرت لثلاثة أيام بوصول الرابحين ومرافقيهم مع ممثلي بنك الكويت الوطني إلى فندق الإقامة والتعرف على جدول الرحلة المليء بالأنشطة المتنوعة، واصطحب ممثلو البنك الفائزين باليوم الثاني في زيارة إلىCoca Cola London Eye كما تم منحهم بطاقة تؤهلهم لدخول عدد من المعالم السياحية المختلفة، واختتم الفائزون رحلتهم بحضور نهائي البطولة.

وبهذه المناسبة أعلنت رئيس مجموعة المنتجات والتسويق في بنك الكويت الوطني السيدة/ هنادي خزعل: "نحرص دائماً على مكافأة العملاء من خلال تقديم الجوائز الاستثنائية ونهنئ الفائزين بحضور فعاليات تلك البطولة التي أصبحت محط اهتمام عالمي كبير".

وأضافت خزعل "نركز جهودنا في بنك الكويت الوطني على تقديم خدمات وعروض فريدة ومميزة لتلبية احتياجات عملائنا بما يتناسب مع أنماط حياتهم المختلفة، لا سيما عملاء الشباب الذين نحرص دائماً على تقديم أفضل الخدمات والمزايا الحصرية لهم لإثراء تجربتهم المصرفية".

وأشارت خزعل إلى نجاح بنك الكويت الوطني في تطوير منتجات مصرفية مبتكرة يتم تصميمها بما يتناسب مع متطلبات العملاء واحتياجاتهم المصرفية، هذا إلى جانب توفير أفضل المزايا والعروض الحصرية على مدار العام، بما في ذلك الاسترجاع النقدي والخصومات والحملات المميزة والفريدة من نوعها لحضور البطولات الدولية.

ويقدم بنك الكويت الوطني باقة الشباب للعملاء الذين تتراوح أعمارهم بين 13 – 24 عاماً أو الطلاب في الكلية أو الجامعة  وتتوفر لهم بطاقة الشباب للسحب الآلي وبطاقة الشباب Visa الوطني مسبقة الدفع مجاناً للتسوق الآمن عبر الإنترنت (في حالة تحويل المكافأة الطلابية إلى بنك الكويت الوطني(، هذا بالإضافة إلى العديد من العروض والخصومات الحصرية على مدار العام.



الكويت: برنامج "يلا وطني" يستقبل دفعة جديدة من المتدربين

25.08.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الرابعة عشر من متدربي عام 2019 ضمن برنامج "يلا وطني" لتأهيل الموظفين الجدد وذلك للعمل في فروع البنك المختلفة.
وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك ومدراء الفروع المحلية وكذلك مسؤولي التوظيف وإدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

ويتضمن البرنامج تدريباً على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.

ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه نحو 23 متدرباً ومتدربة من الموظفين الجدد لفترة ثلاثة أسابيع وذلك بهدف تدريبهم على آلية العمل في الأفرع وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل ومن ثم الخضوع للتدريب الميداني في الأفرع المنتسبين لها.
ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض، أنواع الحسابات، التأمين، مخاطر الاحتيال، غسل الأموال، بالإضافة إلى تقييم الفروع وأنظمة البنك.

ويعد برنامج يلا وطني أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك بهدف تأهيلهم للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك.
ويأتي برنامج "يلا وطني" ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.



الكويت: بنك الكويت الوطني ولوياك يختتمان برنامج "كن" التدريبي لريادة الأعمال بمشاركة 64 متدرباً

21.08.2019

اختتم بنك الكويت الوطني ومؤسسة لوياك التطوعية برنامج "كن" التدريبي لريادة الأعمال بعد أن قدم البرنامج  6 اسابيع تدريبية مكثفة لنحو 64 مشتركاً .  وقد شارك مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني محمد العثمان في الحفل الختامي لتكريم المشاركين إلى جانب القيمين في مؤسسة لوياك.

وكان بنك الكويت الوطني قد قدم رعايته البلاتينية لهذا البرنامج في إطار الشراكة الاستراتيجية للبنك مع مؤسسة لوياك التطوعية. وتنظم لوياك هذا البرنامج  للعام الثالث على التوالي بالتعاون مع جامعة "بابسون" بهدف دعم الطلاب من خلال تحفيزهم على القيادة والابتكار بمشاريع تخدم تقدم المجتمع.

وفي مناسبة اختتام البرنامج، أكد رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر أنه في ختام هذا البرنامج التدريبي يسرنا ان نكون ساهمنا بالتعاون مع لوياك في دعم الطاقات الشابة ومساعدتها على تعزيز خبراتها في سوق العمل، خاصة وأن فريق تدريبي متخصص من البنك قد قدم خبراته للشباب المشاركين.

ولفت الباقر إلى أن مشاركة بنك الكويت الوطني في برنامج "كن" تأتي انطلاقاً من شراكته الاستراتيجية مع لوياك ودعمه المستمر لنشاطاتها التثقيفية والشبابية الهادفة، إيماناً منه بأهمية توفير الدعم للشباب وتحفيزهم وتبني مشاريعهم لما لها من مساهمة فاعلة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف الباقر بأن بنك الكويت الوطني يعتز بأن يكون جزءاً من هذا البرنامج للعام الثالث، خاصة وأنه يلتقي مع توجه البنك الهادف إلى دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم ليرتقوا بمعرفتهم ويوسعوا آفاق مداركهم، وذلك من خلال دعم مشاريعهم وتقديم البرامج التدريبية التي يوفرها بنك الكويت الوطني والهادفة إلى الاستثمار بالكفاءات ومنحهم الفرص التي يستحقونها للانطلاق نحو آفاق أوسع.

وتمثلت مشاركة بنك الكويت الوطني في هذا البرنامج من خلال تقديم رعايته للبرنامج وكمشاركة في اللجنة التحكيمية والتوجيهية للمتدربين، حيث يقدم المشورة والتدريب للمشاركين إلى جانب دوره في اختيار المشاريع والمبادرات الفائزة.

وشهد البرنامج مشاركة 64 طالبة وطالباً تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً. وتخلله جلسات تدريب ونقاشات ومحاضرات ورحلات ميدانية وورش عمل مختلفة تهدف إلى نشأة وتعزيز برامج اجتماعية رائدة في الكويت.

ويواصل بنك الكويت الوطني سنوياً مبادراته الإنسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية وإيماناً بالأثر الفعال لهذه البرامج في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف فئة الشباب بين 16 و27 عاماً من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة للشباب.



الكويت: جلوبل فاينانس تمنح بنك الكويت الوطني جائزتي أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وعبر الموبايل

19.08.2019

منحت مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية بنك الكويت الوطني جائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وجائزة أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت للعام 2019.

وتُعد مجلة جلوبل فاينانس التي تأسست عام 1987 ومقرها مدينة نيويورك من المجلات الاقتصادية الرائدة في نشر التقارير والتحليلات الاقتصادية المتخصصة حيث تقوم بإصدار أكثر من 50 ألف نسخة شهرياً يتم توزيعها في 188 دولة حول العالم.

ويتم اختيار البنوك الفائزة عن طريق لجنة تحكيم من خبراء في القطاعين المالي والتكنولوجي وذلك تحت إشراف شركة Infosys العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا والتحول الرقمي بالتعاون مع فريق عمل المجلة.

وقد استندت المجلة في اختيار البنوك الفائزة إلى مجموعة من المعايير الدقيقة وأبرزها: قوة استراتيجية البنك في اجتذاب عملاء الخدمات الرقمية وتقديم أفضل المنتجات المصرفية لهم، مدى نجاح البنك في حث العملاء على تجربة ما يقدمه من خدمات مصرفية رقمية، معدل نمو أعداد العملاء الذين يستخدمون الخدمات الرقمية، اتساع قاعدة المنتجات المصرفية للبنك، تقديم دلائل قابلة للقياس لمدى تلبية منتجات البنك المصرفية لاحتياجات العملاء ومدى تفوق البنك في تقديم الخدمات المصرفية عن طريق الموقع الإلكتروني وعبر الموبايل.

ويحرص بنك الكويت الوطني على الاحتفاظ بمكانة ريادية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية وذلك عن طريق إطلاق خدمات رقمية جديدة وتطبيق معايير التحول الرقمي في فروع البنك التقليدية.

كما تعد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والموبايل من أهم الخدمات الرئيسية لبنك الكويت الوطني نظراً لما تتميز به الكويت من ارتفاع فئة الشباب ضمن التركيبة السكانية، حيث تمثل الفئة العمرية الأقل من 30 عاماً أكثر من 63 %من إجمالي السكان، وذلك بالإضافة إلى ما تتمتع به الكويت من مستويات استخدام الإنترنت والموبايل والتي تعد من بين الأكبر على مستوى العالم.

وقد حقق الوطني نمواً هائلاً في المعاملات المصرفية عبر الموبايل خلال العام 2018، بنمو بلغت نسبته 40 % على أساس سنوي وهو ما يؤكد نجاح جهود البنك التي تهدف إلى تشجيع العملاء على استخدام القنوات المصرفية الرقمية.

كما يعد التحول الرقمي من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية والتي تدعم الهدف الرئيسي للمجموعة من خلال تلبية متطلبات واحتياجات عملائها.

ويوفر برنامج الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ومكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الالكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الخدمات.

ويشهد برنامج الوطني عبر الموبايل تطوير مستمر من خلال إضافة خدمات جديدة وتحسين الخدمات القائمة، ومن أبرز ما تم إضافته للبرنامج مؤخراً خدمة إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية وتحديث بيانات الاتصال، ما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة من خلال موقعها الإلكتروني:  http://www.gfmag.com/



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر أرقاماً هاتفية مجانية لعملائه في وجهات السفر الرئيسية حول العالم

07.08.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على توفير خدماته المصرفية المتميزة لعملائه أثناء تواجدهم داخل الكويت وكذلك أثناء سفرهم إلى الخارج وذلك من خلال شبكة مصرفية واسعة الانتشار حول العالم، بالإضافة إلى توفير خدمة التواصل عبر أرقام هواتف مجانية في العديد من وجهات السفر الأكثر شهرة والتي تمكنهم من التواصل مع موظفي خدمة العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وخلال الأعياد والعطلات الرسمية.

ويوفر بنك الكويت الوطني لعملائه أرقام هواتف مجانية للتواصل خلال سفرهم إلى الخارج، وذلك لمساعدتهم والرد على استفساراتهم المصرفية وبالتالي جعل رحلاتهم أكثر أماناً وراحة. وتتوفر هذه الأرقام المجانية في تسعة من أشهر وجهات السفر على مستوى العالم، حيث يمكن لعملاء الوطني الاتصال في البنك بالمجان على مدار الساعة عند زيارة إحدى الدول التالية: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا، أسبانيا والإمارات العربية المتحدة وذلك عبر الاتصال من رقم تابع لإحدى هذه الدول.

وبهذه المناسبة قال السيد تامر علام، المدير التنفيذي للخدمة الهاتفية في بنك الكويت الوطني: "نسعى في بنك الكويت الوطني إلى التواجد بجانب عملائنا والتواصل معهم أينما كانوا حول العالم وخاصة في فترة الأعياد والعطلات الرسمية وذلك من خلال مجموعة من الخدمات المتميزة التي تلبي احتياجاتهم".

وأضاف علام: "يوفر الوطني مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية لعملائه أثناء السفر والتي تبدأ بمطار الكويت الدولي، حيث يتواجد البنك في مباني الركاب T1 وT4، والتي يتوافر بها أجهزة سحب آلي متعددة العملات إضافة إلى الخدمات المصرفية التي تلبي احتياجات العملاء في رحلاتهم ومنها التواصل مع العملاء من خلال خدمة الأرقام الهاتفية المجانية".

وقد تم تحديد أرقام الهواتف المجانية في الخارج كالتالي: الولايات المتحدة الأمريكية 1-855-577-7625 / المملكة المتحدة 08000988456 / كندا 1-855-577-7625 / فرنسا 0805080765 / ألمانيا 08001811475 / تركيا 008001139247 / إيطاليا 800792255 / اسبانيا 900839159 / الإمارات العربية المتحدة 8000320555

كما يمكن الاتصال من أي دولة في العالم على الرقم 2224-8361 965+ أو التواصل من خلال خدمة الوطني عبر WhatsApp في أي وقت على مدار الساعة على الرقم+965 1801801 ، بالإضافة إلى إمكانية القيام بالمعاملات المصرفية المتعددة عبر خدمتي الوطني عبر الانترنت والوطني عبر الموبايل.

كذلك يوفر البنك خدمات مصرفية للعملاء في المطار من خلال أجهزة السحب الآلي المتعددة العملات والتي توفر خدمة سحب الأموال بـ 6 عملات مختلفة وهي: الدينار الكويتي، الدولار الأمريكي، اليورو، الجنيه الإسترليني، الدرهم الإماراتي والريال السعودي، حيث تتواجد هذه الأجهزة في منطقتي الوصول والمغادرة وذلك لضمان توفير الخدمة للجميع.

ويتوافر لدى بنك الكويت الوطني أكبر شبكة مصرفية تشمل أكثر من 140 فرعاً موزعة في 15 دولة وتمتد عبر 4 قارات، ويتركز الانتشار الجغرافي للبنك في العديد من المراكز المالية الرئيسية حول العالم بما في ذلك: جنيف، لندن، نيويورك، باريس، شنغاهاي، سنغافورة، بالإضافة إلى تواجده الإقليمي في كل من البحرين، ومصر، والأردن، والعراق، ولبنان، والسعودية، وتركيا، والإمارات.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الفائز بجائزة الـ 125,000 دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري والفائز في السحب الربع سنوي الثاني لحملة تحويل الراتب

05.08.2019

في ظل سعيه الدائم إلى مكافأة العملاء وتقديم الأفضل لهم، عمد بنك الكويت الوطني إلى إجراء سحب الجوهرة الشهري لمبلغ 125,000 دينار كويتي وسحب تحويل الراتب وذلك مباشرةً عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. تم بدايةً سحب تحويل الراتب "وطِّن راتبك" الربع سنوي الثاني، حيث أعلن عن اسم الفائزة جمانة محمد جاسم علي والتي حصلت على راتبها لمدة سنة. أما فيما يتعلق بسحب الجوهرة الشهري فقد تم الإعلان عن اسم الفائز القاصر فهد جبر سعود الفهد والذي حصل على مبلغ 125,000 دينار كويتي، علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية والربع سنوية تتم تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.  

وقدم بنك الكويت الوطني من خلال حملة "وطِّن راتبك" لعملاء تحويل الراتب الجدد والحاليين فرصة الدخول في السحب لربح راتبهم لمدة 12 شهراً بحد أقصى لقيمة الجائزة 12,000 دينار كويتي سنوياً، مع العلم بأن فرص الفوز ما زالت متاحة أمام الجميع في السحبين المقبلين، حيث سيتم الإعلان عن فائز في كل سحب. هذا ويقدم البنك أيضاً من خلال حملة "وطِّن راتبك" فرصة للعملاء الجدد الاختيار بين الحصول على هدية نقدية تتراوح قيمتها بين 100 دينار كويتي إلى 10,000 دينار كويتي أو قرض بدون فوائد، فضلاً عن العديد من المزايا الأخرى.

أما فيما يتعلق بحساب الجوهرة، فإن بنك الكويت الوطني يقدم سحوبات أسبوعية، شهرية وربع سنوية، حيث يدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً، 125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز ستتضاعف.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

أما الفائزون في سحب الجوهرة الأسبوعي لشهر يوليو فهم: روعه عدنان جابي، أحمد راشد أحمد الدواس، نهى مرزوق عايض العتيبي وغلام أحمد قريشي.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض، المكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع عملائه.



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى رحلة لوياك إلى الصين

04.08.2019

يرعى بنك الكويت الوطني رحلة  للشباب في مؤسسة لوياك التطوعية  إلى الصين وذلك في إطار دعمه السنوي لبرامج لوياك والتزاماً من البنك بمسؤوليته الاجتماعية تجاه الشباب.

وتنطلق الرحلة يوم الاثنين 19 أغسطس وتستمر لغاية 1 سبتمبر 2019 وتشمل نحو12 متطوعاً. وتتضمن برنامجاً ثقافياً متنوعاً يشمل زيارة مدن ومواقع تراثية في الصين بهدف التبادل الثقافي وزيارات مسجلة في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي تشمل جبل كينغتشينغ الشهير وسور الصين وأقدم وأكبر مسجد في الصين في مدينة  شيان  وزيارة تماثيل محاربي "تيراكوتا" إلى جانب  التطوع في تنظيف محمية  الباندا وغيرها من النشاطات التفاعلية بهدف التعرف على الثقافة الصينية. وتأتي هذه المبادرة لتعزيز التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الشباب من حضارات مختلفة مما يساهم في إغناء تحصيلهم العلمي والمعرفي والثقافي.

ويحرص بنك الكويت الوطني على دعم الشباب من خلال رعاية مثل هذه البرامج التعليمية والتدريبية الهادفة، حيث يستفيد الشباب من اكتساب ثقافات جديدة وتطوير خبراتهم ومداركهم وآفاق طموحاتهم، كما تمنحهم التشجيع الكافي للتفكير بمستقبلهم وبناء خياراتهم الأكاديمية والعملية من خلال ما يكتشفونه من قدرات جديدة لديهم.

وهذه الرحلة الأولى  لهذا العام مع متطوعي لوياك سيليها لاحقاً رحلة  إلى كمبوديا. وتحمل  هذه الرحلات رسالة مهمة من خلال فتح المجال امام الشباب المشاركين بتعزيز ثقتهم بأنفسهم وخوض تجربة مختلفة بأبعاد جديدة، تعتمد على التبادل الثقافي والحضاري والاجتماعي.

كما سيشارك طلبة لوياك المتطوعين في حوارات ونقاشات حول عدد من المواضيع الاجتماعية وأهمية العمل التطوعي والمجتمع المدني. كما يتضمن برنامج الزيارة، عملاً تطوعياً للشباب المشاركين.

ويحرص بنك الكويت الوطني على الالتزام بمسؤولياته الاجتماعية ومواصلة رسالته الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعنى بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف الشباب بين 16 و23 عاماً من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة لهم.



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم رعايته لحملة جمعية الهلال الأحمر "تبرع لتعليمهم"

03.08.2019

التزاماً من بنك الكويت الوطني تجاه تنمية المجتمع وإيماناً منه بأن التعليم حق للجميع، قدَّم البنك رعايته للسنة الخامسة على التوالي لحملة جمعية الهلال الأحمر الكويتي لتعليم أطفال الأسر من محدودي الدخل والأسر المحتاجة من غير الكويتيين بعنوان "تبرع لتعليمهم" والتي تهدف إلى تعليم أكثر من 5000 طالب وطالبة من خلال تغطية تكاليفهم الدراسية على مدار العام الدراسي القادم 2019/2020.

وتمثل هذه الرعاية أحد جوانب المسؤولية الاجتماعية لبنك الكويت الوطني والتي تُعد الركيزة الأساسية لاستراتيجية البنك من أجل تعزيز الاستدامة وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البنك والجمعية والمستمرة على مدى سنوات.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر "إن رعاية بنك الكويت الوطني لحملة تبرع لتعليمهم للعام الخامس على التوالي تأتي في إطار مسؤولية البنك الاجتماعية تجاه قطاع التعليم الذي يُعد الاستثمار فيه أساساً لتطور وتنمية المجتمعات، حيث يضع البنك التعليم في مقدمة مسؤولياته تجاه تنمية المجتمع وذلك لإيماننا الراسخ بأنه يمثل الأساس لمستقبل واعد لوطننا الكويت".

وأشار الصقر إلى سعي بنك الكويت الوطني زيادة أعداد الطلبة المستفيدين من الحملة والتي كانت قد ساهمت في دفع الرسوم الدراسية لنحو 5000 طالب وطالبة في العام الماضي وهو الأمر الذي يساهم في تحقيق استقرار اجتماعي للأسر المحتاجة وخلق جيل متعلم وواعٍ.

وأضاف الصقر "نلتزم في بنك الكويت الوطني بدعم المبادرات الإنسانية والخيرية وتقديم يد العون لمن هم في حاجة إلى المساعدة وذلك في إطار مسؤولياتنا تجاه المجتمع والتي نهدف من خلالها إلى ترسيخ أسس التنمية المستدامة بما يتوافق مع رؤية كويت جديدة 2035".

وأكد الصقر على أن تطوير التعليم وتمكين الشباب تُعد محاور رئيسية في استراتيجية بنك الكويت الوطني من أجل تعزيز الاستدامة والتي شهدت مساهمات متنامية على مدار السنوات الثلاث الماضية وأثمرت عن إدراج البنك في مؤشر FTSE4Good الرائد عالمياً في ذلك المجال.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الدكتور/ هلال الساير "سعداء بشراكتنا الاستراتيجية مع بنك الكويت الوطني ومساهماته في هذا المشروع الإنساني الذي يُعنى بتوفير الدعم اللازم لأطفال الأسر الأكثر احتياجاً".

وأضاف الساير "تمثل حملة تبرع لتعليمهم مشروع تنموي بامتياز حيث يوفر التعليم لأبناء الأسر المحتاجة في الكويت وهو ما يسهم في خفض مستويات الأمية وتأهيل أبناء تلك الأسر لسوق العمل بما يجعلهم قادرين على إعانة عائلاتهم في المستقبل الأمر الذي يساعد في القضاء على الفقر ومحو أضراره السلبية على المجتمع".

ويمثل مشروع "تبرع لتعليمهم" استكمال لمساهمات جمعية الهلال الأحمر الكويتية التعليمية التي أطلقتها بالشراكة مع بنك الكويت الوطني منذ العام 2015، وقد سدد المشروع التكاليف الدراسية لعدد 500 طالب وطالبة في السنة الأولى، ولعدد 2565 طالب وطالبة في السنة الثانية، ولعدد 4275 طالبة وطالب في السنة الثالثة ولعدد 5000 طالب وطالبة في السنة الرابعة.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه القيادي بين المؤسسات المصرفية والقطاع الخاص على صعيد المسؤولية الاجتماعية وذلك من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها وفي مقدمتها جمعية الهلال الأحمر الكويتي لما لديها من بصمات إنسانية واضحة على الصعيدين المحلي والعالمي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق "الخدمات المصرفية للعائلة"

31.07.2019

من منا لا يسعى إلى تقديم الأفضل لعائلته وتوفير كل ما يحتاجون إليه، وفي ظل حرص بنك الكويت الوطني على تلبية جميع الاحتياجات المصرفية لعملائه، عمد البنك ولأول مرة في الشرق الأوسط إلى إطلاق "الخدمات المصرفية للعائلة".

وتوفر هذه الخدمة لعملاء الخدمات المصرفية الممتازة: باقة الخدمات المصرفية المميزة وباقة الذهبي، إمكانية مشاركة عائلاتهم التجربة المصرفية الثرية التي يتمتعون بها، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة الحصول على المنتجات، المزايا والخدمات الحصرية، إلى جانب مجموعة من الحلول المتميزة التي تم تصميمها لتلبية احتياجاتهم المصرفية المتنوعة.

وبهذه المناسبة أعلنت آمال الدويسان، مدير أول في إدارة مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "نحرص في بنك الكويت الوطني على مواكبة احتياجات العملاء والتأكد من حصولهم على أفضل الخدمات المصرفية، ولهذا قمنا بتوفير الخدمات المصرفية للعائلة والتي تقدم لأفراد العائلة المزايا الاستثنائية، حيث يمكن لكافة أفراد العائلة من الأبوين والأولاد التمتع بهذه الخدمة".

وأضافت الدويسان قائلة:"نَعِد العملاء بمواصلة ابتكار خدمات مصرفية متميزة تتماشى مع أسلوب حياتهم بما يساهم في إثراء التجربة المصرفية التي نقدمها لهم".

وأكدت بأن الخدمات المصرفية الجديدة تمنح كافة أفراد العائلة فرصة التمتع بتجربة مصرفية عالمية من خلال الخدمات المميزة التي يقدمها الوطني لعملائه في ظل امتلاك البنك أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة تغطي أربع قارات حول العالم، وتنتشر في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط والصين وسنغافورة.

ويقدم بنك الكويت الوطني مجموعة من الخدمات المصرفية الاستثنائية للعائلة ومنها:

  • معايير أسهل لأفراد العائلة للاستفادة من باقات الخدمات المصرفية الممتازة

  • بطاقات الخدمات المصرفية الممتازة الائتمانية مجاناً للسنة الأولى لأفراد العائلة

  • دخول مجاني إلى قاعات الانتظار للعائلة التي لديها بطاقة Visa Signature الوطني الائتمانية

  • رسوم مخفضة على منتجات وخدمات محددة مثل بطاقات الوطني الائتمانية، بطاقات الوطني مسبقة الدفع وبطاقات الوطني متعددة العملات، فضلاً عن صناديق الأمانات من الوطني وغيرها

  • خدمة المساعدة الشخصية (الكونسيرج) لتلبية أسلوب ونمط حياة العائلة المميز

هذا ويحرص بنك الكويت الوطني على توفير خدماته المصرفية لعملائه في كافة أنحاء العالم. حيث يتوافر لدى بنك الكويت الوطني أكبر شبكة مصرفية تمتد عبر 4 قارات، ويشمل التواجد العالمي للبنك العديد من المراكز المالية العالمية بما في ذلك: جنيف، لندن، نيويورك، باريس، شنغهاي، سنغافورة، بالإضافة إلى تواجده الإقليمي في كل من البحرين، مصر، الأردن، العراق، لبنان، السعودية، تركيا والإمارات.

وبإمكان العملاء الاستفسار عن كيفية التقدم للحصول على الخدمات المصرفية للعائلة من خلال زيارة أقرب فرع، أو من خلال الاتصال بخدمة  التواصل مع الوطني 1801801، أو عن طريق الموقع الإلكتروني nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يوقع اتفاقية شراكة مع Careem

28.07.2019

إنطلاقاً من حرصه الدائم على توفير أفضل وأحدث خدمات وتسهيلات الدفع لعملائه، قام بنك الكويت الوطني بتوقيع اتفاقية شراكة مع شركة Careem الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية، ويوفر الوطني من خلال تلك الشراكة طريقة سهلة وآمنة لتحصيل المدفوعات عبر تطبيق Careem الإلكتروني والتي تمكن المستخدمين من الحجز والدفع إلكترونياً بطريقة أكثر سرعة.

وتعد Careem المنصة التكنولوجية الرائدة على مستوى المنطقة والتي تمارس أعمالها في الكويت منذ العام 2017، ولقد توسعت Careem الرائدة في مجال النقل التشاركي في تقديم خدماتها بالمنطقة في كل من مصر والسعودية حيث تتواجد Careem في 100 مدينة تنتشر في 14 دولة بمنطقة الشرق الأوسط. وقد استحوذت UBER على الشركة في صفقة قياسية بلغت قيمتها 3 مليارات دولار.

وتعقيباً على الشراكة الجديدة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان " يُسعدنا الإعلان عن التعاون مع شركة Careem والذي يأتي في إطار حرصنا الدائم على توفير أفضل حلول الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت مع مراعاة أعلى معايير الأمان بهدف تشجيع المعاملات غير النقدية وزيادة الاعتماد عليها".

وأكد العثمان على أن بنك الكويت الوطني يبقى الخيار الرئيسي للشركات العالمية الكبرى للتعاون في تقديم أو تطوير خدماتها في الأسواق التي يعمل بها البنك وخاصة السوق الكويتي وهو ما يؤكد على تميز الخدمات والمنتجات المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه إضافة إلى ما يتمتع به الوطني من ميزة تنافسية على المستوى المحلي إلى جانب الانتشار الجغرافي لعملياته الدولية.

وأضاف العثمان " نعد عملاء بنك الكويت الوطني بالمزيد من الشراكات مع شركات كبرى موثوق بها بهدف حصولهم على تجربة مصرفية متميزة تتضمن توفير أسهل وأسرع الحلول والتقنيات لإتمام مدفوعاتهم".

وأشار العثمان إلى أن هذا التعاون سيوفر لعملاء بنك الكويت الوطني ومستخدمي Careem وسيلة سهلة ومريحة للدفع في إطار سعي الوطني إلى تقديم الحلول المصرفية المتكاملة والمتطورة للعملاء والشركات وذلك لتسهيل أعمالهم وحياتهم اليومية.

ومن جانبه قال المدير العام لمنطقة الخليج العربي في Careem السيد/ خالد نسيبة "ستوفر شراكتنا مع بنك الكويت الوطني طريقة تحصيل مدفوعات سهلة وآمنة من خلال البنك، ونحن سعداء بالشراكة مع مؤسسة مصرفية رائدة مثل بنك الكويت الوطني كما نتطلع إلى المزيد من التعاون في المستقبل".

ويسعى بنك الكويت الوطني دائماً إلى توسيع باقة المنتجات والخدمات وتوفير حلول دفع سهلة وآمنة، تتماشى مع جميع احتياجات العملاء ومتطلباتهم المصرفية.

ويحرص بنك الكويت الوطني على توفير أحدث التقنيات والخدمات التكنولوجية الآمنة لعملائه، ومن هذا المنطلق يسعى البنك باستمرار إلى تحديث برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث أطلق البنك خلال الفترة الماضية العديد من التحديات والخدمات الجديدة للبرنامج والتي تهدف جميعها إلى توفير الخدمات المصرفية بطريقة سهلة وآمنة للعملاء لإدارة حساباتهم والقيام بالعديد من المعاملات المصرفية بكل سرعة وسهولة.

ويطلق بنك الكويت الوطني بشكل مستمر العديد من التحديثات لخدمة الوطني عبر الموبايل بما يضمن توفير أحدث خدمات الدفع الإلكتروني وحصول العملاء على تجربة مصرفية تلبي كافة احتياجاتهم ويأتي في مقدمة تلك التحديثات خدمة الوطني لتعقب التحويل والتي تمكّن العملاء من تعقب معاملة تحويل الأموال في أي وقت ومن أي مكان من خلال خطوات بسيطة، وذلك بمجرد تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار سجل كشف الحساب والاطلاع على حالة الحوالة المالية.

كذلك أطلق البنك خدمة الاستقطاع الشهري من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث بات بإمكان العملاء القيام بتحويلات متكررة إلكترونياً عن طريق إنشاء استقطاعات شهرية مع إمكانية تعديلها أو حذفها بخطوات بسيطة.

ويقدم الوطني أيضاً خدمة المدفوعات الإلكترونية e-Payments، للدفع والتسوق من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل شركات الاتصال، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه، كذلك أطلق البنك من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل خدمة NBK Quick Pay والتي توفر طريقة فورية لتحويل الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية.



الكويت: فوتسي راسل تدرج بنك الكويت الوطني ضمن مؤشرها FTSE4Good

28.07.2019

أعلنت مؤسسة فوتسي راسل عن إدراج بنك الكويت الوطني ضمن مؤشرها FTSE4Good الرائد عالمياً في مجال الاستدامة وذلك بعد المراجعة التي تمت في يونيو الماضي، وبذلك يكون الوطني البنك الوحيد بين البنوك الكويتية الذي ينضم لهذا المؤشر.

ويُعد FTSE4Good من المؤشرات الرائدة على مستوى العالم والتي تم تصميمها لقياس التقدم الذي تحرزه المؤسسات في مساهماتها تجاه البيئة والتنمية المجتمعية والحوكمة والذي يعتمد عليه المستثمرين في التعرف على قائمة الشركات والبنوك التي تلتزم بتطبيق المعايير العالمية للاستدامة.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر الساير "نجحنا على مدار السنوات الثلاثة الماضية في تحقيق قفزات كبيرة في تطبيق معايير الاستدامة وذلك ضمن استراتيجية استباقية ورائدة تهدف إلى تطبيق كافة المعايير العالمية المتعلقة بالاستدامة من أجل ترسيخ مكانتنا الرائدة إقليمياً في مجالات البيئة والتنمية المجتمعية والحوكمة".

وأشار الساير إلى أن انضمام بنك الكويت الوطني إلى مؤشر FTSE4Good يمثل تتويج للجهود الكبيرة التي تم تقديمها بكافة مجالات الاستدامة على مدار السنوات الماضية.

وأضاف الساير"نفخر بإسهامنا الواضح في ترسيخ أسس التنمية المستدامة تماشياً مع رؤية كويت جديدة 2035 والذي يتماشى مع ريادتنا في المساهمات البيئية والاجتماعية الرئيسية في الكويت والتي نهدف من خلالها إلى تقديم نموذج وطني لممارسات الاستدامة والذي يركز على مدى التزام البنك بكافة أطر الاستدامة التنظيمية والصناعية محلياً وعالمياً".

ويتمتع بنك الكويت الوطني بسجل حافل ودور رائد في مجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة حيث بلغت تبرعات البنك على مدار العشرين عاماً الماضية قرابة 200 مليون دينار كويتي، حيث تضمنت مساهمات متنوعة بكافة نواحي التنمية المجتمعية في الكويت والتي يُعد أبرزها مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال.

وخلال الأعوام الثلاثة الأخيرة تعهد بنك الكويت الوطني بتوسيع نطاق مساهماته الاجتماعية لتصبح التزاماً شاملاً تجاه تطبيق كافة معايير الاستدامة العالمية بالإضافة إلى إصدار تقرير شامل عن كافة نشاطات البنك في مجال الاستدامة للأعوام 2016 و2017 و2018.

ولقد نجح بنك الكويت الوطني خلال العام الماضي فقط في خفض استهلاكه للكهرباء بنسبة 5.9% وكذلك المياه بنسبة 22% إضافة إلى خفض الانبعاثات الدفيئة بنسبة 6.8% والنجاح في إعادة تدوير 92.3 طن من الورق، ويتزامن ذلك مع الاقتراب من الانتهاء من المقر الجديد للبنك والذي يتوافق مع معايير LEED الذهبية الرائدة في تصميمات الطاقة والبيئة للمباني الحديثة.

وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية نجح بنك الكويت الوطني في تنفيذ التزاماته تجاه عملائه حيث ارتفع مستوى رضا العملاء إلى 96% في العام 2018 بزيادة 3 % عن العام 2017.

كذلك يركز بنك الكويت الوطني على تطوير موظفيه حيث وصلت ساعات التدريب خلال العام الماضي 80302 ساعة إضافة إلى تمثيل المرأة 45% من فريق العمل في البنك.

ويقوم بنك الكويت الوطني بدور كبير في تعزيز التنمية المستدامة في الكويت حيث يمثل الشريك التمويلي للحكومة الكويتية في تنفيذ مشروعات تنموية وبيئية وفي مقدمتها مشروع الوقود البيئي ومشاريع الطاقة الشمسية ومصنع كبد لمعالجة النفايات الصلبة ومشروع معالجة مياه الصرف الصحي، هذا بالإضافة إلى تمويل مشروعات الإسكان وتحلية المياه وبناء المستشفيات.

وتعتمد استراتيجية بنك الكويت الوطني لتحقيق الاستدامة على ستة ركائز وهي :

- خدمة العملاء

- الاهتمام بالبيئة

- المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة

- احترام وتطوير الموظفين

- المسؤولية الاجتماعية

- الريادة في مجال الحوكمة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم خبرته لمتدربي برنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية

25.07.2019

شارك بنك الكويت الوطني ممثلاً ببدور العدساني من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومشاري العبدالجليل من مجموعة الخدمات المصرفية للأعمال بتقديم التدريب للمتدربين في برنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية بهدف تقديم الخبرة والمشورة اللازمة للمشاريع المتنافسة.  

وتأتي هذه المشاركة ضمن الرعاية البلاتينية التي يقدمها الوطني لبرنامج "كن" لريادة الأعمال الاجتماعية وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية للبنك مع مؤسسة لوياك التطوعية. وتنظم لوياك هذا البرنامج  للعام الثالث على التوالي بالتعاون مع جامعة "بابسون" بهدف دعم الطلاب من خلال تحفيزهم على القيادة والابتكار بمشاريع تخدم تقدم المجتمع.

ويشهد البرنامج مشاركة واسعة من الطالبات والطلبة والذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً. والذي يتخلله جلسات تدريب ونقاشات ومحاضرات ورحلات ميدانية وورش عمل مختلفة تهدف إلى نشأة وتعزيز برامج اجتماعية رائدة في الكويت.

وتتمثل مشاركة بنك الكويت الوطني في هذا البرنامج من خلال تقديم رعايته للبرنامج وكمشاركة في اللجنة التحكيمية والتوجيهية للمتدربين، حيث يقدم المشورة والتدريب للمشاركين إلى جانب دوره في اختيار المشاريع والمبادرات الفائزة.

ويحرص الوطني على توفير الدعم للشباب واتاحة الفرصة لهم بما يدعم ثقتهم في أفكارهم وبلورتها إلى مشاريع مفيدة للمجتمع. ويلتقي  هذا البرنامج مع توجه البنك الهادف إلى دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم ليرتقوا بمعرفتهم ويوسعوا آفاق مداركهم، وذلك من خلال دعم مشاريعهم الهادفة إلى خدمة وتطوير مجتمعاتهم وإيجاد الحلول لعديد من البرامج البيئية والصحية والتعليمية وغيرها من الشؤون المجتمعية وتقديم البرامج التدريبية التي يوفرها بنك الكويت الوطني التي تستثمر بالكفاءات وتمنحهم الفرص التي يستحقونها للانطلاق نحو آفاق أوسع.

ويستمر البرنامج حتى 7 أغسطس 2019، حيث يستفيد الطلبة من دورات تدريبية على أيدي مشرفين ومدربين محترفين من ذوي خبرة في برامج الريادة المجتمعية، كما سيشاركون في عدد من الحلقات النقاشية مع المختصين، والزيارات ميدانية، والنشاطات التفاعلية التي تحاكي عقول الشباب وتطلق العنان لإبداعهم. وسيختتم البرنامج بمسابقة لتقييم مشاريع الطلبة، وعرضها على لجنة التحكيم لاختيار أفضل ثلاثة مشاريع ضمن معايير الجودة والتميز والابتكار.



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم لعملائه حاملي البطاقات الائتمانية أو مسبقة الدفع خصومات رائعة تصل إلى 40%

21.07.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بشكل مستمر من خلال تقديم العروض التي يتم تصميمها بما يتوافق مع احتياجاتهم المتنوعة، حيث يقدم البنك عروضاً حصرية لموسم الصيف والتي تتضمن خصومات كبيرة تصل إلى 40% عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة.

وتشمل أبرز العروض التي يقدمها البنك لعملائه الحصول على خصم لغاية 10% من قيمة الحجوزات على الخطوط الجوية الكويتية وعلى جميع الدرجات والوجهات، وذلك عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع من خلال الحجز عبر الرابط المخصص لذلك https://www.kuwaitairways.com/ar/nbk.

وكذلك يمكن للعملاء استرجاع لغاية 5% عند حجز الفنادق باستخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة من خلال موقع Booking.com عبر الرابط المخصص لذلك www.booking.com/nbkcards.

كما يحصل عملاء بنك الكويت الوطني من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة على خصم مميز عند حجز السيارات من خلال تطبيق Careem والذي يصل إلى 40% على خدمة التوصيل (3 مرات شهرياً)، متوفر لمدة 30 يوماً وذلك لمن يستخدم تطبيق Careem لأول مرة من خلال الرمز الترويجي NBKNEW في كل من الكويت، والبحرين، وعمان. فيما يحصل المستخدمون المسجلون في تطبيق Careem على خصم 25 % على خدمة التوصيل (4 مرات شهرياً) من خلال استخدام الرمز الترويجيNBK  في كل من الكويت والبحرين وعمان والرمز الترويجي NBKGCC في قطر والإمارات.

وتتضمن العروض أيضاً الحصول على خصم يصل إلى 11% على الفنادق عند الحجز من خلال موقع Hotels.com والتي تشمل مجموعة مختارة من الفنادق عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة للحجز، مع استخدام الرمز الترويجي NBKHOTELS  من خلال الرابط المخصص لذلك https://ar.hotels.com/page/nbk-discount/?rffrid=mdp.hcom.m2.884

ولمساعدة العملاء أكثر خلال موسم السفر، تشمل العروض الحصول على خصم لغاية 10 % على حجز رحلات السفر والفنادق عند استخدام بطاقات الوطني المؤهلة للحجز عبر تطبيق ClearTrip ومن خلال الرابط kw.cleartrip.com باستخدام الرمز الترويجي CTNBK

وبهذه المناسبة أعلنت ريم بورنان من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة:" نسعى دائماً إلى مكافأة عملائنا وتقديم العروض المميزة لهم على مدار العام ومنها الخصومات الحصرية لعروض موسم الصيف والذي حرصنا على أن تتضمن العديد من الجهات، بما يضمن توفير مجموعة من العروض المتنوعة الخاصة بشركات الطيران والفنادق وبما يسهم في تلبية احتياجات العملاء خلال موسم السفر".

وأضافت بورنان قائلة:" نعد العملاء بالمزيد من العروض المميزة خلال الفترة المقبلة والتي تتماشى مع اهتماماتهم في ظل حرص الوطني على تصميم العروض التي تتوافق مع تطلعاتهم واحتياجاتهم المصرفية".

وأكدت على أن بطاقات الوطني الائتمانية ومسبقة الدفع توفر مزايا متعددة لحامليها، إضافة إلى العروض التي يتم تقديمها على مدار العام ما يجعلها توفر لهم أسلوب حياة فريد، بما تمنحه لحاملها من مزايا متنوعة وحصرية وخصوصاً خلال السفر والإجازات.

وأشارت إلى أن تقديم تلك العروض والخصومات الكبيرة تتزامن مع الحرص على ضمان أعلى مستويات الأمان والحماية وسرية البيانات والتي تتميز بها بطاقات الوطني الائتمانية.

هذا ويقدم بنك الكويت الوطني مجموعة متنوعة وواسعة من المنتجات والخدمات المصرفية التي تتناسب مع أنماط حياة العملاء، إذ بإمكانهم الاختيار من بين بطاقات الوطني الائتمانية المصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتهم المختلفة والتي توفر لهم العديد من المزايا والمكافآت ومنها برنامج مكافآت الوطني وبرنامج مايلز الوطني، فضلاً عن الاستفادة من الخصومات وخدمات المساعدة الشخصية (الكونسيرج) والخدمات العالمية المتنوعة وغيرها الكثير.وللتعرف على مزيد من التفاصيل حول البطاقات الوطني الائتمانية، يمكن زيارة موقع البنك nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يفتتح الدورة الثانية من برنامج التدريب الصيفي 2019

18.07.2019

أطلق بنك الكويت الوطني الدورة الثانية من برنامج التدريب الصيفي لعام 2019 المخصص لطلبة المدارس والكليات الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و21 عاماً. ويواصل البنك تنظيم هذا البرنامج في إطار مسؤوليته الاجتماعية وحرصه على دعم الشباب من خلال منحهم فرصة صقل مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

وافتتحت مديرة إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني غدير العوضي فعاليات الدورة الثانية التي ستشهد تدريب 34 طالباً وطالبة.

ويذكر أن شركة أمنية لإدارة المشاريع تشارك في هذا البرنامج عن طريق تقديم حاويات لجمع مخلفات البلاستيك بهدف توعية الطلاب حول أهمية عملية إعادة التدوير من اجل بيئة نظيفة.

ويهدف البرنامج إلى المساهمة في تشجيع الطلبة خلال فترة أجازتهم الصيفية على التدريب والانخراط في تجربة العمل المصرفي، كما أنه يأتي في إطار التزام  بنك الكويت الوطني تجاه الشباب ودعمهم في مسيرتهم للقيام بدور فاعل في المستقبل.

كما أن البرنامج لا يقتصر على تقديم دورات تدريبية فحسب، بل يتخلل ختام الدورات التدريبية رحلات ميدانية للطلبة ستشمل هذا العام عددا من المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية التي لديها بصمة في مجالاها، ليستفيد الطلبة من تجربتها والتعرف أكثر على طبيعة عملها وتنظيمها.

ويتضمن برنامج التدريب الصيفي جملة من مواد التدريب والدراسة لطلبة المدارس والكليات والتي تشمل أساليب عمل الفريق وطرق التفكير الإبداعي وسبل التعبير الذاتي الأمثل وأساليب التعامل مع العملاء إضافة إلى مفهوم جودة الخدمة وتأهيل وتمكين الطلبة من خلال ما يوفره البرنامج من المواد التدريبية والأكاديمية المتطورة والحديثة. ويتخلل هذه الدورات جولات ميدانية للمشاركين لإتاحة المجال أمامهم للاطلاع عن كثب على عمل إدارات وفروع البنك.

وينقسم البرنامج إلى أربع دورات تدريبية مدة كل واحدة منها اسبوعين وتشتمل على حلقات تدريب نظرية وميدانية بواقع 5 ساعات يومياً. ومن المقرر أن تبدأ الدورة الثالثة في 29 يوليو والرابعة والأخيرة في 12 أغسطس وذلك بحسب البرنامج المقرر لهذا العام.



الكويت: بنك الكويت الوطني يستعين بطائرة Drone لتقديم خدمة مصرفية أسرع وأكثر سهولة للعملاء

14.07.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على مواكبة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا المصرفية، فضلاً عن تحديث وتطوير كافة الخدمات المصرفية بشكل مستمر، وذلك للتقديم للعملاء خدمة سريعة وسهلة تراعي في الوقت ذاته أعلى معايير الجودة والأمان.

وبعد إطلاقه العديد من الخدمات المصرفية المتطورة في الفترة الأخيرة والتي نالت استحسان العملاء، قرر البنك الاستثمار في تقنية جديدة، الا وهي طائرة الـ Drone، حيث ان البنك في المرحلة التجريبية لهذه التقنية لضمان جودتها وفاعليتها ومراعاتها لأعلى معايير الأمان، على ان يتم الإعلان رسمياً عن إطلاقها في وقت لاحق وبعد الحصول على الموافقات الضرورية.

وبعد الانتهاء من المرحلة التجريبية سوف يتم استخدام طائرة الـ Drone في البداية كوسيلة نقل بين الفروع، وليتم في فترة لاحقة توسيع إطار استخداماتها. وسوف يحرص فريق العمل المشرف على هذه التقنية بأن تراعي أعلى معايير الأمان، فقد تم أخذ جميع تدابير الحيطة والحذر بعين الاعتبار.

وحول الاستعانة بهذه التقنية الجديدة أعلن أحمد الرضوان من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً:" نحرص دوماً على تبني آخر التقنيات المصرفية، مع الالتزام بأعلى معايير الأمان والحفاظ على سرية المعلومات، لذا فاننا قررنا الاستعانة بطائرة الـ Drone لتصبح وسيلة نقل بين الفروع وتتولى في وقت لاحق مهام متعددة، مع العلم اننا ما زلنا حالياً في المرحلة التجريبية لهذه التقنية".

وتابع الرضوان قائلاً:" تشهد الخدمات المصرفية تطوراً ملحوظاً عالمياً وبنك الكويت الوطني يسعى دوماً إلى مواكبة هذه التطورات، حيث يعتبر البنك رائداً في المنطقة بإطلاق العديد من الخدمات المصرفية التقنية، بما يتماشى مع تطلعات العملاء".

وأضاف الرضوان قائلاً بأن الهدف الأساسي من استخدام طائرة الـ Drone كوسيلة نقل هو توفير أعلى معايير السرعة والسهولة في إنجاز المعاملات. وأكد أيضاً حرص البنك على استخدام الطائرة في الأماكن المسموح لها بذلك وبعد موافقة الجهات الرسمية، وذلك تماشياً مع الأمن والخصوصية.

هذا ويعتبر بنك الكويت الوطني أول بنك في منطقة الشرق الأوسط يستخدم هذه التقنية الجديدة والمميزة. علماً أن البنك كان قد أطلق في الفترة الماضية العديد من الخدمات الجديدة مثل خدمة NBK SelfiePay، والتي تمكّن العملاء من المصادقة على معاملاتهم عبر الإنترنت وذلك من خلال تسجيل بيانات القياسات الحيوية الخاصة بهم، أي استخدام تقنية التعرف على ملامح الوجه أو بصمة الإصبع. فضلاً عن خدمة الوطني للدفع السريع والتي توفر طريقة فورية لتحويل الأموال أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت كان وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية. إضافة إلى خدمة المدفوعات الإلكترونية، حيث بات بإمكان العملاء الدفع من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل شركات الاتصالات ووسائل الترفيه. 

إلى جانب ذلك، عمد البنك إلى تحديث أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي، إذ بات بإمكان عملاء الوطني الحصول على خدمات متنوعة ومنها: السحب النقدي من دون الحاجة إلى بطاقة السحب الآلي وذلك من خلال استخدام البطاقة المدنية أو رقم  الهاتف النقال، فضلاً عن سحب وإيداع الأموال بلمسة واحدة ومن دون الحاجة إلى إدخال البطاقة في الجهاز من خلال بطاقة NBK Tap & Pay للسحب الآلي أو أي بطاقة سحب آلي مدعّمة بتقنية التواصل قريب المدى.

ويسعى بنك الكويت الوطني دوماً إلى  توفير خدماته المصرفية الإلكترونية لعملائه على مدار الساعة، ومع العمل على إطلاق هذه التقنية الجديدة يبقى البنك رائداً في إطلاق الخدمات التقنية المتطورة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في اللقاء التنويري السنوي للطلبة المقبولين بخطة البعثات إلى الولايات المتحدة

14.07.2019

يسعى بنك الكويت الوطني إلى تقديم كافة أوجه الدعم للشباب، وذلك إيماناً منه بالدور الحيوي الذي يقومون به من أجل صنع مستقبل أفضل، وفي هذا الإطار شارك البنك في اللقاء التنويري السنوي الخاص بالطلبة المقبولين في خطة البعثات إلى الولايات المتحدة الأمريكية والذي ينظمه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة تحت رعاية وزير التربية والتعليم العالي د. حامد العازمي.

وشهد اللقاء تفاعلاً كبيراً من الطلبة حيث تعرفوا على أبرز الخدمات المصرفية التي سيحتاجون إليها وأحدث تقنيات التحويلات المالية ونظم الدفع التي تلائم أنماط حياتهم، وقد أبدوا سعادتهم بالمناقشات التي أجابت على العديد من التساؤلات الخاصة بالإقامة، والمعيشة المناسبة، وأبرز القوانين التي تمس حياتهم اليومية، وكذلك بعض القضايا الخاصة بنظم التدريس والمهارات المتخصصة التي من المتوقع أن يكتسبوها.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان "نتفوق في تقديم الدعم المناسب للطلبة الكويتيين بالخارج وشريحة الشباب بشكل عام وذلك بفضل حرصنا على التواصل مع كافة شرائح المجتمع وتقديم خدمات ومنتجات مصرفية تتماشى مع مختلف أنماط حياتهم واحتياجاتهم المتطورة باستمرار".

وأكد العثمان على أن الوطني يُعد البنك الكويتي الوحيد المتواجد في الولايات المتحدة من خلال فرع نيويورك، بالإضافة إلى ما يتفرد به من امتلاك أوسع شبكة فروع خارجية ومكاتب تمثيل وشركات تابعة متواجدة في أهم عواصم المال والأعمال حول العالم.

وأضاف العثمان "لقد استمعنا إلى اهتمامات الشباب والتحديات التي قد تواجههم والخدمات التي يمكن أن يوفرها لهم البنك لتسهيل حياتهم في الخارج وأكدنا لهم أن الوطني دائماً ما يضع أهداف الشباب الكويتي وتطلعاتهم المصرفية في أولوية اهتماماته".

ويقدم بنك الكويت الوطني للطلبة الكويتيين في الولايات المتحدة مجموعة كبيرة من المزايا تشمل الاتصال المجاني للعملاء بالإضافة إلى مزايا أخرى توفرها بطاقات الوطني مسبقة الدفع وكذلك توفير خدمة إعادة تعبئة البطاقات مسبقة الدفع بالدولار الأميركي لعائلات الطلاب.

ويوفر بنك الكويت الوطني لعملائه أرقام هواتف مجانية للتواصل من خارج الكويت، وذلك لمساعدتهم والرد على استفساراتهم المصرفية. وتتوفر هذه الأرقام المجانية على مدار الساعة في ثماني من أكثر وجهات السفر على مستوى العالم، حيث بإمكان عملاء بنك الكويت الوطني الاتصال في البنك بالمجان على مدار الساعة عند التواجد في إحدى الدول التالية: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا، اسبانيا والإمارات العربية المتحدة وذلك عبر الاتصال من رقم تابع لإحدى هذه الدول.

وقد حدد الوطني الرقم 1-885-577-7625 للاتصال مجاناً من الولايات المتحدة أو التواصل من خلال خدمة الوطني عبر WhatsApp في أي وقت على مدار الساعة على الرقم+965 1801801 ، هذا بالإضافة إلى إمكانية القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة عبر خدمتي الوطني عبر الانترنت والوطني عبر الموبايل.

ويحرص بنك الكويت الوطني على توفير خدماته المصرفية لعملائه في كافة أنحاء العالم. حيث يتوافر لدى بنك الكويت الوطني أكبر شبكة مصرفية تمتد عبر 4 قارات، ويمتد التواجد العالمي للبنك في العديد من المراكز المالية العالمية بما في ذلك: جنيف، ولندن، ونيويورك، وباريس، وشنغاهاي، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجده الإقليمي في كل من البحرين، ومصر، والأردن، والعراق، ولبنان، والسعودية، وتركيا، والإمارات.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 209.1 مليون دينار كويتي في النصف الأول من العام 2019

09.07.2019

أعلن بنك الكويت الوطني نتائجه المالية عن الستة أشهر الأولى من العام 2019 المنتهية في 30 يونيو 2019، حيث سجل البنك أرباحاً صافية بقيمة 209.1 مليون دينار كويتي (689.7 مليون دولار أميركي) خلال تلك الفترة، بنمو بلغت نسبته 12.5% مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2018، في حين ارتفعت الموجودات الإجمالية بنسبة 3.4% لتبلغ 27.9 مليار دينار كويتي (91.9 مليار دولار أمريكي) بنهاية الفترة.

وفي إطار تعقيبه على النتائج المالية لبنك الكويت الوطني عن فترة الستة أشهر الأولى من العام 2019، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير: "نجح بنك الكويت الوطني في تسجيل نتائج مالية قوية في النصف الأول من العام 2019 فيما يمثل ثمره جهود التركيز المستمر على تنفيذ استراتيجيتنا والسعي إلى إيجاد طرق نمو جديدة ومبتكرة عبر قطاعات الأعمال المختلفة.

وأضاف الساير: "واصلنا ترسيخ عملياتنا المحلية والدولية وتكللت تلك المساعي بتحقيق نتائج إيجابية على صعيد قطاعات التجزئة والشركات والاستثمار، هذا إلى جانب النمو الذي يحققه ذراعنا المصرفي الإسلامي بنك بوبيان. وفي ظل نمو صافي الإيرادات التشغيلية بنسبة 2.2% على أساس سنوي، وارتفاع صافي الأرباح بنسبة 12.5%، أصبحنا في وضع قوي يمهد لتحقيق أداء متميز في النصف الثاني من العام". 

وأكد الساير أنه وعلى الرغم من بعض التحديات التي تعرضت لها البيئة التشغيلية في الكويت على خلفية الضغوط المالية، إلا أن التوقعات تؤكد استقرار التصنيفات السيادية نتيجة الالتزام الحكومي المستمر تجاه رؤية كويت جديدة 2035 والذي يؤدي بدوره إلى تعزيز مسار النمو الاقتصادي.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر: "يسعدنا الإعلان عن تسجيل نتائج مالية قوية في النصف الأول من العام 2019 بما يؤكد الدور الهام لاستراتيجية تنويع العمليات التشغيلية والتحول الرقمي للخدمات في دعم أهداف البنك الرامية إلى الحد من المخاطر ومواجهة التحديات. كما يبرهن الأداء القوي على مستوى كافة قطاعات الأعمال قدرتنا على تحقيق المزيد من النمو خلال العام 2019، خاصة في ظل تسريع خطى إطلاق خارطة الطريق الرقمية المصممة خصيصاً لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية واستحداث طرق مبتكرة لتدفق الإيرادات".

وأوضح الصقر أنه في العام 2019، ستواصل إدارة البنك التركيز على أهم الأولويات وفي مقدمتها ما يتم تقديمه من قيمة مضافة للمساهمين، وترسيخ النمو عبر قطاعات الأعمال المختلفة بما في ذلك العمليات الدولية، والتي ساهمت بنسبة 26% من صافي أرباح المجموعة في النصف الأول من العام الحالي، والحفاظ على مكانة المجموعة الريادية على مستوى الكويت.

وأكد الصقر مجدداً حرص المجموعة على تأكيد التزامها بتمويل مشاريع التنمية المحلية الكبرى لدعم رؤية "كويت جديدة 2035" والمساهمة بشكل مباشر في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وبين الصقر أهمية انضمام الكويت لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة، اعتباراً من العام 2020، والتي ستساهم في تحفيز الاقتصاد من خلال جذب حوالي 2.8 مليار دولار من التدفقات الاستثمارية الخاملة وما يقدر بنحو 7 مليارات دولار من التدفقات النشطة، وهو الأمر الذي من شأنه دعم المعنويات الإيجابية لدى المستثمرين تجاه سوق الأسهم المحلية بالإضافة إلى تنويع الاستثمار الأجنبي المباشر في الاقتصاد الكويتي.

يتمتع بنك الكويت الوطني بمكانة مميزة كأحد أفضل البنوك استقراراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل احتفاظه المستمر بأعلى التصنيفات الائتمانية وحفاظه على موقعه بين أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم وفقاً لقائمة جلوبال فاينانس.



الكويت: بنك الكويت الوطني يمنح عملاء الشباب فرصة للفوز برحلة إلى لندن لحضور نهائي FIFA eWorld Cup

04.07.2019

في إطار مواصلة بنك الكويت الوطني تقديم أفضل العروض والمميزات الحصرية للعملاء، قام البنك مؤخراً بإطلاق حملته الترويجية الجديدة لمكافأة عملاء باقة الشباب والفوز بواحدة من أربع رحلات لحضور نهائي FIFA eWorld Cup 2019™ في لندن بالتعاون مع Visa. وسوف يتمكن كل فائز من اصطحاب شخص من اختياره في هذه الرحلة المميزة.

يأتي هذا العرض الجديد في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع ما بين شركة Visa العالمية وبنك الكويت الوطني وهو البنك الوحيد على مستوى منطقة شرق ووسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا الذي انفرد بإطلاق حملة ترويجية لدعم FIFA eWorld Cup 2019 في لندن برعاية Visa.

وفي سياق تعليقه على إطلاق هذه الحملة الجديدة، أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان قائلاً:"يسعدنا تقديم هذه الحملة الحصرية الجديدة لحضور فعاليات تلك البطولة التي أصبحت محط اهتمام عالمي كبير، حيث نركز جهودنا في بنك الكويت الوطني على تقديم خدمات وعروض فريدة ومميزة لتلبية احتياجات عملائنا بما يتناسب مع أنماط حياتهم المختلفة لاسيما عملاء حساب الشباب الذين نحرص دائماً على التقديم لهم أفضل الخدمات والمزايا الحصرية لتعزيز تجربتهم المصرفية مع بنك الكويت الوطني". 

وأضاف العثمان قائلاً:"كما نواصل دائما تعزيز شراكتنا الاستراتيجية مع Visa وذلك في إطار سعينا الدائم لتطوير وتنمية حلول الدفع المبتكرة والمتطورة وفقاً لأحدث المعايير التكنولوجية وأعلى مستويات الأمان بهدف تلبية متطلبات واحتياجات عملائنا، مع الحرص على تقديم المكافآت والعروض المميزة في ذات الوقت، علماً بأن كافة حملاتنا السابقة التي قدمناها بالشراكة مع Visa قد لاقت استجابة رائعة من قبل العملاء، ونتطلع إلى مواصلة تقديم حملات جديدة في إطار هذه الشراكة القوية".

من جانبه، أعلن محمد إسماعيل، نائب الرئيس الأول للتسويق لمجموعة دول شرق ووسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة Visa قائلاً:"نسعى في Visa دوماً من خلال شراكتنا العالمية والإقليمية إلى التوفير للعملاء وحاملي بطاقات Visa أوقات لا تنتسى. ولدى Visa تاريخ طويل وعريق في دعم كرة القدم، حيث نقوم برعاية بطولة FIFA World Cup منذ العام 2007. وتتميز بطولة FIFA eWorld Cup 2019 بالتشويق كونها نموذجاً افتراضياً لهذه الرياضة، ونحن فخورون بالتعاون مع بنك الكويت الوطني ومكافأة مشجعي هذه اللعبة في الكويت بحضور هذا الحدث المميز".

تمتد هذه الحملة حتى 15 يوليو القادم، حيث يحصل عملاء الشباب ممن يقومون بتحويل مكافآتهم الطلابية إلى الوطني على خمس فرص في السحب، بينما تتضاعف فرص الفوز لتصل إلى عشر فرص لعملاء باقة الشباب ممن يقومون بتحويل مكافآتهم الطلابية إلى الوطني ولديهم بطاقة الشباب Visa الوطني مسبقة الدفع. فضلاً عن ذلك، يحصل عملاء الشباب على فرصة إضافية لدخول السحب مع كل دينار يتم انفاقه من خلال استخدام بطاقة الشباب Visa الوطني مسبقة الدفع.

هذا ويحصل كل فائز من الأربعة على تذكرتي سفر إلى لندن، بالإضافة إلى الإقامة الفندقية وتذكرتين لحضور نهائي FIFA eWorld Cup 2019™، خدمة التنقلات مجاناً، وعدد من الأنشطة الأخرى بالشراكة مع Visa.

نجح بنك الكويت الوطني بالتعاون مع Visa في تطوير وتنمية منتجات ترتكز في محورها الرئيسي على خدمة العملاء من خلال تصميمها بما يتناسب مع متطلباتهم واحتياجاتهم المصرفية ولتوفير أفضل حلول الدفع الإلكتروني على مستوى الكويت، والتي تم تصميمها وفقاً لأعلى معايير التقنيات المصرفية الحديثة، هذا إلى جانب توفير أفضل المزايا والمكافآت والعروض الحصرية على مدار العام، بما في ذلك الاسترجاع النقدي والخصومات والحملات المميزة والفريدة من نوعها لحضور البطولات الدولية.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في اللقاء التنويري الثامن للطلبة الكويتيين في المملكة المتحدة

30.06.2019

شارك بنك الكويت الوطني في اللقاء التنويري الثامن والذي عقد مؤخراً للطلبة المستجدين والمقبلين على الدراسة في المملكة المتحدة، وذلك انطلاقاً من حرص البنك على الالتزام بمسئوليته الاجتماعية تجاه شريحة الشباب.

وتم خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا أهمها نظم التدريس بالإضافة إلى التسهيلات التي يتم تقديمها للطلاب الراغبين في الدراسة بالمملكة المتحدة.
وشهد اللقاء اطلاع الطلبة الجدد على  أبرز قوانين المملكة المتحدة وكذلك تناول أبرز الاحتياجات التي يجب على الطالب معرفتها في بداية طريقه نحو الاقامة هناك.


وبهذه المناسبة أكد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد /محمد العثمان أن البنك يولي أهمية كبرى تجاه تقديم أوجه الدعم المختلفة للطلبة الكويتيين في الخارج وذلك إيماناً منه بالدور الهام الذي سيلعبه الشباب في مستقبل البلاد.

وأضاف العثمان أن الوطني يقدم العديد من الخدمات المخصصة للشباب والتي تسهّل عليهم القيام بالمعاملات المصرفية عند السفر أو الإقامة في الخارج، وذلك من خلال الأفرع المنتشرة في 15 دولة، فضلاً عن توفير البنك لأرقام هواتف مجانية وذلك لمساعدتهم والرد على جميع استفساراتهم المصرفية في أهم الدول التي يقصدها العملاء".

هذا وقد بحث اللقاء العديد من المواضيع المتعلقة باهتمامات الشباب المصرفية في الخارج، وما يمكن أن يوفره لهم البنك من خدمات مريحة وسهلة.


الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه إمكانية التواصل مع البنك عند التواجد خارج الكويت وعلى مدار الساعة من خلال الأرقام المجانية المتوفرة في تسع بلدان وهي: الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا وإسبانيا.

كما ويقدم البنك أيضاً العديد من الخدمات الجديدة من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل ومنها خدمة المدفوعات الإلكترونية e-payment، حيث بات بإمكان العملاء الدفع والتسوق من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل الاتصالات، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه.

 إلى جانب ذلك، أطلق البنك مؤخراً أيضاً برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل NBK Quick Pay والتي توفر طريقة فورية لاستلام الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت كان وخلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية.



الكويت: بنك الكويت الوطني راعى بلاتيني لحفل تخرج طلبة كلية الطب بجامعة الكويت

29.06.2019

رعى بنك الكويت الوطني حفل تخرج طلبة كلية الطب جامعة الكويت، وذلك بحضور وزير الصحة الدكتور/ باسل حمود الصباح وعميد كلية الطب الدكتور/ عادل الخضر في فندق كورتيارد الماريوت.

وفي كلمته أمام الحفل أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور/باسل الصباح على ثقته الكبيرة في خريجي كلية الطب وقدرتهم على أداء مسؤولياتهم المهنية لتقديم الرعاية الصحية المتكاملة التي تراعى معايير جودة وسلامة المرضى بالتخصصات والمجالات المختلفة.

ودعا الصباح الخريجين الجدد إلى مواصلة مسيرة التدريب والتحصيل العلمي وكذلك اختيار التخصص والمسار المهني في البرامج المتعددة للدراسات العليا لمواكبة المستجدات المتسارعة في كافة المجالات والتخصصات الطبية.

من جانبه هنأ مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان خريجي كلية الطب معرباً في الوقت نفسه عن اعتزازه بالجهود التي بذلوها في سبيل تحقيق هذا النجاح.

وأشار العثمان في كلمته أمام الحفل إلى أن الكوادر الوطنية تشكل الواجهة المشرفة وثروة هذا البلد واستثماره الحقيقي.

وطالب العثمان خريجي كلية الطب إلى بذل المزيد من الجهد في سبيل خدمة المجتمع، مشيراً إلى أن طريق العطاء قد بدأ أمامهم فمهنة الطب تعد مهنة انسانية وأساس المجتمعات القادرة على البناء والتنمية.
وأكد العثمان على أن رعاية بنك الكويت الوطني للحفل تأتي في إطار مسئوليته الاجتماعية كما تعد جزءاً أساسياً من التزامه تجاه الكويت.

وأشار إلى أن بنك الكويت الوطني يسعى على الدوام إلى منح الشباب الأولوية في جميع أنشطته بما في ذلك تطوير الكوادر الوطنية الطموحة والساعية نحو القمة، حيث يعُد البنك ذلك واجباً وطنياً واجتماعياً واستثماراً حقيقياً في المستقبل.

وأضاف العثمان قائلاً: "بنك الكويت الوطني دائماً ما يكون بجانب الكويتيين حول العالم ويعكس ذلك تفرده وانتشاره اليوم في 15 دولة عبر أربع قارات مختلفة من شنغهاي شرقاً إلى نيويورك غرباً من أجل تلبية احتياجات أبناء الكويت حول العالم".

من جهته طالب عميد كلية الطب في جامعة الكويت الدكتور/عادل الخضر الخريجين في كلمته أمام الحفل بالمضي قدماً في التحصيل العلمي والسعي نحو اكمال التدريب بأحد تخصصات الطب التي تحتاجها الدولة. كما طالب الخريجين ببذل ما في وسعهم لرعاية وعلاج المرضى ورفع مستوي الخدمة الصحية في الكويت

تكريم الوطني

وعلى هامش الحفل قام وزير الصحة الدكتور/ باسل حمود الصباح وعميد كلية الطب الدكتور/ عادل الخضر بتكريم بنك الكويت الوطني على اسهاماته في مجال التعليم، حيث قاما بتسليم السيد/ محمد العثمان درعاً تذكارياً وذلك تقديراً على إنجازات "الوطني" التعليمية.

الجدير بالذكر أن رعاية البنك لحفل تخريج طلبة كلية الطب تأتي من منطلق حرصه على تقديم أوجه الدعم للطالبات والطلبة من خلال البرامج التعليمية والتدريبية التي دأب على إطلاقها ورعايتها، والتي تتضمن برامج تدريب بمعايير عالمية ومحترفة معدة خصيصاً للكوادر الوطنية من الخريجين. كما يخصص بنك الكويت الوطني لطلبة المدارس دورات تدريبية لتأهيلهم وتعريفهم بمتطلبات سوق العمل، ويضاف إلى ذلك العديد من البرامج التدريبية للجامعيين والخريجين مثل أكاديمية الوطني وبرنامج الشباب وبرامج مجموعة الموارد البشرية وغيرها.



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل الدفعة 22 من المتدربين

27.06.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الثانية والعشرين من الموظفين الجدد في برنامجه السنوي «أكاديمية الوطني» الذين اجتازوا بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 10 سنوات ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.
وكان في استقبال المتدربين الجدد مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني و السيد/ محمد العثمان مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومسئولي إدارة المواهب والتدريب والتطوير.

ويمتد البرنامج التدريبي للأكاديمية الذي يضم 12 متدرباً لمدة أربعة أشهر، ويشمل مختلف جوانب العمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري.

والجدير بالذكر أن محتوى البرنامج يشهد على نحو مستمر عمليات مراجعة وإضافة للمحتوى من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي حيث تضمن البرنامج عناصر جديدة شملت التصميم التفكيري والمحاكاة المصرفية وكذلك الإبداع و الابتكار في بيئة العمل المصرفية.
وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يبدأ أولى دورات برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس والكليات 2019

20.06.2019

اطلق بنك الكويت الوطني الدورة التدريبية الأولى من برنامج التدريب الصيفي لعام 2019 والمخصص لطلبة المدارس والكليات الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 21 عاماً.

وافتتح مدير عام  الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني فعاليات الدورة الأولى التي تشهد تدريب 32 طالباً وطالبة.

ويتناول البرنامج مجموعة من حلقات التدريب النظرية حول طبيعة عمل إدارة الموارد البشرية وإدارة التواصل والعلاقات العامة بالإضافة إلى إدارة الأمن في بنك الكويت الوطني. كما يتعرف الطلبة على تاريخ الكويت ومراحل تطور وانطلاق بنك الكويت الوطني ضمن جولة في متحف البنك الفريد من نوعه بمؤثراته التقنية التفاعلية الرائدة، إلى جانب جولة على أحد فروع البنك  للاطلاع عن كثب على طبيعة عمل إدارات وفروع البنك وزيارة إلى صناديق الأمانات من أجل منح الطلبة خبرة في مجال العمل المصرفي وإعدادهم ليكون لهم الاهتمام اللازم بإدارة أمورهم المالية.

وقال رئيس فريق ادارة العلاقات العامة يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني ينظم للعام الثامن عشر على التوالي برنامج التدريب الصيفي، وهو يشهد اقبالاً متزايداً في كل عام.

واضاف أن البرنامج يهدف إلى المساهمة في تشجيع الطلبة خلال فترة اجازتهم الصيفية على التدريب والانخراط في تجربة العمل المصرفي، كما أنه يأتي في إطار التزام بنك الكويت الوطني تجاه الشباب ودعمهم في مسيرتهم للقيام بدور فاعل في المستقبل.

وأضاف الباقر أن البرنامج لا يقتصر على تقديم دورات تدريبية فحسب، بل يتخلل ختام الدورات التدريبية رحلات ميدانية للطلبة ستشمل هذا العام عددا من المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية التي لديها بصمة في مجالاها، ليستفيد الطلبة من تجربتها والتعرف أكثر على طبيعة عملها وتنظيمها. وقد اخترنا ان يكون ختام الدورة الأولى جولة تدريبية في مصنع كي دي دي للتعرف على طبيعة العمل ومشاهدة عملية الانتاج الغذائي بشكل مباشر.

وينقسم برنامج التدريب الصيفي إلى أربع دورات تدريبية مدة كل واحدة منها اسبوعين وتشتمل على حلقات تدريب نظرية وميدانية بواقع 5 ساعات يومياً. ومن المقرر أن تبدأ الدورة الثانية في 14 يوليو، بينما تتوزع الدورات اللاحقة على التواريخ التالية 28 يوليو و25 أغسطس وذلك بحسب البرنامج المقرر لهذا العام.
ويأتي تنظيم هذا البرنامج في إطار المسؤولية الاجتماعية لبنك الكويت الوطني وحرصه على دعم الشباب والطلبة، وإتاحة الفرصة أمامهم لصقل مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل من خلال برامج تدريبية مكثفة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الشهري

17.06.2019

أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر مايو، حيث فاز محمد سعد محمد العنزي بمبلغ 125,000 دينار كويتي. وقد تم إجراء السحب مباشرة عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. وتتم السحوبات الشهرية والربع سنوية تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.

ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. . وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلنت أشواق أبو حديدة من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة:" يعتبر حساب الجوهرة وسيلة مميزة أمام العملاء للإدخار والربح في الوقت ذاته، ونحن نؤكد حرصنا على مكافأة العملاء من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع سنوية".

وتابعت أبو حديدة قائلة بأن فرص الفوز متاحة أمام جميع عملاء حساب الجوهرة، مشددة أنه بالإمكان فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني أو من خلال خدمة الوطني عبر الانترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل لعملاء بنك الكويت الوطني الحاليين وما على العميل سوى إيداع مبلغ 400 دينار كويتي في حساب الجوهرة، علماً أن كل 50 دينار كويتي تمنح العميل فرصة واحدة لدخول السحب، وفرص الفوز تتضاعف عند المحافظة على الحساب من دون سحب أو تحويل".

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على التقديم للعملاء مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء.



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى حفل وزارة التربية لتكريم الطلبة المتفوقين من الثانوية العامة

13.06.2019

رعى بنك الكويت الوطني حفل وزارة التربية الرسمي الخاص بتكريم أوائل الطلبة من خريجي الثانوية العامة للعام الثاني عشر على التوالي في القسمين العلمي والأدبي، إلى جانب المعهد الديني، إضافة إلى أوائل الثانوية في مدارس التربية الخاصة للعام الدراسي (2018/2019)، وذلك بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور/ سعود هلال الحربي بمسرح وزارة التربية في جنوب السرة.

وبهذه المناسبة هنأ الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر الطلبة المتفوقين على النتائج المبهرة التي حققوها، معرباً في الوقت نفسه عن اعتزازه بجهودهم التي بذلوها في سبيل تحقيق هذا التفوق الباهر.

وأكد الصقر على أن رعاية بنك الكويت الوطني لحفل تكريم أوائل الطلبة من خريجي الثانوية للعام الثاني عشر على التوالي تأتي في إطار مسئولية البنك الاجتماعية تجاه قطاع التعليم الذي يعد الاستثمار فيه أساساً لتطور وتنمية المجتمعات، مشيراً إلى أن المتفوقين يشكلون ثروة وطنية يجب أن تحاط بكل مقومات الرعاية والاهتمام لتصبح من الأعمدة الراسخة لمستقبلٍ واعدٍ للكويت.

وأشار الصقر إلى أن مشاركة البنك في هذا الحدث الهام تعد علامة مميزة في المسؤولية الاجتماعية للبنك وجزءاً أساسياً من التزامنا تجاه وطننا الكويت.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني أنه وانطلاقا من الايمان الراسخ  بالدور الحيوي للمؤسسات الوطنية نحو الاستثمار في الطاقات الشبابية الواعدة وتأهيلها لقيادة المستقبل، فإن بنك الكويت الوطني لن يدخر جهداً لدعم الشباب وتوفير كل ما يلزم من أجل تمكينهم وتدريبهم للمساهمة في مسيرة التنمية والتقدم لبلدنا الحبيب الكويت، مشيراً إلى أن الوطني يحرص على دعم شريحة الشباب من خلال الأنشطة التعليمية والتدريبية الهادفة إلى رفع مستواهم التعليمي وزيادة خبراتهم العملية وذلك من خلال توفير كافة السبل لمواصلة مسيرة التفوق وتحقيق طموحاتهم من أجل دعم تنمية وتقدم البلاد.

وقال الصقر :"في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية نستقبل على مدار العام مجموعات مختلفة من طلبة المدارس والجامعات ضمن برامج التدريب المحترفة التي يقدمها البنك لمساعدتهم على استيفاء متطلبات التخرج المستقبلية تمهيداً لدخولهم سوق العمل لما في ذلك من ضمان لمستقبل المجتمع وباعتباره واجباً وطنياً واجتماعياً واستثماراً حقيقياً في المستقبل".

ودعا الصقر في ختام كلمته الطلبة إلى مواصلة الجهد والتخطيط السليم لمستقبلهم عبر اختيار التخصصات التي يحتاجها سوق العمل خاصة وأن الكويت تحتاج إلى طاقات وإبداعات ابنائها في سبيل تحقيق رؤية 2035.    

شراكة مجتمعية
من جانبه أكد وكيل وزارة التربية الدكتور سعود هلال الحربي أن الشراكة المجتمعية مع بنك الكويت الوطني ورعايته السنوية لهذا الحفل تؤكد أن المؤسسات في الكويت تعمل لمصلحة المجتمع، معربا عن اعتزازه بهذه الجهود.

وأضاف الحربي أن أهم اهداف الوزارة هي بناء انسان يقود المستقبل، مشيراً الى أن هذه الاحتفالية توكد إيمان الكويت بحق الانسان في التعليم.

وأوضح أن التفوق ثمرة جهد سنين من الجد والمثابرة وينم عن احساس بالمواطنة للكوكبة المتميزة التي حرصت على التفوق لرفعة اسم بلدها الكويت عاليا.

وتوجه الحربي بكلمه إلى المتفوقين قائلا "إن المشوار القادم اصعب وعليكم ان ترفعوا سقف توقعاتكم وطموحاتكم وأن تكونوا مواطنين صالحين يعملون على دعم خطة التنمية في البلاد كونكم مستقبلها  والشكر والعرفان موصول الى اولياء الامور على ما بذلوه من جهد وتحمل للمسئولية مع ابنائهم للوصول الى هذا التفوق".


تكريم المتفوقين

وخلال الحفل كرم السيد/ عصام الصقر والدكتور الحربي نحو 150 طالبة وطالب من الأوائل (كويتيين وغير كويتيين) في أقسام العلمي والأدبي والديني، وأوائل الثانوية العامة في مدارس التربية الخاصة. كما تم تكريم الطلبة الفائزين في مسابقات التميز العلمي التي تشارك فيها وزارة التربية محلياً وخليجياً.
وقام الدكتور الحربي بتكريم بنك الكويت الوطني على اسهاماته في مجال التعليم ودعمه للطلبة في مختلف المراحل التعليمية، حيث قام بتسليم السيد/ عصام الصقر هدية تذكارية تقديراً على إنجازات "الوطني" التعليمية.

ويلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج تدريبية للخريجين والطلبة من الكوادر الوطنية الشابة، لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم بشكل محترف للدخول في معترك سوق العمل، حيث يعد الوطني من أكبر جهات القطاع الخاص في الكويت دعماً لفئة الشباب.

كما يحرص البنك على الاهتمام بالشباب الكويتي ودعم النشاطات التعليمية الهادفة إلى تطوير وتنمية الكفاءات الوطنية وتسليحها بالعلم والمعرفة، كأحد أولوياته ضمن المسؤولية الاجتماعية التي يلتزم بها، حيث يوفر البنك مختلف أشكال الدعم للطلبة والطالبات من خلال المبادرات التعليمية والتدريبية التي دأب على إطلاقها، وتتضمن دورات تدريبية متخصصة معدة خصيصاً للكوادر الوطنية من الخريجين.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق بطاقةVisa الائتمانية المعدنية الكاملة بخاصيةNFC

13.06.2019

أعلن بنك الكويت الوطني بالتعاون مع شركة فيزا، عن اطلاق أول بطاقة ائتمانية معدنية كاملة بخاصية NFC في الكويت والعالم على أن يتم تقديمها حصرياً لعملاء البنك من الخدمات المصرفية الخاصة وذلك في إطار حرص البنك الدائم على توفير أفضل تجربة مصرفية لعملائه.

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ صلاح الفليج: "يسعى بنك الكويت الوطني في إطار ريادته للقطاع المصرفي الكويتي بتقديم خدمات مصرفية حصرية ومتميزة لعملاء البنك من الخدمات المصرفية الخاصة بما يلبي احتياجاتهم وذلك عن طريق توفير خدمات استثنائية تتمثل في بطاقة Visa  المعدنية الكاملة بخاصية NFC والتي تقدم  منتج مبتكر من البطاقات الائتمانية التي تلائم صفوة عملاء الخدمات المصرفية الخاصة".

وقال الفليج "نفخر بتعاوننا مع شركة فيزاً من خلال العمل على إطلاق أول بطاقة ائتمانية معدنية كاملة بخاصيه NFC في الكويت والعالم، والتي تمثل فئة مميزة من البطاقات الخاصة لعملائنا والتي نعمل على تطويرها بشكل مستمر عن طريق تواصل مديري حسابات العملاء للتعرف على احتياجاتهم وتلبية رغباتهم ".

وأشار الفليج إلى أن بنك الكويت الوطني يعمل بشكل مستمر مع شركة فيزا لتقديم هذه البطاقة والتي تمكن العملاء من الدفع  بطريقة سلسة وسريعة حيث لا توجد بطاقات معدنية كامله على مستوى العالم توفر الدفع بتلك الخاصية وهو ما يقدمه الوطني من خلال هذه البطاقة.

ومن جانبه علق المدير العام لشركة فيزا للشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد/ مارسيلو باريكوردي قائلاً:" نحن سعداء بشراكتنا مع بنك الكويت الوطني، لتقديم بطاقة Visa  إلى عملاء الخدمات المصرفية الخاصة وتمثل هذه البطاقة صفوة منتجات البطاقات حيث توفر أفضل المزايا المصممة لهم ونتطلع الى تطوير المزيد من المنتجات الأفضل في فئتها والتي توفر تجارب دفع مجزيه وسلسه وآمنه لحاملي البطاقات".

وتشمل الخدمات المتميزة التي توفرها البطاقة على خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج" والتي يتم تقديمها من خلال شركة Quintessentially الرائدة في مجالها بالإضافة إلى تقديم برنامج LoungeKey  لدخول أكثر من 1000 قاعة انتظار فاخرة في أكثر من 300 مطار حول العالم.

كذلك توفر البطاقة لحامليها خدمة الاستقبال والمساعدة الشخصية من شركة YQ والتي توفر مستوى متميز من الراحة والرفاهية أثناء السفر بالإضافة إلى خدمة إنهاء إجراءات السفر بسرعة ويسر وتقديم أسعار حصرية على كافة الخدمات التي يتم تقديمها فـي أكثر من 400 مطاراً دولياً.

كما توفر البطاقة لحامليها خدمات اخرى مصممة بحرص لتواكب احتياجاتهم ونمط حياتهم مثل خدمة Chauffeur Services  وخدمات استثنائية لدى مجموعة واسعة من الفنادق الفاخرة وتقدم البطاقة تغطية تأمينية ضد الحوادث الشخصية بقيمة تصل إلى 1.5 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى تغطية تأمين طبي غير محدودة

وسيقوم بنك الكويت الوطني بتوفير الخدمة لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة قريباً بعد الحصول على موافقات الجهات الرقابية اللازمة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق خدمة "+ Go Business" لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال

12.06.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم أحدث الخدمات المصرفية لعملائه وأكثرها أماناً، وفي هذا الإطار أطلق البنك خدمة + Go Business بالتعاون مع Mastercard العالمية، والتي توفر لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال خدمة متميزة تتضمن العديد من العروض والخصومات. علماً أن الوطني هو البنك الأول في الكويت الذي يطلق هذه الخدمة.

ويستفيد عملاء بنك الكويت الوطني من حاملي بطاقة الخدمات المصرفية للأعمال من هذه الخدمة التي تمنحهم فرصة الحصول على مجموعة منوعة ومميزة من العروض المقدمة من كبرى العلامات التجارية حول العالم، والتي تشمل خدمات الأعمال الأساسية والعديد من المزايا الخاصة بالموظفين.

وتمثل "+ Go Business" منصة أعمال تقدمها Mastercard لدعم رواد الأعمال ومساعدتهم في التركيز على تنمية أعمالهم من خلال اختصار الوقت والجهد اللازم للوصول إلى موردين للخدمات والتفاوض مع علامات التجارية رائدة.

ويمكن لعملاء بنك الكويت الوطني الراغبين في الحصول على تلك الخدمة زيارة موقع www.gobusinessplus.com/kw وتسجيل الدخول للاطلاع على العروض المتوفرة وطلبها من خلال تحميل التطبيق الخاص بالخدمة.

وبهذه المناسبة قال ممثل إدارة البطاقات المصرفية في بنك الكويت الوطني ناصر الدويسان "لدينا علاقات قوية وممتدة مع Mastercard ونتعاون بشكل مستمر من أجل تطوير الخدمات والمنتجات التي نقدمها لعملائنا وذلك في إطار سعينا لتقديم أفضل خدمة مصرفية لهم، ولذلك قمنا بإطلاق خدمة "+ Go Business" والتي تم تخصيصها لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال، لما توفره تلك الخدمة من مزايا وعروض يمكنهم الاستفادة منها بكل سهولة".

وشدد الدويسان على سعي بنك الكويت الوطني إلى توفير الحلول المصرفية الأكثر تطوراً لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال، حيث يهدف البنك إلى مساعدتهم في إنجاز أعمالهم بسهولة وسرعة، بما يوفر لهم الوقت والجهد ويسهم في نجاحاتهم، مشيراً إلى أن إطلاق تلك الخدمة يأتي ضمن استراتيجية الوطني التي تستهدف توفير خدمات ومنتجات مصرفية تلبي احتياجات كافة العملاء على اختلاف شرائحهم.

ومن جانبه، أعلن جيريش ناندا، مدير عام Mastercard قائلاً:"إن دعم الشركات لتحقيق النمو وجني الأرباح على المدى الطويل يمثل أولوية رئيسية لشركة Mastercard في الكويت وجميع أنحاء المنطقة. وتمثل خدمة +  Go Business منصة مبتكرة تتيح لرواد الأعمال الحصول على مجموعة مميزة من العروض والخصومات من كبرى العلامات التجارية من خلال بوابة واحدة. ونحن واثقون من أن الخدمة الجديدة ستنال رضا حاملي بطاقات بنك الكويت الوطني بفضل مزاياها العديدة، وسنواصل العمل مع شركائنا في بنك الكويت الوطني لتوفير تجربة مصرفية استثنائية لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال".

الجدير بالذكر أن الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني توفر العديد من المنتجات والخدمات المصرفية ومنها: مسؤول مختص للخدمات المصرفية للأعمال، نقاط البيع، بطاقات الائتمان التجارية، تحويل الرواتب إلكترونياً، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، التأمين، القروض التجارية، خطابات الاعتماد، خطابات الضمان، والفواتير المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر بنك الكويت الوطني  9فروع مختصة بالخدمات المصرفية للأعمال مصممة خصيصاً للعملاء على مستوى كافة مناطق الكويت بما في ذلك: الفرع الرئيسي، السرة، الشويخ، مبارك الكبير، برج الراية 2 (الدور الخامس)، الفنطاس، الغزالي، شرق، رأس السالمية. وتوفر هذه الفروع فريق عمل ذو خبرات وتخصصات مختلفة لتقديم مختلف الخدمات لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال، حيث يمكن للعملاء من خلال مسؤول علاقات العملاء الخاص بهم الحصول على أفضل الخبرات في مجال الائتمان، والاستشارات المالية والاستثمارية، والتمويل التجاري، والخزينة.

وبإمكان العملاء استكمال كافة المعاملات المصرفية للأعمال بطريقة سلسة وفعّالة ومريحة، كما بإمكان العملاء زيارة موقع البنك  NBK.com لمعرفة المزيد عن المنتجات والخدمات المصرفية للأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني الراعي الرسمي لحفل وزارة التربية السنوي لتكريم أوائل الطلاب الفائقين في الثانوية العامة

09.06.2019

يرعى بنك الكويت الوطني يوم الأربعاء 12 يونيو 2019 الحفل الرسمي لتكريم أوائل خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي (2018/2019)، تحت رعاية وحضور وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد محمد العازمي وذلك على مسرح مبنى وزارة التربية الجديد في جنوب السرة .

ويشتمل الحفل على تكريم نحو 150 طالبة وطالب من الأوائل (كويتيين وغير كويتيين) في أقسام العلمي والأدبي والديني، وأوائل الثانوية العامة في مدارس التربية الخاصة. كما يكرّم بنك الكويت الوطني الطلبة الفائزين في مسابقات التميّز العلمي التي تشارك فيها وزارة التربية محلياً وخليجياً.

وقالت مساعد مدير عام إدارة التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر إن رعاية الوطني لحفل فائقي المرحلة الثانوية للعام الثاني عشر على التوالي يأتي في إطار مسؤوليته الاجتماعية والتزامه تجاه قطاع التعليم الذي يعد الاستثمار فيه أساساً لتطور وتنمية المجتمعات. كما يحرص بنك الكويت الوطني على دعم الشباب الكويتي والنهوض بمختلف النشاطات التعليمية والأكاديمية الهادفة الى تطوير وتنمية الكفاءات الوطنية وتسليحها بالعلم والمعرفة، لضمان تطور وديمومة المجتمع، وهذه الرعاية التي التزم بها البنك لأكثر من عقد هي جزء لا يتجزأ من التزام أشمل وأكبر تجاه التعليم والطلبة.

وأضافت المطر أن بنك الكويت الوطني لا يدخر جهداً في مساندة الشباب الكويتي وتوفير كل ما يحتاجونه لمواصلة مسيرة التفوق والإنجاز وتحقيق طموحاتهم ودعم التنمية والتقدم في الكويت. ويؤمن البنك بقدرة الطلاب والطالبات وبإمكاناتهم المتميّزة التي تؤهّلهم لتقديم ما تحتاجه الكويت مستقبلاً، خاصة بوجود مؤسسات قادرة على الاستثمار في الكوادر الواعدة وخلق فرص وظيفية مستقبلية مناسبة لها.

ويقدم بنك الكويت الوطني مختلف أشكال الدعم للطالبات والطلبة من خلال البرامج التعليمية والتدريبية التي دأب على إطلاقها ورعايتها، وتتضمن برامج تدريب بمعايير عالمية ومحترفة معدة خصيصاً للكوادر الوطنية من الخريجين. كما يخصص بنك الكويت الوطني لطلبة المدارس دورات تدريبية لتأهيلهم وتعريفهم بمتطلبات سوق العمل، ويضاف إلى ذلك العديد من البرامج التدريبية للجامعيين والخريجين مثل أكاديمية الوطني وبرنامج الشباب وبرامج مجموعة الموارد البشرية وغيرها.



الكويت: عشرات الموظفين من بنك الكويت الوطني تطوعوا لفعل الخير خلال شهر رمضان

06.06.2019

شارك عشرات المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني في البرنامج الاجتماعي الخيري لشهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير"، وكانوا في استقبال الصائمين على موائد الافطار في خيمة البنك الوطني ، كما جابوا بقوافل السيارات مناطق الكويت التي تشهد كثافة سكانية فقدموا وجبات الافطار إلى عدد كبير من الصائمين وقاموا بزيارات ميدانية يومية  الى عدد من المستشفيات والمساجد ومواكبة مدفع الافطار في قصر نايف لتوزيع وجبات الافطار بالإضافة الى كسرة الإفطار والمبادرات الخيرية لمساعدة أطفال الاسر ذوي الدخل المحدود.

وقامت الادارة التنفيذية ممثلة بالرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت السيد/ صلاح الفليج ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد العبلاني بتكريم المتطوعين في مبادرة تقديرية لجهودهم الحثيثة على مدار العام تكريسا لرسالة البنك المتأصلة في خدمة المجتمع، لاسيما على مدى ثلاثين يوماً متواصلا خلال شهر رمضان الكريم.

وقال رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن البنك يحرص على تنمية مفهوم التطوع لدى موظفيه من خلال تعزيز ارتباطهم بالأعمال الانسانية والنشاطات الاجتماعية التي ينظمها. لقد أصبح مفهوم التطوع لدى موظفي البنك قناعة وثقافة راسخة، فهم يعملون باندفاع وبروح الفريق الواحد ولا يوفرون مناسبة للمشاركة في نشاطات البنك الاجتماعية التي يقيمها البنك وابرزها برنامج البنك الرمضاني الخيري "افعل الخير في شهر الخير" المستمر منذ اكثر من عقدين والذي تكثر فيه أعمال الخير وخاصة في العشر الأواخر.

وأضاف التركي بأن نشاطات التطوع هذا العام شملت أيضاً زيارة الأطفال في المستشفيات وفي مقدمها مستشفى بنك الكويت الوطني، حيث قدموا لهم القرقيعان والهدايا بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. كما كثف المتطوعون من جهودهم خلال الجولات الميدانية لتوزيع وجبات الافطار وكسرة الصيام عند إشارات المرور في العاصمة. وكذلك قام المتطوعون بتزويد برادات قدمها الوطني لبنك الدم بكسرة الصيام يومياً. إلى جانب تواجدهم اليومي في قصر نايف عند اطلاق مدفع الافطار لتوزيع الوجبات كما توسعت زياراتهم الميدانية لتشمل عدد من المناطق النائية وذات الكثافة العمالية.

وتجدر الاشارة  إلى أن بنك الكويت الوطني دأب على تكريس مفهوم التطوع لدى موظفيه من خلال عدد من المبادرات الانسانية والاجتماعية التي يطلقها وفي مقدمها برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، وذلك في اطار مسؤوليته الاجتماعية، وهو برنامج يتضمن العديد من الأنشطة الانسانية والفعاليات الخيرية وأعمال التبرع الاجتماعية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يُشارك المسافرين عيد الفطر في مبنى الركاب الجديد

05.06.2019

قامت أسرة بنك الكويت الوطني بمعايدة المسافرين في مبنى الركاب الجديد T4 وتوزيع هدايا مستلزمات السفر، وذلك انطلاقاً من التزام البنك بالمسؤولية الاجتماعية ضمن شراكته المميزة والعميقة مع شركة الخطوط الجوية الكويتية.

وقال رئيس فريق التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن عائلة  البنك الوطني تحرص على تواجدها في مختلف المناسبات الاجتماعية للمشاركة الفعالة في تعزيز دور التواصل الانساني والعطاء مع جميع أفراد المجتمع. ونحن نعتز بهذه الشراكة العميقة مع شركة الخطوط الجوية الكويتية والتي اكتسبت طابعاً انسانياً لافتاً خلال الشهر الفضيل واستكملناها في هذه المبادرة المميزة حيث منحتنا شركة الخطوط الجوية الكويتية التسهيلات اللازمة لنكون دائماً الأقرب إلى أفراد المجتمع حتى في أوقات السفر.

وأضاف الباقر أن أسرة بنك الكويت الوطني تواجدت عند المناطق الاستراتيجية في مبنى المطار الجديد لمعايدة المسافرين وتقديم هدايا مستلزمات السفر لهم. ونحن نشكر شركة الخطوط الجوية الكويتية على تعاونها معنا وتسهيل الاجراءات ليتسنى لمتطوعينا القيام بهذه المبادرة الاجتماعية وتهنئة المسافرين.

وأشار الباقر إلى أنه اعتدنا أن نكون الأقرب لعملائنا دوما ونحن متواجدون مع المسافرين من خلال فرعين لبنك الكويت الوطني في المطار القديم والمبنى الجديد للركاب، كذلك الأمر نحن حريصون على أن نكون معهم حتى في مناسبات السفر والاحتفال بالأعياد خاصة أن هذا الالتزام هو التزام اجتماعي متأصل في ثقافة بنك الكويت الوطني.

وقد دأب بنك الكويت الوطني على تقديم برامج المسؤولية الاجتماعية منذ أكثر من ستة عقود لاسيما برنامج "افعل الخير في شهر الخير" والذي يتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية. ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 



الكويت: بنك الكويت الوطني يختتم برنامجه الاجتماعي لشهر رمضان

04.06.2019

اختتم بنك الكويت الوطني برنامجه "افعل خير في شهر الخير" الاجتماعي، المستمر منذ أكثر من 25 عاماً، بتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين وزيارة المراكز والمؤسسات الاجتماعية والقيام بالعديد من النشاطات والمبادرات الخيرية والاجتماعية المتنوعة طوال شهر رمضان المبارك.

وشمل البرنامج نحو 50 ألف وجبة وموائد افطار وكسرة إفطار تم توزيعها على الصائمين في خيمة الوطني وقصر نايف والمستشفيات والمرافق العامة والمناطق والمساجد محققا برنامج هذا العام علامة فارقة تجسدت بأهدافه التنموية التي تعدت الدعم المادي إلى الاستثمار بالأعمال والمبادرات الاجتماعية وضمان استمرارية هذا العطاء للأسر والأفراد المحتاجين.

وقال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد "إن بنك الكويت الوطني يفخر بكونه أحد رواد التنمية الاجتماعية من خلال برامج المسؤولية التي يطلقها، وهدف من خلال هذا البرنامج  الحفاظ على عمق العلاقة مع المجتمع الذي ينتمي إليه من خلال عشرات المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى رعاية الأفراد والأسر وتوفير ما يلزم لدعم أهداف العيش الكريم والتعليم والصحة كأبرز معالم تطور المجتمعات وتقدمها".

وأضح الرشيد أنه إلى جانب خيمة الإفطار في رأس السالمية، واصل بنك الكويت الوطني للعام الرابع على التوالي رعايته برنامج مدفع الإفطار في قصر نايف. ولفت الرشيد إلى أن ما ميّز هذا العام هو النقلة النوعية للعمل الخيري والاستثمار بالمبادرات الاجتماعية محققا خطوات غير مسبوقة على المستوى الاجتماعي.

وأشار الرشيد إلى ان البنك قد خصص كذلك جولات ميدانية تتعدى المناطق الحيوية إلى مناطق أكثر كثافة سكانية كجليب الشيوخ والصليبية والجهراء. كما أنه وبالتعاون مع بنك الدم المركزي وفر البنك ثلاجات في بنك الدم فرع الجابرية لتوفير كسرة الصيام  يومياً في الثلاجات.

خيمة رمضان

استقبلت خيمة الوطني الصائمين يومياً في رأس السالمية على شارع الخليج العربي، حيث أشرف فريق من المتطوعين على استقبال الصائمين وتوزيع نحو 10آلاف وجبة إفطار يومياً على الصائمين وتوفير الخدمة التي يحتاجونها.

الجولات الميدانية والزيارات

أما على صعيد الجولات الميدانية والزيارات الخارجية، فنظم بنك الكويت الوطني جولات ميدانية واسعة النطاق شملت اكثر من 3000 وجبة إفطار إلى مناطق الشويخ وخيطان والمهبولة وجليب الشيوخ والمساجد بالإضافة إلى زيارة العديد من الادارات العامة والمستشفيات  لمشاركة العاملين فيها وجبات الإفطار والقريش قبيل بدء الشهر الفضيل.

كما قامت أسرة التواصل والعلاقات العامة بزيارة عدد من المؤسسات العامة لمشاركتها الإفطار خلال الشهر الفضيل، حيث قامت بزيارة خفر السواحل في الخيران  تقديراً لتفانيهم وتأهبهم لخدمة الوطن على مدار الساعة ، كما قامت الادارة بزيارة سكن الطلبة والطالبات انطلاقا من الالتزام  في المشاركة الاجتماعية.

قصر نايف

للعام الرابع على التوالي، شارك بنك الكويت الوطني أيضاً بإفطار الصائمين في قصر نايف حيث قام بتوزيع نحو 5000 وجبة إفطار على الصائمين الذين يتوافدون لمتابعة لحظة انطلاق مدفع الإفطار في هذا القصر الذي يتمتع بدلالة تراثية وتاريخية، وذلك في إطار رعايته الحصرية لبرنامج "مدفع الإفطار" على تلفزيون الكويت. وتخلل هذه الرعاية كذلك الاحتفال مع الاطفال بمناسبة قرقيعان.

ثلاجات في بنك الدم

قام بنك الكويت الوطني بالتعاون بنك الدم المركزي، بتوزيع ثلاجات على مركز بنك الدم في منطقة الجابرية شملت أكثر من 32000 كسرة صائم وأشرف متطوعو البنك على تعبئة هذه الثلاجات طوال الشهر الفضيل.

دعم 30 طفلا من الأسر المتعففة

قدم البنك دعمه لثلاثين طفلا من أسرة متعففة ضمن حملة "كسوة العيد" الإنسانية بالتعاون مع مؤسسة لوياك التطوعية من خلال منحهم ملابس العيد ومستلزماتها والاحتفال بأجواء حلول عيد الفطر المبارك براحة بال.

حملة توعية مع "أمنية"

بالتعاون مع شركة أمنية لإدارة المشاريع، قدم الوطني حملة توعوية لإعادة تكرير مخلفات الكرتون والبلاستيك في خيمة الوطني للإفطار .

مركز لتوزيع الافطار في منطقة الجليب

قام بنك الكويت الوطني للعام الثالث على التوالي بمواصلة توزيع وجبات الافطار في مركز الإطفاء لموائد الإفطار والذي قام بتأهيله في منطقة جليب الشيوخ  لاستيعاب وجبات الإفطار التي تم توفيرها للصائمين في المنطقة.

مكافحة حوادث السير

وزع بنك الكويت الوطني كسرة الصائم على السائقين عند اشارات المرور في الشوارع الاستراتيجية  وتتميز هذه المبادرة بأنها تهدف إلى الحد من الحوادث المرورية خلال الشهر الفضيل، لاسيما مع اقتراب موعد الافطار ومحاولات بعض السائقين اللحاق بإفطارهم من خلال السرعة والتجاوزات المرورية.

قرقيعان

كما نظم بنك الكويت الوطني خلال الشهر الفضيل زيارات إلى مستشفى الوطني للأطفال وأسواق المباركية وقصر نايف لتوزيع القرقيعان والهدايا على الأطفال .

التعاون مع الخطوط الكويتية

نظم البنك الوطني مع شركة الخطوط الجوية الكويتية  فعالية خاصة في خيمة الإفطار في رأس السالمية تخللها توزيع تذاكر سفر مجانية. ويأتي هذا التعاون في إطار فعاليات برنامج "افعل الخير في شهر الخير" السنوي وضمن الشراكة الاستراتيجية مع "الكويتية". وقد جرى السحب على عشرة تذاكر سفر شارك فيه جميع الصائمين مرتادي خيمة الوطني للإفطار. وعكست هذه المبادرة  الالتزام الاجتماعي والخيري للجانبين لاسيما في شهر رمضان المبارك، حيثمنح الصائمين فرصة السفر لرؤية ذويهم. كما قام البنك الوطني خلال عطلة العيد بتوزيع هدايا سفر للمسافرين في مبنى الركاب الجديد T4.

المتطوعون

على غرار كل عام، شارك عشرات المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني في برنامج شهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير" وذلك من خلال استقبال الصائمين على موائد الإفطار في خيمة البنك الوطني، والقيام بالزيارات والجولات الميدانية في المناطق أو المؤسسات والمرافق العامة والمساجد والمستشفيات وخلال العشر الأواخر. يأتي ذلك انطلاقاً من حرص البنك على تنمية مفهوم التطوع لدى موظفيه من خلال تعزيز ارتباطهم بالأعمال الانسانية والنشاطات الاجتماعية التي ينظمها.

مواقع التواصل الاجتماعي

قدمت وسائل التواصل الاجتماعي تغطية شاملة لنشاطات برنامج افعل الخير في شهر الخير إلى جانب المسابقات  خلال الشهر الفضيل. ويواصل البنك الوطني سنوياً مبادراته الانسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية واثرها الفعال في خدمة المجتمع وابنائه، كما انها تعكس الدور الريادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.



الكويت: اليوم آخر مهلة للتسجيل في برنامج بنك الكويت الوطني للتدريب الصيفي لطلبة المدارس 2019

02.06.2019

يواصل بنك الكويت الوطني اليوم (الاثنين 3 يونيو 2019) استقباله طلبات الراغبين بالتسجيل في البرنامج السنوي للتدريب الصيفي للعام 2019 والمخصص لطلبة المدارس والكليات، وهو الموعد الأخير للتسجيل قبل انطلاق البرنامج يوم الأحد 16 يونيو 2019.

وما زال بإمكان الراغبين بالتسجيل من الطالبات والطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 21 عامًا، زيارة الموقع الالكتروني للبنك الوطني لليوم الأخير لتعبئة نموذج التسجيل، حيث سيتم تقسيمهم إلى مجموعتين المجموعة الأولى للطلبة من 14 إلى 17 عاماً والمجموعة الثانية للطلبة ما بين 18 و21 عاماً.

ويقسم البرنامج إلى أربع دورات وتستمر الدورة الواحدة لمدة اسبوعين. وتتوزع هذه الدورات على حلقات تدريب نظرية وميدانية بواقع 5 ساعات يومياً. وتبدأ الدورة الأولى في 16يوليو، ويليها الدورة الثانية في 14 يوليو، بينما تتوزع الدورات اللاحقة على التواريخ التالية 28 يوليو والدورة الأخيرة في 25 أغسطس وذلك بحسب البرنامج المقرر لهذا العام.

ويتضمن البرنامج جملة من مواد التدريب والدراسة تشمل أساليب عمل الفريق وطرق التفكير الإبداعي وسبل التعبير الذاتي الأمثل وأساليب التعامل مع العملاء إضافة إلى مفهوم جودة الخدمة وتأهيل وتمكين الطلبة واتاحة المجال أمامهم للاستفادة من المواد التدريبية والاكاديمية المتطورة والحديثة التي يوفرها البرنامج. ويتخلل هذه الدورات جولات ميدانية للمشاركين لإتاحة المجال امامهم للاطلاع عن كثب على عمل إدارات وفروع البنك.

ويأتي تنظيم برنامج التدريب الصيفي يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك الوطني ويضاف الى مبادراته السنوية الهادفة الى توفير كل أشكال الدعم الى الشباب ولا سيما الطلبة. ويقوم البنك الوطني سنويا بإطلاق برامج تدريبية تستهدف الطلبة والخريجين وتوفر أعلى مستويات التدريب ومنها برنامج التدريب الصيفي للطلبة الجامعيين و"أكاديمية الوطني" المخصصة لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة التي تم اختيارها للعمل في البنك، الى جانب مئات البرامج التي تعدها مجموعة الموارد البشرية وبرامج التطوير المهني في مختلف مجموعات البنك واداراته.



الكويت: بنك الكويت الوطني ولوياك يدعمان أطفال الأسر ذات الدخل المحدود ضمن حملة "كسوة العيد"

01.06.2019

نظم بنك الكويت الوطني ومؤسسة لوياك التطوعية حملة "كسوة العيد" لدعم أطفال الأسر ذوي الدخل المحدود ومنحهم ما يحتاجونه من ملابس جديدة للاحتفال بقدوم عيد الفطر المبارك.

وشملت هذه الحملة ثلاثين طفلاً من مناطق مختلفة في الكويت، حيث تم تخصيص متطوع اجتماعي لكل طفل رافقه في جولة للتسوق. تضمنت الجولة شراء ملابس العيد من ثياب وأحذية، ليتسنى لهم الاستعداد لعيد الفطر المبارك أسوة  بباقي الأطفال من دون التأثر بضيق قدرة أسرهم المعيشية.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني يعتز بالشراكة التي تجمعه بمؤسسة لوياك التطوعية، كما نفخر بالدور الذي تقوم به مؤسسة لوياك  والمبادرات التي تقودها على المستوى التطوعي والتدريبي والتوعوي والاجتماعي بشكل عام.  إن مبادرة "كسوة العيد"  لدعم أطفال الأسر محدودة الدخل فريدة من نوعها على مستوى الكويت لأنها تفكر في العائلات المتعففة بهدف مشاركتها فرحة العيد وتقديم الدعم لأطفال الأسر التي يحتاج أفرادها  للوقوف إلى جانبهم وإفساح المجال لهم للاحتفال بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك .

وأشار الباقر إلى أن بنك الكويت الوطني يبقى الداعم الأكبر للمبادرات الانسانية ويعتز بأن يقود مع مؤسسة لوياك مثل هذه المبادرة. كما نتطلع أن تكون هذه المبادرة حلقة مكملة للمبادرات المجتمعية والخيرية  التي تصب بنفس الإطار وتهدف إلى دعم المحتاجين على مدار العام.

وأكد الباقر أن بنك الكويت الوطني  مؤمن  بأن  هذا الواجب الاجتماعي هو مسؤولية  أساسية ضمن أهدافنا كمؤسسة مالية عريقة. ونأمل أن تكون  هذه الحملة  قد أسهمت في إسعاد الأطفال لأن رسالتنا هي أن ندعوهم للفرح والإيمان الحياة دائما تخبئ الأفضل .

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من التزام البنك الوطني بواجبه الاجتماعي ومن حرصه على أن يوّسع  نطاق  برامجه  في مجال المسؤولية الاجتماعية نحو برامج أكثر استدامة.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه القيادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بالمبادرات الاجتماعية الهادفة على اختلاف أهدافها، وتأتي مساهمة بنك الكويت الوطني في هذه المبادرة استكمالا لشراكته مع مؤسسة لوياك  والتي كان سبقها حملات مشابهة في مجال التدريب والتعليم والخدمة الاجتماعية.



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تحتفل بتخريج الدفعة الواحد والعشرين

31.05.2019

احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج الدفعة الواحد والعشرين من الموظفين الجدد في برنامجه السنوي "أكاديمية الوطني" والذي يهدف إلى تطوير وتأهيل الكوادر الوطنية من حملة الشهادات الجامعية حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.

وحضر الاحتفال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج  ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد العبلاني وقيادات أخرى من البنك.

وشهد الحفل تكريماً لأوائل الخريجين الجدد الذين أظهروا جهوداً مميزة خلال فترة البرنامج التي تضمن المحاضرات والتدريب العملي وكذلك تدريب ميداني في الفروع والإدارات.

واجتاز المتدربون خلال أربعة أشهر (هي مدة البرنامج) جميع المراحل التدريبية الخاصة بالأكاديمية، حيث شمل البرنامج التدريبي على مختلف جوانب العمل المصرفي منها: المبادئ المصرفية، إدارة المخاطر، عمل الفرق، المحاسبة المالية، التسويق، التفاوض، الإقراض الاستهلاكي والتجاري، بالإضافة إلى التدريب العملي للمشاركين في مختلف أقسام البنك، وذلك من خلال إشراك مدربين معتمدين عالمياً لتمكينهم من كسب المهارات المصرفية المتخصصة.

ويحاكي تصميم البرنامج أعلى المعايير التدريبية وذلك من أجل تزويد المشاركين بالمهارات النظرية والعملية التي تغطي المجالات الأساسية المهمة في القطاع المصرفي لتساهم في تطوير مهاراتهم إلى جانب اطلاعهم على هيكلية العمل في البنك وثقافته من أجل تعزيز فرص تطورهم الوظيفي في المستقبل.

الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني أطلق في عام 2008 مبادرته "أكاديمية الوطني" والتي تعد الأولى من نوعها في القطاع الخاص في دولة الكويت بهدف إعداد قيادات مصرفية وطنية شابة ذات كفاءات عالية تنافس الخبرات العالمية في جميع التخصصات المصرفية، وذلك لتلبية تطلعات البنك الرامية إلى الارتقاء المتواصل بالخدمات والنمو المستدام للأنشطة والخطط التوسعية على المستويين المحلي والاقليمي.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفل بالقرقيعان مع أطفال مستشفاه التخصصي

31.05.2019

قامت أسرة بنك الكويت الوطني بزيارة إلى مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال لمشاركتهم فرحة قرقيعان حيث قضى موظفو البنك يومهم مع الأطفال ونظموا احتفالية خاصة تخللها أجواء حفل القرقيعان التراثي حيث جالوا على غرف المرضى على إيقاعات موسيقى القرقيعان ووزعوا المثلجات وحلويات قرقيعان عليهم، واحتفلوا في هذه المناسبة السنوية.

وتعكس هذه المشاركة التزام البنك الوطني تجاه الأطفال، وهي تقليد يحرص البنك الوطني على القيام به سنوياً في مستشفاه التخصصي، خاصة وأن رؤية الفرحة والبهجة على وجوه الأطفال خلال هذه المناسبة لا تقدر بثمن.

ويأتي احتفال القرقيعان  في إطار البرنامج الاجتماعي الذي أعده بنك الكويت الوطني للأطفال في مستشفى البنك التخصصي ووحدة العلاج بالخلايا الجذعية والذي يحفل بالعديد من الأنشطة والفعاليات.

وبدورهم عبر الأطفال في المستشفى عن سعادتهم البالغة بالزيارة وفرحتهم بالاحتفال بالقرقيعان. وتندرج الزيارة في إطار اهتمام البنك الدائم ومشاركته المستمرة في النشاطات الاجتماعية والإنسانية تعبيرًا عن روح المشاركة والتواصل مع الأطفال تحديدًا والاهتمام بكافة شرائح المجتمع بشكل عام.

وتجدر الإشارة إلى أن مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي أبرز مبادرات البنك الوطني في المسؤولية الاجتماعية، وقد اتخذ البنك خطوة مهمة على صعيد تحويل المستشفى الى أحد أفضل المراكز الإقليمية في المنطقة المتخصصة في علاج الاطفال الذين يعانون من أمراض مستعصية وذلك في اطار مشروع لتوسعة المستشفى وانشاء وحدة العلاج بالخلايا الجذعية.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوزّع القرقيعان في فرع مبنى الركاب T4

29.05.2019

حرصاً منه على إحياء التراث الشعبي الكويتي والتفاعل مع العملاء في كافة المناسبات، قام بنك الكويت الوطني بتوزيع القرقيعان على الحضور في فرع البنك الجديد بمبنى الركاب T4 في مطار الكويت الدولي وذلك بالتعاون مع "مؤسسة مطار إنتشون الدولي" التي تقوم بإدارة وتشغيل المبنى.

ويسعى بنك الكويت الوطني إلى التواجد بجانب عملائه والتواصل معهم بشكل دائم بأفضل الطرق، وقد شهد توزيع القرقيعان في فرع البنك في مبنى الركاب T4 تفاعلاً كبيراً من الحضور من عملاء البنك والمسافرين المتواجدين في المطار.

وبهذه المناسبة أعلنت عائشة عبد الوهاب المرزوق من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "يحرص بنك الكويت الوطني على التواجد بالقرب من العملاء في مختلف المناسبات، وهذه المرة قمنا بتوزيع القرقيعان على المسافرين في مبنى الركاب الجديد T4 لنشاركهم الفرحة والاحتفال بذلك الموروث الشعبي المميز".

وأضافت المرزوق: "نسعى دوماً إلى إحياء كافة المناسبات الكويتية المميزة والتي تُدخل الفرحة إلى قلوب الفئات العمرية المختلفة ويأتي احتفالنا بتوزيع القرقيعان في إطار حرص الوطني على تنظيم الفعاليات الاجتماعية الهادفة والمميزة في شهر رمضان المبارك"

واختتمت المرزوق حديثها مؤكدة حرص الوطني على تقديم خدمات مصرفية متميزة من خلال فرع المطار الجديد في مبنى الركاب T4، بهدف تمكين العملاء والمسافرين من إنجاز معاملاتهم بسهولة ويسر وهو ما يثري التجربة المصرفية التي يحصلون عليها.

ويقع الفرع الجديد مباشرة عند قسم المغادرة في مبنى الركاب T4، ويقدم خدماته المصرفية للعملاء طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة بإستثناء خلال شهر رمضان المبارك. كما يوفر الفرع صالة استقبال، بما يمنح العملاء من المسافرين فرصة الاسترخاء لحين إتمام المعاملات.

ويقدم الفرع الجديد أيضاً العديد من الخدمات والمزايا التي تناسب موقعه في المطار ومنها جهاز الصراف التفاعلي ITM وهو الجهاز الثاني الذي يقدمه بنك الكويت الوطني للعملاء، حيث يتواجد جهاز الصراف التفاعلي الأول في الأڤنيوز. كما يقدم الفرع خدمات تحويل العملات المتعددة.

كذلك يوفر فرع الوطني في مبنى الركاب T4 خدمة سحب الأموال بـ 6 عملات مختلفة وهي: الدينار الكويتي، الدولار الأمريكي، اليورو، الجنيه الإسترليني، الدرهم الإماراتي والريال السعودي، حيث تم اختيار موقع هذه الأجهزة في منطقتي الوصول والمغادرة وذلك لضمان توفير الخدمة للجميع.

ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفي من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، والتي تشمل الفروع، إلى جانب أجهزة السحب الآلي ونقاط البيع. كما يتيح بنك الكويت الوطني لعملائه التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية على مدار الساعة يومياً وطوال أيام الأسبوع من خلال  خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل، إلى جانب خدمة الوطني الهاتفية 1801801 التي تلبي استفسارات واحتياجات العملاء المصرفية على مدار الساعة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يتعاون مع أهم وكالات السيارات لتقديم العروض المميزة للعملاء

29.05.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم الحلول التمويلية التي تناسب كافة احتياجات العملاء وتلبي جميع متطلباتهم المصرفية، ومن هذا المنطلق يتعاون البنك مع معظم وكالات السيارات في الكويت، وذلك لتوفير الحلول التمويلية والعروض المميزة للعملاء على مدار العام.

ويتعاون البنك مع أهم وكالات السيارات للتوفير للعملاء خلال شهر رمضان المبارك حلولاً مصرفية ميسّرة، وذلك من خلال التسهيلات الخاصة لتمويل السيارات.

وحول هذا الموضوع، أعلن السيد/ مشعل العبدالهادي، المدير التنفيذي في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً بأن البنك يوفر لعملائه خلال شهر رمضان المبارك عروضاً حصرية وتشمل خصماً يصل إلى 700 دينار كويتي، مقدم من الوكيل، إلى جانب باقة المزايا الخاصة عند شراء سيارة من الوكالات المشاركة بالتعاون مع أكثر من 30 وكالة لبيع السيارات.

وأضاف العبدالهادي بأن البنك يحرص من خلال إطلاقه الحملات والخدمات الحصرية إلى توفير فرصة مميزة للعملاء، حيث يقدم من خلال تعاونه الجديد مع شركة مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده للسيارات عرضاً خاصاً وحصرياً بالحصول على سيارة تويوتا لاند كروزر، وذلك من خلال منح العميل فرصة استلام سيارته في نفس اليوم (24 ساعة) في حال توقيعه للعقد النهائي، مع التأكد من سداد العميل لجميع المخالفات المرورية، علماً أن مدة التسليم قد تختلف في حال طلب العميل مميزات إضافية للسيارة. كما يحصل العميل مجاناً على إحدى الباقات التالية: باقة الحماية أو باقة الخدمة.

وتابع العبدالهادي قائلاً بأنه بإمكان عملاء الوطني التعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بهذه الخصومات وعلى الشروط والأحكام من خلال موظفي مبيعات وكالة السيارات أو موظف المبيعات المباشرة للوطني (فريق مبيعات السيارات) المتواجد داخل المعارض. وأضاف أيضاً بأن سياسة الحصول على التمويل الخاص بالسيارات من الوطني، يتسم بالبساطة والمرونة، فضلاً عن سهولة وسرعة إتمام كافة الإجراءات اللازمة. وبإمكان العميل الحصول على تمويل يصل إلى 25,000 دينار كويتي، علماً أن هذا النوع من تمويل السيارات يتوفر دون شرط تحويل مكافأة نهاية الخدمة أو تحويل الراتب. وتشمل هذه السياسة تمويل السيارات الجديدة والمعتمدة، الدراجات النارية ومختلف أنواع المركبات. كما بإمكان العميل تسديد مبلغ القرض المتبقي مسبقاً وفي أي وقت، من دون أن يترتب عليه أية رسوم أو فوائد مستقبلية.

من جانب آخر، أشار العبدالهادي بأن البنك طرح في الفترة الأخيرة منتجاً جديداً يقدم للعملاء الحلول التمويلية المميزة، إذ بات بإمكان عملاء بنك الكويت الوطني الحصول على تمويل إضافي مقابل وديعة ثابتة أو مرنة، وحول هذا الموضوع أضاف قائلاً:"نحرص دوماً على توفير الحلول التمويلية التي تناسب كافة احتياجات العملاء، حيث نقدم لهم فرصة مميزة للحصول على تمويل مالي إضافي مقابل وديعة ثابتة/مرنة أو ضمان نقدي، أي حجز مبلغ نقدي في حساب العميل. علماً بأن هذا النوع من التمويل لا يعتبر إستهلاكياً أو إسكانياً ويحصل العميل على التمويل بنسبة 100% مقابل الضمان النقدى أو الوديعة الثابتة/المرنة، كما يعتبر الحد الأدنى لهما 5,000 دينار كويتي والأقصى 500,000 دينار كويتي، حيث يتم منحه بعد دراسة وضع العميل الائتماني".

هذا وأعلن العبدالهادي أيضاً، أنه بإمكان العميل الحصول على التمويل الإضافي مقابل حجز مبلغ من حساب الجوهرة، وهذا الأمر لن يفقده فرص الدخول في السحوبات الخاصة بهذا الحساب. كما أشار إلى أن وديعة العميل الثابتة أو المرنة  لن تتأثر من حيث الفائدة  الشهرية/السنوية، وذلك في حال كان التمويل مقابل وديعة.

وأضاف العبدالهادي إلى أن بنك الكويت الوطني يحرص على تقديم أفضل الخدمات والحلول المصرفية للراغبين في الحصول على هذا النوع من التمويل، حيث تتميز هذه الخدمات بسهولة تقديم الطلب سواء من خلال أحد فروع الوطني أو عن طريق الموقع الإلكتروني للبنك nbk.com/loans، وتتميز الخدمة أيضاً بسرعة دراسة الطلب والموافقة ضمن شروط مرنة.



الكويت: بدء التسجيل في برنامج بنك الكويت الوطني للتدريب الصيفي لطلبة المدارس والجامعات

28.05.2019

بدأ بنك الكويت الوطني في استقبال طلبات التسجيل في برنامج التدريب الصيفي للعام 2019 والمخصص لطلبة المدارس والجامعات من خلال الموقع الالكتروني للبنك وذلك لغاية 3 يونيو على الموقع الالكتروني للبنك.

وسينطلق البرنامج في 16 يونيو وينقسم إلى أربع دورات تدريبية مدة كل واحدة منها اسبوعين وتشتمل على حلقات تدريب نظرية وميدانية بواقع 5 ساعات يومياً. وتبدأ الدورة الأولى في 16يونيو، ويليها الدورة الثانية في 14 يوليو، بينما تتوزع الدورات اللاحقة على التواريخ التالية 28 يوليو والدورة الأخيرة في 25 أغسطس وذلك بحسب البرنامج المقرر لهذا العام.

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن تنظيم برنامج التدريب الصيفي يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك الوطني، ويضاف إلى مبادراته السنوية الهادفة إلى توفير كل أشكال الدعم للشباب ولا سيّما الطلبة.

وأضاف الباقر أن بنك الكويت الوطني ينظم هذا البرنامج للعام الثامن عشر على التوالي، وهو يشهد اقبالاً متزايداً في كل عام. ويهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تشجيع الطلبة خلال فترة اجازتهم الصيفية على التدريب والانخراط في تجربة العمل المصرفي، كما أنه يأتي في إطار التزام  بنك الكويت الوطني تجاه الشباب ودعمهم في مسيرتهم للقيام بدور فاعل في المستقبل.

وبإمكان الراغبين بالتسجيل من الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و21 عاماً زيارة الموقع الالكتروني لبنك الكويت الوطني لتعبئة نموذج التسجيل، حيث سيتم تقسيمهم إلى مجموعتين المجموعة الأولى للطلبة من 14 إلى 17 عاماً والمجموعة الثانية للطلبة ما بين 18 و21 عاماً.

ويتضمن برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس جملة من مواد التدريب والدراسة تشمل أساليب عمل الفريق وطرق التفكير الإبداعي وسبل التعبير الذاتي الأمثل وأساليب التعامل مع العملاء إضافة إلى مفهوم جودة الخدمة وتأهيل وتمكين الطلبة واتاحة المجال أمامهم للاستفادة من المواد التدريبية والاكاديمية المتطورة والحديثة التي يوفرها البرنامج. ويتخلل هذه الدورات جولات ميدانية للمشاركين لإتاحة المجال امامهم للاطلاع عن كثب على عمل إدارات وفروع البنك.



الكويت: فريق بنك الكويت الوطني يختتم مشاركته في برنامج "تحدي الابتكار"

27.05.2019

اختتم فريق بنك الكويت الوطني مشاركته في الموسم الخامس من برنامج تحدي الابتكار الذي نظّمته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بالتعاون مع مركز التعليم التنفيذي في كلية أندرسون لإدارة الأعمال بجامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس.

 ويهدف البرنامج الذي تم اطلاقه أول مرة في العام 2015 ويمتد على مدار أربعة أشهر إلى تطوير وتنمية القدرات البشرية الابتكارية في القطاع الخاص وتعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي لتحويل اقتصاد الكويت إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

وخلال فترة البرنامج قدم فريق الوطني مشروعه والذي تضمن خدمة مصرفية مبتكرة، حيث تمت مناقشة المشروع مع إدارة البنك وفي مقدمتهم الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان وقيادات أخرى من البنك.

ويعد برنامج تحدي الابتكار من البرامج التي توفر حاضنة تساهم في تحفيز قدرات المتدربين على الإبداع من خلال وضع حلول ابتكارية للتحديات التي تواجهها البنوك في طبيعة العمل المصرفي.

 ويشمل البرنامج العديد من المحاور من بينها: بناء القدرات التنظيمية للابتكار، توليد نماذج تجارية جديدة، تنفيذ الابتكار، فكر التصميم، تصميم العروض القّيمة.

ويتمحور البرنامج حول تحديات واقعية يقدمها كل فريق تكون بحاجة إلى عنصر الابتكار للتعامل معها وتطويرها ويتم استكشاف هذا التحدي خلال كل مراحل البرنامج حيث تقوم الفرق بتطبيق ما تعلمته على مشاريعها الابتكارية النهائية.

 كما تقوم الفرق بالعمل على تحديات الابتكار لديها مع الالتزام بتسليم مخرجات محددة، ويطلب منها تقديم كل المخرجات المتفق عليها قبل المشاركة في وحدة العمل النهائية والمشاركة في مزيج من الزيارات لمواقع شركات الابتكار وحضور محاضرات ملهمة.

والجدير بالذكر أن استراتيجية بنك الكويت الوطني ترتكز على الابتكار والتطوير المستمر، وهو ما تمت ترجمته من خلال تقلده ريادة القطاع المصرفي في مجال الابتكار ووضعه في المقدمة على المستويين المحلي والإقليمي كما يعمل البنك على استكمال مسيرة ريادته في هذا المجال من خلال تقديم المزيد من الابتكارات ومواصلة صقل وتنمية مهارات كوادره المهنية من خلال تقديم برامج تدريبية متخصصة ومصممة وفق أعلى المعايير العلمية والتي تتنوع بين التدريب والتطوير لإعداد الكوادر المهنية المتخصصة، ويوفر البنك لأجل ذلك نخبة من أفضل خبراء العمل المصرفي الذين يقدمون خبراتهم لهؤلاء الكوادر.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفّر خدمة العيادي عبر أجهزة السحب الآلي المتنقلة

26.05.2019

في إطار حرصه على مشاركة عملائه في جميع الأعياد والمناسبات، يوفر بنك الكويت الوطني أجهزة سحب آلي متنقلة لتوفير أوراق النقد الجديدة "العيادي" بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك حرصا منه على أن يكون الأقرب دائماً إلى عملائه في جميع أماكن تواجدهم.

وبدأت أجهزة السحب المتنقلة أمس السبت في توفير العيادي من فئة الدينار و5 دنانير و10 دنانير، في العديد من المحافظات والمناطق وذلك على فترتين من الرابعة وحتى السادسة عصراً ومن الثامنة مساء إلى الثانية عشرة صباحاً خلال شهر رمضان.

وعلى مدار الأسبوع يوفر البنك سحوبات العيادي من خلال جهاز الصراف التفاعلي في مجمع الأفنيوز على فترتين من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى السادسة مساء ومن السابعة والنصف مساء وحتى الثانية والنصف صباحا.

وبهذه المناسبة، قال مسؤول إدارة أجهزة السحب الآلي في بنك الكويت الوطني السيد/ ميثم السالم: "دأب بنك الكويت الوطني على مشاركة عملائه فرحة الأعياد من خلال توفير خدمة سحوبات العيادي عبر أجهزة السحب الآلي المتنقلة التي تنتشر في العديد من المحافظات والمناطق وذلك حرصاً من البنك على راحة عملائه وتماشياً مع اهتماماتهم المختلفة".

وأكد السالم على جاهزية شبكة أجهزة السحب الآلي لدى البنك لاستقبال عطلة العيد، وذلك من خلال قيام موظفين مختصين بتغذية ماكينات الصرف خلال أيام العطل، استعداداً لارتفاع عمليات السحب من الأجهزة لزيادة عمليات السحب من قبل العملاء خلال فترات الأعياد والمناسبات.

وأشار إلى أن أجهزة السحب الآلي في بنك الكويت الوطني مستعدة بشكل مستمر لتلبية متطلبات العملاء سواء في الأيام العادية أو خلال العطل والمناسبات، ويأتي ذلك نتيجة للنظام الذي تعمل به شبكة أجهزة البنك وفق أحدث وأفضل التقنيات المصرفية وبأعلى درجات الأمان.

وأضاف السالم أن خدمة العيادي من الوطني لاقت إقبالا كبيراً من العملاء خلال العام الماضي حيث بلغ إجمالي عمليات سحب العيادي عبر أجهزة السحب الآلي المتنقلة 14668 عملية بقيمة بلغت 900 ألف دينار كويتي.
ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفية من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت حيث يمتد انتشار مجموعة بنك الكويت الوطني من خلال 68 فرعاً على مستوى الكويت، بالإضافة إلى شبكة موسعة تتخطى أكثر من 13 ألف جهاز من نقاط البيع منهم أكثر من 8 ألاف جهاز بتقنية الدفع قريب المدى، وهو أمر غير مسبوق في السوق المحلي. كما يتميز بنك الكويت الوطني بأكبر شبكة من اجهزة السحب الآلي واكثرها انتشاراً على مستوى الكويت، بنحو 316 جهاز سحب آلي من ضمنها 99 جهاز للإيداع النقدي. 
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الأسماء الفائزة في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة

23.05.2019

تابع بنك الكويت الوطني تقديم المكافآت للعملاء من خلال حساب الجوهرة عبر السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع سنوية، وقد أعلن البنك عن الأسماء الفائزة في السحب الأسبوعي لشهر مايو، حيث فاز كل من القاصر بتول اسماعيل سليمان دشتى، سجا عبدالله سيد خلف البهبهاني ونادية علي أصغر عدومي بجائزة قيمتها 5,000 دينار كويتي لكل منهم.

ويوفر بنك الكويت الوطني لعملاء حساب الجوهرة الدخول تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً، و125,000 دينار كويتي شهرياً، والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث ان كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة، تمنحه فرصة لدخول السحب. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي، والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، تتضاعف فرص الفوز مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

هذا ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع سنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تصل قيمتها الإجمالية إلى 2,200,000 دينار كويتي سنوياً. علماً انه يتم إجراء السحب على أسماء الفائزين بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، كما يتم الإعلان عن الاسم الكامل للفائزين.

وبإمكان العملاء فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أحد أفرع بنك الكويت الوطني.

للحصول على المزيد من المعلومات عن حساب الجوهرة، يمكن زيارة موقع البنك nbk.com.



الكويت: البحر: حان الوقت لتعليم أبنائنا أن الاختلاف نقطة قوة وعليهم تقبل الاختلاف في الآراء والثقافات والأديان والجنسيات

23.05.2019

أقامت المدرسة العالمية الأمريكية حفل تخرج لطلابها عن العام الدراسي 2018-2019- الخميس  الماضي في فندق الريجنسي- برعايــة نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، وحضور المدير الإداري للمدرسة السيدة/ نورة الغانم والمدير الأكاديمي للمدرسة السيدة/ جوان كاننج.

وخلال كلمتها أعربت السيدة/ شيخة البحر عن إيمانها بقدرة الطلبة الكويتيون وامكاناتهم المتميزة التي تؤهلهم لتقديم ما تحتاجه الكويت مستقبلاً من أجل تحقيق تنمية مستدامة لا سيما في ظل مؤسسات قادرة على الاستثمار في الكوادر الواعدة وخلق فرص وظيفية مستقبلية مناسبة لها.

وقد أبدت البحر سعادتها بالتواجد وسط الحشد الكبير من الطلبة وهنأتهم على تفوقهم العلمي مؤكدة على أن طريق النجاح ما يزال طويلاً أمام الطلبة حديثي التخرج وأن الوصول إلى القمة سيكون ملئ بالتحديات ويحتاج مزيداً من الجهد والمثابرة.

وقالت البحر "إننا في بنك الكويت الوطني نولي أهمية كبري تجاه تقديم الدعم لأبنائنا الطلبة وكافة الأنشطة التعليمية والتدريبية التي تهدف الى رفع مستواهم التعليمي وتوفير كل احتياجاتهم لمواصلة مسيرة التفوق والانجاز وتحقيق طموحاتهم بما يدعم تنمية وتقدم الكويت".

وأضافت "في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية في البنك والتزامنا تجاه قطاع التعليم الذي يعد الاستثمار فيه اساساً لتطور وتنمية المجتمعات، نستقبل على مدار العام مجموعات مختلفة من طلبة المدارس والجامعات في إطار الزيارات الميدانية التي ننظمها لتعريفهم عن قرب بطبيعة العمل في القطاع المصرفي وفتح الآفاق أمامهم مستقبلاً للانضمام إلى هذا القطاع الذي يشكل عصب الاقتصاد".

وأشارت البحر إلى سعي بنك الكويت الوطني إلى منح الشباب الأولوية لما في ذلك من ضمان لتحقيق مستقبل مزدهر وهو ما يعتبره البنك واجباً وطنياً واجتماعياً واستثماراً حقيقياً في المستقبل في ظل الأنشطة المتعددة والمتخصصة لدى البنك والتي تسهم بقدر كبير في تطوير الكوادر الوطنية الطموحة.

وأكدت البحر على احتياج الكويت لطاقات وعقول وإبداعات شبابها من أجل تحقيق أهداف رؤية 2035 والتي تهدف إلى تطوير البلاد لكي تصبح مركز ثقافي ومالي وأن يكون لها الريادة عالمياً بقطاع البتروكيماويات كما أن تصبح مركزاً لجذب الاستثمارات الأجنبية ونقل المعرفة المرتبطة بالطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات بحلول العام 2035.

وقدمت البحر مجموعة من النصائح للطلبة حثتهم من خلالها على أهمية التزود بالمعرفة والشغف بالتعلم مؤكدة أن سوق العمل المستقبلي ينتظره تغييرات جذرية في خضم ثورة صناعية رابعة ستحتاج معها الوظائـف إلى المبدعون وذوي المهارات العالية، وأوصتهم باختيار تخصصات غير تقليدية تحاكي متطلبات تلك الثورة مشيرة إلى التقارير الصادرة عن معهد ماكنزي والمنتدى الاقتصادي العالمي والتي أكدت أن 50% من الوظائف الحالية قابلة للأتمتة والاستغناء عن العنصر البشري، فيما سيؤثر التطور التكنولوجي خلال السنوات العشر المقبلة على نحو 800 مليون شخص سيجبر منهم ما قد  يصل إلى 375 مليون شخص على تغيير مهنتهم وتعلم مهارات جديدة لمواكبة هذا التغير الهائل.

وأكدت البحر للطلبة على أن الأذكياء والمتميزين هم الذين يخططون جيداً لمستقبلهم، وأوصتهم بالتخطيط بعناية والاختيار بين المجالات التي يمكنهم من خلالها الوصول إلى الإبداع والابتكار في عملهم المستقبلي. كما أوصتهم بضرورة المثابرة والتأكد من أن المستحيل لا يسكن إلا في العقول العاجزة فقط فالنجاح دائماً هو حليف الطامحين والمجتهدين كما أن أعظم النجاحات تأتي بعد العثرات. 

وقالت البحر "قد لا نعرف ما الذي سيحمله المستقبل، لكن التزامنا بمبدأ "التعلم مدى الحياة" هو الطريقة المؤكدة التي تجعلنا دائماً نسير في درب النجاح، فلا تجعلوا حدوداً لسقف طموحاتكم وأطلقوا العنان لطاقاتكم الإبداعية فأنتم أمل وغد هذا البلد، وبكم نستشرف مستقبل أكثر إشراقا لبلدنا الكويت الحبيبة".

واختتمت البحر كلمتها مؤكدة على أنه قد حان الوقت ليعلم الآباء أبنائهم أن الاختلاف يمثل نقطة قوة وأن عليهم أن يتقبلوا الاختلاف في الأراء والثقافات والأديان والجنسيات.

وقد أعربت السيدة كاننج خلال كلمتها عن سعادتها الغامرة لوجودها بين كوكبة متميزة من الطلبة وأولياء الأمور والإداريين وأعضاء هيئة تدريس المدرسة العالمية الأمريكية ، وأكدت خلال كلمتها التي ألقتها في الحفل على قدرة طلبة المدرسة العالمية الأمريكية على مواجهة تحديات الحياة من خلال ما تعلموه من معارف ومهارات ستبقى معهم قيماً وعلماً على الدوام خلال حياتهم العملية وستساعدهم في تخطي صعوبات الحياة القادمة ومواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي  نحو تحقيق أهدافهم.

وقد شهد الحفل تكريم الطلبة المتفوقين حيث حصل الطالب/ عبدالوهاب المطوع على المركز الأول والذي التحق بجامعة مانشستر في المملكة المتحدة البريطانية لدراسة هندسة الكهرباء والإلكترونيات، فيما حصل الطالب/ مصطفى الرفاعي على المركز الثاني ليلتحق بجامعة تشارلز في بلغاريا لدراسة الطب واستلم كافة الطلبة شهادات التخرج وسط فرحة الجميع.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك طالبات وطلاب جامعة الكويت مائدتي إفطار وسحور

23.05.2019

 قامت أسرة بنك الكويت الوطني بزيارة خاصة إلى سكن الطالبات في منطقة كيفان وسكن الطلاب في منطقة الشويخ لمشاركتهم مائدة الإفطار ومائدة سحور وقضاء بعض الأوقات الطيبة معهم. وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج "افعل الخير في شهر الخير" السنوي الخاص بشهر رمضان المبارك.

وتميزت الزيارة بالطابع الأسري والأجواء الودية، وقد عبرت خلالها أسرة البنك عن دعمها وتشجيعها للطلبة، وحرصها على مشاركتهم الإفطار كمبادرة للتعويض عن عدم تمكنهم من المشاركة مع أسرهم والتجمع حول مائدة إفطار واحدة. 

وقالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر إن مشاركة بناتنا وأبناءنا الطلبة هذه الموائد  كانت مصدر سرور كبير، فهم قد اختاروا أن يأتوا للكويت بهدف التعلم، وتعبيرا عن عاداتنا وتقاليدنا المعطاءة  قررنا أن نتشارك معم الإفطار والسحور كمبادرة جديدة للعطاء وخلق أجواء رمضانية للطلبة المقيمين في الكويت لأن العمل الاجتماعي متأصل في الكويت وفي نفوس الكويتيين.

وأضافت المطر أن جامعة الكويت صرح أكاديمي نعتز به وبطلابه وطالباته، ولا بد أن يكون للجامعة وأبنائها حصة  في برنامجنا الرمضاني السنوي "افعل الخير في شهر الخير"، والذي يغطي بمبادراته المؤسسات الرسمية وجمعيات النفع العام والمساجد بالإضافة إلى المبادرات الانسانية والخيرية التي يلتزم بها سنوياً في شهر العطاء والمشاركة.

ولفتت المطر إلى أن الزيارة إلى سكن الطالبات وسكن الطلاب كان عائلياً بامتياز حيث تعرفنا على عادات مختلفة لإفطار رمضان في منطقة الخليج والجوار، كما كانت مناسبة للتأكيد على أن بنك الكويت الوطني متواجد دائماً  لتقديم واجباته الاجتماعية في مختلف المناسبات والأماكن انطلاقاً من تأكيدنا وإيماننا بأن المسؤولية الاجتماعية جزء اساسي في تطور المجتمعات وتنميتها عن طريق مبادرات قابلة للتطور والاستثمار بها في مختلف المجالات.

وقد قامت رئيسة قسم الاسكان شريفة الكندري ورئيسة قسم الانشطة مي العصيمي ومراقبة السكن ندى القبندي والطالبات باستقبال أسرة البنك الوطني يتقدمهم قيادات من الادارة التنفيذية في سكن الطالبات. كما قام القائم بأعمال مراقب السكن مبارك العنزي والاخصائي الاجتماعي سلمان بوهادي والطلاب  باستقبال ممثلي البنك الوطني في سكن الطلاب. 

وتجدر الاشارة إلى أن بنك الكويت الوطني دأب على تقديم برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، ويتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية. ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 



الكويت: بنك الكويت الوطني يُشارك الأطفال في قصر نايف وأسواق المباركية فرحة القرقيعان

22.05.2019

شارك بنك الكويت الوطني الأطفال في قصر نايف وأسواق المباركية فرحة القرقيعان السنوية وهي تقليد سنوي يحتفل به الأطفال في الكويت منتصف شهر رمضان. وتخلل مناسبة القرقيعان في المباركية برنامجا ترفيهيا حافلا بالتسلية والمرح حيث تضمن تجول عربة مثلجات مزينة بأجواء القرقيعان لمشاركة الاطفال بهجة المناسبة.

وفي قصر نايف، شارك بنك الكويت الوطني فرحة القرقيعان مع الصائمين والأطفال في قصر نايف وذلك في إطار رعايته لبرنامج "مدفع الإفطار" للعام الرابع على التوالي، حيث يتواجد المتطوعون من موظفي البنك يومياً في قصر نايف عند موعد إطلاق مدفع الإفطار لتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين، كما يقدم البنك جوائز قيمة للمشاركين في برنامج المسابقات اليومي الذي يقدمه تلفزيون الكويت.

وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل إن مشاركة الأطفال فرحة القرقيعان تنبع من الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع بكافة فئاته، خاصة وان البنك الوطني يولي اهمية قصوى للمبادرات الاجتماعية باعتبارها السبيل الامثل لتحقيق التقدم والازدهار على مستوى الوطن.

وتعتبر هذه المبادرة جزء من سياسة البنك الرامية الى تعزيز التواصل مجتمعه الذي ينتمي إليه، وذلك بهدف التشجيع على العمل الاجتماعي وخدمة المجتمع الكويتي.

وأضافت العبدالجليل أن هذه الزيارة تأتي في إطار البرنامج الاجتماعي الذي أعده بنك الكويت الوطني خلال شهر رمضان المبارك والذي يحفل بالعديد من الفعاليات الخيرية والإنسانية، وأنشطة الرعاية الاجتماعية المتمثلة في تقديم الدعم لمختلف المؤسسات والفئات الاجتماعية بالإضافة إلى الأعمال التطوعية والخيرية.

وقد نظم البنك الوطني خلال شهر رمضان زيارات ميدانية مختلفة ومتنوعة قام بها فريق من المتطوعين من موظفي البنك حيث زار عشرات المراكز والمؤسسات الاجتماعية كجزء من مبادراته خلال الشهر الكريم. ويواصل البنك الوطني سنوياً مبادراته الانسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية واثرها الفعال في خدمة المجتمع وابنائه، كما انها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني بالتعاون مع شركة الخطوط الجوية الكويتية يوزعان تذاكر سفر للصائمين في خيمة إفطار رأس السالمية

20.05.2019

يواصل بنك الكويت الوطني استقبال الصائمين في خيمة الافطار الكائنة في رأس السالمية ، وقد نظم مؤخراً بالتعاون مع شركة الخطوط الجوية الكويتية  فعالية خاصة في خيمة الإفطار في راس السالمية تخللها توزيع تذاكر سفر مجانية.

ويأتي هذا التعاون في إطار فعاليات برنامج "افعل الخير في شهر الخير" السنوي وضمن الشراكة الاستراتيجية مع "الكويتية". وقد جرى السحب على عشرة تذاكر سفر شارك فيه جميع الصائمين مرتادي خيمة الوطني للإفطار بحضور مدير دائرة التسويق في الخطوط الجوية الكويتية مارك دافيس ورئيسي فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني  طلال التركي ويعقوب الباقر.

وقال رئيس فريق إدارة التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني  طلال التركي  إن هذه المبادرة تعكس الالتزام الاجتماعي والخيري للجانبين لاسيما في شهر رمضان المبارك، حيث ستمنح الصائمين فرصة السفر لرؤية ذويهم.

ونوه التركي بالشراكة المميزة والعميقة مع الخطوط الجوية الكويتية التي لا تقتصر فقط على جانب الاعمال وإنما تتعداها لدعم القضايا الانسانية والخيرية.

وذكر التركي بأن خيمة الإفطار تفتح أبوابها يومياً طوال شهر رمضان المبارك قبل موعد الإفطار وتوفّر وجبات الإفطار للصائمين الذين يزورون الخيمة. وقد تطوع عدد من الموظفين للإشراف على استقبال وخدمة الصائمين وتوزيع وجبات الإفطار داخل الخيمة.

واعتبر التركي أن خيمة بنك الكويت الوطني هي جزء أساسي من برنامج "افعل الخير في شهر الخير" الذي يشمل كذلك حملة إفطار الصائمين لتوزيع موائد الإفطار من خلال تخصيص جولات ميدانية وزيارة المساجد والمستشفيات لتوزيع وجبات الإفطار إلى جانب توزيع كسرة الإفطار على الصائمين.

وتجدر الإشارة إلى أن خيمة الافطار هذا العام تشهد مبادرة تستهدف الحد من المخلفات وإعادة تدويرها بالتعاون مع شركة أمنية لإدارة المشاريع، ومن المتوقع أن تنجز هذه المبادرة في ختام الشهر الفضيل إعادة تدوير نحو 18 ألف من مخلفات الكرتون والبلاستيك.

وقد دأب بنك الكويت الوطني على تقديم برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، ويتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية. ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم محاضرة عن البطاقات الائتمانية وسبل الحماية

20.05.2019

بدعوة من جمعية المحامين الكويتية، شارك بنك الكويت الوطني في محاضرة حول البطاقات الائتمانية وسبل حماية العملاء، وذلك في إطار حرصه الدائم على رفع مستوى الوعي المصرفي في المجتمع والتزاماً منه بالسعي نحو تقديم الحماية الكافية لعملائه.

قدم المحاضرة ممثلون من بنك الكويت الوطني وهم السيد سند الشطي، السيد بدر الجناح والسيد بشار إبراهيم.

ويحرص بنك الكويت الوطني دوماً على المشاركة في النشاطات التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المصرفي وذلك في إطار دور البنك الرائد في السعي نحو تقديم الحماية المصرفية اللازمة للعملاء ومن أجل ترسيخ ثقتهم في الاعتماد على الحلول المصرفية الحديثة، وبما يدعم مسيرة تطور القطاع المصرفي في الكويت.

قام بافتتاح المحاضرة السيد سند الشطي، مدير إدارة خدمات التجار في بنك الكويت الوطني، حيث تحدث عن حرص البنك إلى نشر الوعي المصرفي والتعاون بشكل مستمر مع بنك الكويت المركزي حول هذا الموضوع، مشيراً إلى أن البنك يستخدم دوماً كل أساليب التواصل مع العملاء من أجل توفير المعلومات اللازمة والمتعلقة بكافة معاملاتهم المصرفية وأسس حماية بياناتهم الخاصة.

وحول هذا الموضوع أعلن الشطي قائلاً:" نسعى دوماً إلى نشر الوعي المصرفي على كافة الأصعدة، ومن هذا المنطلق عمدنا أخيراً إلى تحذير العملاء حول ضرورة تجنب تمرير البطاقة المصرفية على الأنظمة الآلية الخاصة بالمتاجر، فضلاً عن الكثير غيرها من المواضيع والتي تنصب جميعها في إطار حرصنا على حماية العملاء".

إلى جانب ذلك، قدم ممثل إدارة البطاقات المصرفية في بنك الكويت الوطني السيد/ بدر الجناح في الجزء الأول من المحاضرة عرضاً تفصيلياً للمزايا المتعددة التي توفرها بطاقات الوطني الائتمانية.

وقال الجناح: "توفر بطاقات الوطني الائتمانية أسلوب حياة فريد للعملاء، فهي تضم العديد من المزايا التي تناسب احتياجاتهم المختلفة وتقدم لهم مكافآت وعروض حصرية استثنائية".

وتحدث الجناح أيضاً عن كيفية الاستفادة من المميزات التي تقدمها بطاقات الوطني الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني الذي يشمل عروض وخصومات حصرية مع أكثر من 850 محل مشارك، فضلاً عن الحملات والعروض على مدار العام.

فيما تناول الجزء الثاني من المحاضرة سبل الحماية، وقدم هذا الجزء مدير قسم التفويض وحماية البطاقات في بنك الكويت الوطني السيد/ بشار إبراهيم والذي أكد على مستوى الجودة العالية والحماية التي تمنحها بطاقات الوطني الائتمانية للعملاء قائلاً: "يحرص بنك الكويت الوطني دوماً على تقديم أعلى مستويات الأمان ونشر الوعي المصرفي ذلك من خلال الحملات المخصصة لذلك".

وتعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها للعملاء العديد من المزايا وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، ونقاط مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان، هذا بالإضافة إلى منحه فرصة الدخول في سحوبات الوطني المتعددة.

وللتعرف على مزيد من التفاصيل عن البطاقات الائتمانية لبنك الكويت الوطني يمكن زيارة موقع البنك nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني يوفر ثلاجات تقدّم كسرة للصائم في بنك الدم المركزي

19.05.2019

قام بنك الكويت الوطني بتوفير ثلاجات لحفظ المياه والتمر وتوزيعها في بنك الدم المركزي في الجابرية خلال شهر رمضان المبارك، وتأتي هذه المبادرة غير المسبوقة في إطار برنامجه الاجتماعي السنوي  الخاص بالشهر الفضيل "افعل الخير في شهر الخير".

وسيجول فريق من المتطوعين لضمان وصول المياه والتمر بشكل يومي إلى مركز بنك الدم في الجابرية حيث تتوفر الثلاجات طوال الشهر الفضيل.

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن مبادرة البنك بالتبرع لتوزيع الثلاجات تأتي في إطار حرصنا على تعزيز مبادراتنا الخيرية ضمن برنامج رمضان "افعل الخير في شهر الخير".  وتهدف هذه المبادرة إلى توفير كسرة للصائمين والمتبرعين بالدم،  مشيداً بجهود وتعاون بنك الدم المركزي بتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة لتحقيق هذه المبادرة.

وأشار التركي إلى أن سبق للبنك إطلاق هذه المبادرة لعامين متتاليين لتوزيع كسرة الصائم في عدد من المساجد بهدف مشاركة روح الشهر الفضيل في مختلف وجهاته وليس فقط من خلال موائد الإفطار والزيارات الميدانية ، إضافة إلى توسعة نطاق مساهماتنا في هذا الشهر الفضيل. وقد لاقت حملتنا اشادة لافتة . وفي هذا العام يقوم فريق من المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني بتوزيع ثلاجات في بنك الدم المركزي في منطقة الجابرية وتعبئتها على مدار الشهر الفضيل لنكون في خدمة رواد المركز من الصائمين والمتبرعين.

ولا بد من الاشارة إلى أن برنامج شهر رمضان لهذا العام سيتخلله تقديم موائد افطار في خيمة الصائمين في رأس السالمية، وجولات ميدانية لتوزيع الوجبات على المناطق البعيدة والحيوية بالإضافة إلى المرافق العامة العاملة على مدار الساعة والمستشفيات والمساجد إلى جانب رعاية برنامج مدفع الافطار وتوزيع الوجبات في قصر نايف، وحملة كسوة العيد وغيرها من المبادرات الخيرية الهادفة.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج بنك الكويت الوطني الرمضاني يأتي في إطار التزام البنك بخدمة المجتمع، حيث تترجم هذه الحملة رسالته الاجتماعية والإنسانية، وتقف كتأكيد على ريادة البنك وسجله العريق في خدمة المجتمع جنباً إلى جنب مع موقعه الرائد كمؤسسة مالية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يُشارك مركز الخيران الساحلي وجبة إفطار تقديراً لجهود رجال خفر السواحل المتواصلة

19.05.2019

نظّم بنك الكويت الوطني زيارة خاصة إلى مركز الخيران الساحلي لمشاركة رجال خفر السواحل وجبة إفطار رمضانية وتثمين جهودهم وتضحياتهم في حفظ الأمن، وتأتي هذه الزيارة ضمن برنامج "افعل الخير في شهر الخير" السنوي والخاص بشهر رمضان المبارك. وقد قام رئيس الأمن في بنك الكويت الوطني خالد المتروك وقيادات من الادارة التنفيذية في البنك بزيارة إلى المركز حيث استقبلهم العقيد طارق الوزق مدير ادارة التشكيلات البحرية بالإدارة العامة لخفر السواحل بالوكالة والعقيد بشار المسلم يرافقهما عدد من قيادات الإدارة العامة لخفر السواحل.

وقال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد إن بنك الكويت الوطني يعتز بمؤسساتنا العامة ويدعم دورها الحيوي في خدمة المجتمع ، وتأتي هذه الزيارة حرصاً من البنك على مشاركة رجال خفر السواحل موائد الافطار في شهر رمضان تقديراً لتواجدهم على رأس عملهم بعيدا عن أهلهم وذويهم لخدمة الوطن والحفاظ على أمنه.

وأضاف الرشيد بأن بنك الكويت الوطني يعتز بدعمه لجهود خفر السواحل أسوة بجهود وتضحيات مختلف الجهات الاجتماعية والإنسانية التي تتفانى بالتزامها وخدمتها الاجتماعية.

ولفت الرشيد إلى أن رجال خفر السواحل ركن أساسي ومحوري في تحقيق أمن واستقرار البلاد لكونهم يمثلون الدرع الواقية للوطن.

وتأتي الزيارة إلى مركز الخيران الساحلي في إطار برنامج شامل أعده البنك لشهر رمضان المبارك يتخلله العديد من الفعاليات منها خيمة لإفطار الصائمين والزيارات الميدانية للمناطق البعيدة إلى جانب برنامج مدفع الافطار في قصر نايف وتوزيع كسرة الافطار. كما شارك البنك خلال الشهر الفضيل في حملة "انتوا التغيير" لإعادة التدوير بالتعاون مع شركة أمنية لإدارة المشاريع و حملة "كسوة العيد" بالتعاون مع لوياك لدعم أطفال الاسر ذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى العديد من النشاطات والمبادرات مثل زيارة الاطفال في المستشفيات وتوزيع الهدايا والقرقيعان. 



الكويت: بنك الكويت الوطني يوزع وجبات الإفطار في منطقتي أبو حليفة والمهبولة

16.05.2019

قام بنك الكويت الوطني بتوزيع وجبات الإفطار في منطقتي أبو حليفة والمهبولة في إطار حملة موائد الوطني الخيرية لإفطار الصائمين والتي تندرج ضمن برنامج البنك الوطني لشهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير".

وجابت قوافل سيارات الإفطار العديد من الاحياء الداخلية في المنطقتين حيث قام عشرات المتطوعين من موظفي البنك بتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين.

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن بنك الكويت الوطني يواصل زياراته الميدانية لتوزيع وجبات الافطار على الصائمين طيلة شهر رمضان المبارك. وتأتي زيارة مطار الكويت الدولي ضمن الزيارات الميدانية التي يسعى البنك إلى القيام بها خلال هذا الشهر الفضيل شاملة المساجد والوزارات والمستشفيات والأماكن التي تكثر فيها الأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى الجولات الميدانية على المرافق العامة و المواقع الحيوية.

وأضاف الباقر أن حملة إفطار الصائمين إحدى العلامات الفارقة في برنامج رمضان السنوي، ويحرص بنك الكويت الوطني على تكثيف مبادراته ضمن هذه الحملة كل عام، خاصة من خلال الجولات الميدانية المكثفة لإفطار الصائمين طوال الشهر الكريم في مختلف مناطق الكويت. وفي إطار هذه الحملة أيضاً، يواصل البنك استقبال الصائمين في خيمة افطار الصائمين بالقرب من المركز العلمي، حيث يتواجد فريق من المتطوعين لاستقبال الصائمين وتوزيع ووجبات الافطار عليهم وتأمين كافة خدماتهم.

وتجدر الاشارة إلى أن بنك الكويت الوطني دأب على تقديم برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، ويتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية. ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 



الكويت: بنك الكويت الوطني يبدأ إعادة تدوير النفايات

14.05.2019

أطلق بنك الكويت الوطني بالتعاون مع شركة أمنية لإدارة المشاريع حملة لتجميع مخلفات وجبات الإفطار في خيمة الوطني لإفطار الصائمين بهدف تدوير نحو 9آلاف عبوة بلاستيكية و9 آلاف علبة من الكرتون، وذلك  إلى جانب حملة  توعوية حول إعادة التدوير سيتم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي لتوفير النصائح والارشادات من خلال فريق متخصص من أمنية.

ويهدف هذا التعاون إلى حماية البيئة والتقليل من النفايات، وذلك في إطار استراتيجية بنك الكويت الوطني للتنمية المستدامة  والمنسجمة  مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية الكويت لعام 2035. وبموجب هذا التعاون، فقد تم وضع حاويات خاصة لإعادة التدوير في خيمة الوطني لإفطار الصائمين قرب المركز العلمي لتشجيع المجتمع على المشاركة في جهود إعادة التدوير.

وقال رئيس فريق إدارة التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر  إن بنك الكويت الوطني هو أول بنك صديق للبيئة في الكويت، ويمثل هذا التعاون مع "أمنية" شراكة استراتيجية تسعى إلى المساهمة الإيجابية في المحافظة على البيئة والحد من النفايات. كما أن بنك الكويت الوطني يحرص من خلال هذه الشراكة على نشر ثقافة إعادة التدوير وتغيير سلوك الأفراد نحو ممارسة سلوكيات صديقة للبيئة.

وأضاف الباقر  أن بنك الكويت الوطني في سعي دائم لتعزيز استثماره  ومسؤولياته  تعزيزاً لثقافة بيئية صحية  تؤثر إيجاباً في المجتمع. ولطالما كان بنك الكويت الوطني من رواد تبني المبادرات البيئية داخل البنك ولصالح المجتمع . ونحن نستهدف في ختام شهر رمضان أن نقوم بإعادة تدوير ما يصل إلى 18 ألف من مخلفات البلاستيك والكرتون.

ولفت الباقر إلى أن التعاون مع " أمنية" لا يقتصر فقط على شهر رمضان المبارك ولكنه مشروع متواصل سيتخلله حملة توعية مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي حول أهمية المشاركة في إعادة التدوير. ونحن في بنك الكويت الوطني نعتز بمثل هذه الطاقات الشبابية الكويتية الرائدة في أفكارها وتطلعاتها على غرار مشروع «أمنية» الهادف إلى تحقيق كويت جديدة تقوم على مفهوم الاستدامة، وهو أمنية يحملها كل كويتي.

ويشار إلى أن بنك الكويت الوطني لطالما قاد العديد من الحملات الصديقة للبيئة على غرار حملة إعادة تدوير المخلفات الورقية في مختلف إداراته إلى جانب حملة ترشيد استهلاك الطاقة. كما أطلق العديد من الحملات للمحافظة على البيئة  مثل حملة تنظيف المخيمات البرية وحملة تنظيف الشواطئ مع بداية فصل الصيف، هذا إلى جانب استثماره الضخم في بناء مبنى المقر الرئيسي الجديد  والحائز على شهادة "ليـد" الذهبية كونه مبنى صديقًا للبيئة.

وتعد شركة "أمنية" مشروعا وطنيا بيئيا وحضاريا يهدف إلى نشر ثقافة فرز وتدوير النفايات في المجتمع وخلق صناعة جديدة والحد من التلوث البيئي.



الكويت: بنك الكويت الوطني يوزع وجبات الإفطار في منطقتي خيطان والفروانية

14.05.2019

قام بنك الكويت الوطني بتوزيع وجبات الإفطار في منطقتي خيطان والفروانية في إطار حملة موائد الوطني الخيرية لإفطار الصائمين والتي تندرج ضمن برنامج البنك الوطني لشهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير".

وجابت قوافل سيارات الإفطار العديد من الاحياء الداخلية في المنطقتين حيث قام عشرات المتطوعين من موظفي البنك بتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين.

وقال رئيس فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن بنك الكويت الوطني ملتزم برسالته الاجتماعية خلال شهر رمضان. ويركز البنك  في حملة  موائد إفطار الصائمين على توزيع وجبات الإفطار في المناطق البعيدة أو ذات الكثافة العمالية إلى جانب المؤسسات والمستشفيات والمطار والمرافق العامة وغيرها وذلك التزاماً بالمسؤولية الاجتماعية لبنك الكويت الوطني وتأكيداً على نهجه الثابت في خدمة المجتمع.

وأضاف التركي أنه في إطار هذه الحملة أيضاً، يواصل البنك استقبال الصائمين في خيمة افطار الصائمين بالقرب من المركز العلمي، حيث يتواجد فريق من المتطوعين لاستقبال الصائمين وتوزيع ووجبات الافطار عليهم وتأمين كافة خدماتهم .

وتجدر الاشارة إلى أن بنك الكويت الوطني دأب على تقديم برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، ويتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية. ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحصد جائزة الابتكار المصرفي لعام 2019

14.05.2019

حصد بنك الكويت الوطني جائزة التميز في الابتكار المصرفي على مستوى العالم في خدمات المدفوعات المالية للعام 2019 من مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية، وذلك خلال الاستبيان السنوي الذي شارك فيه مئات الخبراء والمحللين وكبار المستشارين والمديرين التنفيذيين لكبرى الشركات حول العالم. 

ووقع الاختيار على بنك الكويت الوطني كأفضل بنك لعام 2019 في خدمات المدفوعات والتحويلات الفورية التي تتيح تتبع حالة التحويلات من قبل العملاء.

وأعلنت "جلوبل فاينانس" عن قائمة الفائزين بجائزة  أفضل البنوك الرقمية والابتكارات في مجال الخدمات المالية عالمياً للعام 2019 وذلك للعام السابع على التوالي في قطاعات من بينها: إدارة النقد، المدفوعات والتمويل التجاري، تمويل الشركات، التمويل الاسلامي.

وتعقيباً على الفوز بهذه الجائزة المرموقة قال مدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني، السيد/ محمد يوسف الخرافي :"يعكس فوز بنك الكويت الوطني بهذه الجائزة قدرته على التفوق في الخدمات الرقمية المبتكرة، كما تمثل اعترافاً بنجاح المبادرات التي يطلقها البنك في مسار التحول الرقمي الذي ينتهجه من أجل تقديم أفضل الخدمات لعملائه".

وأضاف الخرافي أن الابتكار الرقمي من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية  البنك في سبيل الحفاظ على مكانته الريادية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية إقليمياً وعالمياً وذلك من خلال نقل وتطبيق أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الخدمات المصرفية إلى جميع عمليات البنك التشغيلية.  

وأكد على أن بنك الكويت الوطني سبّاق دائماً نحو تطوير المنتجات التي تلبي احتياجات العملاء، مشيراً إلى أن الوطني أول من ادخل أحدث التقنيات في مجال المدفوعات والتحويلات الفورية في الكويت.

ويعد بنك الكويت الوطني أول بنك في الكويت يقدم ميزة تتبع التحويلات من خلال قنواته الرقمية التي تشمل الوطني عبر الموبايل والوطني عبر الانترنت والوطني عبر الإنترنت للشركات، حيث يمكن لعملاء البنك التحقق من حالة التحويل عبر الإنترنت بشكل آمن وسريع. 

يذكر أن جلوبل فاينانس العالمية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من نيويورك مقراً لها من أعرق المجلات المتخصصة في قطاعي التمويل والاقتصاد ويبلغ عدد قرائها أكثر من 50 ألفاً من المديرين التنفيذيين ومسؤولي القرارات الاستثمارية والاستراتيجية في المؤسسات المالية في 188 دولة حول العالم.

وتجري المجلة سنوياً العديد من الاستبيانات حول الابتكار والربحية للبنوك والمؤسسات المالية حول العالم يتم على إثرها اختيار الأفضل على المستوى الإقليمي والعالمي.

هذا ويواصل بنك الكويت الوطني تميزه بأعلى مستويات التصنيف الائتماني ضمن كافة بنوك منطقة الشرق الأوسط، وذلك بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني الثلاث: موديز، فيتش وستاندر آند بورز، بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، واتباعه لمنهج منظم لإدارة الأصول، إلى جانب الخبرة والاستقرار الذي يتمتع به جهازه الإداري. بالإضافة إلى ذلك، يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي، كما أنه حاز على جائزة أفضل بنك على مستوى الكويت من مؤسسة "ذا بانكر" و"يورومني" و"جلوبل فينانس" في العام 2018.

لمزيد من المعلومات حول جائزة الابتكار المصرفي  لعام 2019 الصادرة عن مجلة جلوبل فاينانس يرجى زيارة الموقع الالكتروني:

https://www.gfmag.com/advertising/press-releases/



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى برنامج "مدفع الإفطار" في قصر نايف

13.05.2019

يقدم بنك الكويت الوطني وجبات الإفطار في قصر نايف يومياً خلال شهر رمضان المبارك حيث يتواجد الصائمون يومياً لمتابعة إطلاق مدفع الإفطار، وذلك في إطار رعايته لبرنامج "مدفع الافطار" على تلفزيون الكويت للعام الرابع على التوالي. وتندرج هذه المبادرة ضمن برنامجه الرمضاني السنوي "افعل الخير في شهر الخير".

وتتضمن رعاية  برنامج "مدفع الافطار" توزيع جوائز نقدية قيمة على الحضور المشاركين الذين يواكبون موعد انطلاق مدفع الإفطار على الهواء مباشرة من قصر نايف.

وقال رئيس فريق إدارة التواصل والعلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن بنك الكويت الوطني يواصل التزامه بهذه المبادرة للعام الرابع على التوالي، حيث يتواجد المتطوعون من موظفي البنك يومياً في قصر نايف عند موعد إطلاق مدفع الإفطار لتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين، كما سيقدم البنك جوائز قيمة للمشاركين في برنامج المسابقات اليومي الذي يقدمه تلفزيون الكويت في هذه المناسبة.
ولفت التركي إلى ان مبادرات برنامج افعل الخير في شهر الخير جزء لا يجزأ من مشروع الاستدامة الذي يهدف إلى توفير ما يلزم لدعم أهداف العيش الكريم والتعليم والصحة كأبرز معالم تطور المجتمعات وتقدمها".

وأضاف التركي أن البنك يوفر سنوياً  وجبات الإفطار للصائمين سواء من خلال خيمة الوطني الرمضانية أو من خلال زيارات ميدانية إلى المساجد ومناطق التجمع السكاني الكثيف، وذلك من أجل البقاء الأقرب إلى مجتمعه ومتابعة احتياجات مختلف فئاته عن كثب انطلاقاً من التزامه بالمسؤولية الاجتماعية.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج بنك الكويت الوطني الرمضاني يأتي في إطار التزام البنك بخدمة المجتمع، حيث تترجم هذه الحملة رسالته الاجتماعية والإنسانية، وتؤكد حرصه وتمسكه بواجباته تجاه أفراد المجتمع انطلاقا من موقعه كمؤسسة مصرفية عريقة  لطالما كانت من الرواد في الكويت والمنطقة في مجال المسؤولية الاجتماعية واسست لنهج راسخ  في هذا المجال.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق بالتعاون مع Mastercard بطاقة مسبقة الدفع تشمل 15 عملة دولية

12.05.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على توفير الخدمات التي تلبي الاحتياجات المصرفية للعملاء والتي تتماشى مع نمط حياتهم، ومن هذا المنطلق يقدم البنك بطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، والتي توفر كافة احتياجات محبي السفر وأبرزها عدم الحاجة إلى الاحتفاظ بمبالغ نقدية أثناء رحلاتهم.

ويمكن للعملاء طلب بطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث سيتم إيصال البطاقة لهم مجاناً. وبالإمكان استخدام البطاقة عبر أجهزة الوطني للسحب الآلي أو أي من أجهزة السحب الآلي حول العالم ومن دون رسوم السحب النقدي، مما يجعل البطاقة تعمل بطريقة مشابهة لبطاقة السحب الآلي.

أيضاً بالإمكان تعبئة البطاقة بـ 15 عملة مختلفة وهي: الدينار الكويتي، الدرهم الإماراتي، الدينار البحريني، الريال السعودي، الجنيه المصري، الريال القطري، الريال العماني، الدينار الأردني، الدولار السنغافوري، الدولار الكندي، الروبية الهندية، الفرنك السويسري، الجنيه الإسترليني، اليورو، والدولار الأمريكي.

وبهذه المناسبة أعلن مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان قائلاً: "يأتي تقديمنا لبطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، في إطار التزامنا بالعمل على تسهيل حياة العملاء وخصوصاً من محبي السفر، حيث تعد هذه البطاقة وسيلة سهلة ومريحة للدفع بالعملة التي تناسب العميل خلال السفر مع إمكانية تعبئة البطاقة بـ 15 عملة دولية متنوعة، هذا بالإضافة إلى توفيرها مزايا إضافية متعددة".

وأضاف العثمان قائلاً أن بطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، تعد إحدى الحلول المصرفية العملية التي يقدمها الوطني لعملائه، مشيراً إلى أنها لا تقتصر فقط على العملاء من محبي السفر الدائم، ولكنها مناسبة أيضاً للطلاب عند سفرهم للخارج من أجل الدراسة.

وشدد العثمان على حرص بنك الكويت الوطني إلى البقاء بالقرب من عملائه والتعرف على جميع احتياجاتهم المصرفية، مؤكداً ثقته الكاملة بأن هذه البطاقة سوف تكون مناسبة تماماً لهم عند السفر، نظراً لسهولة التحكم بها وبالمزايا الكثيرة التي تتضمنها، وتشمل تلك المزايا: عروض مميزة على الفنادق، تسهيل إجراءات حجز الفنادق، بالإضافة إلى برنامج مكافآت الوطني والذي يضمن الكثير من العروض والخصومات لدى أشهر المحلات.

من جهته، أعلن جيريش ناندا، مدير عام Mastercard قائلاً:" نحن سعداء جداً بالتعاون مع بنك الكويت الوطني واطلاق بطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، والتي تقدم لعملاء الوطني وسيلة سهلة ومريحة للدفع لمشترياتهم عند السفر. العملاء يتطلعون اليوم إلى وسيلة جديدة ومتطورة، تعزز من تجربتهم خلال السفر ومع هذه البطاقة بات بإمكانهم الاستمتاع بإجازتهم من دون القلق حيال مخاطر الاحتفاظ بالمبالغ النقدية، وفي الوقت ذاته الاستفادة من الدفع بعملة البلد".

وتتضمن بطاقة العملات المتعددة Mastercard الوطني مسبقة الدفع، أيضاً مزايا إضافية أبرزها السفر دون عناء صرف العملات، وتجنب التغيّر في سعر الصرف، حيث سيتم احتساب قيمة المشتريات والمدفوعات حسب قيمة سعر الصرف أثناء تعبئة البطاقة، كما تتميز البطاقة بقبول عالمي، وتتضمن التأمين الصحي المجاني لإصدار تأشيرة شينغن.

كما انها تشتمل على عروض متميزة للفنادق في مختلف الوجهات السياحية حول العالم، وكذلك حجز تذاكر الطيران بالإضافة إلى منح حامليها نقاط مكافآت الوطني التي يمكنك استبدالها لدى أكثر من 850 محل مشارك في الكويت.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يستقبل الدفعة السادسة من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز"

07.05.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة السادسة من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز" والذي ينظمه البنك بالتعاون مع وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية وذلك بهدف تطوير مهارات الكوادر المصرفية في البنك.

ويتضمن البرنامج الذي يستمر على مدى ثلاثة أشهر العديد من المحاور منها: مقدمة حول الخدمات المصرفية والتحليل المالي، التعريف الشامل بإدارة المخاطر وهيكلة المؤسسات المصرفية، أهم التحديات والصعوبات الائتمانية والتمويل وغيرها إضافة إلى الحلول التي تتبناها الإدارات في البنوك والمؤسسات المصرفية.

ويشارك في البرنامج نحو 18 متدرباً ومتدربة من إدارات مختلفة في البنك ضمت مجموعة الخدمات المصرفية للشركات ومجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومجموعة إدارة المخاطر إضافة إلى مجموعة الفروع الخارجية وغيرها من الإدارات المعنية الأخرى.

ويجسد استراتيجية البنك الرامية إلى الارتقاء بالكوادر البشرية التي تشكل الدعامة الأساسية لكل مؤسسة متميزة ورائدة وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية".

ويشكل ترجمة لاستراتيجية بنك الكويت الوطني التي ترسي قواعد تتضمن مخطط احترافي لمسار التطور الوظيفي لكوادر البنك وذلك بالتعاون مع أعرق الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية بما يساهم في تأهيل القيادات المصرفية وإكسابها الخبرة الكافية بالإضافة إلى تدريب تلك الكوادر على مواجهة مختلف التحديات في العمل المصرفي.

ودأب على دعم وتشجيع موظفيه على تطوير قدراتهم ومهاراتهم كما يسهم البنك في تطورهم المهني من خلال أفضل البرامج التدريبية التي يتم إعدادها بالتعاون مع أفضل المؤسسات التعليمية حول العالم.

والجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني احتفل مع مطلع العام الجاري بتخريج نحو 63 من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز" الذي استمر على مدى عام ونصف.

وتعد مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني من أعرق المؤسسات المالية التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم المؤسسات الخاصة والحكومية من حيث القوة والكفاءة المالية والائتمانية.
 



الكويت: الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني تزور مركز الخدمة الهاتفية وفرعا المطار في أول أيام شهر رمضان المبارك

07.05.2019

زار فريق من الإدارة التنفيذية لبنك الكويت الوطني أماكن العمل التي تقدم خدماتها للعملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع خلال شهر رمضان المبارك، وذلك تقديراً لما يقدمه الموظفون بتلك المواقع من جهود حثيثة لتوفير خدمات مصرفية متميزة لعملاء البنك. وقد شملت الزيارة مركز الخدمة الهاتفية، وفرعا البنك في مبنى الركاب T4 ومبنى الركاب T1 بمطار الكويت الدولي.

وتأتي الزيارة في أول أيام شهر رمضان المبارك في إطار حرص الإدارة التنفيذية على تقدير جهود موظفي البنك في كافة المواقع وتقديم الدعم اللازم لهم وكذلك الاطلاع على سير العمل والتأكد من تقديم خدمات مصرفية مميزة لعملاء الوطني.

وضم فريق الإدارة التنفيذية الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان، ومدير عام مجموعة الموارد البشرية السيد/ عماد العبلاني.

وأثنى فريق الإدارة التنفيذية خلال زيارته على أداء الموظفين وحرصهم على تقديم خدمة متميزة تسهم في ثراء التجربة المصرفية التي يحرص البنك على تقديمها لعملائه.

ويقدم بنك الكويت الوطني خدماته للعملاء على مدار الساعة طوال أيام شهر رمضان المبارك في العديد من المواقع ومنها مركز خدمة الوطني الهاتفية والذي يقدم خدمات تعد الأكثر سهولة وسرعة وأماناً لتلبية كافة احتياجات وخدمات واستفسارات العملاء.

ويقوم فريق عمل متخصص في بنك الكويت الوطني بالرد على اتصالات العملاء في مركز الخدمة الهاتفية ويوفر لهم أفضل تجربة مصرفية من خلال مساعدتهم على إجراء العديد من المعاملات المتعلقة بحساباتهم المصرفية وبطاقاتهم الائتمانية والاستفسار عن التمويل وسداد الفواتير والتحويل بين الحسابات.

كما يوفر مركز الخدمة الهاتفية في بنك الكويت الوطني خدمات دعم أخرى تتعلق بالإبلاغ عن البطاقات المفقودة أو المسروقة وغيرها الكثير من الخدمات المصرفية لضمان أمن وسرية بيانات العملاء.

ويتميز بنك الكويت الوطني بتوفير خدماته للمسافرين عبر مطار الكويت الدولي من خلال فرعين في مبنى الركاب T4 ومبنى الركاب T1 واللذان يقدما خدماتهما المصرفية للعملاء طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة. كما يوفر فرع مبنى الركاب T4 صالة استقبال، بما يمكّن العملاء من المسافرين الاسترخاء إلى حين إتمام معاملاتهم.

وتناسب الخدمات والمزايا التي يقدمها فرع الوطني في مبنى الركاب T4 موقعه في المطار حيث يقدم خدمات عديدة ومتميزة للمسافرين ومنها جهاز الصراف التفاعلي ITM وهو الجهاز الثاني الذي يقدمه بنك الكويت الوطني للعملاء، حيث يتواجد جهاز الصراف التفاعلي الأول في مجمع الأڤنيوز. كما يقدم الفرع خدمات تحويل العملات المتعددة، وسيتم أيضاً توفير جهاز سحب آلي بالعملات المتعددة في منطقة السوق الحرة.

ويحرص الوطني على تقديم تجربة مصرفية متميزة واستثنائية لعملائه على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وهو ما يمثل انعكاساً لريادة البنك الراسخة والتي يسعى للحفاظ عليها من خلال تلبية جميع احتياجات العملاء المصرفية، ومواصلة تقديم أفضل الخدمات وأكثرها تطوراً وأماناً.

هذا ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفي من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، والتي تشمل الفروع، إلى جانب أجهزة السحب الآلي ونقاط البيع. كما يتيح بنك الكويت الوطني لعملائه التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية على مدار الساعة يومياً وطوال أيام الأسبوع من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل، إلى جانب خدمة الوطني الهاتفية 1801801 التي تلبي استفسارات واحتياجات العملاء المصرفية على مدار الساعة.



الكويت: بالتعاون مع بنك الكويت الوطني ومن خلال شبكته الأوسع شركة الوطني للاستثمار تقدم خدمة "سمارت ويلث"

05.05.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على تقديم أحدث الخدمات المتميزة لعملائه، وفي ذلك الإطار يمكن لعملاء الوطنى الحصول على خدمة "سمارت ويلث" للاستثمارات المالية المتنوعة المقدمه من شركة الوطني للاستثمار.

وتوفر شركة الوطني للاستثمار - الذراع الاستثماري لمجموعة بنك الكويت الوطني ومالك خدمة "سمارت ويلث" – إمكانية الحصول على استشارات استثمارية، لمساعدة العملاء في تنفيذ الخطة الاستثمارية الخاصة بهم.

تتيح هذه الخدمة للمستثمرين إمكانية الاستثمار بالأوراق المالية، حيث تشمل الأسهم والعقارات والسندات والمعادن كجزء من استثمارات شاملة متعددة الأصول، وكذلك تقدم الخدمة فرصة الاستثمار على مستوى العالم بمناطق مثل الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والأسواق الناشئة. وتستهدف الخدمة المستثمرين الذين يخططون للمدى البعيد ومنها ملكية منزل أو التوفير للتعليم أو التقاعد.

وتعد "سمارت ويلث" الحل الإلكتروني الأفضل للاستثمارات المالية طويلة الأجل في الكويت والمنطقة، حيث تعتمد على تكنولوجيا حديثة مخصصة لتلبية الاحتياجات الاستثمارية للعملاء وذلك بناءً على درجة تقبلهم للمخاطرة وفي ضوء الأهداف المالية التي يحددونها ومستوى المخاطر التي يقبلون تحملها.

وتتميز خدمة "سمارت ويلث" الرائدة على مستوى الكويت ومنطقة الشرق الأوسط عن باقي الخدمات الاستثمارية المطروحة بالسوق نظراً لما تقدمه من حلول مبتكرة تناسب المتطلبات المختلفة للعملاء مثل: شراء منزل، تعليم، إقامة مشروع خاص، مرحلة ما بعد التقاعد.

وبهذه المناسبة علق السيد حسام الحوراني، من إدارة الأصول لشركة الوطني للاستثمار قائلاً:" تمكّن شركة الوطني للاستثمار العملاء من تحقيق أهدافهم المالية بتقديم افضل حلول استثمارية طويلة الأجل. وتتميز الاستثمارات التي توفرها خدمة "سمارت ويلث" للعملاء بتنوعها الجغرافي، بالإضافة إلى تنوع طبيعة تلك الاستثمارات.

وتابع الحوراني قائلاً:" حققت الخدمة حتى الآن تفاعلاً واضحاً وهذا ما يدل على أن المستثمرين يتطلعون لحلول عملية تتماشى مع أنماط حياتهم وتحقق أهدافهم".

ومن جهة أخرى، أعلنت السيدة آمال الدويسان، مدير أول في إدارة مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "أطلق كل من بنك الكويت الوطني وشركة الوطني للاستثمار ورشة عمل استثمارية يتم تشغيلها بشكل أسبوعي في فروع مختارة في جميع أنحاء الكويت. وخلال ورش العمل هذه، يقدم متخصصو الاستثمار من شركة الوطني للاستثمار نظرة عامة على أفضل الممارسات الاستثمارية والمبادئ الرئيسية لها. وتوفر ورش العمل فرصة للمستثمرين المهتمين بخدمات سمارت ويلث للمناقشة والعمل مع المتخصصين لتحديد خطة الاستثمار الخاصة بهم".

هذا وتقدم خدمة "سمارت ويلث" استشارة استثمارية وأسس تطبيقها بالتعاون مع العميل، مع منح المستثمر إمكانية التعامل والاطلاع على استثمارته بشكل سهل ومتطور من خلال تطبيق سمارت ويلث عبر الموبايل أو الموقع الإلكتروني الخاص.

ويمكن فتح حساب في خدمة "سمارت ويلث" من خلال الموقع الالكتروني الخاص بخدمة سمارت ويلث www.nbkcapitalsmartwealth.com  أو تطبيق سمارت ويلث أو من خلال مدير علاقات المستثمرين المختص بالخدمة في أحد أفرع بنك الكويت الوطني.

هذا وينوه بنك الكويت الوطني إلا أن الاستثمار في الأوراق المالية ينطوي على مخاطر، وللاطلاع على مزيد من المعلومات حول المميزات والمخاطر المصاحبة لخدمة سمارت ويلث المقدمة من شركة الوطني للاستثمار، يرجى زيارة الموقع الالكتروني  www.nbkcapitalsmartwealth.com. حيث ان الخبر أعلاه  معد  لأغراض ترويجية. كما أنه لم يتم حذف أي معلومات ضرورية عن خدمة سمارت ويلث.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق حملته الصيفية للعام 2019

05.05.2019

أطلق بنك الكويت الوطني حملته الصيفية السنوية للعام 2019 والتي تشمل مكافأة عملائه عند استخدام بطاقات الوطني داخل وخارج الكويت، وتتضمن الحملة هذا العام فرصاً كبيرة للعملاء مع إمكانية استرجاع لغاية 15% نقداً من قيمة مشترياتهم عند استخدام بطاقات الوطني الائتمانية طوال فترة الحملة، والتي انطلقت في الأول من مايو الجاري وتستمر حتى 15 سبتمبر 2019. هذا فضلاً عن فرصة الدخول في سحب لربح قيمة المشتريات لمدة عام.

ويحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه وتقديم أفضل الخدمات لهم، وذلك إلى جانب تقديم أكبر السحوبات والحملات الاستثنائية التي تتماشى مع اهتمامات العملاء، وفي ذلك الإطار أطلق الوطني أضخم الحملات الصيفية في الكويت هذا العام والتي تتضمن العديد من المكافآت والسحوبات المتنوعة.

وتتميز الحملة الصيفية للاسترجاع النقدي هذا العام عن السنوات السابقة، بحيث تمنح العملاء الحاليين من حاملي بطاقات الوطني الائتمانية، إمكانية الحصول تلقائياً على استرجاع نقدي يصل إلى 5% في محلات السوق الحرة وذلك عند استخدام  بطاقاتهم الائتمانية.

كما يمكن للعملاء تغيير جهة الاسترجاع النقدي شهرياً واختيار الجهة المفضلة لديهم على الشكل التالي: 15% لسداد فواتير الهاتف، 10% لتأجير السيارات، 10% لشراء الساعات أو المجوهرات، 5% لمحلات السوق الحرة، 5% للمطاعم، 5% لشركات الطيران، 3% للفنادق، أو 3% لمحلات الملابس.

هذا ليس كل شيء، حيث تتضمن الحملة أيضاً فرصة الدخول في سحب للإعلان عن 10 رابحين في استرجاع قيمة مشترياتهم لمدة سنة وبحد أقصى 500 دينار شهرياً عند استخدام بطاقات الوطني.

وبهذه المناسبة، أعلنت رئيس مجموعة المنتجات والتسويق في بنك الكويت الوطني السيدة/ هنادي خزعل قائلة: "نطلق اليوم حملتنا الصيفية للعام 2019 في إطار حرصنا على مكافأة عملائنا بالحصول على استرجاع نقدي على قيمة مشترياتهم، فيما أضفنا هذا العام ميزة جديدة تتمثل في حرية اختيارهم لجهة الاسترجاع النقدي".

وأضافت خزعل:"نحرص دوماً في بنك الكويت الوطني على معرفة اهتمامات العملاء ولهذا تأتي الحملات والعروض التي نقوم بإطلاقها متماشية مع تطلعاتهم، ومن هذا المنطلق خصصنا الحملة الصيفية لهذا العام إلى الاسترجاع النقدي وكذلك مضاعفة المكافأة للعملاء من خلال السحب المخصص ضمن الحملة ذاتها".

وأكدت خزعل أن بطاقات الوطني الائتمانية تقدم العديد من المميزات التي تتماشى مع أسلوب حياة العملاء كما تمنحهم العديد من المميزات التي توفر لهم الرفاهية والراحة إلى جانب العديد من المزايا المتعلقة بالمدفوعات والمشتريات.

أما فيما يتعلق بالسحب في نهاية الحملة، فإن العملاء يحصلون على فرصة لدخول السحب مع كل دينار يتم انفاقه داخل الكويت عند استخدام البطاقات الائتمانية أو البطاقات مسبقة الدفع، كما تتضاعف عدد الفرص لتصل إلى فرصتين عند استخدام البطاقات المشمولة في الحملة خلال شهر رمضان المبارك. وكذلك تزداد فرص الدخول في السحب إلى ثلاث فرص عند استخدام البطاقة الائتمانية، أو البطاقة مسبقة الدفع، وبطاقات السحب الآلي خارج الكويت، فيما تتضاعف الفرص خلال شهر رمضان المبارك وتصل إلى ستة فرص في حالة استخدامها خارج الكويت.

هذا ويبلغ الحد الأدنى للإنفاق الشهري خلال فترة الحملة باستخدام بطاقات الوطني مبلغ 200 دينار كويتي وذلك للحصول على الاسترجاع النقدي أو الدخول في السحب بنهاية فترة الحملة.

وتعد بطاقات الوطني الائتمانية الطريقة الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العميل الكثير من السهولة والمزايا وخاصة عند التسوق باستخدام البطاقة الائتمانية ومنها برنامج مكافآت الوطني، ونقاط مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات، وخدمة تمديد فترة الضمان، هذا بالإضافة إلى منحه فرصة الدخول في سحوبات الوطني المتعددة.



الكويت: بنك الكويت الوطني راعى ذهبي للمعرض الوظيفي في جامعة الشرق الأوسط الأميركية

30.04.2019

في إطار الدعم المتواصل الذي يقدمه بنك الكويت الوطني للطلاب حديثي التخرج في أولى خطواتهم في حياتهم المهنية، شارك الوطني كراعي ذهبي في المعرض الوظيفي، الذي نظمته جامعة الشرق الأوسط الأميركية (AUM) يومي 29 و30 أبريل المقبل، وذلك بهدف تشجيع الطلبة للانخراط في سوق العمل المهني والتواصل مباشرةً مع أصحاب العمل.

وجاءت مشاركة "الوطني" في معرض جامعة "الشرق الأوسط الأميركية" الوظيفي إيماناً منه بأهمية دعم فئة الشباب من الطلبة وحديثي التخرج وتوفير فرص العمل المناسبة لهم في قطاع مهم مثل القطاع المصرفي والمالي، حيث يحرص الوطني على المشاركة في الفعليات التي تدعم الكفاءات الوطنية الواعدة في دولة الكويت.

وقال مدير إدارة التعيينات في بنك الكويت الوطني السيد/ عبد الله الجاسم "إن البنك يواصل تكريس موقعه الريادي في صدارة مؤسسات القطاع الخاص التي دأبت على استقطاب الطاقات البشرية الوطنية وتدريبها وصقل مهاراتها وتأهيلهم للعمل المصرفي".

وأشار الجاسم إلى أن معرض الفرص الوظيفية من الفعاليات المميزة التي تتيح الفرصة للوطني لنشر ثقافته الوظيفية بين الطلبة وحديثي التخرج، وحثهم على العمل في القطاع الخاص بشكل عام والقطاع المصرفي بشكل خاص، وذلك عن طريق تقديم البرامج التدريبية لهم والتي تعدهم وتؤهلهم للدخول إلى سوق العمل.

وأوضح أن هذا المعرض يعد بمثابة منصة رائدة لاستقطاب العمالة الوطنية من الشباب الكويتي الطموح، مشيراً إلى أن الوطني يعد الخيار الأمثل لحديثي التخرج بالإضافة إلى الباحثين عن مستقبل وظيفي واعد بما يتميّز به البنك من موارد وبرامج تواكب المعايير العالمية وتساهم في صقل مهارات وكفاءات الشباب.

وأضاف أن اختيار الكوادر البشرية للتعيينات داخل إدارات البنك المختلفة تستند إلى مؤهلات تلك الكوادر وبما يتواءم مع قدراتهم من أجل أن يتضاعف المردود والاستفادة من طاقات تلك المواهب الشابة.

ويلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج تدريبية للخريجين والطلبة من الكوادر الوطنية الشابة، لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم بشكل محترف للدخول في معترك سوق العمل، حيث يعد الوطني من أكبر جهات القطاع الخاص في الكويت دعماً لفئة الشباب.



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق برنامج "افعل الخير في شهر الخير"

29.04.2019

يستعد بنك الكويت الوطني لإطلاق برنامجه الاجتماعي الخيري السنوي الخاص لشهر رمضان المبارك تحت عنوان "افعل الخير في شهر الخير"، وهو تقليد دأب البنك على تقديمه على مدى أكثر من 26 عاماً ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التطوعية، وذلك تجسيدًا للمسؤولية الاجتماعية التي ينتهجها البنك والتزاماً برسالته الراسخة في خدمة المجتمع.

ويحمل البرنامج هذا العام علامة فارقة تتجسد بأهدافه التنموية  التي تتعدى الدعم المادي إلى الاستثمار بالأعمال والمبادرات الاجتماعية لضمان استمرارية هذا العطاء للأسر والأفراد المحتاجين. وإلى جانب خيمة الإفطار بجانب المركز العلمي.

كما يواصل بنك الكويت الوطني للعام الرابع على التوالي رعايته برنامج مدفع الإفطار لتلفزيون الكويت وتوزيع وجبات الافطار في قصر نايف. ويتميز هذا العام بتعزيز التعاون مع المؤسسات مثل لوياك ومشروع أمنية لإعادة تدوير البلاستيك في عدد من المبادرات غير المسبوقة على المستوى الاجتماعي.
وعلى غرار كل عام، يخصص بنك الكويت الوطني جولات ميدانية تتعدى المناطق الحيوية إلى مناطق أكثر كثافة سكانية كجليب الشيوخ والصليبية والجهراء.

وفي هذه المناسبة، قال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد إن برنامج افعل الخير في شهر الخير هو ركيزة أساسية لنهج البنك في التنمية الاجتماعية لاسيما انه متواصل برسالته منذ 26 عاماً من خلال عشرات المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى رعاية الأفراد والأسر وتوفير ما يلزم لدعم أهداف العيش الكريم والتعليم والصحة  كأبرز معالم تطور المجتمعات وتقدمها


وأضاف الرشيد أن بنك الكويت الوطني يفخر بكونه أحد رواد التنمية الاجتماعية من خلال برامج المسؤولية التي يطلقها، ويحرص من خلال هذا البرنامج على الحفاظ على عمق العلاقة مع المجتمع الذي ينتمي إليه. ويتضمن البرنامج  العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية التي تترجم رسالة هذا الشهر الفضيل. 

خيمة رمضان

على غرار كل عام، يستعد بنك الكويت الوطني لاستقبال الصائمين يومياً في الخيمة السنوية التي تم تجهيزها هذا العام قرب المركز العلمي، حيث يستقبل المتطوعون من موظفي البنك الوطني الصائمين ويقومون بتوزيع  أكثر من 9000 وجبة إفطار على الصائمين على مدار الشهر الفضيل.

جولات ميدانية  ومشاركة موائد افطار

كما ينظم بنك الكويت الوطني جولات ميدانية واسعة النطاق عشرات الزيارات لتوزيع وجبات الإفطار إلى مختلف المناطق في الكويت لاسيما في الجهراء والصليبخات وجليب الشيوخ والمساجد بالإضافة إلى زيارة العديد من الادارات العامة والمستشفيات لمشاركة العاملين فيها وجبات الافطار.

قصر نايف

وللعام الثالث على التوالي، يرعى بنك الكويت الوطني أيضاً برنامج مدفع الافطار لتلفزيون الكويت ويقوم بتوزيع نحو 7500 وجبة إفطار للصائمين في قصر نايف، والذي يشهد كتقليد سنوي توافد العديد من الصائمين لمتابعة لحظة  انطلاق مدفع الافطار في هذا القصر ذات الدلالة التراثية والتاريخية.

كسرة الإفطار

ويقدم بنك الكويت الوطني كسرة الافطار مع حلول موعد الافطار للسائقين والصائمين في الشارع وعند التقاطعات، حيث سينتشر متطوعو البنك الوطني في تقاطعات مختلفة قبيل حلول موعد الافطار بقليل لضمان وصول كسرة الافطار للسائقين وكل من تواجد في الشارع.

تأهيل موقع خاص في منطقة الجليب

وللعام الثاني على التوالي، يواصل بنك الكويت الوطني توفير وجبات إفطار في موقع خاص لتوزيع الوجبات في منطقة جليب الشيوخ بالقرب من الادارة العامة للإطفاء قام البنك بتأهيله العام الماضي لاستيعاب وجبات الافطار التي سيتم توفيرها للصائمين في المنطقة. وسيقوم البنك بتوفير وجبات الافطار إلى هذا الموقع بشكل أسبوعي ليكون متاحاً امام الصائمين والساكنين في المنطقة.

قرقيعان
كما سينظم بنك الكويت الوطني خلال الشهر الفضيل وعيد الفطر المبارك زيارات إلى مستشفى الوطني للأطفال وبيت عبدالله لتوزيع القرقيعان والهدايا على الأطفال وتهنئتهم بالمناسبتين.

المتطوعون

وعلى غرار كل عام، يشارك عشرات المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني في برنامج شهر رمضان المبارك "افعل الخير في شهر الخير" وذلك من خلال استقبال الصائمين على موائد الإفطار في خيمة البنك الوطني ، والقيام بالزيارات والجولات الميدانية في المناطق او المؤسسات والمرافق العامة والمساجد والمستشفيات. يأتي ذلك انطلاقاً من حرص البنك على تنمية مفهوم التطوع لدى موظفيه من خلال تعزيز ارتباطهم بالأعمال الانسانية والنشاطات الاجتماعية التي ينظمها.

مواقع التواصل الاجتماعي

وتقدم وسائل التواصل الاجتماعي نصائح طبية  تتعلق بصحة الفرد خلال الشهر الفضيل، حيث يتضمن معلومات توعوية  حول الصيام والأساليب الصحية الأفضل للحفاظ على نظام غذائي سليم، وتصحيح بعض المعتقدات الغذائية والصحية الخاطئة، إلى جانب التطرق للحالات الصحية الخاصة مثل السكري أو السمنة وغيرها من الحملات التوعوية ولاسيما البيئية.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم ندوة لعرض التجارب الناجحة لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال

28.04.2019

حرصاً من بنك الكويت الوطني على أداء مسؤولياته تجاه أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتقديم كل أوجه الدعم الممكن لهم، أقامت إدارة الخدمات المصرفية للأعمال في البنك ندوة في حديقة الشهيد، حيث عرض المشاركون من  عملاء الخدمات المصرفية للأعمال مسيرة نجاحهم، وذلك من خلال مناقشة التحديات التي واجهتهم وما قدمه لهم بنك الكويت الوطني في المقابل من دعم ساعدهم على تخطي الصعوبات.

حضر الندوة مجموعة من طلاب الجامعات والذين قاموا بمناقشة ما قدمه أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أفكار وقضايا وتحديات تخص تجاربهم في مجال الأعمال، وما يرتبط بها من مزايا وتحديات في السوق الكويتي وذلك لنقل خبراتهم وتجاربهم بما يساعد الطلاب ممن سيخوضون مجال الأعمال في المستقبل.

وأكد عملاء إدارة الخدمات المصرفية للأعمال المشاركون في الندوة أن المنتجات والخدمات المصرفية المتميزة التي قدمها لهم بنك الكويت الوطني، كان لها بالغ الأثر في توفير الوقت والجهد وخفض التكاليف ومساعدتهم في كافة مراحل عملهم.

وتميزت الندوة بتفاعل كبير من قبل الحضور والذين كان معظمهم من فئة الشباب وهو ما يؤكد على دعم بنك الكويت الوطني لهم ومساعدتهم في التخطيط لمستقبلهم.

وبهذه المناسبة علق مدير المبيعات والاستحواذ في إدارة الخدمات المصرفية للأعمال السيد/ فيصل الفليج قائلاَ: "نحرص دوماً في بنك الكويت الوطني على تخصيص الفعاليات المميزة لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال وذلك ضمن استراتيجيتنا للتواصل مع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بأفضل الطرق الممكنة والعمل على تقديم الدعم الكامل الذين يحتاجون إليه".

وأضاف الفليج "تعد فعالية اليوم واحدة من الأكثر تميزاً، لأنها جمعت بين العملاء الذين حققوا نجاحاً وكيف تمكن بنك الكويت الوطني من خلال خدماته المتميزة والتسهيلات التي يقدمها لهم من تحقيق ذلك النجاح والمحافظة عليه، إلى جانب تواجد طلاب الجامعات وهو ما يؤكد حرص الوطني على مساعدة الشباب في التخطيط لمستقبلهم وتقديم الدعم الكامل لهم من بداية مسيرتهم المهنية".

ووعد الفليج عملاء الخدمات المصرفية للأعمال بتقديم المزيد من الخدمات والفعّاليات في الفترة المقبلة مع الالتزام بتقديم أفضل الحلول المصرفية الفعّالة التي تلبي احتياجاتهم.

وتوفر الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني العديد من المنتجات والخدمات المصرفية ومنها: مسؤول مختص للخدمات المصرفية للأعمال، نقاط البيع، بطاقات الائتمان التجارية، تحويل الرواتب إلكترونياً، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، التأمين، القروض التجارية، كفالات بنكية، خطابات الضمان، والفواتير المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر بنك الكويت الوطني  9فروع مختصة بالخدمات المصرفية للأعمال مصممة خصيصاً للعملاء على مستوى كافة مناطق الكويت بما في ذلك: الفرع الرئيسي، السرة، الشويخ، مبارك الكبير، برج الراية 2 (الدور الخامس)، الفنطاس، الغزالي، شرق، رأس السالمية. وتوفر هذه الفروع فريق عمل ذو خبرات وتخصصات مختلفة لتقديم مختلف الخدمات لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال، حيث يمكن للعملاء من خلال مسؤول علاقات العملاء الخاص بهم الحصول على أفضل الخبرات في مجال الائتمان، والاستشارات المالية والاستثمارية، والتمويل التجاري، والخزينة.

وبإمكان العملاء استكمال كافة المعاملات المصرفية للأعمال بطريقة سلسة وفعّالة ومريحة، كما بإمكان العملاء زيارة موقع البنك  NBK.com لمعرفة المزيد عن المنتجات والخدمات المصرفية للأعمال.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الأسماء الفائزة في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة

25.04.2019

يواصل بنك الكويت الوطني تقديم المكافآت لعملائه من خلال حساب الجوهرة عبر السحوبات الأسبوعية، الشهرية، والربع سنوية، وقد أعلن البنك عن الأسماء الفائزة في السحب الأسبوعي لشهر أبريل، حيث فاز كل من طلال عبدالرحيم فهد الزيد، جمال خالد عبداللطيف الدهيم، ورثة خيرية حبيب رمضان بوشهري والقاصر حسين ميثم طالب حاجيه بجائزة قيمتها 5,000 دينار كويتي لكل منهم.

ويوفر بنك الكويت الوطني لعملاء حساب الجوهرة الدخول تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً، و125,000 دينار كويتي شهرياً، والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة، تمنحه فرصة لدخول السحب. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي، والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، تتضاعف فرص الفوز مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع سنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تصل قيمتها الإجمالية إلى 2,200,000 دينار كويتي سنوياً. علماً بأنه يتم إجراء السحب على أسماء الفائزين بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، كما يتم الإعلان عن الاسم الكامل للفائزين.

وبإمكان العملاء فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمتي الوطني عبر الإنترنت والوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أحد أفرع بنك الكويت الوطني. وللحصول على المزيد من المعلومات عن حساب الجوهرة، يمكن زيارة موقع البنك nbk.com.



الكويت: بنك الكويت الوطني رعى الحلقة النقاشية " سمات المرونة في الإحلال التكنولوجي"

24.04.2019

رعى بنك الكويت الوطني الحلقة النقاشية التي نظمها مؤخراً معهد الدراسات المصرفية تحت عنوان “سمات المرونة في الإحلال التكنولوجي"  والتي سيحاضر فيها البروفيسور مايكل واد وهو استاذ التخطيط الإبداعي والاستراتيجي في معهد التطوير الإداري IMD، وذلك في إطار حرصه الدائم على المساهمة الفاعلة في زيادة الوعي والمعرفة بين جميع فئات المجتمع.

وخلال الحلقة النقاشية التي عقدت في فندق سيمفوني، تم بحث العديد من الموضوعات الهامة من بينها الميزة الاستراتيجية المحققة من خلال مرونة الأعمال وكذلك ربط الاستراتيجيات بالتنفيذ على أرض الواقع .

وشارك في الحلقة نحو 28 متدرباً ناقشوا خلالها مفهوم التحول الرقمي للأعمال، وكذلك التعرف على كيفية إدارة أهم الأهداف في مجال الأعمال والتي من بينها: زيادة الإيرادات، تقليل التكلفة، تحقيق الأرباح، زيادة الحصة السوقية للمؤسسة، تحقيق رضا العملاء وذلك من خلال استخدام  مختلف الأدوات والتقنيات الرقمية.
وخلال الحلقة تم تدريب المشاركين على كيفية التخلي عن الأسلوب التقليدي في إدارة الأعمال، والاطلاع على ما يحدث في قطاعات الأعمال المختلفة إقليميا ودولياً  وكذلك التعرف على الفرص والتحديات المصاحبة لعملية الإحلال الرقمي.

من جانبه قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني، "إن مشاركة بنك الكويت الوطني كراع رئيسي للحلقة تأتي في إطار حرصه الدائم على المساهمة الفاعلة في زيادة الوعي والمعرفة بين جميع فئات المجتمع بالإضافة إلى تطوير وصقل مهارات الكوادر الوطنية المصرفية.

وأضاف أن الجوانب الأساسية التي تناولتها الحلقة النقاشية وتشمل الابتكار والإبداع تمثل نهج وأسلوب عمل يرسخه الوطني على الدوام في آليات العمل لديه وذلك من أجل تطوير أداء موظفيه على النحو الأمثل ووفقاً لبرامج تدريبية تم اعدادها لتحاكي أفضل المعايير العالمية.

وأوضح العبلاني أن البنك الوطني مستمر في رعايته للأنشطة الهامة التي تهدف إلى تطوير وزيادة طاقات الكوادر الوطنية بشكل عام  والكوادر المصرفية بشكل خاص ليكونوا قادرين على مواكبة تغيرات سوق العمل ومؤهلين للقيادة مستقبلاً.

 وأشاد العبلاني بالدور الهام الذي يلعبه معهد الدراسات المصرفية في زيادة ونشر الثقافة المصرفية عبر الأنشطة والفعاليات التي يقدمها بما يساهم في تعزيز وتطوير العاملين في القطاع المالي والمصرفي الكويتي.

ويشغل مايكل واد  منصب مدير المركز العالمي للتحول الرقمي للأعمال في IMD ونُشر له 9 كتب وأكثر من مائة مقال ولديه عمود دائم في مجلة فورتشن حول الاحلال الرقمي، وأحدث مؤلفاته كتاب بعنوان "تنظيم التحول: كيفية تحقيق الأداء المتميز من خلال نهج متصل بالتغيير" حيث تم نشره مع مطلع العام 2019.

الجدير بالذكر أن مايكل واد تم اختياره كأحد أفضل عشرة قادة في الفكر الرقمي في سويسرا من عام 2016 وحتى عام 2018 وتم ترشيحه لجائزة أفضل محاضر لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال وكان يشغل منصب المدير الأكاديمي لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية Kellogg-schulich في كندا، كما يدير العديد من البرامج المتخصصة في الموضوعات الرقمية بما في ذلك قيادة عملية التحول الرقمي للأعمال والتنفيذ الرقمي والتحول الرقمي لمجلس الادارات.


تكريم الوطني
وعلى هامش الحلقة النقاشية قدم المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية الدكتور يعقوب الرفاعي درعاً تكريمية إلى العبلاني تقديراً لدور بنك الكويت الوطني في دعم ندوات وأنشطة معهد الدراسات المصرفية.
 



الكويت: برنامج "يلا وطني" يستقبل الدفعة الثامنة من المتدربين

22.04.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الثامنة من متدربي عام 2019 ضمن برنامج "يلا وطني" لتأهيل الموظفين الجدد وذلك للعمل في فروع البنك المختلفة.

ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض، أنواع الحسابات، التأمين، مخاطر الاحتيال، غسل الأموال، بالإضافة إلى تقييم الفروع وأنظمة البنك.

ويتضمن البرنامج تدريباً على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.

ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه نحو 18 متدرباً ومتدربة لفترة ثلاثة أسابيع وذلك بهدف تدريبهم على آلية العمل في الأفرع وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل ومن ثم الخضوع للتدريب الميداني في الأفرع المنتسبين لها.

وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك، في مقدمتهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد /عماد أحمد العبلاني، ومدراء الفروع المحلية وكذلك مسؤولي التوظيف وإدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

ويعد برنامج يلا وطني أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك بهدف تأهيلهم للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك.

ويأتي برنامج "يلا وطني" ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى المعرض الوظيفي في الكلية الأسترالية بالكويت

17.04.2019

في إطار الدعم المتواصل الذي يقدمه بنك الكويت الوطني للطلاب حديثي التخرج في أولى الخطوات في حياتهم المهنية، شارك الوطني كراعي بلاتيني في المعرض الوظيفي، الذي أقامته الكلية الأسترالية في الكويت (ACK) يومي 7 و8 أبريل الجاري، وذلك بهدف تشجيع الطلبة للانخراط في سوق العمل المهني والتواصل مباشرةً مع أصحاب العمل.

وتأتي مشاركة "الوطني" في معرض الكلية الأسترالية الوظيفي إيماناً منه بأهمية دعم فئة الشباب من الطلبة وحديثي التخرج وتوفير فرص العمل المناسبة لهم في قطاع مهم مثل القطاع المصرفي والمالي، حيث يحرص الوطني على المشاركة في الفعاليات التي تدعم الكفاءات الوطنية الواعدة في الكويت.

وقال مدير إدارة التعيينات في بنك الكويت الوطني السيد/ عبد الله الجاسم "إن مشاركة الوطني في هذه الفعالية تأتي في إطار سعيه نحو نشر ثقافة العمل في القطاع الخاص بين الشباب الكويتي واستقطاب الكفاءات منهم إلى القطاع المصرفي"، مشيراً إلى أن المعرض يعد بمثابة منصة رائدة لاستقطاب العمالة الوطنية من الشباب الكويتي الطموح.

وأضاف الجاسم أن اختيار الكوادر البشرية للتعيينات داخل إدارات البنك المختلفة تستند إلى مؤهلات تلك الكوادر وبما يتواءم مع قدراتهم من أجل أن يتضاعف المردود والاستفادة من طاقات تلك المواهب الشابة.

وتشكل مثل هذه المعارض فرصة مهمة بالنسبة للطلبة حديثي التخرج للتعرف والاطلاع على الفرص الوظيفية التي تناسبهم، وترضي تطلعاتهم وطموحاتهم من خلال توفير بيئة عمل مناسبة تعمل على احتضانهم، وتقوم بتطوير مهاراتهم وقدراتهم في الوقت ذاته، كما تمثل أيضاً منصة مهمة لبنك الكويت الوطني للتعرف عن كثب على الكفاءات والمواهب الوطنية التي يسعى لضمها إلى منظومته الاحترافية.

وشهد جناح الوطني في المعرض إقبالاً كبيراً من المشاركين، حيث قام موظفو مجموعة الموارد البشرية في البنك بالرد على جميع الاستفسارات المطروحة من قبل الطلاب الذين قاموا بتعبئة نموذج التوظيف الخاص بالوظائف الشاغرة والمتاحة، وذلك في إطار حرص البنك على تشجيع هؤلاء الخريجين على الالتحاق بالقطاع المصرفي، الذي يلعب دوراً كبيرا ومحورياً في تنمية الاقتصاد الكويتي.

ويلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج تدريبية للخريجين والطلبة من الكوادر الوطنية الشابة، لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم بشكل محترف للدخول في معترك سوق العمل، حيث يعد الوطني من أكبر جهات القطاع الخاص في الكويت دعماً لفئة الشباب.

وتلتقي جهود بنك الكويت الوطني في استقطاب الكفاءات الوطنية بخططه التطويرية والتدريبية الساعية للاستثمار بالكوادر الوطنية وإعداد جيل مصرفي واعد. ويحرص البنك على تقديم سلسلة من الدورات التدريبية والبرامج الأكاديمية المحترفة باعتباره من رواد المؤسسات المصرفية في الكويت التي تبنّت تنظيم برامج تدريبية للشباب.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني راع استراتيجي لسباق اتحاد مصارف الكويت Night Run

16.04.2019

قدم بنك الكويت الوطني رعايته الاستراتيجية لسباق اتحاد مصارف الكويت «KBA Night Run» للسنة الثانية على التوالي، وهو مهرجان رياضي وصحي يهدف إلى نشر التوعية حول أهمية الرياضة والحفاظ على نمط حياة صحي.

ويستهدف السباق شريحة الشباب من الجنسين عن طريق فتح المجال أمامهم لاستكشاف الرياضة واللياقة البدنية كوسيلة لتعزيز أنماط حياة صحية وتطوير قدراتهم البدنية. وتبلغ مسافة السباق 5 كيلو مترات وهو ما تطلب من المشاركين استعدادات بدنية وذهنية  تساهم في تحسين نمط حياتهم الصحي من خلال تشجيعهم على اعتماد الغذاء الصحي، والقدرة على التحمل والمنافسة، والعمل على تحسين الأداء البدني.

وبدوره، نوه رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، طلال التركي، بهذه المبادرة التي تنسجم مع المبادرات الاجتماعية التي يدعمها بنك الكويت الوطني. وأكد التركي بأن الوطني لطالما كان سباقاً بإطلاق هذا النوع من النشاطات التي تجمع الرياضة التنافسية والتوعية الصحية لجميع أفراد المجتمع لمختلف الفئات العمرية.

كما أعرب التركي عن اعتزازه بمبادرة اتحاد المصارف وفخر بنك الكويت الوطني بشراكته مع جميع الرعاة في هذا السباق، لما من شأنه المساهمة في رفع الوعي السليم بشأن ممارسة الرياضة.

وتأتي رعاية بنك الكويت الوطني لهذا الحدث، للعام الثاني على التوالي انطلاقا من إيمانه بأهمية الرياضة والتشجيع على نمط حياة أكثر صحة ومدى تأثر ذلك على صحة أفراد المجتمع مستقبلاً. وانطلاقا من حرصه  وواجبه الاجتماعي، فقد عهد بنك الكويت الوطني ليس فقط على دعم المبادرات الصحية وإنما تنظيمها على غرار تنظيمه لسباق المشي السنوي على مدى اكثر من 24 عاماً، والذي يعد من أهم المهرجانات الرياضية التي تهدف لتشجيع أنماط الحياة الصحية واللياقة البدنية والمرح.

وقد تم تنظيم سباق اتحاد مصارف الكويت Night Runليلا، وجرى الاعتماد على شرائط فوسفورية كي تضيء في الظلام، وقد استقطب مشاركين من مستويات لياقة بدنية مختلفة.  
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 107.7 مليون دينار كويتي في الربع الأول من العام 2019

15.04.2019

الكويت – 14 أبريل 2019: حقق بنك الكويت الوطني 107.7 مليون دينار كويتي (354.1 مليون دولار أميركي) أرباحاً صافية في الربع الأول من العام 2019، بنمو بلغت نسبته 15.1 في المائة على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية للبنك لتصل إلى 27.4 مليار دينار كويتي (90.1 مليار دولار أمريكي) كما في نهاية مارس 2019 بنمو بلغت نسبته 2.4 في المائة على أساس سنوي.

كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 16 مليار دينار كويتي (52.7 مليار دولار أمريكي) بنهاية مارس 2019 بنمو بلغت نسبته 8.1 في المائة على أساس سنوي، فيما نمت ودائع العملاء بواقع 2.8 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 14.7 مليار دينار كويتي (48.2 مليار دولار أمريكي).

وبالتزامن مع نمو القروض والتسليفات الإجمالية حافظ بنك الكويت الوطني على نهجه التحفظي لمواجهة المخاطر حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.51 في المائة كما في نهاية مارس 2019، فيما بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 206.8 في المائة.

وفي تعليقه على النتائج المالية للربع الأول من العام 2019، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير: "يأتي تحقيق بنك الكويت الوطني نتائج قياسية في الربع الأول من العام 2019 استمراراً للأداء القوي للبنك والذي يعكس نجاح استراتيجية المجموعة التي تستهدف ترسيخ مكانة الوطني الرائدة في السوق الكويتي مع مواصلة توسعة نطاق العمليات الدولية بما يزيد من تنوع مصادر أرباح المجموعة ويضمن مواصلة النمو والازدهار في المستقبل".

وأضاف الساير "تؤكد النتائج المالية لبنك الكويت الوطني على صلابة الأسس الراسخة للمجموعة والقدرة الفائقة على توليد الإيرادات من الأنشطة المصرفية الرئيسية، حيث ارتفع صافي الإيرادات التشغيلية للبنك بنسبة 5.7 في المائة على أساس سنوي ليبلغ 225.6 مليون دينار كويتي ( 741.5 مليون دولار أمريكي) وذلك نتيجة تحسن الإيرادات على مستوى كافة قطاعات الأعمال المختلفة".

وأكد الساير: "تشهد البيئة التشغيلية في الكويت تحسن مستمر وذلك بفضل الدعم الكبير الذي تتلقاه من زيادة الإنفاق الاستثماري الحكومي في إطار مواصلة تنفيذ خطة التنمية بالإضافة إلى صلابة الوضع المالي الذي يرتكز على أسس راسخة من احتياطيات مالية تمثل مصدات قوية قادرة على حماية الاقتصاد الكويتي من تباطؤ معدلات النمو العالمية أو أية تغيرات حادة قد تشهدها أسعار النفط".

وأوضح الساير قائلاً: "يلتزم بنك الكويت الوطني بتقديم التمويل اللازم لكافة المشروعات التنموية في ظل نمو معدلات الإنفاق الرأسمالي للحكومة وتسارع وتيرة تنفيذ المشاريع حيث يسعى البنك للحفاظ على مكانته الرائدة كخيار أول لتمويل المشروعات الحكومية والخاصة، وذلك في إطار حرص البنك على تقديم الدعم اللازم لخطة التنمية الاقتصادية ورؤية "كويت جديدة 2035" وذلك في إطار التزامه بالقيام بدوره الوطني في الإسراع بمعدلات النمو الاقتصادي".

من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر: "نفخر في بنك الكويت الوطني بمواصلة تحقيق أداء قوي ومتميز تعكسه النتائج المالية القياسية للبنك في الربع الأول من العام 2019، والتي تؤكد تمتع البنك بأسس متينة، واستراتيجية ثاقبة ترتكز إلى اتساع الانتشار الجغرافي على مستوى العالم، والذي يُعد أبرز محاور استراتيجية البنك للتنوع، بالإضافة إلى الحفاظ على ريادتنا للسوق الكويتي من خلال تقديم خدمات مصرفية تقليدية متميزة وكذلك خدمات مصرفية إسلامية عن طريق الذراع الإسلامي للبنك المتمثل في بنك بوبيان، والذي تشهد أنشطته نمواً متسارعاً بشكل مستمر، الأمر الذي يدعم حفاظنا على حصة مهيمنة في السوق المحلي".

ولفت الصقر إلى أن النمو القوي في النتائج المالية يتزامن مع استراتيجية بنك الكويت الوطني في الحفاظ على جودة الأصول وتعظيم القيمة المضافة للمساهمين وهو ما يعكسه تحسن مؤشرات الربحية حيث بلغ العائد على متوسط الموجودات 1.59 في المائة مقابل 1.44 في المائة في الربع الأول من العام 2018، في حين بلغ العائد على متوسط حقوق المساهمين 14.5 في المائة مقابل 13.2 في المائة في الربع الأول من العام السابق. كذلك واصل البنك الحفاظ على مستويات مريحة من الرسملة، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال 16.9 في المائة بنهاية مارس 2019، متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات الرقابية المطلوبة.

وأضاف الصقر "نسعى إلى تحقيق الاستفادة القصوى من الانتشار الواسع لعملياتنا الدولية حيث بلغت مساهمة مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة نحو 25 في المائة من صافي أرباح المجموعة في الربع الأول من العام 2019، والتي نستهدف زيادتها في المستقبل من خلال استراتيجية تعتمد على نمو أنشطة البنك في الأسواق الرئيسية التي نعمل بها، والتي يأتي في مقدمتها السوق المصري، حيث نركز على زيادة حصتنا السوقية بقطاع الأفراد معتمدين على نقل خبراتنا في تقديم حلول تكنولوجية رائدة للسوق الأكبر على مستوى المنطقة من حيث عدد السكان. وكذلك نسعى إلى زيادة قاعدة عملائنا في السوق السعودي من خلال الإسراع بوتيرة نمو أعمال شركة الوطني لإدارة الثروات في ظل رؤيتنا لفرص نمو كبيرة في هذا القطاع، وكذلك نسعى إلى الحفاظ على مكانتنا في السوق الأوروبية حيث قمنا بتدشين "الوطني – فرنسا" في إطار خطة المجموعة الاحترازية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتي تضمن للبنك استمرار القيام بدوره في دعم التبادل التجاري بين أوروبا ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك إلى جانب دوره في تقديم الخدمات المصرفية لعملاء البنك في أوروبا، وسعيه إلى توطيد العلاقات مع الشركات الأوروبية التي لديها أنشطة أو ترغب في تدشين أعمالها في الكويت وباقي دول المنطقة".

ولفت الصقر إلى أن استراتيجية بنك الكويت الوطني للتنوع لا تقتصر فقط على الانتشار الجغرافي وإنما ترتكز أيضاً على تنويع الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك لعملائه، معتمداً في ذلك على استراتيجية البنك للتحول الرقمي، والتي ستمكن البنك من الاستعداد جيداً لجيل جديد من الخدمات المصرفية الرقمية، حيث يستثمر البنك جهداً كبيراً لتنفيذ تلك الاستراتيجية من المبادرات المتنوعي والتي تشمل كافة الأنشطة والأسواق التي نعمل بها، وهو ما ساهم بالفعل في الاقتراب من تحقيق أهدافنا على المدى الطويل، بما يضمن لنا الحفاظ على ريادتنا وتقديم أفضل الخدمات المصرفية المتميزة لعملائنا".
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق أكثر من 14 تحديثاً لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لعمليات مصرفية أكثر سرعة وسهولة

14.04.2019

يحرص بنك الكويت الوطني على توفير أحدث التقنيات والخدمات التكنولوجية الآمنة لعملائه، ومن هذا المنطلق يسعى البنك باستمرار إلى تحديث برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث أطلق البنك العام الفائت وبداية العام الحالي أكثر من 14 تحديثاً وخدمة جديدة للبرنامج. تهدف جميع هذه الخدمات والتحديثات إلى توفير الخدمات المصرفية بطريقة سهلة وآمنة للعملاء لإدارة حساباتهم والقيام بالعديد من المعاملات المصرفية بكل سرعة وسهولة.

ويأتي في مقدمة تلك التحديثات خدمة الوطني لتعقب التحويل والتي تمكّن العملاء من تعقب معاملة تحويل الأموال في أي وقت ومن أي مكان من خلال خطوات بسيطة، وذلك بمجرد تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار سجل كشف الحساب والاطلاع على حالة الحوالة المالية.
كذلك أطلق البنك خدمة الاستقطاع الشهري من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث بات بإمكان العملاء القيام بتحويلات متكررة إلكترونياً عن طريق إنشاء استقطاعات شهرية مع إمكانية تعديلها أو حذفها بخطوات بسيطة.

ويقدم الوطني أيضاً خدمة المدفوعات الإلكترونية e-Payments، للدفع والتسوق من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل شركات الاتصال، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه، كذلك أطلق البنك من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل خدمة NBK Quick Pay والتي توفر طريقة فورية لتحويل الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية.

ولأول مرة في الكويت أتاح البنك للعملاء خدمة تفعيل الحسابات المجمدة بشكل فوري من خلال خطوات بسيطة عن طريق تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار "تفعيل الحسابات المجمّدة" من قائمة "الخدمات الشخصية".

وبات بإمكان العملاء أيضاً تحديث رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بكل سهولة ومن دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

وتعقيباً على تقديم البنك الخدمات والتحديثات الجديدة أعلنت هالة الشعيبي، المدير التنفيذي في القنوات المصرفية الإلكترونية، في بنك الكويت الوطني قائلة":نحرص دوماً على تحديث وتوفير الخدمات الجديدة لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، وفي الفترة الأخيرة قمنا بإطلاق العديد من الخدمات التي قدمت للعملاء طريقة سهلة وسريعة للقيام بالمعاملات المصرفية في أي وقت كان وبكل سرعة وسهولة وحتى من دون الحاجة إلى زيارة الفرع".

وأضافت الشعيبي:" يوفر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل طريقة سهلة لإدارة المصاريف، وقد حازت الخدمات التي أطلقناها مؤخراً على اهتمام العملاء، لذا نحرص دوماً على إطلاق الخدمات الجديدة والمميزة".

وأكدت الشعيبي بأن البنك يهدف من إطلاق تلك التحديثات والخدمات الجديدة إلى التوفير للعملاء إمكانية القيام بالعديد من المعاملات المصرفية الإلكترونية في أي وقت بكل بسرعة وسهولة مع المحافظة على أعلى معايير الجودة والأمان.

ويوفر برنامج الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة بأي وقت ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ونقاط مكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الالكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الأمور.

كذلك يتضمن البرنامج العديد من الخدمات الحديثة ومنها إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية وتحديث بيانات الاتصال، ما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.

ويتوافر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل باللغتين العربية والإنجليزية لأجهزة iPhone® ،iPad® ،iPod Touch® وAndroid®. كذلك يتوفر البرنامج للساعات الذكية Apple Watch  وAndroid Wear. 

كما يمكن استخدام برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل على أكثر من جهاز ويمكن للعميل الدخول إلى الحساب بلمسة واحدة عن طريق تقنية "بصمة الاصبع" أو "بصمة الوجه" المتطورة.

ويسعى بنك الكويت الوطني دائماً إلى تقديم الحلول المصرفية المتكاملة والمتطورة للعملاء، حيث يحرص على توسيع باقة المنتجات والخدمات وتوفير حلول دفع سهلة وآمنة، تتماشى مع جميع احتياجات العملاء ومتطلباتهم المصرفية.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يواصل دعمه لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل

11.04.2019

يواصل بنك الكويت الوطني دعمه لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على مدى أكثر من عشر سنوات، التزاماً منه بمسؤولياته الاجتماعية وحرصاً على توفير كافة سبل الدعم للهيئات والمؤسسات المجتمعية العامة والخاصة في الكويت.

وقد بادر بنك الكويت الوطني إلى تجديد وصيانة شاملة لمجموعة سيارات مجهّزة بطواقم طبية وفنية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، كان قد تبرّع بها سابقاً للوزارة، وذلك بهدف نقل أفراد الفريق الفني العامل في الخدمة المنزلية المتنقلة لخدمة المسنين المستفيدين من خدمات ادارة رعاية المسنين إلى مختلف مناطق ومحافظات الدولة.

وبهذه المناسبة قام رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، طلال التركي، ومسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني أسماء بن حسين بزيارة إلى إدارة رعاية المسنين حيث التقى مدير ادارة رعاية المسنين د.أماني الطبطبائي ومراقب إدارة رعاية المسنين جاسم الدالوي ومراقب الخدمة المتنقلة للمسنين الدكتور علي الظفيري ومنسق الفرق الطبية أحمد الخالدي، حيث أكد التركي حرص بنك الكويت الوطني على المساهمة في مساندة ودعم رسالة الدولة تجاه خدمة ورعاية وتأهيل المسنين باعتبارهم جيل الريادة في دولة الكويت، ومنوهاً  في الجهود المبذولة من قبل العاملين في ادارة رعاية المسنين في شتى المجالات، معرباً عن أمله أن تواصل مبادرة البنك تجاه دعم المسنين جني ثمارها إن كان على صعيد التسهيلات اللوجستية والفنية وتخفيف العبء عن كاهل المسنين.

وأشار التركي إلى أهمية أن يكون لمؤسسات القطاع الخاص دور مهم وحيوي في دعم البرامج والأنشطة الاجتماعية والانسانية في الدولة، وأكد استمرار التعاون بين البنك الوطني وادارة رعاية المسنين من أجل التعاون والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه عمل ادارة رعاية المسنين ومد يد العون والمساعدة للعاملين فيها لتحقيق الأهداف والطموحات المستقبلية لضمان حياة كريمة لأهلنا المسنين.

وقد دأب بنك الكويت الوطني على تعزيز علاقاته بمختلف الهيئات والمؤسسات الفاعلة في مجال العمل الاجتماعي، وترسيخ قيم التعاون وتشجيع المبادرة، وذلك إيماناً منه بأهمية مثل هذه المساهمات في تجسيد المسؤولية الاجتماعية وترجمة لدوره الريادي الذي يلعبه في هذا المجال منذ عقود طويلة.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه كأكبر المساهمين في خدمة المجتمع الكويتي، ويحرص على مواصلة نهجه وثقافته المتأصلة في المسؤولية الاجتماعية، ليضيف إلى سجله الحافل في هذا المجال المزيد من المساهمات والإنجازات. كما يأخذ بنك الكويت الوطني على عاتقه تكريس ثقافة المسؤولية الاجتماعية من خلال التزامه بإطلاق البرامج والمبادرات الضخمة في مجالات الصحة والتعليم والتوظيف والتدريب ودعم الكوادر الوطنية، إلى جانب برامج الرعاية والدعم الاجتماعي والمبادرات الرياضية والنشاطات البيئية.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني رعى معرض "الفرص الوظيفية"

04.04.2019

رعى بنك الكويت الوطني معرض "الفرص الوظيفية" لتوظيف الشباب الكويتي في القطاع الخاص الذي نظمه برنامج تمكين الشباب في كل من جامعة الخليج للعلوم و التكنولوجيا و كلية العلوم الادارية في جامعة الكويت، وذلك تأكيداً على حرصه المستمر على دعم الكوادر الوطنية الشابة وتأهيلهم لسوق العمل وتعريفهم بمتطلباته واحتياجاته من أجل تحديد مساراتهم المهنية.

ويهدف المعرض إلى فتح قنوات للتواصل المباشر بين شركات القطاع الخاص والباحثين عن العمل، لتوفير فرص العمل المناسبة للطلبة وحديثي التخرج، وتواجد موظفي مجموعة الموارد البشرية في أجنحة البنك، وقاموا بتقديم نصائحهم إلى الطلبة حول اختيار مهنة المستقبل المناسبة لكل خريج، إلى جانب تعريفهم بطبيعة العمل المصرفي وتوجيههم نحو الإجراءات المطلوبة للانضمام إلى الوطني.

وقال مدير إدارة التعيينات في بنك الكويت الوطني السيد/ عبد الله الجاسم "إن البنك يواصل تكريس موقعه الريادي في صدارة مؤسسات القطاع الخاص التي دأبت على استقطاب الطاقات البشرية الوطنية وتدريبها وصقل مهاراتها وتأهيلهم للعمل المصرفي".

وأشار الجاسم إلى أن معرض الفرص الوظيفية من الفعاليات المميزة التي تتيح الفرصة للوطني لنشر ثقافته الوظيفية بين الطلبة وحديثي التخرج، وحثهم على العمل في القطاع الخاص بشكل عام والقطاع المصرفي بشكل خاص، وذلك عن طريق تقديم البرامج التدريبية لهم والتي تعدهم وتؤهلهم للدخول إلى سوق العمل.

وأوضح أن هذا المعرض يعد بمثابة منصة رائدة لاستقطاب العمالة الوطنية من الشباب الكويتي الطموح، مشيراً إلى أن الوطني يعد الخيار الأمثل لحديثي التخرج بالإضافة إلى الباحثين عن مستقبل وظيفي واعد بما يتميّز به البنك من موارد وبرامج تواكب المعايير العالمية وتساهم في صقل مهارات وكفاءات الشباب.

وأضاف أن اختيار الكوادر البشرية للتعيينات داخل إدارات البنك المختلفة تستند إلى مؤهلات تلك الكوادر وبما يتواءم مع قدراتهم من أجل أن يتضاعف المردود والاستفادة من طاقات تلك المواهب الشابة.

وتلتقي جهود بنك الكويت الوطني في استقطاب الكفاءات الوطنية بخططه التطويرية والتدريبية الساعية للاستثمار بالكوادر الوطنية وإعداد جيل مصرفي واعد. ويحرص البنك على تقديم سلسلة من الدورات التدريبية والبرامج الأكاديمية المحترفة باعتباره من رواد المؤسسات المصرفية في الكويت التي تبنّت تنظيم برامج تدريبية للشباب.
 



الكويت: برنامج "يلا وطني" يستقبل الدفعة السابعة من المتدربين

04.04.2019

استقبل بنك الكويت الوطني دفعة جديدة لعام 2019 من متدربي برنامج "يلا وطني" لتأهيل الموظفين الجدد وذلك للعمل في فروع البنك المختلفة.

ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض، أنواع الحسابات، التأمين، مخاطر الاحتيال، غسل الأموال، بالإضافة إلى تقييم الفروع وأنظمة البنك.

ويتضمن البرنامج تدريباً على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.

ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه نحو 18 متدرباً ومتدربة لفترة اسبوعين وذلك بهدف تدريبهم على آلية العمل في الأفرع وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل ومن ثم الخضوع للتدريب الميداني في الأفرع المنتسبين لها.

وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك، في مقدمتهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد /عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد /محمد العثمان، والمدراء الاقليمين في ادارة الفروع المحلية وكذلك مسؤولي التوظيف وإدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

ويعد برنامج يلا وطني يعد أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك بهدف تأهيلهم للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك.

ويأتي برنامج "يلا وطني" ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق النسخة السادسة من برنامجه الخاص بتطوير القيادات الشابة

03.04.2019

أطلق بنك الكويت الوطني وبالتعاون مع كلية إدارة الأعمالIE Madrid  دورته السادسة من برنامجه الخاص لتطوير القيادات المصرفية الشابة، وذلك في إطار دعمه المستمر لتطوير الكفاءات والكوادر البشرية.

وبهذه المناسبة أكد مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد /عماد العبلاني "أن ريادة بنك الكويت الوطني على الصعيد المحلي والإقليمي ترتكز في المقام الأول على الارتقاء بالكوادر البشرية للبنك، مشيراً إلى أن النمو لا يتحقق لأي مؤسسة بدون تطوير مهارات كوادرها البشرية.

وأضاف أن الوطني يولي أهمية كبرى للارتقاء بقدرات موظفيه ويسخر كافة الإمكانيات للمساهمة في تطورهم المهني وذلك عبر توفير برامج التدريب والتطوير بالتعاون مع أعرق المؤسسات التعليمية حول العالم وذلك من أجل مواكبة أبرز التغييرات التي تشهدها الصناعة المصرفية.

وقال العبلاني "إن استراتيجية البنك لتطوير الكوادر البشرية تتبوأ مكانة هامة في صميم خططنا الاستراتيجية وذلك لأن كفاءة فريق عملنا تضمن جودة ما نقدمه من خدمات مصرفية بشتى أنواعها وعلى مستوى الأسواق المختلفة التي نعمل بها".

الجدير بالذكر أن البرنامج يستمر على مدى 6 أشهر ويتضمن العديد من المحاور أهمها ابتكار اساليب جديدة وغير تقليدية في التفكير للقيادات الشابة بالإضافة إلى تعلم المهارات الأساسية للقيادة، وبناء ثقافة التميز، وإدارة التغيير والابتكار، وقياس وإدارة الأداء إلى جانب علم الإدارة والاتصال الفعَال وفرق الأداء الرفيع ومهارات التقييم الذاتي وصولاً إلى التوجيه والتدريب الفعال.

ويستهدف البرنامج بصورة أساسية تحفيز المتدربين على إطلاق قدراتهم والانتقال إلى الجمع بين المهارات التقنية ومهارات القيادة وصولاً إلى التفكير القيادي الاستراتيجي.

وتعد كلية إدارة الأعمال IE Madrid التي تأسست في عام 1973 واحدة من أكبر كليات إدارة الأعمال في العالم حيث تحل بشكل دائم في قمة التصنيف العالمي المعترف به من قبل المجلات والصحف العالمية، فوربس وذي إيكونوميست وفايننشال تايمز وبلومبيرغ.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى مهرجان تحدي اللياقة البدنية في حديقة الشهيد

31.03.2019

يقدم بنك الكويت الوطني رعايته لمهرجان "تحدي اللياقة البدنية2019" في حديقة الشهيد، وهو مهرجان رياضي وصحي متكامل بدأ مطلع شهر مارس وتخلله نشاطات لياقة تنافسية ومثيرة بهدف إعداد المشاركين إلى اليوم الختامي للمهرجان والمقرر في السادس من شهر أبريل والذي ينظمه البنك الوطني مع مجموعة من الاندية الصحية في الكويت.

ويهدف هذا المهرجان الرياضي إلى نشر التوعية حول أهمية الرياضة وتشجيع الروح الرياضية والتنافسية بين الشباب. ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية ذات الطابع التنافسي، بالتعاون مع أندية رياضية محلية.

وسيكون للبنك الوطني في اليوم الختامي تحدياً خاصاً يقدم فيه العديد من المسابقات الرياضية التنافسية للمشاركين بحيث يقدم للفائزين جوائز قيمة. وبإمكان الراغبين زيارة الموقع الالكتروني لـ برو فيجنPROVISION  الخاص بالمهرجان للتسجيل.

وقال رئيس فريق إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن رعاية بنك الكويت الوطني لهذا المهرجان الرياضي والشبابي بمشاركة واسعة من الأندية الصحية تسعى إلى خلق ترابط وتواصل اجتماعي بين الشباب، والمساهمة في رفع الوعي السليم بشأن ممارسة الرياضة.

وأضاف التركي أن بنك الكويت الوطني يبقى الأقرب إلى الشباب ويحرص على محاكاة تطلعاتهم ويتعرف على متطلباتهم ومواكبتها بأكثر الطرق عصرية وتطوراً. وعليه، فإنه في سعي متواصل إلى تطوير خدماته ومساهماته الاجتماعية وتنويعها بما يتناسب مع مختلف تطلعاتهم. ويمثل تواجده في مثل هذه المبادرات الشبابية المميزة والجاذبة فرصة لتعزيز دعمه للشباب وترسيخ جسور تواصله معهم. 

ويتميز هذا المهرجان الرياضي بتنوع أهدافه ورسالته خاصة وأنه جمع بين التنافس الرياضي واستعراض المهارات الشبابية مما يمنحه قيمة مضافة تنعكس ايجاباً على تحفيز الشباب والطلبة في مختلف مجالات اهتماماتهم



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم نشاطات لوياك السنوية

28.03.2019

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لنشاطات مؤسسة لوياك التي تعني بدعم الشباب، وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية لدعم كافة شرائح المجتمع، ولاسيما الشباب.

وقد قامت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر بزيارة إلى مركز لوياك حيث التقت العضو المنتدب نائب رئيس مجلس إدارة لوياك فاديا المرزوق، وأكدت خلال اللقاء على التزام بنك الكويت الوطني بدعمه للمجتمع وبرامج الرعاية الاجتماعية انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية.

وأشارت المطر إلى أن رعاية بنك الكويت الوطني لنشاطات مؤسسة لوياك تأتي انطلاقاً من رسالته الاجتماعية الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعني بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل، لاسيما وأنهم يحتاجون كافة المحفزات ليكونوا شركاء فاعلين في التنمية وخدمة المجتمع.

وأضافت المطر أن هذه الرعاية أصبحت جزءاً من برامج الدعم الأساسية التي يمنحها البنك سنوياً بهدف تعزيز التواصل مع المؤسسات الإنسانية التنموية لدعمها في أداء رسالتها على أكمل وجه، وذلك بهدف تشجيع ثقافة العمل التطوعي والاجتماعي وخدمة الوطن والمجتمع الكويتي.

ويتضمن دعم بنك الكويت الوطني لنشاطات لوياك لهذا العام، رعايته البلاتينية لبرنامج لوياك الصيفي "كُن لريادة الأعمال الاجتماعية" بالتعاون مع كلية بابسون لإدارة الأعمال في الولايات المتحدة الأمركية، وهو برنامج تدريبي مدته ٦ أسابيع ويستهدف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ١٢ و ١٦عاماً.

كما يشمل الدعم كذلك رحلتين ثقافيتين إلى كل من الصين وكامبوديا للشباب ما بين 12 و20 عاماً، وتهدف هذه الرحلات إلى  فتح المجال أمام الشباب المشاركين تعزيز ثقتهم بأنفسهم وخوض تجربة مختلفة بأبعاد جديدة، تعتمد على التبادل الثقافي والحضاري والاجتماعي ومفهوم العمل التطوعي.

ويواصل بنك الكويت الوطني سنوياً مبادراته الإنسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية وأثرها الفعال في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف فئة الشباب بين 16 و23 عاماً من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة للشباب.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم الكرنفال السنوي للأطفال في مستشفاه التخصصي

27.03.2019

نظم بنك الكويت الوطني كرنفالاً للأطفال في مستشفاه التخصصي، بحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت ومدير عام مجموعة الخزانة السيد/ سليمان براك المرزوق وأسرة البنك الوطني وممثلين عن وزارة الصحة ومنطقة الصباح الطبية وبيت عبدالله وفي مقدمتهم رئيس جمعية رعاية الاطفال في المستشفيات الدكتور هلال الساير ومؤسسة ومديرة الجمعية مارغريت الساير.

وقد شارك نحو 300 طفل وأسرهم في الاحتفال الذي تخلله العديد من الأنشطة والبرامج الترفيهية، وقد شارك الأطفال في هذه العروض المسلية وأمضوا وقتاً ممتعاً برفقة شخصيات محببة لهم، وتفاعلوا مع الاستعراضات الحية بسعادة بالغة. كما قدمت أسرة البنك الوطني خلال هذا المهرجان العديد من المفاجآت لكافة الحضور من الأطفال وأسرهم.

وبهذه المناسبة قالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر "إن تنظيم بنك الكويت الوطني برنامج فعاليات متواصل في مستشفاه التخصصي يعكس نقلة جديدة في مفهوم الدعم الاجتماعي، فنحن اليوم أصبحنا شركاء في الرعاية والاهتمام بالأطفال ونواكب عن كثب اهتماماتهم واحتياجاتهم الترفيهية والاجتماعية مع أسرهم وهو ما يعد جزءا أساسياً وهاماً في العلاج."

وأضافت المطر "نحن سعداء بجمع أكثر من 300 طفل وذويهم مع الفريق الطبي المشرف عليهم من أجل الترفيه، لأننا في بنك الكويت الوطني ندرك بأن إقامة مشروع ضخم بحجم مستشفى السرطان ووحدة العلاج بالخلايا الجذعية يتطلب تطويراً ومواكبة مستمرة عن كثب صحياً ومعنوياً، ونحن اليوم نجتمع لنؤكد بأن التزامنا يتعدى ذلك إلى المشاركة الإنسانية فنحن لسنا فقط مساهمون في توفير الدعم ولكننا أيضاً حريصون على أن نكون شركاء في العلاج."

وأكدت المطر أن العمل على برامج الترفيه مع هؤلاء الأطفال يمثل متعة فريدة، لما يمثله الأطفال من مصدر كبير للسعادة، ولا شك أن التواصل معهم ألهم فريق العمل الكثير حول ما يمكن توفيره لهم اليوم من خلال برنامج الفعاليات السنوي الذي يقدم إطار إنساني فريد يسمح بتأسيس العديد من الصداقات الإنسانية الرائعة مع الأطفال لأنهم فعلا أصحاب شخصيات فريدة وملهمة ومميزة.

وأشارت المطر إلى أن بنك الكويت الوطني يتطلع إلى ما يمكن تقديمه من إمكانيات طبية حديثة ومتطورة بما يساعد في هزيمة هذا المرض ومساعدة هؤلاء الأطفال على تحقيق ذلك الانتصار لأنهم يستحقون أفضل ما في الحياة. مشيرة إلى قيام بنك الكويت الوطني بدعوة العديد من الهيئات والمؤسسات لتكون جزءاً من هذا الاحتفال نظراً لما تمنحه تلك المشاركة من الفرح والبهجة للأطفال.

وتجدر الاشارة  إلى ان هذا المهرجان يأتي ضمن برنامجه ترفيهي خاص بالمستشفى يمتد على مدار العام ويشمل ركناً للقراءة والمطالعة ومكتبة وحلقات قراءة وعرض أفلام وزيارات ونشاطات ترفيهية إلى جانب برامج تشجيع وتوعية خاصة بفريق العمل من ممرضين وأطباء.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك الوطني لديه برنامج متكامل لأطفال المستشفى تم تصميمه وفق معايير تضمن توفير أفضل رعاية للأطفال وذويهم كما أنها تركز أيضاً على دمج الفريق الطبي والمعالج في هذه النشاطات للتعبير عن روح العائلة الواحدة، وهذه المعايير تعكس معايير البنك كذلك كمؤسسة مالية رائدة.

هذا ويحفل سجل البنك الوطني بالعديد من المبادرات الريادية الإنسانية والاجتماعية. ويسعى البنك إلى توفير مختلف سبل الدعم للأطفال، إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم العديد من الزيارات إلى المؤسسات الاجتماعية التي تعنى بالأطفال بهدف تكريس ثقافة خدمة المجتمع وتعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية، وهو نهج لطالما تميز به البنك الوطني ويسعى دوماً إلى نشره.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بسحب الجوهرة الربع سنوي لمبلغ 250 ألف دينار كويتي

27.03.2019

أقام بنك الكويت الوطني سحب الجوهرة الربع سنوي لمبلغ 250,000 دينار كويتي، ضمن فعالية خاصة في مول 360 وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة وممثلي بنك الكويت الوطني.

وتم نقل السحب مباشرة عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8، كما تم تخصيص شاشة عرض كبيرة داخل المول، حيث تمكن الحضور من مشاهدة السحب مباشرة، وقد فازت القاصر "ليان باسم الغضبان" بمبلغ 250,000 دينار كويتي في سحب الجوهرة الربع سنوي.

وحازت الفعالية على تفاعل كبير من قبل الحضور الذين كان بانتظارهم مفاجأة مميزة جداً، إذ انتشرت البالونات في المكان المخصص للفعالية وقد تضمن عدد منها جوائز نقدية.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

ويبلغ الحد الأدنى لفتح حساب الجوهرة 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فإن فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وبهذه المناسبة، أعلنت أشواق أبو حديدة من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة:" أردنا هذه المرة أن نخصص فعالية مميزة لسحب الجوهرة الربع سنوي لمبلغ 250,000 دينار كويتي، ونحن سعداء بردود الفعل الإيجابية من قبل الحضور والذين كان بانتظارهم أيضاً فرصة ربح جوائز نقدية فورية. نبارك للفائز بالجائزة الربع سنوية، ونذكّر دوماً بأن فرص الفوز متاحة أمام جميع عملاء حساب الجوهرة". 

وتابعت أبو حديدة قائلة:"يقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة مميزة للإدخار والربح في الوقت ذاته، كما يقدم الحساب الخدمات والمزايا المتعددة ومنها بطاقة Visa الوطني للسحب الآلي المجانية، فضلاً عن إمكانية إدارة الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل".

وكان بنك الكويت الوطني قد سبق وأعلن أيضاً عن الأسماء الفائزة في سحب الجوهرة الأسبوعي لشهر مارس، حيث فاز بمبلغ 5 آلاف دينار كويتي كل من: إيمان إبراهيم يوسف العبدالرزاق، فادي صالح مبارك العبيد الشمري وسهير علاء الدين توفيق جمعة.

ويمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني أو من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية وربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تقديم مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء، هذا إلى جانب تقديم البنك أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الأسماء الفائزة في حملة "وفّر واربح مع زينة"

26.03.2019

اختتم بنك الكويت الوطني حملة "وفّر واربح مع زينة"، والتي أطلقها خلال العام 2018، حيث أعلن البنك عن أسماء 10 فائزين في السحب الربع سنوي لمبلغ 250 دينار كويتي، فضلاً عن السحب السنوي لمبلغ 500 دينار كويتي.

ويخصص بنك الكويت الوطني حساب "زينة" للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً لتعليمهم أهمية المعاملات المصرفية وكيفية الادخار للمستقبل من خلال باقة تتضمن حساب مصرفي، وبطاقة سحب آلي، ومجموعة متنوعة من الخدمات والأنشطة التي تهدف إلى تعريف الأطفال بالمبادئ الأساسية للإدخار وكيفية إدارة شؤونهم المالية.

وفاز بالسحب السنوي بمبلغ 500 دينار كويتي كل من: منيره طلال فهد الغانم، منار صلاح  محمد علي، عمر خالد عبدالوهاب الشطي، عبد العزيز فواز عبد العزيز العثمان، رقيه محمد طاهر درويش، مريم فيصل منصور الصباح، الشيخ علي سعود علي الصباح، نوف جاسم بدر الصميط، صلاح سليمان عبدالعزيز العثمان، زينب إبراهيم عباس بخش.

كما فاز بالسحب الربع سنوي بمبلغ 250 دينار كويتي كل من: عبدالله فيصل عيسى اليعقوب، غاليه عادل مبرد العازمي، عبدالعزيز أحمد محمد البشر، زيد حسين اسماعيل  الجزاف، منيره ناصر منسي العنزي، زهراء علي عبدالله أبل، محمد بدر ناصر اللنقاوي، نور فوزي صالح العطار، فيصل سعد فيصل المطوع، نور حسان محمد عبدالسلام.

وبهذه المناسبة أعلنت بدور العدساني، من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "نبارك لكل الفائزين في هذه الحملة للعام 2018 والتي أردنا من خلالها مكافأة عملاء حساب زينة من خلال السحوبات الربع سنوية والسحب السنوي، ونحن نعد عملاء حساب زينة بالمزيد من المفاجآت خلال العام الحالي."

وتابعت العدساني قائلة:"يقدم حساب زينة باقة متنوعة من المكافآت والنشاطات المتعددة على مدار العام والتي نسعى من خلالها إلى ترسيخ ثقافة الإدخار لدى الأطفال، وتقديم تجربة مصرفية متميزة تناسب أعمارهم، كما يقدم الحساب فرصة مميزة للأهل للتخطيط لمستقبل أولادهم".

هذا ويوفر حساب زينة يوفر مجموعة من الخدمات المميزة والمكافآت، حيث يحصل عملاء حساب زينة على بطاقة زينة للسحب الآلي، كما يمكنهم الاختيار بين حساب التوفير مع فوائد أو حساب الأمانات بدون فوائد، إضافة إلى المشاركة في الأنشطة والفعاليات المخصصة لعملاء حساب زينة طوال العام، فضلاً عن العديد من الخصومات عند التسوق باستخدام بطاقة زينة للسحب الآلي.

بإمكان أولياء الأمور فتح حساب زينة لأولادهم من خلال زيارة أحد فروع بنك الكويت الوطني أو من خلال الموقع nbk.com



الكويت: بنك الكويت الوطني راع رئيسي للحلقة النقاشية " سمات المرونة في الإحلال التكنولوجي"

26.03.2019

في إطار حرصه الدائم على المساهمة الفاعلة في زيادة الوعي والمعرفة بين جميع فئات المجتمع، أعلن بنك الكويت الوطني عن رعايته للحلقة النقاشية التي ستعقد في 9 إبريل المقبل تحت عنوان "سمات المرونة في الإحلال التكنولوجي"  والتي سيحاضر فيها البروفيسور مايكل واد وهو استاذ التخطيط الإبداعي والاستراتيجي في معهد التطوير الإداري IMD.

وخلال الحلقة النقاشية التي ستعقد في فندق سيمفوني وينظمها معهد الدراسات المصرفية، سيتم بحث العديد من الموضوعات الهامة من بينها الميزة الاستراتيجية المحققة من خلال مرونة الأعمال وكذلك ربط الاستراتيجيات بالتنفيذ على أرض الواقع.

وتهدف الحلقة الى تزويد المشاركين بالمعرفة حول مفهوم التحول الرقمي للأعمال كما ستناقش التعرف على كيفية إدارة أهم الأهداف في مجال الأعمال من بينها: زيادة الإيرادات، تقليل التكلفة، تحقيق الأرباح، زيادة الحصة السوقية للمؤسسة، تحقيق رضا العملاء وذلك من خلال استخدام  مختلف الأدوات والتقنيات الرقمية.

وخلال الحلقة سيتم التطرق لكيفية التخلي عن الأسلوب التقليدي في إدارة الأعمال، والاطلاع على ما يحدث في قطاعات الأعمال المختلفة إقليميا ودولياً  وكذلك التعرف على الفرص والتحديات المصاحبة لعملية الإحلال الرقمي.

ويشغل مايكل واد  منصب مدير المركز العالمي للتحول الرقمي للأعمال في IMD ونُشر له 9 كتب وأكثر من مائة مقال ولديه عمود دائم في مجلة فورتشن حول الاحلال الرقمي، وأحدث مؤلفاته كتاب بعنوان تنظيم التحول: كيفية تحقيق الاداء المتميز من خلال نهج متصل بالتغيير حيث تم نشره مع مطلع العام 2019.

الجدير بالذكر أن مايكل واد تم اختياره كأحد أفضل عشرة قادة في الفكر الرقمي في سويسرا من عام 2016 وحتى عام 2018 وتم ترشيحه لجائزة أفضل محاضر لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال وكان يشغل منصب المدير الاكاديمي لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية Kellogg-schulich في كندا، كما يدير العديد من البرامج المتخصصة في الموضوعات الرقمية بما في ذلك قيادة عملية التحول الرقمي للأعمال والتنفيذ الرقمي والتحول الرقمي لمجلس الادارات.

وتأتي رعاية الحلقة النقاشية ضمن إطار المبادرات الاجتماعية التي دأب البنك الوطني على رعايتها وذلك تأكيداً على نهجه الرامي إلى تنمية المجتمع في مختلف المجالات والتي تشمل الجوانب الاجتماعية والتعليمية سعياً إلى خدمة المجتمع والمساهمة في تنميته على نحو أفضل.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يفتتح فرعه الثاني بمطار الكويت الدولي في مبنى الركاب T4

24.03.2019

افتتح بنك الكويت الوطني يوم الخميس الماضي ثاني فرع له في مطار الكويت الدولي في "مبنى الركاب الجديد T4" وذلك ضمن سياسة البنك الاستراتيجية لتعزيز انتشار شبكته المصرفية الأكبر محلياً، بما يلبي احتياجات العملاء ويضمن تقديم أفضل الخدمات المتميزة لهم أينما تواجدوا وفي أي وقت كان.

وتم افتتاح الفرع الجديد بحضور رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ/ سلمان صباح السالم الحمود الصباح، ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية السيد/ يوسف عبدالحميد الجاسم، والرئيس التنفيذي لشركةInchean Korea International Airport السيد/ كوانج سو لي، وعدد من قيادات البنك في مقدمتها الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان، وكذلك حضر الافتتاح عدد من قيادات وزارة الداخلية.

ويقع الفرع الجديد مباشرة عند قسم المغادرة في مبنى الركاب T4، ويقدم خدماته المصرفية للعملاء طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة. كما يوفر الفرع صالة استقبال، بما يمكّن العملاء من المسافرين الاسترخاء إلى حين إتمام المعاملات.

ويوفر الفرع الجديد أيضاً العديد من الخدمات والمزايا التي تناسب موقعه في المطار ومنها جهاز الصراف التفاعلي ITM وهو الجهاز الثاني الذي يقدمه بنك الكويت الوطني للعملاء، حيث يتواجد جهاز الصراف التفاعلي الأول في الأڤنيوز. كما يقدم الفرع خدمات تحويل العملات المتعددة، وسيتم أيضاً توفير جهاز سحب آلي بالعملات المتعددة في منطقة السوق الحرة.

وتعليقاً على افتتاح الفرع الجديد قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان: "يسعدنا الإعلان رسمياً عن إفتتاح فرعنا الجديد والثاني في مطار الكويت الدولي وتحديداً في مبنى الركاب الجديد،  T4  حيث نحرص من خلال إضافة هذا الفرع إلى شبكة فروع البنك، إلى تقديم أفضل تجربة مصرفية للعملاء ومساعدتهم على إتمام معاملاتهم بكل سرعة وسهولة وفي أي وقت كان".

وأوضح العثمان بأن الفرع الجديد سيستقبل العملاء طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة، حيث رحب بجميع العملاء في الفرع الجديد وأكد حرص الوطني على التقديم لهم تجربة مصرفية متميزة واستثنائية، وهذا ما يمثل انعكاساً لريادة البنك الراسخة والتي يسعى للحفاظ عليها من خلال تلبية جميع احتياجات العملاء المصرفية، ومواصلة تقديم أفضل الخدمات لهم وأكثرها تطوراً وأماناً.

من جانبه، أعلن السيد/ علي الملا، مدير إقليمي في إدارة الفروع في بنك الكويت الوطني، قائلاً بأن البنك يُعد الوحيد في الكويت الذي يوفر فرعين لخدمة العملاء في مطار الكويت الدولي، حيث يتواجد الفرع الأول في مبنى T1 والآن في مبنى الركاب الجديد T4، وذلك في إطار استراتيجية مستدامة للتواجد في الأماكن الحيوية والتي تلبي احتياجات العملاء. وتابع بأن هذا الفرع في مبنى الركاب الجديد T4 ليس فقط للمسافرين، بل انه أيضاً متوفر لجميع العملاء، مشدداً على أن الهدف الأساسي للبنك هو البقاء بالقرب من العملاء".

أما السيد/ حمود النصرالله، مدير إقليمي في إدارة الفروع في بنك الكويت الوطني، فقد شدد على حرص بنك الكويت الوطني من خلاله فرعه الثاني في مطار الكويت الدولي على إلتزامه بتلبية احتياجات جميع العملاء، مشيراً إلى أن الوطني هو البنك الوحيد الذي يقدم خدماته للعملاء من خلال فرعين في مطار الكويت الدولي، فضلاً عن تقديم أجهزة السحب الآلي المتعددة العملات والتي توفر للعملاء خدمة سحب الأموال بـ 6 عملات مختلفة وهي: الدينار الكويتي، الدولار الأمريكي، اليورو، الجنيه الإسترليني، الدرهم الإماراتي والريال السعودي، حيث تم اختيار موقع هذه الأجهزة في منطقتي الوصول والمغادرة وذلك لضمان توفير الخدمة للجميع.

هذا ويواصل بنك الكويت الوطني تعزيز موقعه الريادي في السوق المصرفي من خلال شبكته المصرفية المحلية الأكبر على مستوى الكويت، والتي تشمل الفروع، إلى جانب أجهزة السحب الآلي ونقاط البيع. كما يتيح بنك الكويت الوطني لعملائه التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية على مدار الساعة يومياً وطوال أيام الأسبوع من خلال  خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل، إلى جانب خدمة الوطني الهاتفية 1801801 التي تلبي استفسارات واحتياجات العملاء المصرفية على مدار الساعة.
 



فرنسا: "الوطني – فرنسا" ذراع مصرفي جديد لبنك الكويت الوطني في أوروبا

24.03.2019

نجح بنك الكويت الوطني في تأسيس بنك الكويت الوطني – فرنسا بعدما انتهى من كافة الإجراءات المتعلقة بتحويل فرع بنك الكويت الوطني انترناشيونال في باريس إلى شركة تابعة للمجموعة، وبذلك يواصل البنك انتشاره عالمياً وخاصة في أوروبا من خلال تواجده في فرنسا ثاني أكبر أسواق القارة وسادس أكبر اقتصاد في العالم.

وتأتي خطوة تدشين الوطني - فرنسا في إطار سعي البنك الى تدعيم وجوده في الأسواق الرئيسية التي يعمل بها وذلك ضمن استراتيجية الوطني لتنويع مصادر الدخل وزيادة مساهمة العمليات الدولية في صافي أرباح المجموعة والتي زادت خلال العام 2018 لتصل إلى 30.4 % مقارنة بـ 29.4 % في العام 2017، كذلك نما إجمالي موجودات مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة بنسبة 7.5 % على أساس سنوي لتصل إلى 9.8 مليار دينار كويتي بنهاية العام 2018.

وبهذه المناسبة قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر "يمثل تحويل فرع بنك الكويت الوطني إنترناشيونال في باريس إلى البنك الوطني – فرنسا خطوة أساسية ضمن خطة البنك الاحترازية للحفاظ على مكانته بالسوق الأوروبية وسعيه لعدم تأثرها بما سيسفر عنه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وأضافت البحر "يستطيع بنك الكويت الوطني التواجد في كافة دول الاتحاد الأوروبي من خلال الوطني – فرنسا في ظل تطبيق دول الاتحاد لنظام "الجواز" الذي يجيز للبنك العمل داخل كافة دول الاتحاد طالما لديه بنك قائم في إحدى الدول، وهو الدور الذي يقوم به بنك الكويت الوطني انترناشيونال في بريطانيا حيث ينتهي ذلك الدور في حال انسحاب بريطانيا كلياً من الاتحاد الأوروبي."

وأردفت البحر "سيواصل الوطني - فرنسا اتباع استراتيجية المجموعة ذاتها التي تستهدف التوسع في أسواق دول الاتحاد الأوروبي والتركيز على دعم التبادل التجاري بين أوروبا ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك إلى جانب دوره الرئيسي في تقديم الخدمات المصرفية لعملاء بنك الكويت الوطني في أوروبا، كما سيسعى البنك إلى توطيد العلاقات مع الشركات الأوروبية التي لديها أنشطة أو ترغب في تدشين أعمالها في الكويت والمنطقة".

وأكدت البحر تركيز البنك على توفير التمويل العقاري السكني والتجاري على حد سواء وغيرها من الخدمات العقارية في السوق الفرنسي حيث تعتبر فرنسا وجهة هامة للاستثمار العقاري لما تتمع به من إمكانات قادرة على جذب اهتمام العديد من المستثمرين من الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي.

وتواصل مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة جهودها لتحقيق الاستفادة القصوى عبر توفير المنتجات المتنوعة في المناطق الجغرافية المختلفة لعملاء بنك الكويت الوطني في الكويت أينما تواجدوا.
ويتواجد بنك الكويت الوطني في 4 قارات ويتوزع انتشاره فيها على 15 دولة منها ثلاث دول أوروبية وهي بريطانيا وفرنسا وسويسرا.
 



السعودية: بنك الكويت الوطني يلتقي أمير منطقة الرياض

24.03.2019

زار وفد بنك الكويت الوطني صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بمكتبه بقصر الحكم، وجرى خلال الزيارة مناقشة عدد من الموضوعات في مجالات الاستثمار والأعمال.

وحضر اللقاء الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام جاسم الصقر، والرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار السيد/ فيصل الحمد ونائب الرئيس التنفيذي – رئيس الخدمات المصرفية الخاصة لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ مالك خليفة والرئيس التنفيذي لشركة الوطني لإدارة الثروات السيد/ مساعد السديري.

وبهذه المناسبة أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام جاسم الصقر "أن المملكة العربية السعودية تعد أحد أهم الأسواق المليئة بالفرص الواعدة التي تتماشي مع تطلعات المجموعة في اقتناص الفرص الاستثمارية اقليمياً، مشيراً إلى أن المملكة تمر بمرحلة تحول اقتصادي كبير ستساهم في جعلها بيئة استثمارية أكثر جاذبية للمستثمرين العالميين وفي العديد من القطاعات الحيوية".

وأضاف الصقر أن السوق السعودي شكل أحد ركائز استراتيجية المجموعة في التوسع إقليمياً وذلك من خلال زيادة عدد الفروع إلى 3 أفرع في كل من الرياض وجدة والدمام بالإضافة إلى تدشين أعمال شركة الوطني لإدارة الثروات والتي بدأت أعمالها بالفعل مع اكتمال عملية التوظيف والبدء في جذب الأصول المدارة.

وأكد على أن الوطني سيعمل خلال المرحلة المقبلة على تنمية قاعدة العملاء وتوسيع قاعدة الأصول المدارة في المملكة من خلال شركة الوطني لإدارة الثروات والتي تسعى إلى وضع بصمتها في سوق المال السعودي بما يتماشى مع الخطوات التطويرية للمملكة وفقاً لرؤية 2030، بالإضافة إلى أنها تدعم في الوقت ذاته تطلعات برنامج هيئة السوق المالية (الريادة المالية 2020)، خاصة فيما يتعلق بتحفيز الاستثمار والمساهمة الفاعلة في رفع جاذبية وكفاءة السوق المالية وتعزيز تنافسيتها إقليميا ودولياً.

الجدير بالذكر أن شركة الوطني لإدارة الثروات حصلت العام الماضي على رخصة هيئة السوق المالية التي تتيح لها مزاولة أعمالها في سوق المال المحلي، بعد استيفائها كافة شروط ومتطلبات الهيئة للعمل بصفة أصيل، وكذلك إدارة صناديق الاستثمار، وإدارة محافظ العملاء، والترتيب، وتقديم المشورة، والحفظ في أعمال الأوراق المالية.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أحلام الأطفال:علي ومالك تدربوا على حوادث الحريق مع الإدارة العامة للإطفاء

17.03.2019

يواصل بنك الكويت الوطني تحقيق أحلام الأطفال المصابين بالسرطان ضمن مبادرته "أحلم أن أكون" المستمرة لنحو خمس سنوات، حيث تم تقديم المساعدة لكل من الطفلين علي معاذ ومالك حوشاني من أجل تحقيق حلمهم بالتدرب على حوادث الحرائق وشغفهم بتعلم كيفية اخمادها والتعامل معها وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للإطفاء.

ويتلقى الطفلان علاجهما حالياً في مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال. ويبلغ علي الرابعة من العمر ومالك في عامه الثامن. وقد تواصلت إدارة العلاقات العامة في البنك الوطني مع الإدارة العامة للإطفاء وتم الاتفاق على توفير تدريب خاص للطفلين ضمن جولة خاصة في مرافق الإدارة.

واستمرت الحصة التدريبية لمدة ساعتين، حيث قام فريق من الإدارة العامة للإطفاء بتقديم أسس السلامة والتدريب على أساليب التعامل مع الحرائق وكيفية الاستجابة لنداء المتضررين والمصابين من دون إثارة الخوف والسرعة في اتخاذ الخطوات المناسبة.

وقد كان لافتاً مدى تجاوب علي ومالك للتعليمات والتدريبات والحماسة التي أظهراها في سرعة تفاعلهما للتعرف على معدات ومركبات الإطفاء المتوفرة.

وارتدى الطفلان لباس رجال الإطفاء والمصمم بمقاسات تناسب أعمارهما ليتسنى لهما الذهاب بتجربتهما إلى أقصى مدىً ممكن من الاستمتاع إلى جانب الاستفادة في تطبيق ما تعلماه في الجولة.

وبهذه المناسبة، قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل "علي ومالك طفلان موهوبان ومميزان، وهو ما يلحظه الجميع في المستشفى، وقد أبدى رغبتهما في زيارة إدارة المطافئ لتأثرهما بدور رجال الإطفاء وشغفهم بتقديم المساعدة والدعم وهو ما يعكس دورهم البطولي في التصدي لمرضهم ومواجهته بالحلم والقوة والإصرار.  وبالرغم من طبيعة وضعهم الصحي، إلا أن شغفهما كان كفيلاً بجعلهم يتابعان تفاصيل الجولة ويستمتعان بالزيارة على مدى ساعتين متواصلتين."

وأضافت العبدالجليل إن رؤية هذا الإصرار والشغف في عيون الأطفال يحفزنا للاستمرار برسالتنا لأن فرحهم لا يقل أهمية عن تقديم العلاج لهما.

وأكدت العبدالجليل على مضي بنك الكويت الوطني في تحقيق رسالته مع الأطفال في ظل إيمانه بأن ابتسامة طفل بتحقيق حلمه توازي أهمية تلقيه العلاج. وكذلك الحرص على مراعاة الظروف النفسية للمرضى والاعتقاد الراسخ بأنهم أقوياء كفاية لتحدي المرض وبأن ما يحتاجونه فقط هو فرصة لإظهار قوتهم ومقاومتهم الرائعة.

وتابعت العبدالجليل "اليوم أصبح لدينا في مستشفى الوطني بطلان جديدان هما علي ومالك جاهزان للمساعدة عند وقوع حوادث، على أمل أن يتحقق الحلم الأكبر لهما بشفائهما تماماً من المرض في القريب العاجل".

هذا ويحفل سجل البنك الوطني بالعديد من المبادرات الريادية الانسانية والاجتماعية. ويسعى البنك إلى توفير مختلف سبل الدعم للأطفال، إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم العديد من الزيارات إلى المؤسسات الاجتماعية التي تعنى بالأطفال بهدف تكريس ثقافة خدمة المجتمع وتعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية، وهو نهج لطالما تميز به البنك الوطني ويسعى دوماً إلى نشره.
 



الكويت: برنامج "يلا وطني" يستقبل متدربين جدد لعام 2019

15.03.2019

استقبل بنك الكويت الوطني متدربين جدد في برنامج "يلا وطني" لعام 2019 الخاص بتأهيل الموظفين الجدد وذلك  للعمل في مركز الاتصال وفروع البنك المختلفة.

ويشارك في البرنامج نحو 33 متدرباً ومتدربة وذلك بهدف تدريبهم على آلية العمل في مركز الاتصال وفروع البنك المختلفة وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل.

ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض والحسابات، مكافحة غسل الأموال، التأمين، مخاطر الاحتيال، بالإضافة إلى تقييم الفروع وأنظمة البنك المختلفة وكذلك يتضمن البرنامج تدريباً على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.

وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك، في مقدمتهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد /عماد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد /محمد العثمان ، ومدير ادارة الفروع وكذلك مديري  المناطق بإدارة الفروع المحلية بالإضافة إلى مسؤولي إدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني : "إن برنامج "يلا وطني" مصمم على نحو احترافي لتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية حديثي التخرج والملتحقة حديثاً في البنك على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك لضمان سرعة التأقلم مع منظومة العمل في الوطني".

وأضاف أن البرنامج يعتمد على أسلوب التدريب العملي والنظري، كما البرنامج أيضاً في صقل وتطوير المهارات الشخصية للمتدربين، ويساعدهم على تطوير الذات بشكل سريع، حيث تم تصميم البرنامج بشكل متوازن ليكون له فاعلية كبيرة في تأهيل هؤلاء الشباب للانخراط في الحياة العملية.

وأشار إلى أن بنك الكويت الوطني لديه استراتيجيته الخاصة لجذب واستقطاب  الكفاءات الوطنية المؤهلة وتطوير مهاراتهم من اجل اعداد قادة مؤهلين للمستقبل.

وأوضح العبلاني أن البرامج التدريبية التي ينظمها البنك لموظفيه تساهم في الارتقاء بقدراتهم وحصيلتهم المعرفية إلى جانب اكتساب مهارات جديدة تساعد على تحقيق أهداف البنك من جهة وتحقيق طموحات الموظفين من جهة أخرى. 

ويأتي برنامج "يلا وطني" ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفي بموظفيه المتميزين للعام 2018 في حفل النخبة السنوي

14.03.2019

أقام بنك الكويت الوطني حفل "النخبة السنوي" لتكريم الموظفين المتميزين في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية، وذلك تقديراً لجهودهم المبذولة خلال العام 2018، وقد أقيم الحفل في قاعة الراية- فندق كورت يارد ماريوت وبحضور قيادات مختلفة من البنك وفي مقدمتهم الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة خالد البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني– الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ سليمان المرزوق، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد خالد العثمان، ومدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد العبلاني ورئيس مجموعة المنتجات والتسويق في بنك الكويت الوطني السيدة/ هنادي خزعل.

تخلل الحفل توزيع شهادات التقدير على الموظفين المتميزين في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية للعام 2018، فضلاً عن العديد من الفقرات الترفيهية، التي حظيت بتفاعل الحضور.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان "إن حفل تكريم النخبة يعد من الفعاليات الهامة التي يقوم البنك بتنظيمها سنوياً، وذلك لتقدير الموظفين على ما قدموه من جهود وأداء استثنائي خلال العام."

وأضاف العثمان "يعتبر موظفو الوطني نموذجاً للكفاءة والتقدم، ونحن نسعى دوماً إلى توفير الدعم اللازم لهم للإرتقاء الوظيفي، وهذا ما يساهم بشكل أساسي في ريادة البنك ومواصلة تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المتميزة للعملاء."

وقد عمد العثمان خلال الحفل إلى تهنئة الموظفين على الإنجازات المتعددة التي قدمها البنك خلال العام الماضي، والتي تمثلت بإطلاق العديد من التحديثات على خدمتي الوطني عبر الانترنت والوطني عبر الموبايل، ما قدم للعملاء خدمة أكثر سرعة وسهولة مع المحافظة على أعلى معايير الجودة والأمان، فضلاً عن إطلاق الخدمات الجديدة المتطورة والتي تتماشى مع تطلعات العملاء.

ومن جانبها، أعلنت رئيس مجموعة المنتجات والتسويق في بنك الكويت الوطني السيدة/ هنادي خزعل قائلة: "نحرص على إقامة هذا الحدث السنوي لتكريم الموظفين والإشادة بدورهم الفعّال في تقديم أفضل خدمة للعملاء. ونحن نركّز دوماً على تبني الكفاءات وتقديم كل الدعم لها من خلال توفير الدورات التدريبية على مدار العام وتزويد الموظفين بالفرص اللازمة لإبراز أفضل ما لديهم من قدرات".

وأشارت خزعل إلى أن بيئة العمل الإيجابية التي يعتمدها البنك وسياسة التحفيز المستمر، تحث الموظف على تقديم خدمة استثنائية للعملاء، وهو ما أثمر عن إطلاق العديد من الخدمات والحملات خلال العام الماضي والتي حظيت برضى العملاء وكانت على قدر تطلعاتهم. 

وتوجهت خزعل بالتهنئة إلى الموظفين المكرمين، مشددة على أن الكفاءة التي يتمتعون بها تساهم في إطلاق البنك للمنتجات الرائدة بشكل دائم، ومؤكدة أنه بانتظار العملاء العديد من الحملات والمنتجات الجديدة التي تلبى اهتمامات الشرائح المختلفة.

هذا وأضاف مساعد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ هشام النصف قائلاً:" يتطلع موظفو بنك الكويت الوطني كل عام إلى هذا الحفل، والذي يعتبر بمثابة تتويج لأدائهم خلال العام وحافز للتفوق والإنجاز والمحافظة على موقع الريادة لبنك الكويت الوطني على مستوى القطاع المصرفي في الكويت".

وكانت مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، قد نجحت في تحديث وتطوير العديد من الخدمات والمنتجات خلال العام 2018 ومنها إطلاق 14 خدمة وتحديث جديد لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل ومنها: خدمة الوطني لتعقب التحويل التي تمكن العميل من تعقب معاملة تحويل الأموال في أي وقت ومن أي مكان من خلال خطوات بسيطة، خدمة المدفوعات الإلكترونية e-Payments والتي تمكن العملاء من الدفع والتسوق لجهات متعددة مثل شركات الاتصالات، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه. 

أيضاً أطلق البنك من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل خدمة الوطني للدفع السريع NBK Quick Pay والتي توفر طريقة فورية لاستلام الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية. ولأول مرة في الكويت أتاح البنك للعملاء خدمة تفعيل الحسابات المجمدة بشكل فوري من خلال خطوات بسيطة عن طريق تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار "تفعيل الحسابات المجمّدة" من قائمة "الخدمات الشخصية".

وبات بإمكان العملاء أيضاً تحديث رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، بكل سرعة ومن دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

ويوفر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بسهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة بأي وقت ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ونقاط برنامج مكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الالكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي والإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الأمور.

هذا وأطلق البنك أيضاً الخدمات الجديدة التي سهلت التواصل مع العملاء، مثل إمكانية التواصل عبر الڤيديو مباشرة مع موظف خدمة العملاء، فضلاً عن إطلاق خدمة NBK SelfiePay  والتي تمكّن العملاء من المصادقة على معاملاتهم وإنجازها بكل سهولة وأمان عبر الإنترنت، وذلك من خلال تسجيل بيانات القياسات الحيوية الخاصة بهم عبر استخدام تقنية التعرف على ملامح الوجه أو بصمة الإصبع. هذا إضافة إلى التحديثات الجديدة على أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي، حيث بات بإمكان العملاء الحصول على خدمات متنوعة ومنها: السحب النقدي من دون بطاقة السحب الآلي وذلك من خلال استخدام البطاقة المدنية أو رقم  الهاتف النقال، فضلاً عن سحب وإيداع الأموال بلمسة واحدة ومن دون إدخال البطاقة في الجهاز من خلال بطاقة NBK Tap & Pay للسحب الآلي أو أي بطاقة سحب آلي مدعّمة بتقنية التواصل قريب المدى. ومنها: السحب النقدي من دون بطاقة السحب الآلي.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق خدمة الوطني للتحويل المباشر (NBK Direct Remit) باستخدام حلول شركة ريبل نت "RippleNet" التي توظف أحدث الوسائل التكنولوجية المبتكرة المعتمدة على تقنية الـبلوكتشين، بهدف توفير تحويلات سريعة عبر الحدود للعملاء. وتتميز خدمة الوطني للتحويل المباشر بكونها خدمة سريعة ومتوفرة لجميع العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم مهرجان الأطفال السنوي في بيت عبدالله

11.03.2019

نظّم بنك الكويت الوطني مهرجانه السنوي المخصص للأطفال في "بيت عبد الله"، وذلك في إطار مبادرته السنوية الخاصة برعاية الأطفال في بيت عبدالله وتوفير كافة السبل الممكنة لدعمهم المعنوي خلال علاجهم. وقد تخلل المهرجان برنامجاً حافلاً بالنشاطات والعروض المسلية.

ويأتي تنظيم هذا المهرجان انطلاقاً من حرص البنك على المشاركة في كل ما من شأنه توفير الدعم للأطفال الذين هم بحاجة دوماً للفرح والتزاماً بالنهج المتأصل لديه في خدمة المجتمع، وقد استمتع الأطفال ببرنامج ترفيهي تحت عنوان "سفاري" تخلله العروض المسلية والفعاليات الاستعراضية التي تتناول الحياة البرية كما جرى توزيع الهدايا على الأطفال الذين شاركوا مع عائلاتهم وقضوا وقتاً ممتعاً.

هذا ويعتز بنك الكويت الوطني بدعمه وتعاونه مع بيت عبدالله والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال. ومثلما يواصل تعزيز برامجه في مجال رعاية الأطفال ودعمهم في برامجه الدائمة على غرار "أحلم ان أكون" أو نشاطات مستشفى الوطني التخصصي للأطفال، فإنه يواصل التزامه تجاه مشروع بيت عبدالله وأهدافه الانسانية التي تعنى بالعلاج التلطيفي للأطفال والدور الذي يلعبه هذا المشروع في توفير الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال من خلال مرافقه للألعاب ومرافقه السكنية للراحة والطوارئ والعناية الصحية المتقدمة.

وسيواصل بنك الكويت الوطني  التزامه بدعم الأطفال كجزء لا يتجزأ من مسؤوليته الاجتماعية، ومن هذا المنطلق يستمر الدعم والتعاون مع بيت عبدالله ومشروعه الذي يفخر به وبجهوده في رعاية الأطفال. وهو يلتقي مع جهود بنك الكويت الوطني ومبادراته تجاه الأطفال حيث أسس مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال قبل أكثر من 19 عاماً الذي يتحول اليوم إلى مركز علاجي متطور من خلال وحدة العلاج بالخلايا الجذعية الأولى من نوعها في الكويت والمنطقة.
 



الكويت: الجمعية العامة لبنك الكويت الوطني أقرت توزيع 35% نقداً و5% أسهم منحة على المساهمين

10.03.2019

أكد رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير أن البنك قد شهد أداء قوي ومتميز في جميع مجالات الأعمال خلال العام 2018، الأمر الذي انعكس على معدلات الربحية التي شهدت ارتفاعاً سنوياً غير مسبوق، و تؤكد تلك النتائج مجدداً على نجاح استراتيجية البنك التي تستهدف نمو حجم العمليات الدولية وارتفاع مساهمتها في أرباح المجموعة، وذلك بالتزامن مع حرص البنك على ترسيخ مكانته الريادية في السوق المحلي.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في الجمعية العامة العادية وغير العادية لبنك الكويت الوطني للعام 2018، والتي عقدت اليوم (السبت 9 مارس 2019) بنسبة حضور بلغت 79.97 %، وقد وافقت الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 35% من قيمة السهم الإسمية (أي بواقع 35 فلساً لكل سهم) وتوزيع أسهم منحة مجانية بواقع 5% (خمسة أسهم لكل مائة سهم).

وأضاف الساير أن البنك قد واصل أداءه المالي القوي خلال العام 2018، محققاً أرباحاً صافية قياسية بلغت 371 مليون دينار كويتي مقابل 322 مليون دينار كويتي في العام 2017، بنمو بلغت نسبته 15% على أساس سنوي.

تنوع شامل

‬وقال الساير إن البنك قد حقق تقدماً ملموساً في سعيه لتطبيق استراتيجية التنوع. مؤكداً أن تلك الاستراتيجية لا تقتصر على منتجات وخدمات البنك فقط بل تمتد لتشمل النمو في كافة الأسواق التي يعمل بها في الوقت الحاضر والسعي لاقتناص مزيداً من الفرص، بالإضافة إلى الالتزام بالتحول الرقمي بما يؤهل المجموعة لمواصلة النمو والازدهار في المستقبل.

وأوضح الساير أن بنك الكويت الوطني سيواصل الالتزام بدوره في دعم النمو الاقتصادي ومساندة جدول أعمال خطة التنمية "كويت جديدة 2035"، انطلاقاً من مكانته الريادية حيث يمثل البنك الخيار الأول في تمويل المشروعات العامة والخاصة، تلك المكانة التي يعزم البنك على الاحتفاظ بها في المستقبل.

وأشار إلى أن الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط بالنصف الأول من العام الماضي قد ساهم في تحسن الأوضاع المالية للحكومات الخليجية، إلا أنها تأثرت إلى حد ما نظراً لضعف أوضاع السوق في وقت لاحق من العام. مؤكداً على قوة الاقتصاد الكويتي رغم تقلبات أسعار النفط، وهو ما تؤيده التصنيفات الائتمانية السيادية القوية التي تمكنت الكويت من الاحتفاظ بها عاماً تلو الآخر. فيما تظل هناك ضرورة لمواصلة إجراءات الإصلاح الاقتصادي والتي تمثل ضماناً لتحقيق مزيداً من النمو على المدى الطويل.

نتائج قياسية

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر إن أرباح المجموعة قد شهدت نمواً قياسياً خلال العام 2018 وهو ما يعكس صلابة الأداء المالي الذي تدعمه استراتيجية البنك القائمة على التحوط من المخاطر وذلك من خلال تنوع مصادر الدخل واتساع الانتشار الجغرافي، مع الحفاظ على الميزة التنافسية في السوق المحلية من خلال توفير الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية عبر ذراع المجموعة الإسلامي المتمثل في بنك بوبيان.

وأوضح الصقر أن بنك الكويت الوطني واصل اتباع نهجه التحفظي لمواجهة المخاطر بما انعكس إيجاباً على احتفاظه بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط. وظلت معايير جودة الأصول قوية، حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.38% كما في نهاية العام 2018، فيما بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 228.1%. وبلغ معدل كفاية رأس المال في ديسمبر 2018 ما نسبته 17.2% متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة من الجهات التنظيمية المتمثلة في بنك الكويت المركزي.

وأشار إلى أن 2018 قد شهد عاماً آخر من النمو القوي لميزانية البنك العمومية حيث ارتفعت الموجودات الإجمالية بواقع 5.4 % على أساس سنوي لتبلغ 27.4 مليار دينار كويتي، كما ارتفعت حقوق المساهمين بنحو 3.3 % على أساس سنوي لتبلغ 2.95 مليار دينار كويتي وشهدت القروض والتسليفات الإجمالية نمواً بنسبة 6.9% لتصل إلى 15.5 مليار دينار كويتي، فيما نمت ودائع العملاء بواقع 4.4 % إلى 14.4 مليار دينار كويتي.

وذكر أن البنك قد حافظ في 2018 على مستويات عالية من الربحية شكلت ما يقارب 38% من أرباح القطاع المصرفي في الكويت، لتعكس هذه المؤشرات بوضوح احتفاظ البنك بمركزه الريادي على مستوى القطاع.

ريادة راسخة

وأكد الصقر على أن الموقع الريادي والمهيمن لبنك الكويت الوطني في السوق الكويتي راسخ ويستند إلى أسس صلبة تعكسها قوة المؤشرات المالية والميزانية العمومية، مؤكداً على أن البنك يتطلع لاقتناص مزيداً من الفرص في الأسواق التي يعمل بها.

وأفاد الصقر بأن الجهود الكبيرة التي قام بها فريق عمل البنك خلال العام 2018 لاستكمال مسيرة التحوّل الرقمي تمثل أحد أهم العناصر التي تم التركيز على تحقيقها ضمن التوجه الاستراتيجي للبنك نحو تنويع الخدمات التي يقوم بتقديمها. مشيراً إلى أن ما تم تحقيقه من نجاحات ساعد بشكل كبير على بناء أساساً متيناً في ذلك المجال استعداداً لجيل جديد من الخدمات المصرفية الرقمية.

وأشار الصقر إلى محافظة الوطني على الدور الهام والاستثنائي الذي يقوم به في دعم الاقتصاد الكويتي، إذ يعد البنك الممول الرئيسي للمشاريع الحكومية العملاقة كما أن الاستراتيجية المستقبلية للبنك تتوافق وتتكامل مع خطة التنمية الحكومية "كويت جديدة 2035".

واختتم الصقر كلمته مؤكداً على أن الخطوط العريضة لمسار البنك الاستراتيجي تهدف بالأساس إلى تقديم عوائد ممتازة للمساهمين، وهو الأمر الذي سيواصل البنك تحقيقه من خلال الحفاظ على المكانة الريادية على مستوى كافة الأعمال الرئيسية، والعمل على زيادة نمو القطاعات المستهدفة، وكذلك تحقيق الاستفادة القصوى من الانتشار الواسع على المستوى الدولي.

بنكاً للمستقبل

من ناحيتها قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة خالد البحر "ما حققناه من نجاحات خلال العام 2018 يجعله عاماً مميزاً على كافة الأصعدة حيث نجحنا في بناء خارطة طريق لتحقيق هدفنا الاستراتيجي في أن يكون الوطني بنكاً للمستقبل، بما يضمن الحفاظ على ريادتنا المصرفية محلياً وإقليمياً، وذلك من خلال ما أحرزناه من تقدم ملموس في تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي وهو ما انعكس على كافة أنشطة البنك والخدمات المتميزة التي يقدمها، بالإضافة إلى نمو عملياتنا الدولية بوتيرة متسارعة في كافة الأسواق التي نعمل بها.

وأضافت أن تلك النجاحات قد انعكست بشكل واضح على أداء المجموعة خلال العام 2018 حيث شهد الربح التشغيلي نمواً قوياً، ليرتفع بنسبة 8.9 % ويصل إلى 606.9 مليون دينار كويتي. مشيرة إلى أن الزيادة في الأرباح جاءت مدفوعة بالنمو في حجم الإقراض، والمستويات الجيدة للأنشطة المدرة للأتعاب والعمولات، بالإضافة إلى التطبيق الناجح لاستراتيجية التحكم في النفقات والتي خفضت نسبة التكاليف إلى الدخل لتصل إلى 31.3%.

انتشار دولي

وأشارت البحر إلى زيادة مساهمة العمليات الدولية في صافي أرباح المجموعة خلال العام 2018 لتصل إلى 30.4 % مقارنة بـ 29.4 % في العام 2017، مؤكدة على أن نمو العمليات الدولية يعد من العوامل الفارقة في الحفاظ على ريادة بنك الكويت الوطني، حيث لا تمثل العمليات الدولية انتشاراً جغرافياً فقط وإنما تزيد من قدرة البنك على توفير مجموعة أوسع من الخدمات المتفردة التي يتميز بها عن باقي المنافسين.

وقالت البحر إن تركيزنا على توسعة أعمالنا في الأسواق الدولية خلال العام 2018 انصب على السوق المصري الذي يساهم بما يقارب ثلث أرباح الأفرع الخارجية للمجموعة حيث قمنا بتوفير مجموعة أوسع من الخدمات المتفردة التي تميز البنك عن باقي المنافسين، إضافة إلى إرساء قواعد الجودة وتوسعة نطاق أعمال الخدمات المصرفية للأفراد ما ساهم في تنويع أنشطة ومصادر دخل البنك.

كذلك ذكرت أن تواجد الوطني في السوق السعودي قد ترسخ في العام 2018 بشكل واضح حيث تم ضخ المزيد من الاستثمارات هناك من خلال زيادة عدد الفروع بالإضافة إلى تدشين أعمال شركة الوطني لإدارة الثروات والتي بدأت أعمالها بالفعل مع اكتمال عملية التوظيف والبدء في جذب الأصول المدارة، وهو ما نعتبره خطوة كبيرة تدعم تحقيق الهدف الرئيسي لشركة الوطني للاستثمار لكي تصبح منصة تصميم المنتجات الاستثمارية للمجموعة ومدير المنتجات والأصول لعملاء البنك في الكويت والمنطقة.

وأشارت البحر إلى أن الوطني وفي إطار خطته الاحترازية للحفاظ على مكانته بالسوق الأوروبية بغض النظر عما سيسفر عنه الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي قد قام بتحويل فرع بنك الكويت الوطني إنترناشيونال في باريس إلى بنك متكامل يعمل كوحدة تابعة للمجموعة.

التحول الرقمي

وعلى صعيد تركيز المجموعة على الاستثمار بمجال التكنولوجيا والابتكار أكدت البحر على نجاح البنك في تحقيق قفزات خلال العام 2018 وذلك في إطار سعي البنك الدائم لتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي الشاملة بحيث تتضمن كافة الأنشطة والأسواق التي يعمل بها، وكذلك نظم العمل الداخلية والعمليات التشغيلية وهو ما انعكس بالفعل على ما يتم تقديمه من منتجات وخدمات متميزة وساهم في ثراء التجربة المصرفية للعملاء.

وبينت أن أبرز ما تم إنجازه في ذلك الإطار يتمثل في استكمال بناء خارطة طريق رقمية ترتكز على استهداف بناء "عقلية رقمية" تدعم جهود الوطني ليصبح بنكاً للمستقبل وبما يضمن التطوير المستمر للخدمات والمنتجات التي يتم تقديمها للعملاء.

وأكدت البحر على أن استراتيجية التحول الرقمي تهدف في الأساس إلى تطوير الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والموبايل وهو ما نجح فيه البنك بشكل كبير حيث تم تقديم مجموعة من الخدمات والتحديثات للعملاء خلال العام 2018 والتي كان من أبرزها تحديث وتطوير خدمة الوطني عبر الموبايل، وإمكانية التواصل عبر الڤيديو مباشرة مع مسؤول خدمة العملاء، واستحداث خدمة التحقق من الهوية باستخدام تقنية التعرف على الوجه، بالإضافة إلى عدد كبير من التحسينات التي طرأت على أجهزة السحب الآلي.

صفقات ضخمة

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج "إن الإنجازات التي حققها البنك في السوق الكويتي خلال العام 2018 تأتي على الرغم من التحديات التي واجهت بيئة الأعمال في الكويت ودول المنطقة بشكل عام على خلفية التقلبات التي شهدتها أسعار النفط على مدار العام.

وأكد الفليج على مواصلة بنك الكويت الوطني ترسيخ مكانته المهيمنة على كبرى صفقات التمويل التي شملت العديد من القطاعات الحيوية في الكويت، وتركزت الأولوية على تأكيد ريادة البنك في السوق المحلية، حيث استحوذ الوطني على حصة إجمالية بلغت 25% من السوق.

وأشار الفليج إلى إبرام البنك للعديد من الصفقات الضخمة والتي تضمنت تقديم تسهيلات ائتمانية بقيمة 390 مليون دينار كويتي لصالح الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة، حيث ساهم البنك بما نسبته 35 % من الصفقة أي بما يعادل 140 مليون دينار كويتي، كما قام البنك بتقديم تسهيلات ائتمانية قيمتها 500 مليون دولار أمريكي ضمن شريحة التمويل التجاري الدولي لمصفاة الدقم في سلطنة عُمان وتولى الوطني دور وكيل التسهيلات الائتمانية لشريحة التمويل التجاري الدولي البالغ قيمتها 1.43 مليار دولار أمريكي المقدمة لمشروع المصفاة.


وبين الفليج أن تلك التمويلات تأتي إلى جانب مجموعة من الصفقات الأخرى لمؤسسة البترول الكويتية التي تربطها علاقة وثيقة مع الوطني باعتباره البنك الرئيسي لتعاملات الشركات التابعة لها.

وأوضح الفليج أن البنك يسعى للحفاظ على موقعه الريادي كونه البنك الرئيسي الممول للشركات المحلية والخيار الأول للشركات الأجنبية مع مواصلة تقديم خدماته لنحو 75% منها محلياً. كذلك الحفاظ على حصة تتخطى نسبتها 30% من سوق التمويل التجاري وذلك من خلال الاستمرار في تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المميزة وتوسيع نطاق تغطية وتنويع المنتجات التي يقدمها.

خدمات متطورة

وعلى صعيد التقدم الذي تم إحرازه في مسيرة التحول الرقمي أكد الفليج على ترسيخ قطاع التكنولوجيا مكانته في صدارة استراتيجية البنك وهو ما يحافظ للوطني على الدور الريادي في مجال الخدمات المصرفية الرقمية والذي انعكس على الفوز بثلاث جوائز مختلفة من مجلة جلوبل فاينانس العالمية بما في ذلك جائزة أفضل تجربة مصرفية عبر الموبايل، وجائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية الرقمية للأفراد، وجائزة أفضل تطبيق للخدمات المصرفية عبر الموبايل في الكويت.

وأضاف الفليج أن تلك الريادة تأتي في ظل التطوير المستمر لما يقدمه البنك من خدمات وتحديثات متميزة والتي كان في مقدمتها خلال العام 2018 تطوير خدمة الوطني عبر الموبايل والتي شملت تسهيل عملية التسجيل والدفع الإلكتروني e-Payments  لعدد من الخدمات التي تستهدف قطاعات هامة من بينها التعليم والاتصالات والترفيه.

وأشار الفليج إلى أن تميز الخدمات التي يقدمها البنك تأتي في المقام الأول بفضل الدور الحيوي الذي تلعبه كوادرنا البشرية والتي تتخطى اليوم أكثر من 6 آلاف موظف من 53 جنسية مختلفة في 4 قارات حول العالم، كما أننا نفخر باستحواذ الإناث على نسبة 45 % من القوى العاملة لدى المجموعة، فيما يعد إنجازاً مشهوداً على مستوى القطاع المصرفي وسوق العمل الإقليمي.

وبيًن الفليج أن الوطني يعد أكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى الكويت، كما يأتي في مقدمة المؤسسات المحلية والإقليمية التي أدخلت مفاهيم الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية ضمن المبادرات العديدة التي يتبناها بدءً من مواصلة الاستثمار في مستشفى البنك الوطني للأطفال الذي يضم وحدة العلاج بالخلايا الجذعية إلى جانب وحدة طب أمراض الدم وأورام الأطفال ومروراً بدعم حملات توعوية عالمية واسعة النطاق تشمل الصحة والبيئة والثقافة والطفل والأم.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحصد جائزتي أفضل بنك في إدارة السيولة على مستوي الشرق الأوسط وأفضل مزود لخدمات الخزينة وإدارة النقد في الكويت للعام 2019

06.03.2019

  منحت مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية بنك الكويت الوطني جائزة أفضل بنك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في إدارة السيولة للعام 2019، وذلك خلال من الاستبيان السنوي الذي شارك فيه مئات الخبراء والمحللين وكبار المستشارين والمديرين التنفيذيين لكبرى الشركات حول العالم. 
كما وقع الاختيار على بنك الكويت الوطني كأفضل مزودي خدمات الخزينة وإدارة النقد في الكويت للعام 2019.

واستندت "جلوبل فاينانس" في تصنيف أفضل مزودي خدمات الخزينة وإدارة النقد إلى مجموعة متنوعة من المعايير الموضوعية بما فيها: الربحية، والحصة السوقية، خدمة العملاء، والتسعير التنافسي، المنتجات المبتكرة ، ومدى نجاح مزودي خدمات الخزينة وإدارة النقد في التفوق على منافسيهم في تقديم الخدمات الأساسية.

وأعلنت "جلوبل فاينانس" الفائزين بأفضل مزودي خدمات الخزينة وإدارة النقد على مستوى 65 دولة وسبعة مناطق جغرافية مختلفة على مستوى العالم عبر أربع فئات في أفريقيا, آسيا والمحيط الهادئ, أوروبا الوسطى والشرقية, أمريكا اللاتينية, الشرق الأوسط, منطقة الشمال, أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

 وسيتم تنظيم حفل توزيع الجوائز على هامش مؤتمر العمليات المصرفية الدولية (سيبوس 2019) الذي ستستضيفه العاصمة البريطانية لندن في شهر سبتمبر المقبل.

يذكر أن جلوبل فاينانس العالمية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من نيويورك مقراً لها من أعرق المجلات المتخصصة في قطاعي التمويل والاقتصاد ويبلغ عدد قرائها أكثر من 50 ألفاً من المديرين التنفيذيين ومسؤولي القرارات الاستثمارية والاستراتيجية في المؤسسات المالية في 188 دولة حول العالم.
وتجري المجلة سنوياً العديد من الاستبيانات حول الابتكار والربحية للبنوك والمؤسسات المالية حول العالم يتم على إثرها اختيار الأفضل على المستوى الإقليمي والعالمي.

هذا ويواصل بنك الكويت الوطني تميزه بأعلى مستويات التصنيف الائتماني ضمن كافة بنوك منطقة الشرق الأوسط، وذلك بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني الثلاث: موديز، فيتش وستاندر آند بورز، بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، واتباعه لمنهج منظم لإدارة الأصول، إلى جانب الخبرة والاستقرار الذي يتمتع به جهازه الإداري. بالإضافة إلى ذلك، يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم للمرة الثالثة عشرة على التوالي، كما أنه حاز على جائزة أفضل بنك على مستوى الكويت من مؤسسة "ذا بانكر" و"يورومني" و"جلوبل فينانس" في العام 2018.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفل بأعياد الكويت مع أطفال مستشفى بنك الكويت الوطني

28.02.2019

قامت أسرة بنك الكويت الوطني بزيارة إلى مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال ووحدة العالج بالخلايا الجذعية في منطقة الصباح الطبية، وذلك بهدف مشاركة الأطفال والفريق الطبي فرحة الأعياد الوطنية وقضاء بعض الأوقات الطيبة معهم بمناسبة عيدي الوطني والتحرير.

وقد شارك الأطفال في تزيين حلوياتهم المفضلة بألوان علم الكويت، كما قام البنك بتزيين مبنى المستشفى بالأعلام الوطنية وشعار البنك الوطني وحمل الأطفال الأعلام ووضعوا قبعات ملونة بألوان الأسود والأخضر والأبيض والأحمر.

ويحرص بنك الكويت الوطني على تنظيم نشاطات وزيارات دورية الى مستشفى بنك الكويت الوطني من خلال برنامج سنوي ترفيهي خاص بالمستشفى ومن ضمنها الاحتفال بالعيد الوطني. كما يحرص البنك على مشاركة الفريق الطبي في المستشفى بهذه النشاطات للتأكيد على الروح المعنوية العالية والأواصر القوية التي تربط المرضى بالفريق المعالج والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من خطة العلاج. 

وفيما يتعلق باحتفالات العيد الوطني، فقد قامت أسرة العلاقات العامة والتواصل في البنك بإعداد مجموعة من النشاطات لهذا اليوم من خلال تزيين المبنى بالألوان الوطنية وإعداد نشاط خاص للأطفال تضمن تحضير الحلوى وتزيينها باستخدام ألوان علم الكويت.

 وقد تفاعل الأطفال وأبدوا فرحهم بزيارة أسرة البنك  وبالنشاطات المسلية خلال اليوم والتي طغى عليها أجواء الاعياد الوطنية. ولدى البنك الوطني برنامج متكامل لأطفال المستشفى تم تصميمه وفق معايير تضمن توفير أفضل رعاية للأطفال وذويهم كما أنها تركز أيضاً على دمج الفريق الطبي والمعالج في هذه النشاطات للتعبير عن روح العائلة الواحدة، وهذه المعايير تعكس معايير البنك كذلك كمؤسسة مالية رائدة.

ويقدم البنك ضمن برنامج الفعاليات السنوية، مجموعة نشاطات مختلفة على مدار العام تتضمن مشاهدة  افلامهم المفضلة في صالة عرض مخصصة وركن قراءة ومطالعة حيث  وفر البنك المستلزمات كافة التي بتطلبها هذا البرنامج من كتب وصالة العرض وادوات ترفيه ومقاعد ووسائل دعم بما يلبي تطلعات الأطفال ويدفعهم للاستمتاع بهذه النشاطات على اختلافها.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يستقبل عملاءه في فرع المطار خلال عطلة الأعياد الوطنية

21.02.2019

يستقبل بنك الكويت الوطني عملاءه في فرع مطار الكويت الدولي على مدار الساعة خلال عطلة الأعياد الوطنية، ويقدم لهم مختلف الخدمات المصرفية التي توفرها فروع البنك المنتشرة في الكويت.

وينفرد فرع بنك الكويت الوطني في المطار بتوفير خدمة السحب الآلي المتعددة العملات والمتاحة أمام المسافرين بــــ 6 عملات عالمية رئيسية وهي: الدينار الكويتي، الدولار الأمريكي، اليورو، الجنيه الإسترليني، الدرهم الإماراتي والريال  السعودي، حيث تم اختيار موقع هذه الأجهزة في منطقتي الوصول والمغادرة وذلك لضمان توفير الخدمة لجميع المسافرين سواء كانوا من عملاء الوطني أو البنوك الأخرى.

كما يتيح بنك الكويت الوطني لعملائه التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال خدمة الانترنت "الوطني عبر الانترنت" والأجهزة الذكية "الوطني عبر الموبايل"، إلى جانب الخدمة المصرفية الهاتفية التي تعمل على مدار الساعة لتلبية جميع احتياجات واستفسارات العملاء.

وبهذه المناسبة قالت مديرة إدارة الفروع المحلية في بنك الكويت الوطني غدير العوضي " إن أجهزة السحب الآلي لدى البنك مستعدة بشكل مستمر لتلبية متطلبات العملاء سواء في الأيام العادية أو خلال العطل والمناسبات، ويأتي ذلك نتيجة للنظام الذي تعمل به شبكة أجهزة البنك وفق أحدث وأفضل التقنيات المصرفية وبأعلى درجات الأمان."

وأكدت العوضي حرص البنك على تعزيز دائرة انتشاره محلياً والالتزام ببقائه الخيار الأول لعملائه ولأن يكون الأقرب إليهم في كافة أماكن تواجدهم.

وأضافت العوضي أن البنك يعمل على متابعة أجهزة السحب الآلي ومراقبة الحدود النقدية بها وتغذيتها بشكل مستمر، خاصة في المناطق التي تتسم بزيادة إقبال العملاء على عمليات السحب مثل المجمعات التجارية والأسواق وأماكن التنزه، موضحة أن تغذية الماكينات لا تقتصر فقط على الأموال، ولكن يتم إمدادها أيضاً بالأوراق الخاصة بالمعلومات المصرفية عن الحساب.

ويوفر بنك الكويت الوطني أرقام هواتف مجانية للتواصل مع عملائه خلال سفرهم إلى خارج الكويت، وذلك لمساعدتهم والرد على استفساراتهم المصرفية. حيث يوفر الوطني أرقام هواتف مجانية لعملائه للاتصال مع البنك على مدار الساعة.

ويسعى بنك الكويت الوطني إلى توفير أفضل تجربة سفر لعملائه من خلال الخدمات والعروض الحصرية والمتكاملة ليقدم لهم تجربة مصرفية فريدة ومميزة ومختلفة تلبي احتياجاته بشكل متكامل وتبدأ مع اتخاذه قرار العميل بالسفر وترافقه أثناء رحلته حتى يعود إلى الكويت مرة أخرى، كما يحرص البنك على سلامة العميل وضمان عدم تعرضه إلى مخاطر كالسرقة أو الاحتيال خلال سفره، حيث يوفر العديد من الإجراءات لحماية عملاءه المسافرين من مثل تلك العمليات.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم برنامجاً لتطوير القيادات التنفيذية بالتعاون مع كلية " INSEAD" لإدارة الأعمال

21.02.2019

نظم بنك الكويت الوطني برنامجاً تدريبياً مكثفاً لتطوير القيادات التنفيذية في جميع إدارات البنك وذلك بالتعاون مع كلية " INSEAD" لإدارة الأعمال، وهي أحد أكبر كليات إدارة الأعمال في العالم وذلك بهدف المساعدة على تحسين مهاراتهم الخاصة بالقيادة وتنفيذ الاستراتيجيات بما يؤهلهم لمواكبة التطورات المتلاحقة التي تشهدها الصناعة المصرفية.

وقد زار المتدربين الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/شيخة البحر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج.

واستمر البرنامج الذي جاء تحت عنوان "القيمة المضافة في عالم الصناعة المصرفية المتغير" على مدى يومين تناول فيه العديد من المحاور الهامة من بينها: فهم العالم المصرفي سريع التغير والمهارات اللازمة لإدارة التغيير، توطيد العلاقة مع العملاء عبر العالم الرقمي، تطوير وتعزيز المهارات القيادية مع التركيز بشكل خاص على الوعي الذاتي ، قيادة الفريق ، إدارة التغيير وتنفيذ الاستراتيجية، كيفية التركيز على العميل كمحور رئيسي لاستراتيجية البنك، تأمين تجارب مميزة للعملاء عبر الاستفادة من الاتجاهات والتقنيات الحديثة.

وناقش البرنامج محورين رئيسيين الأول ضم التركيز على العالم المصرفي سريع التغير بما في ذلك الاضطراب الرقمي والتكنولوجيا الرقمية المبتكرة والاتجاهات وتغيير سلوك العملاء. فيما ركز الجزء الثاني على كيفية قيام الشركات بخلق تجارب متميزة للعملاء من خلال الاستفادة من بعض التقنيات والحلول الرقمية، وإمكانية ابتكار تجارب استثنائية للعملاء تمنح المؤسسات أفضلية التفوق على منافسيها وتساعد في تقديم خدمة عملاء متميزة.

الجدير بالذكر أن برنامج تطوير القيادات التنفيذية بالتعاون مع كلية INSEAD لإدارة الأعمال يضم مرحلة ثانية في شهر سبتمبر المقبل وتناقش القيادة وإدارة التغييرات.

وفي معرض تعليقه على إقامة البرنامج قال مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد العبلاني،:"إن برنامج القيمة المضافة في عالم الصناعة المصرفية المتغير" الذي جاء بالتعاون مع مؤسسة تعليمية مرموقة مثل INSEAD يهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الصناعة المصرفية على صعيد التحول الرقمي ضمن استراتيجية البنك الرامية إلى الاعتماد على كفاءته البشرية في رحلة التحول الرقمي التي يشهدها حالياً".

وأشار إلى أن بنك الكويت الوطني يفخر بتوفير أفضل الفرص في مجال التدريب للموظفين والقيادات التنفيذية للبنك بالتعاون مع أرقى المعاهد والجامعات العالمية من أجل تمكينهم من اكتساب خبرات مصرفية تواكب نظيراتها العالمية".

 وأضاف العبلاني أن البنك يوفر بيئة فريدة في مجال تدريب وتطوير الموظفين تساهم في صقل مهاراتهم ومساعدتهم على بناء مسيرة مهنية عالية ضمن ثقافة بيئية تحفز على التطوير الذاتي وتقدر بشدة مسيرة الموظفين المهنية على المدى الطويل.

وتعد كلية INSEAD واحدة من أكبر كليات إدارة الأعمال في العالم حيث يمتد نشاط الكلية البحثي والتعليمي في كل من أوروبا (فرنسا)، وآسيا (سنغافورة)، والشرق الأوسط (أبوظبي- الإمارات(.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يرعى معرض "لأنك تستاهل 2" لتوظيف الشباب الكويتي

21.02.2019

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لمعرض "لأنك تستاهل 2" لتوظيف الشباب الكويتي في القطاع الخاص والذي نظمه برنامج إعادة الهيكلة للعام الثاني على التوالي بهدف فتح قنوات للتواصل المباشر بين شركات القطاع الخاص والباحثين عن العمل.

وتشكل رعاية "الوطني" للمعرض تأكيداً على حرصه المستمر على دعم الكوادر الوطنية الشابة وتأهيلهم لسوق العمل وتعريفهم بمتطلباتهم واحتياجاتهم من أجل تحديد مساراتهم المهنية مستقبلاً.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "إن الوطني يولي اهتماماً كبيراً بالمواهـب الوطنية الشابة، حيث تشكل رعايته لمعرض توظيف الشباب الكويتي تأكيداً على سياسته الداعمة للكوادر الوطنية من أجل تحقيق طموحاتها وأهدافها".

وأوضح العبلاني أن بنك الكويت الوطني يفتخر برؤية كوادره الشابة في مواقع قيادية داخل البنك وهو ما جعل الوطني المؤسسة المفضلة للتعيين بين أوساط الكويتيين حديثي التخرج بالإضافة إلى الباحثين عن مستقبل وظيفي واعد بما يتميّز به البنك من موارد وبرامج تواكب المعايير العالمية وتساهم في صقل مهارات وكفاءات الشباب.

ومن جانبه قال مدير إدارة التعيينات في بنك الكويت الوطني السيد/ عبد الله الجاسم "إن مشاركة الوطني في هذه الفعالية تأتي في إطار سعيه نحو نشر ثقافة العمل في القطاع الخاص بين الشباب الكويتي واستقطاب الكفاءات منهم إلى القطاع المصرفي".

وذكر أن موظفي مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني استقبلوا خلال المعرض الوظيفي أكثر من 200 طلب من الباحثين عن العمل وتم تعيين 102 متقدم و تحويل أكثر من 40 متقدم لاستكمال المقابلات في الإدارات المختلفة.

وأضاف الجاسم أن اختيار الكوادر البشرية للتعيينات داخل إدارات البنك المختلفة تستند إلى مؤهلات تلك الكوادر وبما يتواءم مع قدراتهم من أجل أن يتضاعف المردود والاستفادة من طاقات تلك المواهب الشابة.

وتلتقي جهود بنك الكويت الوطني في استقطاب الكفاءات الوطنية بخططه التطويرية والتدريبية الساعية للاستثمار بالكوادر الوطنية وإعداد جيل مصرفي واعد. ويحرص البنك على تقديم سلسلة من الدورات التدريبية والبرامج الأكاديمية المحترفة باعتباره من رواد المؤسسات المصرفية في الكويت التي تبنّت تنظيم برامج تدريبية للشباب.
 



الكويت: اربح رحلة مدفوعة التكاليف لحضور المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2019 مع بنك الكويت الوطني

21.02.2019

أعلن بنك الكويت الوطني عن تعاونه مع Mastercard لمنح فرصة استثنائية لعملاء البنك للفوز برحلة مدفوعة التكاليف لحضور المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا UEFA Champions League 2019 التي ستقام في مدريد.

ويحصل عملاء بنك الكويت الوطني على فرص لدخول السحب تلقائياً وربح واحدة من 3 رحلات لشخصين، عند استخدام بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية المؤهلة للسحب، حيث أن كل دينار كويتي يتم إنفاقه محلياً يؤهل العملاء للحصول على فرصة واحدة لدخول السحب، بينما يحصل العملاء على فرصتين لدخول السحب عند استخدام البطاقة لدى المطاعم وخدمة توصيل الطلبات وعلى ثلاث فرص عند استخدام البطاقة خارج الكويت أو محلياً خلال أيام المبارايات.

هذا وسوف يتم السحب على 3 أسماء للفوز برحلة لشخصين والتي تشمل تذاكر سفر ذهاباً وإياباً على درجة رجال الأعمال، تذاكر لحضور المباراة النهائية، الإقامة في فندق 5 نجوم، التنقلات، إضافة إلى هدية مالية بقيمة 1,000  دينار كويتي يتم إيداعها فى حساب البطاقة الإئتمانية للفائز. علماً أن السحب سيتم في 30 أبريل 2019.

وحول إطلاق هذه الحملة الجديدة أعلنت رئيس مجموعة المنتجات والتسويق في بنك الكويت الوطني السيدة/ هنادي خزعل قائلة:"قدمنا العديد من الحملات العام الماضي والتي تكللت بالنجاح، لذا حرصنا هذا العام أيضاً على إطلاق الحملات المميزة للعملاء. ونظراً للنجاح الذي حققته حملة UEFA Champions League العام الماضي، قررنا بالتعاون مع Mastercard إطلاق هذه الحملة مجدداً، ومنح عملاء البنك فرصة الفوز بهذه الرحلة المميزة وتجربة لحظات استثنائية".

وتابعت خزعل قائلة:"استخدام بطاقة Mastercard الوطني الائتمانية سيؤهل العملاء لربح واحدة من ثلاث رحلات لشخصين لحضور المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2019 في مدريد. والفرصة متاحة أمام الجميع وما على العملاء، الا استخدام بطاقة Mastercard وفق الشروط المذكورة للحصول على فرصة دخول السحب. وإضافة إلى الحملات التي نطلقها على مدار العام والخاصة ببطاقة Mastercard الوطني الائتمانية، فإن البطاقة تتمتع أيضاً بالعديد من المزايا وتقدم للعملاء تجربة فريدة يمكن الاستفادة منها".

وأضافت خزعل قائلة:" نسعى دوماً إلى تخصيص الحملات التي تتماشى مع اهتمامات العملاء وهذا بناءً على الدراسات ونحن نعد العملاء بالمزيد من الحملات المميزة خلال العام والتي تخاطب تطلعاتهم".
وتتضمن بطاقات الوطني الائتمانية المؤهلة لدخول السحب: بطاقة Classic Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة Gold Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة Titanium Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة لكِ Titanium Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة Platinum Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة مايلز World Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة World Mastercard الوطني الائتمانية، وبطاقة World Elite Mastercard الوطني الائتمانية.

وتوفر بطاقات Mastercard الوطني الائتمانية العديد من المزايا والعروض الحصرية للعملاء والتي تتضمن برنامج مكافآت الوطني مع أكثر من 800 محل مشارك، الدخول مجاناً إلى قاعات الانتظار الفخمة في المطارات حول العالم، تأمين السفر مجاناً، خدمة الوطني للتسوق الآمن، خدمة إيقاف السيارات مجاناً، خدمة المساعدة الشخصية "الكونسيرج"، فضلاً عن العروض الحصرية المميزة.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني رعى مؤتمر إيكو الثاني لتكنولوجيا البلوكتشين

20.02.2019

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لمؤتمر "إيكو الثاني" الذي أقيم على مدى يومين خلال الفترة 30 – 31 يناير الماضي والذي يهدف إلى نشر المعرفة وزيادة مستوى الوعي حول أهمية تقنية البلوكتشين Blockchain واستخداماتها المتزايدة بكافة قطاعات الأعمال.

ونظمت شركة ايست تشين مؤتمر إيكو الثاني والذي استضاف نخبة من الخبراء وأصحاب الأعمال حول العالم، حيث تم مناقشة الفرص والإمكانيات التي توفرها تكنولوجيا البلوكتشين، وقدم المؤتمر منصة تعليمية تهدف إلى نشر الوعي بأحدث التطورات والتحديات الخاصة بهذه التكنولوجيا الحديثة.

وقد عمدت إدارة الخدمات المصرفية للأعمال في بنك الكويت الوطني إلى دعوة العملاء لحضور المؤتمر والإستفادة من الندوات التي عقدت. وتواجد فريق الخدمات المصرفية للأعمال في المؤتمر للإجابة على كل استفسارات العملاء. علماً أن قسم الخدمات المصرفية للأعمال حريص دوماً على توفير كل الدعم لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولرواد الأعمال الكويتيين، فضلاً عن تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات المصممة خصيصاً لتناسب متطلبات العمل الخاصة بهم. 

إلى جانب ذلك، ألقى المؤتمر الضوء على كافة الأبعاد الخاصة بتقنية البلوكتشين وإبراز مدى أهميتها لكافة قطاعات الأعمال المختلفة وما يرتبط بها من لوائح وقوانين لمساعدة الشركات على استكمال جاهزيتها والاستفادة بالحد الأقصى من تلك التقنية.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد الخرافي "يسعدنا أن نكون البنك الوحيد الراعي لمؤتمر إيكو الثاني، حيث يهدف المؤتمر إلى نشر المزيد من الوعي حول تكنولوجيا البلوكتشين وأسس استخدامها وأهمية هذه التكنولوجيا لقطاعات الأعمال المختلفة، وقد كان الوطني أول بنك في الكويت يقوم بإطلاق خدمة Ripple والتي تعتمد في الأساس على تلك التقنية".

وأكد الخرافي حرص البنك على مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية المرتبطة بالمنتجات المصرفية بهدف توفير خدمات سهلة وسريعة للعملاء وترسيخ ثقتهم في الحصول على أفضل مستويات الأمان التي تتميز بها كافة خدمات ومنتجات بنك الكويت الوطني.

وأشار الخرافي إلى أن البنك ملتزم بتقديم الدعم اللازم للمؤتمرات والفعاليات التي تساهم في نشر المعرفة وزيادة الوعي حول التكنولوجيا المصرفية والتقنيات الحديثة التي تدعم حصول العملاء على تجربة مصرفية متميزة تتسم بأعلى معايير الأمان.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق خدمة الوطني للتحويل المباشر (NBK Direct Remit) باستخدام حلول شركة ريبل نت "RippleNet" التي توظف أحدث الوسائل التكنولوجية المبتكرة المعتمدة على تقنية الـبلوكتشين بهدف توفير تحويلات سريعة عبر الحدود للعملاء. وتتميز خدمة الوطني للتحويل المباشر بكونها خدمة سريعة ومتوفرة لجميع العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.



الكويت: جلوبل فاينانس تمنح بنك الكويت الوطني جائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة" في الكويت

17.02.2019

منحت مجلة "جلوبل فاينانس" العالمية المتخصصة بنك الكويت الوطني جائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة" في الكويت للعام 2019، وذلك للعام الخامس على التوالي.

وتعد مجلة جلوبل فاينانس التي تأسست عام 1987 ومقرها مدينة نيويورك من المجلات الاقتصادية الرائدة في نشر التقارير والتحليلات الاقتصادية المتخصصة من خلال إصدار أكثر من 50 ألف نسخة شهرياً يتم توزيعها في 188 دولة حول العالم.

واستندت المجلة إلى مجموعة من المعايير لاختيار البنوك الفائزة في مقدمتها استبيانها السنوي لأراء مسؤولين تنفيذيين وخبراء بالقطاع المصرفي وكذلك المعلومات التي تقدمها البنوك المرشحة للحصول على الجائزة للمجلة بالإضافة إلى مجموعة من الأبحاث الصادرة عن جهات مستقلة والتي تعتمد على مؤشرات ومعايير قابلة للقياس لتقييم أداء البنوك.

وتم تقييم أداء البنوك المرشحة للحصول على الجائزة هذا العام في تقديم الخدمات المصرفية الخاصة خلال الفترة من مطلع يوليو 2017 وحتى نهاية يونيو 2018.

وبهذه المناسبة، علّق نائب الرئيس التنفيذي - رئيس الخدمات المصرفية الخاصة للمجموعة في بنك الكويت الوطني السيد/ مالك خليفة بالقول "يمثل اختيار بنك الكويت الوطني كأفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة في الكويت للعام الخامس على التوالي، تأكيداً على ثقة العملاء في الخدمات والمنتجات المصرفية المتميزة التي يقدمها البنك وأدائه القوي وقدرته على مواجهة التحديات".

وأضاف خليفة أن العلاقات الطويلة والمميزة مع العملاء من الأسس الراسخة لدى البنك والتي تمنحه الريادة بالقطاع المصرفي محلياً وإقليمياً، ولاسيما في مجال الخدمات المصرفية الخاصة. كما استطاع البنك أن يحافظ على جودة خدماته المصرفية وذلك في إطار سعيه الدائم لتطوير المنتجات والأدوات الاستثمارية وذلك لتلبية احتياجات عملائه وحرصه على إرساء وتعزيز العلاقات معهم.

وأوضح خليفة أن بنك الكويت الوطني يتمتع بموقع متقدم لتوفير أفضل الحلول المصرفية الخاصة لعملائه بدعم من امتلاكه لأوسع شبكة فروع محلية وعالمية وتواجده في أهم عواصم المال والأعمال حول العالم إلى جانب تطوير منتجات متنوعة تغطي أكثر من سوق حول العالم بما يتناسب مع الطبيعة الاستثمارية للعملاء وملاءتهم المالية التي تحقق مصلحتهم.

وأعرب خليفة عن شكره وامتنانه العميق لما يوليه عملاء الوطني من ثقة كبيرة في البنك ولما يبذله فريق الخدمات المصرفية الخاصة في البنك الوطني، والتي كان لهما الدور الأكبر في حصول البنك على هذا اللقب للعام الخامس على التوالي.

وتمنح جائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة للبنوك التي تقدم خدمات ومنتجات متميزة تلبي احتياجات أصحاب الثروات الذين يسعون للحصول على منتجات وخدمات تساعدهم في المحافظة على ثرواتهم وتنميتها.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مجلة جلوبل فاينانس العالمية المتخصصة من خلال موقعها الإلكتروني:  http://www.gfmag.com/
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفي بخريجي برنامج "التمويل التجاري" بالتعاون مع مؤسسة يورومني العالمية

17.02.2019

أقام بنك الكويت الوطني حفل تكريم لموظفيه الذين أنهوا البرنامج التدريبي المتخصص في مجال "التمويل التجاري"، والذي يقدمه البنك لموظفيه بالتعاون مع مؤسسة يورومني العالمية المتخصصة بالتدريب في هذا المجال.

وشهد الحفل حضور قياديو البنك الذين قاموا بتكريم الموظفين، وفي مقدمتهم الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني– الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري السيد/ براديب هاندا.

وشارك في البرنامج 32 موظفاً مقسمين على مجموعتين، حيث حصلوا على تدريب مكثف لمدة ستة أشهر اجتازوا خلالها العديد من الاختبارات المهنية لاتمام متطلبات البرنامج، وتضمن البرنامج العديد من الموضوعات أهمها: أساسيات التمويل التجاري، التحصيل، خطابات الضمان، خطابات الائتمان، الائتمان الاحتياطي، هيكلة المنتجات التجارية، الامتثال في خطابات الاعتماد والضمانات، بالإضافة إلى غيرها من الجوانب والتفاصيل المتعلقة بعمليات التمويل التجاري.

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "يهدف بنك الكويت الوطني من تقديم البرنامج التدريبي المتخصص في مجال "التمويل التجاري" لموظفيه إلى تطوير مهاراتهم في مجال إدارة التمويل التجاري واطلاعهم على أحدث التقنيات والأساليب المهنية بما يسهم في خلق كوادر مصرفية تواكب أفضل المعايير والممارسات العالمية".

وأكد العبلاني على أن تصميم البرنامج التدريبي تم بالتعاون مع مؤسسة يورومني العالمية بحيث يلبي متطلبات تطوير الخدمات المصرفية المميزة التي تقدمها إدارة التمويل التجاري إلى قطاعات اقتصادية متنوعة مثل قطاع الاستيراد، المقاولات، أعمال البنى التحتية وغيرها من القطاعات، وهو ما يتطلب وجود موظفين محترفين وعلى درجة عالية من المهنية والكفاءة.

وأضاف العبلاني أن بنك الكويت الوطني يحرص دائماًعلى دعم موظفيه بشكل مستمر وتمكينهم وتأهيلهم عبر طرح البرامج التدريبية المتخصصة، والمصممة وفق معايير منهجية وعلمية لإعداد الكوادر المهنية المتخصصة، والتي يقدمها نخبة من أفضل خبراء العمل المصرفي الذين يقدمون خبراتهم لموظفي البنك من خلال تلك البرامج.

وأطلق بنك الكويت الوطني برنامجه التدريبي المتخصص في مجال التمويل التجاري كـأول برنامج من نوعه على مستوى القطاع المصرفي في الكويت، والمعتمد من معهد لندن المصرفي والمالي، والذي يعد واحداً من أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التعليم المهني، والخاصة بالخدمات المصرفية والمالية، بهدف تنمية مهارات العاملين في إدارة التمويل التجاري وتزويدهم بالخبرة في هذا المجال.

وتعد مؤسسة يورومني من أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة في تقديم الخدمات التدريبية والتعليمية لنحو 95 بنكاً و 5 ألاف شركة حول العالم بالتعاون مع 60 ألف خبير ومتخصص قاموا بتقديم برامجها التدريبية خلال السنوات الخمس الأخيرة.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يفوز بجائزة "أفضل بنك في خدمة العملاء" لعام 2018 من سيرفس هيرو

13.02.2019

حاز بنك الكويت الوطني على جائزة أفضل بنك في مجال جودة خدمة العملاء بالكويت للعام 2018 ضمن مؤشر "سيرفس هيرو" لجودة الخدمة، وذلك للمرة الثامنة.

وشهد حفل تسليم الجوائز السنوية الذي أقامته مؤسسة سرفيس هيرو حضور الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج ورئيس مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد خالد العثمان بالإضافة إلى حضور قيادات العديد من الشركات التي تعمل في قطاعات مختلفة بالسوق الكويتي.

ويعد مؤشر سيرفس هيرو شريكاً لمؤشر رضا العملاء الأمريكي ويتبع مبادئ الجمعية الأوروبية لإبداء الرأي وبحوث التسويق ESOMAR   كما يدعمه مجلس استشاري مستقل لضمان الالتزام بأفضل النتائج المحايدة والموضوعية بما يعكس بدقة آراء العملاء.

كما تستند الجائزة بنسبة 100% على تقييم العملاء لعدد 300 شركة من الشركات العاملة في الكويت. ويشمل المقياس ثمانية أبعاد للخدمات تتضمن: الثقة بالمنتج، سرعة الخدمة، جودة المنتج، السعر مقابل القيمة، موقع الشركة، سلوك الموظفين، مركز الاتصال، والموقع الالكتروني. كما يقوم المؤشر بقياس مستوى الرضا بصفة عامة والولاء والمقارنة مقابل المعايير المثالية.

وتعليقاً على حصول البنك على تلك الجائزة المرموقة قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج "مما لا شك فيه أننا نضع مستوى رضا العملاء في أولوية اهتماماتنا، وهذا الأمر يعتمد على دراسات عدة نقوم بها لكل منتج أو خدمة جديدة نطلقها، حيث يتولى فريق عمل مختص التعرف على ردود الفعل من قبل العملاء وبالتالي تقييم مستوى الجودة والخدمة المقدمة والعمل على أي ثغرات إن وجدت. الدراسات التي نقوم بها قبل وبعد إطلاق أي خدمة أو منتج جديد، تلعب دوراً أساسياً في تقديم أفضل خدمة للعملاء، لأنها تعرفنا عن قرب على اهتماماتهم وتطلعاتهم. وهذا يعتمد أيضاً بالدرجة الأولى على خطة عمل ترتكز على احترافية عالية من قبل الموظفين".

وتابع الفليج قائلاً:"لدينا خطة واضحة وفريق عمل محترف، والأهم التنسيق الدائم بين كافة الأقسام والإدارات من أجل توفير أفضل خدمة للعملاء. ونصب تركيزنا أيضاً على توفير بيئة عمل مميزة، ويساهم برنامج "أنا الوطني" في تحقيق هذا الأمر."

وأضاف الفليج قائلاً بأنه يتم العمل بشكل مستمر على تحفيز الموظفين لتقديم أفضل خدمة للعملاء، وذلك ليس فقط من خلال الاعتماد على الدورات التدريبية التقليدية فحسب، بل أيضاً عن طريق ابتكار وسائل جديدة مميزة للتواصل مع الموظفين وتقديم أفضل الخبرات لهم بأساليب حديثة وخارجة عن المألوف.

هذا وكان بنك الكويت الوطني قد أطلق في الفترة الأخيرة العديد الخدمات والمنتجات المصرفية التي اتسمت بمستوى مرتفع من الجودة والتي حازت على ثقة العملاء، وأبرز تلك الخدمات تتمثل في التحديثات على خدمة الوطني عبر الموبايل، ومنها خدمة تعقب التحويلات المالية التي تمكن العميل من تعقب معاملة تحويل الأموال في أي وقت ومن أي مكان من خلال خطوات بسيطة بمجرد تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار سجل كشف الحساب والاطلاع على حالة الحوالة المالية.

ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالجوائز التي تمنحها مؤسسة سيرفس هيرو من خلال موقعها الإلكتروني:  https://www.servicehero.com/ar/?country=kw
 



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل الدفعة 21 من المتدربين للسنة العاشرة على التوالي

13.02.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الواحد والعشرين من الموظفين الجدد في برنامجه السنوي «أكاديمية الوطني» الذين اجتازوا بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 10 سنوات ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.
وكان في استقبال المتدربين الجدد القيادات التنفيذية للبنك ومسئولي إدارة المواهب والتدريب والتطوير.
ومن جهته قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني "إن أكاديمية الوطني تعد أحد المبادرات التي يفخر بها البنك ضمن استراتيجيته الرامية إلى إعداد قيادات مصرفية وطنية متميزة".

وأضاف العبلاني أن الأكاديمية تعنى باختيار المواهب وتطوير مهاراتهم إلى جانب اطلاعهم على هيكل عمل البنك وثقافته من أجل تعزيز فرص تطورهم الوظيفي في المستقبل.

وأوضح العبلاني أن الاكاديمية تختار الشباب المؤهلين وتقوم على إعدادهم من أجل الالتحاق بالبنك، حيث تقدم لهم التدريب التقني والعملي اللازم خلال المحاضرات والتدريب العملي المكثف بهدف غرس حب المعرفة لدي المتدربون لتعلم كل ما هو جديد في القطاع المصرفي.

وأوضح أن برنامج الأكاديمية تم تصميمه وفق أعلى التقنيات التدريبية، حيث يعد الأول من نوعه على مستوى القطاع الخاص في الكويت في مجال التدريب والتأهيل للكوادر الوطنية الشابة.

ودعا العبلاني المشاركين في البرنامج إلى بذل الجهد والتفاني في العمل لتحقيق التميز والتفوق بما يمهد الطريق للتطور الوظيفي وتقلد المناصب القيادية، لافتاً إلى أن نظام البنك الوطني يشجع كل الموظفين على استكمال دراستهم للدرجة الأعلى واستمرارهم في تنمية وتطوير مهارتهم وخبراتهم.

الجدير بالذكر أن البرنامج التدريبي للأكاديمية يمتد لمدة أربعة أشهر، ويشمل مختلف جوانب العمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري، وعمل الفرق بالإضافة إلى التدريب العملي الميداني للمشاركين في مختلف إدارات البنك، وإشراك مدربين معتمدين عالمياً لتمكين موظفيه من كسب المهارات المصرفية المتخصصة.

وتعكس الأكاديمية رؤية الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يهدي الكويت أغنية "إيقاع قلوبنا وطني" بمناسبة الأعياد الوطنية

12.02.2019

أطلق بنك الكويت الوطني عملاً غنائياً وطنياً يهديه إلى الكويت بعنوان "إيقاع قلوبنا وطني" في مبادرة بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني وذكرى التحرير. ويجسد العمل معاني الفخر بالهوية الوطنية والاعتزاز بالثقافة المحلية والعادات الاجتماعية.

ويبث العمل الغنائي عبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة إلى جانب قنوات التواصل الاجتماعي وصالات السينما في الكويت طوال فترة الاحتفالات بالأعياد الوطنية.

ويشارك في هذا العمل الغنائي المصوّر شخصيات فنية كويتية لها دور فاعل في اثراء الحياة الفنية والفكرية والابداعية في الكويت مثل الفنان نبيل شعيل وسليمان القصار ومحمد الجاسم وعبدالله طارق وطلال الصيدلاني. وقام بإخراج هذا العمل المخرج سليم الترك، كما قام الفنان بشار الشطي بتأليف وتلحين العمل.

وتضمن مشاهد تعكس معاني الفخر والاعتزاز الوطني وربطها بإيقاعات التراث الكويتي لتعكس رسالة واضحة تنقل إلينا زخم هذا التراث وتعزز ارتباطنا به وتؤكد على أن هذا التنوع في التراث يلتقي ويتوحد في شيء واحد وهو حب الكويت.

وقالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر إن البنك الوطني ينتظر هذه المناسبة الوطنية في شهر فبراير من كل عام لتكون فرصة لمشاركة المجتمع الذي ينتمي إليه فخره واعتزازه بالوطن. ويهدي البنك الوطني هذه الأغنية إلى الكويت وشعبها لأننا نؤمن بأن مسؤوليتنا الاجتماعية تبدأ بالمشاركة الإنسانية الحقيقية مع مجتمعنا من خلال كل ما من شأنه تعزيز الانتماء والارتباط بالوطن والثقافة الاجتماعية التي تميّزنا وتعبر عن تاريخنا وتقاليدنا المتأصلة.

وأشارت المطر إلى أن البنك الوطني يعتز بواجبه الاجتماعي كما يعتز بدوره المصرفي الريادي الذي نجح من خلاله في خدمة الكويت في عدة محطات وطنية رئيسية. ويأتي هذا العمل الغنائي في إطار برنامج البنك الوطني للاحتفال بالأعياد الوطنية، كما أنه في هذه المناسبة يزين البنك الوطني مقره الرئيسي بألوان علم الكويت. 

كما يندرج هذا العمل الغنائي الوطني ضمن مبادرات البنك الوطني الخاصة بالأعياد الوطنية على غرار مبادرة "وطني الكويت" و"باقون" و"اطلع لايف" والاوبريت الغنائي الضخم "حبيبتي يا كويت" الذي تم إطلاقه قبل سبع سنوات، وتضمن لوحات استعراضية تتحدث عن المراحل المتعاقبة لنشأة وارتقاء الكويت ونهضتها والتي أدتها مجموعة تضم 24 طفلاً من أطفال الكويت الموهوبين والمبدعين.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني وجمعية الهلال الأحمر يدعمان الأسر المحتاجة في حملة "كسوة الشتاء"

08.02.2019

قام بنك الكويت الوطني وجمعية الهلال الأحمر الكويتية بجولات وزيارات ميدانية ضمن حملة "كسوة الشتاء" شملت الأسر مختلفة في منطقتي الصليبية  وجليب الشيوخ .

وتستهدف الحملة دعم الأسر ذوي الدخل المحدود ومنحهم ما تحتاجونه من مساعدات لتحسين وضعهم المعيشي والتكيّف مع فصل الشتاء. وجال المتطوعون  على  بيوت الأسر حيث تعرفوا على أفرادها بهدف تأمين ما ينقصهم من الضروريات الحياتية بالإضافة إلى البطانيات والدفايات  ليتسنى لهم التكيّف مع فصل الشتاء أسوة  بباقي الأسر في الكويت.

وبهذه المناسبة، أثنى رئيس فريق ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي على الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بنك الكويت الوطني بجمعية الهلال الأحمر الكويتية، وبالدور الذي تقوم به الجمعية والمساعدات والمبادرات التي تقودها على المستوى الانساني والخيري. 

وأوضح التركي بأن حملة "كسوة الشتاء"  لدعم الأسر محدودة الدخل تهدف إلى وضع امكانياتها دعماً للعائلات المتعففة وتمكينها اجتماعيا لاسيما في المناطق ذات الكثافة السكانية  والتي يحتاج أفرادها  للوقوف بجانبهم ومساعداتهم لتحسين وضعهم المعيشي وافساح المجال أمام أطفالهم الفرح والإيمان بأن الحياة دائما تخبئ الأفضل .

ولفت التركي إلى أن بنك الكويت الوطني يبقى الداعم الأكبر للمبادرات الانسانية ويعتز بأن يكون شريكاً دائما لجمعية الهلال الأحمر. كما أن  هذه المبادرة هي جزء لا يتجزأ من شراكتنا  مع جمعية الهلال الأحمر  واستمرار لمبادراتنا المجتمعية والخيرية  المشتركة التي تصب بنفس الإطار وتهدف إلى دعم المحتاجين على مدار العام.

وتأتي مساهمة بنك الكويت الوطني في هذه المبادرة انطلاقاً من التزامه بواجبه الاجتماعي ومن حرصه على أن يوّسع  نطاق  برامجه في مجال المسؤولية الاجتماعية.

ويحافظ بنك الكويت الوطني على موقعه القيادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي والتي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني ينظم فعالية خاصة لمشاركة العملاء بالخدمات الرقمية المتطورة التي أطلقها مؤخراً

07.02.2019

في ظل سعيه الدائم إلى التواصل مع العملاء وتقديم أفضل خدمة مصرفية لهم، ينظم بنك الكويت الوطني فعالية مميزة في الأفنيوز Phase 2، تستمر ليوم السبت 9 فبراير ويعرض خلالها أحدث الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة والمصممة لجميع احتياجات العملاء.

تم إطلاق الفعالية أمس الأربعاء 6 فبراير، حيث تم عرض الخدمات الرقمية الجديدة المتطورة التي أطلقها البنك مؤخراً، فضلاً عن الإجابة على كافة الاسئلة والاستفسارات. وقد حضر الافتتاح إدارات مختلفة من بنك الكويت الوطني وتم ايضاً الإعلان عن سحب سيتم على ساعتين ذكيتين، والسحب مخصص لعملاء بنك الكويت الوطني الذين سيشاركون في الفعالية وسوف يتم السحب على الساعتين الذكيتين يوم الخميس 14 فبراير، بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة وسيعلن عن اسم الفائز من خلال حساب الانستغرام الخاص ببنك الكويت الوطني.

متحدثاً عن الفعالية والخدمات الرقمية المتطورة التي أطلقها البنك مؤخراً أعلن السيد/ محمد العثمان مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً:" يحرص بنك الكويت الوطني على توفير أحدث التقنيات والخدمات التكنولوجية الآمنة لعملائه، ومن هذا المنطلق يسعى البنك باستمرار إلى تحديث برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث أطلق البنك مؤخراً مجموعة من الخدمات والتحديثات الجديدة التي تهدف إلى توفير الخدمات المصرفية بطريقة سهلة وآمنة للعملاء لإدارة حساباتهم والقيام بالعديد من المعاملات المصرفية بسرعة وسهولة ومن دون الحاجة إلى زيارة الفرع وحتى خلال السفر".

وأضاف العثمان قائلاً:" أردنا تنظيم هذا الحدث لكي نتشارك مع العملاء ونعرّفهم أكثر على هذه الخدمات التي أطلقناها منذ فترة وبالتالي لنسمح لهم أيضاً بتجربة الخدمات والإجابة على استفساراتهم. وكالعادة أردنا أيضاً مكافأة العملاء، لذا نقدم لهم فرصة الفوز بساعة ذكية، وكل ما عليهم فعله هو زيارة الجناح الخاص ببنك الكويت الوطني والذي سيستمر حتى يوم السبت 9 فبراير والاستفسار عن كيفية المشاركة للدخول في السحب".

وتابع العثمان قائلاً:" حرصنا على تعريف العملاء أكثر بالخدمات المتعددة التي أطلقناها في الفترة الأخيرة وعلى التحديثات التي تمت على برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل. إضافة إلى التحديثات الجديدة على جهاز السحب الآلي والإيداع النقدي، حيث بات بإمكان العملاء الحصول على خدمات متنوعة ومنها: السحب النقدي من دون بطاقة السحب الآلي وذلك من خلال استخدام البطاقة المدنية أو رقم  الهاتف النقال، فضلاً عن سحب وإيداع الأموال بلمسة واحدة ومن دون إدخال البطاقة في الجهاز من خلال بطاقة NBK Tap & Pay للسحب الآلي أو أي بطاقة سحب آلي مدعّمة بتقنية التواصل قريب المدى. وهذا كله كي نجعل من التجربة المصرفية للعملاء أكثر راحة وسهولة".

هذا وكان بنك الكويت الوطني قد أطلق في الفترة الأخيرة العديد من التحديثات على خدمة الوطني عبر الموبايل، ومنها خدمة تعقب التحويلات المالية التي تمكن العميل من تعقب معاملة تحويل الأموال في أي وقت ومن أي مكان من خلال خطوات بسيطة بمجرد تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار سجل كشف الحساب والاطلاع على حالة الحوالة المالية.

كذلك أطلق البنك خدمة الاستقطاع الشهري من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، حيث بات بإمكان العملاء القيام بتحويلات متكررة إلكترونياً عن طريق إنشاء استقطاعات شهرية مع إمكانية تعديلها أو حذفها بخطوات بسيطة.

ويقدم الوطني أيضاً خدمة المدفوعات الإلكترونية e-Payments للعملاء والتي تمكنهم من الدفع والتسوق من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل شركات الاتصالات، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه. 

فيما أطلق البنك خدمة الوطني للدفع السريع من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والتي توفر طريقة فورية لاستلام الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.

ولأول مرة في الكويت أتاح البنك للعملاء خدمة تفعيل الحسابات المجمدة بشكل فوري من خلال خطوات بسيطة عن طريق تسجيل الدخول إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل واختيار "تفعيل الحسابات المجمّدة" من قائمة "الخدمات الشخصية".

وبات بإمكان العملاء أيضاً تحديث رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بكل سهولة ومن دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

ويوفر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة بأي وقت ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ونقاط برنامج مكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الإلكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي والإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الأمور.

كذلك يتضمن البرنامج العديد من الخدمات ومنها إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية، مما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.

ويسعى بنك الكويت الوطني دائماً إلى تقديم الحلول المصرفية المتكاملة والمتطورة للعملاء، حيث يحرص على توسيع باقة المنتجات والخدمات وتوفير حلول دفع سهلة وآمنة، تتماشى مع جميع احتياجات العملاء ومتطلباتهم المصرفية.

وكان بنك الكويت الوطني أول من أطلق خدمة الوطني للتحويل المباشر (NBK Direct Remit) باستخدام حلول شركة ريبل نت "RippleNet" التي توظف أحدث الوسائل التكنولوجية المبتكرة المعتمدة على تقنية الـبلوكتشين بهدف توفير تحويلات سريعة عبر الحدود للعملاء. وتتميز خدمة الوطني للتحويل المباشر بكونها خدمة سريعة ومتوفرة لجميع العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.



الكويت: بنك الكويت الوطني يختتم مشاركته في منتدى مجلس التعاون الخليجي لاستراتيجيات الطاقة الخامس

06.02.2019

اختتم بنك الكويت الوطني مشاركته في منتدى مجلس التعاون الخليجي لاستراتيجيات الطاقة الخامس الذي عقد أمس الثلاثاء الموافق 5 فبراير 2019 بالتعاون مع مجلة "بتروليوم إيكونوميست" العالمية المختصة في شؤون الطاقة.
وشهد المنتدى حضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني –الكويت السيد/ صلاح الفليج.
وخلال حلقة نقاشية ضمن فعاليات المنتدى قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ براديب هاندا:" إن بنك الكويت الوطني لديه التزام قوي بقطاع النفط والغاز ويتطلع دائماً إلى دعم هذا القطاع الاستراتيجي بشكل مستمر لتمكينه من تحقيق رؤية 2040".
وأضاف أن بنك الكويت الوطني لديه الأفضلية في قيادة عمليات التمويل الرئيسية لقطاعات النفط والغاز في كل من الكويت والمنطقة والتي من بينها مشروع الوقود البيئي البالغ قيمة تمويل الشريحة الأولى منه 1.2 مليار دينار كويتي بالإضافة إلى تمويل محطة استيراد الغاز الطبيعي المسال البالغ قيمته 390 مليون دينار كويتي وكذلك مشروع مصفاة الدقم في سلطنة عمان البالغ تكلفته 4.6 مليار دولار حيث تم تمويل قرابة ثلث المشروع عبر البنوك الكويتية حيث تولى بنك الكويت الوطني دور وكيل التسهيلات الائتمانية لشريحة التمويل التجاري الدولي.
وأوضح هاندا أن النفقات الرأسمالية لمؤسسة البترول الكويتية على مدى 5 سنوات المقبلة تبلغ 114 مليار دولار إضافة إلى 394 مليار دولار حتي العام 2040 ليبلغ بذلك اجمالي النفقات الرأسمالية حتى عام 2040 نحو 508 مليار دولار.
وأكد على أن عدداً من مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بانتظار مرحلة تقديم العروض منها مشروع محطة الزور الشمالية المرحلة الثانية والثالثة بقدرة إنتاجية 2700 ميغاوات بالإضافة إلى مشروع محطة الخيران المرحلة الأولى بقدرة إنتاجية 1800 ميغاوات.
وأوضح أن السيولة الكبيرة التي يتمتع بها القطاع المصرفي الكويتي يمكن الاستفادة منها في تمويل المشاريع الاستراتيجية في القطاع النفطي، مشيراً إلى أن فرص التمويل المتاحة لهذه المشاريع وفيرة في ظل انخفاض أسعار النفط ونسب العجز في الميزانية المتوقعة.
 وضمن فعاليات المنتدى استضافت حلقة نقاشية مدير عام الخدمات المصرفية الاستثمارية في شركة الوطني للاستثمار السيد/ راني نبيل سلوانس الذي أكد على أن الية تمويل المشاريع النفطية تعتبر من أهم التحديات التي تواجه القطاع النفطي الكويتي نسبة لما يمثله ذلك من بحث لإيجاد الهيكل المناسب للتمويل سواء من خلال القروض البنكية المباشرة أو من خلال طرح أدوات الدين في السوق العالمية.
واستعرض سلوانس أهم تحديات السوق والتي قد تواجهها مؤسسة البترول وشركاتها التابعة للحصول على التمويل ومن أهمها الوقت الذي يستغرق للحصول على الموافقات الرسمية اللازمة للتمويل، والقيود الرقابية الخاضعة على القطاع المصرفي الخاصة بعمليات التمويل، ومتطلبات المستثمرين الدوليين الصارمة في عمليات التمويل فيما يتعلق بالضمانات ومتطلبات المحاسبة والإفصاح وحوكمة الشركات.
وأشار سلوانس إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تحتاج إلى ما يقارب 320 مليار دولار للأنفاق على مشاريع النفط والغاز على مدار السنوات الخمس المقبلة، فيما تقدر استثمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في قطاع الطاقة بمبلغ 611 مليار دولار لفترة الخمس سنوات بحسب توقعات المؤسسة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب).
وحول مدى قدرة البنوك الكويتية على دعم وتمويل المشاريع الضخمة في قطاع النفط والغاز في الكويت قال سلوانس:" ان قطاع البنوك الكويتي لديه المتانه المالية المطلوبة والقدرة الكبيرة على تمويل المشاريع النفطية، فضلا عن ان هناك إيجابيات عدة للتمويل تجعل الاقتراض المحلي أفضل من الخارجي والتي منها معدل سعر الخصم الذي يعد مناسباً ومجزيا في الوقت الراهن."
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الفائز بجائزة الـ 125 ألف دينار كويتي في سحب الجوهرة الشهري

04.02.2019

أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر يناير، حيث فاز عبد المحسن فرحان الفرحان بمبلغ 125 ألف دينار كويتي، وقد تم الإعلان عن اسم الفائز عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني.

علماً انه تم الإتصال مباشرة على الهواء بالفائز، حيث أعلن عن سعادته بهذه الجائزة ومتوجهاً بالشكر إلى بنك الكويت الوطني.

ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125 ألف دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250 ألف دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الشهري أعلنت أشواق أبو حديدة من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة:"يقدم حساب الجوهرة للعملاء فرصة مميزة للادخار والربح في الوقت ذاته، ونبارك للفائز في الجائزة الشهرية لمبلغ 125 ألف دينار كويتي، علماً ان فرص الفوز متاحة أمام جميع عملاء حساب الجوهرة".

وتابعت أبو حديدة قائلة:" بالإمكان افتتاح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال زيارة أقرب فرع لبنك الكويت الوطني أو من خلال خدمة الوطني عبر الانترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل. علماً أن على العميل إيداع مبلغ 400 دينار كويتي في حساب الجوهرة وكل 50 دينار كويتي تمنحه فرصة واحدة لدخول السحب، وفرص الفوز تتضاعف عند المحافظة على الحساب من دون سحب أو تحويل".

وأضافت أبو حديدة قائلة بأن حساب الجوهرة يوفر الخدمات والمزايا المتعددة للعملاء ومنها بطاقة Visa للسحب الآلي المجانية، إدارة الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل وغيرها.

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية وربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.

إلى جانب تقديمه أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً، يحرص بنك الكويت الوطني على التقديم للعملاء مجموعة متنوعة من العروض والمكافآت والجوائز التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق حلم "جون"

31.01.2019

يواصل بنك الكويت الوطني تحقيق أحلام الأطفال المصابين بالسرطان ضمن مبادرته "أحلم أن أكون" المستمرة منذ خمس سنوات، وقام بمساعدة جون دانييل على تحقيق حلمه وشغفه بالغناء.

يبلغ جون من العمر خمس سنوات ويتلقى علاجه حالياً في مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال. وقد تواصلت ادارة العلاقات العامة في البنك الوطني مع الشاب الموسيقي الصاعد زاك الموسوي وفرقته الموسيقية وعرّفتهم على جون واتفقا على تحضير مفاجأة له وإقامة وصلة فنية أمام أصدقائه والطاقم الطبي في مستشفى بنك الكويت الوطني ليتسنى لجون تحقيق حلمه بالغناء مع فرقة موسيقية وأمام محبيه.

وفاجأ الموسوي جون في المستشفى حيث عرف له أغانيه المفضلة بينما قام جون بأدائها باحترافية مستمتعاً بالموسيقى. كما قامت ادارة العلاقات العامة بمفاجأته بتقديم زي شخصيته الكرتونية المفضلة إلى جانب  مجسم لها ومجسم آخر لجون مما أثر به كثيراً وجعله يشع فرحاً طوال الحفل.

وقد استمتع اصدقاء جون في المستشفى بعرض غير مسبوق تستضيفه المستشفى للمرة الاولى، ومما لاشك بأنه ترك صدى ايجابيا سيبقى الجميع يتحدث عنه لوقت طويل. أما جون فقد قدم باقة من اغانيه المفضلة وغنى من كل قلبه مستمتعاً بالتصفيق والتشجيع.

وفي هذه المناسبة، قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل "في كل مرة نحقق فيها حلم طفل نفخر بمبادرتنا ونعتز بها اكثر. إن احلام الأطفال لا تقدر بثمن ومساهمتنا في تحقيقها هو أهم انجاز لنا ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية.

تحقيق أحلام الأطفال مستمر مع البنك الوطني منذ خمس سنوات حققنا خلال هذه الفترة أحلام عشرات الأطفال ولا زلنا نطمح لتحقيق أحلام أطفال أكثر لأن مسؤوليتنا تجاههم هي أن نجعلهم سعداء ويحييون حياة جميلة يستحقونها.

وتحدثت العبدالجليل عن الطفل جون حيث قالت إنه يتمتع بشخصية مميزة ويصعب على من يراه أن لا يحبه، فلديه ابتسامة ساحرة وحضور مميز وحب كبير للحياة وقوة في مقاومة المرض تكاد لا تراها في سواه. إن رؤية جون على المسرح يغني ويحقق حلمه انجاز جديد يحسب لمبادرة احلم ان أكون، فنحن في بنك الكويت الوطني مستمرون برسالتنا مع الاطفال، ومؤمنون بأن ابتسامة طفل بتحقيق حلمه توازي أهمية تلقيه العلاج إن لم يكن أكثر. كما أننا ملتزمون بمراعاة الظروف النفسية للمرضى لأننا مؤمنون بأنهم أقوياء كفاية لتحدي المرض وبأن ما يحتاجونه فقط هو فرصة لإظهار قوتهم ومقاومتهم الرائعة.

وتابعت العبدالجليل "اليوم أصبح لدينا في مستشفى الوطني مغنياً شغوفاً اسمه جون، سيملئ عالمنا موسيقى جميلة ونحن سعداء لفرحه، على امل أن يتحقق الحلم الأكبر بشفائه تماماً من المرض."

وأضافت العبدالجليل "نحن في مبادرتنا نتطلع إلى لقاءات مقبلة مع أطفال جدد على أمل أن نساهم بإضافة كل ما هو إيجابي لهم ومساعدتهم على تخطي ألمهم ليشرقوا من جديد أطفالاً أصحاء وسعداء. "

ويقوم بنك الكويت الوطني بهذه المبادرة بالتعاون مع المؤسسات المتخصصة بالعناية بالأطفال في الكويت وفي مقدمها مستشفى البنك الوطني وبيت عبدالله وجمعية رعاية الأطفال في المستشفيات "كاتش" المتخصصة في رعاية الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة في المستشفيات الحكومية.

هذا ويحفل سجل البنك الوطني بالعديد من المبادرات الريادية الانسانية والاجتماعية. ويسعى البنك إلى توفير مختلف سبل الدعم للأطفال ، إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم العديد من الزيارات إلى المؤسسات الانسانية التي تعنى بالأطفال بهدف تكريس ثقافة خدمة المجتمع وتعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية، وهو نهج لطالما تميز به البنك الوطني ويسعى دوماً إلى نشره.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني راع بلاتيني لمعرض الصنّاع "ميكر فير الكويت" 2019

30.01.2019

يقدم بنك الكويت الوطني رعايته البلاتينية  لمعرض الصنّاع العالمي "ميكر فير الكويت" 2019 الذي سينطلق يوم الثلاثاء 5 فبراير2019  في أرض المعارض القاعة (8) في منطقة مشرف، وذلك في إطار حرصه على تشجيع وتعزيز دور الصناعة المحلية وتشجيع الشباب الصناعيين ومشاريعهم المبتكرة كجزء من مسؤوليته تجاه تنمية المجتمع.

وتنظم المعرض الشركة الكويتية للاستثمار برعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وبحضور وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ويستمر لمدة خمسة أيام لغاية يوم السبت 9  فبراير 2019.

ويشارك بنك الكويت الوطني في فعاليات المعرض من خلال ركنه الخاص بمجموعة من النشاطات والمسابقات للرواد تتضمن جوائز قيمة وتعكس المحتوى البيئي لشعار المعرض. كما يشارك بنك الكويت الوطني أيضاً في اللجنة التحكيمية للمعرض والتي ستختار أفضل المشاريع في مجال التصنيع.

وقالت مساعد مدير عام إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر إن دعم بنك الكويت الوطني لمعرض الصنّاع  العالمي يستمر للعام الثالث على التوالي وهو يأتي انطلاقاً من إيمانه  بأهمية دعم الشباب المبدع في مختلف المجالات لاسيّما الصناعة التي تكتسب بعدا اقتصاديا وتنموياً جديداً.

ولفتت المطر إلى أن المسؤولية الاجتماعية للبنك والتي تتخذ في كل عام بعداً جديدا في الاستدامة تلتقي مع شعار المعرض لهذا العام الذي يدمج بين الصناعة والحفاظ على البيئة في محتوى توعوي وترشيدي نحو استخدامات أكثر صديقة للبيئة.

كما ركزت المطر على أهمية مشاركة الشباب والصناع في المعرض الذي يتسم بصبغة عالمية ويكتسب سمعة دولية واسعة الانتشار، ونوّهت بمواصلة التعاون مع الشركة الكويتية للاستثمار ومواصلة النجاح في معرض الصناع سوياً.

كما اعتبرت المطر أن مشاركة البنك في اللجنة التحكيمية للمعرض هي فرصة الاطلاع عن كثب على المواهب الشابة المتنافسة في المعرض ودعمها من خلال دورنا الطليعي في المسؤولية الاجتماعية.

وتجدر الاشارة إلى أن معرض الصناع "ميكر فير" هو معرض عالمي أميركي واسع الانتشار وتستضيفه الكويت للعام الثالث على التوالي ويهدف إلى تشجيع فكرة التصنيع لدى أفراد المجتمع ويتطلع إلى أن يتحول إلى فرصة داعمة لصحاب المشاريع الصغيرة  من كويتيين وعرب.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني رعى مهرجان فلير الرياضي في جامعة الخليج

29.01.2019

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لمهرجان فلير الرياضي للعام الثالث على التوالي كشريك استراتيجي للحدث الذي نظمه نادي "فلير فتنس" في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا GUST بمشاركة شبابية كبيرة.

واستمر المهرجان لمدة يومين وتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والاجتماعية، تخللها مسابقات وتحديات تنافسية ومشاركة لفئة أصحاب المشاريع الصغيرة الكويتية بهدف دعمهم لعرض منتجاتهم وتعزيز المشاركة في المهرجان ليكون ذات طابع اجتماعي ورياضي في الوقت نفسه. وقد أثبت بنك الكويت الوطني حضوراً قوياً خلال المهرجان حيث نجح في جذب المشاركين للتنافس في عدد متنوع من المنافسات الرياضية التي أعدها خصيصاً لهذا الحدث، حيث تنافس الشباب على ألعاب اللياقة البدنية على اختلافها وقدم الوطني للفائزين مسابقاته جوائز قيمة.

وتسلم بنك الكويت الوطني تكريماً من المنظمين في ختام المهرجان قدمه  وزير التجارة السيد/ خالد الروضان والمدير الشريك لفلير فيتنس يوسف الشايع، وذلك تقديرا لمشاركة البنك ودعمه لهذا الحدث الرياضي الذي استقطب مئات الشباب للمشاركة في التحدي والتنافس الرياضي. 

وبدوره نوّه المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد  بنتائج الحدث على صعيد الاقبال الجماهيري والاهتمام بالرياضة وأكد على تلاقي أهدافه مع أهداف التنمية الاجتماعية التي يعمل بموجبها بنك الكويت الوطني والتي من شانها خلق ترابط وتواصل اجتماعي بين الشباب، والمساهمة في رفع الوعي السليم بشأن ممارسة الرياضة.

ولفت الرشيد إلى أن مهرجان فلير الرياضي  جمع بين التنافس الرياضي واستعراض المهارات الشبابية مما منحه قيمة مضافة تنعكس ايجاباً على تحفيز الشباب والطلبة في مختلف مجالات اهتماماتهم. وأثنى على ما تقوم به فلير فيتنس من مبادرة لافتة على صعيد دعم الرياضة والشباب.

وأضاف الرشيد أن بنك الكويت الوطني يبقى الأقرب إلى الشباب. ويمثل تواجده بمثل هذه المبادرات الشبابية المميزة والجاذبة فرصة لتعزيز دعمه للشباب وترسيخ جسور تواصله مع هذه الشريحة من العملاء. 

وتخلل المهرجان بطولات عدة بمشاركة أكثر من 900 متسابق ومتسابقة من الرياضيين المحترفين وحضور أكثر من 4000 شخصاً من هواة الرياضة وتنوعت المشاركات في البطولة لفئتي النساء والرجال من عمر 18 عاماً وما فوق. كما خصص المهرجان نشاطات تنافسية خاصة بالأطفال.

وتأتي رعاية بنك الكويت الوطني انسجاماً مع أهداف هذه الفعالية السنوية التي تسعى إلى رفع الوعي السليم بشأن أساليب ممارسة الرياضة، بالإضافة إلى محاربة الظواهر السلبية مثل العنف والسمنة وما إلى ذلك.

وتجدر الاشارة إلى أن مهرجان فلير فيتنس يتميز بتنوع أهدافه ورسالته، خاصة وأنه يجمع بين التنافس الرياضي واستعراض المهارات الشبابية مما يمنحه قيمة مضافة تنعكس ايجاباً على تحفيز الشباب والطلبة في مختلف مجالات اهتماماتهم.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن الأسماء الفائزة في السحب الأسبوعي لحساب الجوهرة

27.01.2019

يتابع بنك الكويت الوطني تقديم المكافآت للعملاء من خلال حساب الجوهرة عبر السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع سنوية، وقد أعلن البنك عن الأسماء الفائزة في السحب الأسبوعي لشهر يناير، حيث فاز كل من جورج إلياس مرعشلي، نفيسه القيسي، ليان أحمد عبدالله بن عيسى ومحمد غازي جميل قدّومي بجائزة قيمتها 5000 دينار كويتي لكل منهم.

ويوفر بنك الكويت الوطني لعملاء حساب الجوهرة الدخول تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5000 دينار كويتي أسبوعياً، و125 ألف دينار كويتي شهرياً، والجائزة الكبرى بقيمة 250 ألف دينار كويتي ربع سنوياً، حيث ان كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة، تمنحه فرصة لدخول السحب. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي، والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، تتضاعف فرص الفوز مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

هذا ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية والربع سنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تصل قيمتها الإجمالية إلى 2,200,000 ديناراً كويتياً سنوياً. علماً انه يتم إجراء السحب على أسماء الفائزين بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، كما يتم الإعلان عن الاسم الكامل للفائزين.

وبإمكان العملاء فتح حساب الجوهرة بكل سهولة ويسر من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو زيارة أحد فروع بنك الكويت الوطني.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحتفل بتخريج متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز"

26.01.2019

احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج دفعة جديدة من متدربي برنامج "شهادات ائتمان موديز" والذي ينظمه البنك بالتعاون مع وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية وذلك بهدف تطوير مهارات الكوادر المصرفية في البنك.

وحضر الاحتفال الرئيس التنفيذي في بنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج  ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد /عماد أحمد العبلاني وقيادات أخرى من البنك.

وتَضمن البرنامج الذي استمر على مدى عام ونصف العديد من المحاور منها: مقدمة عن الخدمات المصرفية والتحليل المالي، التعريف الشامل عن إدارة المخاطر وهيكلة المؤسسات المصرفية، المشاكل الائتمانية والتمويل وغيرها إضافة إلى الحلول التي تتبناها الإدارات في البنوك والمؤسسات المصرفية.

وشارك في البرنامج نحو 63 متدرباً ومتدربة عبر 5 مجموعات من إدارات مختلفة في البنك ضمت مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومجموعة إدارة المخاطر، مجموعة الخدمات المصرفية الخاصة إضافة إلى مجموعة الخدمات المصرفية للشركات وغيرها من الإدارات المعنية الأخرى.

وتعقيباً على تخريج الدفعة الجديدة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد /عماد أحمد العبلاني "إن برنامج "شهادات ائتمان موديز" يجسد استراتيجية البنك الرامية إلى الارتقاء بالكوادر البشرية التي تشكل الدعامة الأساسية لكل مؤسسة متميزة ورائدة وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية".

وأشار العبلاني إلى أن بنك الكويت الوطني يدعم ويشجع موظفيه على تطوير قدراتهم ومهاراتهم كما يسهم البنك في تطورهم المهني من خلال أفضل البرامج التدريبية التي يتم إعدادها بالتعاون مع أفضل المؤسسات التعليمية حول العالم.

وأوضح العبلاني أن استراتيجية بنك الكويت الوطني تتضمن مخطط احترافي لمسار التطور الوظيفي لكوادر البنك وذلك بالتعاون مع أعرق الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية بما يساهم في تأهيل القيادات المصرفية وإكسابها الخبرة الكافية بالإضافة إلى تدريب تلك الكوادر على مواجهة مختلف التحديات في العمل المصرفي.

وتعد مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني من أعرق المؤسسات المالية التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم المؤسسات الخاصة والحكومية من حيث القوة والكفاءة المالية والائتمانية.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يقدم بالتعاون مع يوريكا خصومات حصرية لعملاء باقة الشباب

21.01.2019

تقدم باقة الشباب من بنك الكويت الوطني خدمات متميزة، حيث يسعى البنك باستمرار إلى تطوير هذه الخدمات لتتماشى مع اهتمامات الشباب ومواكبة أسلوب حياتهم، إضافة إلى العروض والمكافآت على مدار العام. هذا وعمد البنك بالتعاون مع متجر الإلكترونيات يوريكا إلى تقديم العديد من العروض المميزة لعملاء الشباب ومنها عرض نهاية العام على ساعة Apple Watch Series 4.

قدّم الوطني بالتعاون مع يوريكا هذا العرض الاستثنائي نهاية شهر ديسمبر، وقد امتد ليوم واحد فقط وحصل سريعاً على اهتمام وتفاعل عملاء باقة الشباب. 

وتعقيباً على هذا العرض المميز أعلنت بدور العدساني من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلة: "نخصص لعملاء الشباب دوماً العروض الحصرية والخاصة، ونحرص على أن تتماشى هذه العروض مع اهتماماتهم وتطلعاتهم، وقد خصصنا الخصم هذه المرة على Apple Watch Series 4 ونحن سعداء جداً بالإقبال الشديد على العرض من قبل العملاء الشباب ونعدهم خلال العام الحالي بالمزيد من العروض والمكافآت الاستثنائية والمميزة. وبإمكان العملاء متابعة مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببنك الكويت الوطني للإطلاع على العروض الجديدة التي نقدمها."

من جانبه، أعلن طارق بو فخر الدين مدير المبيعات في يوريكا قائلاً:"يسعدنا دوماً التعاون مع بنك الكويت الوطني لتقديم العروض المميزة للعملاء، حيث حصلت جميع العروض للعام 2018 على النجاح والإقبال ونتمنى أن نقدم في العام الحالي أيضاً المزيد من العروض الحصرية والتي تلائم عملاء باقة الشباب في بنك الكويت الوطني".

هذا وتقدم باقة الشباب من الوطني مجموعة متنوعة من الخدمات والعروض المميزة ومنها الخصومات الحصرية لحاملي بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع الذين يحولون مكافأتهم الطلابية إلى البنك والتي تشمل خصم 50% من موقع طلبات Talabat في أيام محددة، خصم في فترات محددة يصل إلى 50% على الأجهزة الإلكترونية لدى يوريكا وذلك عند الشراء عبر موقع يوريكا الإلكتروني وخصم 50% على تذاكر السينما لدى سينسكيب خلال عطلة نهاية الأسبوع (الجمعة والسبت).

وتتمتع بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع أيضاً بخدمات ومزايا متعددة منها خدمة الوطني للتسوق الآمن عبر الإنترنت وإمكانية السحب النقدي من أجهزة الوطني للسحب الآلي من دون رسوم.

وعن باقة الشباب من الوطني أعلنت العدساني قائلة: "تقدم باقة الشباب مزايا لا محدودة وهي مصممة بطريقة تتماشى مع اهتمامات الشباب ونمط حياتهم، إذ بإمكانهم القيام بالعديد من الخدمات المصرفية بكل سرعة وسهولة وذلك من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، ونحن نسعى دوماً إلى إطلاق أحدث الخدمات التكنولوجية  لنقدم لهم أفضل خدمة مصرفية وأكثرها تطوراً".

هذا ويقدم بنك الكويت الوطني العديد من الخدمات الجديدة والمميزة للعملاء ومنها خدمة الوطني للدفع السريع Quick Pay NBK والتي توفر طريقة فورية لاستلام الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء، في أي وقت كان وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية. كما عمد البنك إلى تحديث أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي، حيث بات بإمكان عملاء الوطني الاستفادة من خدمات متنوعة ومنها: السحب النقدي من دون بطاقة السحب الآلي وذلك من خلال استخدام البطاقة المدنية أو رقم  الهاتف النقال، فضلاً عن سحب وإيداع الأموال بلمسة واحدة ومن دون إدخال البطاقة في الجهاز من خلال بطاقة NBK Tap & Pay للسحب الآلي أو أي بطاقة سحب آلي مدعّمة بتقنية التواصل قريب المدى (NFC).

ويوفر البنك أيضاً جهاز الصراف التفاعلي في الأڤنيوز والذي يسمح للعملاء بالتحدث مع أحد موظفي البنك بالصوت والصورة لمساعدتهم على إتمام معاملاتهم المصرفية بكل سرعة وسهولة، ومنها إصدار بطاقة ائتمانية بديلة بشكل فوري. كما يقدم البنك من خلال فرع المطار خدمة متواصلة للعملاء على مدار الساعة في منطقتي الوصول والمغادرة



الكويت: برنامج "يلا وطني" يستقبل الدفعة الثانية من متدربي عام 2019

19.01.2019

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الثانية لعام 2019 من متدربي برنامج "يلا وطني" لتأهيل الموظفين الجدد وذلك للعمل في فروع البنك المختلفة.

ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض، أنواع الحسابات، التأمين، مخاطر الاحتيال، غسيل الأموال، بالإضافة إلى تقييم الفروع وأنظمة البنك.

ويتضمن البرنامج تدريبا على تنمية المهارات الذاتية التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال، أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد.

ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه نحو 22 متدرباً ومتدربة لفترة أربعة أسابيع وذلك بهدف تدريبهم على آلية العمل في الأفرع وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل.

وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك، في مقدمتهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد /عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد /محمد العثمان ، ومدير ادارة الفروع المحلية وكذلك مديري المناطق بالإضافة إلى مسؤولي إدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "إن برنامج يلا وطني يعد أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، حيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي وذلك بهدف تأهيلهم للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك.

وأضاف العبلاني أن مجموعة بنك الكويت الوطني تعد أفضل مؤسسة للباحثين عن التطور الوظيفي الذي توفره بيئة العمل المثالية وفرص التدريب التي يوفرها البنك بالتعاون مع أرقى المؤسسات التعليمية حول العالم.

وأوضح العبلاني أن البرامج التدريبية التي ينظمها البنك لموظفيه تساهم في الارتقاء بقدراتهم وحصيلتهم المعرفية إلى جانب اكتساب مهارات جديدة تساعد على تحقيق أهداف البنك من جهة وتحقيق طموحات الموظفين من جهة أخرى 

ويأتي برنامج "يلا وطني" ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.

ويعد "يلا وطني" برنامج تأهيلي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية لتدريبهم بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي، ويعتمد البرنامج على أسلوب التدريب العملي والنظري، كما يسهم البرنامج أيضاً في صقل وتطوير المهارات الشخصية للمتدربين، ويساعدهم على تطوير الذات بشكل سريع، حيث تم تصميم البرنامج بشكل متوازن ليكون له فاعلية كبيرة في تأهيل هؤلاء الشباب للانخراط في الحياة العملية.
 



الكويت: معهد الدراسات المصرفية يكرم موظفي بنك الكويت الوطني

17.01.2019

كرًم معهد الدراسات المصرفية موظفي بنك الكويت الوطني المشاركين في مجموعة من البرامج التدريبية التي يوفرها المعهد لموظفي المؤسسات المصرفية، وذلك ضمن برامج شهادات الاعتماد المهني الاحترافية لعام 2017-2018، والمعتمدة من معهد لندن المصرفي والمالي، الذي يعد واحداً من أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التعليم المهني، والخاصة بالخدمات المصرفية والمالية.

جاء التكريم خلال حفل تخريج المتدربين الذي أقيم في قاعة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بغرفة تجارة وصناعة والكويت، برعاية محافظ بنك الكويت المركزي د. محمد الهاشل، وحضور مدير عام الموارد البشرية للمجموعة السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان، ومدير إدارة الفروع المحلية السيدة/ غدير العوضي بالإضافة إلى مسؤولي إدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

وشملت الشهادات التي حصل عليها موظفو البنك: شهادة مدير فرع مصرفي معتمد، شهادة أداء الإدارة الاستراتيجية، شهادة مدير معتمد (CM)، شهادة مهارات البيع الاحترافية، وشهادة تحليل الاحتياجات التدريبية.

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "إن بنك الكويت الوطني بصفته مؤسسة مالية رائدة، يقدًر بشكل كبير أهمية حصول موظفيه على شهادات الاعتماد المهني الاحترافية، ويسعى دائماً لتحفيزهم على مواصلة التطوير الدائم لقدراتهم ومهاراتهم، حيث أصبحت هذه الشهادات من أهم أدوات وأساليب التعلم والتدريب المستمر والمطبقة عالمياً، إضافة إلى دورها في رفع الكفاءة المهنية للموارد البشرية العاملة بالقطاع المصرفي لتواكب التطورات العالمية في هذا المجال".

وأوضح العبلاني أن استراتيجية البنك تشجع الموظفين على استكمال دراستهم واستمرارهم في تنمية وتطوير مهاراتهم وخبراتهم، إذ قام البنك بربط نظام الترقيات والحوافز المالية بالشهادات العلمية والدورات التدريبية التي يحصل عليها الموظف، وذلك حرصاً على ضمان التطوير المستمر لموظفي البنك.

وأشاد العبلاني بالدور الحيوي والمهم الذي يقوم به معهد الدراسات المصرفية، في تقديم هذه النوعية من الشهادات الاحترافية التي تثري العمل المصرفي، وكذلك جهوده المتواصلة في تعزيز وتطوير الكوادر الوطنية، داعياً المكرًمين إلى مواصلة العمل الجاد والدؤوب وتكريس جهودهم لصنع مستقبل مالي ومصرفي أفضل للكويت.

وتأتي برامج شهادات الاعتماد المهني ضمن استراتيجية معهد الدراسات المصرفية الرامية إلى صقل مهارات وقدرات الكوادر الوطنية العاملة في المؤسسات المصرفية الكويتية، والتي تستهدف رفع كفاءتهم وتنمية قدراتهم، وذلك لضمان مواكبتهم لكل ما هو جديد في الصناعة المصرفية عالمياً، وتأهيلهم ليكونوا مساهمين فاعلين في عملية التنمية الاقتصادية للكويت.

وتتلاقى المبادرات التي يقدمها معهد الدراسات المصرفية مع استراتيجية بنك الكويت الوطني الهادفة إلى الاستثمار في الموارد البشرية، وسعي البنك الدائم لدعم الكوادر الوطنية وتمكينها وتأهيلها وتوفير الفرص الوظيفية الملائمة لها، وذلك التزاماً بدوره كأحد أكبر مؤسسات القطاع الخاص توظيفاً للعمالة الوطنية، إلى جانب حرص البنك على توفير البرامج التدريبية التي تساعد في تطوير أداء موظفيه، والتي يتم إعدادها وفقاً لمعايير منهجية وعلمية حديثة.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 370.7 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2018 بنمو سنوي 15 في المائة

17.01.2019

أعلن بنك الكويت الوطني نتائجه المالية عن فترة الاثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2018. حيث حقق الوطني 370.7 مليون دينار كويتي (1.2 مليار دولار أميركي) أرباحاً صافية في العام 2018، مقابل 322.4 مليون دينار كويتي (1.06 مليار دولار أميركي) في العام 2017، بنمو بلغت نسبته 15 في المائة على أساس سنوي. 

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية العام 2018 بواقع 5.4 في المائة على أساس سنوي مقارنة بنهاية العام 2017، لتبلغ 27.4 مليار دينار كويتي (90.4 مليار دولار أميركي). كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 15.5 مليار دينار كويتي (51.1 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2018، مرتفعة بنسبة 6.9 في المائة عن مستويات العام السابق، فيما نمت ودائع العملاء بواقع 4.4 في المائة على أساس سنوي إلى 14.4 مليار دينار كويتي (47.4 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2018. أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية إلى الجمعية العامة بتوزيع 35 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين أي بما يمثل 35 في المائة من القيمة الاسمية للسهم بالإضافة إلى 5% أسهم منحة وذلك بعد الحصول على موافقة المساهمين خلال الجمعية العامة للبنك. 

وواصل بنك الكويت الوطني اتباع نهجه التحفظي لمواجهة المخاطر بما انعكس إيجاباً على احتفاظه بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط. وظلت معايير جودة الأصول قوية، حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.38 في المائة كما في نهاية العام 2018، فيما بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 228.1 في المائة. وبلغ معدل كفاية رأس المال في ديسمبر 2018 ما نسبته 17.2 في المائة متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة من الجهات التنظيمية المتمثلة في بنك الكويت المركزي.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير

"نفتخر بما قدمه بنك الكويت الوطني من أداء قوي خلال العام 2018 بفضل مواصلتنا للاستفادة من صلابة الوضع المالي المحلي بما ساهم في حماية الكويت من هشاشة الأوضاع الاقتصادية التي اجتاحت المنطقة خلال العام 2018. فمن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 2.2 في المائة وأن يستمر زخم اسناد المشروعات التنموية. وفي ظل تلك الأوضاع، يقوم بنك الكويت الوطني بدور رئيسي في دعم وتنمية النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تعزيز ومساندة جدول أعمال خطة التنمية الوطنية "كويت جديدة 2035"، انطلاقاً من مكانتنا الريادية كالخيار الأول والمفضل لتمويل المشروعات العامة والخاصة.

وفي ظل قيامنا بتوسعة نطاق وحجم عملياتنا الخارجية مع الحرص على ترسيخ مكانتا الريادية في الكويت، تكللت جهودنا بالنجاح وتمكننا من تحقيق تقدماً ملموساً في مساعينا لتطبيق استراتيجية التنوع التي لم تقتصر فقط على ما نقدمه من المنتجات والخدمات، بل شملت أيضاً توسعة نطاق أعمالنا داخل المناطق الجغرافية الحالية، واقتناص فرص الأعمال الجديدة، والتزامنا نحو ريادتنا في مجال التحول الرقمي بما يؤهل البنك لمواصلة النمو والازدهار في المستقبل".  

وأضاف الساير قائلاً: "ارتفع صافي الإيرادات التشغيلية للمجموعة بنسبة 7.4 في المائة على أساس سنوي ليبلغ 883.2 مليون دينار كويتي (2.9 مليار دولار أمريكي) نتيجة لتحسن الايرادات بصفة عامة على خلفية تعدد وتنوع مصادر الدخل على مستوى قطاعات الأعمال المختلفة. حيث مثل صافي إيرادات غير الفوائد 22 في المائة من صافي الإيرادات التشغيلية في العام 2018 مع ارتفاع الدخل من الأتعاب على مستوى قطاعات البنك المختلفة، وذلك في إطار مساعي البنك المتواصلة لتعزيز إيرادات غير الفوائد.  من جهة أخرى، ساهمت العمليات الخارجية للبنك بنسبة 29 في المائة من صافي ربح المجموعة، مقابل 28 في المائة في العام 2017. وتمكن بنك بوبيان، الذراع الاسلامي للبنك، من المساهمة في تعزيز نطاق تنوع الدخل من خلال زيادة مساهمته في صافي ربح المجموعة. 


من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني، السيد/ عصام الصقر:

"في الوقت الذي عانى القطاع المصرفي على المستويين المحلي والإقليمي من مواجهة تحديات كبرى على خلفية الضغوط التي خلفتها ارتفاع مستويات السيولة على نمو الائتمان، تمكن بنك الكويت الوطني من تحقيق نتائج مالية ممتازة بفضل اتساع نطاق عملياته وانتشاره الجغرافي على مستوى العالم بما مكنه من تجنب المخاطر. ويعكس النمو القوي لأرباح البنك من انشطته الرئيسية مدى قوة وصلابة القوة المؤسسية لمجموعة بنك الكويت الوطني كمؤسسة مالية رائدة بدعم من استراتيجيتنا الحكيمة للتحوط من المخاطر من خلال تنوع الدخل على مستوى المنتجات والخدمات التي نقدمها، وشرائح العملاء واتساع انتشارنا الجغرافي، مع الحفاظ على الميزة التنافسية في السوق المحلية من خلال توفير الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية في آن واحد. واعتماداً على تلك الأسس، يظل بنك الكويت الوطني ملاذاً آمناً في ضوء تصنيفاته الائتمانية المرتفعة ونهجه الحكيم في إدارة المخاطر، وهو الأمر الذي يؤكده احتفاظنا مرة أخرى هذا العام بتصنيفنا ضمن قائمة مجلة جلوبل فاينانس العالمية الشهيرة لأكثر 50 بنكاً أماناً على مستوى العالم.  

وكانت جهودنا الحثيثة في مجال التحول الرقمي من أهم ركائز جهود التنوع التي تبنتها المجموعة في العام 2018، والذي يتمثل في برنامج متشعب عبر العديد من قطاعات الأعمال والمناطق الجغرافية المختلفة مما يؤثر على العمليات والأنظمة الداخلية بالإضافة إلى تجربة العملاء والفرص التي نوفرها لهم". 

وأسفرت سياساتنا الحكيمة لإدارة التكاليف بفعالية في نمو التكاليف بنسبة 4.1 في المائة فقط مقابل 5.3 في المائة في العام 2017، بما أدى إلى تراجع نسبة التكاليف إلى الإيرادات من 32.3 في المائة في العام 2017 إلى 31.3 في المائة في العام 2018.  وشهد البنك نمو أهم مؤشرات الربحية الرئيسية، حيث بلغ العائد على متوسط الموجودات 1.38 في المائة مقابل 1.28 في المائة في العام 2017، في حين بلغ متوسط العائد على حقوق المساهمين 12.0 في المائة مقابل 10.8 في المائة في العام السابق. وبلغت ربحية السهم 58 فلس للسهم الواحد بنهاية العام (50 فلس في العام 2017)، في حين بلغت حقوق المساهمين  2.9 مليار دينار كويتي (9.7 مليار دولار أمريكي)، بنمو بلغت نسبته 3.3 في المائة.

وأضاف الصقر:
"ستبقي الخطوط العريضة لمسارنا الاستراتيجي دون أي تغييرات جوهرية. حيث يتمثل هدفنا الرئيسي في تقديم عوائد ممتازة للمساهمين، وهو الأمر الذي سنحققه من خلال الحفاظ على مكانتنا الريادية على مستوى كافة الأعمال الرئيسية، والحفاظ على حصتنا المهيمنة في السوق المحلي، والعمل على زيادة نمو القطاعات المستهدفة، وتحقيق الاستفادة القصوى من انتشارنا الواسع على المستوى الدولي. فبعد أن تمكننا من تحقيق أداءً قوياً في مصر بصفة خاصة، سنسعى إلى تعزيز ما سجلناه من نمو في تلك السوق وإضافة المزيد من النجاحات، بينما سنعمل في السعودية على تنمية قاعدة العملاء وتوسيع قاعدة الأصول المدارة من خلال شركة الوطني لإدارة الثروات. كما نتطلع إلى الاحتفاظ بثقة وولاء عملائنا في الكويت والخارج والتزامنا تجاه تزويدهم بأفضل الخدمات والمنتجات المصرفية من خلال سعينا المستمر للتنوع والتطور بما يلبي كافة توقعاتهم".

 

 



الكويت: عمدة الحي المالي لمدينة لندن في ضيافة بنك الكويت الوطني

17.01.2019

كعادته السنوية استضاف بنك الكويت الوطني في مقره الرئيسي اليوم عمدة الحي المالي لمدينة لندن الديرمان بيتر ايستلن والوفد المرافق له على مأدبة غداء بمناسبة زيارته الكويت.

وكان في استقبال ايستلن والوفد المرافق له أعضاء مجلس إدارة بنك الكويت الوطني والإدارة التنفيذية في البنك وذلك بحضور معالي محافظ بنك الكويت المركزي د. محمد الهاشل وسعادة سفير دولة الكويت لدي المملكة المتحدة السيد / خالد الدويسان وسفير المملكة المتحدة لدى الكويت السيد/ مايكل دافنبورت بالإضافة إلى شخصيات كويتية وبريطانية بارزة.

والقي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام الصقر كلمة ترحيبية أعرب خلالها عن تقديره للدور الذي يقوم به عمدة الحي المالي لمدينة لندن في دعم أواصر العلاقات بين الكويت ولندن والتي تضم على وجه الخصوص العديد من المؤسسات الكويتية الرائدة من بينها فرع بنك الكويت الوطني في لندن الذي تأسس في أواخر سبعينيات القرن الماضي وكان أول البنوك الخليجية التي دخلت إلى السوق البريطانية، وذلك في إطار استراتيجية التوسع الدولي الذي ينتهجها البنك .

وأضاف الصقر أن الدلائل على الروابط القوية لمجتمعات الأعمال بين بلدينا جلية وتتخطى العلاقات الاقتصادية والتجارية والمالية. معرباً عن أمله بتبادل الآراء والأفكار الرامية إلى مواصلة تعزيز المصالح المشتركة لكلا البلدين.

وتأتي زيارة اللورد ايستلن إلى الكويت في إطار جولة خليجية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الكويت والمملكة المتحدة بالإضافة إلى بحث آفاق الفرص الاستثمارية وأوجه التعاون في العديد من القطاعات بما يساهم في تعزيز اقتصادات البلدين. كما تناولت الزيارة آخر التطورات حيال القطاعات المالية والاقتصادية على الساحتين المحلية والعالمية.

وينفرد بنك الكويت الوطني بشبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 150 فرعاً وشركة تابعة تتواجد في 15 بلداً موزعة في أربع قارات من ضمنها 8  بلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتغطي أهم عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية وتنتشر في كل من لندن وباريس ونيويورك والصين وسنغافورة إلى جانب البحرين ولبنان والسعودية والإمارات والأردن والعراق ومصر وتركيا.



الكويت: بنك الكويت الوطني يواصل مشاركته للموسم الخامس في برنامج "تحدي الابتكار"

12.01.2019

يواصل بنك الكويت الوطني للموسم الخامس مشاركته في برنامج تحدي الابتكار الذي تنظمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بالتعاون مع مركز التعليم التنفيذي في كلية أندرسون لإدارة الأعمال بجامعة كاليفورنيا، لوس أنجيليس.

ويهدف البرنامج الذي يمتد على مدار أربعة أشهر وأطلقته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في العام 2015 إلى تطوير وتنمية الطاقات البشرية الابتكارية في القطاع الخاص وذلك بهدف تعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي التي تساهم في تحويل اقتصاد الكويت إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

وقال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني: "إن مشاركة بنك الكويت الوطني في برنامج تحدي الابتكار تأتي انطلاقاً من إيمان البنك الراسخ بأهمية الابتكار والتطوير على نحو مستمر بما يعزز المكانة الرائدة للبنك على كافة الأصعدة إقليميا ".

وأوضح العبلاني أن برنامج تحدي الابتكار من البرامج التي توفر حاضنة تساهم في تحفيز قدرات الموظفين على الإبداع، مشيرا إلى أن بنك الكويت الوطني رشح نخبة من الشباب الكويتي سيقوم خلال فترة البرنامج التي تمتد على مدار أربعة أشهر بوضع حلول ابتكارية لتحديات  تحاكي طبيعة عملهم في البنك.

وأشاد العبلاني بالدور الذي تلعبه مؤسسة التقدم العلمي في ترسيخ وتعزّيز الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار عبر الاطلاع على تجارب عالمية وكذلك الاستفادة من أرقى الخبرات المهنية والأكاديمية حول العالم.

وأوضح أن استمرار المؤسسة في تنظيم هذا البرنامج للسنة الخامسة يعد دليلاً على نجاحه وفاعليته في مواكبة التطور المتسارع والمتلاحق نحو التحول الرقمي الشامل بالإضافة إلى مساهمته في وضع حلول مبتكرة بعيدا عن الأدوات التقليدية التي تحول دون نمو الأعمال في القطاع الخاص.

ويولي بنك الكويت الوطني أهمية كبرى بتطوير كوادره البشرية التي تعد الدعامة الأساسية لتميز وريادة البنك وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية المتخصصة التي توافق أعلى المعايير العالمية بغية الارتقاء بالكوادر المهنية لتصبح مؤهلة للقيادة مستقبلاً.



الكويت: مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال تستقبل وفداً من مستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام

08.01.2019

زار وفد من مستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام بالمملكة العربية السعودية مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال وذلك للاطلاع على تصميم وتجهيز مبنى وحدة زراعة الخلايا الجذعية.
وضم الوفد كل من المهندس احمد الموسى رئيس قسم التخطيط والتجهيزات في مستشفى الملك فهد والسيدة فاطمة السيهاتي مسؤول خدمات التمريض ومنسق الطلبيات وكذلك المهندس بلال الشعبان ممثل شركة ماليفستو العالمية لتجهيزات المستشفيات.

وعلى هامش الزيارة قدم مدير مستشفى بنك الكويت الوطني الدكتور ميثم حسين عرضا تفصيليا لمراحل تنفيذ مشروع وحدة زراعة الخلايا الجذعية وتجهيزها بالإضافة إلى ألية تشغيلها لتواكب أعلى المعايير والمواصفات العالمية. كما قدم حسين عرضاً تناول شرحاً لأهمية تصميم وتجهيز المبنى بما يتناسب مع العمليات اليومية للعاملين، وكذلك الرسالة التي تحملها المستشفى ونوه على ضرورة أن يكون المريض واحتياجاته المحور الأهم في تصميم المرافق الطبية.

من جانبه أشاد الوفد بالتجهيز عالي التقنية للمبنى وتصميمه وكيفية استغلال كافة المساحات وأماكن الخدمة بما يفيد حركة المريض السلسة في مرافق المستشفى. وأثنى الوفد على مراعاة التصميم للجوانب البيئية والمناخية كحركة الشمس واتجاه الرياح في التصميم والتي تؤثر بشكل كبير على صيانة المبنى وتشغيل المعدات فيه خاصة في البيئة المناخية للكويت.

جدير بالذكر أن مبنى الخلايا الجذعية في مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال قد تم افتتاحه في مايو 2017 ويضم وحدة للعيادات الخارجية وفصد الدم وجناحا للرعاية النهارية وتحضير العلاج الكيماوي ووحدة لبنك الدم وكذلك جناحا لمرضى زراعة الخلايا الجذعية وبدأ تشغيله على مراحل ضمانا لتحقيق معايير الجودة في رعاية السرطان وزراعة الخلايا الجذعية.

وتعد "وحدة العلاج بالخلايا الجذعية" المشروع الأول من نوعه في الكويت المخصص لزراعة النخاع للأطفال دون سن الستة عشر عاماً، وذلك في مبادرة هي الأضخم على مستوى القطاع الخاص المحلي.
 



الكويت: الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني تلتقي بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأمريكية

06.01.2019

يسعى بنك الكويت الوطني دوماً إلى دعم الشباب الكويتي، وذلك من خلال توفير جميع احتياجاتهم المصرفية بما يتناسب مع نمط حياتهم، إضافة إلى إقامة النشاطات والفاعليات المختلفة التي من شأنها تطوير مهارات الشباب، ومن هذا المنطلق استضافت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني على مأدبة غذاء أعضاء الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى عدد من الطلبة الكويتيين الذين يدرسون في الخارج.

وحضر اللقاء  الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر، نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة خالد البحر، الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني– الكويت السيد/ صلاح يوسف الفليج، نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ سليمان المرزوق، مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد /محمد العثمان.

وتم خلال اللقاء بحث العديد من المواضيع المتعلقة باهتمامات الشباب المصرفية في الخارج، وما يمكن أن يوفره لهم البنك من خدمات مريحة وسهلة.

وتحدث الحاضرون أيضاً عن أحدث الخدمات التي قدمها البنك مؤخراً وعن التحديثات الجديدة لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل والتي تراعي أعلى معايير التكنولوجيا، والتي تمكن العملاء من إدارة حساباتهم والقيام بالعديد من المعاملات المصرفية في أي وقت كان.

وعن هذا اللقاء أعلن السيد /محمد العثمان مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً: "يسعدنا اللقاء مع أعضاء الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الطلبة الكويتيين الذين يدرسون في الخارج، حيث استمعنا إلى اهتماماتهم والتحديات التي قد تواجههم والخدمات التي يمكن ان يوفرها لهم البنك لتسهيل حياتهم في الخارج. لقد كان اللقاء مثمراً للغاية ونحن نضع دوماً أهداف الشباب الكويتي وتطلعاتهم المصرفية في أولوية اهتماماتنا".

وتابع العثمان قائلاً:" يقدم بنك الكويت الوطني العديد من الخدمات المخصصة للشباب، فضلاً عن النشاطات على مدار العام والحملات التي تقدم عروضاً حصرية لهم. ويوفر البنك العديد من الخدمات التي تسهّل عليهم القيام بالمعاملات المصرفية عند السفر أو الإقامة في الخارج، وذلك من خلال الأفرع المنتشرة في 15 دولة، فضلاً عن توفير البنك لأرقام هواتف مجانية وذلك لمساعدتهم والرد على جميع استفساراتهم المصرفية في أهم الدول التي يقصدها العملاء".

وكان السيد /محمد العثمان قد التقى منذ فترة بممثلي الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في أمريكا وذلك في إطار الزيارات التي يقوم بها البنك لمختلف اتحادات الطلبة الكويتيين في الخارج بهدف تقديم أوجه الدعم، وإيمانا منه بالدور المهم الذي سيلعبه الشباب في مستقبل البلاد.

ويوفر بنك الكويت الوطني للعملاء إمكانية التواصل مع البنك عند التواجد خارج الكويت وعلى مدار الساعة من خلال الأرقام المجانية المتوفرة في تسع بلدان وهي: الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا وإسبانيا.

هذا وقدم البنك أيضاً مؤخراً العديد من الخدمات الجديدة من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل ومنها خدمة المدفوعات الإلكترونية e-payment، حيث بات بإمكان العملاء الدفع والتسوق من خلال برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل لجهات متعددة مثل الاتصالات، التسهيلات التجارية ووسائل الترفيه.  إلى جانب ذلك، أطلق البنك مؤخراً أيضاً عبر برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل خدمة NBK Quick Pay والتي توفر طريقة فورية لاستلام الأموال أو سداد الفواتير أو حتى تسديد مبلغ مستحق لأحد الأصدقاء في أي وقت كان وحتى خلال عطلة نهاية الأسبوع أو العطلات الرسمية.