أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

 

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك
في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • صيانة لأنظمة البنك

    عملاءنا الأعزاء، لخدمة أفضل، نود إفادتكم بأنه سيتم إجراء صيانة لبعض أنظمة البنك، وذلك يوم الجمعة الموافق 24 يناير 2020 ما بين الساعة 4:00 صباحًا والساعة 6:00 صباحًا. لذا، قد تواجهكم بعض الصعوبات لدى استخدام خدمة الوطني الهاتفية 1801801. في حال لديكم أي استفسار من داخل الكويت خلال فترة الصيانة، يرجى مخاطبتنا عبر هاتف 22593273 لمزيد من المعلومات، يرجى مخاطبتنا عبر خدمة WhatsApp الوطني 1801801 أو حساباتنا في قنوات التواصل الاجتماعي. شكرًا لتعاونكم معنا.

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: طلاب ثانوية الرجاء في ضيافة بنك الكويت الوطني

25.10.2018

استضاف بنك الكويت الوطني طلاب ثانوية الرجاء المشتركة-بنين في زيارة ميدانية للتعرف عن كثب على طبيعة العمل المصرفي وأسلوب عمل إدارات البنك المختلفة.

وكان في استقبال الطلبة مسؤولون من العلاقات العامة في البنك، حيث رافقوهم في جولة تعريفية شملت ادارات البنك والقاعة المصرفية. كما زار الطلبة متحف بنك الكويت الوطني وتعرفوا من خلال المعروضات وشاشات العرض المتطورة على تاريخ الكويت، وأبرز المحطات التاريخية الهامة وتفاصيل تأسيس بنك الكويت الوطني.

ويحرص بنك الكويت الوطني دائماً على استضافة الطلبة من مختلف المدارس في الكويت من منطلق اهتمامه بالقطاع التعليمي والتعرف على اهتمامات الشباب عن كثب، وتوظيف هذه الاهتمامات ليس فقط من خلال خدمات جديدة يقدمها لهذه الشريحة الحيوية من العملاء، ولكن أيضا من خلال العديد من الفرص التدريبية التي يوفرها لهم مثل التدريب الميداني وبرنامج التدريب الصيفي.

كما تأتي هذه الزيارات والجولات التعريفية للطالبات والطلبة تعزيزاً للتواصل مع المؤسسات التعليمية والاهتمام بشريحة الشباب. هذا وسيواصل البنك الوطني استضافته للطلاب من مختلف المدارس والجامعات في الكويت كتوجه يعكس التزامه تجاه المؤسسات التعليمية والاهتمام بشريحة الشباب.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يدعم برنامج "تمكّن" لتدريب الجامعيين الكويتيين وتأهيلهم إلى سوق العمل

23.01.2020

يقدم بنك الكويت الوطني دعمه لبرنامج "تمكّن" لتدريب حملة الشهادات الجامعية من الكويتيين وتأهيلهم لدخول سوق العمل في إطار شراكته الاستراتيجية مع شركة "Creative Confidence". ويشارك البنك الوطني في هذا البرنامج كداعم استراتيجي حيث يقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة.

وبإمكان الراغبين في المشاركة في هذا البرنامج من الكويتيين والكويتيات الجامعيين حديثي التخرج ، تقديم طلب المشاركة من خلال هذا الرابط: www.creativeconfididence.co/tamakan.

ويستمر البرنامج لمدة 10 أسابيع، ابتداء من 10 فبراير ولغاية 20 أبريل 2020 ويستضيف البنك الوطني المتدربين في مواقع تدريب البنك. ويتطلب هذا البرنامج التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل.

وفي تعليقها بهذه المناسبة، أكدت مساعد مدير عام العلاقات العامة والتواصل في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر أن برنامج "تمكّن" يمثل فرصة استثنائية للكويتيين الجامعيين حديثي التخرج الذين هم بأمس الحاجة في هذه المرحلة إلى هذا النوع من التجربة العملية المكثفة الغنية بالتجارب والتحديات التي يتطلب منهم اجتيازها ليتحولوا إلى قوى عاملة حقيقية.

كما لفتت المطر إلى أن القيمة المضافة الحقيقية لهذا البرنامج ستنعكس نتائجها مباشرة على سوق العمل باعتباره يوفر قوى عاملة كفوءة وذات خبرة جاهزة لخوض غمار الأعمال. 

وأضافت المطر أن البرنامج تم إعداده لاستيعاب 30 متدرباً. وتكفل بنك الكويت الوطني بدعمه انطلاقاً من إيمانه بأهمية دعم شباب الكويت والتزامه بتبني مثل هذه البرامج الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وامكاناتهم وتمكينهم. وتؤكد مشاركة البنك على تقديم فرص فريدة واستثنائية لكفاءاتنا الوطنية.

كما اعتبرت المطر أن هذا البرنامج يلتقي مع توجه البنك الهادف إلى دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم ليكتسبوا الخبرات اللازمة وليرتقوا بمعرفتهم ويوسعوا آفاق مداركهم التي تؤهلهم لمواجهة متطلبات سوق العمل.

وبدورها، قالت سمية محمد الجاسم، مؤسس Creative Confidence ، إننا في Creative Confidence نفخر بمشاركة بنك الكويت الوطني في برنامج "تمكّن"، وندعو الجامعيين حديثي التخرج إلى استغلال هذه الفرصة الاستثنائية التي نقدمها بالتعاون مع أعرق مؤسسة مالية في الكويت لما لذلك من قيمة تدريبية مضافة سيوفرها للمشاركين.

ولفتت الجاسم إلى أن برنامج تمكّن يعتبر تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب الذين بمعظمهم يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة والخبرة. وتكتسب هذه الفرصة أهميتها باعتبارها جسر عبور إلى قوى عاملة حقيقية.

وتعتبر Creative Confidence  شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في الابتكار والإبداع والتعاون. ويشارك بنك الكويت الوطني في البرنامج من خلال التدريب و تقديم الأعمال وتحدياتها وصولاً إلى المراحل النهائية للاختبار، لاسيما وان برنامج تمكَّن يمثل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب و فرصة تطوير فريدة قبل البدء بعملهم الأول. ومن المهم توفير هذه الفرصة التي هي جسر عبور بين المرحلة الدراسية والمرحلة المهنية لاسيما انه قد يكون من الصعب العثور على فرص عمل كبيرة للخريجين من دون اكتساب خبرة سوق العمل المطلوبة.  وللاطلاع على المريد من التفاصيل يمكن للراغبين زيارة موقع البرنامج.



الكويت: stc توقع اتفاقية تمويل طويلة الأمد مع مجموعة "الوطني" بقيمة 40 مليون دينار كويتي

23.01.2020

وقعت شركة الاتصالات الكويتية stc ومجموعة بنك الكويت الوطني اتفاقية تمويل طويلة الآجل ، بقيمة 40 مليون دينار كويتي تمتد لفترة 10 سنوات، بهدف تنفيذ خطط التوسع في الاعمال التشغيلية وتغطية المصروفات الرأسمالية للشركة.

وحضر مراسم توقيع العقد ممثلي الادارة التنفيذية من كلا المؤسستين، حيث تم اتمام الاتفاق في حضور كل من الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc السيد/ المهندس مزيد الحربي والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، والرئيس التنفيذي للقطاع المالي لشركة الاتصالات الكويتية stc السيد/ محمد العساف ومدير عام بنك الكويت الوطني – البحرين السيد/ علي فردان.

وبهذه المناسبة، علق الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc المهندس/ مزيد الحربي قائلا": "يكلل توقيع الصفقة مجهودات التعاون المشترك والثقة المتبادلة التي تتمتع بها المؤسستين، ويسطر لأكثر من عقد العمل الثنائي بين stc والوطني، وأود أن أتقدم الى الإدارة التنفيذية وفريق عمل الوطني بالشكر على مجهوداتهم وكفاءتهم في ترتيب واتمام الصفقة".

وأضاف: "تزامناً مع اطلاق العلامة التجارية الجديدة، تسطر صفقة التمويل هذه خطوة جديدة وانجاز ملموس في سبيل تنفيذ استراتيجية stc للنمو المستدام ودعم النمو التشغيلي وتماشياً مع استراتيجيتنا للتوسع في نطاق الاعمال، حيث يستهدف الائتمان تغطية المصروفات التشغيلية والرأسمالية المترتبة على تنفيذ الخطط المستقبلية للشركة".

وأكد الحربي، "لن نأل جهداً في سبيل تعزيز تكاملية الاعمال والعروض والخدمات المقدمة الى عملاءنا بما يفوق توقعاتهم، وكذلك دعم خدماتنا في مجال تمكين التحول الرقمي بما يعود بالنفع على جميع اصحاب المصلحة من مساهمين وحملة اسهم".

ومن ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج: "يمثل بنك الكويت الوطني الخيار الأول لتمويل الصفقات والمشروعات الكبرى لدى شركات القطاع الخاص في الكويت في ظل ما يتمتع به البنك من ميزانية ضخمة وخبرات واسعة تجعله الأجدر دائمأ في قيادة التمويلات كبيرة الحجم وطويلة الآجل والذي يأتي انعكاساً لريادتنا للقطاع المصرفي".

وأكد الفليج على أن توقيع صفقة التمويل مع شركة stc يمثل تأكيداً للعلاقات المتميزة التي تجمع مجموعة بنك الكويت الوطني والشركة، والممتدة على مدار سنوات طويلة.

وأضاف الفليج "نسعى إلى ترسيخ ريادتنا في تقديم الخدمات المصرفية المتميزة للشركات المحلية معتمدين في ذلك على العلاقات الوثيقة مع عملائنا والمستوى الاستثنائي لخدمة العملاء وما نقدمه من استشارات مهنية متخصصة إلى جانب القيمة المضافة التي نكتسبها من انتشار عمليات المجموعة في الأسواق الرئيسية بالمنطقة بالإضافة إلى تركيزنا على تنويع المنتجات المصرفية المقدمة للشركات من خلال تطوير الخدمات القائمة على التكنولوجيا الحديثة".

 ريادة محلية وانتشار دولي

هذا ويعد بنك الكويت الوطني أكبر مؤسسة مالية في الكويت ويتمتع بهيمنة على قطاع البنوك التجارية ويحافظ في الوقت نفسه على أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني المعروفة: موديز، وستاندر آند بور وفيتش. كما يتميز بنك الكويت الوطني بانتشار شبكته محلياً وعالمياً، والتي تمتد في 4 قارات لتشمل أفرع وشركات تابعة في كل من الصين، وجينيف، ولندن، وباريس، ونيويورك، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجدها الإقليمي في كل من لبنان، والأردن، ومصر، والبحرين، والسعودية، والعراق، وتركيا، والامارات.

خدمات فريدة وانجازات عديدة

تسعى stc  جاهدة لتزويد عملائها، سواء الأفراد أو الشركات(stc  business) ، بمجموعة فريدة من المنتجات والخدمات التي تلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم. توفر stc  العديد من الفرص في مجالات الإتصالات والترفيه والمعلومات والخدمات الرقمية ونقل البيانات، وتقدم أفضل تجربة للعملاء على مدار الساعة.

نجحت stc  في جذب استثمارات القطاع الخاص، ودفع الاقتصاد وإعادة تموضع قطاع الاتصالات باعتباره من القطاعات الأكثر حيوية في تطور التكنولوجيا العالمية، وتوفير أفضل تغطية لاسلكية في الكويت، ولعب دور رئيسي في تحسين البنية التحتية العصرية في الكويت.

منذ عام 2008، غيّرت إنجازات stc  مفهوم سوق الاتصالات الكويتي، بما في ذلك نمط تعرفة الإتصال. في عام 2016، أصبحت stc  عضواً في الإتحاد الدولي للاتصالات ITU. وفي عام 2018، أصبحت أول شبكة تقدم لعملائها خدمة الجيل الخامس 5G  وتمكين الشركات في مجال الإتصالات. استثمرت stc في بناء الشبكة الأكثر تقدماً، وتمتلك بفخر أكبر عدد من المواقع التي تغطيها خدمة 5G  في الكويت.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك في الموسم السادس من برنامج "تحدي الابتكار"

22.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن مشاركته في الموسم السادس من برنامج تحدي الابتكار الذي تنظمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وذلك بالتعاون مع مركز التعليم التنفيذي في كلية وارتون- جامعة بنسلفانيا.

وحضر حفل استقبال المشاركيين الجدد الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني.

ويهدف البرنامج الذي يمتد على مدار أربعة أشهر إلى تطوير وتنمية الطاقات البشرية الابتكارية في مؤسسات القطاع الخاص وذلك بهدف تعزيز ثقافة الإبداع والنمو المعرفي التي تساهم في تحويل اقتصاد الكويت إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

ويتضمن البرنامج العديد من المحاور التي تشمل التنفيذ الناجح للمبادرات الابتكارية وعملية التخطيط للابتكار وقياس تأثير الابتكار، وبجانب ذلك سُتعقد ورشة عمل حول قيادة الابتكار كما سيقوم المتدربون بزيارة شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويعد برنامج تحدي الابتكار الذي أطلقته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في العام 2015 من أبرز برامج التعليم التنفيذي التي تقيمها المؤسسة سنويا ، حيث تعمل مجموعة صغيرة من الشركات المختارة مع كليات إدارة الأعمال المرموقة لتطوير مبادرات ومشاريع جديدة تعزز ثقافة الابتكار داخل كل شركة. وبعد عملية تقديم طلبات تنافسية ، يقضي المشاركين أربعة أشهر في التعلم والتدريب ، واستكشاف طرق لصناعة التغيير الإيجابي داخل شركاتهم. ثم يقوم بعد ذلك كل فريق بمعالجة تحدٍ خاص بالشركة ومحاولة حل مشكلة خلال فترة التدريب في البرنامج.

وقد صممت المؤسسة هذا البرنامج خصيصا لشركات القطاع الخاص في الكويت، بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية مرموقة مثل جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس (UCLA) كلية أندرسون للإدارة، وجامعة كاليفورنيا، بيركلي، والكلية الملكية للفنون في لندن وجامعة كامبريدج.

ويولي بنك الكويت الوطني أهمية كبرى بتطوير كوادره البشرية التي تعد الدعامة الأساسية لتميز وريادة البنك وذلك عبر توفير أفضل البرامج التدريبية المتخصصة التي توافق أعلى المعايير العالمية بغية الارتقاء بالكوادر المهنية لتصبح مؤهلة للقيادة مستقبلاً.
 



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 401.3 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2019

20.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019. حيث حققت المجموعة نتائج مالية قوية بارتفاع الأرباح الصافية إلى 401.3 مليون دينار كويتي (1.3 مليار دولار أميركي) في العام 2019، مقابل 370.7 مليون دينار كويتي (1.2 مليار دولار أميركي) في العام 2018، بنمو بلغت نسبته 8.2 % على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية العام 2019 بواقع 6.7 %على أساس سنوي، لتبلغ 29.3 مليار دينار كويتي (96.6 مليار دولار أميركي). فيما ارتفعت ودائع العملاء بواقع 10.7 % على أساس سنوي لتصل إلى 15.9 مليار دينار كويتي ( 52.6 مليار دولار أميركي)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 16.6 مليار دينار كويتي (54.6 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2019، مرتفعة بنسبة 6.8 % عن مستويات العام السابق.

أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع 35 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين وتمثل بذلك إجمالي قيمة التوزيعات النقدية 56.4 % من صافي الأرباح. كما أوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وتخضع تلك التوزيعات المقترحة لموافقة الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في مارس 2020.

وقد بلغت ربحية السهم 60 فلس للسهم الواحد بنهاية العام مقابل 55 فلس بنهاية العام 2018، في حين بلغت حقوق المساهمين 3.21 مليار دينار كويتي (10.6 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2019، بنمو بلغت نسبته 8.8 % على أساس سنوي.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير "واصلنا تسجيل نتائج قوية في العام 2019، حيث تمكننا من تحقيق أرباحاً جيدة بالتزامن مع نجاحنا في الحفاظ على ميزانية قوية ما يؤكد جودة وتنوع إيراداتنا وعملياتنا التشغيلية.

وأكد الساير على التزام الوطني بدعم ومساندة خطة التنمية الوطنية "كويت جديدة 2035" من خلال اتخاذ خطوات ثابتة لضمان تنفيذها.

وأضاف الساير "تستند نتائجنا المالية القوية على الالتزام بتنفيذ إستراتيجيتنا لمواصلة النمو والابتكار، إلى جانب مساهماتنا في تعزيز جهود الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأشار الساير إلى أن الاقبال الكبير على إصدار الوطني من الأوراق المالية الدائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 750 مليون دولار كان من أبرز الأحداث خلال العام 2019 حيث شهد الاكتتاب إقبال كبير من قبل مستثمري الدخل الثابت على مستوى العالم وهو ما يعكس بشكل واضح ثقة المستثمرين القوية في البنك.

 وأوضح الساير أن صافي الإيرادات التشغيلية للمجموعة قد ارتفع بنسبة 1.4 %على أساس سنوي ليبلغ 895.5 مليون دينار كويتي (3.0 مليار دولار أمريكي)،  بدعم من ارتفاع صافي إيرادات غير الفوائد بنسبة 7.0 %، والتي بلغت 206 مليون دينار كويتي ( 675 مليون دولار أمريكي).

واختتم الساير تعليقه قائلاً "واصلت مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة للمجموعة القيام بدور حيوي في الحد من المخاطر إضافة إلى تنويع مصادر الدخل عبر المناطق الجغرافية المختلفة. حيث ساهمت العمليات الخارجية بنسبة 28 % من صافي أرباح المجموعة في العام 2019 ".  

من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني، السيد/ عصام الصقر:"تمكننا مجدداً من تسجيل نتائج مالية قوية وذلك على الرغم من التباطؤ الذي شهدته البيئة التشغيلية في ظل تقلبات أسعار النفط، وقد ساهم في تحقيق تلك النتائج اتساع نطاق عملياتنا وانتشارنا الجغرافي على مستوى العالم ما ساهم في الحد من المخاطر".

وأشار الصقر إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الكويت قد شهد تباطؤ في العام 2019، إلا انه من المتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للقطاع غير النفطي إلى 2.5 % في العام 2020، بالتزامن مع توقعات بأن تسير عملية اسناد المشاريع التنموية بوتيرة جيدة. كما أن هناك توقعات واسعة النطاق تؤكد بأن البيئة التشغيلية في العام الحالي ستكون إيجابية في ظل مواصلة الحكومة جهودها الدؤوبة لتحفيز النشاط الاقتصادي وتحسن معدلات الإقبال على الائتمان.

وأضاف الصقر "نحرص في بنك الكويت الوطني على التزامنا باستراتيجية التحول الرقمي في إطار سعينا الدائم لترسيخ مكانتنا الريادية في الأسواق الإقليمية والدولية. كما نعتز بقيامنا خلال العام 2019 بتأسيس منصتنا الخاصة بالتقنيات الرقمية الحديثة والتي تعد الأولى من نوعها في الكويت، والتي ستلعب دوراً حيوياً في دفع خارطة الطريق الرقمية للمجموعة. وهو ما سوف يمنحنا قريباً ميزة تنافسية متفردة على مستوى المنطقة".

وأكد الصقر على استمرار قوة معايير جودة الأصول، إذ بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.10 % في العام 2019 مقابل 1.38 % في العام 2018، في حين بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 272.2 % مقابل 228.1 % في العام 2018. هذا بالإضافة إلى تمكن البنك من الحفاظ على مستويات رسملة جيدة، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال بنهاية العام ما نسبته 17.8 % مقابل 17.2% في العام 2018، بما يتماشى مع مستويات المخاطر المقبولة من البنك ومتجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة من بنك الكويت المركزي.

واختتم الصقر قائلاً "لن تحيد استراتيجيتنا في العام 2020 عن مسارها الحالي، حيث ستواصل المجموعة زيادة تنويع مصادر الدخل عبر المناطق الجغرافية والقطاعات المختلفة سعياً منا لتحقيق هدفنا الرئيسي في الحفاظ على نمو إيراداتنا وتحييد المخاطر مع تقديم خدمة مميزة لعملائنا."

وقد حظي بنك الكويت الوطني خلال العام 2019 بتقدير مجلة "جلوبل فاينانس" تأكيداً على تميز خدماته المصرفية المقدمة للشركات، حيث حصد جائزتي "أفضل بنك في إدارة السيولة" على مستوي الشرق الأوسط و"أفضل مزود لخدمات الخزينة وإدارة النقد" في الكويت للعام 2019. وتؤكد تلك الجوائز قوة المركز المالي للبنك وريادته للقطاع المصرفي ما يدعم قدرته على تلبية احتياجات عملائه المتغيرة باستمرار.



الكويت: معهد الدراسات المصرفية يكرم 20 موظفا من بنك الكويت الوطني

20.01.2020

كرم معهد الدراسات المصرفية 20 موظفا من بنك الكويت الوطني والمنتسبين في مجموعة من البرامج التدريبية التي يوفرها المعهد لموظفي المؤسسات المصرفية، وذلك ضمن برامج شهادات الاعتماد المهني الاحترافية لعام 2018-2019، والمعتمدة من معهد لندن المصرفي والمالي، الذي يعد واحداً من أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التعليم المهني، والخاصة بالخدمات المصرفية والمالية.

جاء التكريم خلال حفل تخريج المتدربين الذي أقيم في قاعة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بغرفة تجارة وصناعة والكويت، برعاية محافظ بنك الكويت المركزي د. محمد الهاشل، وحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر والمدير العام لمعهد الدراسات المصرفية الدكتور يعقوب الرفاعي ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدير عام مجموعة العمليات السيد/ محمد الخرافي.

وشملت الشهادات التي حصل عليها موظفو البنك: شهادة مدير فرع مصرفي معتمد (CBBM) ، شهادة أداء الإدارة الاستراتيجية(SMPS)، شهادة مدير معتمد (CM)، إدارة المخاطر(RMC).

وبهذه المناسبة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني "إن استراتيجية البنك تشجع الموظفين على استكمال دراستهم واستمرارهم في تنمية وتطوير مهاراتهم وخبراتهم، إذ قام البنك بربط نظام الترقيات والحوافز المالية بالشهادات العلمية والدورات التدريبية التي يحصل عليها الموظف، وذلك حرصاً على ضمان التطوير المستمر لموظفي البنك".

وأوضح العبلاني أن الوطني بصفته مؤسسة مالية رائدة، يقدًر بشكل كبير أهمية حصول موظفيه على شهادات الاعتماد المهني الاحترافية، ويسعى دائماً لتحفيزهم على مواصلة التطوير الدائم لقدراتهم ومهاراتهم، حيث أصبحت هذه الشهادات من أهم أدوات وأساليب التعلم والتدريب المستمر والمطبقة عالمياً، إضافة إلى دورها في رفع الكفاءة المهنية للموارد البشرية العاملة بالقطاع المصرفي لتواكب التطورات العالمية في هذا المجال".

وأشاد العبلاني بالدور الحيوي والمهم الذي يقوم به معهد الدراسات المصرفية، في تقديم هذه النوعية من الشهادات الاحترافية التي تثري العمل المصرفي، وكذلك جهوده المتواصلة في تعزيز وتطوير الكوادر الوطنية، داعياً المكرًمين إلى مواصلة العمل الجاد والدؤوب وتكريس جهودهم لصنع مستقبل مالي ومصرفي أفضل للكويت.

وتأتي برامج شهادات الاعتماد المهني ضمن استراتيجية معهد الدراسات المصرفية الرامية إلى صقل مهارات وقدرات الكوادر الوطنية العاملة في المؤسسات المصرفية الكويتية، والتي تستهدف رفع كفاءتهم وتنمية قدراتهم، وذلك لضمان مواكبتهم لكل ما هو جديد في الصناعة المصرفية عالمياً، وتأهيلهم ليكونوا مساهمين فاعلين في عملية التنمية الاقتصادية للكويت.

وتتلاقى المبادرات التي يقدمها معهد الدراسات المصرفية مع استراتيجية بنك الكويت الوطني الهادفة إلى الاستثمار في الموارد البشرية، وسعي البنك الدائم لدعم الكوادر الوطنية وتمكينها وتأهيلها وتوفير الفرص الوظيفية الملائمة لها، وذلك التزاماً بدوره كأحد أكبر مؤسسات القطاع الخاص توظيفاً للعمالة الوطنية، إلى جانب حرص البنك على توفير البرامج التدريبية التي تساعد في تطوير أداء موظفيه، والتي يتم إعدادها وفقاً لمعايير منهجية وعلمية حديثة.

 



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تستقبل أولى متدربي عام 2020

14.01.2020

استقبلت أكاديمية بنك الكويت الوطني الدفعة الثالثة والعشرين والأولى لها في عام 2020 من الموظفين الجدد بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثّف والمصمم خصيصاً لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

ويندرج البرنامج الذي يمتد لنحو 12 عاماً ضمن إطار استراتيجية الوطني الهادفة إلى استقطاب وتوظيف الكفاءات الوطنية، وتطوير وتأهيل الكوادر من حديثي التخرج، واستقطابهم للعمل في القطاع المصرفي.

وحضر حفل استقبال المتدربين الجدد مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدراء تنفيذيون ومسئولي إدارة المواهب والتدريب والتطوير.

ويمتد البرنامج التدريبي للأكاديمية الذي يضم 20 متدرباً لمدة أربعة أشهر، ويتضمن مختلف جوانب العمل المصرفي، مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

والجدير بالذكر أن محتوى البرنامج يشهد على نحو مستمر عمليات مراجعة وإضافة للمحتوى من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية.

وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني في العام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يشارك متطوعي لوياك رحلتهم إلى كمبوديا

08.01.2020

شارك بنك الكويت الوطني في رحلة مؤسسة لوياك التطوعية إلى كمبوديا، وذلك بمشاركة نحو 12 متطوعاً من الفئة العمرية ما بين 14 و18 عاماً، وتأتي هذه الرحلة في إطار رعاية بنك الكويت الوطني المستمرة لفعاليات وأنشطة مؤسسة لوياك، والتزاماً من البنك بمسؤوليته الاجتماعية تجاه الكوادر الوطنية الشابة.

وتخللت الرحلة مجموعة من الفعاليات والأنشطة الهادفة إلى التعرف على الثقافة المحلية من خلال العمل الميداني، إلى جانب الزيارات إلى المعالم الحيوية والحضارية في كمبوديا. وقد تضمنت الرحلة برنامجاً ثقافياً متنوعاً شمل زيارة عدة مدن مثل بنوم بنيه وميونغ تشام وسيام ريب وعدداً من المراكز الاجتماعية.

وتأتي هذه المبادرة بهدف تعزيز التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الشباب من حضارات مختلفة مما يساهم في إثراء تحصيلهم العلمي والمعرفي والثقافي.

وبهذه المناسبة قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني أسماء بن حسين " يحرص الوطني باستمرار على دعم فئة الشباب من خلال رعاية مثل هذه البرامج التعليمية والتدريبية الهادفة، لتشجيعهم على الانفتاح على الثقافات الأخرى ليطوروا خبراتهم ومداركهم، كما تمنحهم هذه الرحلات التشجيع الكافي للتفكير بمستقبلهم وبناء خياراتهم الأكاديمية والعملية من خلال ما يكتشفونه من قدرات جديدة لديهم.

ولفتت بن حسين إلى أن رعاية بنك الكويت الوطني لهذه الرحلة تأتي في إطار دعمه المتواصل لفعاليات وأنشطة مؤسسة لوياك التطوعية غير الربحية الهادفة إلى تمكين الشباب الكويتي وتعزيز خبرته في مجالات التطوع.

وأضافت بن حسين أن الرحلة حققت أهدافها من خلال تفاعل الشباب مع برامج الرحلة، حيث اكتسبوا العديد من الخبرات والمهارات التي تنمي شخصيتهم وتزيد من اعتمادهم على أنفسهم، إضافة إلى أنها قدمت ورش عمل للتنمية الذاتية والتطوعية والترفيهية.

وأشارت بن حسين إلى أن البنك الوطني لطالما دأب على مشاركة المتطوعين رحلاتهم الثقافية والتي سبقها رحلات متنوعة شملت عديد من الدول في افريقيا وآسيا، وفي كل مرة لدينا تجربة مختلفة حيث يكتسب الشباب كل مرة تجربة مختلفة وفريدة من خلال السفر وتبادل الثقافات مع الحضارات المختلفة.

وأكدت بن حسين أن هذه الرحلات لها أثر مباشر على شخصية الشباب وتطورها وتعزيز ثقتهم بنفسهم.  فقد زارالطلبة معالم تاريخية ومؤسسات تعليمية ومعامل صناعة الحرير. كما شاركوا في حوارات ونقاشات حول عدد من المواضيع الاجتماعية وأهمية العمل التطوعي والمجتمع المدني.

ويحرص بنك الكويت الوطني على الالتزام بمسؤولياته الاجتماعية ومواصلة رسالته الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعنى بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف الشباب من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة لهم.



الكويت: الموارد البشرية للمجموعة في بنك الكويت الوطني تبحث سبل تعزيز أواصر الشراكة الاستراتيجية مع نفط الكويت

06.01.2020

زار وفد من الموارد البشرية للمجموعة في بنك الكويت الوطني شركة نفط الكويت وذلك لبحث سبل تعزيز أواصر الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين خاصة في مجالات التطوير.
 
وخلال الزيارة اطلع وفد بنك الكويت الوطني نظيره في شركة نفط الكويت على منظومة العمل التي تنتهجها مجموعة الموارد البشرية في البنك، فضلاً عن الأساليب التي تتبعها في مجال التطوير والتأهيل وأفضل الطرق لتعزيز السلوك الإيجابي والمحددات التحفيزية للموظفين بالإضافة إلى تعزيز سلوكيات العمل الجماعي والإنتاجية ونظام الجودة الشاملة وأفضل الحلول الرقمية المتبعة في البنك.
 
وعقب اللقاء قام وفد مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني الذي ضم أنوار السبتي مسئول في خدمات شؤون الموظفين، وحنين المنصور مسؤول أول نظم المعلومات، وسارة الريس مسؤول علاقات الموظفين، وفيصل دشتي مدير في مجموعة الشركات الاجنبية النفط والتمويل التجاري بزيارة معرض أحمد الجابر للنفط والغاز والذي يعد منارة ثقافية تساهم في توثيق تاريخ النفط في دولة الكويت والتعريف بمسيرتها الناجحة في الصناعة النفطية.
 
هذا ويتمتع بنك الكويت الوطني بعلاقات وثيقة ومميزة مع القطاع النفطي باعتباره البنك الرئيسي لتعاملات مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها إضافة إلى دوره الفعّال في تطوير القدرات والطاقات البشرية داخل المؤسسات الحكومية بصفته الشريك المصرفي الاستراتيجي للقطاع الحكومي".
 
كما يأخذ البنك على عاتقه تنمية وتطوير العنصر البشري ضمن شراكاته مع جميع المؤسسات وخاصة الحكومية وذلك انسجاماً مع التزامات البنك المجتمعية والتنموية، إضافة إلى العديد من مبادرات البنك التي تتواصل سنوياً إيماناً منه بالأثر الفعال لهذه البرامج الهادفة في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تترجم الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.
 
الجدير بالذكر أن البنك اختتم العام الماضي ومن خلال الموارد البشرية للمجموعة برنامجاً تدريبياً لموظفي مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة شمل التعريف بالأعمال المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه من الشركات الأجنبية بهدف صقل وتنمية إمكانات وقدرات العنصر البشري في القطاع النفطي.

 



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن عن اسم الفائز بجائزة 250,000 دينار كويتي في سحب حساب الجوهرة الربع سنوي

05.01.2020

أعلن بنك الكويت الوطني عن اسم الفائز في السحب الربع سنوي لحساب الجوهرة، حيث فازت أمنة عبد اللطيف محمد عبد الجادر بمبلغ 250,000 ألف دينار كويتي، وقد تم الإعلان عن اسم الفائز عبر إذاعة نبض الكويت FM 88.8 وبحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني. علماً بأن سحوبات الجوهرة الشهرية والربع سنوية تتم تحت إشراف ومراقبة شركة "ديلويت" العالمية.  

ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000  دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 دينار كويتي يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي. علماً بأن الحد الأدنى لفتح الحساب هو 400 دينار كويتي والحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن الاحتفاظ به في الحساب هو 500,000 دينار كويتي. وفي حال عدم قيام العميل بعملية سحب نقدي أو تحويل من حساب الجوهرة خلال الفترة المطلوبة، فان فرص الفوز تتضاعف مقابل كل 50 دينار كويتي في الحساب.

وتعقيباً على السحب الربع سنوي أعلن بدر الجناح من الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني قائلاً:"نسعى في بنك الكويت الوطني إلى مكافأة عملائنا وخاصة عملاء حساب الجوهرة في إطار حرصنا على تقديم مجموعة متنوعة من الجوائز والمكافآت التي تمتد على مدار العام وتتماشى مع اهتمامات جميع العملاء وذلك إلى جانب منحهم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تطوراً وأماناً".

وتابع الجناح قائلاً: "نحرص على ترسيخ ثقافة الادخار لدى الأفراد على اختلاف شرائحهم العمرية ما ينعكس على جهود تطويرنا للخدمات والمنتجات المصرفية التي نقدمها لعملائنا ويُعد حساب الجوهرة أحد أبرز تلك المنتجات التي تمنحهم العديد من المزايا بما يساهم في تشجيعهم على الادخار".

وأضاف الجناح "نتواصل مع عملانئا بشكل مستمر للتعرف على احتياجاتهم كما نعمل على قياس مدى رضاهم عن ما نقدمه من منتجات وقد لمسنا زيادة ملحوظة في مستوى رضا العملاء عن الخدمات والمميزات التي يقدمها حساب الجوهرة والتي تأتي في إطار التزامنا بإثراء التجربة المصرفية المميزة التي يحصلون عليها".

هذا ويوّفر حساب الجوهرة الخدمات والمزايا المتعددة للعملاء ومنها بطاقة Visa للسحب الآلي المجانية، إدارة الحساب من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل وغيرها".

ويقدم بنك الكويت الوطني منذ العام 2012 مكافآت لعملائه من خلال السحوبات الأسبوعية والشهرية وربع السنوية لحساب الجوهرة، بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 2,200,000 دينار كويتي سنوياً.