أدوات الوطني

أدوات الوطني

حاسبة الجوهرة

الحد الأدنى للإيداع 50 د.ك. والحد الأقصى 500,000 د.ك

في حال عدم السحب خلال المدة المطلوبة، سيتم مضاعفة فرصك

حاسبة نقاط مايلز الوطني

أوقات الصلاة

  • الفجر

  • الظهر

  • العصر

  • المغرب

  • العشاء

حاسبة القروض

حاسبة إعادة تمويل القروض

حاسبة نقاط مكافآت الوطني

حاسبة الودائع

محول العملات

إشعارات

  • ملاحظة هامة

    بنك الكويت الوطني لن يطلب منك بتاتاً أي معلومات خاصة بحسابك، بطاقتك، رمز CVV، الرقم السري أو OTP عبر الهاتف أو أي وسيلة اتصال أخرى. يرجى عدم كشف معلوماتك المصرفية لأي جهة. أعرف المزيد

الأخبار والإعلانات

التصنيف حسب:

الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق حملة للحماية من الحوادث بالتعاون مع قوة الإطفاء العام

14.11.2021

أطلق بنك الكويت الوطني حملة توعوية بالتعاون مع قوة الإطفاء العام بالتزامن مع انطلاق موسم البر وذلك بهدف حماية مرتادي البر والمخيمات البرية وتعزيز الوعي تجاه الحوادث الناجمة عنها. وتستمر الحملة طوال موسم البر حيث تقوم بزيارة المخيمات في مناطق مختلفة في الكويت.

ويشارك في الحملة فريق من قوة الإطفاء العام ومتطوعو بنك الكويت الوطني الذين سيقومون بزيارات الى المخيمات البرية لتوزيع حقيبة متكاملة تتضمن إسعافات أولية ومطفأة حرائق وأجهزة لإنذار الحريق. وإلى جانب الزيارات الميدانية، تتضمن الحملة كذلك توعية اجتماعية عبر قنوات التواصل الاجتماعي من خلال مجموعة من الرسائل المصورة والنصائح التي سيقدمها فريق قوة الإطفاء حول الوقاية من الحرائق وحوادث الاختناق والسلامة العامة، والمحافظة على نظافة العامة.

وقال مدير أول في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني، طلال التركي، أن الحملة غير المسبوقة وتأتي بالتعاون مع قوة الإطفاء العام لحماية مرتادي البر والوقاية من الحوادث والحرائق في موسم البر. ولطالما كان الوطني من رواد المبادرات التي تواكب موسم البر، وحملتنا هذا العام هدفها ليس فقط حماية المخيمات بل سلامة المرتادين للمخيمات وأمانهم.

وأضاف التركي، أن بنك الكويت الوطني يعتز بالعمل مع قوة الإطفاء العام ويفخر بجهود أبطالها وتفانيهم في أداء رسالتهم، ونحن نتطلع أن نصل إلى أبعد ما يمكن من خلال هذه الحملة لتعزيز الوعي المجتمعي تجاه الحوادث والحرائق ورفع مستوى المسؤولية وهذا ما نتطلع على ترجمته من خلال انخفاض نسبة الحوادث والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

 ولفت التركي إلى أنه سوف يتم توزيع نحو 500 مطفأة حريق واسعافات أولية وأجهزة إنذار على أصحاب المخيمات وسيقوم فريق الإطفاء بتقديم الشرح الكافي إلى جانب التركيز على أهم نصائح السلامة والأمان لتجنب أكبر نسبة من الحوادث والحرائق والإصابات.

وتجدر الإشارة إلى أن تجنب الحوادث في موسم البر يبدا بالوقاية منها، ويأتي إطلاق هذه الحملة بهدف خفض نسبة الحوادث والحرائق والخسائر البشرية التي نشهدها سنويا في موسم التخييم والتي كانت نتيجة محتومة للإهمال بالتقيد بالاشتراطات الوقائية وعدم معرفة كيفية التصرف لحظة وقوع حادثة الحريق.



الكويت: بنك الكويت الوطني يحقق أرباحاً صافية بقيمة 362.2 مليون دينار كويتي للسنة المالية 2120

27.01.2022

أعلن بنك الكويت الوطني عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021. حيث حققت المجموعة صافي أرباح بلغ 362.2 مليون دينار كويتي (1.2 مليار دولار أميركي) في العام 2021، مقابل 246.3 مليون دينار كويتي (814.4 مليون دولار أميركي) في العام 2020، بنمو بلغت نسبته 47.1% على أساس سنوي.

ونمت الموجودات الإجمالية كما في نهاية ديسمبر من العام 2021 بواقع 11.9% على أساس سنوي، لتبلغ 33.3 مليار دينار كويتي (109.9 مليار دولار أميركي). فيما ارتفعت ودائع العملاء بواقع 6.9% على أساس سنوي لتصل إلى 18.3 مليار دينار كويتي (60.4 مليار دولار أميركي)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 19.7 مليار دينار كويتي (65.2 مليار دولار أمريكي) بنهاية ديسمبر من العام 2021، مرتفعة بنسبة 12.7% عن مستويات العام السابق في حين بلغ إجمالي حقوق المساهمين 3.3 مليار دينار كويتي (11.0 مليار دولار أمريكي) بنهاية العام 2021..

أما على صعيد التوزيعات، فقد قرر مجلس الإدارة التوصية بتوزيع 30 فلس للسهم كأرباح نقدية للمساهمين وتمثل بذلك إجمالي قيمة التوزيعات النقدية 59.6% من صافي الأرباح. كما أوصي مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة 5%. وتخضع تلك التوزيعات المقترحة لموافقة الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في مارس 2022.

وقد بلغت ربحية السهم 47 فلس للسهم الواحد بنهاية العام مقابل 31 فلس بنهاية العام 2020.

وفي سياق تعليقه على النتائج المالية السنوية للبنك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ ناصر مساعد الساير :" حقق بنك الكويت الوطني نتائج مالية قوية في عام 2021 وذلك على الرغم من استمرار التحديات التي تفرضها جائحة كورونا على البيئة التشغيلية والاقتصاد العالمي".

وأكد الساير على أن الوطني أظهر في عام 2021 قوة نموذج أعماله المتنوع والذي ساهم في تحقيق أفضل العوائد لمساهميه وبرهن على قدرته الفريدة في تخطي بيئة تشغيل مضطربة دون التأثير على زخم استثماراته في كوادره البشرية وأجندته الرقمية لتأمين النمو المستقبلي للبنك.

وأشار إلى أن البنك يتمتع بميزانية عمومية قوية ويمتلك قاعدة رأسمال متينة ومستقرة وهو ما يدعم تلبية احتياجات عملائه المتنامية، مشيراً إلى أن الوطني واصل خلال 2021 ضخ استثمارات هامة واستراتيجية في التكنولوجيا لدعم الآفاق المستقبلية للبنك ووضعه في مكانة تسمح له بالنمو والازدهار لعقود.

وأضاف أنه ورغم استمرار حالة عدم اليقين والآثار المستمرة للوباء حافظ البنك على توزيعات سنوية قوية وذلك تماشياً مع التزامه بتحقيق قيمة مضافة وطويلة الأجل لمساهميه.

وأبدى الساير تفاؤلاً حيال التوقعات المستقبلية للبيئة التشغيلية في الكويت خلال 2022، وذلك في ظل ما تتمتع به الكويت من معدلات تطعيم عالية تمكنها من تخطي المتحورات وهو ما من شأنه أن يعطي مزيداَ من الثقة لبيئة الأعمال، ويمنح زخماً إضافياً للتعافي الاقتصادي هذا إلى جانب الدعم الذي يوفره ارتفاع أسعار النفط لميزانية الكويت.

وقال الساير:" فخورون بالتقدم الذي أحرزناه في تطبيق أعلى معايير الحوكمة وجعل الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من ثقافتنا المؤسسية وإضافة إلى ذلك سنواصل التزامنا بتحقيق نمو مسؤول ومستدام ومشاركة نجاحاتنا مع المجتمعات المتواجدين فيها".

وشدد الساير على أن الوطني سيواصل دوره المسؤول تجاه دعم ومساند التوجه العالمي بالانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون والتخفيف من مخاطر تغير المناخ، مشيراً إلى أن البنك وضع أهدافاً محددة للأعمال المستدامة كما سنحرص أن يكون لحماية المناخ دورا في نموذج أعماله المستقبلي.

وأشار إلى أن أولويات البنك ستواصل الحفاظ على صحة وسلامة موظفيه وعملائه وضمان تقديم الخدمات المصرفية بجودة وكفاءة عالية، مؤكداً على التزام البنك بمواصلة العمل على المساهمة في تعافٍ قوي وشامل للاقتصاد الكويتي.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عصام جاسم الصقر:" سجلنا خلال العام أرباحاً قوية وتجاوزنا أهدافنا متوسطة الأجل في السنة المالية 2021 وذلك رغم استمرار حالة عدم اليقين وظهور السلالات المتحورة ".

وأضاف الصقر أن البيئة التشغيلية في الكويت خلال العام الماضي أظهرت مزيداً من إشارات التعافي وذلك بفضل زيادة الإنفاق الاستهلاكي، وتحسن وتيرة النشاط التجاري وكذلك العودة التدريجية لمستويات الانفاق والترسية التي تشهدها أنشطة المشاريع والتي بلغت ترسياتها ما يقارب 1.5 مليار دينار في 2021.

وقال الصقر: "حققنا في 2021 نتائج قوية واستعدنا زخم النمو عبر كافة قطاعات أعمالنا وشهدنا نمواً جيداً في الودائع ومحفظة القروض، مما دعم الحفاظ على الهوامش مستقرة وذلك على الرغم من استمرار انخفاض مستويات أسعار الفائدة.

وأوضح أن النمو في أرباح البنك يعود إلى الانتعاش في الإيرادات التشغيلية التي وصلت إلى 906.3 مليون دينار وبنمو 7.6%،  بالإضافة إلى تحسن مستويات تكلفة المخاطر وذلك بفضل النهج المتحفظ الذي اتخذه البنك منذ بداية الجائحة.

وأكد الرئيس التنفيذي للمجموعة على أن البنك سجل أدءا قويًا في المجالات الاستراتيجية بما في ذلك إدارة الثروات والخدمات المصرفية الإسلامية كما عزز أيضًا عمليات الإقراض في قطاعي الأفراد والشركات واستمرت إيرادات الرسوم والعمولات في النمو مستفيدة من الأسواق والعلاقات القوية التي رسخها البنك مع عملائه على مدار سنوات عديدة.


وأشار الصقر إلى أن البنك أحرز مزيدًا من التقدم في خططه وأجندته الاستراتيجية نحو التحول الرقمي كما حقق تقدمًا في مشاريعه التكنولوجية بإطلاق بنك "وياي" الذي يقدم باقة متكاملة من المنتجات والخدمات المتطورة لتلبية متطلبات شريحة الشباب.

وأشار إلى أن البنك وخلال العام الماضي أضاف إلى سجله الحافل المزيد والمزيد من الجوائز المرموقة التي توجت انجازاته في تقديم أفضل المنتجات والخدمات لعملائه موضحاً أن البنك في 2021 عزز مستويات رأس المال من خلال إصدار سندات شهدت اقبالاً كبيراً يعكس ثقة المستثمرين العالميين.


وأكد الصقر على أنه في عام 2022 سيواصل البنك التركيز على تصميم منتجات مبتكرة لعملائه وتوسيع عروضه الرقمية باستمرار كما سيعمل على جعل بنيته التحتية أكثر تطوراً وابتكاراً لإثراء تجربة عملائه، بالإضافة إلى الاستثمار وبقوة في موظفيه وزيادة بصمتة في أسواقه الدولية.

وشدد الصقر على أن ملف الاستدامة الذي يعد من أهم أولويات البنك الذي يعمل جاهداً لكي يرسخ ريادته في مجال الخدمات المصرفية المستدامة، مشيراً إلى أن البنك سيعلن عن مبادرات لقياس آثار الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية بشكل أفضل، مع التركيز على الأولويات القصوى والمتمثلة في تقييم الأثر البيئي المباشر وغير المباشر، خاصة مع استمرار ظهور المخاطر الناجمة عن التغير المناخي.


أبرز النتائج والمؤشرات للعام 2021

- صافي الإيرادات التشغيلية بلغ 906.3 مليون دينار كويتي (3.0 مليار دولار أمريكي) في العام 2021 بارتفاع نسبته 7.6% عن مستويات عام 2020.
- 6.9 % نمو سنوي بودائع العملاء لتبلغ 18.3 مليار دينار كويتي
- 12.7 % نمو سنوي بإجمالي القروض والتسليفات لتبلغ 19.7 مليار دينار كويتي
- إجمالي حقوق المساهمين بلغ 3.3 مليار دينار كويتي
- معايير جودة الأصول تحافظ على مستويات جيدة حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية 1.04%، فيما بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 300%. 
- احتفاظ المجموعة بمستويات رسملة مريحة مع بلوغ معدل كفاية رأس المال 18.1%، متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة.



الكويت: بنك الكويت الوطني ينشر الدليل الشامل لدور البنك في دعم حملة "لنكن على دراية"

25.01.2022

يكثف بنك الكويت الوطني من جهوده الداعمة لحملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي، وفي إطار حرص البنك على تعزيز توعية العملاء ونشر الثقافة المصرفية في المجتمع، قام البنك بنشر نسخة إلكترونية من الدليل الشامل لحملة "لنكن على دراية" الذي يمكن الوصول إليه والاحتفاظ به بسهولة.

يمكن الاطلاع على الدليل الذي تم نشره على كافة حسابات الوطني على وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني للبنك وكذلك تم نشره عن طريق الواتساب وقريباً عن طريق الرسائل النصية القصيرة SMS.

يبرز الدليل دور بنك الكويت الوطني في دعم وتعزيز جهود الحملة كما يتضمن ملخصاً لكافة الموضوعات التي تناولتها الحملة: البطاقات المصرفية، عملية الاقتراض والتمويل، خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة، الاستثمار والادخار، التمويل الشخصي، نصائح أمنية، حماية العملاء، والعملات الافتراضية.

يتضمن كل موضوع داخل الدليل شرحاً ملخصاً بالإضافة إلى الروابط الخاصة بكافة التفاصيل المتعلقة بالموضوع على الموقع الإلكتروني للبنك وصفحات الوطني على وسائل التواصل الاجتماعي بما يسمح للقارئ بالوصول لكافة المواد المرئية والمسموعة أيضاً.

وبهذه المناسبة، قال مساعد مدير عام إدارة التواصل في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد: "نحرص على دعم كافة مبادرات بنك الكويت المركزي ونكثف جهودنا لدعم حملة لنكن على دراية في إطار جهودنا لتعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع وزيادة الوعي بكيفية الاستفادة المثلى من الخدمات المتنوعة التي تقدمها البنوك".

وأشار الرشيد إلى أن نشر النسخة الإلكترونية من الدليل الشامل لدور الوطني في تعزيز جهود حملة "لنكن على دراية" سوف يمثل مرجعاً يسهل الوصول إليه والاحتفاظ به.

وأكد الرشيد على أهمية الأجندة التوعوية للحملة والتي تركز على تعريف العملاء بحقوقهم وكافة الخدمات التي يمكنهم الحصول عليها وكذلك نشر الوعي بأهمية الادخار وتعريف العملاء بالقنوات الاستثمارية المناسبة.

وأضاف الرشيد: "نلتزم في الوطني بالقيام بدورنا الرائد في توعية المجتمع بكافة القضايا التي تهم القطاع المصرفي وذلك عبر فروع البنك وكافة قنواته الالكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية".

وأشار الرشيد إلى أن بنك الكويت الوطني دائماً داعم وشريك رئيسي لكافة حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين كافة شرائح المجتمع.

وكان بنك الكويت المركزي قد بادر إلى إطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وذلك عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

وتشمل الحملة العديد من المواضيع كعملية الاقتراض والبطاقات المصرفية والتوعية بحقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتناول النصائح المتعلقة بالأمن السيبراني وحماية الحسابات المصرفية وصولاً إلى توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء مع التعريف بمهام القطاع المصرفي ودوره في تحفيز الاقتصاد وتنميته لتكون كافة شرائح المجتمع على دراية بالمعاملات المصرفية والمالية.

ويمكن الاطلاع على المزيد حول الحملة من خلال زيارة:

  • الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني

https://www.nbk.com/ar/kuwait/services-and-support/let-s-be-aware.html



الكويت: بنك الكويت الوطني يطلق خدمات لأول مرة في الكويت على خدمة الوطني عبر الموبايل

23.01.2022

يحرص بنك الكويت الوطني على اثراء التجربة المصرفية لعملائه وتوفير الخدمات والتحسينات التي تلبي احتياجاتهم وتساعدهم على إتمام كافة معاملاتهم بسرعة وسهولة. وفي ذلك الإطار، أضاف الوطني مجموعة جديدة من التحسينات والخدمات إلى برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل.

توفر الخدمات والتحسينات الجديدة للعملاء إتمام التحويلات المالية باستخدام رمز الاستجابة السريعة والاستفادة من مجموعة الأدوات الجديدة في سرعة استعراض برنامج مكافآت الوطني وبرنامج مايلز الوطني وعرض أرصدة الحسابات المصرفية والبطاقات الائتمانية وكذلك إمكانية تفعيل البطاقات بكافة أنواعها عن طريق خدمة "ويدجيت" Widgets.

 

التحويلات باستخدام رمز الاستجابة السريعة QR Code

يعد الوطني أول بنك في الكويت يوفر خدمة إضافة مستفيدين وتحويل الأموال باستخدام برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل باستخدام رمز الاستجابة السريعة QR Code ما يوفر وقت وجهد العملاء في إضافة مستفيدين من بنك الكويت الوطني واجراء التحويلات بالدينار الكويتي.

تقتصر الخدمة على مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل حيث يمكن للعملاء انشاء رمز الاستجابة السريعة باستخدام البرنامج وحفظ الرمز على هواتفهم لاستخدامه بعد ذلك بسهولة كما يمكنهم مشاركة رمز الاستجابة السريعة عن طريق كافة التطبيقات على الهاتف.

 

أدوات جديدة

يوفر بنك الكويت الوطني لأول مرة في الكويت من خلال برنامجه عبر الموبايل أدوات جديدة لعرض أرصدة الحسابات المصرفية وبطاقات الوطني الائتمانية ونقاط برنامج مكافآت الوطني وقائمة بأقرب الفروع وأجهزة السحب الآلي عن طريق "ويدجيت" Widgets.

يمكن لمستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل من خلال هواتفهم التي تعمل بنظام تشغيل iOS الوصول إلى تلك الأدوات بسرعة واستخدامها دون الحاجة إلى تسجيل الدخول للبرنامج.

توفر الأدوات الجديدة للعملاء إمكانية استعراض نقاط برنامج مكافآت الوطني بالدينار الكويتي وتحسين التحكم في نفقاتهم وتساعدهم على تحديد فروع وأجهزة السحب الآلي للبنك بسهولة.

 

تحسين عرض القائمة الجانبية

قام بنك الكويت الوطني بتحسين عرض القائمة الجانبية في برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بما يمكن مستخدمي البرنامج من استعراض كافة الأدوات والخدمات التي يرغبون في الوصول إليها واستخدامها بسرعة وسهولة.

يمكن للعملاء استخدام التحسينات الجديدة التي تساهم في عرض برنامج مكافآت الوطني وبرنامج مايلز الوطني بطرق سهلة ومختصرة عن طريق تنزيل الإصدار المحدث من برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل.

 

تفعيل البطاقات

كذلك تم إضافة خدمة جديدة لبرنامج خدمة الوطني عبر الموبايل تمكن العملاء من تفعيل كافة البطاقات باستخدام البرنامج حيث يحتاج العملاء لتفعيل بطاقاتهم بعد استلامها. ويشمل ذلك كافة بطاقات السحب الآلي والبطاقات الائتمانية ومسبقة الدفع.

وتعقيباً على إطلاق الخدمات الجديدة قالت مدير إدارة جودة الخدمة الرقمية في بنك الكويت الوطني، هالة الشعيبي: "نلتزم بتحديث برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل بشكل مستمر بما يلبي احتياجات عملائنا ويضمن لهم سرعة إنهاء كافة معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان".

وأشارت الشعيبي إلى أن الهدف من الخدمات الجديدة يتمثل بالأساس في مساعدة العملاء على إدارة نفقاتهم بشكل أفضل وتمكينهم من الوصول لكافة خدمات برنامج الوطني عبر الموبايل بسرعة فائقة وطرق مختصرة.

وأضافت الشعيبي "تمثل الخدمات والتحسينات الجديدة التي تعد الأولى من نوعها في الكويت جزءاً من استراتيجيتنا لمنح عملائنا تجربة مصرفية رقمية رائدة باستخدام برنامج الوطني عبر الموبايل".

وأكدت الشعيبي على مواصلة تقديم خدمات جديدة ورائدة تلبي طموحات وتطلعات مستخدمي برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخاصة في ظل زيادة اعتماد العملاء على البرنامج بشكل كبير في إتمام كافة معاملاتهم.

ويهدف بنك الكويت الوطني من خلال برنامج الوطني عبر الموبايل إلى إتاحة فرصة آمنة للعملاء لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي تمت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ونقاط برنامج مكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الإلكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الأمور.

كذلك يتضمن البرنامج العديد من الخدمات الحديثة ومنها إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية، ما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.



الكويت: بنك الكويت الوطني يُطلق العنان لطاقات الشباب الكويتي في برنامج "تَمَكَّنْ"

20.01.2022

انطلقت فعاليات النسخة الجديدة من برنامج "تَمَكَّنْ" لتدريب الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية والذي يأتي برعاية ودعم استراتيجي من بنك الكويت الوطني للعام الثالث على التوالي وبتنظيم من شركة "Creative Confidence".

ويستضيف البنك المتدربين البالغ عددهم نحو 34 متدرباً في مواقع تدريب مختلفة بمقره الرئيسي قرابة ثلاثة أشهر وذلك ابتداء من 18 يناير ولغاية 27 مارس 2022، حيث يقدم البنك للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

وتم تدشين البرنامج خلال حفل أقيم في مقر البنك الرئيسي واتبع كافة إرشادات السلامة وقواعد التباعد الاجتماعي، وعُقدت حلقة نقاشية مع المتدربين بحضور الإدارة التنفيذية للبنك، وذلك في إطار حرصها على دعم كافة المبادرات التي تساهم في تمكين وتنمية الشباب الكويتي وإعداده ليكون قادة المستقبل.

وجاء في مقدمة حضور الحلقة النقاشية الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، والرئيس التنفيذي لإدارة الثروات للمجموعة السيد /فيصل عبد اللطيف الحمد ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان.

استثمار في المستقبل

وعلى هامش الحلقة النقاشية التي عُقدت خلال تدشين البرنامج أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/عصام الصقر على أن رعاية البنك لبرنامج تَمَكَّنْ تأتي في إطار التزامه الراسخ تجاه الشباب ودعمهم في مسيرتهم المهنية باعتبار ذلك استثمارا حقيقيا في المستقبل.

وأضاف الصقر أن الوطني يسعى على الدوام إلى منح الشباب الأولوية لما في ذلك من ضمان لتحقيق مستقبل مزدهر للكويت.

وأوضح أن هذه المبادرات وغيرها تأتي ضمن التزام البنك بمسؤوليته المجتمعية ودوره نحو تحقيق التنمية المستدامة التي تعتمد على إعداد جيل يتمتع بروح الابتكار والعمل الجاد والقدرة على تحمل المسؤولية.
وأكد على أن الوطني وباعتباره أكبر مؤسسات القطاع الخاص الكويتي يقدم دائماً نموذجاً في القيام بدوره ومسؤوليته تجاه المجتمع عبر المساهمة في تأهيل الكوادر الوطنية الشابة.

وقال الصقر:" ما لمسناه من نجاح لافت حققه البرنامج خلال السنوات الماضية شكل حافزاً كبيراُ لمواصلة رعايتنا ودعمنا للنسخة الجديدة من البرنامج لذا أطلب من المتدربين بضرورة التحلي بالمثابرة لبلوغ أهدافهم المستقبلية التي لن تتحقق إلا بالجهد والعمل الدؤوب".

جودة التعليم

من جانبها أكدت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر، أن الاستثمار في الشباب يعني أننا نستثمر في مستقبل أفضل، لذا لابد وأن تكون جودة التعليم على رأس أولوياتنا حتى يمكننا بناء مستقبل أفضل لبلادنا.

وطالبت البحر الحكومة بضرورة العمل الجاد من أجل تطوير المنظومة الكاملة للتعليم بما فيها المراحل المختلفة للعملية التعليمية إضافة إلى العنصر البشري المتمثل في الكوادر التعليمية.

وقالت البحر: "إن ما نشهده من تطور سريع ومتغير في كافة القطاعات والصناعات المختلفة واعتمادها على التكنولوجيا يحتم علينا تطوير رأس المال البشري ليواكب هذا التطور لتحقيق نمو مستدام، لأن غياب كوادر مؤهلة على نحو جيد يعنى عدم القدرة على إدارة ثروات البلاد في المستقبل".

وأوضحت البحر أن جائحة كورونا برهنت على أهمية الرقمنة وكذلك الحاجة الملحة لتأهيل الشباب لمستقبل يتسم بالتطور والتغيير السريع، مشيرة إلى ضرورة العمل على التغيير الجذري للتعليم ليواكب ما يحتاجه سوق العمل الذي أصبح يبحث عن الكفاءات وذوي الخبرة في مجالات التقنية الحديثة التي تشمل الذكاء الصناعي وأنظمة الروبوت والبرمجة.

وطالبت البحر الشباب بالعمل الدؤوب من أجل الاستعداد للمستقبل حتى يكونوا عنصراً فاعلاً في تنمية الكويت. 

التحلي بالشغف

من جانبه طالب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج، الشباب برفع سقف طموحاتهم والتحلي بالشغف لتحقيق التطور الوظيفي المنشود، مشيراً إلى أن تنمية المهارات الشخصية والإلحاح في طلب المعرفة والتعلم عوامل حاسمة تضمن نجاح المسار المهني وتساهم في تقلد أرفع المناصب القيادية مستقبلاً.

وأكد أن تبوأ منصب قيادي في بنك الكويت الوطني خلفه رحلة وطريق طويل استمر لسنوات من الجهد والعطاء والسعي المستمر نحو الاستثمار في الذات، مشيراً إلى أن النجاح يحتاج إلى سعي نحو التطور وعقل لديه رغبة في التعلم وتعطش للإنجاز.    
أداء وتفانٍ

بدوره أشار نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق، أن القطاع الحكومي لديه إشكالية في عدالة عملية التقييم الوظيفي التي تخلق إحباطاً كبيراً لفئة الشباب الطامحين نحو مسار مهني ناجح.

وأشار إلى أن الأداء والتفاني في العمل هما مفتاحا التطور في القطاع الخاص، الذي يوفر عوامل التوجيه الجيد لصقل المهارات الشخصية ويساهم في التعرف على نقاط القوة والضعف لتنمية المهارات الشخصية.
وأكد أن الجيل الحالي لديه مقومات وامكانيات أفضل بكثير عن الاجيال السابقة فحن نعيش الآن عصراً أكثر تطوراً وانفتاحا وكل ما يحتاجه الشخص الناجح هو وضع خطة استراتيجية للتعامل مع نقاط القوة وإبراز المهارات التي يتمتع بها.

الاستثمار في النفس 

من جانبه وجه الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات للمجموعة السيد /فيصل عبد اللطيف الحمد نصيحة للشباب الكويتي بضرورة الاستثمار في النفس والتخطيط المبكر للمستقبل والتركيز على بيئة عمل مشجعة تساهم في التعلم والتطور.

وطالب الحمد الشباب بالبحث عن مثل أعلى يحفز الطاقات الكامنة ويساعد على التطور والتفكير وهو ما يشكل علامة مفصلية في تطوير شخصية الفرد خلال مسيرته المهنية.

ودعا الحمد الشباب إلى أن يتمتعوا بالمرونة وروح الابتكار والسعي الدؤوب نحو المعرفة حتى يواكبوا هذا التحول الكبير الذي يشهده سوق العمل.

طاقات كامنة

ويتطلب برنامج تَمَكَّنْ التزامًا كاملاً من المتدربين فهو بمثابة تجربة وظيفية بدوام كامل، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير المهارات الشخصية اللازمة لخوض الحياة العملية بالإضافة إلى تحفيز الشباب الكويتي على استكشاف الإمكانات والطاقات الكامنة بداخلهم، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعات الكوادر الشابة.
ويعتمد البرنامج على نموذج التعليم المدمج من خلال الحضور الشخصي والتدريب عبر الإنترنت باستخدام المنصات الالكترونية والأدوات التفاعلية للتعليم عن بُعد، كما يركز على العديد من المحاور وورش العمل التي تتناول الابداع والابتكار، والتفكير التصميمي، وتصميم نموذج الأعمال، والاستكشاف الوظيفي وابتكار حلول لتجنب المخاطر.
اقبال كبير

وبسبب النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في نسختيه الأولى والثانية، شهدت طلبات المشاركة في البرنامج اقبالاً لافتاً حيث بلغ عدد المتقدمين 550 متقدماً وتم إجراء ما يقارب 150 مقابلة شخصية ليتم بعد ذلك زيادة عدد المتدربين حالياً في إلى 34 متدرباً بالإضافة إلى تطوير منهجية وتصميم المواد تعليمية عبر استضافة خبراء عالميين وإقامة ورش عمل وذلك بهدف تحفيز الطاقات الإبداعية للمتدربين.
صقل المهارات

وعلى هامش حفل تدشين البرنامج أبدت رنا الرشيد مديرة التخطيط الاستراتيجي في شركة Creative Confidence، سعادتها بشراكة ودعم بنك الكويت الوطني لبرنامج تمكَّن للعام الثالث على التوالي، مشيرة إلى أنه طوال 10 أسابيع سيعمل البرنامج على تأهيل المتدربين وصقل مهاراتهم لسوق العمل الحقيقي حيث يشكل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الذين يحتاجون إلى دعم في مواجهة تحديات التوظيف أو تأسيسهم لأعمالهم الخاصة، وذلك بسبب تطوير المهارات المطلوبة بالإضافة إلى الخبرات.
وتعد Creative Confidence شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في تحفيز الابتكار والإبداع وتوفر تجارب تدريبية عملية للخريجين الكويتيين بهدف تنمية وتطوير الكوادر الوطنية الشابة.
داعم كبير
وفي ختام حفل الاستقبال عبر المتدربون عن شكرهم لبنك الكويت الوطني على دعم واحتضان البرنامج وتقديم خبرات البنك العريقة لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم إلى سوق العمل على نحو احترافي بما يتمتع به من أسلوب مؤسسي يتسم بالحرفية العالية.
والجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يدعم مختلف المبادرات الاجتماعية التي تتوافق مع خطة التنمية الوطنية للكويت والتي من بينها تمكين الشباب وتعزيز التعليم إيماناً من البنك بأن الشباب هم ثروة الكويت الحقيقة وأساس لتنمية البلاد.



الكويت: منصة "الوطني" التعليمية.. ثورة شاملة في التدريب الرقمي لموظفيه

17.01.2022

قامت إدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني بإحداث تطور كبير وشامل في المنظومة التدريبية للموظفين خلال الفترة الماضية سواء في أدوات التعلم والتدريب المدمج المتمثل في منصة الوطني التعليمية أو في جهودها نحو نشر ثقافة تدريب رقمية شاملة عبر كافة فروع البنك المنتشرة في 4 قارات ونحو 14 دولة حول العالم من شنغهاي شرقاً وحتى نيويورك غرباً وذلك تماشياً مع استراتيجية البنك نحو التحول الرقمي.

وتشكل منصة بنك الكويت الوطني التعليمية " NBK E-Learning Hub" والتي شهدت تطوير وتحديث كبير في عام 2021 ثورة شاملة في مفهوم التدريب عبر الاستفادة من التكنولوجيا لجعل التعلم الإلكتروني أكثر جاذبية وفاعلية لكافة الموظفين إضافة إلى مساهمتها في تنفيذ الخطط الاستراتيجية لمنظومة التدريب لتصبح "التعلم المستمر" بهدف تحقيق النمو الشخصي والمساهمة في الاستثمار بمواهب ومهارات الموظفين وهو ما يصب في تحقيق نمو مستدام لصالح البنك.

وتتمتع منصة بنك الكويت الوطني التعليمية بتصميم عصري وجذاب يتميز بسهولة الوصول ويساعد الموظفين على الانتقال إلى التعلم المناسب والمتوفر عند الحاجة كما تحتوي على مكتبة رقمية ثرية تضم المئات من الدورات المختلفة التي تناسب كافة الموظفين والمدراء خلال المسارات الوظيفية المختلفة وبالإضافة إلى ذلك لدي كل موظف صفحة خاصة تشمل الأنشطة التدريبة التاريخية التي حصل عليها بالإضافة إلى الدورات التدريبية التي يجب عليه إكمالها وهو ما يساهم في التقييم الذاتي لعملية التعلم ومدى التطور الذي حققه الموظف.

وشملت عملية تطوير المنصة التعليمية إضافة الدورات التدريبية الإلزامية التي تحددها الجهات الرقابية في جميع الأسواق الخارجية التي يعمل بها البنك، حيث تعمل فرق الموارد البشرية وإدارات الامتثال معًا من أجل التركيز القوي على إعطاء الأولوية لعمليات التدريب الإلزامي وذلك مع اكمال 94% من الموظفين بنجاح هذه البرامج.

وتحتوي كذلك المنصة على البرامج التعريفية للموظفين الجدد سواء في الفروع أو الإدارات المختلفة. وبجانب ذلك تشمل على دورات تدريبية تقدمها أكاديمية بنك الوطني والتي تخص تدريب الموظفين الجدد وتضم جوانب مختلفة للعمل المصرف مثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي.

وبهذه المناسبة قال مدير إدارة التدريب والتطوير في بنك الكويت الوطني احمد درويش:" اتخذنا خطوات هامة لضمان تمتع موظفي البنك بتجربة تعلم أكثر جاذبية، حيث طورنا خلال عام 2021 منصة الوطني التعليمية لجعل العملية التدريبية أكثر سهولة وفاعلية وذلك تماشياً مع التزام الموارد البشرية بنشر الثقافة الرقمية وضمن استراتيجيتها الشاملة لتحسين تجربة موظفي الوطني في التعلم.

وأضاف درويش أن المنصة التعليمية للبنك متاحة لجميع الموظفين في أي وقت ومن أي مكان كما توفر التعلم عبر العديد من الموضوعات التي تضم أكثر من 160 مسارًا تعليميًا تم تصميمه وفق نموذج HILL للتعلم عالي التأثير بالتعاون مع شركة IQUAD Learning.

وأوضح أن المكتبة الرقمية للمنصة تم إثرائها بالتعاون مع Knowledge  Cross  العالمية المتخصصة في المحتوي التدريبي والذي يتم إعداده من قبل أعضاء في هيئة تدريس لجامعات مثل ستانفورد وهارفارد وانسياد و MIT  و IE Business.

وكذلك تشمل المنصة على 40 مجالًا موضوعيًا متاح منها باللغتين الإنجليزية والعربية مما يوجه الموظفين إلى باقة متنوعة من المقالات والبودكاست ومقاطع الفيديو وملخصات الكتب وجلسات التدريب الافتراضية".
وأكد على أن المنصة شهدت تفاعلاً كبيراً ولافتاً مع عروض التدريب الافتراضية التي سجلت ارتفاعات كبيرة خلال الأشهر الماضية لتسجل منذ سبتمبر الماضي وحتى شهر ديسمبر دخول نحو 3 ألاف متدرب تلقوا نحو 9.2 الاف ساعة تدريب.

وقال درويش إن الموارد البشرية وإدارة التدريب والتطوير تعملان على تطوير النهج التدريبي بشكل أكبر واستكشاف كيف يمكن للتكنولوجيا أن تدعم تنمية كوادر البنك البشرية إضافة إلى ذلك تصميم جميع فرص التعلم لتجعل هؤلاء الكوادر على أهبة الاستعداد لمواكبة عملية التحول الرقمي في المستقبل.
 

وتفخر الموارد البشرية للمجموعة بالتقدم المحرز على صعيد تنفيذ خارطة لبرامج تدريبية عالية المستوي والتي تهدف إلى المساهمة في نشر الثقافة الرقمية على مستوى مجموعة بنك الكويت الوطني وذلك تماشياً مع استراتيجية التحول الرقمي حيث يوفر البنك فرصاً متكافئة ومتساوية لجميع الموظفين حيث يمنحهم فرص المشاركة في برامج تدريبية يتم تصميمها بناء على تقييم احتياجات كل من الإدارات المختلفة والموظفين كما يلتزم البنك بتطوير المهارات العلمية والعملية لموظفيه بهدف اعدادهم للأدوار القيادية في المستقبل.
 



الكويت: بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية تجمع بين المكافآت الاستثنائية والشعور بالفخر الوطني

16.01.2022

التزاماً من بنك الكويت الوطني بمكافأة عملائه وضمان حصولهم على أحدث الخدمات المتميزة وإثراء تجربتهم المصرفية، أعلن الوطني عن مكافأة عملائه بباقة استثنائية من المكافآت التي تلبي احتياجاتهم وتناسب أنماط حياتهم المتنوعة حال استخدامهم بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية بتصميمها الفريد من نوعه.

تتميز بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية بشكلها العمودي والمعدني الفاخر وتصميمها المبتكر الذي يناسب الجنسين.

ولأول مرة في الكويت، يمكن للعملاء تفعيل البطاقة باستخدام خدمة الوطني عبر الموبايل بمجرد تمرير البطاقة على الهاتف واختيار كلمة تفعيل التي ستظهر في البرنامج كما تم دمج رمز الاستجابة السريعةQR  في تصميم البطاقة حتى يتمكن العملاء من التعرف على أحدث العروض التي يقدمها البنك بشكل مستمر.

يمكن للعملاء اختيار الطريقة التي يريدونها للحصول على النقاط وفقاً لنمط حياتهم؛ إما باختيار فئة الإنفاق أو فئة التاجر.

حيث يمكن للعملاء الحصول على نقاط KWT من الوطني على كافة المدفوعات باستخدام بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية عند اختيار فئة الإنفاق وفقاً لحجم الإنفاق الشهري لغاية 5% على المدفوعات الرقمية ولغاية 5% على المدفوعات لدى أجهزة نقاط البيع الدولية ولغاية 3% على المدفوعات الأخرى.

وعند تفعيل فئة التجار يمكن للعملاء الحصول على نقاط KWT من الوطني على كافة المدفوعات الخاصة بشرائح محددة باستخدام بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية والتي تصل إلى%10 على المطاعم والاتصالات و5% على التجميل والنوادي الصحية ومحلات المجوهرات و3% على الأزياء، والمشتريات من الجمعية التعاونية والتعليم.

كذلك يمكن للعملاء الحصول على نقاط KWT من الوطني بنسبة 10% عند استخدام البطاقة لدى كل من: "إيكيا"، "يوريكا"، "فارفيتش" وbooking.com.

يتيح البنك للعملاء استبدال نقاط KWT من الوطني عن طريق خدمة الوطني عبر الموبايل أو خدمة الوطني عبر الإنترنت والاختيار بين الاسترجاع من قيمة المشتريات في البطاقة مباشرة او الاستبدال بحجوزات السفر لدى أكثر من 800 شركة طيران و150 ألف فندق أو استبدال النقاط أو الحصول على القسائم الإلكترونية لدى أكثر من 190 متجراً أو استبدال النقاط لدى شركات الطيران التي يفضلها العملاء.

ويمكن للعملاء كسب نقاط KWT من الوطني شهرياً لغاية ما قيمته 1000 دينار كويتي. كما يمكن لحاملي بطاقاتKWT Visa Infinite الوطني الائتمانية الحصول على نقاط مكافآت الوطني لدى أكثر من 900 من المحلات المشاركة.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/ محمد العثمان: "تجمع البطاقة بين باقة من المزايا الاستثنائية والشعور بالفخر الوطني الذي يعكسه تصميمها ما يجعلها فريدة من نوعها".

وأضاف العثمان: "يعكس ما يقدمه مصرفنا للعملاء من مكافآت حصرية ريادة الوطني في تقديم المنتجات المصرفية المتميزة".

وأشار العثمان إلى ما تمنحه بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية لحامليها من نمط حياة فريد بفضل ما تقدمه من مزايا وعروض تم تصميمها لتناسب احتياجات العملاء وتلبي طموحاتهم وتطلعاتهم.

وأكد العثمان حرص الوطني على البقاء بالقرب من عملائه والتعرف على جميع احتياجاتهم المصرفية، مؤكداً ثقته الكاملة بأن هذه البطاقة سوف تكون مناسبة تماماً لهم في السفر وأثناء التسوق.

من جانبه قال شاشانك سينغ، مدير عام Visa في الكويت وقطر: "يسعدنا التعاون مع الوطني في توفير بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية للعملاء في الكويت، والتي تأتي بتصميم ومزايا يعكسان حرص Visa على توفير تجارب لا تضاهى للعملاء الذين يتطلعون للارتقاء بأنماط حياتهم. ولطالما حرصنا على تعزيز شراكاتنا مع المؤسسات المصرفية الرائدة مثل بنك الكويت الوطني ليتنسى لنا تزويد العملاء بمنتجات مجزية تتيح لحاملي بطاقاتنا فرصة الاستفادة من تجارب الدفع الآمنة والسلسة، إضافة إلى إمكانية التسوق بسهولة لدى 70 مليون منفذ تجاري أثناء السفر إلى الخارج".

كما أبرم بنك الكويت الوطني شراكة مع سكاي واردز طيران الإمارات وهو برنامج الولاء الحائز على الجوائز لطيران الإمارات وفلاي دبي، بما يتيح للعملاء فرصة تحويل نقاط KWT من الوطني إلى أميال سكاي واردز. كذلك يمكن للعملاء استبدال الأميال بمجموعة واسعة من المزايا والامتيازات، بما في ذلك مكافآت الرحلات مع طيران الإمارات وشركات الطيران الشريكة، وترقية درجة الحجز، والإقامة بالفنادق، وتجارب أخرى لا تقدر بثمن.

وقال الدكتور نجيب بن خضر، نائب رئيس أول سكاي واردز طيران الإمارات: "إنه لمن دواعي سرورنا إبرام الشراكة مع مؤسسة مالية رائدة بحجم بنك الكويت الوطني في سبيل منح العملاء فرصة تحويل النقاط إلى أميال سكاي واردز، والحصول على مكافآت مدهشة والامتيازات التي اشتهر بها برنامج الولاء الحائز على الجوائز. حيث يشمل ذلك مكافآت الرحلات الجوية، والإقامة بالفنادق، والتذاكر المجانية لحضور أهم الفعاليات الرياضية العالمية – ما يتيح للعملاء الآن تجربة سفر أفضل مع طيران الإمارات سواءً على متن الطائرة أو على الأرض.

يمكن للعملاء الحصول على بطاقة KWT Visa Infinite الوطني الائتمانية مجاناً مدى الحياة وفقًا لحد الإنفاق السنوي.

وتُعد بطاقات الوطني الائتمانية الحل الأمثل لإتمام المدفوعات، حيث يمنح استخدامها العديد من المزايا ومنها برنامج مايلز الوطني، بالإضافة إلى خدمة حماية المشتريات وخدمة تمديد فترة الضمان، هذا بالإضافة إلى فرصة الدخول في سحوبات الوطني المتعددة.

تطبق الشروط والأحكام، ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول الخدمات والعروض التي يقدمها بنك الكويت الوطني، يرجى زيارة nbk.com



الكويت: أكاديمية بنك الكويت الوطني تحتفي بتخريج الدفعة الخامسة والعشرين

13.01.2022

احتفلت أكاديمية بنك الكويت الوطني بتخريج الدفعة الخامسة والعشرين والثانية خلال عام 2021 من الموظفين الجدد، وذلك بعد اجتيازهم بنجاح شروط ومعايير الاختيار لهذا البرنامج المكثف والمصمم خصيصا لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة.

وحضر حفل تخريج الدفعة الجديدة مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد/ عماد العبلاني ومديرة إدارة المواهب والتطوير في الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني نجلاء الصقر، حيث تم مراعاة كافة التدابير والإجراءات الاحترازية التي يطبقها البنك لمكافحة فيروس كورونا.

وامتد البرنامج التدريبي للأكاديمية أربعة أشهر والذي ضم 13 متدرباً ويتضمن جوانب مختلفة للعمل المصرف يمثل المبادئ المصرفية، وإدارة المخاطر، والمحاسبة المالية، والتسويق، والتفاوض، والإقراض الاستهلاكي والتجاري بجانب التدريب على الإبداع والابتكار والتفكير التصميمي. وقد شهد البرنامج العديد من أنشطة التعليم المدمج المختلفة من خلال الدورات التدريبية المباشرة والافتراضية، هذا وسيواصل البنك تطوير المتدربين من خلال وسائل التعلم الإلكتروني بعد انتهاء فترة الأكاديمية.

وبهذه المناسبة، قالت مديرة إدارة المواهب والتطوير في الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني نجلاء الصقر: "تعد أكاديمية الوطني أحد المبادرات التي نفخر بها لإعداد قيادات مصرفية وطنية متميزة."
وأضافت الصقر أن البنك يولي أهمية كبرى للارتقاء بقدرات موظفيه ويسخر كافة الإمكانيات للمساهمة في تطورهم المهني وذلك عبر توفير برامج التدريب والتطوير بالتعاون مع أعرق المؤسسات التعليمية.

وأكدت على أن استراتيجية البنك لتطوير كوادره البشرية تتبوأ مكانة هامة في صميم خططه الاستراتيجية وذلك لأيمانه بأن كفاءة فريق العمل تضمن جودة ما يقدمه من خدمات مصرفية بشتى أنواعها وعلى مستوى الأسواق المختلفة التي يعمل بها.

وتعتبر أكاديمية الوطني التي تأسست منذ 13 عاما تجسيداً لاستراتيجية البنك الهادفة إلى توظيف الكفاءات الوطنية من الخريجين الجامعيين الجدد، إضافة إلى العمل على تطويرهم وتمكينهم من العمل في القطاع المصرفي.

والجدير بالذكر أن محتوى برنامج تدريب أكاديمية الوطني يشهد على نحو مستمر عمليات تطوير للمحتوى، وذلك من أجل مواكبة أحدث الأبحاث والدراسات العالمية التي تختص بالقطاع المصرفي والعلوم الإدارية، وتعكس الأكاديمية رؤية بنك الكويت الوطني في وضع مبدأ التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته، بوصفه هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة والقطاع الخاص.

وتم افتتاح أكاديمية الوطني عام 2008 بهدف تمهيد الطريق للخريجين الجامعيين الجدد من الشباب الكويتي للالتحاق بالعمل في قطاع الخدمات المصرفية، وتوفر الأكاديمية للخريجين أفضل البرامج التدريبية التي تم وضعها بالتعاون مع أكبر المؤسسات والجامعات حول العالم لتواكب متطلبات سوق العمل.



الكويت: بنك الكويت الوطني يعلن أسماء الرابحين بسحب الجوهرة الربع سنوي وسيارتي Tesla Model 3

09.01.2022

العثمان: نلتزم في الوطني بتقديم تجربة مصرفية شاملة لعملائنا تلبي كافة احتياجاتهم

نحرص على تنظيم الفعاليات المميزة في إطار استراتيجيتنا لنكون الأقرب لعملائنا

يحرص بنك الكويت الوطني على عقد الفعاليات المميزة لسحوبات حساب الجوهرة الربع سنوية والحملة الصيفية للفوز بسيارات Tesla Model 3 وذلك ضمن مساعي البنك لتقديم تجربة شاملة لعملائه تتضمن مجموعة حصرية من السحوبات والجوائز التي تناسب احتياجاتهم وتطلعاتهم.

نظم الوطني فعالية استثنائية في مدينة الكويت لرياضة المحركات يوم السبت 8 يناير والتي شهدت إجراء سحب الجوهرة الربع سنوي المؤجل من تاريخ 28 ديسمبر 2021 وسحب الجوهرة الأسبوعي المؤجل من تاريخ 4 يناير 2022 وكذلك إجراء سحبين ضمن الحملة الصيفية للفوز بسيارة Tesla Model 3.

وحضر الفاعلية عضو مجلس إدارة بنك الكويت الوطني السيد/ هيثم الخالد والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت السيد/ صلاح الفليج والرئيس التنفيذي لشركة أوريدو السيد/ عبدالعزيز البابطين ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ محمد العثمان.

ويذكر أن بنك الكويت الوطني كان الراعي الرسمي للنسخة الاولى من بطولة مدينة الكويت لرياضة المحركات وتم تتويج 12 متسابق في سباق Street, Super Street, GT, Unlimited.

تم الإعلان عن فوز بلقيس باي أنور بمبلغ 250,000 دينار كويتي في السحب الربع سنوي المؤجل من 28 ديسمبر 2021. وكذلك فوز القاصر حسين محمد حاجيه بجائزة السحب الأسبوعي لحساب الجوهرة بمبلغ 5000 دينار كويتي المؤجل من 4 يناير 2022. كما تم الإعلان عن فوز كلٍ من مبارك فهد نبيه الخرينج وفهد شارك حسن المقصيد بسيارة Tesla Model 3 وذلك بحضور ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب ممثلي بنك الكويت الوطني وممثل عن شركة "ديلويت" العالمية.

وقد فاز بسحوبات حساب الجوهرة الأسبوعية خلال شهر ديسمبر: فؤاد عمر النصار، وسوسن عبدالعزيز الرميح، وحوراء عادل عباس.

شهدت الفعالية العديد من الأنشطة الترفيهية المميزة التي تناسب كافة أفراد العائلة كما تم تخصيص أجنحة متعددة عرضت أبرز الخدمات التي يقدمها بنك الكويت الوطني لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة والخدمات المصرفية للعائلة الممتازة كما شارك أيضاً عملاء الخدمات المصرفية للأعمال.

قدمت شاحنات الطعام الوجبات المجانية المتنوعة للزوار بالتعاون مع تطبيق V-Thru كما تم تخصيص جناح خاص للأطفال الذي تضمن العديد من الألعاب الترفيهية.

تم توزيع الجوائز في أجواء احتفالية تضمنت العديد من الفقرات الفنية بحضور الفنان سلمان العماري والفنان بدر نوري ومشاركة فرقة الماص الشعبية.

 

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني، السيد/ محمد العثمان: "نحرص على تقديم تجربة مصرفية شاملة واستثنائية تلبي احتياجات عملائنا وتناسب أنماط حياتهم المتنوعة".

وأضاف العثمان: "استراتيجيتنا في مكافأة عملائنا ترتكز إلى باقة فريدة من السحوبات والجوائز التي تتوافق مع تطلعات عملائنا وتعكس ريادة الوطني في تقديم كل ما هو جديد ومميز".

وأكد العثمان على ان حساب الجوهرة يمثل أحد الركائز الأساسية لتلك الاستراتيجية الخاصة بمكافأة العملاء إضافة لكونه أحد القنوات الادخارية المميزة التي تشجع العملاء على الادخار ضمن استراتيجية الوطني لتحقيق الشمول المالي وترسيخ ثقافة الادخار.

وأشار العثمان إلى حرص الوطني على تنظيم الفعاليات المميزة في إطار استراتيجيته ليكون الأقرب لعملائه والتي تتضمن تعريف العملاء بما تقدمه مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية من خدمات ومنتجات متميزة لكافة شرائح العملاء.

هذا ويدخل عملاء الجوهرة تلقائياً في السحب على جوائز بقيمة 5,000 دينار كويتي أسبوعياً و125,000 دينار كويتي شهرياً والجائزة الكبرى بقيمة 250,000 دينار كويتي ربع سنوياً، حيث أن كل 50 ديناراً كويتياً يقوم العميل بإيداعها في حساب الجوهرة تمنحه فرصة ليكون الفائز التالي.

ويمكن فتح حساب الجوهرة بكل سهولة من خلال خدمة الوطني عبر الإنترنت وخدمة الوطني عبر الموبايل أو من خلال زيارة أقرب فروع بنك الكويت الوطني. ولمزيد من المعلومات حول حساب الجوهرة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني nbk.com

كذلك أطلق الوطني حملته الصيفية السنوية والتي تعد الأولى من نوعها في الكويت حيث تمكن العملاء من الفوز بـ 9 سيارات Tesla Model 3 حيث تمكن حاملي بطاقات الوطني الائتمانية أو مسبقة الدفع المؤهلة الحصول على فرصة دخول السحب والفوز بواحدة من سيارات Tesla عند استخدام البطاقات خلال الحملة كما أتاح البنك للطلاب ممن يقومون بتحويل المكافأة الطلابية إلى بنك الكويت الوطني والتقدم بطلب لإصدار بطاقة الشباب الوطني مسبقة الدفع أو بطاقات VISA الوطني الائتمانية للحصول على ثلاث فرص لدخول السحب وربح سيارتي Tesla Model 3.



الكويت: حسابات "الوطني" على مواقع التواصل الاجتماعي.. تميز وريادة

04.01.2022

بفضل انتشارها الواسع، شكلت حسابات بنك الكويت الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي خلال عام 2021 أحد أهم الأدوات التي تساعد في تعزيز استراتيجية البنك في أن يكون دائماً "الأقرب إلى عملائه" وذلك بفضل التفاعل الكبير مع العملاء والرد على كافة استفساراتهم وتلبية احتياجاتهم وتزويدهم بآخر الاخبار والمستجدات المتعلقة بالبنك ونشاطاته أولاً بأول.

وخلال عام 2021، سجلت صفحات التواصل الاجتماعي للوطني زيادة كبيرة في أعداد المتابعين بلغت نسبتها 8.8% وبنحو 150 ألف متابع ليصل إجمالي عدد المتابعين 1.85 مليون متابع وهو مؤشر يعكس مواكبة البنك لكافة احتياجات عملائه وتقديم كل ما هو مبتكر وجديد والتواصل معهم باستمرار في أي مكان تواجدوا فيه وعلى مدار الساعة.

وشهد محتوى صفحات الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً ملحوظاً على مدار عام 2021، حيث شهد عدد التفاعلات مع المحتوى نمواً بنسبة 12.5% سنوياً ليصل إلى 4.5 ملايين مقارنة بتفاعلات بلغت 4 ملايين خلال 2020 وهو ما يؤكد على تبوأ صفحات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي القمة بالمقارنة مع منافسيه.

وعلى صعيد الموقع الإلكتروني لبنك الكويت الوطني والذي يُعد إحدى أهم قنوات التواصل مع العملاء وإتمام معاملاتهم، فقد شهد إقبالاً كبيراً خلال العام، حيث ارتفع معدل زيارة الموقع بنسبة 16% مقارنة بالعام الماضي ليصل إجمالي الزيارات إلى 5.8 ملايين زيارة بمتوسط يومي يصل إلى نحو 30 ألف زيارة يومياً.

وبهذه المناسبة قال مساعد مدير عام في إدارة التواصل في البنك عبدالمحسن الرشيد:" تشكل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عنصراً هاماً يساهم في زيادة مستوى رضا عملائنا من خلال سرعة الاستجابة التي نتمتع بها وكذلك الرد على كافة استفساراتهم والمساعدة في توفير كافة احتياجاتهم المصرفية أينما كانوا".  

وقال الرشيد :"في بنك الكويت الوطني قمنا خلال السنوات الماضية بتأسيس عقلية رقمية شاملة تلعب فيها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي دوراً رئيسياً في زيادة الوعي بالمنتجات وتوفر فرصاً جديدة لجذب المزيد من العملاء بالإضافة إلى تحليل انطباعاتهم بما يساهم في تطوير المنتجات والخدمات المصرفية التي يقدمها البنك".

وأضاف أن العامين الماضيين سجلت صفحات البنك زيادة تقارب 25% في أعداد المتابعين، مشيراً إلى أن هذا النمو المضطرد وحجم التفاعل الكبير مع المحتوى الذي تقدمه منصات الوطني عبر مواقع التواصل الاجتماعي يبرهن على ريادة منصات الوطني على وسائل التواصل الاجتماعي وشغف المتابعين بالمحتوى الذي يقدمه البنك لرواده.

وأكد الرشيد على أن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للبنك توفر لمتابعيها آخر الاخبار وتجيب على مختلف استفساراتهم واطلاعهم على آخر العروض والخصومات الحصرية كما أنها تقوم بإطلاق المسابقات المبتكرة لمكافأتهم وتشجيعهم على التواصل معها باستمرار.

وشدد على كون مواقع التواصل الاجتماعي لبنك تشكل داعم ومساند للجهات الرقابية ممثلة في بنك الكويت المركزي في حملات التوعية مثل لنكن على دراية سعياً نحو زيادة الشمولي المالي ونشر المواد التثقيفية والمحتوى التوعوي من خلال كافة منصات التواصل الاجتماعية وجميع قنوات البنك الإلكترونية لتعزيز التوعية المرتبطة بالعملاء وتنمية مهاراتهم ومساعدتهم على اتخاذ قرارات مدروسة في تعاملاتهم المالية.

وأضاف الرشيد أن النجاح والانتشار الذي تحققه صفحات البنك الرسمية، يؤكد أننا على الطريق الصحيح فيما نقدمه لعملائنا، حيث حافظت على نموها على مستوى القطاع المصرفي، كما أنها شكلت منبراً فاعلاً لعديد الحملات، لاسيما المسابقات ذات الجوائز الفريدة والمميزة التي تلبي اهتمامات الشباب.

وأكد الرشيد على نجاح حسابات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي خلال جائحة كورونا في تقديم محتوى متكامل لكافة شرائح المتابعين استهدف التوعية بمخاطر الفيروس ثم التشجيع على التطعيم من أجل المساهمة في عودة الحياة إلى طبيعتها.

ويعمد بنك الكويت الوطني إلى التحديث المستمر لمحتوى صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين حملات التوعية التثقيفية والإعلامية، بالإضافة إلى المحتوى الترفيهي ومسابقات التحدي التي تمنح المتابعين فرصة الدخول في سحب على جوائز قيمة ومكافآت استثنائية. كما يغطي بتواجده مختلف مواقع التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتويتر وسناب شات وانستغرام ولينكدإن ويوتيوب وذلك من منطلق حرصه على مواكبة كافة التطورات لتلائم احتياجات ورغبات عملائه، بالإضافة الى سعيه الدائم لتفعيل التواصل بينه وبين متابعيه.